رواية طفلة في عرين الشيطان جاسم ومسك الفصل السادس 6 بقلم مياده الجزار

رواية طفلة في عرين الشيطان جاسم ومسك الفصل السادس 6 بقلم مياده الجزار


رواية طفلة في عرين الشيطان جاسم ومسك الفصل السادس 6 هى رواية من كتابة مياده الجزار رواية طفلة في عرين الشيطان جاسم ومسك الفصل السادس 6 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية طفلة في عرين الشيطان جاسم ومسك الفصل السادس 6 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية طفلة في عرين الشيطان جاسم ومسك الفصل السادس 6

رواية طفلة في عرين الشيطان جاسم ومسك بقلم مياده الجزار

رواية طفلة في عرين الشيطان جاسم ومسك الفصل السادس 6

هدير بصدمه : انت 
الشخص بخبث : عامله اي 
هدير واقفه مصدومه بس جواها خوف وقلق 
البنت : واو انتي فعلا حلوه اوي زي ما ابيه قال 
ثم قالت بفرحه : انا اسمي مايا اخت ابيه فهد
( مايا 20 سنه تانيه كليه صيدله اهلها توفوا وهي في سن ال 5 سنوات وبعد ذلك فهد الذي قام بتربيتها 
عصام بابتسامه : بصي يا بنتي فهد إتقدملك وانا موافق وعايز هعرف موافقتك انتي برده
هدير نظرت له بصدمه ثم قالت : يتقدم بس انا
فهد بخبث وهو ينظر الي هدير مقاطعا : ممكن بس يا عمي نتكلم انا والعروسه جوه في البلكونه
( النقيب فهد الشناوي 30 سنه سنه نقطه ضعفه هي أخته مايا وله أعداء كثير لذلك يجعل دائما حرس مع أخته )
عصام : اكيد طبعا يا ابني إتفضل 
ثم نظر الي هدير : يلا يا بنتي واقفه كده لي ادخلوا البلكونه 
هدير بضيق : حاضر يا بابا إتفضل 
فهد وهدير دخلوا البلكونه 
سناء باستغراب : مين ده يا عصام ويعرف هدير منين ولحق يتقدملها امته ده قعد معاك بس خمس دقايق
عصام نظر الي مايا بابتسامه : اقعدي يا ابنتي البيت بيتك وحبيبه معاكي اهي 
مايا بابتسامه : ميرسي يا عمو
عصام نظر الي سناء : تعالي هحكيلك جوه في الاوضه 
بداخل الغرفه 
عصام بتنيهده : هحكيلك 
فلاش بااااااااك 
الشخص : لو سمحت ثانيه 
عصام باستغراب : ايوه
الشخص : ممكن نتكلم في مكان تاني غير هنا إتفضل 
عصام باستغراب : نتكلم في اي !! 
الشخص : إتفضل نروح اي كافيه قريب 
عصام : ماشي 
في الكافيه 
عصام : في اي 
الشخص : انا النقيب فهد الشناوي وعايز هتقدم للانسه هدير 
عصام بحيره : طب وتعرف هدير منين 
فهد : انا شوفتها مره واحده بس ومن ساعتها اعجبت بيها كفايه اخلاقها واحترامها وكمان انا سالت عليها في الشارع وكلهم شكروا في اخلاقها فلو سمحت حضرتك مترفضش طلبي
عصام بابتسامه : والله كلام ده يا ابني وضحلي قد اي انت شخص كويس بس احنا لسه منعرفكش 
فهد : عادي لو حابب تسال عليا معنديش مشكله بس حتي هاجي انهارده بليل هتكلم مع الانسه هدير ولو وافقت يبقي نتفق 
عصام بتفكير : ماشي يا ابني تنور البيت بس لازم اهلك يجوا معاك 
فهد : انا والدي ووالدتي متوفيين مش معايا غير اختي الصغيره وهي اللي هتيجي معايا 
عصام : ربنا يرحمهم ماشي يا ابني تعال انت واختك تنوروا في اي وقت 
فهد بابتسامه :بنورك يا عمي بس ممكن طلب 
عصام : اكيد اتفضل 
فهد : ممكن محدش يعرف إنِ في عريس متقدم للانسه هدير حتي هي نفسها مش عايزها تعرف
عصام باستغراب : لي 
فهد : هي لو عرفت قبل ما هتكلم معاها ممكن ترفض وخصوصا انُ حصل ما بينا موقف ومن ساعتها انا اعجبت بيها
عصام : موقف اي 
فهد : إتخنقنا في الشارع قبل كده بس حقيقي مكنش قصدي وحابب إنِ اصلح الموقف ده 
عصام : ماشي يا ابني مفيش حد هيعرف 
فهد : شكرا لِ حضرتك واتفضل معايا بقا علشان هوصلك 
عصام : لا يا ابني مفيش داعي 
فهد : لا طبعا إتفضل 
باااااااك
