رواية وردة في وسط الصعيد ورده وعمر الفصل الثامن 8 بقلم الكاتبة الصغيرة

رواية وردة في وسط الصعيد ورده وعمر الفصل الثامن 8 بقلم الكاتبة الصغيرة


رواية وردة في وسط الصعيد ورده وعمر الفصل الثامن 8 هى رواية من كتابة الكاتبة الصغيرة رواية وردة في وسط الصعيد ورده وعمر الفصل الثامن 8 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية وردة في وسط الصعيد ورده وعمر الفصل الثامن 8 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية وردة في وسط الصعيد ورده وعمر الفصل الثامن 8

رواية وردة في وسط الصعيد ورده وعمر بقلم الكاتبة الصغيرة

رواية وردة في وسط الصعيد ورده وعمر الفصل الثامن 8

جميلة : انت اتجننت ابعد ايدك احسنلك 
اشرف : تؤ تؤ تؤ عيب كدة 
جميلة : ابعد عني 
اشرف : انتي مش ناوية تعقلي واللا ايه 
جميلة : والله لو ما بعدت عني هصوت والم عليك الكل 
اشرف : انتي باين عليكي هتتعبيني معاكي بس في الاخر هتبقي ليا متقلقيش ي قمر 
جميلة : في احلامك انت لو اخر واحد في الدنيا مستحيل اوافق بيك 
اشرف : مش بقولك هتتعبيني بس انا بحب التعب دا 
جميلة : سيب ايدي 
اشرف : ولو ما سبتهاش هتعملي ايه 
جميلة : هتشوف دلوقتي هعمل ايه 
داست جميلة علي رجله جامد فساب ايدها بسرعة ومسك رجله بالم
اشرف : اه ي بنت ال ماشي ي جميلة والله كل حاجة بتعمليها هتترد بس متستعجليش كدة 
التفتوا هما الاتنين علي صوت من وراهم كانت فرح اللي واقفة ومستغربة اللي بيحصل 
فرح : انتوا واقفين كدة ليه مش خايفين لحد يشوفكم 
اشرف : انا كنت جايلك وشوفت بنت عمتي حبيت اصبح عليها غلطت انا في كدة 
جميلة : واكيد وصلك الرد المناسب 
اشرف : كل حاجة حلوة غي وقتها وهنشوف هتفلتي من ايدي ازاي ي بنت عمتي 
فرح : اشرف انجز لو حد شافكم واقفين كدة انا مضمنش ردة فعلهم وكلامك دا تبطله شوية انت فاهم 
اشرف : انا بهزر ي عمتي 
فرح : طيب انجز تعالي ورايا 
مشيت فرح اما اشرف التفت وبعت بوسة لجميلة اللي كانت واقفة ومتضايقة من وجوده 
جميلة : ياربي انا امتي هخلص من البلوة دي اموته واريح نفسي واللا اعمل ايه 
وردة : انتي بتكلمي نفسك 
خافت جميلة من ظهور وردة فجأة وراها ودا زاد ضيقها اكتر 
جميلة : مش تعملي صوت واللا انتي عاملة زي العفريتة 
وردة : انتي بتخافي ي حلوة دا احنا لسة في الاول مشكلتك انك بتلعبي معايا وانتي متعرفينيش ولو تعرفي انا ممكن اعمل ايه فيكي 
جميلة : اتكلمي علي قدك ي حبيبتي لانك انتي اللي هتبكي في الاخر ومش هتبقي دموع هتبقي دم 
وردة : هنشوف مين هيضحك في الاخر 
عند فرح في الاوضة كانت قاعدة بتتكلم مع اشرف اللي قاعد وحاسس بملل 
اشرف : يعني انتي عاوزة ايه دلوقتي ي عمتي 
فرح : انت بعد دا كله ومفهمتش 
اشرف : افهم ايه انتي بقالك ساعة بتتكلمي  وبتشتمي علي اللي اسمها وردة المطلوب مني افهم ايه 
فرح : انا باين غلطت لما طلبتك 
