رواية طفلة في حياة غني سليم وحور من الفصل الاول للاخير بقلم حبيبه سيد

رواية طفلة في حياة غني سليم وحور من الفصل الاول للاخير بقلم حبيبه سيد


رواية طفلة في حياة غني سليم وحور من الفصل الاول للاخير هى رواية من كتابة حبيبه سيد رواية طفلة في حياة غني سليم وحور من الفصل الاول للاخير صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية طفلة في حياة غني سليم وحور من الفصل الاول للاخير حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية طفلة في حياة غني سليم وحور من الفصل الاول للاخير
رواية طفلة في حياة غني سليم وحور بقلم حبيبه سيد

رواية طفلة في حياة غني سليم وحور من الفصل الاول للاخير

سليم :بصي أنا عارف ان احنا الاتنين إنجبرنا علي الجوازه دي وعارف أنك لسه صغيرة وانا مش عاوز منك حاجة غير انك تركزي ف دراستك بس أنا شخصيا مش باكل غير من برا وطول الوقت كمان ببقي برا عشان الشغل ف انتي هتقدري تاخدي راحتك ف الشقة  اي حاجة هتحتاجي ليها قوليلي عليها وهتلاقيها عندك أهم حاجة تركزي ف دراستك وتجيبي مجموع عايزك ديما متفوقه ودرجاتك عاليه بس مش عاوز اكتر من كدا .
حور وسليم الحكاية بدأت لاما والد حور تعب ولان مفيش حد غير سليم ابن عمها ال هيقدر ياخد بالو منها ويحافظ عليها ف كانت وصية والد حور ل سليم انه يتجوزها وياخد بالو منها .
سليم عنده شاب جذاب ورياضي شغال ف الشركة الي ورثها من والده كانت صغيرة لسه بس لان سليم كان بيروح مع والده الشركة وكان بيركز ف كل حاجة طريقه كلامه المعاملة كان بيشوف طريقته ف معاملة العملاء والصفقات الي كان بيعملها كان بيتصرف فيها ازاي المهم اتعلم من والده حاجات كتير سليم 26سنه جسمه رياضي الاطقم بتاعته ف منتهي الشياكه شخص وسيم الكل بيتجنب انه يعمل اي حاجة غلط ف الشغل والكل بيخاف برضو انه يقرب لاي حاجة ملك سليم لان بكل بساطه اي حد بيفكر يبص او يلمس اي حاجة ملك سليم بيحصلو عاهه او بيفضل ف المستشفي لحد ما ربنا يسهلو او بياخدها من الاول ويطلع لربنا .
حور : 15سنه آخر سنه ف إعدادي بنت زي القمر شعرها اسود اوي وطويل وناعم رقيقه جدا ملامحها هاديه وبسيطه .
سليم كل يوم بيصحي بدري ياخد شاور ويسيب فلوس ل حور وينزل علي الشركة وأول ما مواعيد المدرسة بتقرب بيبعت عربيته بسواق يستني حور تحت البيت عشان يوصلها المدرسة ويرجعها البيت بترجع تطلع علي الشقة تغير وتصلي وتعمل اكل بزيادة عشان اما سليم يرجع لو جعان يلاقي حاجة ياكلها .
حور:بتفضل سهرانه تزاكر او بتسمع ميوزك او بتصلي وتقرأ قرآن لحد ما بتسمع باب الشقة بيفتح وبتخرج ل سليم تشوف لو عايز حاجة بس بيبقي مستغرب أنها صاحيه للوقت دا عشان بيرجع متأخر اوي.
سليم متعود امه بيرجع الشقة ياخد شاور ويبعد شوية علي اللاب توب سليم بيدخل ياخد شاور ومتعوده طبعا يخرج لافف فوطه علي جسمه بس إما بيخرج بيلاقي حور ف الاوضة بتاعته .
سليم :بتعملي اي يا حور 
حور:بكل براءه وهدوء مفيش يا أبيه كنت بطلعلك ترينج عشان تلبسوا وخارجه وكل دا وهي جوه الدولاب طبعا إما بتطلع الترينج وتطلع من الدولاب بتبص ل سليم إما بتشوف أنه بالفوطه بس وشها بيبقي زي الطماطم من الكسوف بتحط الترينج علي السرير وتطلع تجري.
سليم:بيفضل يضحك عليها لانها بتتكلم وهي متوترة بيلبس الترينج ويخرج يعمل قهوة ويطلع ف البلكونة  شويه قبل ما يشرب القهوة .
حور:بتمسك فنجان القهوة قبل ما يشرب وتديلو كوبايه لبن .
سليم :باستغراب اي دا يا حور
حور:لبن يا ابيه بدل القهوة اللبن مفيد وفيه كالسيوم إنما القهوة هتسهرك وهتتعب منها كمان
سليم: كل دا عشان خاطر كوبايه لبن حاضر حطيها وانا هبقي اشربها 
حور :لاء مش هينفع 
سليم: هو ايه الي مش هينفع وبعدين سهرانه ليه لحد دلوقت مش خلصتي مزاكرة خلاص ادخلي نامي وراكي مدرسة وهتصحي بدري
حور: يا أبيه لو عايزني ادخل انام يبقي لازم تعمل حاجة الاول عشان انام
سليم : مستغرب كلامها ويقولها حاجة اي دي ال لازم اعملها 
حور: لازم تشرب كوبايه اللبن دلوقت عشان ادخل انام
سليم:بيشرب اللبن واول ما بيخلص كوبايه اللبن 
حور:بتشيل الصينيه وتدخل تنام وبتفضل كل يوم علي كدا .
لحد ما ف يوم حد من المدرسين بتوع حور بيتصل علي  سليم عشان  مش بتروح درىسها من فترة وكمان فلوس الدرس أتأخرت سليم بيبقي سامع الكلام ومصدوم بيخلص المكالمه وبيفضل ف الشركة لحد ما يخلص الشغل بتاعه ويروح اول ما بيشوف حور فاتحه الدولاب زي كل يوم .
سليم :سيبي ال ف ايدك واخرجى علي ما البس واول ما أنده عليكى تكونى قدامي فاهمه
حور:مستغربه طريقه كلامه ومتوتره شويه بتستني يخلص الشغل بتاعه إما بتروح عنده بكوبايه اللبن زي كل 
سليم :عملتي اي ف المدرسة ودروسك 
حور:انا عايز انام يا ابيه
سليم:بتبقي فين كل يوم بتخرجي علي اساس رايحه المدرسه بتروحي فين يا حور 
حو:بتفضل واقفه تسمع الكلام ومش بترد 
سليم:بعصبيه بيمسكها من أيديها جامد بتروحي فين
حور:مش معايا فلوس عشان ادفع فلوس دروس ومذكرات يا أبيه 
سليم: وأنا قولتلك ايه أول ما جيتي الشقه هنا قولتلك اي حاجة تحتاجى  ليها تقول وقولتلك عايزة متفوقه وتجيلي أعلي درجات صح
حور: مش بترد
سليم:بيزعق فيها حصل ولا لاء مش قولتلك كدا
حور:ايوه 
سليم :محصلش ليه بقا كلامي مش بيتنفذ وبعدين بيقولها مصاريفك هتدفع تدخلي تنامي عشان هتصحي بدري تروحي مدرستك وتخلصي وتشوفي دروسك بتعملي كدا فعلا.
بتعدي الايام حور بتدخل الامتحانات بتاعتها وبتخلص وبتقدر تجيب مجموع كويس أوي بس بيحصل حاجة يوم نجاحه بتغير كل حاجة ف حياة حور .
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
حور:بتبقي مبسوطة أوي انها قدرت تنجح بتفوق زي ما سليم كان عايز وبتستني أنه يجي من الشركة عشان تقولو أنها نجحت.
سليم :بيخلص شغل بدري وبيرجع البيت تاني بعد ما بيوصل بي ساعه باب الشقة بيخبط حور بتروح تشوف بتكون اول مره تشوف ميرا.
ميرا :اول ما بتشوف حور روحي يا شاطرة أندهي سيدك ال مشغلك.
حور: مستغربه من كلامها سيدي مين اتكلمى بطريقه كويسه
ميرا:نديلي سليم بيه 
حور:اها قصدك أبيه سليم 
ميرا: بتضحك اول ما بتسمع كلمة ابيه وبتقول ابيه طب روحي اندهي ابيه 
سليم :بيخرج ف الوقت دا بيشوف ف اي بيتفاجئ بي ميرا.