عصام : وبس ده اللي حصل 
سناء بضيق : يعني انت عارف انه جاي ومتقولش 
عصام بابتسامه : حقك عليا يا حبييتي بس كنت عارف إنك لو عرفتي هتروحي تقولي ليها
سناء بضيق : اكيد مش بنتي وكنت عايزها تتزوق وبعدين تعال هنا انت لي إستغربت لما لقيته بيسال على هدير وكمان قولت عليه استاذ 
عصام بضحك : انا اضطرت اعمل كده علشان عارفك هتدخلي لِ هدير وتقولي ليها في عريس وهي كالعاده هترفض علشان كده مثلت إن مستغرب
سناء بضيق : ماشي يا عصام بتمثل عليا
عصام بتنهيده : يا حبييتي انا نفسي هفرح بِ هدير بس من ساعه اللي حصلها وهي بترفض العرسان 
سناء : وانا كمان نفسي هفرح بيها 
عصام : طيب متزعليش مني وادعي انها توافق
سناء : يارب توافق يارب 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مِسِك : الحمدالله شبعت
اماني : كملي اكلك والله هقول للاستاذ جاسم
مِسِك : والله كلت الحمدالله 
اماني : طب كلي حتي السندوتش ده بس يلا 
مِسِك بطفوله : لا لا مينفعش شبعت 
اماني : طيب خلاص كملي باقي العصير
مِسِك : بس 
اماني مقاطعة : اهو ده عصير مش اكل يلا بقا 
مِسِك : حاضر 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
عادل : احنا اهل مِسِك
الداده 1 : اهلا بيكم اتفضلوا
الداده طلعت تبلغ جاسم 
حنان بطمع : كل ده قصر بنتك محظوظه 
أشرف بطمع : احنا لازم نطلب مبلغ كبير 
عاطف بخبث : ايوه صح 
ظلوا يتكلموا وبداخلهم شر 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مروان : اه صح عرف مين اللي بياخد أسرارنا وبينقلها 
جاسم بغموض : انا 
الداده 1 مقاطعة : جاسم بيه اهل الهانم الصغيره تحت 
مروان باستغراب نظر الي جاسم 
جاسم بسخريه : امممممم تمام خليهم تحت وانا شويه كده وهنزلهم 
الداده 1 : تحت امرك 
الداده 1 مشيت 
مروان باستغراب : اي ده يا جاسم اهل مِسِك اي اللي جابهم مش هما خدوا الفلوس خلاص 
جاسم بسخريه : المفروض بس انا كنت متاكد إنهم هيجوا في يوم 
مروان باستغراب : ازاي بقا
جاسم : اهل مِسِك بيحبوا الفلوس اكتر من اي حاجه وهما جايين انهارده بس علشان الفلوس 
مروان بصدمه : مش قادر هصدق في اهل كده دول بيحبوا الفلوس اكتر من بينتهم طب نقول إنِ مرات ابوها بتكرهها بس ازاي اب يبيع بنتُ كده . 
صمت جاسم بغموض
ثم قال : انا داخل هشوفها خلصت اكل ولا لسه 
مروان إبتسم على اهتمام صاحبه بِ مِسِك
جاسم دخل الغرفه 
جاسم ينظر لِ اماني : كلت كويس 
مِسِك بسرعه : ايوه والله كلت وشربت العصير كله وخدت العلاج كمان 
جاسم ببرود : تمام شاطره 
مِسِك ببراءه : انا كده هروح المدرسه تاني صح 
جاسم ببرود : اكيد مش جاسم اللي يخلف بوعده
مِسِك بفرحه : بجد شكرااااااا جدا 
مروان ابتسم ونظر الي جاسم بخبث
جاسم نظر لها ببرود وخرج من الغرفه 
مروان ابتسم بهدوء ثم خرج هو الاخر 
مروان : جاسم انت لي مقولتش لِ مِسِك انِ اهلها تحت 
جاسم ببرود : عادي وبعدين انت نسيت ولا اي ابوها اللي تحت ده باعها يعني مش مهم لو عرفت موجود ولا لا 
مروان بضيق : برده مفيش فايده فيك بارد و مش هتتغير
جاسم ببرود : ومش هتغير 
مروان : ولي بقا انت لازم تنسا اللي فات علشان تتغير يا جاسم 
جاسم غمض عيونه بوجع : ساعات بيكون صعب ننسا الماضي علشان نكمل يا مروان 
مروان بحزن : بس 
جاسم مقاطعا : مروان خلاص مش عايز هسمع اي كلمه في اللي فات وخليني هشوف اللي تحت دول جايين لي 
مروان بتنهيده : ماشي 
جاسم نزل ومعه مروان 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
هدير بعصبيه : ممكن تقولي انت لي جيت هنا ها وبعدين اي حكايه إنك متقدملي دي
