رواية عاصرت ظلم وعذاب الفصل الثالث والاربعون 43 بقلم اماني فهمي

رواية عاصرت ظلم وعذاب الفصل الثالث والاربعون 43 بقلم اماني فهمي


رواية عاصرت ظلم وعذاب الفصل الثالث والاربعون 43 هى رواية من كتابة اماني فهمي رواية عاصرت ظلم وعذاب الفصل الثالث والاربعون 43 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية عاصرت ظلم وعذاب الفصل الثالث والاربعون 43 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية عاصرت ظلم وعذاب الفصل الثالث والاربعون 43

رواية عاصرت ظلم وعذاب بقلم اماني فهمي

رواية عاصرت ظلم وعذاب الفصل الثالث والاربعون 43

في اسبانيا
🌺🌺🌺🌺🌺
في المستشفي
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
كان محمد مازال يحمل بين أحضانة الطفل و اسد يحمل الطفلة و يقبلها بكل حنان
حور بتزمر : هتفضل مهتم بيها و سايبني
اسد بعشق : مقدرش اسيبك حتي لو جبتي ليا ١٠٠٠ بنت انتي الاصل انتي وتيني الجميلة
حور بابتسامة : اسودي هتسمي الأطفال ايه
اسد بعشق : من امتي انا بسمي حد دول ولادك انتي اللي تعبتي فيهم و انتي اللي هتسميهم
محمد : بلاش يا جنتي تتعبي نفسك انا خلاص سميت الأطفال
اسد بصدمة : انت سميت عيالي
محمد ببراءة : اه سميت اخواتي الصغيرين مش هما اخواتي و من حقي اسميهم
حور بابتسامة و حنان : طبعا يا حبيبي من حقك طبعا
اسد بغيظ : نعم نعم يا روحي حقه كسر حقه هو ليه يسمي عيالي
محمد ببراءة : انا اسف مكنتش اقصد خلاص حضرتك اعمل اللي انت عوزة
اكمل بغيظ : انت يا زفت اخرس و انت يا محمد ده حقك يا حبيبي دول اخواتك
سلينا بحنان : سميت احفادي ايه
محمد بابتسامة : البنت سمتها قمر و الولد العسل ده فهد
حور بابتسامة : حلو الاسم ربنا يخليك ليهم
اسد بغيظ : بس انا مش حابب اسم فيروز و لا فهد
سليم الكبير : خلاص بقي يا اسد بلاش مشاكل
اسد بغيظ : هو يعني مفيش غير اسد طيب عند فيكم هغير اسامي عيالي
محمد بحزن : اسف بابا مكنتش اقصد ازعلك اتفضل اعمل اللي انت عوزة بعد اذنكم انا همشي
وقف محمد و هو يحمل فهد الصغير حتي يغادر و لكن وجد فردة حذاء تصدم بظهرة
محمد بالم : ااااااااااااه ايه يا اسد هزار البوابين ده
حور بخضة : محمد حبيبي انت كويس
محمد بالم : كويس جنتي
حور بعصبية : اسسسسسسسد انت ضربت ابني
اسد بغيظ : اسكتي انتي علشان مقومش اجيبة من قفاه و فضل اضرب فيه علشان حمار و غبي
محمد بغيظ : ليه ان شاء الله حمار و ماشي بس غبي ليه
اسد بحنان : علشان انت الاحق تسمي اخواتك الصغيرين و انا موافق علي قمر و فهد
محمد بابتسامة : حبيبي يا كنج
ادم بغيظ : اشمعنا بقي محمد انا كنت عاوز اسمي اخواتي الصغيرين
اسد ببرود : مش انت سميت فايا خلاص
ادم بتزمر : بس انا سميت واحدة هو سما اتنين
اكمل بضحك : ههههههههههه و نبي يا حور هاتي عيل كمان علشان ادم يسميه و يبقي اتنين اتنين
حور بابتسامة : لا خلاص قفلنا السوبر ماركت يجيبو لنفسهم بقي
ليام ببرود : كده كويس كفاية عيال
اسد بغيظ : و انت كالك يا بنت الكلب هي بس تستريح و تجيب تاني
مليكة برقة و حزن : بابي
اسد بلهفة : عيون بابي
مليكة بحزن : عوزة اشيل النونو و لعب معاهم و ميدو و دومي مش راضيين
اسد بغيظ : يا ولاد الكلب خلو لوكي تلعب بيهم
محمد بتملك : لا طبعا دول مش لعبة و ممكن يكسرو
