رواية دار الايتام الفصل الخامس 5 بقلم شهد احمد

رواية دار الايتام الفصل الخامس 5 بقلم شهد احمد


رواية دار الايتام الفصل الخامس 5 هى رواية من كتابة شهد احمد رواية دار الايتام الفصل الخامس 5 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية دار الايتام الفصل الخامس 5 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية دار الايتام الفصل الخامس 5

رواية دار الايتام بقلم شهد احمد

رواية دار الايتام الفصل الخامس 5

ليندا. بس ي طنط مش هينفع امشي واسيبكم لوحدكم 
ام حمزه. ما هو زين جي وهيبقا معانا 
حمزه. روحي ي ليندا 
ليندا. بصت ل حمزه واستأذنت ومشيت روحت بيتها وقالت ل فريده أنها تطلب من المدير اجازه وبعدها نامت 
وفجاه وهيا نايمه اتصلت ام حمزه عليها وقالت بدموع تعالي بسرعه ي ليندا والتليفون قفل 
ليندا. قامت مفزوعه وقالت في اي وحمزه حصل ليه اي وقامت بسرعه جهزت نفسها وراحت للمستشفى واول ما وصلت لقت ام حمزه وقفه بره الاوضه وعماله تعيط جريت عليها وقالت في اي ي طنط وحمزه ماله 
ام حمزه. بدموع كنت بتكلم مع حمزه وأنه يبعد عنك وانتي تبعدي عنه وانك متجيش هنا تاني ولا تقربي منه  وأنه انا هقدر اهتم بيه لوحدي من غير مساعده منك وأنه زين كمان معانا وجانبه بس فجاه اتعصب وقالي انا بقيت عاجز مستكتره عليا أن البنت اللي بحبها تكون جانبي وأنه هيا الوحيده اللي اتقبلت عجزي عايزه تبعديني عنها هيا لو بعدت عني مفيش وحده هتقبل بيا ما انا عاجز ومشلول ومش عارف امشي وفقد أعصابه وفضل يكسر في الحاجات اللي جانبه ويرميها علي الارض والدكتور دخل وعطا ليه مهدء اهي اهي 
ليندا. ممكن تهدي ي طنط وبعدين أنا عارفه انك رفضاني بس انا بحب حمزه ي طنط هو حقي انا مش من حق غيري وانا قولتلك أنه لازم نتعامل معاه بهدوء وأنه نكون سند ليه هو محتاجنا معاه وهو ي طنط محتاجني جانبه الفتره دي علشان نفسيته تعبانه بسبب رجله وانا قولتلك أنه هكون جانبه لحد ما يتحسن وفكره أنه نتجوز أو نكون مع بعض حاليا انا مش بفكر فيها قد ما بفكر أنه حمزه يرجع ويمشي تاني علي رجليه وانا اسفه ي طنط انا مش هقدر اني ابعد عن حمزه وخصوصا وهو محتاجلي 
ام حمزه. تمام خليكي مع ابني لحد ما يتحسن روحي ادخلي ليه 
ليندا. تمام ودخلت ليه لقيته نايم راحت قعدت جانبه وقالت حمزه انا جيت يلا ي حبيبي قوم 
حمزه. فتح عيونه وقال ليندا واخيرا جيتي انا مستنيكي 
ليندا. ما انا عارفه علشان كده جيت ليك ومعلش اتاخرت عليك علشان راحت عليا نومه 
حمزه. ولا يهمك ي حبيبتي اكيد كنتي تعبانه المهم وحشتيني 
ليندا. ي سلام وقد اي بقا 
حمزه. كتير كتير متبعديش عني 
ليندا. ومين قالك اني هبعد اطمن ي حبيبي انا جانبك وكمان انا هنا في قلبك وقريبه منك متقلقش وبعدين أنا سمعت أنه حبيبي كان مشاغب وعمل حاجات كده وانا مش موجوده 
حمزه. انسي اي حاجه انتي لما بتكوني جانبي مش بفكر غير فيكي انتي وبس 
ليندا. ههه يعيني ي عيني اي الكلام الحلو ده خلي بالك هاخد علي كده ولو بطلت تقولي كده هنكد عليك 
حمزه. هههه لا ي حبيبتي متقلقيش هقولك على طول ومش هنحتاج لل نكد 
ليندا. قولي عامل اي دلوقتي 
حمزه. بقيت كويس لما شوفتك 
ليندا. تسلملي علي كده لازم تكون موجودة قدامك علي طول علشان تبقا كويس 
حمزه. ههه ي ريت 
وام حمزه. كانت بتراقبهم وشافت ابنها وهو بيضحك معاها راحت قفلت الباب وسابتهم وبعدها زين جاه 
زين. متقلقيش ي طنط حمزه كويس بس عندي سؤال ليكي 
ام حمزه. اتفضل ي ابني 
