رواية قدري المستقبلي من الفصل الاول للاخير بقلم عزه عرابي

رواية قدري المستقبلي من الفصل الاول للاخير بقلم عزه عرابي


رواية قدري المستقبلي من الفصل الاول للاخير هى رواية من كتابة عزه عرابي رواية قدري المستقبلي من الفصل الاول للاخير من الفصل الاول للاخير صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية قدري المستقبلي من الفصل الاول للاخير حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية قدري المستقبلي من الفصل الاول للاخير

رواية قدري المستقبلي بقلم عزه عرابي

رواية قدري المستقبلي من الفصل الاول للاخير

صباحيه مباركه يا عروسه
صحيت من نومي عالكلمه دي وحاسه اني نايمه من يومين مثلا اتوبت بكسل وبفتح عيني ببطء لا ثانيه انا كأني سمعت صوت حد بس مش قادره اميز دا صوت مين برفع عيني لقيت حاجه غريبه ايه دا _انا فين_ دي مش اوضتي ببص جنبي لقيت واحد لابس جلابيه صعيدي شديت الغطا عليا بسرعه وعيطت وانا مرعوبه كلمه مرعوبه قليله اوي في حالتي دي نطقت بالعافيه ( انت مين)
بصلي بصه مش هنساها عمري كله وقاللي: صباحيه مباركه يا عروووسه شكلك مسمعتيش منيح
_ ع....عر...عرروسه انت مين انت وانا فين انت خاطفني 
خاطفني صح
قرب مني وقعد علي طرف السرير واتكلم بوقاحه بلغه انا مش عرفاها هي مصريه بس مش عارفه دا فلاح ولا صعيدي ولا ايه : بعد كل اللي حوصل بيناتنا ديه مش عارفه اني مين ماشي يا ستي اني ابجي چوزك وانتي مرتي حلالي
رفعت عيني اشوف اللي بيتكلم لقيت شخص طويل وجسمه رياضي بس ملامحه جامده غضبان مثلا متضايق مش عارفه اتكلمت وانا مش فاهمه 
_ انت بتقول ايه انا مش فهماك چوزي يعني جوزي تقصد كده 
_ عليكي نور يا جمر 
ولقيته قرب مني اتحركت بعيد عنه وانا لافه جسمي بالغطا كويس انا اصلا مش عارفه انا لابسه هدوم ولا لا 
ضحك عليا ورجع خصله من شعري ورا ودني 
فضلت اعيط وانا مرعوبه ليكون عمل فيا حاجه هو ...هو ممكن يكون خطفني واغتصبني يا خبر ابيض طب لو اغتصبني بيقول اني مراته ليه طب فين بابا وفين احمد اخويا سيناريوهات كتير في دماغي وهموت من الرعب بدأت اعيط اكتر وصوتي يعلا عليه وانا بحاول اقوم شدني من ايدي وكأن اسد مسك فريسته صوتت بعزم ما فيا اااااااه ايدي ضربني بالقلم هو مش قلم يعني هو عربيه نقل كبيره داست علي خدي 
اتكلم بفحيح افعي وقال : اتحشمي وانتي بتتكلمي لجتلك وصوتك ما يعلاشي عليا مهمن حوصل فهماني يا بت  السيوفي 
فرحت لما سمعت اسم بابا : ايووووه انا بنت السيوفي هو فين بقي ابوس ايدك قوللي بابي فين واخويا فين واحنا فين وايه اللي حصل وانت مين 
رد بجمود وقال: اني يحيي الديب واحنا في الصعيد واتچوزتك امبارح وچبتك علي اهنيه عشان اربيكي واربي ابوكي واخوكي  
رديت بقلق : تربيهم ازاي يعني انا مش فاهمه حاجه يا ريت تفهمني 
يحيي: كله بأوانه يا بت السيوفي وسابني وخرج من الأوضه 
بسرعه رفعت الغطا اتنهدت لما لقيتني لابسه بيچامه انا مش عارفه مين لبسهالي بس الحمد لله اني لابسه حاجه بصيت عالاوضه كويس وانا بدور عالحمام وحمدت ربنا أن لقيت فيها 
دخلت بسرعه غسلت وشي وطلعت ادور على تليفوني ابلغ البوليس أو اكلم اي حد بابا أو  أحمد 
(أنا وعد السيوفي عندي ٢٠ سنه في تالته هندسه طول عمري عايشه في امريكا ونزلت ادرس هندسه بعد إصرار من بابا ) 
_______'يتبع 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
خرجت من الحمام ادور على تليفوني ملقيتهوش فضلت افتح الباب مفتحش قعدت ادور وانا بحدف اي حاجه تيجي قدامي ذي المجنونه 
دخل يحيي من الباب والغضب علي وشه وبيبص علي الحاجه اللي علي الارض 
اتكلم بصوت رعبني: ايه اللي هببتيه في الاوضه ديه يا بت السيوفي صحيح عتعرفي النضافه منين وانتي ابوكي السيوفي 
بصيت عليه بغضب وكان نفسي اعرفه حدوده وارزعه قلمين حلوين واحد بجلابيه يتكلم علي بابي بالطريقه دي بس بصراحه خفت ليمد أيده عليا تاني القلم لسه معلم علي خدي اه يا خدي حاولت اهدي نفسي واتكلمت برقه : لو سمحت يا استاذ نمر ولا ديب انت  انا عاوزه اعرف حضرتك عاوز مني ايه لو عاوز فلوس انا هخلي بابي يديلك اللي انت عاوزه بس سيبني اروح ارجوك
ضحك بصوت عالي بس الضحكه كانت متصنعه مش حقيقيه انا اكتر واحده بتعرف اللي بيطلع من القلب ضحكه كلمه حتي النفس بحس بيه ذي ما بيقولوا اللي بيطلع من القلب بيدخل القلب علي طول المهم لقيته ضحك ومره واحده عيونه احمرت جدا و عروقه برزت في وشه قلت بس دا هيضرب 
قعدت على كنبه في الاوضه وحضنت رجلي اخدت وضع الجنين يعني 
وحطيت ايدي علي خدي بسرعه ودموعي نزلت قبل ما يقرب مني ولا حتي يتكلم وقولتله : علي فكره ايدك تقيله وانا مش هستحمل قلم تاني صدقني وحياه ربنا 
لف وشه بسرعه مش عارفه ليه حسيت أنه عاوز يضحك توء توء  اللي ذي دا اكيد مش بيعرف يضحك ممكن كان عاوز يبتسم مثلا بس خايف برستيچه يضيع قدامي مش عارفه هو لف واخد نفس ورجع لوضعه تاني ولقيته بيقرب مني ومسكني من دراعي 
يحيي:اني يحيي الديب اوعك تنسي الاسم ديه ابدا  اوعك تفكري انك هتصعبي عليا في يوم انا هدوجك العذاب انواع هجطع من لحمك وارميه للكلاب عوريكي كل اللي مكنتيش حتي تحلمي بيه 
خفت جدا من كلامه واتكلمت بصوت مبحوح
وعد: طب ليه انا عملتلك ايه انا مش عارفه انا اذيتك في ايه
يحيي: عتعرفي كل حاچه لما احب اجولك غير اكديه انكتمي خولص احسن لك ودلوجت جدامك نص ساعه عختفي عنك ارجع ألاجي الاوضه بتنطج من النضافه مفهوم يا بت السيوفي
What do you want me to clean the place for you really you are crazy
ماذا اتريد انظف لك المكان حقا انك مجنون ههههههه
قرب مني اووي ومسكني من شعري وقاللي متبرتميش إكتير ويا ويلك لو منضفتيشي الاوضه عايزها علي سنچه
 عشره جومي يا بت السيوفي وسابني ومشي وسمعته وهو بيقفل عليا بالمفتاح 
عيطت كتير انا مبعرفش اعمل اي حاجه انا كنت بخلي داده تجيبلي اشرب اعمل ايه انا مش عارفه الكائن دا ممكن يعمل فيا ايه يا رب يا رب ابعتلي بابا وأحمد يخرجوني من هنا 
وفعلا قمت حاولت اخلي الاوضه شكلها ظريف شويه وانا بهبل في اي حاجه  وبعد نص ساعه بالضبط لقيته فعلا اجي وفتح الباب وبص عالاوضه بقرف 
يحيي: حسابك معايا بعدين وحدف حاجه نزلت علي وشي 
_جومي بسرعه ألبسي جميص النوم ديه 
وعد: نعم يا عسل قميص نوم ايه اللي ألبسه انت مجنون ولا ايه
يحيي بغضب: مسكني من شعري وقاللي :حظرتك جبل اكديه تغلطي اني لحد دلوجت حايش نفسي عنيكي
 لكن يمين الله لعاقبك علي غلطتك ديه بس مش دلوجت مفيشي وجت جووومي إلبسي
اتنفضت من مكاني وجسمي كله اتشد وكنت هموت من الرعب واتكلمت وانا بعيط : طيب يا استاذ ديب ألبس ايه بس ترضي علي اختك واحد متعرفوش يجيبلها قميص نوم ويقول لها إلبسيه 
صرخ بصوته كله : قلتلك ادخلي إلبسي 
وسابني وطلع من الاوضه
مسكت القميص بإيدي اللي بتترعش من الصدمه : يا لهووووووي دا صعب اوي ألبسه اذاي دا يا ربي 
يحيي من ورا الباب : خلصتي يا حيلوه
رديت بسرعه : لسه لسه ثواني 
________يتبع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
مسكت قميص النوم بإيدي اللي بتترعش من الصدمه : يا لهووووووي دا صعب اوي ألبسه اذاي دا يا ربي 
يحيي من ورا الباب : خلصتي يا حيلوه
رديت بسرعه : لسه لسه ثواني
عيني دمعت ودعيت ربنا كتير أنه ميأذنيش انا واثقه في ربنا اووي أنه مش هيسبني انا صحيح مأثره في حق ربنا بس واثقه فيه اوي قلت يا رب من قلبي ولبست القميص بس مقدرتش اطلع بيه كده الاوضه كانت عباره عن سرير وكنبه صغيره وكمود وحمام صغير جدا ومفيش مرايه في الاوضه مقدرتش ابص علي نفسي بمنظري دا  دورت على اي حاجه احطها عليا ملقيتش شديت ملايه السرير وحطيتها علي جسمي 
فجأه الباب اتفتح ودخل يحيي بصلي بغضب وقال: ايه اللي انتي عملاه دا 
رديت وانا بعيط: ارجوك انا مقدرش اعمل اللي انت عاوزه دا مش هقدر صدقني
اتكلم بتسليه: وانتي عارفه انا عاوز ايه 
رديت باندفاع: اكيد عاوز حاجات قليله الادب بس لا يمكن أبدا انا اهون عليا اموت ولا تلمس شعره مني لو حاولت بس تقرب مني انا هقتلك صدقني  كنت بتكلم بثقه كبيره مش عارفه جيباها منين 
لقيته ابتسم وقاللي : چدعه يا قطه بتعرفي تخربشي 
قاطعنا صوت خبط جامد جدا جاي برا الاوضه 
يحيي: تعالي معايا بسرعه 
وعد: هنروح فين وانا كده
يحيي: قلت تعالي بسرعه 
وعد: بس يعني......