ساندي بضحك : ههههههههههه ما شاء الله اهبل ذي امك بردو كانت بتقول كده علي ادم و ليام دول يكسرو بس متخفش مش هيكسرو
اسد بحنان : اتفضلي يا قلبي شيلي اختك
مليكة برقة و فرحة : ميرو ديه عسولة اوي بس انا احلي صح بابي
ادم ببرود : لا طبعا هي احلي
اسد و هو يحدف فيه فردة حذائه : اخرس يا حيوان لا يا روح بابي انتي احلي واحده فيهم كلهم
مليكة برقة و ابتسامة : حتي لو هي احلي انا هحبها و هلكب معاها و عمري مهكرها علشان هي اختي الصغننة
محمد بحنان : و النعمة انتي اللي عسل و بسكوتة
وسام بعشق : بسبوسة بالقشطة دايم في نويتيلا
اسد بارف : مقرف
كان الجميع يتحدثون و كان لحور رائ اخر فهي قررت أن تنام بين أحضان شقيقها الذي تسحب و جلس بجوارها و ضمها لحضنة و قبل رأسها بكل حنان
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في إنجلترا
🌺🌺🌺🌺
في قصر السمري
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
كان ادهم يجلس في الجنينة و هو يغمض عيونه و يصفي ذهنه من كل شي مر بيه و لكن في لحظة واحدة انتفض أثر صوت صراخ شديد يأتي من الفيلا المجاورة فلم يتردد لحظة و اسرع بسرعة الي الفيلا و خلفة بعض الحرس الذين راؤه يجري فاسرعو خلفة
دخل أدهم الفيلا و صعد الي الاعلي حيثو مصدر الصور و فتح الباب بهدوء و هو يحمل سلاح ناري بعد ان أخذه من احدي الرجال و دخل
انصدمت ايسل عندما وجدت ادهم يقف امامها و هو يرفع سلاحة في وجهها
ايسل برعب : في ايه في ايه
ادهم بحنان : انتى كويسة صح
ايسل : اه كويسة
ادهم : امال كنتي بتصرخي ليه
ايسل بكسوف : اسفة اصلي وقعت في الحمام علشان كده صرخت
ادهم بقلق : طيب انتى كويسة و لا أطلب الدكتور
ايسل : لا كويسة اطمن
ادهم : طيب انا هكلم الدكتور علشان اطمن اكتر
ايسل : و الله العظيم كويسة هي وقعة و خلاص انا اسفة عملتلك ازعاج علي الفاضي
ادهم بحنان : متقوليش كده عيب احنا جيران و الجيران لبعضهم
ايسل بكسوف : شكرا ادهم بيه
ادهم بحنان : ادهم بس ايسل ماشي
ايسل بابتسامة : حاضر
ادهم بحنان : طيب انا همشي و هسيب ليكي حرس للأمان و انتى حاولي تنامي علشان تستريحي و لو حسيتي باي تعب كلميني في اي وقت
ايسل : حاضر ادهم
ادهم برفع حاجب : و الهانم هتتصل عليا اذاي و هي مش معاها رقمي
ايسل بكسوف : اسفة
ادهم بحنان : و لا يهمك يا قمر هاتي الفون بتاعك اسجل رقمي
ايسل بابتسامة : حاضر
توجهت ايسل الي التسريحة و أحضرت الفون و اعطتة لادهم الذي سجل رقمه و رن علي نفسه و أعاد لها الفون و غادر فبتسمت علي اهتمامه الذي يحيطها منذو قدومها الي هنا
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
عودة الي اسبانيا
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في قصر الصرفي
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
بعد مرور اسبوع كانت قد استردت حور صحتها من الولاده و كانت الجميع يهتمون بالصغار حتي لا تتعب هي فقط تقوم بارضاعهم
كان الجميع يجلسون في الصالون و محمد يحمل فهد و ادم يحمل فيروز و يجلسون يخططون تجهيز السبوع الخاص بالأطفال
محمد : طيب المفروض هنجيب حاجات السبوع من فين
ادم : انا كلمت روان هتجيب كل حاجة
شادي : و انا امرت بتجهيز القصر و الحلويات و الأكل
ليام : و انا جبت الهدوم للكل
