رواية طفلة في عرين الشيطان جاسم ومسك الفصل الثامن 8 بقلم مياده الجزار

رواية طفلة في عرين الشيطان جاسم ومسك الفصل الثامن 8 بقلم مياده الجزار


رواية طفلة في عرين الشيطان جاسم ومسك الفصل الثامن 8 هى رواية من كتابة مياده الجزار رواية طفلة في عرين الشيطان جاسم ومسك الفصل الثامن 8 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية طفلة في عرين الشيطان جاسم ومسك الفصل الثامن 8 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية طفلة في عرين الشيطان جاسم ومسك الفصل الثامن 8

رواية طفلة في عرين الشيطان جاسم ومسك بقلم مياده الجزار

رواية طفلة في عرين الشيطان جاسم ومسك الفصل الثامن 8

حبيبه : في اي يا ماما 
حنان بفرحه  : في ضيف 
حبيبه  باستغراب نظرت الي الشخص الذي امامها ولكنها تبدلت ملامحها الي صدمه ممزوجه بالفرحه والحزن 
الشخص : عامله اي يا حبيبه 
حبيبه بصدمه ممزوجه بالفرحه والحزن : حازم !
حنان بفرحه : حازم يا حبيبه هيستقر هنا في مصر انا والله يا ابني فرحانه جدا 
حازم بابتسامه : ربنا يخليكي يا خالتو 
ثم نظر إلي حبيبه : مش ناويه تسلمي عليا ولا اي 
( حازم 26سنه ابن خاله هدير وحبيبه وكان مسافر بره لسه نازل مصر بيشتغل مهندس )
حبيبه بكسوف : احم عامل اي يا حازم 
حازم : الحمدالله 
حبيبه بابتسامه : انت ناوي فعلا تقعد هنا في مصر 
حازم بابتسامه : ايوه إن شاء الله 
حنان : انت تقعد هنا معانا ده انت ابن الغاليه اختي 
حازم : لا يا خالتو مفيش داعي انا اقعد في فندق لغيط لما الشقه تتنضف 
حنان برفض : لا يا حازم هتقعد معانا حتي لغيط لما الشقه تتنضف ماشي 
حازم : بس 
حنان : مفيش بس انا خلاص قررت 
حازم بابتسامه : ماشي يا خالتو اللي تشوفي
حنان تنظر إلي حبيبه بابتسامه : حبيبه ادخلي يلا نضفي اوضه ابن خالتك يلا 
حبيبه بفرحه مداريه : حاضر يا ماما 
ذهبت حبيبه بفرحه الي الغرفه لكي تقوم بتنضيفها 
             ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مروان بمزاح : انا صحابي اتجننوا اكيد 
ثم اكمل بجديه : المهم انت عامل اي في شغلك يا فهد 
فهد بتنهيده : الحمدالله 
ثم قال بابتسامه وهو ينظر لهم : بس انتوا عاملين اي بقالي كتير متكلمتش معاكم بس غصب عني والله 
جاسم : الحمدالله يا فهد 
فهد : امممممم مش باين اعترف يلا في اي 
مروان بمزاح : اصل جاسم عمل زيك إتجنن 
فهد باستغراب : يعني اي !
مروان : يعني اتجوز من كام يوم 
فهد بصدمه نظر إلي جاسم : بجد !
هز جاسم رأسه 
فهد باستغراب : طب ليه مقولتش  ده حتي مفيش خبر نزل انك اتجوزت 
جاسم ببرود : علشان هي 16 سنه لسه عيله 
فهد بصدمه : 16 سنه ! اكيد بتهزر 
جاسم ببرود : وانا من أمته بهزر في كده 
فهد : انت اتجننت يا جاسم اتجوزت عيله صغيره لسه دِ حتي لسه مكملتش السن القانوني 
مروان : قولوا يا فهد انا والله تعبت من كتر ما بنصحوا 
جاسم بضيق : انا عارف بعمل اي
فهد : جاسم انت مستوعب اللي انت عملتوا اتجوزت بنت صغيره عندها 16 سنه 
جاسم ببرود : اه عارف 
فهد : ده كده جريمه 
جاسم : عارف أنها جريمه ولو عايز تحبسني اتفضل بس خليك عارف انِ مش اقعد في الحبس دقيقه 
فهد بتنهيده : عارف بس يا جاسم ده غلط مينفعش 
جاسم : لا ينفع وانا كبير وعارف الفرق بين الصح والغلط مش محتاج حد يقول 
فهد : انا صحبك مش حد غريب 
جاسم : فهد بقولك اي اقفل على الموضوع ده وبعدين كلها شويه وقت وهطلقها 
فهد : انت اتجوزتها لي اساسا !