قبل ما اكمل كلامي لقيت يحيي شالني وطلع بيا بسرعه انا من الخضه ملحقتش اعرف احنا قاعدين فين ولا شفت حاجه غير وهو بيدخلني لاوضه وحطني عالسرير 
صوت الخبط اللي عالباب بيزيد ويحيي قلع الجلابيه وفضل ببنطلون بيتي بس من غير تيشيرت وقبل ما يطلع من الاوضه قاللي مش عاوزك تفتحي خشمك واصل ولا كلمه يا بت السيوفي اشتري حياتك وحياه اخوكي والا متلوميش الا نفسك صدقيني اقري الفاتحه على اخوكي لو حفظاها 
وعد : انا مش فاهمه حاجه
سابني ومردش عليا وقفل عليا بالمفتاح
يحيي طلع فتح الباب وكان احمد اخو وعد (ضابط مخابرات) 
ومعاه فريق كامل من الضباط 
احمد السيوفي اخو وعد الوحيد بتعتبره اخوها وأبوها وكل دنيتها وهي بالنسبه له بنته واخته وأمه كمان حنين جدا عليها وراجلها اللي بجد  امهم متوفيه من زمان وابوهم لواء في الجيش وعلي طول مش موجود اصلا 
يحيي فتح بجمود: خير بتخبطوا كده ليه 
احمد زق يحيي في صدره بعده عن الباب ودخل وشاور للقوه بالدخول 
احمد : فتشوا البيت بسرعه 
يحيي وقف في وش احمد واتكلم :البيت فيه حريم يا بن السيوفي وميصحش رجالتك تدخل كده
احمد قرب علي يحيي ومسكه من فكه : اختي فين يا ديب 
يحيي زق ايد احمد وخبطه بوكس في وشه وقعه عالارض 
يحيي رفع عينه علي صوت شد زيناد كل الضباط والعساكر موجهين السلاح في وشه
احمد ابتسم بمكر : وعد فين يا ديب والا هصفيك وحالا ونده بصوت عالي وعد يا وعد
وعد سمعت صوت احمد وقلبها كان هيطلع من مكانه وحمدت ربنا كتير 
حاولت تفتح الباب معرفتش حاولت تسمع صوت تاني برضو مسمعتش  
يحيي حط أيده في جيب البنطلون 
ومهمهوش حد واتحرك خطوتين
احمد شاور للعساكر يفتشوا البيت 
ضابط راح ليحيي وحاول يتكلم معاه : جالنا بلاغ أنك خاطف المدعوه وعد السيوفي 
يحيي بابتسامه وعينه في عين احمد : وفي حد بيخطف مراته يا حضره الظابط
احمد كان رايح يضرب يحيي 
بس الظابط وقفه 
احمد نفخ بضيق 
والضابط كان لسه هيكمل كلام مع يحيي 
بس العساكر وصلت وقالوا للظابط وأحمد أنهم ملقوش حد في البيت بس في اوضه مقفوله هناك
بسرعه احمد راح عالاوضه وخبط بجنون : وعد ووووعد حاول يكسر الباب بس يحيي وقفله 
يحيي: استني عندك المدام جوه واخده راحتها وغمز بوقاحه
احمد : مدام مين انت مجنون ولا ايه والله العظيم لو مسيت اختي بحاجه لهقتلك يا ديب ومش هيرمشلي جفن 
يحيي بغضب : تعملها يا بن السيوفي تعملها زي معملتها في صحبك وعشره عمرك انا واثق انك تعملها قتلت صحبك ومهمكش حد 
‌احمد : قلتلك والله مقتلته انت فاهم غلط وبتنتقم غلط اختي ملهاش ذنب انتقم مني أنا انا قدامك اهوه ونده علي وعد ردي عليا
وعد بتعيط من ورا الباب واتكلمت بهمس: احمد 
وخافت من تهديد يحيي وأنه ممكن يأذي احمد 
احمد شغال في المخابرات وبيسمع دبه النمله وأمر القوه تكسر الباب 
يحيي بجمود وقف قدام الباب وبص لاحمد في عينه مراتي في الاوضه ميصحش تدخلوا عليها انا هفتحلك الباب تطمن علي اختك ودي جدعنه مني بس طلعهم برا
 الظابط : ايه اللي يثبت أن اللي جوا مراتك 
يحيي اتحرك بهدوء وفتح خزنه وطلع منها قسيمه زواج فيها امضه وعد وبصمتها 
احمد شافها واتكلم بغضب : استحاله اكيد دي مزوره 
يحيي ابتسم ومردش عليه 
وراح يفتح له الباب 
احمد دخل ووعد جريت عليه احمد اخدها كلها في حضنه 
وعد لفه نفسها كلها بالملايه وبتعيط بشهقات عاليه
احمد : الكلب دا عمل فيكي ايه طمنيني 
وعد ساكته 
يحيي قرب من وعد واخدها في حضنه ووعد بتحاول تبعد بس شتان بين أيديه وبين ايديها يحيي بص لاحمد نظره طويله واتكلم بفحيح افعي: وعد السيوفي بقت مدام وعد الديب بينا قصه حب تشيب يا جدع  واخيرا بقت مراتي قولا وفعلا
احمد وصل لقمه غضبه ضرب يحيي بوكس ويحيي ردله البوكس اتنين وبقت خناقه كبيره ووعد منهاره ومرعوبه علي اخوها وبتحوش بينهم والملايه وقعت من عليها الظابط برا الاوضه سمع وراح يفتح الباب بس لسه بيحرك الاوكره كانت ايد يحيي شدت وعد وخباها وراه مكنش ظاهر منها اي حاجه 
احمد بصله عشان ميدخلش وراح لوعد 
احمد : يلا إلبسي عشان اخدك معايا
يحيي ابتسم : اسف مراتي مش هتطلع من بيتي طول مانا عايش واسألها
احمد : وعد قلت يلا 
وعد ساكته ومش بترد بتعيط بس 
احمد مسكها من أيدها : يلا اااااا
وعد : اسفه مش هقدر صدقني 
احمد قرب منها ومسكها من وشها بحنان : وعد متخافيش لو الكلب دا مهددك متخافيش منه يا حبيبتي
يحيي بص لوعد رعبها 
وعد هزت راسها بالنفي
احمد كان هياخد وعد بالعافيه بس يحيي وقفه 
احمد أمر القوه بالانسحاب وكان طالع 
يحيي نده عليه وراح عالدولاب فتحه وجاب ملايه بيضه عليها دم وحدفهاله 
يحيي : يا بن السيوفي احنا صعايده ودي هديه مني ليك
________يتبع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
يحيي نده علي احمد وراح عالدولاب فتحه وجاب ملايه بيضه عليها دم وحدفهاله 
يحيي : يا بن السيوفي احنا صعايده ودي هديه مني ليك 
احمد مسك الملايه وشاف الدم وانهار 
واتكلم برعشه في صوته اول مره اشوفها احمد طول عمره راجل من صغره عمر محد كسره عمر محد قدر يزعله ابدا بس النهارده شوفت احمد مدبوح بسكينه  مكسور الدنيا كلها جايه عليه احمد بيعتبرني روحه مش بس أخته والصدمه كانت كبيره اووي عليه
بس انا مش فاكره اي حاجه انا لحد دلوقت مش قادره افتكر اخر حاجه فكراها اني كنت مع صحابي في كافيه بعدها صحيت لقيت نفسي هنا 
بس معقول انسان يأذي حد كده معقول الشخص دا يدمرني بالشكل دا
احمد اتكلم بحزن هو كان بيعيط مش حزين بس: يحيي الدم اللي عالملايه دا ايه 
يحيي اتكلم بغل وحقد وشماته: مش عارف دا ايه عيب عليك يا جدع وقرب من وش احمد واتكلم بهمس دا شرف اختك اه اصل نسيت اقولك انا مضبط أختك من زمان ذي ما نت عملت بالضبط ومسك تليفونه وطلع صور ليا انا وهو 
شوووف يا نسيبي شووووف انت مش غريب صوري مع اختك اتفرج اتفرج بص هنا كنا في الكليه عندها وهنا كنا في كافيه وهنا وهنا وهنا اااااا
اتكلمت انا وكنت خايفه منه : بس 
.بس انا معرفكش قبل لما اكمل الكلمه كان يحيي محزرني بعنيه اني اتكلم 
احمد : استحاله استحاله وعد لا يمكن تعمل كده انا اختي متربيه
هنا يحيي فقد أعصابه تماما وضرب احمد بكل قوته وقعه عالارض احمد مسك  وشه اللي معدش باين منه حاجه من كتر الدم 
قوه احمد تقريبا اد قوه يحيي الاتنين جسمه قريب من بعض جدا 
يحيي اتكلم بحزن شديد: واختي ..اختي يا صاحبي وعشره عمري مكنتش متربيه اختي اللي انت قتلتها بدم بارد مكنتش متربيه 
انت مقتلتهاش هي انت قتلتني انا قتلت صحبك ومهمكش السنين اللي عدت علينا مع بعض مهمكش عشرتنا انت حتي مطمرش فيك العيش والملح انت مش بني ادم بس انت دوقت نفس الكاس اختك قدامك في اوضه نومي بس للاسف وهي مراتي 
_ مقتلتهاش والله مقتلتها اختك كانت اختي واللي يمسها يمسني اختك يا غبي كانت بتقوللي يا أبيه عيله لسه ١٨ سنه هبصلها ازاي يا بني ادم 
_ كدااااب كدااااااب شفتها بعنيا طالعه لك شقتك فاكر امتي لما اتشاكلنا مع بعض وقعدنا شهر بعاد عن بعض وحشتني مانت صاحب عمري للاسف مليش غيرك قلت اصالحك ربنا كان عاوز يعرفني انك بتنهش في لحمي ربنا أراد يعرفني حقيقتك لسه طالعلك شفتها مقدرتش اصدق عنيا استحاله صاحب عمري يعمل كده  كنت طالع اخلص عليكم مجرد مجبت مسدسي كانت نزله تجري زي المجنونه وانت وراها  وحدفتها قدام اقرب عربيه 
_ محصلش والله يا صاحبي محصلش 
أنا في الوقت دا حسيت أن جسمي كله بيترعش غطيت نفسي بالملايه وقعدت في ركن وانا بعيط احمد كان حكاللي كل اللي حصل اليوم دا بس كان عكس الكلام دا خالص 
يحيي اتكلم: اختي ماتت وهي نازله من بيتك الله اعلم حصل بينكم ايه وابوك سياده العميد بكل برود جاي يعزي ويقول قضاء وقدر 
احمد : يحيي كفايه .....كفايه ارجوك ...ايه دلوقت تحت رحمه ربنا وانا عمري مهتكلم في حاجه تخصها ابدا ربنا يرحمها يا صاحبي  بس انا مش هرحمك بعد اللي عملته في اختي 
عاوز اقولك حاجه واحده بس اختك شريفه وعمرها مغلطت ابدا دي تربيتك تربيه الديب خلي عندك ثقه أن الأيام هتلف وتعرف أن اختك بريئه من كل اللي قلته وانا بنفسي اللي هجيب حق اختك ما هي اختي انا كمان 
يحيي فقد توازنه وقام ضرب احمد بكل قوته بس في الوقت دا احمد مكانش بيرد الضرب ليحيي كان عاوزه يطلع كل طاقته 
يحيي كان نفسه كلام احمد يكون صح ويطلع هو اللي غلط بس كل اللي شافه كان شايفه بعينه ميعرفش أن ممكن عنينا تخدعنا ونشوف كل حاجه عكس حقيقتها 
بعد اسبوع 
وفي الاسبوع دا يحيي كان حابسني في الاوضه القديمه وجابلي كام بيچامه اغير فيهم  ويادوب بيدخل يحطلي الاكل ويطلع من غير ولا كلمه يحيي من يوم اللي حصل دا مبيحاولش يبص في عيني ابدا ودا كان موترني جدا  حاولت اتكلم معاه بس مكانش بيرد عليا ابدا 
النهارده حصل حاجه غيرت كل حياتي 
من النهارده حياتي هتتقلب ١٨٠ درجه 
تيييييت تيييييت تيييييت تيييييت
اول مره اسمع صوت كلاكسات عربيه في المكان دا من يوم ما اجيت استغربت جدا معقول بابا يكون جاي ياخدني ولا يمكن احمد اكيد مش هيسبني هنا مع البني ادم دا 
باب اوضتي اتفتح ودخل يحيي ومن غير ميبصلي قاللي تعالي ورايا 
مشيت وانا مش عارفه رايحه فين كنا تقريبا في ڤيلا واسعه جدا بس تصميمها رائع وفيها سلم وتحت السلم دا الاوضه اللي كنت فيها مشينا في ريسبشن كبيييييير وطلع سلم تاني دخلني في اوضه هي مكانتش اوضه دي كانت جناح خرافه حاجه كده فوق الخيال وجابلي اسدال وقاللي إلبسيه ولما انده لك انزلي 
ابتسمت بمكر وقلت في سري بس دي فرصتك يا بت يا دودي وقلتله يعني مش هتقفل عليا بالمفتاح 
تقريبا فهم اني بفكر اهرب ورد من غير ميبصلي بثقه وقال: متقلقيش المكان متأمن كويس مفيش حد يقدر يدخل أو يخرج غير بأذني 
_____________يتبع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
يحيي راح فتح باب كبيييييير جدا كان قافله كويس اوي
دخل شاب تقريبا في العشرينات بابتسامه واسعه ودا يبقي زين اخو يحيي : ايه يا عم انت قافل علي نفسك خايف تتخطف ولا ايه
يحيي: عيب عليك دانا ديب اخطف مأتخطفش وغمز
طبعا يحيي اكيد كان يقصدني
 انا كنت واقفه في ركن علي السلم بشوف ايه اللي بيحصل وبدرس المكان يمكن اقدر اهرب 
بعدين دخلت ست جميله جدا انا اول مره اشوف ست كبيره تقريبا في الخمسينات بس بالجمال دا هي كانت لابسه عبايه وطرحه لونهم اسود وحطه أيدها في ايد راجل باين عليه هيبه كبيره وشبه يحيي اوي لابس بدله شكلها غاليه اوي عكس يحيي اللي طول الوقت لابس جلابيه
وبعدهم دخلت بنوته تقريبا في سني كانت لابسه اسود برضوا 
الفضول كان هيقتلني واعرف مين دول 
الست اتكلمت ودي طبعا طلعت مامت يحيي اسمها قمر وهي فعلا قمر  : يحيي انت هنا يا حبيبي انا مصدقتش لما لقيت عربيتك هنا في المزرعه مش عارفه اوصلك من يوم اللي حصل قلبي كان بيرقص يا حبيبي 
يحيي باس دماغها وايدها وحضنها : حقك عليا يا حبيبتي انا فعلا تليفوناتي مش مجمعه شبكه هنا خالص
قمر: ولا يهمك يا حبيبي المهم انك اجيت تغير جو 
يحيي هز رأسه وكان محرج جدا يقول لهم عليا ايه في وسط الحزن اللي هما فيه اكيد مش هيقول أنه خاطفني
والد يحيي يوسف: مبلغتنيش ليه انك هنا بدل ما احنا قلقانين عليك كده ومسبناش مكان بتروحه غير وسألنا عليك فيه وسايب شركتك بالشكل دا
يحيي: معلش انا فاصل 
 كل حاجه عشان انا جيت هنا و....