روز : و انا طبعت كروت الدعوة و هتتوزع
فايا : و انا جهزت الاغاني
محمد : اهم حاجه كل اللي يدخل يكون معروف
سليم : انا جهزت قايمة بأسماء المدعوين و كل صورهم و صور الزواجات معاهم
وسام : و انا جهزت شرايح علشان تتفعل بدخولهم
ليام : تفتكر محمد ريتا ممكن تعمل حاجة
محمد : ريتا مش هتسكت و المفاجأة اللي عرفتها ان ساليمون بنديرة مش عشقها ده بيكون ابن عم ابوها
ادم : بلاش تقلق عمو بيترو هيجي و اكيد هيفرض حرسه هنا
ليث : غير كده انا معاكم و رجالتي تحت أمركم
وسام : حلو يعني معانا عدد كبير
شادي : هي ريتا فين
محمد : معرفش اختفت من قصر ساليمون و محدش عارف طريقها
ليام بحنان : متخفش ميدو كلنا معاك و هنفضل في ظهر بعض لاخر يوم حتى لو بعد الشر حصل حاجة عوزاك تعرف انك مش السبب فيها و هتفضل اخونا الكبير و سندنا في الدنيا و الآخرة ربنا يخليك لينا
محمد بحنان : و يخليكي ليا يا ليلو
ادم : هي فين ماس
مليكة برقة : ماس فوق مش بتحب تنزل كتير غير للكلية و بس
ادم بغمزة : بقولك ايه يا لوكي اطلعي اندهي عليها
فايا بابتسامة : و لا تشيل هم هي نزلت لوحدها
ماس برقة : السلامة عليكم
الكل بابتسامة : و عليكم السلام
رفع ليث نظرة علي تلك الماس و لكن في لحظة واحدة كان يقف بسرعة بصدمة و تسقط الكوباية من ايده
ليام : في ايه ليث
ادم بغيرة : مالك يا عم ليث
اسد باستغراب : في ايه يا شباب
ليث بهمس : ممممممماااااسسسةةةة
اقترب ليث من ماس و وقف امامها و نزلت دموعه و ضمها لحضنة بشدة
اسرع ادم بوضع فريدة بين أحضان شادي و اسرع الي ليث و حاول جذب ماس و لكن كان ليث يحضنها بقوة كأنه يخاف عليها من الهروب
ادم بغضب : ابعد عنها يا ليث
ليام بغضب  : ليث في ايه
اسد بحده : بس محدش يتكلم
ادم بغضب : يعني ايه نخرس
توجه اسد الي ليث و حاول أن يسحب ماس من بين أحضانة و لكن انصدم عندما وجد ليث يبكي و لا يهتم باي شيء
ليث برعب و دموع : لااااااااااااااا محدش هيخدها مني تاني حرام عليكم انا عايش ١٥ سنة بعيد عنها
اكمل بهدوء : اهدي يا ليث اهدي يا بني محدش هياخد حاجة منك فقعد خلينا نفهم
بعد ليث عن ماس و سحبها تجلس بجوارة و لكن اسرع ادم بسحبها تحت اعتراض ليث
اسد بحده : بس سيبو البنت تعالي هنا جمبي ماس 💎
ماس بدموع و رعب : حاضر عمو
اسد بحده : اقعدو
جلس الجميع أمامه و كان ليث ينظر علي ماس بحب و حنان
اسد بجدية : عاوز اعرف مين ديه ليث
ليث بابتسامة جميلة : ديه الغالية علي قلبي حبيبتي و روحي و كياني
ادم بغضب : اتكلم عدل عنها ماس ديه حبيبتي انا و انت هتخرج برا
اسد بجدية : اخرس يا ادم و انت ليث فهمنا يعني ايه
ليث بابتسامة : اولا اسمها ماسة العمري قلب اخوها و دنيتو كلها
ماس بدموع غزيرة : انا مليش اخوات انا يتيمة من زمان
ليث برعب : لااااااااااااااا ميسو انتى مش يتيمة انتي ليكي اخ راجل و كبير و قالب الدنيا عليكي
اسد بجدية : ليث فهمنا في ايه
