رواية طفلة في عرين الشيطان جاسم ومسك الفصل السابع 7 بقلم مياده الجزار

رواية طفلة في عرين الشيطان جاسم ومسك الفصل السابع 7 بقلم مياده الجزار


رواية طفلة في عرين الشيطان جاسم ومسك الفصل السابع 7 هى رواية من كتابة مياده الجزار رواية طفلة في عرين الشيطان جاسم ومسك الفصل السابع 7 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية طفلة في عرين الشيطان جاسم ومسك الفصل السابع 7 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية طفلة في عرين الشيطان جاسم ومسك الفصل السابع 7

رواية طفلة في عرين الشيطان جاسم ومسك بقلم مياده الجزار

رواية طفلة في عرين الشيطان جاسم ومسك الفصل السابع 7

يوم جديد
مِسِك صاحيه من النوم وهي دماغها مصدعه بتبص جنبها لقيت جاسم نايم ومحاوطها بايده 
مِسِك سرحت فيهِ وقالت بداخلها  : اي حكايتك يا جاسم وازاي بتكون طيب وتقلب في ثانيه تكون قاسي  . 
ظلت تنظر لُ ولكن جاسم كان بدا يصحا
جاسم صحي من النوم بصلها قائلا  : هتفضلي تبصي ليا كده كتير 
مِسِك بتوتر : ومين قالك انِ ببصلك 
ثم قالت مغيرا الموضوع  : وبعدين صح انت لي نمت جنبي استغليت الموضوع 
جاسم برفع حاجب  : استغليت الموضوع !!  
مِسِك  : ايوه 
جاسم بضيق  : بس انا جوزك على فكره 
مِسِك : بس انا مش بعترف بكدا
جاسم  بحده  :  وانتي اصلا مش تهميني في حاجه وانا نمت جنبك امبارح علشان انتي كنتي تعبانه امبارح ولو حصلك حاجه ذنبك هيكون في رقبتي وانا مش عايز هشيل ذنب حد 
مِسِك بسخريه  : ولما اتجوزتني بالعافيه ده مش ذنب
جاسم بسخريه هو الاخر  : على اساس انِ اهلك كانوا عايزينك ده انتي المفروض تبوسي ايدك وش وضهر علشان بس إتجوزتك 
مِسِك بوجع غمضت عينها  : شكرا
نظر لها جاسم بضيق من نفسه
مِسِك قامت تدخل الحمام 
جاسم بوجع شرد 
مِسِك دخلت الحمام وظلت تبكي على حالها 
           ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مايا بابتسامه : صباح الخير يا ابيه 
فهد بحنيه : صباح الفل يا قلب أبيه تعالي يلا علشان تفطري 
مايا قاعده بتاكل 
فهد : عندك جامعه انهارده 
مايا : اه 
فهد : الساعه كام 
مايا : على الساعه 10 
فهد : ماشي يا حبيبتي خلي بالك من نفسك 
مايا بابتسامه : حاضر يا ابيه متقلقش
فهد بابتسامه : ازاي مقلقش عليكي اومال هقلق على مين ها
مايا بغمزه : تقلق مثلا على هدير 
فهد مغيرا الموضوع :انا رايح الشغل بقا باي اه افطري كويس واه صح عندك فلوس في درج المكتب 
مايا بابتسامه  : حاضر يا ابيه 
ثم قالت بغمزه : بس اي يا ابيه مش ناوي تغير الاوضه !!
