رواية عشق السيف سيف وليله الفصل السابع 7 بقلم نورا فريد

رواية عشق السيف سيف وليله الفصل السابع 7 بقلم نورا فريد


رواية عشق السيف سيف وليله الفصل السابع 7 هى رواية من كتابة نورا فريد رواية عشق السيف سيف وليله الفصل السابع 7 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية عشق السيف سيف وليله الفصل السابع 7 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية عشق السيف سيف وليله الفصل السابع 7

رواية عشق السيف سيف وليله بقلم نورا فريد

رواية عشق السيف سيف وليله الفصل السابع 7

سيف ضربه تانى و بعدين اتحبس الشاب 
سيف بتوعد: 
والله لا اوريكم يا كلاب بقا تعملوا في مراتي انا كده بس والله ما ها عديها يا زبالة منك ليها 
و في قصر الأكابر في غرفة ليلة و سيف.. ليلة نايمة على السرير و مغطية وشها 
ليلى بنفذ صبر: يعني نمشي عشان تقومي 
ليلة بكدب: بردنة الجو برد اوى 
سها: مممم برد في الصيف غريبة هو الجو اتقلب و بقا حر في الشتاء و برد في الصيف خدي بالك ل تمطر عليكى يا حبيبتي 
ليلة قامت بغضب: بتتريقة عليا يا سها بتتريقي عليا بعد كل ده 
سها: كده نقدر نتكلم و نتفهم اهدي بقا احنا عارفين ان مش انتي 
ليلة بعصبية: لا انا يا سها اللى فى الزفت ده انا و خدو عني الفكرة اللى عايزين تخدوها 
ليلى بنفذ صبر: كلمة كمان ها رتكب جريم..ة بس يا خالتي اتهدي يا عمتي احنا جايين نحل و نفهم يا سها مش نجر الشكل لى البيع اولا كده الفيديو ده مش حقيقي اوى اه انتي اللي في الفيديو بس الغبي اللي عمل كده من غباوء جيبك مع ممثل اجنبي 
سها بضحك: هموت بس بصراحة بتعرفي ترقصي ليكى مستقبل يا لولو انا لو مكانك ازغرط انى بقيت تريند الحارة هيهي الا الاغنيه دي لى شاكوش مش كده 
ليلة اتجننت على سها و نزلت فيها ضرب سها بتصوت و تستنجت بى ليلى اللى ميته ضحك عليهم 
ليلة سبت سها و حدفت المخدة على ليلى: والله لى اوريكم يا جزم... دى مش جدعانة صحاب انتوا جزم و حمير 
ليلى: طب خلاص والله ما ها نتكلم عن الموضوع ده ممكن تهدي بقا 
ليلى طالعت حاجات من شنطتها: بصي بنحبك ازاي جبتلك عيش و حلاوة أما زين اخويا حبيبي روح قلبي جيب ليكم المكسرات اللى بتحبيها و انتي كمان يا اخر صبرنا 
ليلة خدت المكسرات بفرح و سها كمان 
سها طالعت حاجات من شطنتها: أما أنا بقا جبت ليكى المسكرة الجامدة دى و الروچ ده كل سنة وانتى طيبة يا لولو أما بقا معز اللى دائما ظلمينو و جايين عليه اكنه جوز امكم معرفش ليه جيب ليكى ده 
ليلي: لوليتا ده طفل خالص يا سها يا حرام مخطوبة لى بيبي 
سها بغيظ: طب مش ها تخدي ها 
ليلى: طب اهون عليكى يا سوسو 
سها: دلوقتي بقيت سوسو 
ليلة: انا هخد بى البرتقال... دى سيحة بس مش مشكلة ها كلها 
سها بضحك: معز جبلك دى و بيقولك فكيها و بطلي تكشيرت اهلك دى زهقتي امى 
