رواية صغيرة علي العشق الفصل التاسع 9 بقلم نوره عبدالرحمن

رواية صغيرة علي العشق الفصل التاسع 9 بقلم نوره عبدالرحمن


رواية صغيرة علي العشق الفصل التاسع 9 هى رواية من كتابة نوره عبدالرحمن رواية صغيرة علي العشق الفصل التاسع 9 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية صغيرة علي العشق الفصل التاسع 9 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية صغيرة علي العشق الفصل التاسع 9

رواية صغيرة علي العشق بقلم نوره عبدالرحمن

رواية صغيرة علي العشق الفصل التاسع 9

مبسوطه..
اووووي مبسوطه اووووي عشان زرت اسكندريه واتفسحت فيها..
كان يمشي بجانب البحر ممسكا يديها ليقبل يدها مرددا يارب دايما تبقى أكده…احمر وجهها من نظراته المصوبه نحوه ..
لتردد بطفولة وتهرب طب مش هناكل..
بغمزه ماشي ناكل ياقمر…تعالي هاخدك مكان مرحتهيش قبل أكده…
***************سبحان الله وبحمد.
شروق شروق استني هنااا رايحه فين شروق استنى طب اجي معاكي ..قالت اسيل كلماته لتغطى شعرها بسرعه وتتبع شروق التي تمشي دون وعي…
اسيل شروق حبيبتي هتروحي فين..
هروح عند ادهم هقتله يااسيل مش هسيب حق بنتي ومرمطته تروح كده..
بس ي..
مبسش يااسيل انزلي انتي وانا السواق هيوصلني..
لا مش هسيبك لوحدك …هجي معاكي..
****************لا اله الا الله وحده لا شريك له….
عمر بانفعال يعني مش عارفين ال***غار فين هااا يعني ايه مريم اختفت تاني
زين هو يحاول الاتصال بأحد ماا..ليقول هعرفلك مكانه فين بس اديني وقت ياعمر..
عمر خلل أصابعه بشعرها ليقول بضياع مريم لازم ترجع لازم ترجع ياعمر احساس العجز اللي انا فيه ده بيقتلني..لتصله رساله على هاتفه إصابته بالخوف ووووو
***************الله أكبر…
عاد إلى المنزل يحملها فقد غفت في طريقه العودة في السياره بعد أن تحدثت كثيرا وبحماس لم يعهده منها..ايقن تمت اليقين بأنها ماتزال طفله لكن..هناك شيء ماااا …شيء ..يريدها أن تبقى بجانبه طوال العمر…..
وضعها على السرير وابعد عنها الحجاب الذي لم تتعلم كيف تضبطه فما تلبث أن ترتديه حتى يسقط مرار وتكرار ..ابتسم وهو يتذكر يومها معا…وملامحها انفعالتها ابتسامتها وحماسها حتى طريقه اكلها للطعام …كلماتها الغريبه لا ينطقهو سواها …. اتسعت ابتسامته ومسح شعرها بحنان بعد أن قبل رأسها يستنشق عبيرها ..بعدها لم يستطيع الابتعاد عنها ليستلقي بجانبها يراقبها حتى غفى هو الآخر…
************لاحول ولا قوة الا بالله
عمر بانفعال الجنان ده بلاش منووو ياشروق بلاش منووو و انا جبت اخري معاكي انتي فاهمه خلاص عاوزه تقتليه ..عاوزه تخسري كل حاجه بسبب حد مايستاهلش…
شروق بانهيار : هقتله ياعمر هقتله مكفهوش دمر حياتي ..ده دمر حياتي مريم بنتي …انت مش حاسس بيا .
حاسس بيكي حاسس والله حاسسس.
لا مش حاسسس قالتها شروق بانفعال مريم لو كانت بنتك مكنتش ارتحت لحد مترجعها. .
اتهام اخر ألقت به على سمعه ..لم يحتمل هذا الاتهام وتكرر اللوم عليه لينفعل الآخر كفايه بقى كفايه حرام عليكي عايزاني اعمل ايه تاني اموت روحي..
شروق بغضب سيبني ياعمر سيبني انت مش حاسس باللي جوايا مش حاسس بالنار اللي جوى قلبي.
مش حاسس قالها بخذلان فهي لا تنفك تأنبه بما حدث لمريم شروق حقا أصبحت لاتطاق..
جبت اخري معاكي خلاص قالها عمر بنفاذ صبر لينادي زين وآسيل وقال وصلهم يازين القصر..
وانتي يااسيل شروق نتخرجش براااا القصر لحد ما مريم ترجع..وبعدها انا هسيبك ياشروق عشان تبقى حياتك سويه من غيري..مش ده اللي عايزاه .
زين بهدوء عمر شروق متقصدش هي بس…
اعمل اللي قلتلك عليه يازين..قال كلماته باختناق وغادر بسرعه لا يريد أن ينهار أمامها أن يخرج غضبه عليها فقد كفح الكيل منها ..
***************اللهم صل وسلم على محمد
فتحت عينيها بنعاس لتجد ينام بجانبها ابتسمت وهي تتذكر جمال يومها معا وكيف كان يحاول اسعادها طوال اليوم اهتمامه بها حنانه عليها..حركت يديها الصغيره على لحيته تتأمل ملامحه وهو نائم ..لتدفن نفسها بأحضانه وهي تحيط خصره بشده لتشهق عندما شعرت به يشدد باحتضانه مرددا مساء الجمال والرواق ياقمر.ليدفن وجهه بعنقها باستمتاع عندما للاحظ استجابة منها وووووو
يتبع…

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-