فهد : هغيرها لي 
مايا بغمزه : علشان العروسه يا ابيه 
فهد : لا مش هغير حاجه 
مايا : لي يا ابيه 
فهد بضيق : كده 
مايا : بس 
فهد بحده مقاطعا : مايا انتي عارفه مش بحب اعاده الكلام كتير 
مايا : خلاص يا ابيه بس عايزه هعرف لي 
فهد : كده ويلا باي علشان الشغل 
مايا باستغراب : ماشي يا ابيه باي 
ذهب فهد 
مايا ظلت تفكر اي سبب عصبيه فهد
                  ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مِسِك خرجت من الحمام وهي باين على عيونها انها كانت بتعيط 
جاسم نظر لها : مِسِك 
مِسِك بدون أن تنظر له  : نعم 
جاسم : على فكره انا منستش إنِ وعدتك تكملي دراسه
مِسِك بتلقائيه نظرت له 
جاسم بحزن حاول اخفائه : احم انتي بكره بعد يومين تروحي المدرسه عادي بس بشرط 
مِسِك بفرحه : شرط اي 
جاسم باستغراب لِ تغيرها هذا : السواق كل يوم هيجيبك ويوديكي وكمان لازم يكون معاكي حرس 
مِسِك باستغراب : لي كل ده 
جاسم : علشان انا مش قليل وليا أعداء كتير وممكن يكونوا بيراقبوني فـ مينفعش تروحي مدرستك من غير حرس أو حتي السواق 
صمتت مِسِك بتفهم 
ثم اكمل جاسم كلامه : وعايزك كمان تقولي السنتر اللي بتاخدي فيه دروسك 
مِسِك بحزن : بس انا مكنتش باخد دروس 
جاسم : تمام يبقي في مدرسين هيجوا علشان يدولك الدروس 
مِسِك : لا مفيش داعي انا بفهم من المدرسين في المدرسه 
جاسم ببرود : بس ده مش علشانك واه صح اياكي تقولي لي حد انك مراتي ولو على الحرس والسواق هبلغهم يستنوكي بعيد 
مِسِك بحزن : تمام اي حاجه تانيه 
جاسم ببرود : لا 
ذهبت مِسِك من امامه وهي حابسه دموعها 
جاسم دخل الحمام بعد خروج مِسِك من الغرفه 
              ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
اماني بابتسامه : صباح الخير 
مروان بعشق : صباح الفل بس اي ده 
اماني : في اي 
مروان : اي ده 
اماني بقلق : في اي يا مروان قلقتني 
مروان بمزاح : هو في حد يكون قمر كده وهو لسه صاحي من النوم 
اماني بغيظ : انت خضتني على فكره 
مروان بعشق وهو بيقرب منها : لا حقيقي ماليش حق 
اماني بتوتر : مروان 
مروان : اممممم 
اماني : احم ممكن تبعد عني علشان هروح الحمام 
مروان بخبث : طب ما تروحي
اماني : هروح ازاي بقا وانت واقف اودامي 
مروان بيقرب منها اكتر 
اماني اتكسفت كل لما يقرب منها 
اماني بتوتر وخوف : ممكن تبعد مينفعش كده 
مروان شاف في عينها نظره الخوف قال بهمس : متخافيش انا عمري ما هذيكي 
اماني نظرت في عيونه 
مروان ابتعد عنها بابتسامه : ويلا بقا علشان انا جعان 
اماني باحراج : حاضر ثواني والفطار هيكون جاهز 
اماني ذهبت الي المطبخ 
مروان بتنهيده : هتفضلي لغيط امته خايفه مني كده معقول لسه مفيش ثقه بينا 
اماني دخلت المطبخ وغصب عنها دموعها نزلت : يارب اعمل اي حاولت هنسا وهعيش حياتي بس معرفتش كل لما هفتكر اللي حصل بتوجع 
مروان دخل المطبخ فجاءه شافها قاعده على الأرض وبتعيط 
مروان بقلق : اماني مالك في اي 
اماني بشهقه : انا عارفه إنِ تقلت عليك وكمان 
مروان قرب منها وحضنها جامد : بس اهدي متقوليش كده انتي مش تقيله عليا ولا حاجه وبعدين ده انتي مراتي 
اماني بشهقه : ايوه بس انت يعني من حقك
مروان مقاطعا : بس اهدي خلاص انا يا ستي مش عايز اي حاجه والله انا كنت عايز هرخم عليكي بس
ظل مروان يحتضن اماني لكي تهدأ 
              ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
حبيبه بابتسامه : صباح الخير يا هدير 
هدير سرحانه 
حبيبه باستغراب : هدير انتي كويسه انتي يا بنتي 
هدير بانتباه : ها في اي 
حبيبه باستغراب : انتي اللي في اي ؟!