فهد بحده : اياكي تتعصبي او تعلي صوتك عليا تاني فاهمه 
نظرت لُ هدير بضيق ثم قالت محاولة الهدوء : طب ممكن اعرف لي حضرتك إتقدمتلي 
صمت فهد بابتسامه وتذكر المكالمه التي دارت بينهم في ذلك اليوم 
فلاش باااااك
هدير : الو 
فهد بخبث : اهلا 
هدير بضيق : مين معايا والله مقولتش مين لاخليك
فهد بحده مقاطعه : اهدي اهدي بس يا كتكوته علشان متندميش على كلامك 
صمتت هدير باستغراب
ثم اكمل فهد كلامه : انا فهد الشناوي اللي انتِ ضربتي بالقلم ومفيش حد اتجرا يعملها 
هدير : جيت رقمي منين 
فهد بضحك : انا النقيب فهد يعني بكل سهوله هقدر هجيب رقمك وعنوانك 
هدير بضيق : حصلنا القرف 
فهد بعصبيه : احترمي نفسك يا حلوه علشان بكلمه مني لاخليكي تندمي على طول لسانك دِ
هدير بضيق : انت فاكرني هخاف منك ولا اي 
فهد بضحك : لازم تخافي مني علشان اهلك 
هدير : انت لو بس حاولت تقرب من اهلي انا مش هسيبك
فهد بخبث : مهو ده المطلوب انك متسبينيش المهم انهارده فيه مفاجاه ليكي سلام 
هدير وبداخلها خوف : سلام 
باااااك 
فهد : فاكره لما كلمتك انهارده قولتلي في مفاجاه ليكي انهارده هي دي بقا المفاجأه اي رايك فيها عجبتك اكيد 
هدير : انت اكيد مجنون هو انا هعرفك او انت تعرفني علشان تتقدم
فهد ببرود : بس انا هعرفك من يومين ساعه الخناقه فاكره 
هدير : انت مجنون دي كانت خناقه وانت اللي كنت بدات كمان 
فهد بسخريه : احنا مش في المدرسه علشان نشوف مين اللي بدا الاول 
هدير بنفاذ صبر : اسمع انا مش موافقه عليك اساسا وهخرج دلوقتي هقول لِ بابا كده انِ مش موافقه 
فهد : تمام اخرجي قولي انك مش موافقه بس مترجعيش تعيطي
قامت هدير للخروج ولكنها توقفت عند سماع فهد
هدير : انا مش بتهدد 
فهد : بس انا مش بهددك انا بقولك اي اللي هيحصل 
نظرت لُ هدير 
اكمل فهد كلامه : انا بكلمه مني انتي واهلك تقعدوا في الشارع واختك يا حرام هتتفصل من مدرستها ومفيش مدرسه واحده هتقبلها ده غير كمان ابوكي اللي شقيان علشانك ممكن يترفض من الوظيفه اللي هو فيها وبرده مفيش مكان هيقبل يشغلوا وساعتها هينزل يشحت علشانكم 
نظرت لُ هدير بصدمه ثم قالت وعينها محبوس فيها الدموع : انت لي بتعمل كده معايا 
فهد ببرود : حظك وحش اللي وقعك في طريقي
ثم قال بحده : وهوحش لما اتجراتي وضربتيني 
نظرت لُ هدير بحزن شديد : طب ده بينا احنا ذنبهم هما اي 
فهد ببرود : ذنبهم انك بنتهم مع الاسف 
ثم قال بغضب وعينيه فيه شراره نار : والله لاخلي حياتك جحيم 
نظرت لُ هدير بدموع وبداخلها خوف 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
جاسم بسخريه : اهلا بحمايا العزير 
كلهم نظروا لِ جاسم 
عادل بتوتر : عامل اي يا ابني 
مروان نظر لهم بضيق ثم قعد
جاسم ببرود قعد بجانب مروان : انا كويس بس غريبه يعني اي اللي جابكم
اشرف بتمثيل : احنا جايين علشان نشوف اختي مِسِك
جاسم بسخريه : امممممم اختك 
عاطف بصوت عالي : في اي يا عم انت من ساعه ما جينا وانت عمال تشتري وتبيع فينا 
جاسم نظر لُ ثم قام وبيقرب منه بحده : صوتك ده ميعلاش تاني فاهم ولا لا
عاطف بشجاعه مصطنعه : على فكره انا مش بتهدد وبعدين احنا جايين علشان نشوف مِسِك 
جاسم بهدوء قبل العاصفه : انت مين اول مره هشوفك
قام مروان وهو عارف انِ وراء هدوء جاسم عاصفه قويه 
عاطف نظر لِ اشرف بتوتر 
جاسم بهدوء : بص ليا انا انت تقرب اي لي مراتي 
عاطف بتوتر : ااانا بكون صاحب اشرف و
جاسم بهدوء ما قبل العاصفه : وجاي لي 
اشرف تدخل : ده صاحبي وفيها اي لما يجي معايا 
جاسم تجاهل اشرف ثم قال بهدوء لِ عاطف : جاوب جاي لي !! 