قبل ما يكمل دخلت رحيل أخته اول ما شافها حضنها جامد وهي فضلت تعيط وهو يهديها 
رحيل كانت قريبه اوي من ايه اختها ومن بعد ما ماتت وهي حالتها بتسوء جدا ووشها بقي شاحب وبتمر بحاله نفسيه صعبه ودوها لدكتور نفسي وقاللهم أنها لازم تغير جو 
والده يحيي فضلت تعيط هي كمان والجو بدأ يتوتر
يوسف :خلاص بقي يا رحيل لو انتي بتحبي أختك بجد ادعيلها مش تفضلي تعيطي كده 
زين : والله انتي بت نكد وخليتي قمر تعيط يرضيكي كده عقابا ليكي مش هديكي الشيكولاته اللي جيبهالك هاكلها انا وقمر 
يحيي ضم رحيل ومسح دموعها وهي اخيرا ابتسمت
قمر : انا فرحانه انك هنا يا حبيبي عارفه انك الوحيد اللي هتنسينا شويه
يحيي كان جواه بركان عكس اللي باين علي وشه خالص كان نفسه في اللحظه دي احمد يكون قدامه ويقتله ويخلص ويجيب حق اخته
يوسف : انت مش جايب الجنايني ولا الشغالين ليه يا يحيي المزرعه شكلها سيئ جدا والمكان كله رمل 
يوسف بيحب النضافه جدا لو اتلقي رمله في مكان الدنيا بتقوم متقعدش
يحيي لسه هيتكلم انا غصبن عني عطست حاولت اكتم الصوت بس للاسف وصل تحت عندهم لأن الفيلا هاديه جدا 
قمر : ايه الصوت دا هو في حد فوق 
يحيي بص ناحيه الصوت وحرك شفايفه تقريبا كان بيشتمني في سره 
يوسف قام وقف قدام يحيي : هو في ايه بيحصل هنا بالضبط انت قافل الباب وممشي الحرس والشغالين وقافل تليفوناتك هو في ايه يا يحيي 
يحيي اتكلم وهو متردد : متخليش دماغك تروح بعيد انا اتجوزت 
ونده عليا بصوته كله وعد يا وعد 
أنا اترعبت من نبره صوته واتكلمت بصعوبه : نعم 
يحيي : انزلي 
لبست الاسدال بصعوبه انا عمري ملبسته قبل كده ورفعت شعري ديل حصان ونزلت وانا قلبي هيقف
يحيي اول ما شافني اخد ايدي حطها في أيده وقاللهم وعد الديب مراتي ومش عاوز كلمه من اي حد 
الجو اتوتر 
رحيل كانت بتعيط وزين بيهديها 
يوسف قام وقف وقال ليحيي : يحيي عاوزك في المكتب 
يحيي شاورلي اطلع 
بس قمر اتكلمت بوجع : سيبني اسلم على مراتك يا يحيي
يحيي قعد علي ركبته قدامها وهي عالكنبه : صدقيني هفهمك كل حاجه متزعليش 
قمر حطت أيدها علي راسه واتكلمت بحب : عمري ما ازعل منك يا بن قلبي 
يحيي قرب مني ووشوشني : سلمي واطلعي علي طول 
مامت يحيي قامت وقفت ومسكت ايدي بحب كأنها تعرفني من زمان الست دي فيها كميه حنيه غريبه مجرد ما مسكت ايدي حسيت بحنيتها
قمر: تعالي يا حبيبتي اقعدي 
زين : طيب اسيب انا التلات مزز دول يقعدوا مع بعض واروح اشوف مزه قصدي اشوف اي حاجه اعملها سلاموز 
وعد : مع السلامه
قمر : مبروك يا حبيبتي
وعد بغباء : علي ايه يا طنط 
قمر : لا لا ازعل منك انا اسمي قمر 
وعد : وربنا قمر بجد يا ريتنا كنت راجل 
رحيل ابتسمت 
قمر باستني : لا دانا حبيتك اوي طالما خليتي رحيل تضحك 
وعد : سيبيهالي انتي بس وانا هفرفشهالك وانسيها كل حاجه
قمر اخدتني في حضنها انا ورحيل واتعرفنا علي بعض وقعدنا نتكلم كتير جدا كان نفسي احكيلها علي كل حاجه بس خفت من يحيي وسيبتها للأيام 
وعد : قمر انتي قموره اووي اسم علي مسمي موزه في نفسك اوي قوليلي ايه سر السكر دا ولا اخدتيه انتي بنتك لواحدكم
قمر و رحيل ضحكوا من قلبهم ودي اول ضحكه من ساعه وفاه آيه
يحيي طلع من المكتب هو ووالده واحنا بنضحك معرفش قال له ايه بس لما يحيي طلع استغرب اني لسه قاعده معاهم ولقيت والد يحيي قعد جنبي وودا وشه الناحيه التانيه وطبطب عليا وقال لا حول ولا قوه الا بالله وقاللي مبروووك يا عروستنا اسفين أننا اجينا كده من غير منبلغكم بس احنا نستريح النهارده ونمشي بكره علي طول
وعد: لا والله مانتم ماشين غير وانا معاكم يلا قوموا 
يحيي غمز لوالده وعمل حركه مجنونه بإيده عارفين الحركه دي 
الكل ابتسم ويحيي اخد رحيل في حضنه وقال له : لا طبعا يا بابا حضرتك منورنا احنا نقعد هنا شويه قبل الدراسه تكون رحيل حبيبتي فاقت وترجع كليتها وهي ميه ميه
رحيل اتكلمت بحزن : هو ينفع ارجع تاني يا أبيه ينفع اللي انكسر جوايا يرجع تاني 
ينفع تكسر قلم رصاص، وتسأل أي حد وتقوله: ممكن القلم الرصاص ده ينبت؟.. هيقولك ربنا يكملك بعقلك يابني !!
اهوه دا حالي عمري مهبطل احزن علي آيه وعمري مهنساها ابدا 
قمر بابتسامه حلوه 
ربنا بيعوض بالاحسن عن كُل اللى راح وخسرناه
          "وما كان ربك نسيا "
‌كل حاجة بتتغير,الناس بتتغير والظروف والوعود والمشاعر بتتغير ..و مهما رتبنا حياتنا ربنا بيفجأنا بأقدار جديدة منعرفهاش . بناس نضيفه و حلوة منتوقعهاش بحب جديد مفهوش تزييف ,بصحبة جديدة وصالحه .. مفيش حاجة بتفضل على حالها حقيقى .. ربنا بيعوضنا عن ناس كتير اتخدعنا فيها عن ناس قبلناها وماشوفناش منها الا كل خيانه وغدر وقله اصل ....
‌ربنا هيعوضنا يا حبيبتي خلي عندك ثقه فيه 
الكل قال ونعم بالله وانا قلت معاهم
قمر دخلت قلبي من غير متخبط 
يوسف حب يلطف الجو : يلا يا قمري قومي نطلع نرتاح في اوضتنا شويه عشان انسيكي تعبك  ونسيب العرسان ينسوا هما كمان  يلا يا لولو انتي كمان اطلعي اوضتك مش عاوزين نزعجهم
لا حول ولا قوه الا بالله يا رب
استغربت جدا طريقه والد يحيي بس ضحكت عليه مش عارفه ليه حسيت أن يحيي قالله اني مجنونه مثلا 
وعد بتعجب: تزعجوا مين ؟عرسان مين؟ ننسي ايه ؟!انتم بتقولوا ايه؟! 🤦
يحيى مسكني من ايدي وغمز لوالده تاني وعمل نفس الحركه وقاللهم عن اذنكم جسمي كله اترجف حاولت اسحب ايدي معرفتش 
طلعنا الاوضه وقفل الباب بالمفتاح 
وعد : انت قفلت الباب ليه وجبتني هنا ليه وانا هنام فين 
يحيي مبصش عليا ولا رد عليا
اتكلمت بعصبيه : لو سمحت يا استاذ ديب انا عاوزه انزل اوضتي انت مش بترد ليه
يحيي : هتنامي هنا يا بت السيوفي لحد ميمشوا 
وعد : لا يمكن أبدا
يحيي : السرير كبير وعندك كنبه شوفي عاوزه تنامي فين ونامي ومش عاوز ولا كلمه 
وعد سرحت في وشه وطريقه كلامه : انا ملاحظه انك بقيت بتتكلم زينا من ساعه ما اهلك وصلوا 
اتكلم بجمود : خليكي في حالك 
اخد بنطلون ودخل الحمام وخرج قالع الجلابيه ولابس البنطلون بس
بقلمي عزه العربي 
____________يتبع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
يحيي اخد بنطلون ودخل الحمام وخرج قالع الجلابيه ولابس البنطلون بس وشعره مبلول وبينشفه كان شكله حلو اوي بصراحه بلعت ريقي بصعوبة 
وحطيت ايدي علي عيني بسرعه واتكلمت : ايه اللي انت عامله دا يا بني ادم مش تراعي أن في واحده في الاوضه 
اتكلم ببرود : وهي فين الوحده دي 
وعد : اه عشان انت طويل حبتين مش شايف الناس اللي تحت 
يحيي ابتسم والله شوفته مش بتخيل بس في ثانيه رجع لطبيعته تاني وكشر في وشي وقاللي : انا مبحبش الكلام الكتير لاحظي انك ضيفه وضيفه تقيله كمان متتعشميش انك هتكوني واحده مننا هي مسأله ايام وتغوري من هنا 
رديت عليه وانا متعصبه:وهو حد قالك اني هم***وت وافضل معاك انا مش عارفه انت طلعت لي منين ضيعتني وضيعت مستقبلي معرفش ليه اذيتني لأبعد حد بالطريقه البشعه دي  وعشان انا مش ضعيفه مكمله حياتي وبقول لنفسي استحملي بكره كل دا هيبقى حلم وهخلص من كل ده ماشيه ومش  عارفه انا رايحه لفين ايه اللي هيحصل فيا هكمل اذاي مش عارفه هعرف ابص في وش بابا واخويا اذاي مش عارفه انا ذنبي ايه في كل دا مش عارفه احمد عامل ايه دلوقتي بعد اللي شافه
دخلتني في كذبه ومجبره متكلمش مع حد واحكيله
 كلها كام يوم والدراسه كمان  هتبدء وانت حابسني في المكان دا فكرت في مستقبلي اللي انت ضيعته فكرت في شكلي قدام صحابي هيكون عامل ازاي مش بتفكر غير في نفسك وبس 
يحيى بجمود: صحابك ههههه صحابك دول اللي مضوكي عالقسيمه يا قطه لا وبصموكي كمان ههه وصحابك دول اللي خدروكي وسلموكي ليا ولا رمشلهم جفن صحابك دول يبيعوا اهلهم عشان الفلوس ابقي اختاري كويس وشغلي دماغك  لعلمك لو كنت طلبت منهم يق**تلوكي كمان كانوا عملوها واخوكي اللي خايفه عليه اوي دا انا هق**تله بإيدي دول زي ما ق**تل اختي اتعودي علي غيابه عاوزه ايه تاني نامي بقي ومش عاوز كلام كتير
يحيي سابني مع صدمتي وطلع عالسرير
كان نفسي اعرفه ان اخويا بريئ من دم أخته بس مدنيش فرصه اتكلم فكرت في صحابي معقول صحابي اللي عملوا فيا كده معقول داحنا مكنش بيفرقنا غير النوم بجد انا مصدومه مش مصدقه معقول بس هما فعلا كانوا بيحبوني عشان فلوسي انا دايما اللي كنت بدفع في اي حاجه بس والله ما كنش فارق معايا كان المهم عندي أنهم معايا
 انا بحب كل الناس وبدي الثقه لكل الناس معقول يبيعوني ويجرحوني ويضيعوني كده 
بعد شويه تفكير تعبت ببص علي يحيي كان نايم عالسرير بعمق نايم علي بطنه وحاطط مخده علي وشه ومفيش حاجه في دماغه مشيت علي أطراف صوابعي عشان ميحسش بيا انا اصلي بحب اعدي الزعل والنكد علي طول
اتفرجت علي اوضته اللي كانت حلوه اوي في دولاب مليان هدوم كلهم حلوين وشيك اوى بس عمري مشوفته غير بالجلابيه بس مش عارفه ايه سرها
بصيت علي البيچامه اللي لبساها بقرف وقررت اخد شاور بس للاسف تقريبا يحيي نسي يجيب الهدوم اللي جيبهالي من تحت بس انا لازم اغير
 مقاسات يحيي غير مقاساتي خالص جبت قميص من بتوع يحيي  
قمت دخلت الحمام اخدت شاور وكنت مطمنه أن يحيي رايح في النوم ولبست القميص ورفعت الكمام لفوق كان واصل لقبل الركبه حاجه بسيطه ونمت عالكنبه وشديت ملايه اتغطيت بيها بس للاسف انا نومي زفت 
الصبح....
يحيي صحي من النوم وقام يدخل الحمام كان الوضع كالاتي انا نايمه عالكنبه راسي وأيدي الاتنين ساقطين عالارض وشعري كمان عالارض والغطا واقع بعيد والمخده كمان واقعه يحيي ابتسم علي شكلي فتحت عيني لقيته مبتسم ابتسمت انا كمان وغمضت كأني بحلم وفتحت تاني كشر علي طول اكيد كنت بتخيل عدلت نفسي بسرعه وقلتله : صباح الخير
يحيي بجمود: صباح النور 
وسابني وراح الحمام وخرج بص عالكنبه وعلي لبسي واتكلم : ايه اللي انتي لبساه دا 
كان في كام زرار مفتوحين قفلتهم لما لقيته بيبص عليا واتكلمت بارتباك
وعد :قميصك
يحيي : عارف لبساه ليه 
وعد : انت نسيت تجيب هدومي من تحت وكنت نايم جدا وانا بصراحه كان لازم اغير قلت لنفسي قومي يا بت يا وعد قومي غيري وخدي دش عشان تنامي في هدوء و..