ميرا:اول ما بتشوف سليم بتزق حور وتدخل
سليم:ايه الي جابك هنا احنا لسه هنتقابل بالليل وجايه هنا تعملي اي
حور: بتبقي مستغربه وبتسأل سليم مين دي يا أبيه تعرفها
ميرا :ف حد ميعرفش خطيبته وبعدين بتروح ناحيه حور وتقولها ادخلي انتي بقا أوضتك يا شاطرة عايزه اتكلم مع سليم شوية
حور : بتبقي مصدومه من ال بيحصل 
ميرا:بتتعصب إما بتيجي تمد أيديها علي حور عشان تزوقها تدخل اوضتها 
سليم:بيمسك أيديها ويقولها متنسيش أنها بنت عمي 
حور :بتبص ل سليم وترد عليه بتريقه بنت عمك لا والله فيك الخير لسه فاكر أني بنت عمك
ميرا: متنساش يا سليم أنها أخرت جوازنا وبدل ما أبقي انا مراتك العيله دي بقت هي مراتك وانا اتركنت علي الرف
سليم :بيفقد اعصابه بيزعق فيهم بيبص ل حور ويقولها أنا أتجوزتك بس عشان وصيه عمي ومينفعش معملش بالوصيه أنتي ليكى عندي مصاريفك وأكلك أنا مش عايز منك حاجة انا بحب ميرا وكلامها صح علفكره الظروف ال حصلت هي ال اجبرتني علي الجوازه دي 
حور: بترد عليه طب احنا فيها انت عملت بالوصيه اهو مفيش داعي تكمل كفايه اوي كدا وأخلص مني وروح أتجوز 
ميرا: متقلقيش هيحصل قريب اوي كمان وبتبص ل حور نظرة شماته 
حور:بتقف قدام سليم  بكره تعرف مين الدهب ومين الفلصو وقتها بس هتندم يا أبيه سليم وبتدخل اوضتها وبتفضل مستقله ف حياتها بتدخل ثانوي وديما بتطلع الاولي وبتدخل كليه وبتعدي اول سنه بتقدير امتياز كذا شخص ف الكلية بيبقي معجب بيها واخلاقها .
ف يوم بتخلص المحاضرات بدري وبتقرر تخرج مع صحابها يقعدوا ف كافيه شويه ف نفس اليوم ميرا بتكون قاعده مع صحبتها برضو وبيكونو قاعدين يتكلموا عن سليم .
ميرا: بتتكلم مع سمر صحبتها وتقولها خلاص هانت فاضل تكه صغيرة خالص وأبقي مدام سليم صاحبت الملايين كل حاجة هتبقي بإسمي انا وهخليه يطلق بنت عمو كمان مش هخليها تشاركني ف حاجة خالص كله هيبقي ملكى وبتاعي أنا بس .
سمر: فوقي يا ميرا من احلامك دي مستحيل يرمي بنت عمو علشانك انتي نسيتي أزاي كان بيدافع عنها رغم أنه بيحبك  مع أني شاكه ف الحب بتاعك دا
ميرا:عندك حق انا بحب الملايين والاملاك أنا مش بتاعت حب وإخلاص يا سمر أنا بتاعت هدايا وسفريات خروجات عربيات الحاجات دي طبعا كل الكلام دا حور  بتكون سمعته بس ميرا مش بتبقي عارفه ان حور موجوده ف نفس الكافيه .
بتعدي فترة كدا بتدخل الامتحانات بتاعتها كل يوم بتخلص امتحان وتخرج تتمشي شويه مع صحبتها أمل بيفضلو يتكلموا شويه اول ما بتجيب سيرة سليم 
حور :امل مش عايزه اتكلم ف الموضوع دا 
امل:لحد امتا يا حور انتي لحد دلوقت مش بتعرفي تنامي غير لاما تعرفي أنه دخل الشقة وكمان بتبقي مستنيه انه يخرج البلكونة عشان تشوفيه وتطمني انه كويس كل دا معناه اي
حور:ولا حاجة متنسيش أنه وقف جنبي ونفذ وصية بابا وبيصرف عليا ال انا بعملو دا عادي هو معملش معايا حاجة وحشه عشان اعملو بطريقه وحشه 
أمل :نسيتي انه وقف صف واحده تانيه وزعقلك قدامها كمان كل دا عشان يراضيها ونسي انك مراته ومعملش حساب الكلمة أصلا
حور:احنا هنقضي القاعده كلها علي سليم وبعدين بتقولها انا هروح اجيب حاجة نشربها قبل ما نروح نزاكر الامتحان الي بعد كام يوم وهي رايحه تجيب حاجة عشان يشربوها بتخبط ف واحد وبتفضل تقول انت اعمي مش تفتح وانت ماشي واحد غبي صحيح وبتستغرب انه مش بيرد واول ما بتبص بتلاقي الدكتور بتاعها ف الجامعه وبتبقي واقفه مكسوفه ومصدومه وبتقعد تعتذر 
الدكتور:محصلش حاجة لكل دا
 وبيروح معاها يجيب حاجة يشربوها وبترجع تاني مع  الدكتور عند امل صحبتها بيقعدوا يتكلموا شويه عن الامتحانات والمحاضرات والدكتور بيقعد يهزر معاهم شويه أمل بتستاذن من الدكتور وحور خمس دقايق 
امل بتستأذن وميرا بتدخل نفس الكافيه هي وسمر صحبتها وأول ما بتشوف حور قاعدة مع الدكتور بتاعها بتقرر تعمل حاجة عشان تخلي سليم يسيب حور.
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
سمر:بتشوف حور مع دكتور الجامعه بتقول ل ميرا 
ميرا:بدون تردد بتمسك تلفون وتصور حور وتبعت الصوره ل سليم وبتبعت مسدج تحت الصوره*اتفضل شوف الست هانم الي متجوزها*بس لسوء حظها ان سليم مش بيشوف المسدج عشان الفون بتاعه بيبقي فاصل ومقفول .
حور وأمل بيخلصوا وكل واحده بتروح علي شقتها
حور :بتدخل الشقه بيكون سليم قاعد يخلص شغل علي اللاب توب 
حور:بتدخل تغير وتلبس بجامه وتخرج بتلاقي سليم بياخد شاور وبتكون داخله تعمل عصير بتعدي بالصدفه جنب الفون بتاع سليم واول ما يفتح بتشوف المسدج بتاعت ميرا 
حور بترد بمسدج علي انها سليم وبتكتب **انا عارف أنها كانت موجوده ف الكافيه هي وامل وقابلت الدكتور الي معاها ف الجامعه حور مش بتخبي عني حاجة وعارف كل ال بيحصل ف يومها بالتفصيل شيلي حور من دماغك يا ميرا وبلاش الشغل دا دي مهما كانت بنت عمي قبل اي حاجة تانيه ووصية عمي ليا اني احافظ عليها ابعدي عنها بقا خلينا حلوين بقا مع بعض احسن **
وتبعت المسدج دي ل ميرا وبتنقل الشات كله عندها علي الفون بتاعها وبتمسح الشات من الفون بتاع سليم وبتدخل علي اوضتها تاني .
ميرا:بتشوف المسدج وبتقفل الفون 
حور:بتدخل أوضتها بتكون قاعده تزاكر بتحتاج تهدي شويه بتخرج تعمل كوبايه عصير  وتدخل اوضتها تقعد شويه تفكر ف المسدج وبعدين بتقول انتي ال بدأتي يا ميرا إستحملي بقا ال هيحصل .
