رواية تشابه اجباري فيروز وايوب الفصل الخامس 5 بقلم ايمان الرشيد

رواية تشابه اجباري فيروز وايوب الفصل الخامس 5 بقلم ايمان الرشيد


رواية تشابه اجباري فيروز وايوب الفصل الخامس 5 هى رواية من كتابة ايمان الرشيد رواية تشابه اجباري فيروز وايوب الفصل الخامس 5 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية تشابه اجباري فيروز وايوب الفصل الخامس 5 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية تشابه اجباري فيروز وايوب الفصل الخامس 5

رواية تشابه اجباري فيروز وايوب بقلم ايمان الرشيد

رواية تشابه اجباري فيروز وايوب الفصل الخامس 5

- لو سمحت المكان جنبك واسع وانتَ لازق فيا، ممكن تروح شويه ؟!. 
اتكلم بخبث: 
= طب ما تجيبي رقمك يا قمر ونظبط مع بعض ؟!. 
اتكلمت بعصبيه وزعيق: 
- انتَ انسان زبا_له ومُشوفتش ريحه التربيه. 
بصلي بعصبيه ومسك ايدي: 
= مين اللي زبا_له ده انتِ يومك مُش فايت ؟!. 
- ابعد ايدك القذ_ره دي عني يا حيو_ان. 
اتكلم الدكُتور بزعيق : 
- والله عال اوي ، انتوا ازاي هتبقوا اطباء المستقبل ، انتوا
في كليه يا دكاتره مُش في الشارع عشان تتخانقوا ، اتفضلوا اطلعوا برا واستنوني عند عميد الكليه !!. 
اتدخلت ندي واتكلمت: 
= بس فيروز معملتش حاجه حضرتك هو اللي عدي حدوده. 
- اسكتي انتِ خالص مُش عاوز اسمع صوتك. 
/اتنهدت وانا ببص لندي انها تسكت عشان ميحصلهاش مُشكله بسببي هيا كمان ، وتابعت كلامي بجراه: 
- بس انا مُش غلطانه عشان اروح هو اللي المفروض يروح؟!. 
اتكلم بعصبيه وزعيق: 
= اسكتي انتِ كمان خالص انتِ اصلا المُشكله نفسها ومُش بعيد انتِ تكوني بداتي المُشكله. 
بصتله بعصبيه وكُنت هتكلم قاطع كلامنا بزعيق: 
- براااااااا. 
اتنهدت بعصبيه وانا بطلع برا انا وهو بصتله بقرف: 
= مُش لو كنتِ وافقتي بدون شوشره مكنش حصل كُل ده. 
حاولت اتمالك اعصابي لكن فشلت ورفعت ايدي وضربته: 
- لو نطقت بحرف تاني يا قليل الادب هتاخد زي القلم ده واكتر. 
/بصلي وعيونه بتطلع شرار ومتبشرش ابدا بالخير ، مشيت بسرعه قبل ما يعملي حاجه ، جه وقف جنبي واتكلم بنبره خبيثه:  
- وحياتك لادفعك التمن غالي . 
بصتله بخوف حاولت اداريه واتكلمت بقوه متصنعه: 
= روح اتشطر علي غيري اتكل علي الله. 
/قاطع كلامنا الدكتور وهو بيوزع بصُره لينا بنظرات حاده ، خدنا لمكتب العميد: 
- اي اللي حصل يا دكاتره وبعدين انتوا هنا في كليه محترمه ؟؟!. 
بدات احكي كل اللي حصل قاطع كلامي هو بزعيق: 
= كذابه والله بتتبلي عليا. 
اتكلمت بعصبيه: 
- وانا هتبلي عليه لي ؟!. 
= هيا اللي حدفت نفسها عليا ولما مرضتش اعمل اللي بتقوله عملت المُشكله دي. 
بصتله بصدمه من كلامه: 
- كذاب والله انا صاحبتي ممكن اجيبها وهيا هتقول الحقيقه. 