ليث بحزن : من حوالي ١٥ سنة كان عندي انا ١٥ سنة و ماسة كان عندها ٤ سنين و في يوم فضلت تعيط و تصرخ علشان كانت تعبانة اوي امي كانت برا مع والدي بس اول موصلو لقوها بتعيط و انا شايلها و مش عارف اتصرف بابا جري بسرعة و شلها و جرينا بيها علي المستشفي بس ولاد الكلب كانو عوزين يخلصو من ابويا فلعبوها صح و خرجو ورانا و فضلو يكسرو علينا لغاية ما العربية اتقلبت و عقبال ما الناس اتجمعت و خدونا للمستشفى بس محدش لقي ماسة فضلنا ندور عليها في مكان الحادثة محدش لقاها امي تعبت بسبب فراق بنتها الصغيرة اللي جت بعد شوقة و بعد رحلة علاج طويل و ابويا تعب بسبب اختفاء ماسة و انه السبب في الحادثة و كله كوم و تعب امي كوم ثاني و انا بعد الحادثة اتغيرت ملياااااار درجة فضلت ورا الموضوع لغاية معرفت هما مين و خلصت عليهم كلهم و مهتمتش باي حد نزلت السوق و مسكت الشركة بأيد من حديد و انا عمري مياست من رحمه ربنا اني الاقي اختي الصغيرة و النهاردة بس ربنا قبل يرجعلي روحي اللي اتكسرت و رجعلي ماسة لحضني يمكن ربنا خلاني اسيب مصر و اجي اعيش هنا علشان خاطر اشوفك
ادم بغل : و انت عرفت اذاي انها اختك و لا هو اي هبل و خلاص
ليث بحزن : لا ادم مش هبل و خلاص لو تحب تتأكد هوريك حاجة هتخليك انت بنفسك تسلمها ليا
اخرج ليث الهاتف و فتحة و أظهر صورة لماسة و هي بين أحضان رجل
ليث : اتفضل و انت تعرف
ادم بغضب : كدب الصورة ديه كدب يستحيل تكون ماس
ليث : فعلا ديه مش ماسة ديه عطر العمري ام ماسة العمري و في صور كتير تأكد كلامي غير كده في علامة علي جسمها وحمه لونها اسود و عمرها مهتتشال من جسمها
ادم بغل : هي فين الوحمة ديه
ليث بحده : عمري مهقول مكانها يستحيل اهين جسم اختي
حور بحنان : ماس حبيبتي انتي فعلا في علامة في جسمك ذي مبيقول
ماس بدموع غزيرة : اه طنط في علامة في جسمي
جلس ليث علي الارض أسفل قدم ماس و مسك اديها و قبلهم بحنان
ليث بحنان و دموع : ماسة يا عمري حقك عليا عشتي وحيدة بعيد عني و عن امنا و ابونا
ماس بدموع غزيرة : فين ماما و بابا
ليث بدموع : الله يرحمهم و يغفر لهم و يسكنهم فسيح جناته
ماس بدموع غزيرة : انا السبب في موتهم
ليث بحنان و دموع : هششششششش لا حبيبتي انتى مش السبب و لا عمرك هتكوني السبب المهم انك معايا و هعوضك علي كل حاجة حصلت معاكي
ماس بدموع غزيرة : يعني انا هفضل علي اسمي عادي
ليث بفلعة : لا طبعا انتي هتشيلي اسم ابوكي و امك انتي اسمك ماسة فريد طلعت العمري اخت ليث فريد طلعت العمري و بنت عطر مراد العمري و فريد طلعت العمري من بكرا لا من النهاردة كل العالم هيعرف برجوعك لحضني تاني
ماس بدموع غزيرة و برائه : يعني انت اخويا بجد و محدش هيقولي يا بنت الحرا
ليث بحده : قطع لسان اي حد يقول كلمه واحده علي ماسة العمري انتي بنت حلال مصفي ليكي اصل و نسب و عيلة مفهوم
ماس برعب : حاضر
ليث بحنان : اسف طفلتي اسف بلاش تخافي مني
ادم بغيرة : طيب هنخلص الجو ده امتي مش طلعت اختك تمام اتفضل بقي علي بيتك و سيب اديها
ليث : نعم اتفضل علي بيتي و سيب مين ديه اختي
ادم بغيرة : اه اصلنا هنام
ليث بصدمة : تنام دلوقتي لسه الساعة ٣ العصر
ادم ببرود : اه هنام يالا بقي
ليث بابتسامة : تمام تصبح على خير ادم يالا ماسة
ادم بغيرة : ماسة مين اللي يالا
ليث : اختي
ادم بغيرة : لما نتأكد الاول
ليث بابتسامة : اذاي بقي يا استاذ ادم
ادم ببرود : تجيب ابوك يقول انها بنته و يعلم تحليل
ليث بضحك : ههههههههههه لا إله إلا الله يا بني انت مجنون بقولك ابويا مات من زمان اجيبة منين و علي التحليل انا هعمله ليك
ادم ببرود : طيب اتفضل بقي علشان تمشي
ليث : و التحليل