يحيى قاطعني ببرود: انتي بتتكلمي كتير ليه
اتحركت ومردتش عليه وروحت عالحمام وانا ببرطم في سري خرجت علي صوت قمر 
قمر: صباح الخير يا ولاد
يحيي: صباح الخير
وعد : صباح الخير يا مزه ايه الجمدان دا انتي بتحلوي كل يوم ولا ايه وخطفت بوسه منها 
قمر ضحكت من قلبها 
يحيي بصلي بقرف وقاللي: افصلي
قمر : سيبها يا يحيي ربنا يعلم انا حبتها ازاي
وعد : يا لهووووووي دانا يزيدني شرف يا سياده البرنسيسه انك تحبيني ورفعت ياقه القميص بس انا بصراحه اتحب 
قمر بتضحك من قلبها ويحيي كالعاده مكشر بس ميهمنيش المهم اني لقيت حد اتكلم معاه انا اصلا طول حياتي عايشه لوحدي وبقاللي اكتر من اسبوع ساكته خالص وكده غلط علي صحتي عجبني جو العيله اوي 
قمر بتضحك اه بس للاسف قلبها مكسور بس لازم تبين للكل أنها قويه ومكمله 
قمر اتكلمت : عشان كده ابني وقع وحبك علي طول يلا بقي عشان ننزل نفطر يوسف ماسك باطنه
حطيت ايدي في ايدها عشان ننزل :يلا يا مزه أنا جعانه اووي
يحيي شدني من ايدي خبطت في حضنه وأيدي لمست أيده حسيت كأني اتكهربت ايه الاحساس الغريب دا
 الزمن وقف في اللحظه دي شويه جسمي كله اتشد وقلبي دق جامد
يحيي طويل جدا وانا اوزعه جدا كنت وصله تقريبا لصدره بالضبط زي چيري لما بيبص علي توم كده اول مره اشوف يحيي من قريب كده ملامحه رجوليه اوي عيونه عسلي فاتح بشرته قمحيه اول مره احس انه جميل اوي 
بعد عني وقاللي رايحه فين بلبسك دا انتي ناسيه أن في رجاله تحت
اخدت نفس وببص علي قمر مكانتش موجوده اصلا محستش بيها لما نزلت
وعد : ماله لبسي ما هو قميص حلو اهوه وشيك وشكله غالي وجميل وقمور و..
يحيي : بس بس افصلي إلبسي الاسدال وانزلي وسابني كالعاده ونزل 
فطرنا والجو كان حلو اوي ورحيل اخدتني وطلعنا الجنينه كانت كبيره جدا وجوها جميل وفيها بيسين كبير جدا وفي اسطبل خيل وفي مكان للكلاب 
معرفش يحيي راح فين ومسألتش وفرحت لما سابني معاهم
قمر بعد شويه ندهت علينا قمنا روحنا لها
قمر : تعالوا يلا يا بنات يحيي وزين نفسهم في المحشي تعالوا ساعدوني
رحيل: محشي ايه يا قمر هاتيه جاهز أو هاتوا واحده تساعدك ايه وجع القلب دا 
قمر: انتي عارفه أن باباكي مبيرداش يأكل حاجه من برا وبعدين يوسف مبيحبش حد غريب يحط أيده في الاكل 
وعد : ياااااه عالرومانسيه اوعدنا يا رب 
قمر: وانتي مشوفتيش رومانسيه يحيي يا بنت ولا ايه
وعد: اطفحها لو شفتها والله 
رحيل: هههه دا أبيه دا اصل الرومانسيه يلا نساعد قمر واحكيلنا عرفتوا بعض ازاي 
وشي احمر جدا وقمر ورحيل لاحظوا حاولت اغير الموضوع 
وعد: تعرفوا انا مأكلتش محشي من زمان اوي ماما كانت بتعمله فظيع وريحته كانت تجنن أي حد 
رحيل : ومعدتش بتعمله ليه 
عيوني دمعت لاول مره قدامهم : عشان هي بقت عند ربنا 
قمر جريت بسرعه اخدتني في حضنها ورحيل عيطت كتير: ربنا يرحمها انا اسفه 
وانا كالعاده بداري حزني بسرعه وبعديه حاولت ابعد عن حضن قمر بس هي مرضيتش فضلت اعيط في حضنها لحد ما ارتحت خالص : يلا بقي يا قمر علميني المحشي بيتعمل ازاي 
قمر ابتسمت 
رحيل : علميها يا قمر وانا هطلع انام
قمر: بنت يلا اقعدي
رحيل: هقعد بس بشرط اعرف قصه حبهم
قمر : رحيل عيب كده
رحيل: الله يا قمر انا تعبانه ومحتاجه حاجه تفرفشني مش يمكن اقع في الحب انا كمان وتكون قصه عنيفه زيهم واتجوز علي طول
رديت بعفويه : لا بعد الشر عنك ربنا يكتب لك حب حلال بجد مع واحد يستاهلك
قمر شكت في كلامي : قصدك ايه يا وعد حبيبتي لو عاوزه تتكلمي انا زي ماما ودايما هكون في ضهرك صدقيني 
اعتبري يحيي مش ابني ولو عاوزه تحكي انا مامتك ورحيل أختك ومفيش كلمه هتطلع بره
وعد: انا واثقه يا حبيبتي بس صدقيني مفيش حاجه تتحكي حاولت اغير الموضوع علي اد مقدرت وفضلنا نتكلم ونضحك وخلصنا كل حاجه
علي الغدا 
كنت باكل بشراهه اول مره احس اني فرحانه كده انا في الطبيعي مش باكل كتير بس النهارده فضلت اكل بشكل غريب كنت بداري حزني لما افتكرت ماما وهي عمللنا الاكل وبناكل سوي 
هما كانوا بيضحكوا عليا ويقولولي كفايه وانا مستمتعه 
زين : علي حس المحشي بقي بيقوللك
واحد حشاش قعد مع أمه يساعدها في حشو ورق العنب
 الست كانت مبسوطة قوي قوي عشان ابنها ربنا هداه وقاعد يساعدها
بعد ماخلاص الحلة خلصت قالتله الله ينور يا حبيبي بس بلاش تلحس صباع المحشي قبل ماتحطه في الحلة تن ترارارا تن تن 
محدش ضحك وكملوا اكل ما عدا وعد اللي وقعت من الضحك وعد كانت مهيبره خالص 
وعد : لا خد دي بقي 
محشش دخل مطعم 
وعاوز يطلب محشي ورق عنب وناسي أسم الأكلة ؟
قاله الجرسون : عاوز تأكل أية ؟
قال : عندك رز بردان متغطي بشجر !!
هههههههههههههه
كلهم ضحكوا علي وعد وزين حتي يحيي ابتسم لما الاتنين كانوا بيعلوا علي بعض نكته قصادها نكته والكل بيضحك 
مره واحده وعد صرخت بكل صوتها واغمي عليها
_____________يتبع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
فتحت عيني لقيت رجلي علي صدر يحيي وراسي في اخر السرير والغطا عالارض قفلت عيني وفتحتها تاني يحيي كان وشه احمر وبينفخ بخنقه الظاهر كده أنه حاسس ان نومي وحش😂 قفلت وفتحت تاني يمكن اكون بحلم واتكلمت : ايه دا انا فين ايه المكان دا وفين المحشي 
يحيي حس اني فوقت مسك رجلي من البنطلون وبعدها عن صدره وبصلي بقلق : انتي فوقتي انتي كويسه 
عدلت نفسي وربعت رجلي بصيت ليحيي كان كالعاده قالع التيشيرت ولابس البنطلون بس
 اتكلمت : هو انت قالع كده ليه هو ايه اللي حصل انت خطفتني تاني واحنا فين وفين قمر ورحيل والكل والمحشي المحشي فين.....
يحيي: بس بس افصلي بقي
وعد: انت دايما كده بتحرجني 
يحيي: انتي اللي بتتكلمي كتير عموما انتي تعبتي من طفاستك واخدتك المستشفى وعملولك غسيل معده واتركبلك محاليل وجينا علي هنا
وعد : بجد انا مش فاكره حاجه اخر حاجه كنت باكل واهزر مع زين هو زين فين صح هو احنا هنا فين وقصدك ايه بطفاستي
يحيي اتوتر لما سألت علي زين ومردش عليا وقام راح البلكونه وولع سيجاره
وعد: يا نهااار انت بتشرب سجاير يا يحيي كده غلط عليك وشديت السيجاره رميتها  وبعدين انت لسه صاحي ومأكلتش اي حاجه انت مش بترد عليا ليه 
يحيي: هو انا عرفت انام جمبك انا اصلا مطبق من امبارح_ تعالي نعمل فطار عشان في علاج لازم تاخديه
وعد: هو مفيش خدامه هنا كمان وفين قمر و ...
يحيي ؛ هششش انتي هنا في شقتي وبابا وقمر لسه في المزرعه واتحرك وانا وراه عالمطبخ 
وعد : يعني انا وانت هنفضل لوحدنا 
يحيي لاول مره يقرب مني اوي كده كان ضهري لرخامه المطبخ حط أيده علي بوءي وانا كنت مندمجه في الكلام لقيته قرب مني واتكلم بهمس: كفايه كلام ابوس ايدك 
اخدت نفسي واستغربت لما قلبي دق من قربه بالطريقه دي ريحه برفانه بتدخل علي قلبي علي طول ريحته مميزه عمري مشميتها علي حد
يحيي: طلعي البيض واعمليه
وعد باستغراب : اعمله ازاي يعني
يحيي: حتي البيض يا وعد مش عارفه تعمليه
قلبي دق اكتر من الاول واتكلمت وانا حاطه ايدي علي قلبي : وعدددد انت طلعت تعرف اسمي اهووه اول مره متقوليش يا بت السيوفي وقلدت نبره صوته بالضبط
يحيي اتحرج وراجع نفسه: لا انتي بت السيوفي واخت احمد السيوفي عمري ما هنسي حسيت أنه بيفكر نفسه مش بيقوللي انا 
معقول يحيي خايف يحبني معقول قلبه دق زي ما قلبي دق بس لا انا محبتهوش ولا قلبي دق له انا بس مستغربه حياتي اللي اتبدلت  استحاله احب واحد خاطفني يعني وبعدين انا حتي لسه عرفاه من كام يوم وكمان دا مش استايلي ياما شباب اترمت قدامي بس انا مبصيتش حتي عليهم ابص لواحد بيلبس طول اليوم جلابيه ومش طايق حتي نفسه فوقت علي صوته
يحيي : هيييي طلعي البيض يلا 
وعد : طب بص انا ممكن اعملك احلي كوبايه نسكافيه هتشربها في حياتك وفكك من الفطار والجو دا 
يحيي: لما نفطر هسيبك تعمليها وربنا يستر يلا نحضر الفطار 
فطرنا واخدت العلاج ويحيي فتح اللاب وقعد قدامه روحت انا المطبخ وحضرت احلي كوبيتين نسكافيه وعملت على الوش قلب انا مدمنه نسكافيه ودايما بعمل قلب في المج من فوق
اخدت المجين ودخلت ليحيي
وعد : اتفضل 
بصلي وابتسم : شكرا شكله حلو
وعد: انا بعون الله احسن واحده في مصر تعمل نسكافيه دوق كده دوووق امممممم الله الله الله تسلم ايدي والله ياااااااه ربنا يسامحك يا شيخ حارمني منه من يوم مخطفتني
يحيي شنق وهو بيشرب: من يوم مخطفتك هو انتي كده مخطوفه دا نتي اخر دلع اهوه مخطوفه دي تقوليها لو انا بعذبك طول اليوم
وعد بتفكير :امممم عندك حق عموما انا حبيت الخطف لو هفضل معاكم 
يحيي مردش عليا ورجع بص لللاب توب تاني بس في اللحظه دي حسيت أنه اتخنق انا مش عارفه كنت منتظره اسمع منه ايه بس حقيقي زعلت أنه مردش عليا سبته وقمت 
 اتفرجت علي شقته كانت حلوه اوي تصميمها هادي وكل حاجه فيها متصممه بفن هي اوضتين اوضه نوم واوضه لبس وريسبشن ومطبخ امريكاني مفتوح عالريسبشن كانت جميله وحبيتها جدا
يحيي قدام اللاب بقاله فتره كبيره وانا زهقت فتحت التليفزيون واتفرجت عالمسلسلات التركي اللي بعشقها  لحد مزهقت
روحت عند يحيي: احم احم
يحيي ولا حس بيا اصلا
وعد: احم احم احم 
يحيي: عاوزه ايه سايبه الشقه كلها وجايه هنا تحمحمي
وعد: احمحم يعني ايه 
يحيي بنفاذ صبر : عاوزه ايه يا بنت السيوفي
وعد : لا اتغيرنا اهوه وبقينا بنقول بنت السيوفي بس تعرف بت السيوفي احلي بكتير  و.  .....