= ما انتوا طابخين الطبخه سوا مع بعض. . 
اتكلم العميد بزعيق: 
- اسكُتوا ، انتَوا الاتنين مفصولين لمده 3 ايام  ، والمره الجايه لو حصل اي مُشكله تاني هتترفدوا. 
/بصتله بغضب وانا خارجه ؛ قابلت ندي في كافاتريا الكُليه وحكتلها كُل اللي حصل بدموع: 
- طب روحي احكي لايوب جوزك متسكتيش. 
= ايوب معندوش محاضرات النهارده ، وهو حاليا في الشُغل. 
- لما تروحي لازم تحكيله. 
= انا خايفه اوي يا ندي ايوب عصبي وهيتعصب عليا. 
- انتِ ملكيش ذنب في حاجه. 
هزيت راسي بتفهم: 
= عشان رديت عليه. 
- امال هتعملي اي. 
= مُش عارفه انا خايفه. 
- احكيله احسن. 
= هشوف ، هروح انا ابقي سجليلي المحاضرات. 
طبطبت عليا: 
- من عيوني. 
= ربنا يخليكي يا ندي من غيرك مكُنتش عارفه هعمل اي. 
- عيب الكلام ده احنا اخوات. 
/روحت ودخلت البيت غيرت هدومي بتعب ،حضرت الغدا ، واستنيت ايوب عقبال ما يرجع من الشُغل ، مكُنتش عارفه اعمل اي وافتح معاه الموضوع ازاي او اخبي عليه فوقت
 من شرودي علي صوت فتح الباب قومت بتوتر وانا بستقبله بحضن: 
- انتِ مين. 
بصتله باستغراب: 
= فيروز يا ايوب مالك فيه اي. 
حط ايده علي جبيني: 
- انتِ سخنه بس لا مفيش سخونيه ؟!. 
اتكلمت بعصبيه: 
= فيه اي يا ايوب. 
- انتِ حضنتيني ولا انا بحلم. 
بعدت واتكلمت بخجل: 
= تصدق انا غلطانه. 
قرب مني بابتسامه وبادلني الحضن: 
- لا انا اسف خليكي كده في حضني ، وياريت لو الموضوع يتطور اكتر. 
ضربته علي صدره بخجل: 
= انتَ بقيت قليل الادب. 
ضحك بيأس وباس خدي: 
- بموت في قله الادب معاكِ انتِ بالذات. 
ضربته بخجل: 
= غير هدومك ، عقبال ما احضر الغدا. 
/اتنهد بابتسامه وهو بيهز راسه ؛ حضرت السُفره ، واستنيته: 
- مُش بتاكلي لي يا فيروز ؟!. 
فوقت من شرودي واتكلمت بتوتر: 
= باكل اهو. 
اتكلم باستغراب: 
- بس انتِ ماكلتيش غير لقمه واحده من ساعه ما قعدنا. 
= مليش نفس. 
اتكلم بقلق واضح: 
- مالك ؟!. 
= مفيش انا كويسه. 
اتنهد بهدوء: 
- عندك محاضرات بكره. 
اتكلمت بتوتر حاولت اخفيه لكن فشلت اتكلم بتلعثم: 
= اه ، لا ،  لا ، مُش عارفه حتي لو فيه مُش عاوزه اروح. 
بصلي بشك واتكلم بحده: 
- مُش عاوزه تروحي لي. 
= تعبانه. 
اتكلم بقلق: 
- تعبانه مالك اخدك للدكتور البسي ونروح حالا ؟!. 
بلعت ريقي بتوتر وهزيت راسي بالنفي: 
= لا لا انا معدتي تعبانه شويه ، شويه وهخف. 
بصلي بشك وقرب مني: 
- فيه حاجه انتِ مخبياها عليا ؟!. 
= لا لا انا بس تعبانه شويه وهبقي كويسه. 
هز راسه بتفهم ، اهلك واهلي اتصلوا وقالولي انهم يومين وهيجوا يطمنوا علينا. 
ابتسمت واتكلمت بدموع: 
- وحشوني اوي بالذات جدو. 
مد ايده ومسحلي دموعي بحنيه: 
= دموعك غاليه. 