بعد يومين بيجي وقت إمتحان حور بتروح الامتحان وف نفس اليوم سليم بيكون عنده شغل قريب من الكلية بتاعتها 
حور:بتخلص الامتحان وبتروح هي امل علي الكافيه عشان يقعدو شويه يشربو حاجة وبيقعدوا يتكلمو 
سليم: بيدخل نفس الكافيه عشان بيكون عامل ميتينج مع ناس مهمه تبع الشغل بس حب يغير المكان شويه بدل الشركة كافيه بيقعد يشرح شويه شغل وهو ف نص الميتينج بيشوف حور ف الكافيه وبيكون مركز معاها بيشتغل وهو متابعها بعينيه وفجأة بيشوف واحد واقف عند الترابيزا بتاعت حور وامل بيستأذن وبيقعد معاهم معظم كلامه بيبقي مع حور وسليم مش بيشيل عينيه من علي حور لدرجة أنه بيعتذر للعملاء ال معاه عشان يأجل الميتينج وبيأجلو وبيقعد يشوف ال بيحصل من بعيد والدكتور ال معاهم ف الكلية بيجي يكمل القاعدة كمان وكل دا سليم بيراقب من بعيد وكل ما حد يبص ل حور بيتعصب وبيكون عايز يقوم يضرب الدكتور وصديق حو وامل عشان محدش يبصلها والمشكلة بيكون قاعد مدايق ومستغرب من نفسه عشان ال بيحصل اما بيفوق من الافكار ال ف دماغه بيشوفها ماشيه هي وامل بيفضل قاعد شويه وبعدين بيروح علي المكتب تاني بيخلص ويطلع علي الشقة يدخل ياخد شاور زي كل يوم وكوبايه عصير بعد الشاور وقدام اللاب توب 
حور: بتروح تديلو ورق وبتطلب منه يمضي عليه وبيمضي علي اساس انه للكلية اما بيمضي علي الورق بتاخده وتدخل أوضتها بتحط الورق ف أوضتها وتقعد تزاكرشويه وبتخرج تجيب عصير بتلاقي سليم لسه قاعد ف البلكونة بتدخل تقفل اللاب توب وبتقولو ال كانو معايا ف الكافيه صديق ف الكلية اسمه نبيل والدكتور ال معانا ف الكلية 
سليم: طب وانا مالي 
حور:أنا عارفه أنك شوفتني ف الكافيه زي ما انا متأكدة أنك قاعد بتفكر وعايز تعرف مين دول 
سليم:تشرفنا اي المطلوب مني 
حور:بتتكلم معاه عن ميرا 
سليم :قبل ما تكمل بيزعق لها وبيقولها دي حياتي انا 
حور:بكره هتعرف حقيقه ال بتحبها وبتدافع عنها مع اول مشكلة هتظهر علي حقيقتها لو مش مصدق الايام هتثبتلك كل كلمة بقولها وبتسيبو وتدخل أوضتها 
سليم :بيقعد فترة مش فاضي خالص علطول ف الشغل لحد ما ف يوم بيخلص شغل وبيكون راجع علي الشقة بس بيحصل معاه حاجه وهو راجع. 
💮🌸💮🌸💮🌸💮🌸💮🌸💮🌸💮🌸💮🌸🌸🌸💮🌸💮🌸💮🌸💮🌸💮🌸🌸💮
#الجزء الرابع 
سليم:بيخلص شغل وبيكون راجع علي الشقة بس بيعمل حادثه بالعربيه وبيتنقل علي المستشفي بيحصلو إصابته ف رجليه بسبب الحادثه بيقعد فترة ف المستشفى 
ميرا:مكنتش بتروح ليه كل يوم واليوم ال بتروح فيه مش بتطول بتتحجج بأي حاجة عشان تمشي 
حور:كانت بتخلص الامتحان بتاعها وتطلع علي المستشفى وتفضل معاه لحد ما بينام قبل ما بيخرج من المستشفى بيومين
حور:هي ميرا مش بتيجى ليه اما كنت بكلمك كنت بتقول مش هتسيبني هي فين بقا دلوقت
سليم:مين قالك انها مش بيتجي هي بس عندها شغل بتخلص وتيجى 
سمر بتبقي واقفه ورا الباب وسامعه الكلام وبتروح تقول ل ميرا كل حاجة
ميرا:بتحاول تغير طريقتها عشان سليم ميشوكش فيها ومتديش فرصة ل حور توقع بينهم وبيحصل فعلا بتبدأ تنظم وقتها فترة 
ولان الحادثه أثرت علي رجل سليم ف مكنش بيقدر يمشي بيتحرك عن طريق كرسي عجل والدكتور كان بيروح 3مرات ف الاسبوع عشان العلاج الطبيعي .
ف يوم ميرا بتكون مع سليم والدكتور ال بيعالجوا موجود إما الدكتور بيخلص بتسأل عن حاله سليم 
الدكتور :نسبه العلاج ضعيفة جدا وممكن ميقدرش يمشي تاني ويقضي حياته علي كرسي بعجل 
ميرا :بتسمع الكلام وبتكون مصدومه من كلام الدكتور وبتدخل تقعد مع سليم شويه وبعدين تسيبوا .
بتقعد فترة تفكر ف كلام الدكتور بعد 3شهور 
سليم : بيتكلم مع ميرا وبيقولها انه عايز يتجوزها 
ميرا:بتقعد تتكلم معاه شويه سليم مش بيبقي فاهم حاجة من كلامها وبيقولها عايزه اي 
ميرا:بصراحه كدا عايزه أضمن مستقبلي زي مانت شايف نسبه العلاج صغيفه اوي 
سليم:ايه المطلوب 
ميرا:تكتبلي الشقة والشركة بإسمي 
حور:بتدخل تدي سليم كوبايه لبن وبتقول ل ميرا أنتي بتقولي اي
سليم :بيرد حور سبق وقولتلك دي حياتي انا وبيقول ل ميرا سبيني أفكر 
ميرا:فكر وأبقي كلمني 
بعد 8شهور سليم بيقدر يمشي تاني وبيرجع شركته وبعد فتره صغيرة جدا بيدخل ف صفقات كبيرة وبيقدر ينجح ف شغله أكتر من الاول ميرا إما بتعرف ال سليم وصل ليه بترجع تكلمه تاني بتاخد منه كذا معاد  وبيقولها انه مش فاضي وميرا بتزهق بتروح ليه الشقه .
سليم بيكون قاعد يتعشي هو وحور 
ميرا :بتدخل تقعد معاهم وبتفتح موضوع الجواز
سليم: هتقبلي تتجوزي من غير ما تضمني مستقبلك 
ميرا: أكيد انت هتعملي اي حاجة عشان أضمن مستقبلي ولا أي
سليم :وانا موافق 
حور :ههههههههههه بس انتي مش هتقدري تاخدي اي حاجة لان سليم كتبلي كل حاجة بيع وشراء بإسمي 
بعدين بتقول كنت عارفه انه هيوافق علي طلباتك وعمره ما هيتغير بس تمام مش هتفرق ولا هيجي حاجة جنب ال عملو معايا بسببك تيجي تمشي
سليم: بيمسك ايديها ويقولها انا حبيتها بس هي حبيت املاكي وفلوسي بس عارفه يا ميرا أيه الفرق بينك وبين حور .   انتي حاويلتي توقعي بيني وبين حور وقفت معاكى ضدها مع انها بنت عمي وحاولت تحظرني منك كتير كنت بقفل معاكى ضدها كانت معايا علطول ومفرقش معاها أني تعبان وقاعدة علي كرسي بعجل طب تعرفي ان ف شباب معاها ف الكلية كانو بيجو يطلبوها مني علي انها بنت عمي تخيلي كدا يجوا يطلبوا ايد مراتي مني كنت مفكر انك بتحبيني بس عرفت انك بتحبي فلوسي مش اكتر 
حور:بتطردها برا الشقه ....
يتبع ...
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
سليم :بصي أنا عارف ان احنا الاتنين إنجبرنا علي الجوازه دي وعارف أنك لسه صغيرة وانا مش عاوز منك حاجة غير انك تركزي ف دراستك بس أنا شخصيا مش باكل غير من برا وطول الوقت كمان ببقي برا عشان الشغل ف انتي هتقدري تاخدي راحتك ف الشقة اي حاجة هتحتاجي ليها قوليلي عليها وهتلاقيها عندك أهم حاجة تركزي ف دراستك وتجيبي مجموع عايزك ديما متفوقه ودرجاتك عاليه بس مش عاوز اكتر من كدا .
حور وسليم الحكاية بدأت لاما والد حور تعب ولان مفيش حد غير سليم ابن عمها ال هيقدر ياخد بالو منها ويحافظ عليها ف كانت وصية والد حور ل سليم انه يتجوزها وياخد بالو منها .
سليم عنده شاب جذاب ورياضي شغال ف الشركة الي ورثها من والده كانت صغيرة لسه بس لان سليم كان بيروح مع والده الشركة وكان بيركز ف كل حاجة طريقه كلامه المعاملة كان بيشوف طريقته ف معاملة العملاء والصفقات الي كان بيعملها كان بيتصرف فيها ازاي المهم اتعلم من والده حاجات كتير سليم 26سنه جسمه رياضي الاطقم بتاعته ف منتهي الشياكه شخص وسيم الكل بيتجنب انه يعمل اي حاجة غلط ف الشغل والكل بيخاف برضو انه يقرب لاي حاجة ملك سليم لان بكل بساطه اي حد بيفكر يبص او يلمس اي حاجة ملك سليم بيحصلو عاهه او بيفضل ف المستشفي لحد ما ربنا يسهلو او بياخدها من الاول ويطلع لربنا .