صمت عاطف بتوتر وخوف 
جاسم بحده وهو ماسك عاطف من رقبته : قولي اي الي جابك هنا ما تنطق 
مروان : جاسم سيب الواد هتموته 
اشرف ووالده حاولوا يبعدوا جاسم عن عاطف 
مروان : جاسم خلاص سيب الواد هيموت في ايدك 
جاسم ترك عاطف بالعافيه 
ثم قال بغضب كالثور : انت حقير والله لاقتلك 
عاطف بيكح جامد 
مروان : اهدي يا جاسم هتوسخ ايدك بدم واحد زيه 
اشرف بضيق : هو غلط في اي يعني
جاسم بيقترب من اشرف وفي عينه شراره : انت شايف انُ مغلطش 
اشرف بخوف : لا انا قصدي انُ بيعتبر مِسِك زي اخته 
جاسم بحده : بس مش اخته فااااهم 
عادل إدخل بسرعه : اهدا بس يا ابني اشرف ميقصدش وكمان عاطف صاحبه ومكنش يقصد اي حاجه مين اللي جات في دماغك 
ثم نظر بحده لِ عاطف واشرف : صح ولا لا 
عاطف نظر لُ بضيق 
اشرف بخوف تسرع : ايوه صح 
جاسم نظر لِ عاطف بحده : انا هعتبرها غلطه بس صدقني المره الجايه هتكون بقتلك فاااااهم 
نظر عاطف لُ بغل 
جاسم بدا يقترب من عاطف بغضب 
جاسم بحده : ما تنطق فاهم ولا لا 
عاطف بسرعه : فاهم فاهم
جاسم بخبث : برافو عليك يلا زي الشاطر اخرج بره القصر 
نظر عاطف لُ بغل وغيظ 
اشرف : طب لي هيخرج هو عرف غلطته ومش هتتكرر تاني 
جاسم ببرود : مش هتتكر تاني غصب عنه بس وبعدين هو وجوده مالهوش لازمه اساسا 
ثم اكمل بسخريه : انتوا جايين كعائله مراتي هو بقا قاعد لي وهو مش من ضمن العائله 
اشرف : بس
جاسم بحده : هو لو مخرجش يبقا كلكم هتخرجوا ومش عايز كلمه تانيه 
عادل : خلاص بقا يا اشرف اسكت 
ثم نظر لِ عاطف : اخرج يلا يا عاطف استنا بره يلا
عاطف نظر بصدمه لِ والد اشرف 
اشرف بهمس : اخرج دلوقتي يا عاطف علشان اديك شايف اي اللي ممكن يحصل فينا يلا 
جاسم : اسمع كلام اشرف علشان دقيقه كمان وكلكم هتكونوا مطرودين 
سناء : يلا بقا يا عاطف امشي 
عاطف بغيظ : تمام 
ثم نظر لِ جاسم بغل وحقد 
ثم خرج من القصر 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مِسِك : هو انا هفضل قاعده في الاوضه
اماني بابتسامه : عايزه تروحي فين طيب 
مِسِك بابتسامه : تعالي ننزل تحت انا مبسوطه جدا 
اماني بابتسامه : يا قلبي ربنا يسعدك ويفرحك يا روحي 
مِسِك : طب يلا علشان هنزل 
اماني : طب ثواني بس انتي لسه خارجه من المستشفى علشان متتعبيش 
مِسِك : انا بقيت كويسه والله يلا بقا
اماني بابتسامه : ماشي يلا قومي بالراحه 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
فهد خرج من البلكونة ومعه هدير 
فهد بفرحه مزيفه : مايا هدير وافقت
مايا وحبيبه نظروا لي بعض بفرحه 
حبيبه حضنت هدير بفرحه : الف مبروك يا قلبي
مايا بفرحه : الف مبروك يا ابيه 
الف مبروك يا هدير ربنا يسعدكم يارب
نظرت هدير لِ فهد بحزن ثم ابتسمت بحزن
عصام بابتسامه : في اي
حبيبه بفرحه : هدير وافقت يا بابا 
عصام بفرحه : بجد يا بنتي الف مبروك 
ثم قام باحتضان هدير بسعاده 
ثم نظر لِ فهد بابتسامه : الف مبروك يا ابني
فهد : الله يبارك فيك يا عمي
حنان بفرحه : الف مبروك يا عيال. عقبال ما هشيل عيالكم
هدير وفهد نظروا لي بعض 
فهد : يلا نقرا الفاتحه وبعدين نتفق يا عمي 
عصام : طبعا يا ابني اتفضل 
هدير غمضت عينها بوجع وحزن 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
جاسم نظر لهم ببرود : اممممم خير في اي
عادل : جايين علشان نشوف بنتنا 
جاسم بسخريه : امممممم بنتكم 
عادل : ايوه يا ابني
جاسم : طب ما نيجي نتكلم على المكشوف 
صمت عادل 
ثم قال اشرف : ازاي نتكلم على المكشوف مِسِك تبقي اختي ومينفعش تبعد عننا 
مروان : بس انتوا اصلا خليتوها تتجوز علشان تبعد عنكم 
جاسم ببرود : بالظبط انتوا جايين تضحكوا على نفسكم ولا اي 
عادل : احنا 
جاسم : ثانيه بس تعالوا نتكلم بصراحه اي رايكم 
عادل وحنان واشرف نظروا لي بعض
ثم اكمل جاسم كلامه بخبث قال : هي الفلوس اللي معاكم قربت تخلص ولا خلصت !!!