هدير : مفيش 
حبيبه : لا اكيد فيه احكيلي يلا مالك 
هدير بابتسامه : مفيش يا قلبي انا كويسه 
حبيبه : متاكده !
هدير بابتسامه : ايوه متاكده 
حبيبه : ماشي يا ستي هحاول هصدق 
إبتسمت هدير ولكن بداخلها حزن و
ثم نظرت الي حبيبه : بس صح اي اللي مصحيكي بدري كده  
حبيبه : انا منمتش اصلا 
هدير : لي 
حبيبه : كنت بذاكر وكمان عندي امتحان انهارده في الدرس 
هدير : ماشي يا حبيبتي بس لازم تنامي شويه قبل الدرس 
حبيبه : انا فعلا هنام دلوقتي لاني فصلت
هدير بابتسامه : ماشي يا قلبي ربنا يوفقك 
حبيبه : يارب 
هدير دخلت الحمام خدت شاور وصليت فروضها 
                 ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
جاسم ذهب إلي الشركه 
داده نعيمه : يلا يا ست البنات علشان تفطري
مِسِك : لا يا داده ماليش نفس 
داده نعيمه : لا يا بنتي لازم تاكلي يلا بقا علشان خاطري
مِسِك بابتسامه : حاضر
ثم قالت وهي تنظر الي الداده نعيمه : ممكن سؤال يا داده 
الداده نعيمه بابتسامه  : اتفضلي يا ست البنات
مِسِك بابتسامه  : بقالك كتير عايشه هنا 
الداده نعيمه بابتسامه  : يااااه ده انا يا بنتي بقالي سنين عايشه هنا 
مِسِك ببراءه  :  هو حضرتك مش عندك عيال 
الداده نعيمه بابتسامه : لا يا بنتي عندي  ولدين
مِسِك ببراءه  : طب وهما فين 
الداده نعيمه بحزن : كل واحد ملهي في حياته يا بنتي 
لاحظت مِسِك الحزن في عين الداده نعيمه 
ثم قالت بحزن : انا اسفه يا داده مش قصدي والله 
ثم اكملت بطفوله  : بس اعتبريني بنتك ينفع ولا مينفعش 
الداده نعيمه بابتسامه  : لا طبعا ينفع وبعدين انتي اساسا بقيتي بنتي من اول يوم شوفتك 
مِسِك بسعاده قامت باحتضانها
                 ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
رودينا : صباح الخير يا حبيبي 
رامي بابتسامه : صباح الفل يا رودي 
رودينا بحب : ما تخليك معايا انهارده 
رامي بابتسامه : يارات بس انتي عارفه انا لازم هروح الشغل 
رودينا بتنهيده : عارفه 
ثم قالت بتردد: بس قولي صح
رامي باستغراب : قولي انا سامعك 
رودينا : هو انت بتشوف جاسم او مروان أو حتي كلمت معتز
تغيرت ملامح رامي 
رودينا بترقب : رامي
رامي : نعم 
رودينا بحنيه : انا عارفه يا حبيبي انك انت وجاسم ومروان صحاب
رامي بحده : كنا بس دلوقتي لا والصداقه دِ انتهت من يوم اللي حصل 
رودينا بحزن : ازاي يا رامي الصداقه اللي بينكم مكنتش شهر او سنه حتي انتوا فضلتوا صحاب لمده 
رامي مقاطعا : لمده سبع سنين  
ثم قال بحده : بس هما هانت عليهم العشره والصحوبيه 
رودينا بحزن : طب ما انت كمان هانت عليك 
رامي بحده : لا يا رودينا انا غلطت من الاول انِ دخلتهم حياتي 
رودينا بحنيه : طب اهدا يا حبيبي انت كلمت طيب معتز 
رامي : لا 
رودينا باستغراب : ليه ! بالرغم إنه ميعرفش بالمشاكل اللي حصلت بينكم 
رامي : معتز مش بيكون صحبي اوي هو في الأساس بيكون صاحب مروان
صمتت رودينا لِ ثواني ثم قالت : طب انت مينفعش ترجع ال
رامي بحده مقاطعا : لا مينفعش ويارات بلاش تتكلمي في الموضوع ده تاني 
رودينا بحزن : طيب بس اهدا 
رامي : سلام انا نازل 
ثم نظر لها قائلا : لو عايزه اي حاجه كلميني 
رودينا بابتسامه : حاضر 
ذهب رامي الي الشركه 
رودينا بتنهيده : ربنا يهديك يا رامي 
                 ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مروان بابتسامه : صباح الفل يا برنس
جاسم : صباح الخير 
مروان : اي اخبار مِسِك دلوقتي 
جاسم : تمام 
مروان : جاسم اوعي تكون زعلت البنت هي فيها اللي مكفيها 
جاسم بضيق : مروان اللي بتتكلم عنها دِ بتكون مراتي 
مروان بتنهيده : يا صحبي انا مقصدش هضايقك بكلامي بس انا خايف عليك ومش عايزك تكون قاسي كده 
جاسم بسخرية : مش عايزني هكون قاسي ؟! 