زين. انتي ليه رافضه ليندا انها تكون مرات حمزه مع إنه هيا بنت جدعه بالرغم من أن حمزه تعبان وبقا مش قادر يمشي على رجليه وي عالم هيمشي تاني ولا اي هيا فضلت جانبه ومعاه وده يقول انها بنت كويسه واللي فارق معاها هو حمزه فعلا مش اي حاجه تانيه 
ام حمزه. انا مش عارفه اقولك اي والمشكله انها بنت من دار ايتام ومنعرفش حاجه عن أهلها ولا هيا ليه اتربت هناك والناس هتقول اي أنه ابني راح جاب وحده من الشارع وعملها مراته 
زين. ي طنط الناس ولا ابنك اللي بيحبها الناس كده كده بتتكلم بس اهم حاجه راحه وسعاده ابنك فكري في ساعدته طالما بيحبوا بعض خلاص نجوزهم ونفرح بيهم بقا 
ام حمزه. هفكر ي ابني وربنا يقدم اللي فيه الخير 
زين. تمام لو عاوزه حاجه انا موجود 
ام حمزه. ممكن تاخدني البيت وبعدين تجبني تاني 
زين. اكيد يلا 
ام حمزه. استني هقول ل حمزه علشان لو سال عليا 
زين. تمام 
ام حمزه. دخلت وقالت ل حمزه أنها رايحه لحد البيت وجايه وبعدها مشيت هيا وزين 
ليندا. بقولك أي ي حمزتي 
حمزه. قولي ي حبيبتي 
ليندا. انت اكيد زهقت من جو الاوضه والمستشفى اي رئيك ننزل نقعد في جنينه المستشفى تحت اهو نغير جو ونشم هواء وناكل كمان لاني جعانه اووي ومأكلتش من امبارح 
حمزه. ماشي ي حبيبتي يلا 
ليندا. نادت علي ممرض ياجي ينقل معاها حمزه لل الكرسي وبعدها اخدته ونزلت بيه تحت في الجنينه 
ليندا. بعد ما نزلوا مالك ي حمزه مدايق من هنا اطلعك فوق 
حمزه. لا بس مدايق من قعدتي علي الكرسي وانتي عماله تزقيني انا بقيت عاجز ومش قادر اقف ولا امشي ولا اتحرك 
ليندا. قعدت قدامه وقالت ي حبيبي احنا مش اتفقنا أنها شويه وقت وهترجع تاني تمشي ومتفكرش كتير يلا بقا انا جعانه 
حمزه.  وحبيبتي عايزه تأكل اي 
ليندا. اي حاجه المهم ناكل وانت هتاكل معايا علشان مش هاكل لوحدي 
حمزه. بس كده انتي تأمري وطلب ليهم فراخ وقعدوا يأكلوا وبعدها ليندا راحت تجيب عصير وقعدوا مع بعض يتكلموا ويضحكوا  وفجاه ليندا قامت 
حمزه. ريحه فين 
ليندا. جايه ثواني وراحت تقطع ورد وبعدين راحت ل حمزه 
حمزه. اي سبتيني وروحتي فين 
ليندا. طلعت الورد قالت كنت بجيب ورد ل حبيبي 
حمزه. ده شكله حلو اوي بس ده مش احلا منك 
ليندا. ههه ده اكيد يعني انا احلا 
حمزه. ي واد ي واثق من نفسك انت هههه 
وبعد شويه 
ام حمزه. جات وشفتهم قاعدين مع بعض ومبسوطين وقد اي ابنها مبسوط حست انها اديقت من ليندا لأنها واخده ابنها منها ومش بيضحك الا معاها اخدت بعضها وطلعت علي الاوضه وزين راح لي ليندا وحمزه 
زين. ايوه ما هو اصل الضحك والهزار ليه ناسه وناس تانيه تنكد عليهم 
حمزه. بس يلا اومال امي فين 
زين. طلعت فوق في الاوضه 
حمزه. تمام يلا نطلع واخدهم زين وطلع ونقل حمزه لل السرير واتجمعوا حولين حمزه 
زين. طيب انا همشي انا علشان فيه محكمه الصبح وعندي شغل واول ما اخلص هاجيلك تاني 
حمزه. ماشي ي صحبي وبعدها زين مشي 
حمزه. ماما 
ام حمزه. محتاج حاجه 
حمزه. لا بس انا اسف حقك عليا علي اللي حصل يعني الصبح 
ام حمزه. ولا يهمك ي ابني وراحت تنام على السرير اللي جنب سرير حمزه وليندا قعدت مع حمزه وبعد شويه 
ليندا. قالت ل حمزه ارتاح ويلا نام 
حمزه. طيب وانتي 
ليندا. انا قاعده جانبك شويه وبعدين هنام هنا علي الكنبه مش هسيبك هفضل معاك 
حمزه. بس انتي كده هتتعبي 
ليندا. تعبك راحه ي حبيبي ومفيش تعب ولا حاجه يلا نام انت وفعلا حمزه نام 
وليندا فضلت جانبه وعدا الوقت وشويه وام حمزه صحيت واتفجأت ولقت ،،،،،،،، 
يتبعععععععع. 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-