/بصتله بتوهان من قربه ، غمضت عيني وشميت ريحه البرفيوم بتاعه اللي بتغرقني فيه اكتر ، قربت ايدي علي صدره بضعف ، مشاعري وللمره الالف بتعلن استسلامها
 ليه قرب مني وحاوطني بكفوفه ، قومت وبعدت عنه في اخر لحظه. 
/بصلي بضعف مشاعره بتعلن استسلامها وقربها ، وقام دخل البلكونه من غير ما يتكلم ، ضربت نفسي بضيق كُل ما يقرب انا ببعده وكويس انه مستحمل زفرت بضيق ولحقته: 
- ايوب. 
= نعم. 
اتكلمت بتوتر: 
- انا اسفه. 
زفر بضيق واتكلم بعصبيه: 
= لا عادي متتاسفيش متعود منك علي كده. 
/حضنته من الخلف متلفتش وفضل زي ما هو غصب عني عيطت بقهر لف وشه بقلق حاول يخفيه: 
- بتعيطي لي الوقتي ؟!. 
= مخنوقه شويه اقولك تسهر معايا. 
ضحك بيأس عليا: 
- دي هرمونات دي. 
= الظاهر كده. 
اتكلم بيأس: 
- حضري السهره يا ستي مُش هكسفك. 
اتنهدت بابتسامه وانا بسقف بحماس. 
- متجوز طفله والله. 
/روحت حضرت السهره في البلكونه ، حضرت اكل وحلويات واهم حاجه كوبايتين القهوه ، وفيلم جميل ، واهم حاجه القعده بتاعه البلكونه وبالمناسبه ، البلكونه مُش للحاجات
 اللي ملهاش لازمه ، البلكونه للورد والزرع والسهره. 
شغلت الفيلم وايوب قرب مني وخدني في حضنه ، ميلت راسي عليه: 
- تسمحيلي اعمل زي البطل ما عمل. 
= بطل قله ادب ها؟!. 
- لا مُش هبطل هاخد بو_سه ده اقصي طموحي الله يرحم بجد شقلبتيلي حياتي. 
بصتله بضحكه: 
= مُش انتَ مُش عاوز نبعد استحمل بقي. 
بصلي بحب: 
- طب مُش هتجيبي بو_سه. 
= احترم نفسك. 
- اكيد مُش هبقي محترم مع مراتي. 
= انتَ بقيت باد بوي امتي ؟!. 
- من ساعه ما اتجوزتك. 
/ضحكت بيأس وقربت منه بو_سته في خده وقومت جريت، كُنت متابعه ريأكشن وشه وصدمته ضحكت علي منظره، اتكلم بضحكه: 
- ده بجد ممكن نعيد المشهد تاني. 
= نام يا ايوب نام يا حبيبي. 
- حبيبي كمان خدي اقولك كلمه طيب !! 
_________________
- انتِ بتضحكي عليا يا فيروز وبتقوليلي مفيش محاضرات؟!. 
بصتله بتوتر: 
= فيه اي يا ايوب فهمني. 
- والله يعني انتِ جايلك فصل تلت ايام وتقوليلي تعبانه. 
بلعت ريقي بتوتر واتكلمت بتلعثم: 
- ايوب هفهمك اسمعني. 
اتكلم بزعيق وعروق ايده بارزه: 
= اسمع اي. 
اتنهدت بتوتر وعيوني بتلمع بالدموع وبدات احكيله كُل اللي حصل. 
/سابني وخرج رزع الباب وراه بالجامد من غير ما يتكلم ولا ينطق كلمه ، حتي فونه سابه ، مقدرتش اوصل ليه ، اتصلت بندي تجيلي بسرعه : 
- في اي يا بنتي انا جتلك علي ملي وشي. 
عيطت بقهر: 
= ايوب يا ندي. 
- اهدي بس وفهميني اي اللي حصل. 
بدات احكيلها كُل اللي حصل خدتني في حضنها وبدأت تطبطب عليا قاطع كلامنا رنه فوني قومت بلهفه رديت سمعت صوت بيقول : 
- جوزك في السجن يا مُز _ه!!. 
يتبع

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-