مروان بتنهيده : ايوه عارف والله انُ غصب عنك بس أنت بايدك ترجع جاسم بتاع زمان 
جاسم : لا يا مروان مبقاش ينفع خلاص 
مروان بضيق : طب حتي بطل قسوتك علي مراتك هي مش ناقصه 
نظر جاسم الي مروان ببرود 
مروان بضيق : طب قولي انت ناوي تقولها امته 
نظر له جاسم لثواني ثم قال : مش هينفع هقولها دلوقتي خالص 
مروان : طب لي 
جاسم بغموض : لسه بدري على الحقيقه 
مروان بترقب : طب وانت هتعمل ايه بعد ما تقولها !
نظر له جاسم 
ثم اكمل مروان حديثه : يعني هطلقها ولا هتفضل على ذمتك 
جاسم بلا مبالاه : مش فارقه
مروان بضيق : يعني اي 
جاسم : مروان خلاص روح شوف الشغل وجهز للاجتماع اللي عندنا مع مهاب
مروان بتنهيده : ماشي يا جاسم بس فكر انت عايز اي بالظبط 
ذهب مروان الي المكتب 
جاسم بشرود : إن شاء الله كل حاجه هتنتهي قريب 
             ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
هدير : صباح الخير يا مروان بيه 
مروان : صباح النور يا هدير لو سمحتي اطلبي ليا فنجان قهوه 
هدير : حاضر اي أوامر تانيه 
مروان : لا 
ذهبت هدير الي مكتبها وطلبت له فنجان قهوه مثلما طلب 
موبيلها بيرن
بتشوف مين المتصل 
هدير  : الو 
فهد بخبث  : اهلا بِ مراتي المستقبليه
هدير بضيق  : لا انا عمري ما هكون مراتك انت فاهم 
فهد  بسخريه  : ازاي بقا ولا غيرتي رايك 
هدير بضيق  : لا مغيرتش رأي
ثم قالت مكمله كلامها : بس انا بضحي علشان اهلي فخليك عارف انِ استحاله هكون مراتك 
فهد بسخريه : على اساس انِ انا هموت عليكي لا فوقي انا بس هتجوزك علشان هعلمك الادب وبعد كده هرميكي في الشارع
صمتت هدير بحزن 
ثم اكمل فهد  : سلام يا قطه
فهد اغلق الخط 
هدير بحزن  : يارب ساعدني يارب ماليش غيرك
             ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 
معتز بابتسامه : صباح الخير 
هدير  : صباح النور 
معتز  : مروان جوه 
هدير  : ايوه حضرتك ليك معاد سابق ! 