جاسم نظر إلي مروان ثم نظر إلي فهد مره تانيه 
             ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
هدير بغيظ : ماشي يا فهد الشناوي والله لاخليك تندم على كل اللي بتعملوا ماشي والله هتشوف 
ندي بابتسامه : بتكلمي نفسك يا هدير
هدير تنفخ بضيق : مفيش 
ندي باستغراب : لا اكيد فيه مالك بقا 
هدير محاولا الابتسامه : شويه مشاكل بس عادي وان شاء الله هتتحل 
ندي : طيب لو عايزه تحكيلي انا موجوده
هدير بابتسامه : تسلمي يارب يا ندي ربنا يخليكي يارب 
ندي بابتسامه : ويخليكي يا روحي 
هدير بابتسامه : بس صح كنتي عايزه حاجه 
ندي بابتسامه : لا كنت جايه هطمن عليكي وكمان علشان هقولك هناكل مع بعض انهارده اشطا 
هدير بابتسامه : اشطا 
ندي بابتسامه : يلا بقا باي هروح اكمل شغلي
ذهبت ندي
هدير بشرود : يارب كل حاجه تتحل يارب 
             ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
حبيبه : احم حازم الاوضه جاهزه ادخل ارتاح 
حازم بابتسامه : ماشي شكرا يا حبيبه
حبيبه بابتسامه : لا مفيش داعي للشكر دي حاجه بسيطه 
ابتسم حازم بهدوء 
حبيبه : انت لقيت شغل هنا 
حازم : ايوه انا قبل ما هنزل كنت ظبط كل حاجه بس ماعدا حاجه واحده 
حبيبه : اي هي 
حازم : هشوف حد ينضف الشقه 
حبيبه : متقلقش ماما هتشوف ليك واحده شاطره جدا 
حازم : إن شاء الله يلا انا هدخل هرتاح شويه 
حبيبه بابتسامه : اتفضل 
ذهب حازم الي الغرفه 
ابتسمت حبيبه بفرحه وسعاده وذهبت الي غرفتها 
           ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
اشرف : اي يا عاطف قولت هتفكر في خطه 
عاطف بتفكير : انا لسه بفكر 
اشرف بضيق : كل ده 
عاطف : ايوه لازم هفكر في خطه علشان محدش يكشفنا 
اشرف : معاك حق المهم هنتقابل في المكان بتاعنا على الساعه  10 كده  
عاطف : ايوه 
اشرف : تمام انت فين صحيح 
عاطف : هكون فين يعني اكيد في البيت 
اشرف بضحك : كنت بحسبك في الشغل 
عاطف بملل : لا يا خفيف انا سيبت الشغل يلا سلام بقا 
اشرف : سلام 
اغلق عاطف مع اشرف 
اشرف بتعب : انا مالي بقالي كام يوم تعبان كده لي 
                ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
فهد بحزن : جاسم الكلام ده هيكون بينا ومفيش حد هيعرف انك اتجوزت عيله عندها 16 سنه برغم انِ ده ضد القانون بس انا هفضل ساكت مش علشان انت صحبي لا لغيط لما هعرف ايه نهايه الموضوع تمام 
جاسم : ماشي يا فهد 
ثم اكمل ببرود : بس حتي لو قولت والناس كلها عرفت عادي مش فارق معايا 
فهد بضيق : ماشي سلام بقا 
مروان : راح فين يا ابني لسه بدري 
فهد : راجع الشغل تاني 
جاسم : انت كنت جاي علشان تقولنا انك هتتجوز 
فهد : ايوه 
مروان : اكيد عايز توصي عليها صح 
فهد : لا بالعكس أنا عايزك تعذبها في الشغل 
مروان : امشي يا فهد روح كمل شغلك يلا 
فهد بضحك : ماشي يلا باي 
ذهب فهد 
مروان نظر إلي جاسم بضيق ثم قال : مجانين والله 