يحيي: انجزي 
وعد: بصراحه انا زهقت انا عاوزه انزل
يحيى: انا عندي شغل ومش فاضي لك وسايب شغلي بقاللي عشر ايام ما نا خاطفك بقي
قعدت قدامه عالمكتب من فوق ويحيي استغرب جدا : تخيل تبقي محبوس اكتر من عشر ايام ومش معاك فونك ولا لابك ولا اي حاجه تسليك حتي الإنسان اللي معاك مبيكلمش مش هتزهق 
يحيي اتنهد: اكيد هزهق
وعد: الحمد لله يا رب ظهر الحق انا بقي زهقانه ولازم انزل
يحيي هز دماغه بتفكير ؛ لا اقنعتيني يا بت السيوفي ..ماشي إلبسي 
وعد بفرحه : ايه دا بجد بجد قول والله
يحيي بنفاذ صبر: والله
حطيت أيدي علي ايده غصبا عني: شكرا شكرا بجد 
يحيي ابتسم بعد مجريت عشان ألبس وقال مجنونه
وعد : سمعاك علي فكره 
رجعت تاني وانا زعلانه :هو انا هلبس ايه
يحيي بتفكير : في فستان لرحيل هنا هجيبهولك 
وعد بزعل : اوكي
بعد شويه يحيي لبس طقم كاچوال ورش برفانه وكان حاجه كده وهم طول وعرض وحلاوه اول مره اشوفه قمر كده استغفر الله العظيم يا رب بصيتله وفضلت سرحانه في حلاوته وشياكته سبحانك يا رب دا يحيي اللي كان خاطفني وبيضربني ولابس جلابيه توء توء استحاله وبصيت لنفسي أنا وعد السيوفي اللي دولابها كله سينيهات مش لاقيه حاجه تلبسها 
يحيي: هتفضلي متنحه كده هسيبك وادخل اكمل شغل
اتكلمت بتوهان : يا بخت الشغل 
سابني ومشي راح عالباب: يلاااااا
يحيي اخدني وروحنا مول كبير جدا دخلني سنتر كبير فيه هدوم حلوه اوي وقاللي اختاري 
وعد بحزن: بس انا عاوزه هدومي ممكن بدل ما نشتري من هنا نروح نجيبهم
يحيي اختار كذا حاجه وقاللي ادخلي قسيهم
وعد: هيكونوا وحشين عليا
يحيي بتحدي: هيكونوا حلوين جدا 
وفعلا طلعوا حلوين اوي عليا طلع زوقه يجنن بجد 
بعد شويه روحنا مطعم في نفس المول وطلبنا اكل وانا طلبت اكل كتييير جدا انا اصلا بموت في الاكل
يحيي: ربنا يستر ومتتعبيش زي امبارح
وعد: استحاله انا بصراحه جعااانه اوووي 
كان في شاب في التربيزه اللي ورانا مركز جدا معايا انا في الاول مكنتش اخده بالي بس بدء يغمزلي ويبتسم ودا وترني جدا ووشي احمر ويحيي لاحظ اني مش باكل
يحيي: انتي كويسه 
وعد : انا ايوه ايوه كويسه
يحيي: طيب كلي عشان نقوم 
وعد : انا شبعت يلا نقوم 
يحيي: أكلك زي ما هو
وعد: معلش انا تعبت وعاوزه اروح 
يحيي: حاسه بايه تحبي نروح مستشفي وعد: لا لا انا كويسه يلا نمشي
يحيي: ماشي هحاسب تكوني حضرتي نفسك
يحيي سابني ومشي والشاب قرب مني
الشاب: علي فكره انتي خساره فيه انتي عاوزه واحد يقدر الجمال دا كله
وعد : عيب حضرتك الكلام دا
الشاب قرب مني: صدقيني انتي عاوزه واحد زيي يخليكي ملكه انا حاسس انك حزينه معاه انتي محتاجه حضن ينسيكي كل همومك 
وقبل ما يكمل يحيي ضربه بالبوكس وقاله: خد انت الحضن دا بقي 
يحيي مسك ايدي وكان ضاغط عليها جامد وشدني وانا بتوجع من ايدي وفتح العربيه وزقني 
مقدرتش امسك دموعي فضلت اعيط
لحد موصلنا البيت دخل ورزع الباب وبصلي بغيظ : انتي حقيره .......
_________________يتبع.
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
يحيي مسك ايدي وكان ضاغط عليها جامد وشدني وانا بتوجع من ايدي وفتح العربيه وزقني 
مقدرتش امسك دموعي فضلت اعيط
لحد موصلنا البيت دخل ورزع الباب وبصلي بغيظ : انتي حقيره... حقيره ايه يا شيخه مش قادره تصبري شويه لما أطلقك تعرفيه منين دا عشان يتمني حضنك معشماه بايه مسكني من كتفي ردي عليا
للاسف مش عارفه ارد اقول ايه الموقف صعب عليا اوي فضلت السكوت وانا ببص عليه بلوم انا محدش أذاني زي يحيي طول عمري مدلله كل اللي حواليا بيعاملوني كويس حتي لو مصلحه بس بيعاملوني كويس 
يحيي وصل لقمه غضبه : ردي عليا تعرفيه منين ورفع أيده عشان يضربني بالقلم 
معرفش جبت الشجاعه دي منين ومسكت أيده قبل ما تنزل عليا 
وعد: لو سمحت انت ملكش حق ترفع ايدك عليا ولا ليك حق تعاملني كده انا انسانه ولو سكت عن حقي فدا مش ضعف مني انا ساكته عشان حق اخويا بس مستنيه اليوم اللي ارتاح فيه من القرف ده 
يحيي ضحك: قرف طب وريني هتقدري تعملي ايه بقي بس متنسيش انك علي ذمتي
وعد :علي ذمتك بس مش برضايا وافتكر أن شرط من شروط الجواز هو القبول وانا مقبلش بيك ابدا
أنا كمان مش عارفه انا جالي الجرأه ازاي اقول كده بس الضغط يولد الانفجار طبعا طلعت اجري عالاوضه باسرع ما يمكن وسبت يحيي مع صدمته وتفكيره دخلت جري وقفلت الباب وقعدت وراه وفضلت اعيط
يحيي كان كلامي بيرن في ودانه 
شرط من شروط الجواز هو القبول وانا مقبلش بيك ابدا 
وانت مستني ايه مستني أنها تحبك يعني فوق يا ديب انت عملت كل دا عشان تاخد حق اختك مستني ايه منها بعد كل اللي عملته فيها تقوللك انا بحبك ونفسي اكون مراتك وترمي نفسها في حضنك بجد استحاله يا ديب استحاله دا يحصل انت جيت  تنتقم من اخوها فيها بس شكلك هتنتقم من نفسك 
بس لا انا عارف كل دا وواثق اني استحاله هحبها بس لازم اعرف مين دا وازاي يقول لها أنه عاوزها في حضنه عشان ينسيها حزنها انا هتجنن
يحيي راح وهو غضبان عالاوضه فتح الباب كان مقفول بالمفتاح اتكلم بغضب : افتحي الباب دا بدل ما اكسره افتحي بقوللك انا لازم اعرف مين دا
وعد بتعيط وصوت شهقاتها واصله قلبه وجعه مش عارف ليه قعد هو كمان قدام الباب يعني وعد قاعده عالارض من جوا ويحيي من برا 
يحيي بزعل: مين دا يا بنت السيوفي ريحيني
وعد اتنهدت: معرفوش والله ما اعرفه واحد كان بيبصلي وانا باكل وترني جدا قرب مني وقاللي انتي شكلك حزينه ومحتاجه حضن ينسيكي كل همومك كنت لسه ههزقه جيت انت
يحيي اتعصب: وانتي مقولتليش ليه وانا كنت موته مكانه
وعد بتفكير : وبعد ما تموته كنت هتروح السجن يا ديب وانا ارجع لحياتي تاني يا خساره 
أنا قلت كده وكان قصدي أن يحيي يضحك انا مبحبش الزعل والنكد بس للاسف يحيي فهم غير كده
يحيي بزعل: اد كده انتي زهقانه مني
حطيت أيدي علي بوءي انا فعلا مقصدش كده 
فتحت الباب كان يحيي قاعد نفس قعدتي قربت منه وكان سرحان 
وعد : انا مقصدش كده صدقني 
يحيي هز رأسه: ادخلي نامي
وعد: وانت
يحيي: هنام عالكنبه في الانتريه
وعد: انت طويل اووي والكنبه قصيره
يحيي غصب عنه ابتسم وسابني وراح ينام 
دخلت الاوضه لبست بيچامه وطلعت عالسرير ونمت بعد شويه تفكير في حياتي اللي اتبدلت
يحيي خلص شويه حاجات عاللاب توب وقلع التيشيرت لبس بنطلون بيتي وطلع عالكنبه ينام بس فعلا هو طويل والكنبه قصيره ورجله طالعه برا الكنبه نفخ بخنقه واتسحب وطلع جنبي عالسرير حاول ينام بس بسبب نومي معرفش ينام اخد شويه ضرب حلوين وآخر ما زهق اخدني كلي في حضنه وشل حركتي تماما ولاول مره في حياتي انام نوم هادي كده من غير ما اتقلب ولا اقع من عالسرير يمكن اول مره احس بالامان بالشكل دا يحيي كان متوتر جدا هو كان نفسه فعلا ياخدني في حضنه بس برضايا إنما اضطر عشان عاوز ينام 
الصبح طلع فتحت عيني علي اغرب حاجه في حياتي أنا ويحيي في نفس الاوضه لا وكمان نفس السرير نهار ابيض انا نايمه في حضن يحيي علي صدره بالشكل دا ازاي
 قلبي بيدق بطريقه ترعب وروحي بتروح مني يحيي متملك مني بطريقه صعبه كأن خايف حد يخطفني يمكن حضنه دا نساني اي حاجه وحشه حصلت منه فضلت ابص علي ملامحه شويه لحد ما حسيت أنه بدء يفوق غمضت عيني بسرعه لما فتح عيونه ابتسم من وشي اللي بقي زي الطماطم كنت في وضع لا أحسد عليه ولا انا نايمه ولا عارفه اقوم قلبي انا واثقه أنه سامع دقاته وشي مطلع نار 
يحيي قرب من وشي اووي وقرب شفايفه من ودني واتكلم بهمس: انا عارف انك صاحيه وشك بقي زي الطماطم
فتحت عيني وانا محرجه جدا وحاولت اقوم شدني ليه اكتر 
وعد بضعف: عاوزه اقوم 
يحيي: متأكده
كان نفسي أقوله لا مش عاوزه اسيب حضنك عمري كله ايوه هو دا اللي عوزاه انا عوزاك يا يحيي انا مش عارفه حصل امتي بس انا حبيتك حبيت حياتي الجديده حبيت قمر ورحيل وزين وبابا يوسف عاوزه افضل معاكم علي طول 
اتكلمت بتوهان: ايوه متأكده هو انت ماسكني كده ليه 
يحيي كمان حس أن اللي بيعمله دا غلط فك أيده من عليها وهو قلبه بيروح معاها شعور غريب اول مره يحسه اتمني طول العمر وعد تفضل في حضنه شعور جديد اتولد جواه وبيكدبه وبيجاهد نفسه عشان يتخطاه قام وقف ووعد كمان قامت 
يحيي: الكنبه طلعت قصيره وانتي نومك وحش اوووي كنت هنيمك عالكنبه بس صعبتي عليا 
وعد : ههههههههههه ههههههههههه ههههههههههه والله أنا قلت انت رجلك طويله اووووي ههههههههههه
بص فرق الطول بيني وبينك وعد قربت من يحيي وهي بتتكلم عشان تقيس طولها 
ههههههههههه شايف انت فيييييين وانا فين 
يحيي ابتسم: انتي اللي اوزعه اووي يا بنتي 
شديت كرسي وطلعت عليه وسقفت بايدي: هييييييه بقيت طولك رجلي فلتت مني وكنت هقع 
بحركه بسيطه من يحيي شالني وبقيت في حضنه تاني مش عارفه عدا وقت اد ايه بس عيونا قالت كل حاجه قالت كل الكلام اللي في قلوبنا
بعد فتره يحيي اتكلم وقاللي : وكده برضوا بقيتي طولي بس من غير كوارث ومستشفيات 
اتكلمت بتوهان: لون عيونك
رد بثقه : عارف انهم حلوين 
وعد: لا بسأل علي اللون ونزلني لو سمحت
يحيي ضحك عشان عارف أنه بيوترني ضحكته حلوه اوي الضحكه دي طالعه من قلبه بجد انا حاسه بيها
سابني مع أفكاري ودخل اخد دش وطلع لافف الفوطه علي وسطه ودخل الاوضه اول لما شفته صوتت وطلعت اجري عالحمام اخد دش أنا كمان 
دخلت وقلعت هدومي الحمام امريكاني البانيو كان كأنه في اوضه لوحده والدش  ليه طريقه معينه بيتفح بيها حاولت افتحه كتير معرفتش حاولت تاني برضوا معرفتش قررت بعد فتره البس واخلي يحيي يفتحه لبست البورنس المتعلق ووقفت ورا باب الحمام وندهت علي يحيي 
يحيي: في ايه
وعد : مش عارفه افتح الدش 
يحيي كان محرج ومتوتر اكتر مني 
: طيب اطلعي وانا هفتحهولك
وعد : هاخد برد انا لابسه البورنس 
يحيي دخل بعد فتره تفكير ومحاولش يبص عليا اصلا دخل في ثانيه فتحه وخرج وانا اخدت دش ودخلت الاوضه لبست بيچامه وطلعت كان يحيى بيصلي خلص وراح المطبخ وحضرنا الفطار اليوم كان كله شحنات غريبه في البيت 
يحيي عرفني أنه من بكره لازم ينزل شركته وان كده إجازته خلصت وراح ينام من بدري انا اتفرجت عالتليفزيون شويه وبعدها روحت انام جمبه ايوه انا مش هنام في الانتريه بالشكل دا انا لازم انام عالسرير بصراحه يعني انا عاوزه انام في حضن يحيي هو مش حرام علي فكره اني انام في حضنه انا مراته وشرط القبول موجود وانا موافقه أن يحيي يبقي جوزي🙈
____________يتبع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
يحيى صحي من النوم كانت وعد في حضنه وشعرها الطويل مغطي وشه كله  ابتسم لما لقي نفسه تلقائي مكلبش فيها كده علي الرغم أنه محسش بيها لما نامت جمبه قرب منها اوووي وكان بيتنفس نفسها فضل عالوضع دا شويه قرب من خدها اوي بس اتراجع وبعدها رفع دماغها بالراحه حطها عالمخده وقام لبس بدله سودا وراح علي شركته 