معتز بضحك  : معاد اي بس انا ومديرك صحاب
هدير  : انا بعتذر لِ حضرتك بس دِ اوامر
معتز بابتسامه  : عارف مفيش مشكله ممكن تبلغي  مروان انِ موجود قوليلوا معتز 
هدير  :  مروان بيه في شخص اسمه معتز عايز يدخل لِ حضرتك 
مروان  :  دخلي طبعا يا هدير وبعد كده لما يجي يدخل على طول 
هدير  نظرت الي معتز  : اتفضل 
معتز دخل المكتب 
معتز بضيق : اهلا 
مروان بضحك  : طب اسمعني امبارح مرات جاسم حاولت تنتحر و 
معتز بصدمه مقاطعا : مراته  ! 
مروان بضحك  : اه صح بص هحكيلك بس مينفعش دلوقتي خالص 
معتز  بفضول : لا احكي من دلوقتي يلا 
مروان بابتسامه  : ماشي ارتاح الاول 
معتز  : ها احكي يلا 
مروان بتنهيده  قعد يحكي كل حاجه لِ معتز 
معتز بضيق  : يعني يحصل كل ده ومحدش يقول
مروان  : والله يا معتز مش حابين نضغط عليك 
معتز  : انت غبي يا ابني كنت المفروض هكون معاكم
مروان  : اهو اللي حصل بقا 
معتز بتنهيده  : طب ورامي !! 
مروان بتنهيدة حزن  : احنا ورامي صدقتنا انتهت
معتز  : ليه 
مروان بحزن ووجع  : علشان 
معتز بصدمه  : اي ؟؟ طب واي اللي حصل 
مروان بحزن : محصلش اي حاجه من ساعتها واحنا مش بنتكلم معاه 
معتز  : طب انا هتكلم معاه 
مروان : لا يا معتز بلاش علشان متخسرش جاسم ولا تخسرني
معتز  : بس 
مروان : معتز لا 
معتز  : ماشي 
مروان  : اه صح شوفتك مكتبك
معتز بابتسامه  : لسه 
مروان  : طب يلا بقا علشان فيه اجتماع  
معتز  : ماشي يلا
             ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ايهاب : اهلا يا جاسم باشا 
جاسم ببرود : اهلا 
ايهاب نظر له بضيق 
رانا بدلع : عامل اي يا جاسم بيه والله وحشتني 
جاسم نظر لها بقرف ثم قال لي ساندي : فين ملف الصفقه !!
ساندي : الملف اهو يا فندم 
جاسم : تمام 
مروان ومعتز دخلوا اوضه الاجتماع 
مروان  : عامل اي يا ايهاب
ايهاب ينظر الي جاسم بضيق  : بخير 
مروان  :  معتز من انهارده معانا في الشركه 
ايهاب  : اهلا بحضرتك نورت الاجتماع
معتز بابتسامه  : بنورك  
جاسم  : عامل اي يا معتز نورت
معتز  : بنورك يا صحبي
جاسم  : يلا بقا علشان الاجتماع
             ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
سناء : مالك يا عادل من امبارح وانت بتسرح كتير 
عادل : مفيش يا سناء 
سناء : لا اكيد فيه انت من ساعه ما جينا امبارح من عند المحروسه بنتك وانت ساكت !!
ثم قالت بسخرية : ولا بنتك صعبت عليك 
عادل : لا طبعا مصعبتش عليا 
ثم قال بحقد : انتي عارفه كويس إنِ كانت امنيه حياتي هي موت البت دِ بس مع الاسف عايشه اهي
سناء : لدرجادي بتكرهها
نظر لها عادل بضيق وحقد : وانا من أمته حبيتها يا سناء ، انتي عارفاني طول عمري بكره البت دي .. ده كفايه انها شبه امها ونحس زيها 
سناء : طب تفتكر إنِ في حد هيعرف اللي حصل زمان 
عادل بشر : لا طبعا ولو حد عرف مثلا ساعتها مش هنسيبوا 
سناء : طب وهتعمل اي مع جوز بنتك !!