ادم ببرود : انت عارف اننا مش فاضيين و كنا بنجهز للسبوع و بعدها في امتحانات و دراسة و بعدها في شغل مهم و بعدها في جواز بص لما نفضي هنبلغك
ليث بضحك : ههههههههههه مجنون و الله العظيم انا هاخد اختي معايا
ادم بغضب : لااااااااااااااا
ليث بجدية : ادم تعالي نتكلم مع بعض شوية انا من اللي شايفة منك بتقول انك بتحب اختي و انا مش معترض بالعكس انا هفرح ليكم بس انا عاوزها في حضني انا اتحرمت منها ١٥ سنة يعني عمر فوق عمري خليها معايا بلاش تخسرني و تخسرها و الله العظيم انا مش هقدر ائذيها لأنها حتة من قلبي
ادم بهدوء : بس هي كده هتبعد عني
ليث بهدوء : مش هي سكرتيرتك هتفضل معاك في الشركة
ادم : و البيت
ليث : و البيت و طول ما انا مش هنا هتفضل معاكم علشان تحموها
ادم بحنان : ماسي عوزة تروحي معاه
ماس ببراءة : معرفش بس هو بيقول انه اخويا و بيقول علي حاجة فيا و كمان صورة مامته شبهي اوي و هو شبة باباه بس خايفة
ليث بحنان : اوعي تخافي مني انا الموت أهون عليا من خوفك
ماس : تعالي معايا هناك
ادم بابتسامة : حاضر ماسي
اسد بغيظ : ممكن بقي تقعدو علشان خاطر اشوف ترتيبات سبوع ولادي
فايا : بقي بذمتك يا برنس مش احسن من فيلم عربي قديم و ممل
ادم بغيظ : اخرسي
ليث بغيظ : اخرسي
حور بجدية : اخرسو كلكم و ترزعو
محمد بحنان : جنتي الجميلة انتي كبري دماغك الحلوة ديه منهم دول هبل صح
حور بابتسامة : صح حبيبي
اسد بغيظ : كفاية تقولي للحمار ده حبيبي انا بس اللي حبيبك
حور ببراءة : لا اسد انت مش حبيبي و لا هتكون
اسد بصدمة : نعم يا روح امك مش حبيبك امال انا مين
حور بدلع : اسودي عشقي و كياني و هوسي
اسد بعشق : بعشقك وتيني الحلوة
ليث بهمس : ايه العشق الممنوع ده
ادم بهمس : اسد و حور الحب الابدي
محمد بهمس : لا و انت الصادق ديه ملكة القصر
ليام بهمس : تقصد حبيسة القصر الوحيدة اللي مش مسموح ليها تخرج من غير اوامر اسدها و وسط حمايتة
اسد بجدية : كل حاجة جاهزة للسبوع
شادي : طبعا كنج
حور بابتسامة : انا هطلع فهد جعان
اسد و هو يحمل فهد و فيروز : تعالي حبيبتي نطلع ناكلهم و انتم يا جزم روحو الشركة انا مش فاضي
صعد اسد و هو يحمل الأطفال و حور بجواره الي الأعلي
و انتقلت ماس او ماسة الي منزل شقيقها الذي سعد بشدة لعودة صغيرتة مرة اخري الي حضنة
و انتقل ادم للجلوس مع ليث و ماس حتى لا ينفرد بها ليث
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
بعد مرور يومين
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
وصلت عائلة المحمدي الي اسبانيا لقضاء يوم السبوع الخاص بالأطفال
روان بغيظ : علي فكرة انا عوزة اولع فيكم
ليام : جبتي كل حاجة مطلوبة
روان بغيظ : اه يا سمو الأميرة
روز بضحكة مكتومة : تعالي هنا يا جارية اعمليلي ظوافري
روان بغيظ : بس كده حاضر يا سمو الأميرة
حملت روان الحذاء و في لحظة واحدة كانت روز تجري و خلفها روان و هي تقسم علي ضربها و لكن كانت ستسقط روان و لحقها شادي بين أحضانة
شادي بلهفة : انتي كويسة
روان بكسوف : اه
شادي بابتسامة : ابقي خلي بالك من نفسك
روان بابتسامة : حاضر
شادي بابتسامة جميلة : هو انتي كنتي بتجري ليه
روان بكلضمة : اصل البت روز كنت عوزة اضربها
شادي بابتسامة جميلة : بس كده و لا يهمك يا روني حالا اخليكي تضربيها