اشرف : انت عارفة اني اقدر اعمل كل حاجة والا مكنتيش طلبتي مني اني آجي فياريت تقولي انتي طالباني ليه 
فرح : عاوزة حل اخلص منها للابد 
اشرف : من وردة 
فرح : ايوة عاوزاها تمشي ومترجعش ابدا انا ملقتش حد احسن منك للمهمة دي 
اشرف : انا موافق بس بشرط واحد  
فرح : انت من اولها بتتشرط عليا 
اشرف : هتوافقي واللا امشي 
فرح : طب اقعد وقول 
اشرف : جميلة تبقي ليا انا عاوز اتجوزها 
فرح : انت اتجننت 
اشرف : يبقي الشرط مرفوض سلام 
فرح : موافقة بس اقعد 
اشرف : يعني لو خطتي نجحت هتخليني اتجوزها 
فرح : ايوة بس اقعد بقي وانطق 
اشرف : انا فعلا عندي خطة ولو يمكن انها تفشل 
فرح : انطق وقول 
اشرف : .........
فرح : ي ابن الجنية انا قولت ان مفيش حد هيجيبلي خبر البت دي غيرك دي بعد الخطة دي مش هتسيب عمر بس دي هتسيب البلد كلها ومش هترجعها 
اشرف : انا همشي لو اتفقنا لان عندي شغل كتير بس مش عاوزك تنفذي الخطة دلوقتي لازم هي تقتنع انكم بقيتوا بتحبوها وبتتمنوا لها الخير والا كل حاجة هتبوظ 
فرح : تمام مع السلامة 
خرج اشرف من الاوضة وفرح طلعت وراه وهي مبسوطة من قرب خلوصها من وردة وصلته للباب وهو خرج جات تدخل بس شافت مصطفي جوزها قاعد وبيفكر في حاجة راحت قعدت جمبه 
فرح : مصطفي ي مصطفي 
مصطفي : في اي ي فرح 
فرح : مالك قاعد كدة ليه وبتفكر في اي 
مصطفي : مفيش ي فرح قاعد هو القعاد حرم 
فرح : انا بس عاوزاك تحكيلي لو في مشكلة ممكن احليهالك 
مصطفي : مفيش حاجة انا بس كنت بفكر في حكاية الارض 
اتوترت فرح من كلامه وقالت : متقلقش ي اخويا اللي عمل كدة هيتجاب 
مصطفي : وانا متاكد من كدة 
فرح : اومال في ايه 
مصطفي : فرح انا دماغي تاعبني وقايم اريحلي شوية 
قام وسابها متضايقة من معاملته لها وانه دايما بيعاملها وحش 
فرح : هو في اي الراجل دا عمره ما بل ريقي بكلمة حلوة هو يعني غلطت لما سالته ايه اللي مزعله 
في اوضة ابطالنا كانوا قاعدين ومبسوطين مع بعض وكان عمر باصص لوردة اللي اتكسفت من نظراته 
وردة : انت هتفضل باصص ليا كتير كدة 
عمر : هو حد قالك انك حلوة اوي قبل كدة 
وردة : ايوة كتير 
عمر : ومين دول ان شاء الله 
وردة : اهدي ي حبيبي انا بتكلم عنك انت انت دايما اللي بتقولي كدة 
عمر : انا بحسب 
وردة : انت بتغير واللا ايه ي عموري 
عمر : ايوة بغير واوي كمان واخلع عين اي واحد يرفعها عليكي 
وردة : حبيبي بقولك اي هو انا ممكن اروح القاهرة تاني 
عمر : احنا هنتكلم في الموضوع دا تاني 
وردة : لا والله انا بس كنت محتاجة شوية اوراق من هناك وبس 
عمر : يعني انتي شيلتي حكاية الشغل دي من دماغك خلاص 
وردة : ايوة متقلقش بس والنبي ما تقول لا 
عمر : حاضر اللي انتي تطلبيه ي حبيبتي بكرة هروح انا وانتي من بدري القاهرة وتجيبي كل اللي انتي عاوزاه 
وردة : انا قولتلك قبل كدة انا بحبك قد ايه 
عمر : لا تعالي انا اعرفك انا بحبك قد ايه 
وردة : عمر لا ي عمر 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-