عادل بشر : ده بقا لي خطه تانيه لازم هخلي يندم على تصرفوا معانا والبت دِ هي السبب في كل ده
ثم ضحك بصوت اعلي : دِ افتكرت إنِ كلامها هيخليني هتغير 
سناء بضحك هي الاخري : لانها غبيه وفاكره إنك ممكن قلبك يحن 
ابتسم عادل بشر : الناس كلها قلبها يحن ماعدا انا
نظرت له سناء بابتسامة شر هي الاخري 
                 ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ايهاب بحده : يعني اي ده مش اتفقنا 
جاسم ببرود : الاتفاق إتغير 
ايهاب بحده : بس مينفعش تغير اتفقنا من نفسك 
جاسم ببرود : انا حر 
ايهاب بعصبية : انت اكيد مجنون حد يرفض عرض زي ده 
جاسم بغضب هو الآخر : الزم حدودك في الكلام وخليك عارف انك بتكلم اسيادك وبعدين انا كلامي مع اللي باعتك مش ليك انت  
مروان : اهدوا يا جماعه مينفعش كده 
معتز باستغراب  : في اي لكل ده
ايهاب بغضب : جاسم احنا بينا اتفاق وانت مينفعش تلغي كده
جاسم ببرود : الاجتماع خلص 
ايهاب بغضب : لا مخلصش لسه في اتفاقيات
مروان : اهدا يا ايهاب جاسم ميقصدش حاجه 
جاسم ببرود : لا قاصد 
ثم نظر إلي ايهاب بحده : انا خلاص عرفت انت تبع مين ولا انت فاكر إنِ اديك الثقه الكامله قبل ما هشوف مين اللي وراك 
نظر له ايهاب بضيق : تمام سلام وخليك فاكر انك هتندم 
جاسم بلامبالاه : تمام خليني هندم 
ذهب ايهاب بغضب ومعه رانا 
مروان : اي اللي حصل يا جاسم 
جاسم بشرود : عرفت كل حاجه 
معتز باستغراب : عرفت اي 
نظر جاسم الي معتز و مروان قائلا : انا عرفت مين اللي بعت ايهاب لي شركتنا علشان نخسر الصفقه الجديده 
مروان : مين !
جاسم بغموض : هو **
مروان ومعتز نظروا لي بعض بصدمه
                    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ايهاب بغضب  : الو 
الشخص باستغراب  : مالك  ! 
ايهاب بغضب  : جاسم عرف كل حاجه واكيد كان مراقبنا 
الشخص بهدوء  : طب اهدا
ايهاب  : اي الهدوء اللي انت فيه ده 
الشخص بضيق  : انا كنت عارف انِ جاسم هيكتشف كل حاجه
ايهاب بغضب : بدل انت عارف يبقا لي خلتني هاجي الاجتماع 
الشخص  : ممكن تهدا 
ايهاب بغضب  : اهدا !!!!! 
الشخص  : ايوه وبعدين انت متعصب لي
ايهاب بغضب  : خطتنا اتكشفت تقدر تقول هنعمل اي بعدين 
الشخص بتنهيده  : اهدا الاول علشان نفكر في خطه تانيه 
ايهاب محاولا الهدوء  : طيب اما هشوف اخرتها 
الشخص  : سلام دلوقتي 
ايهاب  : سلام 
اغلق الشخص الخط مع ايهاب 
          ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الشخص 1 ببرود : عارف كل حاجه 
الشخص 2  ببرود : نعم ازاي 
الشخص 1  : انا كنت متاكد انُ هيكتشف كل حاجه
الشخص 2 بحده  : انت بتكلم ببرود كده لِ
الشخص 1  : العصبيه مش هتخلي خطتنا تنجح
الشخص 2 بغضب  : اومال البرود اللي هتخلي الخطه تنجح
الشخص 1 : لا  بس هتخلينا نفكر
الشخص 2 محاولا الهدوء : انت عايزني همشي وراك تاني 
الشخص 1  : ايوه وده الاحسن سلام 
الشخص 2 بغيظ : سلام
              ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
حبيبه : عامله اي يا فروحه
فرح  : الحمدلله وانتي عامله اي 
(  صاحبه حبيبه من اولي ثانوي ) 
حبيبه بابتسامه  : الحمدلله 
فرح  : ذاكرتي 
حبيبه  : ايوه بس ربنا يستر برده
فرح  : يارب 
نور  : اهلا يا متفوقه 
حبيبه بضيق : بقولك اي يا نور انا مجتش هتكلم معاكي 
نور بغرور  : وانتي تطولي تتكلمي معايا اصلا 
فرح بضيق  : خلاص بقا يا نور 
ثم نظرت الي حبيبه : يلا يا حبيبه احنا 
عبد الرحمن بتدخل  : في اي  ! 