ليلة خدت السابحة منها بفرح ليلى عطت لى ليلة مصحف 
ليلى: و دى بقا يا ستي هدية زين و بيقولك اشكري ربنا انه سترك و أرضي بى اللى ربنا كتبه ليكى و اخيرا انا اول ما شوفت الخلخال ده افتكرتك ف جبتو 
ليلة عيونها دمعت من الفرح 
سها: يا لهوووووي 
ليلى: الخلخال وحش انا والله جايبه من الغالي 
ليلة: بالعكس الهدايا عجباني اوى انا بس مصدومة ان بعد اللى حصل و انتوا لسه معايا و في ضهري حتي معز و زين كانوا المفروض يخافوا عليكم مني بس خليكم جيتو لا و كمان بى هدايا لو كان عندي اخوات مستحيل يكون في جدعنتكم و 
سها: ماحنا اخوات ذات هو ايه اللي حصل عشان يمنعونا نيجي نقعد و نفرفش بدل الزهق ده 
ليلى: الكيك بصراحة طعمو وحش لو منك اطرد الشغالة اللى هنا 
أما عند سيف في مكان مجهور سيف امر رجالته ان يرمو حنان و راندا في حفرة عميقة و في تعابين 
راندا بخوف: والله العظيم يا سيف انا ما عملت حاجة في مراتك ذات انى بنت عمك اهون عليك اموت في المكان القذر ده ده انا حتي حب عمرك
قبل ما تكمل كلامها كان سيف رفع السلاح و ضربها طلقة في قداميها 
سيف بجبروت و شر: دى عشان نسيتي نفسك.. و دى عشان غبئك و تهورك و بالنسبة لي الحب ف انا لقيت حب عمري اللي كنت بحلم بيها و بدور عليها من زمان ها انتي فكرك انى يوم ما اتجوز ها بصلك ولا ابص لى الشيطانية اللى جابنك و حيات ربنا ما ها تدفعو التمن غالي  ( و نظر لى حنان) اهلا اهلا بى الغالية تعرفي يا حنان من. يوم ما شوفتك و انا مش بطيقك بس مستحملك عشان اخت مراتي للاسف عملت حركات زبالة و قولت معلش لحظة غضب و صدمة من اللي حصل لكن الرخص يوصل بيكي انكي تفض..حيها ف انا مموتش عشان تكسروها انا بقا حابب اكفاكم على الارف و الغدر و الطعن اللى عملتوا النهاردة مع مراتي يا كلاب 
سيف امر رجالته ان يطالعو حنان و راندا رطبهم في الكراسي و امر الشغالة ان تحرقهم 
سيف: دى حاجة بسيطة تذكار يعني عشان كان ما تنسوني و تشوفوه تفتكروني و دلوقتي رجعوهم في الحفرة و مفيش اي اكل ولا شرب من هنا لى الفجر مش عايز اسمع نفسس مفهوم 
سيف خد رجالته و مشي و ساب حنان و راندا بيصرخو من الخوف لان فعلا المكان و المنظر كان مرعب ده غير الحشرات اللى فى الحفرة و المكان 
و في قصر الأكابر في الجنينه 
سماء طالعت حاجة و عطاتها لى الشغالة: امسكي دى 
الشغالة بتوتر: ايه ده يا سماء هانم 
سماء: الم..خدر ده تدي لى ليلة كل يوم في العصير في قهوة مياه المهم ان مفيش يوم يعدي عليها الا لم تخدو مفهوم 
الشغالة: بس انا كده ممكن اروح في داهية و حرام ندمر حياتها.. يا لهوي كده ممكن تكون مد..منة 
سماء: و انتي مالك تدم..ن ولا تغور في داهية انتي تنفذي كلامي و الا ها قطع عيشك و ابقي وريني بقا ها تعالجي ابنك ازاي يلا غوري من النهاردة ليلة تخد من ده سامعهااا يلا غوري 