حنان بطمع قالت : قربت تخلص 
نظر لها جاسم : شوفت يا حمايا العزيز مراتك صريحه اهي 
عادل نظر لها بضيق 
مروان بعدم استيعاب : انت ازاي كده بجد ازاي في حد يبيع بنته ده في ناس بتتمنا ضفر عيل انت ازاي بجد اب
اشرف بضيق : بقولك اي يا استاذ احنا هي خلاص اتباعت بس احنا عايزين فلوس تانيه وده سبب من الاسباب اننا وافقنا انها تتجوز ليك والا بقا كنا جوزنها للراجل غني غيرك 
مروان نظر له بصدمه 
جاسم بغضب : انت عبيط 
مروان وقف اودامه : جاسم اهدا
ثم نظر لِ اشرف بقرف : انا بجد مش قادر اصدق انت ازاي اخوها 
اشرف ببجاحه : في كتير كده اومال نعيش ازاي 
مروان بحده : لا مش كتير في رجاله بجد مش زيك 
اشرف بغيظ : انا راجل اوي على فكره وبعدين ما الباشا خدها مننا وهي اللي كانت بتجيب لينا الفلوس 
مروان بحده : انت 
جاسم مقاطعا : ثانيه يا مروان 
ثم قال ببرود : عايزين كام تاني 
عادل بطمع : مليون 
اشرف بطمع : لا ده قليل اوي يا بابا عايزين تلاته مليون 
حنان ابتسمت لِ ابنها بطمع 
جاسم ببرود : ا
- بس ده قليل اوي 
كلهم نظروا لِ مصدر الصوت 
جاسم بصدمه : مِسِك
مِسِك بدموع : ايوه 
اماني بحزن : تعالي يا حبيبتي اطلعي ارتاحي 
مِسِك بدموع : فين الراحه دي !!
نظر لها جاسم بصمت 
مروان نظر لها بحزن 
مِسِك بدموع نظرت إلي اخيها : يلا يا اشرف كمل عايز كمان تاني يلا 
نظر لها اشرف ببجاحه: هو انتي اول مره تعرفي إنِ احنا كده ولا اي 
مِسِك بدموع : كنت بحسب إنكم عرفوا قيمتي 
حنان بسخريه : نعرف قيمتك في تلات ايام !! وبعدين حتي لو مر فوق السنه مستحيل نعرف قيمتك لانك مش بتفرقي معانا
مِسِك نظرت إلي والدها بدموع : وانت يا بابا مش عايز تقول حاجه انت كمان 
عادل نظر لها 
اكملت مِسِك بدموع : قولي يا بابا لي بتكرهني كده لي بالرغم انا بنتك بس انت عمرك ما حسستني بحنيه ، طب عارف اي دي انا حاولت هنتحر وهروح لي ماما بس فشلت رد عليا يا بابا لي بتعمل كده معايا 
ثم اكملت بانهيار : بابا انت اعتبرتني سلعه علشان بس الفلوس باعتني لِ شخص قاسي عليا ده انت المفروض تكون حنين عليا قولي يا بابا لي ، لي كل ما هشوف بنت مع ابوها قلبي يتوجع لي 
جاسم بوجع بيقرب منها : مِسِك اهدي ويلا علشان تطلعي ترتاحي شويه 
مِسِك بانهيار : راااااحه اي هرتاح ازاي وانا شايفه اهلي باعوني ولما الفلوس قربت تخلص جايين يطلبوا تاني طب قولي انتي يا اماني هرتاح ازاي 
اماني بدموع : اهدي يا مِسِك 
مِسِك بانهيار قربت من والدها تاني : بابا ساكت لي انا عمري ما شوفت في عينيك نظره حب ليا او خوف عليا 
ثم بدات تهدا شويه : فاكر يا بابا لما اتعورت في المدرسه وكلموك علشان تيجي تاخدني فاكر عملت اي !!