روان بابتسامة : لا خلاص المسامح كريم
شادي بغزل : و انتى الكرم و العسل كله
وسام : يالا يا عم النحنوح خلص
روان بابتسامة : طيب روح شوف وراك ايه و انا كمان
شادي بغيرة : لا اطلعي فوق اجهزي بلاش تنزلي هنا دلوقتي علشان العمال يالا
روان بابتسامة : حاضر شادي
صعدت روان الي الأعلي و هي تبتسم بسعادة علي طريقة كلام شادي لها فهي معجبة بيه
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
يوم السبوع
🌺🌺🌺🌺🌺
تجهز الجميع و نزلو فكان الجميع يرتدون ملابس موحده فجميع البنات يرتدون ملابس باللون الابيض و الشباب يرتدون قميص باللون الابيض و بنطلون باللون الاسود
تجهز الجميع و نزلو فكان الجميع يرتدون ملابس موحده فجميع البنات يرتدون ملابس باللون الابيض و الشباب يرتدون قميص باللون الابيض و بنطلون باللون الاسود 
نزل الجميع الي الاسفل لاستقبال الضيوف الذين ياتون للتهنئة
نزل محمد و هو يحمل فهد بين أحضانة
و نزلت ليام و هي تحمل قمر بين أحضانة 
و نزلت ليام و هي تحمل قمر بين أحضانة
اما الملكة فكانت ترتدي بنطلون باللون الاسود و بدي باللون الاسود مع عباية باللون الابيض مع بعض الورود باللون الاسود 

اما الملكة فكانت ترتدي بنطلون باللون الاسود و بدي باللون الاسود مع عباية باللون الابيض مع بعض الورود باللون الاسود
اما الملكة فكانت ترتدي بنطلون باللون الاسود و بدي باللون الاسود مع عباية باللون الابيض مع بعض الورود باللون الاسود 
و كان اسد ينزل بجوارها و يضمها لحضنة
حضر ادهم و عائلتة الي السبوع وسط ترحيب شديد من الجميع
استمر السبوع و حصل الأطفال علي الهدايا الكثيرة و ايضا حور حصلت علي هدايا قيمة من الحضور
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
بعد يومين
🌺🌺🌺🌺
كان ادم و ليام ياخذون الأطفال للذهاب إلى المستشفى للتطعيم و في لحظة واحدة كان هناك اسطول سيارات يقف وسط الطريق
حاول حرس الخاص بعائلة الصرفي تجنب هؤلاء الأشخاص و لكن لم يقدرون و دارت معركة طاحنة و لكن أصيب ادم فرتبك فريق الحرس و اسرع الحرس الآخرين بسرعة اخذ طفل الوحيد من السيارة و اختفوا
اسرع الحرس باخذ ادم الي المستشفي و اسرع الحرس الباقي بإخراج ليام و الطفلة من مخباهم و اسرعو الي المستشفي
علم افراد العائلة بما حصل و اسرعو الي المستشفي
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في المستشفي
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
كان الجميع يجلسون في المستشفي في انتظار خروج ادم من العمليات و كانت حور منهارة علي ضياع اولادها
اسد بحزن : اهدي يا حوري
حور بانهيار : ولادي اسد ولادي
محمد بدموع : اسف اسف جنتي اسف بس مش هسيب اخواتي فهد النهاردة هيكون في حضنك و ادم هيبقي كويس
اسد بحزن : اذاي محمد
محمد بابتسامة حزينة : لو فيها موتي هرجع اخويا الصغير
حور بدموع غزيرة و انهيار : لااااااااااااااا محمد متسبنيش تاني
محمد بابتسامة هادية : بلاش تخافي جنتي
مر الوقت و خرج ادم من العمليات و طمنهم مايكل
وقف محمد بسرعة و خرج من المستشفى و اسرع خلفة جميع الشباب
محمد بجدية : ارجعو جوا
شادي بجدية : احنا واحد و اللي مخطوف يبقي اخونا كلنا و انت اخونا و احنا متعودنا نفضل في ظهر بعض
روز بجدية : يالا شباب