حور : 15سنه آخر سنه ف إعدادي بنت زي القمر شعرها اسود اوي وطويل وناعم رقيقه جدا ملامحها هاديه وبسيطه .
سليم كل يوم بيصحي بدري ياخد شاور ويسيب فلوس ل حور وينزل علي الشركة وأول ما مواعيد المدرسة بتقرب بيبعت عربيته بسواق يستني حور تحت البيت عشان يوصلها المدرسة ويرجعها البيت بترجع تطلع علي الشقة تغير وتصلي وتعمل اكل بزيادة عشان اما سليم يرجع لو جعان يلاقي حاجة ياكلها .
حور:بتفضل سهرانه تزاكر او بتسمع ميوزك او بتصلي وتقرأ قرآن لحد ما بتسمع باب الشقة بيفتح وبتخرج ل سليم تشوف لو عايز حاجة بس بيبقي مستغرب أنها صاحيه للوقت دا عشان بيرجع متأخر اوي.
سليم متعود امه بيرجع الشقة ياخد شاور ويبعد شوية علي اللاب توب سليم بيدخل ياخد شاور ومتعوده طبعا يخرج لافف فوطه علي جسمه بس إما بيخرج بيلاقي حور ف الاوضة بتاعته .
سليم :بتعملي اي يا حور
حور:بكل براءه وهدوء مفيش يا أبيه كنت بطلعلك ترينج عشان تلبسوا وخارجه وكل دا وهي جوه الدولاب طبعا إما بتطلع الترينج وتطلع من الدولاب بتبص ل سليم إما بتشوف أنه بالفوطه بس وشها بيبقي زي الطماطم من الكسوف بتحط الترينج علي السرير وتطلع تجري.
سليم:بيفضل يضحك عليها لانها بتتكلم وهي متوترة بيلبس الترينج ويخرج يعمل قهوة ويطلع ف البلكونة شويه قبل ما يشرب القهوة .
حور:بتمسك فنجان القهوة قبل ما يشرب وتديلو كوبايه لبن .
سليم :باستغراب اي دا يا حور
حور:لبن يا ابيه بدل القهوة اللبن مفيد وفيه كالسيوم إنما القهوة هتسهرك وهتتعب منها كمان
سليم: كل دا عشان خاطر كوبايه لبن حاضر حطيها وانا هبقي اشربها
حور :لاء مش هينفع
سليم: هو ايه الي مش هينفع وبعدين سهرانه ليه لحد دلوقت مش خلصتي مزاكرة خلاص ادخلي نامي وراكي مدرسة وهتصحي بدري
حور: يا أبيه لو عايزني ادخل انام يبقي لازم تعمل حاجة الاول عشان انام
سليم : مستغرب كلامها ويقولها حاجة اي دي ال لازم اعملها
حور: لازم تشرب كوبايه اللبن دلوقت عشان ادخل انام
سليم:بيشرب اللبن واول ما بيخلص كوبايه اللبن
حور:بتشيل الصينيه وتدخل تنام وبتفضل كل يوم علي كدا .
لحد ما ف يوم حد من المدرسين بتوع حور بيتصل علي سليم عشان مش بتروح درىسها من فترة وكمان فلوس الدرس أتأخرت سليم بيبقي سامع الكلام ومصدوم بيخلص المكالمه وبيفضل ف الشركة لحد ما يخلص الشغل بتاعه ويروح اول ما بيشوف حور فاتحه الدولاب زي كل يوم .
سليم :سيبي ال ف ايدك واخرجى علي ما البس واول ما أنده عليكى تكونى قدامي فاهمه
حور:مستغربه طريقه كلامه ومتوتره شويه بتستني يخلص الشغل بتاعه إما بتروح عنده بكوبايه اللبن زي كل
سليم :عملتي اي ف المدرسة ودروسك
حور:انا عايز انام يا ابيه
سليم:بتبقي فين كل يوم بتخرجي علي اساس رايحه المدرسه بتروحي فين يا حور
حو:بتفضل واقفه تسمع الكلام ومش بترد
سليم:بعصبيه بيمسكها من أيديها جامد بتروحي فين
حور:مش معايا فلوس عشان ادفع فلوس دروس ومذكرات يا أبيه
سليم: وأنا قولتلك ايه أول ما جيتي الشقه هنا قولتلك اي حاجة تحتاجى ليها تقول وقولتلك عايزة متفوقه وتجيلي أعلي درجات صح
حور: مش بترد
سليم:بيزعق فيها حصل ولا لاء مش قولتلك كدا
حور:ايوه
سليم :محصلش ليه بقا كلامي مش بيتنفذ وبعدين بيقولها مصاريفك هتدفع تدخلي تنامي عشان هتصحي بدري تروحي مدرستك وتخلصي وتشوفي دروسك بتعملي كدا فعلا.
بتعدي الايام حور بتدخل الامتحانات بتاعتها وبتخلص وبتقدر تجيب مجموع كويس أوي بس بيحصل حاجة يوم نجاحه بتغير كل حاجة ف حياة حور .
ياتري ايه هيحصل مع حور ورد فعلها هيكون أي هنشوف ال هيحصل الجزء الجاي .
يتبع….
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
حور:بتبقي مبسوطة أوي انها قدرت تنجح بتفوق زي ما سليم كان عايز وبتستني أنه يجي من الشركة عشان تقولو أنها نجحت.
سليم :بيخلص شغل بدري وبيرجع البيت تاني بعد ما بيوصل بي ساعه باب الشقة بيخبط حور بتروح تشوف بتكون اول مره تشوف ميرا.
ميرا :اول ما بتشوف حور روحي يا شاطرة أندهي سيدك ال مشغلك.
حور: مستغربه من كلامها سيدي مين اتكلمى بطريقه كويسه
ميرا:نديلي سليم بيه
حور:اها قصدك أبيه سليم
ميرا: بتضحك اول ما بتسمع كلمة ابيه وبتقول ابيه طب روحي اندهي ابيه
سليم :بيخرج ف الوقت دا بيشوف ف اي بيتفاجئ بي ميرا.
ميرا:اول ما بتشوف سليم بتزق حور وتدخل
سليم:ايه الي جابك هنا احنا لسه هنتقابل بالليل وجايه هنا تعملي اي
حور: بتبقي مستغربه وبتسأل سليم مين دي يا أبيه تعرفها
ميرا :ف حد ميعرفش خطيبته وبعدين بتروح ناحيه حور وتقولها ادخلي انتي بقا أوضتك يا شاطرة عايزه اتكلم مع سليم شوية
حور : بتبقي مصدومه من ال بيحصل
ميرا:بتتعصب إما بتيجي تمد أيديها علي حور عشان تزوقها تدخل اوضتها
سليم:بيمسك أيديها ويقولها متنسيش أنها بنت عمي
حور :بتبص ل سليم وترد عليه بتريقه بنت عمك لا والله فيك الخير لسه فاكر أني بنت عمك
ميرا: متنساش يا سليم أنها أخرت جوازنا وبدل ما أبقي انا مراتك العيله دي بقت هي مراتك وانا اتركنت علي الرف
سليم :بيفقد اعصابه بيزعق فيهم بيبص ل حور ويقولها أنا أتجوزتك بس عشان وصيه عمي ومينفعش معملش بالوصيه أنتي ليكى عندي مصاريفك وأكلك أنا مش عايز منك حاجة انا بحب ميرا وكلامها صح علفكره الظروف ال حصلت هي ال اجبرتني علي الجوازه دي
حور: بترد عليه طب احنا فيها انت عملت بالوصيه اهو مفيش داعي تكمل كفايه اوي كدا وأخلص مني وروح أتجوز
ميرا: متقلقيش هيحصل قريب اوي كمان وبتبص ل حور نظرة شماته
حور:بتقف قدام سليم بكره تعرف مين الدهب ومين الفلصو وقتها بس هتندم يا أبيه سليم وبتدخل اوضتها وبتفضل مستقله ف حياتها بتدخل ثانوي وديما بتطلع الاولي وبتدخل كليه وبتعدي اول سنه بتقدير امتياز كذا شخص ف الكلية بيبقي معجب بيها واخلاقها .
