رواية وردة في وسط الصعيد ورده وعمر الفصل الخامس 5 بقلم الكاتبة الصغيرة

رواية وردة في وسط الصعيد ورده وعمر الفصل الخامس 5 بقلم الكاتبة الصغيرة


رواية وردة في وسط الصعيد ورده وعمر الفصل الخامس 5 هى رواية من كتابة الكاتبة الصغيرة رواية وردة في وسط الصعيد ورده وعمر الفصل الخامس 5 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية وردة في وسط الصعيد ورده وعمر الفصل الخامس 5 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية وردة في وسط الصعيد ورده وعمر الفصل الخامس 5

رواية وردة في وسط الصعيد ورده وعمر بقلم الكاتبة الصغيرة

رواية وردة في وسط الصعيد ورده وعمر الفصل الخامس 5

نزلت وردة في الوقت دا واول ما شافت المنظر دا وكان عمر ماسك رجل جميلة عشان يشوف منطقة الالم اتعصبت جدا 
وردة : اي اللي بيحصل هنا 
عمر : دا رجل جميلة اتلوت كنت بشوفها 
فهمت وردة اللي جميلة بتحاول تعمله وقربت منهم وابتسمت 
وردة : وانتي رجلك عاملة اي دلوقتي 
جميلة : تعباني اوي 
وردة : انا عندي ليكي حل ادخل ي عمر جيب كيس تلج من جوة وانا هتصرف 
جميلة : لا انا بقيت كويسة 
وردة : لا ازاي روح انت ي عمر وانا هقعد جمبها لوقت ما تيجي 
قام عمر ودخل المطبخ ووردة قعدت جمب جميلة وهي بتبتسم 
وردة : انا فاهمة انتي بتعملي اي 
جميلة : قصدك اي 
وردة : يعني تمثيلك ان رجلك بتوجعك دا هيدخل علي عمر مش عليا انا 
جميلة : انتي بتقولي اي 
وردة : انتي سامعة انا بقول اي وعاوزاكي تفهمي اللي هقوله وتحطيه حلقة في ودنك لو مش عاوزاني أأذيكي تبعدي عن عمر خالص وحركاتك دي تبطلي تعمليها والا انا مش هضمن نفسي 
جميلة : انتي عارفة نتيجة كلامك هتبقي صعبة اوي وانا مش هسكت الا لما احقق اللي في دماغي 
وردة : وانا هفضل مكاني هنا عشان ابطل كل خططك عاوزاكي تعرفي اني هكون موجودة دايما عشان اوقفك عند حدك 
سمعوا صوت خطوات عمر فسكتوا هما الاتنين عشان ميسمعهمش 
وردة : الف سلامة عليكي ي حبيبتي اكيد هتبقي كويسة دلوقتي 
عمر : خدي ي وردة 
اخدت وردة التلج منه وحطته علي رجل جميلة جامد وجعتها رجليها بس مقدرتش تتكلم عشان عمر واقف 
وردة : الف سلامة عليكي ي جميلة افضلي حاطة التلج دا علي رجلك وانتي هتبقي كويسة 
ابتسمت وردة باستفزاز لها ومسكت ايد عمر ومشيت من قدامها كانت جميلة هتموت من الغيظ 
في الحديقة كانت امل واقفة مع صفاء وبيضحكوا لحد ما سمعت صوت حد بيناديلها بصوت هادي بصت كان احمد اللي مستخبي ورا الشجر 
امل : معلش ي صفاء هرجع دلوقتي 
صفاء : علي فين 
امل : ورايا شغل وهرجع تاني 
جه ادهم في الوقت وحمدت امل ربها انه هينقذها من اسئلة صفاء الكتيرة راحت بسرعة لاحمد اللي اول ما شافها ابتسم 
احمد : وحشتيني اوي 
امل : عاوز اي 
احمد : هو دا ردك علي اللي انا قولته 
امل : احمد انا خايفة ان حد يشوفنا وقتها هقولهم اي 
احمد : متخافيش ما احنا دايما بناقابل حد بيشوفنا 
امل : بس احنا دلوقتي في القصر يعني لو حد شافنا هموت فيها 
احمد : ي بت انتي هتموتيني انا اسكتي خليني اقولك اللي انا عاوز اقولهولك 
امل : اتفضل قول 
احمد : انا هاجي النهاردة عندكم 
امل : تعمل اي ان شاء الله 
احمد : والله لو ما اتخرستي لامشي واسيبك 
امل : خلاص اتخرست اهو 
احمد : هاجي عندكم النهاردة وهقابل الوالد عشان اطلب ايدك 
امل : بجد 
احمد : ايوة انا قولت لجدي ولعمي واتفقت معاهم اننا هنطلب ايدك 
امل : انا مش مصدقة انك اخيرا عملت كدة 
احمد : بقولك اي ما تجيبي بوسة 
سمع احمد صوت من وراهم اتخض اما امل فخبت وشها في هدومه 
عمر : اهلا عاملين اي 
احمد : الحمدلله كويسين 
عمر : تقدر تقولي حضرتك كنت بتعمل ايه هنا معاها 
احمد : وانت مالك 
عمر : لا اتعدل وشوف بتكلم مين انا هروح اقول لجدي وابقي اتكلم معاه 
مسك احمد عمر بسرعة وهو خايف وقاله وهو بيبوسه : ويرضيك بردوا ي عمور تعمل كدة في اخوك 
عمر : اه يرضيني 
احمد : اخس طب يرضيك الغلبانة دي واللي هيحصل فيها 
عمر : عشان خاطرها بس تعالي معايا كلنا قاعدين بردة 
اخدهم عمر معاه وراحولهم كانوا بيضحكوا مع ومندمجين في الكلام 
عمر : بتتكلموا في اي 
ادهم : لا بس كانت وردة بتحكي عن ذكرياتكم في الجامعة 
بص عمر ليها بتحذير انها تتكلم وهي اخدت بالها من كدة فحاولت انها تغير الموضوع 
وردة : اومال انت كنت فين 
عمر : اصل انا سمعت صوت من وري الشجر واتوقعت انه يبقي كلب وفعلا طلع كدة 
خلص كلامه وهو بيبص لاحمد اللي بيبصله بغيظ شديد بس مش قادر يتكلم 
ادهم : طب تعالوا اقعدوا يلا 
قعدوا معاهم واتكلموا في الوقت نفسه كانت جميلة واقفة في شباك اوضتها وبتبصلهم بحقد دخلت عليها فرح 
فرح : واقفة بتعملي اي 
جميلة : بتفرج عليهم وهما فرحانين 
فرح : طب تعالي 
جميلة : انا مش قادرة ي ماما اشوفهم مع بعض انا اللي فضلت سنين علي امل انه هيتجوزني انا بس في الاخر حبها هي واتجوزها هي هي فيها اي زيادة عني 
فرح : تعالي بس جنبي عاوزاكي في موضوع ها قوليلي الاول عملتي اللي قولتلك عليه 
جميلة : ايوة عملت نفسي ان رجلي اتلوت ومش قادرة امشي عليها وكانت كل حاجة ماشية كويس بس 
فرح : اي اللي حصل 
حكتلها جميلة علي كل اللي حصل معاها وعلي كلام وردة اللي خلاها تتغاظ 
فرح : انتي اللي غبية مكنش لازم انك تبيني لها نيتك الحقيقية بس استني عليا وانا هقولك هتعملي اي 
جميلة : اعمل اي 
فرح : .........

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-