اسرع الجميع بسرعة الي مكان فهد عندما وصل رسالة الي محمد و وصلو الي جبل و نزلو بسرعة
كانت ريتا تقف في انتظار وصول محمد
محمد بجدية : ريتا هاتي الولد
ريتا بسخرية : ليه محمد اصلي ناوية احرق قلبك عليه
شادي بغضب : بت سيبي الواد
ريتا بغضب : انت تخرس و بلاش تتكلم
ادهم بخوف : ريتا سيبي الولد و انا اوعدك اخلي محمد يتجوزك
ريتا بغضب : لا طبعا
حور بدموع غزيرة : ارجوكي سيبي ابني ده بيبي صغير
ريتا بغضب : انتي بقي حور الطاهرة الشريفة القديسة اللي قدوة لمحمد و رفضني علشان خاطر امه طاهرة و اصلا انتي عاهرة
محمد بغضب : اخرسي قطع لسانك حور المحمدي طول عمرها طاهرة و شريفة مش ذيك عاهرة مع كل راجل شوية
ريتا بغضب : انت يا محمد ابن حرام
اسد بغضب أعمي : اخرسي قطع لسانك محمد ليه ام و اب و عيلة مش ذيك ملكيش اصل و ماشية ورا الرجالة
ليام بغضب : انتي مين يا زبالة قطع لسانك محمد السمري ابن ادهم السمري و حور المحمدي مش زيك راجعي اصلك و انتي تعرفي
ريتا بغضب : تمام انا كده علشان كده انا هحرق قلبكم علي الصغير و هخليكم تكرهو محمد
ساليمون بسرعة : ريتا سيبي الطفل بلاش جنان
بيترو بغضب : ريتااااااا سيبي الولد
ريتا بغضب : لااااااااااااااا لازم احرق قلبه ذي محرق قلبي
محمد بغضب : قلب انتي اصلا معندكيش قلب انتي عاهرة
ريتا بغضب : هوريك العاهرة هتعمل ايه
رفعت ريتا فهد الي الأعلي حتي ترمية من اعلي الجبل فنظر محمد بسرعة الي الشباب و جري علي ريتا حتي يحمل الصغير و لكن كانت ريتا اسرع منه و رمته فصرخت حور و نط محمد خلف الصغير تحت ضحكات ريتا و لكن سكن الجبل في لحظة واحدة عندما استمعو لصوت رصاص و نقطع صوت ضحكات ريتا
حور بدموع غزيرة و صراخ هستيري : ولاااااااااادي ولاااااااااادي لااااااااااااااا
اسد بانهيار : ولادىىىىىىىىىىى
ادهم بانهيار : ابنييييييييييييي محممممممممممممد
وقف الجميع مصدمون بكل شي يحصل حولهم سقوط فهد و محمد و موتهم المحتم من سقوطهم من اعلي الجبل و موت ريتا برصاص بيترو
صرخه شقط المكان من صوت اسد باسم حور فهي لم تستحمل ما حدث معاها و اغمي عليها
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
في المستشفي
🌺🌺🌺🌺🌺🌺
دخل اسد و هو يحمل حور بين أحضانة و اسرع مايكل باخذها للمعاينة
مر الوقت سريعا و كان الجميع يجلسون في انتظار افاقة حور فكان منظرهم يغني عن كل شي
لحظة واحدة و نفتح الباب و نظر الجميع له بصدمة
ادهم بدموع غزيرة : محمد ابني
محمد بابتسامة : بابا
جري ادهم علي محمد و حضنة بشدة و فضل يقبل فيه و جري الشباب بسرعة عليه و حضنوه
محمد : يا حمير براحة الواد الصغير
اسد بحنان : محمد فهد يا حبايبي
محمد بابتسامة : حبيبي يا كنج
حضنه اسد بلهفة اب و ضمه لحضنة
توجه محمد الي حور و وضع فهد علي صدرها فاخذ الصغير يتحرك و لحظة و نام
مر الوقت و بتدات حور في فتح عيونها و في لحظة صرخت بشدة فنتفض الجميع بسرعة و اسرع محمد بحمل الصغير بين أحضانة
اسد بحنان : حور حبيبتي اهدي و بصي كده مين هنا
حور بدموع غزيرة و صراخ هستيري : ولاااااااااادي ولاااااااااادي راحو مني
محمد بحنان و حب : جنتي الجميلة اهدي انا هنا و فهد كمان هنا
حور بهسترية : لااااااااااااااا محمد مات و فهد مات
محمد بحنان و هو يضمها لحضنة : جنتي جنتي امي فوقي و بصي عليا انا محمد و فهد مع ليام كلنا كويسين