ف يوم بتخلص المحاضرات بدري وبتقرر تخرج مع صحابها يقعدوا ف كافيه شويه ف نفس اليوم ميرا بتكون قاعده مع صحبتها برضو وبيكونو قاعدين يتكلموا عن سليم .
ميرا: بتتكلم مع سمر صحبتها وتقولها خلاص هانت فاضل تكه صغيرة خالص وأبقي مدام سليم صاحبت الملايين كل حاجة هتبقي بإسمي انا وهخليه يطلق بنت عمو كمان مش هخليها تشاركني ف حاجة خالص كله هيبقي ملكى وبتاعي أنا بس .
سمر: فوقي يا ميرا من احلامك دي مستحيل يرمي بنت عمو علشانك انتي نسيتي أزاي كان بيدافع عنها رغم أنه بيحبك مع أني شاكه ف الحب بتاعك دا
ميرا:عندك حق انا بحب الملايين والاملاك أنا مش بتاعت حب وإخلاص يا سمر أنا بتاعت هدايا وسفريات خروجات عربيات الحاجات دي طبعا كل الكلام دا حور بتكون سمعته بس ميرا مش بتبقي عارفه ان حور موجوده ف نفس الكافيه .
بتعدي فترة كدا بتدخل الامتحانات بتاعتها كل يوم بتخلص امتحان وتخرج تتمشي شويه مع صحبتها أمل بيفضلو يتكلموا شويه اول ما بتجيب سيرة سليم
حور :امل مش عايزه اتكلم ف الموضوع دا
امل:لحد امتا يا حور انتي لحد دلوقت مش بتعرفي تنامي غير لاما تعرفي أنه دخل الشقة وكمان بتبقي مستنيه انه يخرج البلكونة عشان تشوفيه وتطمني انه كويس كل دا معناه اي
حور:ولا حاجة متنسيش أنه وقف جنبي ونفذ وصية بابا وبيصرف عليا ال انا بعملو دا عادي هو معملش معايا حاجة وحشه عشان اعملو بطريقه وحشه
أمل :نسيتي انه وقف صف واحده تانيه وزعقلك قدامها كمان كل دا عشان يراضيها ونسي انك مراته ومعملش حساب الكلمة أصلا
حور:احنا هنقضي القاعده كلها علي سليم وبعدين بتقولها انا هروح اجيب حاجة نشربها قبل ما نروح نزاكر الامتحان الي بعد كام يوم وهي رايحه تجيب حاجة عشان يشربوها بتخبط ف واحد وبتفضل تقول انت اعمي مش تفتح وانت ماشي واحد غبي صحيح وبتستغرب انه مش بيرد واول ما بتبص بتلاقي الدكتور بتاعها ف الجامعه وبتبقي واقفه مكسوفه ومصدومه وبتقعد تعتذر
الدكتور:محصلش حاجة لكل دا
وبيروح معاها يجيب حاجة يشربوها وبترجع تاني مع الدكتور عند امل صحبتها بيقعدوا يتكلموا شويه عن الامتحانات والمحاضرات والدكتور بيقعد يهزر معاهم شويه أمل بتستاذن من الدكتور وحور خمس دقايق
امل بتستأذن وميرا بتدخل نفس الكافيه هي وسمر صحبتها وأول ما بتشوف حور قاعدة مع الدكتور بتاعها بتقرر تعمل حاجة عشان تخلي سليم يسيب حور.
ياتري ايه هيحصل وميرا هتعمل اي مع حور هنشوف ال هيحصل الجزء الجاي .
يتبع….
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
سمر:بتشوف حور مع دكتور الجامعه بتقول ل ميرا
ميرا:بدون تردد بتمسك تلفون وتصور حور وتبعت الصوره ل سليم وبتبعت مسدج تحت الصوره*اتفضل شوف الست هانم الي متجوزها*بس لسوء حظها ان سليم مش بيشوف المسدج عشان الفون بتاعه بيبقي فاصل ومقفول .
حور وأمل بيخلصوا وكل واحده بتروح علي شقتها
حور :بتدخل الشقه بيكون سليم قاعد يخلص شغل علي اللاب توب
حور:بتدخل تغير وتلبس بجامه وتخرج بتلاقي سليم بياخد شاور وبتكون داخله تعمل عصير بتعدي بالصدفه جنب الفون بتاع سليم واول ما يفتح بتشوف المسدج بتاعت ميرا
حور بترد بمسدج علي انها سليم وبتكتب **انا عارف أنها كانت موجوده ف الكافيه هي وامل وقابلت الدكتور الي معاها ف الجامعه حور مش بتخبي عني حاجة وعارف كل ال بيحصل ف يومها بالتفصيل شيلي حور من دماغك يا ميرا وبلاش الشغل دا دي مهما كانت بنت عمي قبل اي حاجة تانيه ووصية عمي ليا اني احافظ عليها ابعدي عنها بقا خلينا حلوين بقا مع بعض احسن **
وتبعت المسدج دي ل ميرا وبتنقل الشات كله عندها علي الفون بتاعها وبتمسح الشات من الفون بتاع سليم وبتدخل علي اوضتها تاني .
ميرا:بتشوف المسدج وبتقفل الفون
حور:بتدخل أوضتها بتكون قاعده تزاكر بتحتاج تهدي شويه بتخرج تعمل كوبايه عصير وتدخل اوضتها تقعد شويه تفكر ف المسدج وبعدين بتقول انتي ال بدأتي يا ميرا إستحملي بقا ال هيحصل .
بعد يومين بيجي وقت إمتحان حور بتروح الامتحان وف نفس اليوم سليم بيكون عنده شغل قريب من الكلية بتاعتها
حور:بتخلص الامتحان وبتروح هي امل علي الكافيه عشان يقعدو شويه يشربو حاجة وبيقعدوا يتكلمو
سليم: بيدخل نفس الكافيه عشان بيكون عامل ميتينج مع ناس مهمه تبع الشغل بس حب يغير المكان شويه بدل الشركة كافيه بيقعد يشرح شويه شغل وهو ف نص الميتينج بيشوف حور ف الكافيه وبيكون مركز معاها بيشتغل وهو متابعها بعينيه وفجأة بيشوف واحد واقف عند الترابيزا بتاعت حور وامل بيستأذن وبيقعد معاهم معظم كلامه بيبقي مع حور وسليم مش بيشيل عينيه من علي حور لدرجة أنه بيعتذر للعملاء ال معاه عشان يأجل الميتينج وبيأجلو وبيقعد يشوف ال بيحصل من بعيد والدكتور ال معاهم ف الكلية بيجي يكمل القاعدة كمان وكل دا سليم بيراقب من بعيد وكل ما حد يبص ل حور بيتعصب وبيكون عايز يقوم يضرب الدكتور وصديق حو وامل عشان محدش يبصلها والمشكلة بيكون قاعد مدايق ومستغرب من نفسه عشان ال بيحصل اما بيفوق من الافكار ال ف دماغه بيشوفها ماشيه هي وامل بيفضل قاعد شويه وبعدين بيروح علي المكتب تاني بيخلص ويطلع علي الشقة يدخل ياخد شاور زي كل يوم وكوبايه عصير بعد الشاور وقدام اللاب توب
حور: بتروح تديلو ورق وبتطلب منه يمضي عليه وبيمضي علي اساس انه للكلية اما بيمضي علي الورق بتاخده وتدخل أوضتها بتحط الورق ف أوضتها وتقعد تزاكرشويه وبتخرج تجيب عصير بتلاقي سليم لسه قاعد ف البلكونة بتدخل تقفل اللاب توب وبتقولو ال كانو معايا ف الكافيه صديق ف الكلية اسمه نبيل والدكتور ال معانا ف الكلية
سليم: طب وانا مالي
حور:أنا عارفه أنك شوفتني ف الكافيه زي ما انا متأكدة أنك قاعد بتفكر وعايز تعرف مين دول
سليم:تشرفنا اي المطلوب مني
حور:بتتكلم معاه عن ميرا
سليم :قبل ما تكمل بيزعق لها وبيقولها دي حياتي انا
حور:بكره هتعرف حقيقه ال بتحبها وبتدافع عنها مع اول مشكلة هتظهر علي حقيقتها لو مش مصدق الايام هتثبتلك كل كلمة بقولها وبتسيبو وتدخل أوضتها
سليم :بيقعد فترة مش فاضي خالص علطول ف الشغل لحد ما ف يوم بيخلص شغل وبيكون راجع علي الشقة بس بيحصل معاه حاجه وهو راجع.