نور  : مفيش 
ثم نظرت الي حبيبه بسخريه : بس في بنات كده بيمثلوا الاخلاق 
حبيبه بحده  : احترمي نفسك يا نور وانا الحمدالله اخلاقي مفيش زيها والكل عارف كده 
نور  نظرت لها بغيظ ثم تركتها وذهبت
عبد الرحمن  : حبيبه 
نظرت له حبيبه بحده  : نعم 
عبد الرحمن  : بلاش تزعلي نفسك 
حبيبه  : وانا مش زعلانه اصلا 
ثم قالت بضيق : حضرتك عايز اي 
عبد الرحمن  : احم لسه فاضل على الدرس نص ساعه ما تيجي هعزمك على حاجه 
حبيبه بحده  : شكل حضرتك نسيت بس انا هرجع هقولها انا مش موافقه اصلا وقولتلك مليون مره انك تبعد عني
ثم نظرت الي فرح  : يلا يا فرح
عبد الرحمن بضيق  : لا مش هبعد عنك يا حبيبه 
            ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مِسِك با بتسامه  : الو يا اماني عامله اي 
اماني بابتسامه  : الحمدالله يا قلبي وانتي عامله اي 
مِسِك  : الحمدالله 
اماني بابتسامه  : قوليلي بقا هتنزلي امته المدرسه
مِسِك بسعاده  :  من بكره ان شاء الله 
اماني  : ان شاء الله يا قلبي عايزاكي تجيبي مجموع عالي اتفقنا
مِسِك بابتسامه : اكيد ان شاء الله 
ثم قالت  : ممكن سؤال يا اماني 
اماني بابتسامه : اسالي يا حبيبتي 
مِسِك  : انتي ومروان اتعرفتوا على بعض ازاي 
اماني بحزن  : اتعرفنا على بعض في ظروف صعبه 
مِسِك  : ازاي 
اماني بتنهيده  : انا اقفل معاكي دلوقتي وهبقا هحكيلك كل حاجه بعدين 
مِسِك بحزن  : انتي زعلتي مني 
اماني بابتسامه  : لا يا قلبي يلا باي
مِسِك : باي
              ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بوسي بفضول : عايزه هسالك سؤال 
الشخص  : امممم
بوسي  : انت لي عايزه اشرف ياخد المخدرات دِ
الشخص بشر  : اللي حصل زمان كلُ بسبب اشرف  
بوسي بفضول : اي اللي حصل بقا 
نظر الشخص بوجع الي بوسي 
               ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
خلصت الدرس وماشيه مع فرح صحبيتها 
فرح  : هدير لي مش عايزه توافقي على عبد الرحمن
حبيبه بسخريه  : هو متقدمش يا فرح 
فرح  : يعني لو اتقدم هتوافقي عليه
حبيبه  : لا طبعا 
فرح باستغراب  : ليه  ! 
حبيبه بتنهيده  : مينفعش وخلاص 
فرح  : لا عايزه هعرف السبب معقول لسه بتحبي 
حبيبه بحده  : فرح بس
فرح بضيق  : انا خايفه عليكي يا حبيبه  
حبيبه بتنهيده  : عارفه بس متقلقيش عليا 
فرح بابتسامه : ماشي يا حبيبتي يلا باي 
حبيبه  : باي
ذهبت حبيبه الي البيت وهي شارده 
           ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
فهد بخبث  : عامله اي 
هدير برفع عينها بصدمه  :  انت بتعمل اي هنا 
فهد  ببرود  : مش جايلك انا جاي علشان مروان وجاسم 
هدير بصدمه  : نعم  !! 