وعد صحيت بعد فتره متلاقيتش يحيي في البيت بس ريحه برفانه كانت مغرقه هدومها من حضنه ليها شمت ريحته بحب كبير 
 عرفت أنه راح الشركه 
الوقت كان بطئ اووي واليوم مش راضي يمشي مفيش تليفون تكلمه عليه حتي لو في هي متعرفش رقمه فضلت راحه جايه في البيت بزهق
في الشركه 
يحيي برجوعه للشركه بعد غيابه الفتره اللي فاتت كان عامل توتر للموظفين بطريقه مرعبه الكل شغال بمجهود كبير 
يحيي صاحب شركه الديب للمعمار وعنده شركات استثمار عقاري وليه شركات في مجالات مختلفه 
الباب خبط 
يحيي بزهق : ادخل 
السكرتيره : بعد اذن حضرتك يا باشمهندس محتاجه أمضت حضرتك علي الاوراق دي
يحيي بص علي الاوراق اللي مسكاها بغيظ ودي مش طبيعته هو بيحب الشغل جدا ويومه كله كان بيقضيه في الشركه بس النهارده مش طايق نفسه ولا طايق الشركه استغرب حاله هو عاوز يروح بأي طريقه نفسه يطمن عليها نفسه يشوفها لعن نفسه مليون مره عشان مسبلهاش تليفونها هيموت ويسمع صوتها ويطمن عليها 
عند وعد
رايحه جايه بزهق فتحت التليفزيون وقفلته ميت مره وقفت في البلكونه وعملت كوبايه نسكافيه البلكونه طويله وحلوه اوي ناقصها كام زرعه وتبقي وهم 
كان في محل ورد في اخر الشارع وانا عشان قصيره وقفت علي كرسي وشفت المحل من بعيد 
خطرت في بالي فكره مجنونه جريت ترنج بسرعه بس انا مش معايا اي فلوس اكيد في فلوس في البيت فضلت ادور لحد ما اتلقيت اخدتهم وفتحت الباب وبصت من بير السلم لقيت سلالم كتير حاولت افتح الاسانسير مش بيفتح غير بشفره قررت انزل تقريبا كنا في الدور التامن ونزلت بعد ما نفسي راح ورجلي اتكسرت 
يحيي بعد ما مضي كل الاوراق قرر أنه خلاص لازم يروح لها ويشم ريحتها اللي بيعشقها وتفضل تناكف فيه ويسمع صوتها اللي بيعشقه وكلامها الكتير اللي مبيخلصش لم حاجته وركب عربيته وساق بسرعه وقف قدام محل موبايلات واشتري احدث فون هناك وجاب خط جديد 
وعد دخلت محل الورد كان واقف فيه شاب 
وعد : السلام عليكم
الشاب: وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته
وعد فضلت تتمشي في المحل وهي نفسها تشتري كل اللي فيه والشاب متابعها بإعجاب 
الشاب: القمر بيدور على حاجه معينه
وعد: ايوه عاوزه زرعه ورد جوري ولافندر لو سمحت 
الشاب: احلي ورد للقمر 
وعد اتوترت من طريقته ونظراته : طيب بسرعه لو سمحت
الشاب: عيوني بس مش هتقدري تشيليهم 
وعد بتفكير : بجد امممم فعلا شكلهم تقيل 
الشاب: انا ممكن اوصلهملك
وعد بفرحه : ابقي شاكره ليك جدا حسابهم كام
الشاب: والله ميحصل انتي اول مره تشرفينا ودي هديه مني ليكي وجاب ورده حمرا : ودي مني ليكي يا ريت تقبليها
وعد : لا شكرا لو سمحت عرفني حسابهم وكمان انا هبعت البواب ياخدهم
الشاب: ليه كده بس أنا قلت حاجه ضايقتك
وعد: لا لو سمحت حسابهم 
الشاب قاللها وسابتله الفلوس ومشيت
يحيي رجع جري فتح الباب ونده : وعد ووعد انا جيت انتي فين 
يحيي قلبه دق والشيطان سيطر عليه دور في كل البيت مش موجوده 
خبط كرسي برجله : غبي غبي يا يحيي مفكر أنها هتسيب حياتها عشانك مفكر أنك لما تديلها فرصه تسيبك هتقعد وتقولك لا والنبي خليني معاك السجين مهما كانت معاملته حلوه مع المسجون إلا أن المسجون بينتظر اليوم اللي يفك سجنه فيه
غبي انسان غبي اخد مفاتيحه ونزل مش طايق يقعد في البيت
وعد حاولت تفتكر العماره بس للاسف هي متسرعه ولما نزلت مركزتش في اسم العماره ولا رقمها لا وكمان هي مش معاها مفتاح الشقه ولا الاسانسير بعد ما تعبت قعدت على رصيف في الشارع وعيطت عيطت من قلبها
يحيي ركب عربيته وهو مش عارف رايح فين بس كان عاوز يبعد يبعد اوي بس مجرد ما اتحرك لفت نظره واحده قاعده علي رصيف بس ما اهتمش وكمل طريقه
قلبه وجعه وحط أيده عليه وضغط عليه جامد واتوجع بصوته كله: اااااه
لف بالعربيه ورجع تاني وشاف نفس البنت وراح عليها تلقائي 
وعد رفعت وشها وهي بتعيط
يحيي مصدقش نفسه وقلبه دق جامد دق بكل ما فيه اكيد بيتخيل استحاله تكون وعد 
وعد مش مصدقه عينيها : الديب 
بجد انت انا مش بحلم انا كنت تايهه يا ديب خفت مشوفكش تاني خفت.....
قبل ما تكمل يحيي شدها لحضنه شدها لاول مره بكل قوته كان نفسه يدخلها جوا أضلاعه كان نفسه يخبيها من كل الناس 
وعد مستسلمه تماما وسايبه نفسها ليحيي
بعد وقت الله اعلم اد ايه
يحيي همس في ودنها: كنت هموت لو بعدتي
وعد بنفس الهمس ؛ كنت تايهه ومش عارفه ارجع
_____________يتبع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
يحيي همس في ودنها: كنت هموت لو بعدتي
وعد بنفس الهمس ؛ كنت تايهه ومش عارفه ارجع
بعد عنها بصعوبه ومسك أيدها: نزلتي ليه
جسمها اتشد لما مسك ايديها بالطريقه دي حاولت تسيب أيده بس مقدرتش
اتكلمت : تعالي هقوللك شايف بتاع الورد اللي هناك دا 
يحيي بص عليه: اممم شايفه
وعد: كنت نازله اجيب زرع احطه في البلكونه واخترت زرعه ورد جوري ولافندر حلوين اوي
يحيي: وهما فين سيبتيهم عنده
وعد: امممم تقال اوي 
يحيى: طيب تعالي نطلع وهبعت البواب يجيبهم 
وعد: قشطه فين العماره بقي 
يحيي: لا اطلعي العربيه تعالي نتغدي انا واقع من الجوع وهبقي اعرفك العماره بعدين 
وعد سقفت بايدها: وااااو معاك في أي مكان هتوديني فين 
يحيي: اختاري المكان اللي نفسك فيه
وعد : yes 
عارف المطعم الصيني اللي في التجمع بيعمل سوشي روعه 
يحيى بقرف: سوشي ماشي هوديكي مكان تاني خالص هتحلمي بيه بعد كده
وعد بسقفه: اووووكي
يحيي: مفيش اعتراض خالص انتي دايسه في اي حاجه
وعد بضحك: ههههههههههه اه هو انا لاقيه يا اسطي يلا بينا
يحيي ضحك من قلبه عليها: يا اسطي لا دانتي عديتي 
وعد مسكت الاسطوانات : عندك ايه يتسمع 
يحيي اخد الاسطوانات منها : هسمعك علي زوقي
وكانت اغنيه خليني في حضنك لتامر عاشور
خليني في حضنك يا حبيبي
ده في حضنك بهدا وبرتاح
أنا كل مشاعري معاك راحوا
وكمان قلبي لقلبك راح
ولا بضحك وأفرح من قلبي
غير لو جنبي أنا كانوا عينيك
لو تبعد عني ولو ثانية
بتجنن يا حبيبي عليك
وبتحلى الدنيا في عيني
وأنا جنبك فما تبعدنيش
حُبك فعلاً بيخليني
أتمسك بالدنيا وأعيش
وفي قربك بيروح خوفي
وده وعد ومُلزم أنا بيه
مهما تكون يا حبيبي ظروفي
قلبك عمري ما هاجي عليه
أنا مكسب عمري إني قابلتك
غيرت في عيني الأيام
طمنتني ع الباقي في عمري
حققت لي كل الأحلام
أول ما عيونك دي بشوفها
مش بعرف أشوف غيرها خلاص
إنت هدية ربنا ليّ
إنت حبيبي وأغلى الناس
وبتحلى الدنيا في عيني
وأنا جنبك فما تبعدنيش
حُبك فعلاً بيخليني
أتمسك بالدنيا وأعيش
وفي قربك بيروح خوفي
وده وعد ومُلزم أنا بيه
مهما تكون يا حبيبي ظروفي
قلبك عمري ما هاجي عليه
الاتنين قلبهم كان بيدق مع كلمات الاغنيه وكل واحد فيهم كان نفسه التاني يفهم إحساسه 
يحيي وقف قدام مطعم كبير جدا علي النيل عباره عن سفينه كبيره ثابته في نص النيل بيركبوا مركب صغير عشان يوصلولها
وعد عيونها دمعت: استحاله اركب البتاعه دي واروح هناك انا مستعده مدوقش الاكل سنه بحالها بس مش هقعد في مكان المايه فيه من كل مكان
يحيي: طيب اهدي شويه في ايه
وعد بدموع: انا بخاف من البحر اووي بترعب من شكله
يحيى مسك أيدها بحب كبير وقربها لحضنه ومسح دموعها: ممكن تهدي شويه وتخلي عندك ثقه فيا طول مانتي معايا خليكي مطمنه انا هكون امانك متقلقيش
كلمت امانك كانت بالنسبه لوعد أن يحيي كده بيوعدها أنه هيكون معاها طول العمر 
وعد هديت نوعا ما وكلبشت في يحيي 
بعد نص ساعه
يحيي: وعد انا زهقت يلا الناس كلها بتتفرج علينا يلا بقي اطلعي
وعد: اول مره اسمع اسمي حلو كده
يحيي ابتسم: طيب يلا يا وعد
وعد: والله ما قادره هيغمي عليا وقلبي هيقف معلش يا يحيي روحني
يحيي شال وعد قدام الناس كلهم ومهمهوش حد وقاللها: غمضي عينك 
وعد: يحيي عشان خاطري ربنا يخليلك عيالك ويفرحك بيهم نزلني
يحيي: عيالي ؟؟! هما فين عيالي دول 
وعد بحب : هتجيبهم أن شاء الله
يحيي بص في عيونها وهو شايلها لسه : نفسي ....نفسي اوي اجيبهم وقال في سره...منك يا وعد 
وعد اتحرجت من نظراته اللي اول مره تكون جريئه كده عيونه علي شفايفها بجرأه كبيره 
وعد: ممكن تنزلني
يحيى: هنزلك بس هتركبي المركب دا دقيقتين بالضبط وننزل منه عالمطعم 
وعد ريحت علي ايده خالص وقالتله: انا بقي فيا حيل يا باشا 
يحيي نزلني وهو ميت من الضحك من طريقتي ببص لقيت راجل واقف بعربيه دره مشوي ريحتها تدوخ طلعت اجري عليه
ويحيي ورايا : وعد اقفي مينفعش تجري كده في الشارع
وعد: انت قلبت كده ليه بس مكنت حلو وأمور 
يحيي: أمور ؟؟!
وعد : بليز عاوزه دره مشوي
يحيى: طيب لما نتغدي
وعد: لا انا اكلها وتبقي كده جبرت
يحيى: انتي بتقولي ايه
وعد: يلا يلا بس تعالي معايا وسيبلي نفسك واوعدك هتحلف باليوم دا
يحيي ضحك علي طفولتها ومشي معاها
وعد اخدته وجابوا دره وبعدها جابوا فيشار وبعدها حمص الشام وكانت احلي قعده عالنيل ووعد ضحكت عليه ونسيته حكايه المطعم خالص 
____________يتبع.
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
انا عايزه راجل كده عاقل وناشف يبقي في ضهري مش انا اللي في ضهره ! راجل كلمته سيف ع رقبته مايرجعش فيها، راجل اتربي ع الاصول يعرف يصون بنات الناس، شايل مسئوليه نفسه وكبير مقامه وسط الناس، راجل عارف ان الخطوه الاولي لازم تبقي منه وان اللي معاه هانم تحط رجل ع رجل وترمي كل حاجه عليه وتبقي عارفه انه قدها !
راجل قادر يهد الدنيا عشاني، راجل بجد يا يحيي وللاسف متلاقيتش حواليا حد فيه المواصفات دي 
يحيي: طب وانتي هتستحملي عصبيته وكلمته اللي مبتنزلش هتستحملي تقلب مزاجه هتستحمليه وهو راجع من شغله وعفاريت الدنيا في وشه 
وعد : وانا روحت فين انا اللي هطبطب انا اللي هنسيه زعله وعصبيته انا اللي هنسيه همه وحزنه انا اللي هكون في ضهره انا هكونله أمه واخته ومراته وبنته وحبيبته وهو هيكونلي ابويا واخويا وجوزي وابني وحبيبي 
يحيي اتنهد: وبعدين يا بنت السيوفي
وعد بضحك : مش انت اللي سألتني يا ابن الديب 
يحيي: طيب شبعنا والحمد لله يلا نروح 
وعد : ههههههههههه طب والمطعم
يحيي ابتسم علي المجنونه اللي مش عارف حبها ازاي
.....ورد يا بيه
......ورد يا هانم 
......يا رب يخليلك المدام يا بيه خد ورده 
وعد: الله ورد يا ديب تعرف اني بموووت في الورد
يحيي: الورد دا اللي كان هيضيعك مني 
وعد : قلبك ابيض ....هاتي يا حلوه كل الورد اللي معاكي
.......كتير يا هانم خدي واحده كفايه
وعد: هاتي هاتي هو انا اللي هدفع
يحيي رفع حاجبه وبص لوعد
وعد : انت عارف اني علي فيض الكريم طلع طلع اللي معاك واديه للقمر دا 
يحيى طلع فلوس كتير واداهم للبنت وهو بيستحلف لوعد
........يا رب يكرمك يا بيه ويخليلك الهانم ولو متجوزتوش تتجوزوا ولو متجوزين تخلفوا ولو مخلفين تخلفوا تاني
يحيي ضحك : ولو متجوزين بس مش متجوزين ؟!