💮🌸💮🌸💮🌸💮🌸💮🌸💮🌸💮🌸💮🌸🌸🌸💮🌸💮🌸💮🌸💮🌸💮🌸🌸💮
يتبع….
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
سليم:بيخلص شغل وبيكون راجع علي الشقة بس بيعمل حادثه بالعربيه وبيتنقل علي المستشفي بيحصلو إصابته ف رجليه بسبب الحادثه بيقعد فترة ف المستشفى
ميرا:مكنتش بتروح ليه كل يوم واليوم ال بتروح فيه مش بتطول بتتحجج بأي حاجة عشان تمشي
حور:كانت بتخلص الامتحان بتاعها وتطلع علي المستشفى وتفضل معاه لحد ما بينام قبل ما بيخرج من المستشفى بيومين
حور:هي ميرا مش بتيجى ليه اما كنت بكلمك كنت بتقول مش هتسيبني هي فين بقا دلوقت
سليم:مين قالك انها مش بيتجي هي بس عندها شغل بتخلص وتيجى
سمر بتبقي واقفه ورا الباب وسامعه الكلام وبتروح تقول ل ميرا كل حاجة
ميرا:بتحاول تغير طريقتها عشان سليم ميشوكش فيها ومتديش فرصة ل حور توقع بينهم وبيحصل فعلا بتبدأ تنظم وقتها فترة
ولان الحادثه أثرت علي رجل سليم ف مكنش بيقدر يمشي بيتحرك عن طريق كرسي عجل والدكتور كان بيروح 3مرات ف الاسبوع عشان العلاج الطبيعي .
ف يوم ميرا بتكون مع سليم والدكتور ال بيعالجوا موجود إما الدكتور بيخلص بتسأل عن حاله سليم
الدكتور :نسبه العلاج ضعيفة جدا وممكن ميقدرش يمشي تاني ويقضي حياته علي كرسي بعجل
ميرا :بتسمع الكلام وبتكون مصدومه من كلام الدكتور وبتدخل تقعد مع سليم شويه وبعدين تسيبوا .
بتقعد فترة تفكر ف كلام الدكتور بعد 3شهور
سليم : بيتكلم مع ميرا وبيقولها انه عايز يتجوزها
ميرا:بتقعد تتكلم معاه شويه سليم مش بيبقي فاهم حاجة من كلامها وبيقولها عايزه اي
ميرا:بصراحه كدا عايزه أضمن مستقبلي زي مانت شايف نسبه العلاج صغيفه اوي
سليم:ايه المطلوب
ميرا:تكتبلي الشقة والشركة بإسمي
حور:بتدخل تدي سليم كوبايه لبن وبتقول ل ميرا أنتي بتقولي اي
سليم :بيرد حور سبق وقولتلك دي حياتي انا وبيقول ل ميرا سبيني أفكر
ميرا:فكر وأبقي كلمني
بعد 8شهور سليم بيقدر يمشي تاني وبيرجع شركته وبعد فتره صغيرة جدا بيدخل ف صفقات كبيرة وبيقدر ينجح ف شغله أكتر من الاول ميرا إما بتعرف ال سليم وصل ليه بترجع تكلمه تاني بتاخد منه كذا معاد وبيقولها انه مش فاضي وميرا بتزهق بتروح ليه الشقه .
سليم بيكون قاعد يتعشي هو وحور
ميرا :بتدخل تقعد معاهم وبتفتح موضوع الجواز
سليم: هتقبلي تتجوزي من غير ما تضمني مستقبلك
ميرا: أكيد انت هتعملي اي حاجة عشان أضمن مستقبلي ولا أي
سليم :وانا موافق
حور :ههههههههههه بس انتي مش هتقدري تاخدي اي حاجة لان سليم كتبلي كل حاجة بيع وشراء بإسمي
بعدين بتقول كنت عارفه انه هيوافق علي طلباتك وعمره ما هيتغير بس تمام مش هتفرق ولا هيجي حاجة جنب ال عملو معايا بسببك تيجي تمشي
سليم: بيمسك ايديها ويقولها انا حبيتها بس هي حبيت املاكي وفلوسي بس عارفه يا ميرا أيه الفرق بينك وبين حور . انتي حاويلتي توقعي بيني وبين حور وقفت معاكى ضدها مع انها بنت عمي وحاولت تحظرني منك كتير كنت بقفل معاكى ضدها كانت معايا علطول ومفرقش معاها أني تعبان وقاعدة علي كرسي بعجل طب تعرفي ان ف شباب معاها ف الكلية كانو بيجو يطلبوها مني علي انها بنت عمي تخيلي كدا يجوا يطلبوا ايد مراتي مني كنت مفكر انك بتحبيني بس عرفت انك بتحبي فلوسي مش اكتر
حور:بتطردها برا الشقه ….
يتبع….
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
بتمر الايام حور: بتخلص الامتحانات بتاعتها والنتيجة بتظهر كالعادة تقدير إمتياز
سليم: إما بيعرف من الدكتور نتيجة حور بيفكر يجيب لها هديه واما بيخلص شغل بيروح يلاقيها ف البلكونة بيروح ليها وإما بيحط الهديه قدام حور
حور :هههههه جايب ايه المره دي استني هخمن انا أكيد المره دي عقد جوازك صح
سليم:بيبقي مستغرب وبيقولها ال يشوف حور ال كانت بتحاول تحظرني ما يشوفش ال واقفه قدامي دلوقت
حور:بنت عمك بقا ال انت قولتلها قدام حبيبتك اطرديت اتجوزك عشان وصيه أبوكي بنت عمك ال قولتلها انا محبتش غير ميرا متدخليش ف حياتي أنتي ملكيش عندي غير مصاريفك مش دا كلامك يا أبيه وبتسيبوا وتروح علي أوضتها وبتقعد تعيط .
بتعدي ايام وكل ما سليم يحاول يكلم حور مش بتسمحلوا لحد ما ف يوم سليم بيكون ف الشركة وعنده ميتينج وناسي ملف مهم بيتصل بي حور عشان تجيبلوا الملف وبتروح الشركة الكل بيبقي عمال يبص ليها من جمال ملامحها الهاديه بتفضل ماشيه ف الشركة لحد ما بتروح السكرتيره بتسأل عن مكتب سليم وإما السكرتيره بترفض تخليها تدخل وبتقولها انه ف ميتينج مهم حور بتستني شوية بس بتزهق بتروح للسكرتيره تاني بترفض برضو حور بتتخانق معاها وبتفتح بابا المكتب وبتشوف ميرا وهي بتقرب من سليم
حور:بتبص للسكرتيره عندك حق الشغل مهم فعلا مينفعش يتأجل وبتدخل تحط الملف علي المكتب وبتخرج .