جاسم بضيق : روح شوف شغلك يا مروان يلا علشان مجيش هوريك مين المجنون 
في ثانيه كان مروان اختفي
               ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
هدير قاعده على مكتبها وبتخلص شغلها 
فهد بخبث : عامله اي يا خطيبتي 
نظرت لُ هدير بضيق : جاي ليه تاني ممكن اعرف
فهد ببرود : لا يا حلوه مش فهد المنشاوي اللي يقول مبررات وأسباب 
هدير بضيق : انا مش بقولك قول مبرر انت جيت فجاءه واكتشفت انك صاحب مديري انت جاي يعني علشان تخلي يرفضني 
فهد : امممممممم انا بكل سهوله ممكن هخلي يرفضك بس لا هخليكي تكملي عادي لغيط لما نتجوز علشان بس تفضي لِ عذابك
هدير بصدمه : انت اكيد مجنون 
فهد قرب منها بهمس : الزمي حدودك او هقولك اغلطي زي ما عايزه علشان قريب اوي هتكوني في جحيمي 
نظرت لُ هدير بدموع محبوسه 
فهد بعد عنها قائلا : اه صح انا هكلم مع اهلك اننا نتجوز على اسبوع اللي جاي 
هدير : لا طبعا مينفعش 
فهد بخبث : لا ينفع انتي لو رفضتي ساعتها اهلك هيكونوا في الشارع فكري كويس علشان مترجعيش تعيطي سلام يا قطه 
ذهب فهد وترك هدير تبكي على حالها 
               ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مايا واقفه مع زميلتها 
داليا بضيق : فهمتي من الدكتور حاجه 
مايا بابتسامه : يعني شويه 
داليا بضيق : ربنا يستر في الامتحانات 
مايا : اياكي متكونيش فهمتي 
داليا بابتسامه : فهمت شويه المهم يلا نروح ناكل عقبال المحاضره التانيه 
( داليا 20 سنه صاحبه مايا ومعاها في كليه الصيدله )
مايا بابتسامه : اوك يلا 
الشاب : عامله اي 
نظر مايا الي داليا باستغراب 
الشاب بابتسامه : انا هشام ومعاكم في المدرج 
داليا : اه يعني عايز اي 
هشام بابتسامه ينظر إلي مايا : عايز هتعرف على الانسه مايا انا عارف اسمك بس 
مايا بحرج : يلا يا داليا 
هشام بسرعه : ثانيه بس انا عايزه هتعرف عليكي والله مش اخد من وقتك كتير 
مايا : مش بتعرف يا استاذ عن  اذنك 
مايا ذهبت ومعاها داليا 
               ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
فهد يتحدث مع والد هدير 
فهد : الو يا عمي انا عايز الفرح يكون الاسبوع اللي جاي 
عصام : بس يا ابني ده انتوا حتي معملتوش خطوبه 
فهد : عادي يا عمي نلبس الدبل في الفرح وخلاص 
عصام : بس 
فهد : انا معجب بي هدير بقالي كتير وعايز يكون كلام معاها حلال ومش حابب هكتب الكتاب قبل الفرح علشان كده عايز نتجوز على طول 
عصام بتفكير : طيب يا ابني سيبني هشوف راي هدير 
فهد : تمام مستني 
                ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مع تسرييع الأحداث 
بعد اسبوع 
مِسِك ذهبت الي مدرستها 
اماني و مِسِك يتحدثون كل يوم 
حبيبه بتروح دروسها وكل مره بتصد عيد الرحمن 
حازم رجع شقته بس كل يوم بيتغدا عند خالتو
والد هدير اخد رأيها وهي وافقت خوفا عليهم 
             ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
جاسم و مِسِك جالسين على السفره لا احد منهم يتحدث .