ثم نظرت لِ اماني بدموع : ساعتها ضربني يا اماني وحبسني في الاوضه الضلمه ومنع عني الاكل والشرب 
ينظر لها جاسم وبداخله وجع وحزن 
مروان حزين على هذه الطفله 
الداده نعيمه ساعتها جات على الصوت وعيطت من كلام مِسِك
نظرت مِسِك بدموع إلي والدها من جديد : صح يا بابا ما ترد عليا انا عملت ليك اي من وانا صغيره وانت بتقسي عليا انا عملت اي لكل ده لي بتكرهني لي عمري ما شوفت منك حنيه لييييييييي
سناء بضيق : بقولك اي يا بت انتي احنا جايين علشان ناخد الفلوس ونمشي مش ناقصه دراما 
جاسم نظر لها بحده 
مِسِك بدموع : دراما !! طب انتي مش حاسه بوجعي علشان مرات ابويا بكل اسف 
ثم نظرت لِ والدها : بس انت يا بابا لي مش حاسس بوجعي هي طمعانه لكن انت ابويا 
اشرف بحده : ما تحترمي نفسك يا بت انتي مش علشان ساكتين ليكي تزيدي فيها 
مِسِك بابتسامه كلها دموع : اووووووه جيت على الجرح ولا اي بس دي الحقيقيه مرات ابويا واخويا وابويا طمعانين 
اشرف بغضب قرب منها : يا بنت 
جاسم بعصبية وقف اودامه : تعرف لو كنت قربت منها خطوه كنت خليتك تندم 
مروان ينظر لِ اماني : اماني خدي مِسِك فوق
اماني بدموع : يلا يا حبيبتي يلا 
مِسِك نظرت لِ والدها بدموع ووجع وحزن
اشرف ببجاحه : واخيرا خلصنا من الدراما دِ 
جاسم نظر لُ بغضب ثم ضربه بالبوكس 
اشرف بوجع : ااااه 
مروان : جاسم خلاص كفايه كده واحد زي ده بلاش تلوث ايدك 
جاسم : معاك حق يا مروان واحد زي ده اخره يشحت هو واهله 
عادل بتوتر : قصدك اي 
جاسم بسخريه : اهلا واخير رديت اومال لي مكنتش بترد على بنتك ها 
صمت عادل 
ثم اكمل جاسم كلامه بحده : قصدي انكم مالكوش حاجه عندي 
اشرف بغضب : نعمممممممم 
جاسم بحده : وطي صوتك ياما قسما بالله لاخليك تندم 
صمت اشرف بخوف 
ثم اكمل جاسم كلامه : قبل كتب الكتاب استلمتوا مني دفعه اولي ويوم كتب الكتاب استلمتوا باقي الفلوس خلاص يعني مالكوش حاجه عندي 
سناء : بس الفلوس قربت تخلص مننا 
جاسم ببرود : مش مشكلتي والله انا نفذت الاتفاق وانتوا مالكوش اي فلوس تاني 
عادل بضيق : يعني اي 
جاسم قعد وحط رجل على رجل بغرور : يعني مفيش ربع جنيه هتاخدوا ويلا امشوا من هنا 
اشرف بغضب : اي الكلام ده تمام انا اخد البت اللي فوق وهطلقها 
قام جاسم ثم قرب منه بعيون كلها شر وغضب : هطلق مين تعرف لو بس حاولت تطلع فوق ساعتها رجلك هتتكسر وانت نفسك هتندم بلاش تختبر صبري اكتر من كده 
عادل : يلا يا اشرف يلا 
اشرف بجنون : لا يا بابا الفلوس لو خلصت هنعيش ازاي 
مروان بضيق : ما تشتغل 
اشرف : لا مش هشتغل واخد الفلوس 
جاسم بغضب : وانا قولت مفيش فلوس ويلا على بره والا قسما بالله لادخلك اوضه هنا وهخليك تشوف العذاب الوان
عادل بحده : يلا يا اشرف نمشي يلا يا سناء 
ثم نظر إلي جاسم بضيق 
ثم ذهبوا 
مروان بتنهيده : واخيرا مشيوا انا كان نفسي هقتلهم والله 
نظر لُ جاسم بغموض
مروان : يلا علشان تطلع تطمن على مراتك وحاول 
تهدا عليها شويه هي مش مستحمله 
نظر له جاسم بشرود 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
فهد : يلا يا مايا 
عصام : ما لسه بدري 
سناء : الاكل والله على النار 
فهد : معلش بقا ورايا شغل بكره 
عصام بابتسامه : ماشي يا ابني الف مبروك 
فهد بخبث ينظر إلي هدير : الف مبروك يا عروستي 
نظرت لُ هدير بحزن : الله يبارك فيك 
ثم نظرت إلي مايا : باي يا مايا 
فهد ومايا ذهبوا 
حبيبه بابتسامه : انا داخله الاوضه بقا باي 
هدير : وانا داخله هنام تصبحوا على خير 
سناء باستغراب : مش هتاكلي يا بنتي 
هدير بحزن : شبعانه تصبحوا على خير 
سناء وعصام نظروا الي بعض باستغراب 
حبيبه دخلت الاوضه لقيت مسدج من رقم مجهول : انا فرحان علشان هشوفك بكره في السنتر 
حبيبه بضيق عملت حظر للرقم وجلست تفكر ماذا تفعل لانها خائفه 
حبيبه تنظر إلي اختها : مالك يا هدير 
هدير بابتسامه حزن : ماليش يا حبيبتي 
حبيبه : طب مش هتاكلي !!!