نظرت حور له بشدة و نظرت علي ليام و هي تحمل فهد و اسد يحمل قمر
حور بدموع غزيرة : محمد حبيبي
محمد بحنان : انا هنا جنتي
حضنته حور بشدة و فضلت تقبله بلهفة ام تخاف علي صغيرها
اسد بغيظ : كفاية بوس فيه انا قاعد
حور ببراءة : ده ابني
ليام بابتسامة : اتفضلي يا حور هانم فهد باشا
حملته حور و ضمته لحضنها و في لحظة انتفضت
حور برعب : ادم فين
ادم بنوم : انا هنا
حور براحة : الحمد لله هو انت اذاي عايش
محمد بحنان : ابدا لما ريتا بعتت ليا العنوان كلمت رجلتي و بسرعة جابو طيارة هليكوبتر و لما ريتا رمت فهد و انا نزلت وراه رجالتي لحقوني لأنهم كانو مامنين الجبل يعني في ناس منهم متسلقينة 🧗‍♂️🧗‍♂️ و معرفش اذتي قدرو يفكرو في حاجه ذي كده و بعدها هما مسكوني لغاية ما الهليكوبتر وصلت و ركبنا فيها و جيت على هنا
اسد بجدية : خلاص انتهي الموضوع مشكلة و نتهت دلوقتي ولادنا كويسين و بخير يبقي خلاص
حور براحة : فعلا كلامك صح اسد الحمد لله على كل شيء
ليث بابتسامة : طيب يبقي لازم نفرح نعمل ايه تجوزوني انا و ليام
شادي بابتسامة : صح ليث بيتكلم صح و انا كمان جوزوني انا و روان
ادم بابتسامة : صح و انا كمان عاوز اتجوز ماس مش معقولة يعني تؤامي تتجوز و انا لا يبقي حرام
ليث برفع حاجب : ماس مين اللي هتتجوز لسه صغيرة
ادم برفع حاجب : ملكش دعوة ماس مراتي من قبل متظهر اصلا
ليث بغيظ : ولااااا ملكش دعوة اختي انا لسه ملحقتش افرح بيها
ادم ببرود : مليش دعوة
ليث ببرود : معنديش اخوات للجواز
ادم ببرود : و احنا كمان معندناش اخوات للجواز
اسد بجدية : مسمعش صوت حد تاني
حور بحنان : و انت حبيبي مش عاوز تتجوز
محمد بابتسامة : مش جنتي قالت بعد ٢٠ سنة ابقي افكر في الجواز
حور بابتسامة : لا حبيبي يأمر و يختار ست البنات
محمد بابتسامة : امممممممم هو فيه بس مش عارف هتقبل و لا ايه
اسد برفع حاجب : مين ديه اللي متقبلش بيك انا كنت قتلتها انت محمد السمري ابن حور المحمدي و ادهم السمري و اسد الصرفي
محمد بابتسامة : و هي بصراحة مركز و جمال و عيلة
ادهم بلهفة : هي مين محمد
محمد بجدية : عمي يوسف انا طالب ايد بنتك موافق
يوسف الصرفي بذهول : بنتي مين روز
اسد برفع حاجب : اه يا يوسف روز عندك اعتراض
ميرا بفرحة : لا طبعا خدها من دلوقتي
اكمل بجدية : قدام حور و ادم كويسين يالا علي البيت و نتكلم هناك
بالفعل غادر الجميع المستشفي و عادو الي القصر
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
🌺 وافق يوسف الصرفي و جوزف الصرفي علي خطوبة روز لمحمد و هذا اسعد الجميع
🌺 تم خطوبة ادم و ماسة و تم كتب الكتاب فقط و الجواز بعد انتهاء السنة الدراسية لماسة
🌺 تم خطوبة ليث و ليام و تم كتب الكتاب و الزواج مع ادم و ماسة
🌺 تم خطوبة شادي و روان و تم كتب الكتاب و الزواج مع الشباب
🌺 تقرب ادهم من ايسل بشدة و تقدم لخطبتها و تزوجو
🌺 كان الصغير فهد ملازم لحور و قمر ملازمة لاسد 
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
كبرت العائلة الصغيرة و اصبحت كبيرة بالحب و الوفاء و العطاء و لم يبخل اي شاب على الاخر بالمساعدة و ما زاد فرحة الاهل هي زواج أبنائهم الكبار

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-