البنت حركت أيدها علي رأسها بتفكير :فزوره دي يا بيه عموما تتجوزوا تاني مفيش مشكله
يحيي ووعد ضحكوا من قلبهم وكان اليوم فعلا عمره ما هيتنسي 
واخيرا روحوا البيت 
يحيي طلع التليفون لوعد 
وعد صفرت: واااااااو ايش هاد والله بيهبل 
يحيي: انتي قلبتي تركي ليه
وعد: بعشقه يا اخي الله 
لا بجد قوللي ايه التليفون الحلو دا
صارف ومكلف حقيقي
يحيي بشك: انا كنت سامع أن حياتك كلها كانت في امريكا تقريبا
وعد بدلع: انت متابع بقي 
يحيي غير الموضوع: دي شريحه جديده هنركبها واسجلك رقمي 
وعد: طيب وشريحتي فين
يحيى بحزم: وعد شريحتك وتليفونك وكل السوشيال بتاعك انسيهم ابدأي حياه جديده كل حاجه فيها جديده اه وكمان خدي دا كارنيه الكليه الجديده بتاعك 
وعد مسكت الكارنيه: بس دي مش كليتي
يحيى : انا نقلت ورقك هتبقي في نفس الكليه اللي رحيل فيها 
وعد: بس يا يحيي ....
يحيي: مفيش بس انسي حياتك اللي كلها كانت غلط وابدأي علي نضيف
وعد: تفتكر ينفع
يحيى: طبعا ينفع بكره هتعرفي ناس جديده صاحبي اللي يحبك لشخصك مش اللي يعرفك عشان مصلحته زي ما عملتي قبل كده صاحبي اللي يقدرك مش اللي ينهشك في ضهرك صاحبي اللي يبقالك اخ قبل ما يكون صاحب فاهمه يا وعد 
وعد: فاهمه يا ديب .....اول حد عاوزه أكلمه قمر 
يحيي: توقعت انك هتقوللي حد تاني
وعد: قصدك احمد صاحبك
يحيى بعنف : متقوليش صاحبي هو اخوكي وبس 
وعد : لا يا ديب انتم صحاب وعشره عمر انت لسه بتقوللي صاحبي اللي يبقالك اخ قبل ما يكون صاحب وانت وأحمد طول عمركم اخوات علي فكره احمد كان حاكيلي عليك
يحيي اتعصب وقام وقف: وعد مش عاوز ولا كلمه
وعد: خلاص خلاص انا اسفه كلم قمر
يحيي كتب رقم قمر وسابها ودخل ياخد شاور ووقف تحت الدش رجع بالزمن لورا سنين عدت احمد السيوفي مكنش صاحب 
فعلا دا مش صاحب دا اكتر 
مكنش اخويا اكتر كمااان
ياالله دا اللي يومي مش بيعدي حلو الا لما اسمع صوته أو اشوفه 
دا نصي التاني اللي كل حاجه اتعودنا 
علشان تكمل نعملها  مع بعض 
صاحب الطفوله صديق العمر ازاي قدرت تخدعني كده ازاي كنت اعمي كده نهشت لحمي وضيعت اختي يا خساره
وعد: وحشتيني يا قمر وكمان رحيل وبابا يوسف وزين كلكم وحشتوني
قمر: وانتي كمان يا حبيبه قلبي  طمنيني عليكي وعلي يحيي
وعد: احنا زي الفل يا قشطه 
قمر ضحكت: ههههههههههه يا رب دايما يا حبيبتي صوتك فرحان ربنا يفرح قلوبكم دايما يا ولادي يا رب
وعد: ولادك بس يا ست قمر مكنش العشم
قمر : ليه انتي متعرفيش انك من ولادي يا حبيبتي يمكن ربنا عوضني بيكي بعد ايه الله يرحمها
وعد : طيب عفونا عنك هتيجوا امتي بقي هموت واشوفكم وتعمليلي محشي
قمر: هههههه محشي تاني انتي مش بتخرمي احنا بنجهز الشنط وبكره أن شاء الله هننزل القاهره هو يحيي فين يا حبيبتي
وعد: مش عارفه والله هشفهولك اهوه 
زين من ورا قمر: بت يا وعد طبق المحشي جاب اجلك من يومها مسمعناش عنك حاجه
قمر: ولد عيب كده مينفعش تقول لمرات اخوك بت
وعد: هههههه معلش يا قمر عيل وغلط سيبك منه 
وعد بتتكلم وفتحت الاوضه علي يحيي كان طالع من الحمام لافف الفوطه علي وسطه وبينشف شعره 
وعد فتحت الباب وشهقت ولسه هترجع يحيي شدها وقفل الباب
قمر: وعد انتي كويسه يا حبيبتي
وعد وهي مغمضه عيونها: لا اه اه يحيي قمر عوزاك 
يحيي همس في ودنها: طلعيلي هدوم علي زوقك 
اتكلم مع قمر وهو مستمتع بتوترها وخدودها اللي بقت زي الطماطم وبيتفرج عليها بتسليه
وعد بصعوبه حضرت تيشيرت ابيض وبنطلون بيتي اسود
يحيي قفل مع قمر وبلغته أنهم جايين بكره ولازم من بكره يروحوا الڤيلا ويبقوا كلهم مع بعض ويحيي عزمهم عالغدا في البيت الاول وبعدها كلهم يروحوا الڤيلا مع بعض
وعد حضرت الهدوم وسابتهم علي السرير واجيت تطلع يحيي مسكها من أيدها: وعد مالك 
وعد : احم مالي يعني انا كويسه 
قرصها من خدودها: اومال دول مالهم احمروا كده ليه
وعد: يحيي وسع بقي كده عاوزه اطلع برا 
يحيى: خايفه
وعد بلخبطه: من ايه...انا مبخافش.... ابعد بقي عن الباب
يحيى: طب اهدي اهدي هو انا خاطفك
وعد: ههههههههههه لا خالص وفتحت الباب وطلعت واخيرا نفسها رجعلها من تاني
يحيي ضحك علي توترها ولبس البنطلون بس وطلع ينام عالسرير
يحيى: وعد 
وعد: نعم 
يحيى: تصبحي علي خير
وعد: وانت من اهل الخير
ومسكت التيشيرت هو انا مطلعاه عشان كل يوم تنام بالمنظر دا
يحيى: انا طول عمري متعود انام كده مبعرفش البس حاجه وانا نايم بحس اني بتخنق اهوه احسن من نومك كل دقيقه تتقلبي وتضربي في خلق الله والله بخاف علي نفسي وانا نايم جمبك
وعد بحزن: والله يا يحيي مش بإيدي
يحيي كان نايم قام وسند ضهره عالسرير ومسك أيدها قعدها جمبه يحيى ؛لا دا في سبب بقي... عاوزه تحكي
وعد.: امممم جدا
يحيى: وانا تحت امرك
وعد بدموع: ماما ماتت وهي حضناني متخيل باب اوضتي اتفتح بالليل وماما دخلت اخدتني في حضنها كانت بتودعني بتشبعني منها ومن حضنها اللي عمري ما انساه كنت فرحانه اوي قمت الصبح ابوس فيها كالعاده وازغزها بس لاول مره متضحكش في وشي فضلت انده عليها بس خلاص كانت طلعت لربنا لحسن الحظ احمد
 كان في اجازه عندنا في أمريكا وكالعادة بابا مشغول في مأمورياته اللي مش بتخلص فضلت اصوت لحد ما احمد صحي كنت في صدمه... صدمه عمري ما كنت أتوقعها ابدا
تعرف لما بيموت حد غالي ع قلبك وانت مجرب الاحساس ده لما بتفوء من الصدمة الأولي انك خلاص مش هتشوفه تاني
بتحب تتكلم عليه و تحكي مع الناس عنه كتير جدا جدا
و عن تفاصيله المهمه جدا بنسبالك 
شويه تضحك وانت بتحكي عنه ف موقف كنتوا فيه سوا وفرحانين وفنص الضحكه عينك تدمع عشان افتكرت انه خلاص حاليا مش باقي منه غير روحه الغير مرئية اللي بتلف حواليك طول مانت فاكره ...وشويه تبكي بحرقة انه سابك لوحدك مهما كان حواليك العالم كله هتفضل حاسس بغربة من غيره .
أنا كنت بتكلم عن ماما كتير اوي تقريبا كل الناس كنت بكلمهم عن ماما حاولت ابعد عن كل حاجه واغير حياتي يمكن انسي 
كنت بحكي ليحيي وانا منهاره من العياط ببكي بوجع وكسره مره واحده يحيي من غير ولا كلمه شدني لحضنه اوووي وزاد من حضنه رفع وشي بحنان ومسح دموعي وقرب من شفايفي لاول مرة وعشنا في احساس غريب اول مره اعيشه
 نسيت نفسي في حضنه للصبح 
تاني يوم صحينا علي صوت خبط جامد عالباب. 
_____________يتبع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تاني يوم صحينا علي صوت خبط جامد عالباب
الصوت كان صعب جدا
كلبشت في ايد يحيي
يحيى: اهدي شويه انتي خايفه كده ليه
وعد: قلبي مقبوض متفتحش
يحيي: لازم اشوف مين بيخبط بالطريقه دي إلبسي حاجه تانيه ومتقلقيش كده وخليكي في الاوضه
صوت الخبط بيزيد اكتر يحيي مشي خطوتين ورجع تاني خدني في حضنه وسابني وراح يفتح
الحضن دا حسيته مختلف حضن غريب فيه احساس غريب 
يمكن قلوبنا حاسه ان دا اليوم اللي خايفين منه
قلبي كان مقبوض وبترعش مش عارفه ليه سحبت الاسدال بصعوبه ولبسته
يحيي فتح الباب وهو متعصب : في حد يخبط بالطريقه دي
احمد زق يحيي ودخل قعد عالكنبه بكبرياء وحط رجل علي رجل 
يحيي بغضب : انت حيوان
احمد مسك تليفونه ورن علي حد باب الشقه كان مفتوح دخل راجلين شايلين كيس كبير حطوه عالارض وأحمد شاورلهم يطلعوا
يحيي قرب من احمد وشده من قميصه وكان هيضربه بوكس احمد رفع أيده وصد الضربه 
يحيى: عاوز ايه وجاي ليه 
احمد بجمود:عاوز اختي هكون عاوز ايه انتقم منك مثلا
 يحيى: عاوز اختك اللي هي مراتي
احمد ضحك: ههههههههههه انت صدقت نفسك ولا ايه مشكلتك انك مش عارف ذكاء خصمك انا كنت واثق انك مش هتأذي وعد وكانت عيني عليكم دايما بس محبتش استعجل لحد ما اجيبلك كل حاجه تثبت براءه اختك مانت عشره عمري وفهمك برضوا
يحيى بتفكير: امممم فعلا نسيت انك ضابط مخابرات وممكن تضبط اي حاجه فمتتعبش نفسك وخد القرف دا واطلع برا
احمد: ما هو عشان كده قلت اصبر شويه امسك 
احمد حدف تليفون ليحيي
يحيي:ايه دا .....مش دا تليفون آيه
احمد: مضبوط 
احمد اتحرك وطلع أله حاده صغيره وقطع الكيس كان في شاب متربط بحبل ومضروب جامد في كل جسمه وبؤه ملزوق بالبولستر وملامحه مش باينه من الدم اللي علي وشه
احمد زقه برجله واتكلم
 ..الكلب دا يبقي مدرس اختك في المدرسه هكر تليفونها واخد كل صورها وبدء يتنحنح لها ويتسهوك عشان يخليها تحبه للاسف مرعاش أنه مدرس والمفروض يكون قدوه لا دا بيتحرش بالبنات ويهددهم وعشان اختك متربيه عملتله بلوك وهددته أنها تفضحه قدام المدرسه كلها يسكت لا ابدا ...ورفع أيده وضربه بوكس في وشه.....يسيبها في حالها لا ميصحش جاب كل صورها وركبها علي حاجات قذره شبهه ابن ال### دا وضربه برجله في بطنه 
بعتلها صورها اللي اتصدمت لما شافتها وانهارت وللاسف خافت تتكلم مع حد 
 فيكم ما هي عيله لسه ١٨سنه تفكيرها محدود ولا اقول لك ياما اكبر منها ومعندهمش تفكير اصلا
في اليوم اللي شفتنا فيه كنت قاعد في شقتي والباب خبط قمت افتح
احمد بقلق: آيه خير في حاجه انتي كويسه
آيه : لا يا أبيه مش كويسه خالص
أنا في مشكله ومفيش حد هيساعدني غيرك 
أحمد: طيب انا مش هينفع ادخلك وعد مش هنا ثواني هلبس وننزل
احمد آيه يعتبر شافها من اول يوم اتولدت فيه كان دايما لما بيروح لاحمد ايه بتطلع تسلم عليه ويفضل يلعب معاها وهي صغيره كانت بتتنطتت علي رجله وكانت بتعتبره ذي يحيي بالضبط علي عكس رحيل اللي تقريبا مشفهاش غير مره او اتنين 
آيه تليفونها رن وقت ما احمد دخل يغير هدومه 
آيه: نعم عاوز ايه
المدرس: عاوزك حالا تجيلي شقتي والا صورك كلها هرفعها عالنت وشوفي بقي ابوكي واخواتك وكل اللي يعرفك هيعملوا ايه ممكن يموتوكي ممكن يتبروا منك انا سامع أن عيلتك اصلهم صعايده
أنا كنت في الوقت دا بلبس بسرعه 
طلعت علي كلمه آيه
آيه: انا اهون عليا اموت ولا تلمس شعره مني واجيب العار لاهلي انت حيوان
احمد: آيه؟ في ايه تعالي 
ايه نزلت تجري وانا وراها لسه بمسكها اجيت عربيه خبطتها ذي ما حضرتك شفت واخر كلمه قالتها : انا والله معملتش حاجه انا خايفه يا أبيه صدقني انا مظلومه
كانت خايفه منكم ياديب وخايفه عليكم 
يحيي رجله مش شيلاه قعد علي اقرب كرسي بحزن ودموعه نزلت غصب عنه 
احمد جاب تليفون آيه وفتحه : التليفون دا كان جنبها وقت الحادثه اخدته وفتحته وشوفت كل المحادثات اللي تبرأ اختك شوف شوف يا ديب واتفرج
يحيى: بس انا شفتك وانت بتزوقها عالعربيه
احمد: انت شفت اللي عاوز تصدقه 
يحيي : يعني ايه يعني ايييييييييه انا غبي غبي موت اختي يا كلب موت عيله بسبب مرضك و نزل ضرب في المدرس بكل قوته ضرب ضرب ضرب لحد ما المدرس أغمي عليه 
احمد شاور للرجاله تشيله: ودوه عالمخزن
يحيي كان منهار معقول أخته خافت تحكيله وراحت لصاحبه معقول مقدرش يحتويها طب ازاي انا اخواتي دايما بعتبرهم بناتي مسك التليفون وشاف كل الرسايل شاف الصور شاف التهديد وحلف أن جزاءه لازم يكون الموت ذي ما موت أخته بس موته هيكون علي ايد يحيي الديب 
احمد قرب منه وحط أيده علي كتفه : يا خساره يا صاحبي كان نفسي تثق فيا اكتر من كده لو كنت بس فكرت تتعب نفسك شويه مكنش كل دا حصل
يحيي : احمد انااا....