هدير : مش جعانه انا هنام تصبحي على خير 
حبيبه باستغراب : وانتي من اهل الخير 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
معتز بضيق : اهلا بالاستاذ اللي قال إنه هيجي انهارده 
مروان : اصبر يا ابني بس حصلت مشكله 
معتز : مشكله اي 
مروان احكيلك لما هاجي بس اصبر شويه 
معتز بضيق : ماشي اما هشوف اخرتها سلام 
مروان : سلام 
جاسم : في اي 
مروان : مفيش ده معتز مستني في الفندق 
جاسم بتنهيده : ماشي 
اماني بحزن : مِسِك نامت بالعافيه فصلت تعيط جامد 
جاسم بتنهيده : تمام شكرا لانك فضلتي مع مِسِك
اماني بحزن : شكرا اي مِسِك اختي الصغيره وواجبي هكون جنبها 
جاسم : لا شكرا كده الممرضه موجوده 
اماني بحزن : هو انا ينفع هاجي هشوفها بكره 
جاسم : اكيد هتنوري 
اماني : شكرا 
مروان بابتسامه : طب يلا احنا يا اماني 
اماني : يلا 
مروان واماني نزلوا 
جاسم دخل الغرفه وظل ينظر إلي مِسِك بشرود وبداخله وجع 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مروان بحزن : ممكن تهدي
اماني بدموع : شوفت هي كانت عامله ازاي دي نامت بالعافيه 
مروان : طب اهدي 
اماني بدموع : اهدا ازاي يا مروان وهي يا حبيبتي كانت منهاره انت شوفت كانت بتعيط ازاي 
مروان حضن اماني وفضل يهديها 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
اشرف بغضب : احنا مكنش ينفع نمشي غير لما ناخد الفلوس او ناخد البت دِ
عادل بسخرية : وازاي بقا يا كنت هتاخدها ها على اساس إنِ هو كانت هيقف ساكت ها 
اشرف بغضب : اومال كنا نعمل اي احنا مش عارفين ناخد منه الفلوس ولا حتي عرفنا ناخد البت منه بس والله مش هسيبوا يتهنا 
عادل بغضب : اسمع يا اشرف احنا مش عايزين مصايب انت فاهم علشان جوز المحروسه اختك مش سهل زي ما انت شوفت ولو كنا فضلنا في القصر دقيقه كمان كانت رجالته اللي هيخرجونا بطريقتهم وبعدين شوف بقا كان هيعمل فينا اي تاني 
اشرف بغضب : اومال ازاي هناخد فلوس تاني 
عادل : نفكر في اي حاجه بس من غير مصيبه 
اشرف بغضب : احنا روحناله بالادب ومنفعش 
عادل بغضب : يبقي نستنا شويه بس اياك يا اشرف تتصرف من دماغك 
اشرف بغضب : يووووووه بقا 
حنان : ثواني يا اشرف رايح فين 
اشرف : رايح في داهيه سلام 
حنان بضيق : على فكره اشرف بيتكلم صح 
عادل : صح اي فين ده 
حنان بضيق : هو رفض يدينا فلوس علشان كده احنا لازم ناخد بنتك بالعافيه
عادل بحده : حنااااان اياكي انتي والزفت التاني تفكروا في كده علشان ساعتها هتكون نهايتنا 
حنان : قصدك اي 
عادل : قصدي إنِ اي غلطه دلوقتي القديم كله هيتفتح ولو إتفتح هتكون مصيبه 
صمتت حنان بتوتر وقلق 
ثم قالت : كلامك صح يا عادل 
عادل : يارات تعقلي ابنك علشان مش ناقصيين مصايب 
حنان : طيب 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
اماني : انا بقيت كويسه يلا بقا علشان هروح 
مروان بابتسامه : طب لي كده 
اماني باستغراب : لي اي
مروان : لي بعدتي عن حضني 
إبتسمت اماني بخجل شديد 
مروان بابتسامه : يا خراشي على الطماطم 
اماني بخجل : ممكن يلا 
مروان بابتسامه : ماشي 
قام مروان بسواقه العربيه 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الشخص بشرود 