مروان بيخرج من المكتب بابتسامه 
مروان  : فهد عامل اي 
فهد بابتسامه  : الحمدالله انت عامل اي 
مروان بابتسامه  : فله يا باشا 
كل هذا تحت نظرات هدير المصدومه 
مروان  : طب تعال يلا ادخل
فهد بخبث ينظر الي هدير  : انا جاي علشان هعزمك على فرحي
مروان  : بجد الف مبروك 
فهد  : الله يبارك فيك 
ثم قال وهو ينظر الي هدير بخبث  : نسيت هعرفك على العروسه
بيشاور على هدير  : هدير مراتي المستقبليه 
مروان بدهشة  : معقول  
فهد  : ايوه 
مروان  : الف مبروك يبقي خلاص هوصي عليكي بقا 
فهد  : لا براحتك طبعا انت عارفني مش بحب التوصيه اصلا
مروان بضحك  : عارف 
فهد  : انا رايح لِ جاسم بقا 
مروان بابتسامه  : تعال نروح سوا يلا 
مروان وفهد ذهبوا
هدير  قعدت بضيق 
                ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
جاسم بابتسامه  : اهلا بالرائد فهد
فهد بابتسامه  : عامل اي يا جاسم 
جاسم بابتسامه  : الحمدالله 
مروان  : فهد هيتجوز 
جاسم بابتسامه  : الف مبروك يا فهد
مروان  : تخيل مين 
جاسم باستغراب  : مين 
مروان  : هدير السكرتيره بتاعتي 
نظر جاسم الي فهد باستغراب 
فهد بتنهيده  : عارف الاسئله اللي في دماغكم 
جاسم  : طب كويس انك عارف احكيلنا بقا 
فهد بتنهيده  : ضربتني بالقلم في الشارع
مروان بضحك  : واخيرا في حد قدر عليك
فهد نظر له بضيق ثم اكمل كلامه قائلا  : 
ساعتها انا بعت حد جابلي كل المعلومات عنها ومن ضمنها عرفت انها شغاله هنا وكمان عرفت رقمها علشان كده فكرت هنتقم منها 
جاسم  : وبعدين 
فهد  : اتقدمتلها وهي وافقت مجبره 
جاسم  : ازاي
فهد  : هددتها انها لو موافقتش ساعتها اهلها هيكونوا في الشارع 
مروان  : يعني انت هتنتقم منها علشان ضربتك بالقلم  
فهد  : ايوه طبعا انت مشوفتش كمية الناس اللي كانوا بيتفرجوا علشان كده قررت هنتقم
مروان بنفاذ صبر  : انا صحابي إتجننوا اكيد
فهد صاحب جاسم ومروان من سنه ونص وبالرغم المده قليله بس صداقتهم دِ احسن صحوبيه
           ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
حبيبه  : في اي يا ماما 
حنان بفرحه  : في ضيف 
حبيبه  باستغراب نظرت الي الشخص الذي امامها ولكنها تبدلت ملامحها الي صدمه ممزوجه بالفرحه والحزن 
            ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ماذا سوف يحدث  ؟! 
ما هو سر كره عادل لِ مِسِك  ؟؟ 
ما هو سبب انهاء الصداقه بين جاسم ومروان مع رامي  ؟؟ 
جاسم مخبي موضوع اي  ؟! 
من هو الشخص الذي قام بارسال ايهاب الي جاسم  ؟؟ 
من هم الشخص 1 والشخص 2  ؟؟ 
عبد الرحمن هيخلي هدير تحبوا ولا مش هيعرف  ! 
من هو الشخص الذي راتُ حبيبه  ؟! 
هدير وفهد قصتهم هتبدا ازاي وهتنتهي ولا لا  ؟! 
مين هو الشخص اللي بيخلي بوسي تخدر اشرف علشان يكون مدمن واي هو السبب  ! 
اي حكايه اماني ولي لما مِسِك سالتها جالها حزن  ! 
طبعا في اشخاص هتظهر تاني 
اه صح 
جاسم اتجوز مِسِك وهي 16سنه يعني اقل من السن القانوني وده سبب من الاسباب اللي مخلي جاسم مش عايز يعرف الصحافه علشان سمعته زي ما بيقول 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-