سليم:بيجري وراها يمسكها وبيطلب الامن قدامها عشان ياخدو ميرا وبيبلغهم متدخلش الشركة تاني مهما حصل
حور :خلصت ولا لسه
سليم :قصدك اي
حور:قصدي انك عمرك ما هتتغير كل الكلام دا قدام ميرا طبعا
ميرا:بتروح ناحيه حور انتي فاكره انه يقدر ينساني بسهولة كدا تبقي غلطانه
سليم:عندك حق بس دا لو كنتي موجوده ف حياتي اصلا
بعد ما الامن بياخدو ميرا حور بتسيب الشركة وتروح علي الشقة
سليم: بيخلص الشغل بتاعه وبيروح علي الشقة إما بيدخل بيسمع صوت خبط ف المطبخ ف بيدخل براحتك وإما حور بتلف بتكون ماسكة كوبايه فيها مياه سخنه بتدلق علي ايد سليم
حور:بتجري تجيب تلج وبتحطه علي ايديها
سليم:بيبقي عمال يبص علي حور وشايف قلق وخوف إما بتاخد بالها انه بيبص ليها
حور :مالك يا أبيه
سليم:لسه خايفه عليا بعد كل ال حصل
حور:بتتوتر وتقولو أخرج أقعد برا هجيب حاجة وجيالك بتخرج وبتحط علي أيديه مرهم وبعدين تقول هتفضل تبصلي كتير
سليم:ممكن تديني فرصه أصلح كل ال حصل مني مش طالب غير فرصه يا حور
حور:بتسيب أيديه وتقول الاكل ف المطبخ لو عايز تأكل ولسه هتمشي من قدامه
سليم :ورحمة عمي يا حور
حور:فرصه واحده
سليم :والله مش طالب غير فرصة
حور:اتفضل بقا يا أبيه ادخل نام عشان شغلك
بعدها بكام يوم سليم بيرجع من الشغل بيلاقي حور قاعده بتاكل بيتزا وجنبها شيبسي وبيبسي
سليم : طب انا مليش ولا أيه
حور:مش عادتك يعني يا أبيه علطول بتاكل برا
سليم:بس جعت إما لاقيتك قاعده بتاكلي
حور: طب هروح أجبلك واحده من المطبخ
سليم: لاء أنا هأكل معاكى من دي وبيمسك أيديها وبياكل الحته الي معاها بعدها الفون بتاع سليم بيرن بتظهر صورة ميرا سليم بيبص ل حور
حور: بعد ازنك
سليم:بيقفل الفون وبيجي يتكلم مع حور
حور:خلينا اخوات أحسن يا أبيه ميرا كان عندها حق مش هتنساها بسهوله دي اول حب ف حياتك برضو
سليم:هي كانت حبيبتي او كنت معتقد كدا بس انتي دلوقت مراتي واكتر واحده وقفت معايا انا عارف يا حور اني غلطت ف حقك بس صدقيني مكنتش اعرف حقيقتها وبعدين بيقولها وهو بيقرب منها انتي وافقتي تديني فرصه صح
حور: ايوه
سليم : وانا لسه بحاول أصحح كل حاجة وإما بيقرب منها اكتر بيرفع وشها من الارض وأول ما بتبص ف عينيه بيقرب منها اكتر وبيطبع بوسه علي شفايفها واول ما الفون بيرن تاني حور بتفوق بتزق سليم وتطلع تجري علي اوضتها وبتقفل الباب وبتمسك صورة سليم وتفضل تعيط لحد ما تنام
تاني يوم
حور :بتخرج من اوضتها بتروح علي المطبخ تعمل كوبايه لبن بتشرب شويه منها
سليم: بيشوفها بياخد منها كوبايه اللبن وبيقول دي بتاعتي علفكرة وبيمسكها ويشرب باقي الكوبايه وبعدين الفون بيرن تاني
حور: بتمسك الفون بتاع سليم وترد
ميرا:عايزه سليم
حور:بترد بدلع سليم مش فاضي ونصيحة مني يا أبله متحاوليش عشان خلاص مش هينفع المره دي انا كلمتك المره الجايه ربنا يعلم بقا هعمل اي وبتقفل
سليم: بيبقي مبسوط وعايز يضحك بس بيمسك نفسه
ميرا: بتبقي متعصبه اوي ومش طايقه نفسها
إما سليم بيروح الشركة بيلاقي شريف دراعه اليمين ف الشغل
شريف :حد يسيب القمر دا ويمشي مع المزه
سليم :بتتكلم علي مين يا شريف
شريف :القمر الي جتلك من فترة هنا ودخلت المكتب وانت مع ميرا
سليم :بيتعصب ويقول ل شريف أحسن تنساها خالص ومتجبش سيرتها تاني عشان منخسرش بعض يا شريف.
بتعدي فتره الاجازه بتاعت حور بتخلص وبترجع الكليه تاني بتروح كل يوم عادي وبترجع البيت تقعد تتكلم مع امل شويه وتزاكر شويه
سليم :بيبقي راجع من الشغل تعبان بيدخل ينام وبينسي ان ف شغل مهم لازم يتسلم ف الميتينج مع العملاء والميتينج بيبقي اون لاين اما شريف بيرن
حور:بترد عليه وبتعرف منه كل حاجة وبتحضر الشغل وبتراجع كذا ملف علي اللاب وبتعمل الميتينج من غير كاميرا بتشرح كل حاجه علي ورقه وبصوتها بس بتقدر تنجح الصفقه بتبقي مهمه جدا بالنسبه ل سليم .
تاني يوم
حور :بتصحي من الفجر تصلي وتقعد تزاكر شويه عشان بيبقي عندها امتحان ف المحاضره الاجابات بتاعتها بتبقي نموذجية مع أنها مش بتبقي مزاكرك كويس بس بتقدر تنجح ف الماده و بترجع البيت .
سليم:ف الشركة شريف بيقولو انه خد الصفقة بيبقي مستغرب
شريف :حور هي ال عملت الميتينج امبارح لاما عرفت ان الصفقة دي مهمه بالنسبه ليك طريقة كلامها وشرحها الكويس اقنعت العملاء بالصفقة برغم ان كلامها عن الشغل كان بسيط بس ف نفس الوقت نموذجي جدا زي ما تكون بقالها سنين ف الشغل.
سليم: بيقعد كتير يفكر ازاي كان بيعملها كدا أزاي بعد المعاملة والكلام الي يجرح ويكسر هي لسه معايا وساعدتني ولسه بتساعدني .
سليم :بيرجع الشقه بيقعد يتكلم مع حور وبيشكرها علي ال عملته بخصوص الصفقة
حور: أقل حاجة أعملها معاك
سليم:طب بخصوص ال حصل بينا ولسه هيكمل
حور:ياريت تنسي ال حصل اعتبره محصلش خالص
سليم:وهو بيبص ليها ازاي عايزاني أنسي أحلي حاجة حصلت بينا يا حور أنتي تقدري تنسي حاجة زي دي.
حور:أنا مسحت اليوم من حياتي اصلا
سليم:بصدمة لدرجادي وبعدين بيقولها ماشي وبعدين بيقولها اي رايك تساعديني ف الشغل وانتي ف الشقة هنا زي ما عملتي
حور: لاء كفايه امبارح
سليم: انتي هتساعديني ف حاجات بسيطة مش هشغلك علطول ساعه او ساعه ونص مش اكتر .
العملاء الي بيتعاقدو مع سليم بتكون ميرا شريكتهم وطبعا محدش بيبقي عارف إما العملاء بياخدو معاد تاني ف الشركة بيبدوء الميتينج من غير حور سليم بيبعت عربيته بالسواق عشان يجيب حور
سليم:بيقعد يتكلم مع العملاء شويه
ميرا :بتاخد حور علي جنب وبتقولها أنا بقا هعرف أخد حقي منك دلوقت وهتطلعي برا الشركة وبتلاقي ميرا بتطلع سكينة🔪 من الشنطة وبتجرح أيديها وبتقعد تسرخ وبتمسك أيد حور وتحط السكينه🔪ف أيديها عشان يبان ان حور الي جرحتها وطبعا العملاء بيخرجوا وبيبقوا مصدومين من الي حصل وحور من الي حصل مش بتبقي قادره تتكلم كل الي بتقدر تقولو لي سليم انها معملتش حاجة.
يتبع….
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
سليم:بيحاول يهدي حور وبيبقي عايز يثبت أنها معملتش حاجة العملاء بيبقوا متعصبين وبيقعدوا يقولو سليم اعتبر الصفقه انتهت بعد الي حصل مفيش حاجة هتم .
سليم:لو حصل واتأكدت من الي ف دماغي انت الي هتندم يا مجدي علي للي حصل وهتخسر كتير اوي .
سليم بياخد حور ف عربيته وبيطلع علي الشقة
شريف :بيتصل بيه
سليم:شوف كاميرات المراقبه بسرعه لو لقيت حاجه تشيل الفيديو وحط فيديو تاني فاضي خالص وبيقفل الفون وبيقعد يهدي ف حور
حور:بتكون ماسكه ف أيديه زي الطفلة الي خايفه يحصل لها حاجة بيفضل قريب منها إما بتنام بيشيلها يدخل اوضتها وبيفضل جنبها إما بتصحي من النوم بتلاقي نفسها ف حضنه وإما بتحاول تقوم من حضنه بيصحي وبيفضل باصص ليها
سليم:انتي كويسه
حور:ايوه كويسه وبعدين بتقول انت مصدق اني عملت كدا
سليم: أكيد لاء حوريتي مستحيل تعمل كدا
بعد يومين سليم:بيتصل بالعملاء عشان يروحو الشركة تاني بحجة العقود الي بينهم أول ما بيقعدوا بيشغل فيديو والكل بيشوف ال ميرا عملتو وطبعامجدي بيفضل يعتذر من سليم وبيحاول معاه بخصوص الصفقة بس سليم بيرفض وبيطلعهم برا الشركة.
الايام بتعدي وامتحانات حور بتبدأ وميرا بتروح الكليه تتفق مع واحده من هناك أنها تقول ان حور غشت منها
فعلا البنت بتنفذ كلامها حور بتدخل لجنه خاصه وبتمتحن لوحدها والبنت ال ميرا اديتها فلوس امتحنت برضو لوحدها حور نجحت بتقدير امتياز والبنت مقدرتش تعدي من الامتحان.