مِسِك بتوتر : احم ممكن هقول حاجه 
جاسم بدون النظر لها قال ببرود : اممممم في اي 
مِسِك بتوتر : هو انا ينفع هروح معاك الفرح بكره 
صمت جاسم لِ ثواني ثم قال : مين قالك إنِ في فرح بكره 
صمتت مِسِك بتوتر 
نظر لها جاسم ببرود قائلا : اماني مرات مروان اللي قالتلك صح 
مِسِك بخوف : هي كانت فاكره انك قولتلي 
جاسم : تمام بس لا مش اخدك معايا فرح بكره 
مِسِك بدموع محبوسه : ليه ! 
جاسم بدون النظر لها قال : خلصي اكل يلا علشان تنامي 
مِسِك بدموع محبوسه : انا شبعت 
جاسم قام من على السفره قائلا ببرود : تمام قومي نامي 
جاسم يتجه الي المكتب ولكن هوقفوا صوت مِسِك
مِسِك بدموع محبوسه : من ساعه لما دخلت القصر ده وانا محبوسه ولو خرجت بيكون علشان المدرسه ومش بروح في اي مكان تاني 
جاسم بسخرية : اللي يسمع كده يقول بقالك سنين في القصر ده 
مِسِك : انا حاسه فعلا بكدا 
جاسم : تمام اتعودي على الإحساس ده بقا 
مِسِك بدموع : انا نفسي هنزل وهخرج لو سمحت 
جاسم : وانا قولت لا ومش بحب كلام كتير 
مِسِك بدموع : انا عارفه انك بتكرهني بس نفسي هخرج 
نظر لها جاسم ثم ذهب 
مِسِك طلعت الجناح وظلت تبكي 
             ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
حبيبه بمرح : وعندنا عروسه وانتوا لااااااااااااا
هدير بعصبيه : بسسسسسس 
حبيبه باستغراب : مالك يا هدير انا بهزر معاكي وبعدين فرحك بكره المفروض تكوني فرحانه 
هدير : معلش يا حبيبه دماغي مصدعه شويه 
حبيبه : علشان مكلتيش كويس تحبي هجبلك حاجه 
هدير محاوله الابتسامه : لا يا حبيبتي انا هنام وعقبال بكره هكون كويسه 
حبيبه : اشطا تصبحي على خير 
هدير : وانتي من أهله 
خرجت حبيبه من الغرفه 
هدير بدموع : يارب ساعدني انا خايفه اوي من بكره يارب 
               ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
اماني : مروان 
مروان : اممممم 
اماني : هو الاستاذ جاسم ليه مقالش لِ مِسِك اننا رايحين بكره فرح صاحب ليكم !
مروان بتنهيده : انتي قولتلها !!
اماني : كنت بتكلم معاها الصبح فقولتلها هتلبسي ايه بكره في الفرح لقيتها مش عارفه 
صمت مروان 
اماني بضيق : مروان مينفعش صحبك يعامل مِسِك كده 
مروان بهدوء : جاسم مش عايز مِسِك معاه علشان الناس متستغربش 
اماني : ازاي !
مروان بتنهيده : مفيش حد لسه عرف بجوازهم 
اماني : عارفه بس ده مش سبب برده 
صمت مروان 
اماني بحزن : مروان مِسِك المفروض تخرج وتفرح طب بص حتي تيجي معانا على اساس انها صحبيتي ومش هتكون مع صحبك 
مروان بتنهيده : طيب ترتاحي انتي بقا وانا هتكلم مع جاسم تمام 
اماني بابتسامه : شكرا 
مروان ابتسم 
           ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يوم جديد 
مايا بفرحه : يلا يا ابيه انهارده فرحك ااااااابيه يلا 
فهد : اهو قومت يا مايا يلا بقا اتنيلي اجهزي يلا 
مايا بضحك : انا رايحه لِ هدير 
فهد بتنهيده : ماشي 
مايا خرجت من الغرفه بفرحه إنِ اخوها سوف يتزوج 
           ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
حبيبه : يلا بقا يا عروسه كل ده نوم 
هدير بنوم : حبيبه سبيني هنام شويه 
حبيبه : لا مينفعش يلا قومي بقا 
هدير بنوم : الساعه كام 
حبيبه : الساعه 11
هدير : طيب لسه بدري يلا سبيني ساعه كمان 
حبيبه برفض : لا يلا قومي الكوافيره قربت توصل  