البنت : بتفكر في اي يا بوس 
الشخص : مفيش 
البنت بدلع : لا اكيد فيه قولي يلا بلاش تخبي عليا 
الشخص : بفكر في اللي جاي 
البنت باستغراب : اول مره هشوفك خايف 
الشخص : لا مش خوف 
البنت : اومال 
الشخص : انا بفكر ازاي هكسب 
البنت : طب وعرفت 
الشخص بخبث : طبعا 
البنت : ازاي 
الشخص بغمزه : هقولك بعدين تعالي بس نتكلم في موضوع مهم 
البنت بدلع : اوك يا روحي يلا 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مايا : عارف يا ابيه انا فرحانه اوي انهارده 
فهد بابتسامه : يارب دايما يا حبيبتي 
مايا بابتسامه : ابيه اوعي تزعل هدير باين عليها طيبه جدا 
فهد بتنهيده : إن شاء الله وبعدين يلا بقا قومي نامي علشان الجامعه بتاعتك 
مايا بابتسامه : تصبح على جنه يا حبيبي 
فهد بابتسامه : وانتِ من اهلها يا بنوتي 
طلعت مايا الي غرفتها 
فهد إتنهد ودخل غرفته هو الآخر 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
عاطف بسخريه : اهلا بصحبي 
اشرف بضيق : بلاش تتريق وبعدين كنت عايزني هعمل اي ما انت برده غلطت 
عاطف بحده : لا مغلطش اختك كانت من حقي بس انتوا جوزتوها 
اشرف : كان غصب عننا يا صحبي 
عاطف : ماشي 
اشرف : خلاص بقا متزعلش
عاطف : طب اي خدتوا كام 
اشرف بضيق : رفض يدينا فلوس 
عاطف : لي
اشرف ظل يحكي بضيق 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مروان : يلا وصلنا 
اماني : ثانيه 
مروان : ايوه 
اماني : انا عارفه انك المفروض تقابل واحد صحبك فروح انت ومتقلقش انا هطلع 
مروان : لا طبعا مينفعش 
اماني : لا ينفع انا والله هكون كويسه متقلقش عليا 
مروان بتصميم : لا مش هينفع هسيبك يلا وهبقا هروحلوا بكره 
اماني : بس 
مروان : من غير بس يلا اودامي 
اماني بتنهيده : حاضر 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
- لازم يموت لو فضل عايش هيكون خطر علينا 
= طب امته هنفذ 
- اول لما هقولك تنفذ يبقي تقتلوا 
= تمام 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
اشرف بضيق : بس ده اللي حصل 
عاطف بضيق هو الآخر : انا هفكر في خطه وهقولك 
اشرف بضيق : لسه هتفكر !
عاطف بضيق : ايوه انا في الاول فكرت في خطه بس على اساس انه مش لدرجادي بس ده طلع اذكي مما كنت هتخيل فلازم هفكر في حاجه تخلي يندم 
اشرف بشر : تمام وانا معاك 
ابتسم عاطف بشر هو الآخر 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
اي اللي هيحصل ؟!
فهد هيعمل اي مع هدير فعلا هينتقم منها ولا لا ؟؟
هدير حصلها اي في الماضي علشان كده بترفض اي عريس بيتقدم ؟!
مِسِك هتكون كويسه ولا هتفضل تعبانه وحزينه بسي اهلها ؟! وجاسم هيفضل يوجعها ولا هيكون حنين عليها ؟!
عاطف هياخد فعلا مِسِك ولا لا ؟!
عاطف واشرف هيكون اي اتفاقهم ؟!
مين البوص والبنت اللي معاه ؟!
مين الأشخاص اللي بيفكروا في القتل وعايزين يتخلصوا من مين ؟!
حبيبه هتعرف تتخلص من شاب السنتر ولا هيفضل ملاحقها ؟!
عادل لي خايف يحصل مصيبه واي الحاجه القديمه اللي لو اتفتحت هتكون مصيبه عليهم ؟
لسه في احدات متشوقه اكتر من كده وفيه ناس جديده هتظهر 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-