(حفلة التخرج)
كل مجموعة بيختاروا منها اتنين يغنومع بعض حور بتطلع مع صديقها وبيشتغل لحن أغنيه و(حور) بتبدأ تغني يا سلام علي حبي وحبك وعد ومكتوب لي أحبك ولا ومش الليل من حبك يا سلام علي حبي وحبك (صديقها)يا سلام علي حبي وحبك ولا كان علي بالي أحبكزولا ومش الليل من حبك يا سلام علي حبي وحبك(حور)يا حبيبي هواك جنني والشوق كلامي جراح وحياتك تبعد عني وتسيبني عشان ارتاح (صديقها)وانا يعني ماسك فيكى ما هو قلبي مشغول بيكى(حور)حبك حيرني (صديقها)وانا زيك برضو (حور)ربي يصبرني (صديقها)ايوا انا ف عرضووو ف الوقت دا سليم بيدخل وبيطلعزعلي الاستيدج حور بتتوتر وبتكون نازله من الاستيدج سليم بيمسك أيديها ويوقف قدامها ويقولها كملي بترد عليه اعذرني لاني بحبك ما بنمشي الليل من حبك يا سلام علي حبي وحبك وعد ومكتوب لي أحبك(سليم)مش ممكن اعيش من بعدك دا خيالك جنبي ليلاتي وبقول لو ربنا ياخدك كنت اعمل اي يا حياتي (حور)بتضرب(سليم)علي كتفه وتقول إنشاله انت يا حبيبي يا هنا يا وكل نصيبي هولع ف روحي يا قلبي وعينيا (سليم)بيبص ليها لاء اوعي يا روحي دا واجب عليا وبيطلع ولاعه الكل بيفضل يضحك علي طريقتهم(حور)من ساعه قلبي ما حبك ما بنمشي الليل من حبك يا سلام علي حبي وحبك وعد ومكتوب لي أحبك …حبيتني صحيح(سليم)اومال (حور)اتاريني بقيت فرحانه (سليم)عقبال كل العزال يتهنوا زي هنانا(حور)شوف وشي أصفر ازاي من حبك (سليم)شوفي جفني أحمر أزاي من حبك (حور)هتعيش يا روحي معايا دا انت حياتي ودنيتي كفايه حب كفايه أحسن يضر صحتي “حور وسليم”يا سلام علي حبي وحبك ما بنمشي الليل من حبك.
الاغنيه بتخلص سليم بيطلع سلسله دهب عليها أول حرفين من اسمهمH&S بيلبسها ل حور وبيشلها ويلف بيها اول ما حور بتقولو نزلني يا سليم بينزلها بتطلع تجري ف بيقولها بصوت عالي وهي بتجري بحبك يا حوروبيطلع يجري وراهاوبيروحو مع بعض .
تاني يوم
سليم بيروح الشركة اول ما بيدخل المكتب بيلاقي ميرا
سليم:اي الي جابك هنا وعايزه اي
ميرا: نسيتني يا سليم خلاص ميرا بقت وحشه والهانم
سليم:عندك اوعي تجيبي سيرتها ولا تنطقي اسمها فاهمه
ميرا:ياااااه لدرجادي من امتا المعامله دي وليه اتغيرت معايا كدا
سليم:ههههههههههه انتي سبتيني ف محنتي وحور الي مش عجباكى دي طلعت اجدع مني ومنك وقفت معايا مش زيك كنتي بتيجى بالعافيه
ميرا: سليم انا بحبك وانت لسه بتحبني عمرك ما هتقدر تنساني
سليم:بيزقها بعيد عنه ويقولها كان زمان ايام ما كنت مخدوع فيكي وللاسف فوقت متأخر وبيطردها برا الشركة.
بيخلص شغل وبيروح علي الشقة علطول بيدخل الشقه ومش بيبقي سامع صوت بيروح علي اوضة حور وبيفتح ويدخل علطول لاول مره بيشوف حور فرده شعرها ولابسه تيشرت حملات وبنطلون فوق الركبه واقفه قدام المرايا مغمضه عينيها ولابسه سماعه وبتتحرك وهي بتتحرك بتخبط ف سليم واما بتفتح عينيها بتبقي قريبه منه اوي بتبعد خطوتين وبتخلع السماعه وتيجى تلم شعرها بتوكة
سليم: لاء سيبيه مفرود كدا أحلي وبيقرب منها خطوة
بيلاحظ انها اتوترت وبدأت تخاف بيحاول يقرب منها ويطمنها كل ما يقرب خطوة حور تبعد خطوة لحد ما تبقي خلاص هتلزق ف الحيطه ف اللحظه دي سليم بيقولها متخافيش اهدي مش هعملك حاجة
حور:بتحاول تهدي
سليم:بيلمس خصل شعرها الي نازله علي وشها وبيقرب منها وبيطبع بوسه علي خدها
حور :بتبعد
سليم :انا جوزك يا حور ليه خايفه كدا
حور:لو سمحت يا سليم ابعد
سليم:أول مره تقولي سليم من غير أبيه كنت نسيت اسمي بس تعرفي حلو اوي منك يا حوريتي بيمسك ايديها براحه ويبوسها ويقولها بحبك يا حور
حور: كداب
سليم :صدقيني اول مره اقولها من قلبي اول مره بحس بيها معاكى
حور:ميرا هتفضل اول حب ف حياتك
سليم:معاكى اتعلمت معني الحب الحقيقي اتعلمت درس العمر كله علي أيديكى وبيقرب منها
حوربتقولو سليم
سليم:والله انا جوزك حرام بقا كدا والله ظلم يعني مراتي ومش قادر اقرب منها دا انا لو عيل المعامله هتبقي احسن من كدا
حور:بتضحك من كلامه
سليم:بيشيلها علي أيديه
حور:اول ما تقول سليم
سليم: بيقولها خلاص بقا انا ماصدقت سمعت ضحكتك زي زمان وهو شايلها بتقولو رايح فين
سليم:لاء ماهو انتي مراتي يعني تبقي معايا ف اوضتي دي بقا هنخليها العيل الصغير الي هتعامليه أحسن مني انا عارف
حور:بتضحك علي كلامه وطريقته وبيبدوءحياتهم الجديدة
بعد5شهور
سليم:بيكون ف الشركة حور بتعدي عليه
حور:مش يلا بقا يا سليم لسه هنروح الشقه ونجهز عشان الحفلة
شريف :بيخبط علي الباب ويدخل يقول ل سليم الملفات الي هترجعها
سليم:لاء أوراق ايه بقا ادام حور جت خلاص مش هتسيبني اعمل حاجة
حور:يلا انت كمان علي بيتك مش رايح الحفله ولا ايه خليني اروح مع جوزي يلا
سليم بيفضل يضحك هو وشريف وبعدين بيروحو يلبسوا ويروحو علي حفله بتتعمل كل سنة عشان الصفقات المهمة ل الشركات الكبيرة
ميرا بتظهر فجأة ف الحفلة بتقول لي حور اهلا بي ال خطفت حبيبي مني
حور: بتضحك من كلامها وتقول لو كان حبيبك مكنش هيبقي معايا دلوقت
ميرا:بتبص ل سليم وتقول انا بحبك
سليم:ههههههههههه قصدك بتحبي فلوسي
ميرا :علفكرة انت غلطان عيشتني ف حلم فلوس وشركة وعربيه حفلات وخروجات وفجأة ملقتش حاجة عملت معايا زي حبيبي دخلني ف حلم جميل اوي خلاني بقيت فوق السحاب وفجأة سبني عمل حادثه ومات وانت ظهرت ف حياتي عيشتي ف حلم كبير وجميل وبعدين سبتني حور خدتك مني يبقي لازم حد يختفي انا او هي واحده بس الا تفضل معاك بتبص ل سليم وتقول انت لسه بتحبني
سليم:كان زمان وان جيتي للحق بقا كنت بكدب علي نفسي الحب الي بجد عيشتو مع حور
ميرا:هخليها تختفي خالص
سليم :لو فكرتي اصلا انا الي هخفيكى وبعدين انتي واحده مريضه تعرفي حتي الدكتور الي كنتي عندو قابلني بالصدفة وقالي انك بتتعالجى .
ميرا بتدخل المستشفي تاني وسليم بيكمل حياته مع حور
وبكدا تكون الروايه خلصت .

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-