اللحظة اللى سماء قرارت ان ليلة تكون مدمن..ة كانت نفس اللحظة اللى بسملة بت..دمن فيها الاسوأ 
بسملة خلصت و حطت طبق اله..يروين في الدرج : ااه كويس جدا انى لقيت بس ده قرب يخلص ها كمل ازاي مممم هكلمه و امري لله 
و في غرفه عزت و حياة.. حياة مسكة البوم الصور بتاعتها هى و بشري و بسملة اخت فواد و عزت بس ماتت 
حياة بدموع: ليه سبتوني وحيدة في الدنيا دى كنتو خدوني معاكم 
فلاش 
بسملة : اوف بقا يا حياة كفاية بقا والله حفظت و فهمت مكلمش حد و مليش دعوه بحد و لو حد قالي خدى مصاصه اعرف انو ها يخطفني خلاص بقا حفظت مش ها يبقا انتي و الدنيا عليا ده ايه الناس دى 
مشهد تانى 
حياة: يا بنتي اهدي و اتهدي بقا 
بشري بعصبية: ليه شايفني مجنونة ولا بقطع في شعري هى مش اطلقت من فواد و حاسه انو مش مناسب ليها رجع بتجر معاه كلام ليه هاا افهم بقا عشان انا خولقي بقا هنا فواد جوزي و مش ها يبقا لى غيري تمام يا حياة فهمي قريبتكم الكلام ده انا طيبة اه بس اللي ياخد حاجة بتاعتي يبقا ربنا يكفيه شر بشري ياريت تعرفيها الكلام ده 
مشهد تانى 
بشري بتضرب سما بجنون: بتتبلي على جوزي يا حقيرة انا ها وريكي 
بسملة: بشري ها تموت في ايدك بلاش تضيعي نفسك عشان دى 
حياة: بشري سيبى البت عشان خاطر بنتك بشري انتي حامل بلاش تخسري كل حاجة عشان دى 
سماء بدموع مزيفة: جوزك هو اللى اعدت عليا و دلوقتي انا حامل يعني اتفض..ح فواد لازم يعترف بى بنتو
بشري : سبوني عليها الحقيرة دى بتتبلي على جوزي اعدت ايه ده هو لم صدقا يخلص منك و من ارفك 
باك 
حياة: لا لا بشري مستحيل تق..تل بشري مقتلتش بسملة و تق..تلها ليه فى حاجة غريبة في الموضوع و انا لازم اعرفها 
و في المساء فى غرفة 
ليلة بعصبية :لا يعني لا انا مش ها نزل ولا اروح في حتي بعد اللى حصل ليه محدش 
سيف مسك وشها بين ايديه: حبيبتي اللى حصل حصل و كلنا بنغلط ذات ان محدش ليه حاجة عندك عشان تخافي كده انتي معملتيش حاجة لكل ده اللي عايز يصدقك يصدقك و اللى مش عايز بشرب من البحر بلاش تخافي يا ليلة بلاش تضيعي نفسك و عمرك في خوفك من الناس دلوقتي ها تقومي بعمل تجهزي و ننزل يلا خمس دقائق بالظبط تمام يا حبيبي 
ليلة هزت راسها و قامت راحت على غرفة الملابس و بعدين على التواليت بعد دقائق كانت ليلة خلصت و خرجت 
ليلة : انا جاهزة 
سيف نظر ليها بإعجاب و بعدين مسك ايديها و نزلو و بعد وقت وصلوا المكان 
ليلة بصدمة : يخت هو ده حقيقي انت ازاي تخد القرار عني انا عندي فوبيا من البحر 
سيف: ليلة حبيبتي انا مش بعيد كلامي كتير و انتي عارفه ده كويس ف اركبي بهدوء و اسمعي الكلام زى الشاطرة 
ليلة ربعت ايديها بى طفولة: و انا مش ها ركب الشي ده و ده كلام نهيئ 
سيف: تمام يا لولو 
سيف شال ليلة و تلتقي نظراتهم لى بعض ووو

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-