هدير بتافف : اوفففف بقا اهو صحيت 
حبيبه : اياكي تنامي تاني 
هدير نظرت لها بغيظ 
              ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
رامي بابتسامه : صباح الخير 
رودينا بحزن : صباح النور 
رامي باستغراب : اي ده مالك 
رودينا بدموع : نفسي اوي هخلف منك يا رامي 
رامي بحنيه يمسح دموعها : يا قلبي من بكره هيكون عندنا عيال بنات شبهك والصبيان شبهي 
رودينا بدموع : انا بتكلم بجد 
رامي بحنيه : طب اهدي يا قلبي انتي مؤمنه بربنا صح 
رودينا : ايوه 
رامي بابتسامه : يبقا بلاش تياسي الله واعلم يمكن ربنا عايز لينا حاجه احسن صح 
رودينا بابتسامه : ايوه صح 
رامي بحب إحتضن رودينا : بحبك اوي 
رودينا بحب : وانا كمان بحبك 
                ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الشخص 2 : بقالك اسبوع بتقول انِ كل حاجه تمام وانا مشوفتش اي حاجه لغيط دلوقتي 
الشخص 1 : هتشوف كل حاجه هتكون تمام بس بلاش تفضل كل شويه تسال على النتيجه 
الشخص 2 بضيق : شوف انا بقالي قد اي صابر مستني النتيجه 
الشخص 1 بشر : انا مستي لحظه عذاب جاسم وصحابوا اكتر منك مفيش منهم هيفلت من العذاب 
الشخص 2 : جاسم كل مره يكسبنا الصفقه عايزين المره الجايه احنا اللي نكسب الصفقه
الشخص 1 : اكيد هنكسب وخصوصا إنِ الجاسوس بتاعنا شاطر اصبر انت بس 
الشخص 2 بحده : انا صابر اهو اما هشوف اي النهايه بس لو الجاسوس مفيش منه استفاده اقتلوا
الشخص 1 ببرود : انا عارف بعمل اي مش محتاج انك تعرفني 
الشخص 2 نظر له بضيق 
                ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مروان : جاسم 
جاسم : ايوه يا مروان في حاجه ولا اي 
مروان : ايوه فيه 
جاسم : خير !
مروان بتنهيده : جيب معاك مِسِك 
نظر لُ حاسم بحده 
مروان بسرعه قائلا : كانها صاحبه اماني
صمت جاسم 
مروان : جاسم صدقني الاحسن إنِ مِسِك تخرج انهارده وتبعد عن الاكتئاب شويه لو سمحت خليها تيجي كانها صاحبه اماني 
جاسم : مروان روح شوف شغلك علشان لو مخلصتش الشغل مفيش مرواح فرح يلا 
ذهب مروان بضيق الي مكتبوا 
             ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
البنت : هتفضل سايبها كده 
الشاب بشر : مين قالك انها سايبها 
البنت : اهو بقالك شهر سايبها في حالها
ثم قالت بخبث : ولا خايف 
الشاب بشر قرب من البنت قائلا بحده : استحاله هخاف مش انا اللي يخاف انتي فاهمه وانا سايبهم علشان بس مزاجي كده بس انا قريب اوي راجع ليهم وهكون القدر الاسود اللي في حياتهم .
البنت ابتسمت للشاب بشر وخبث 
            ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
اي رايكم !!
عارفه البارت صغير إن شاء الله المره الجايه هيكون كبير 
في اشخاص تانيين هتظهر في الروايه منهم الطيب والخبيث بس ياتري مين فيهم الطيب ومين الخبيث !
مين هما الاشخاص المجهولين واي سبب انتقامهم من جاسم وصحابوا !
مين البنت والشاب وكانوا بيتكلموا على مين !
جاسم هيوافق انِ مِسِك تروح الفرح معاه ولا لا !
عاطف واشرف ناويين على اي !!
اي سبب عداوه رامي وجاسم !
اولا كل الاسئله من اول البارت الاول هيتجاوب عليها بس مش دلوقتي 
ثانيا اسرار الروايه كتير وكل حاجه هتبان واحده واحده 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-