احمد: انت ايه معدش فيها كلام
انا عاوز اختي وكل واحد مننا هيمشي في طريقه 
يحيى: بس انت صاحب عمري مش هسيبك ابدا يا بن السيوفي 
احمد : ههههههههههه كنت صاحبك بس خلاص 
وعد يا وعددددددد
وعد كانت في الاوضه وسامعه كل حاجه لما احمد نده طلعت اترمت في حضنه
احمد: انتي كويسه يا حبيبتي أنا جيت اخدك معايا يلا يا روحي
يحيي: احمد انا بجد مش لاقي كلام ..
احمد : الكلام خلص يلا يا وعد جهزي نفسك
وعد: احمد ...أ.
احمد بحزم: وعد يلا
يحيي شد وعد وراه: بس وعد مراتي ومش هسيبها يمكن اللي حصل دا عشان يكون بنا رابط يا اخي يفضل دايما بينا
احمد: ههههههههههه مش بقوللك شكلك ناسي اني ضابط مخابرات الملايه اللي انت ورتهالي انا اتأكدت أن الدم اللي عليها كان لون مش اكتر للاسف كنت واثق فيك انك مش هتأذيها لاني عارف طبعك
وعد كانت فرحانه جدا لما سمعت كده وفهمت يحيي ليه مكنش حابب ييجي جمبها
الباب كان مفتوح ودخل راجل شكله وقور وسقف بإيده: براڤو عليك يا احمد اثبتلي انك ابني بجد ومش داخل المخابرات عشان ابوك
وعد وأحمد: باااباااا
احمد اتجاهل كلامه: يلا يا وعد
يحيي: وعد مش هتمشي 
السيوفي: حق اختك وخده بنفسك لو مش عارف سيبنا واحنا نتصرف بنتي بقاللها ١٥ يوم مش في بيتها اظن كفايه اووي كده اخوها للاسف رضي علي نفسه أخته تبات برا بيتها تبات مع واحد غريب الله اعلم كان بيعمل فيها ايه حط رأسه عالمخده وقدر ينام واخته مع واحد غريب
هنا وصلوا عيله يحيي ووقفوا يسمعوا وهما في حاله صدمه
وعد: ههههههههههه ههههههههههه تصدق انا صدقتك فعلا طب وحضرتك سيبتني ليه ١٥ يوم مع واحد غريب 
السيوفي لسه هيرد وعد رفعت أيدها : لا ارد انا بالنيابه عنك معلش يا بنتي كان عندي مأموريه مكنتش فاضي 
هرد عليك انا بقي : وانت من امتي فاضي اوووه سوري قصدي حضرتك من امتي فاضي من امتي كنت موجود في حياتنا طب اخويا ومسكتش لحد ما جاب دليل براءته حضرتك عملت ايه
حضرتك خلصت مأموريتك وبعدها فكرت تسأل عيالي فين اممم يا تري راحوا فين عيشين ولا ميتين مش هيفرق كتير انا شفت في الكام يوم حب من الناس دول في حياتي مشوفتهوش
عيوني نزلت علي عيله يحيي
قمر اعتبرتها ماما حسستني احساس بعمري كله احساس الام اللي افتقدته بحنيتها وطيبتها 
رحيل اختي اللي مش من دمي وافديها بعمري
بابا يوسف الاب اللي واقف مع ولاده ومش سايب مراته عارف تفاصيل يوم ولاده اكتر منهم بيخاف عليهم وبيوفرلهم كل اللي محتاجينه وهو في حياتهم موجود معاهم
زين اخويا اللي مجرد ما احتاجه واثقه اني هلاقيه 
أما يحيي فهو جوزي جوزي يا بابا يمكن ينسيني حياتي القديمه ويخليني وسط الناس الحلوه دول يعيشني حياه بجد مش حياه بعافر فيها لوحدي
السيوفي قرب منها ومسكها من شعرها : الظاهر اني دلعتك زياده عن اللزوم
يحيي مسك أيده: لا عندك متنساش أنها مراتي ومش هسمح لحد يأذيها ابدا
السيوفي: ههه لا ضحكتني انت فاكر أن بنت السيوفي تتجوز جوازه ذي دي انت عارف الناس ممكن يقولوا ايه
احمد: اه الناس انت عامل الشو دا عشان خايف من الناس 
_______________يتبع 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
السيوفي قرب منها ومسكها من شعرها : الظاهر اني دلعتك زياده عن اللزوم
وعد: يا بابا حضرتك ولا دلعتني ولا حتي شديت عليا ذي كل الابهات حضرتك مش موجود اصلا لا عمرك زعقتلي علي غلطه عملتها ولا حتي عمرك كافئتني علي حاجه كويسه عملتها
كان لسه هيضربها
يحيي مسك أيده: لا عندك متنساش أنها مراتي ومش هسمح لحد يأذيها ابدا
السيوفي: ههه لا ضحكتني انت فاكر أن بنت السيوفي تتجوز جوازه ذي دي انت عارف الناس ممكن يقولوا ايه
احمد: اه الناس انت عامل الشو دا عشان خايف من الناس بس
 امممم كلام الناس ...ازاي سياده اللواء ميعملش فرح لبنته ازاي الفرح ميحضرش فيه كبار الدوله اهم حاجه عندك نفسك وبس 
السيوفي قرب من احمد ابنه وكان هيضربه
وهنا ادخل ابو يحيي
يوسف: وحدوا الله يا جماعه وانت يا سياده اللواء ابنك ضابط مش عيل صغير عشان تمد ايدك عليه اتفضلوا اقعدوا الأمور متتحلش كده اتفضلوا اتفضلوا
يوسف شاور لقمر تاخد وعد ورحيل وتدخل
السيوفي وأحمد ويحيي ويوسف وزين قعدوا 
السيوفي كان قاعد حاطط رجل علي رجل بتكبر وبينفخ دخان سيجار غالي جدا 
يوسف : الاول صلوا على النبي
الكل: اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين
احنا كلنا سمعنا اللي حصل وعرفنا الحقيقه المستخبيه عن الكل وانا اقسملك بالله مكنت اعرف اي حاجه عن اللي سمعته
ملحوظه أهل يحيي وصلوا لما السيوفي كان بيقول ليحيي عاوز بنتي يعني ميعرفش اي حاجه عن موضوع آيه بنته والموضوع دا كده اتقفل يعني هو دلوقتي بيتكلم عن جواز يحيي من وعد اللي مش عارفين سببه
السيوفي: متعرفش أن ابنك خاطف بنتي
يحيي بجمود: وعد مراتي علي سنه الله ورسوله
احمد: متقولش مراتك بس 
يحيى: لا مراتي غصب عن أي حد
يوسف : بس انتم الاتنين هو انتم عيال ولا ايه ليه دخلتم الشيطان بينكم بالشكل دا طول عمركم اخوات وصحاب طول عمري شايفكم مع بعض ايه اللي حصل لكل دا انا مش فاهم حاجه يحيي طول عمره في ضهر احمد والعكس 
السيوفي كان لسه هيتكلم وينتقض تربيه يوسف لأولاده ويتكبر عليه
احمد اتكلم وقاطعه : مفيش اي حاجه يا عمي دا سوء تفاهم بيني وبين يحيي وهو معرفش ينتقم غير بالطريقه دي قال يخطف اختي ويبقي كده كسر عيني
يحيي لسه هيتكلم يوسف قاطعه: يحيي اسكت وحسابك معايا بعدين 
اللي انت عملته دا تضيع فيها رقاب نسيت أننا صعايده ولا ايه ترضي يتعمل في واحده من اخواتك كده ترضهالها يا بن الديب
يحيي بعصبيه : انا معملتش حاجه غلط انا حتي مرضيتش ائذيها ولما حبيت  اخطفها اتجوزتها عشان ما يبقاش حرام عليا
السيوفي: طلق بنتي 
في الاوضه
قمر اخده وعد في حضنها
رحيل: اهدي بقي يا وعد عشان خاطري
قمر بتطبطب عليها : خلاص بقي يا دودو أن شاء الله خير يمكن ربنا عاوزلك الخير يا حبيبتي
وعد بشهقات : انا مش عاوزه امشي انا عاوزه افضل معاكم 
قمر بمكر: يا حبيبتي لو عاوزه تفضلي معانا دي سهله ابقي تعالي كل يوم او احنا نجيلك سهله ولا انتي قصدك مش عاوزه تطلقي من يحيي
 سمعت كلمه تطلقي وقلبي اتقبض هو انا فعلا عاوزه عيله يحيي ولا عاوزه يحيي نفسه عاوزه افضل في حضن قمر اللي حسيته حضن ماما ولا عاوزه حضن يحيي اللي حسيت اني لاقيه نفسي فيه مليون سؤال في دماغي بس الاجابه واحده انا مش عاوزه اسيبهم
رحيل : سرحتي في ايه يا وعد في ابيه يحيي صح
وعد: انا عوزاكم انتم يا قمر عاوزه الامان اللي لقيته معاكم مش الامان اللي بابا مفكر أنه موفره بفلوسه ونفوذه
اتنهدت وانا بفكر في كل اللي حصل 
الامان يا قمر الامان يا رحيل  الامان مش فسح وهدايا ومصاريف ولا  الكلام والوعود !! الامان اكبر من كل دا بكتير وفي نفس الوقت ابسط من كل دا .. الامان هو اني ابقي عارفه ان في شخص في حياتي هيفضل موجود وانه جمبي وقت محتاجه هتلاقي جنبي سند و امان ليا وانا ف أسوء حالاتي و وقت مختلف معاه نتكلم وانا عارفه انه مش هيفهمني غلط وان مهما وصل الخلاف بينا ابقي عارفه انه مش هيجرحني بكلامه لان في الاخر دا مجرد خلاف وهيروح لحاله انما احنا مكملين .. الامان انك متبقاش خايف وانت بتقول اللي جواك .. الامان انك متحسش انك علاقتكم ببعض علي كف عفريت لأ دا انت تبقي متأكد ان لو الدنيا كلها اتجمعت علي انكم متكملوش انتوا تكملوا غصب عن اي حد .. الامان انك تكون قاعد ومطمن وعارف انه هيدافع عنك لو وسط مليون واحد غلطوا في حقك .. الامان هو نظره عين منه وكأنه بيقولك انا هنا ،، انا موجود عشانك ،، انا فاهمك صح ،، والاهم من كل دا انا مش ممكن اخذلك 
فاهميني اللي جوايا واصلكم
رحيل بتنهيده : فاهمين 
قمر مشت أيدها علي رأسي : مش يمكن ربنا هيبعدكم عشان يقربكم صح 
وعد: يعني ايه
قمر: هقوللك ...الطريقه اللي يحيي اتجوزك بيها كانت غلط من الاول انا معرفش التفاصيل بس انتي كنتي مجبره لا بايدك توافقي ولا كان بايدك ترفضي نمتي وصحيتي لقيتي نفسك في مكان مع واحد بيقوللك انا جوزك وانتي مجبره تعيشي معايا مفيش حد غيره قدامك طبيعي هتتعلقي بيه ماهو مفيش غيره اي كلمه منه هتحسسك اجمل احساس قلبك وعقلك من مجرد بسمه هيقولولك بس هو دا اللي انا عوزاه مفيش غيره في قلبي لكن لما يكون ليكي فرصه للاختيار ممكن ساعتها تشوفي الأمور بصوره تانيه لا مش هو دا اللي طول عمري بحلم بيه مش هو دا اللي اتمنيته مش هو دا اللي هكمل حياتي معاه ساعتها هيكون في ايدك تختاري الصح تحكمي قلبك وعقلك فهماني يا حبيبتي 
وعد بدموع : فهماكي بس انا مش هوائيه انا واثقه في قراري
قمر: يبقي تبعدي شويه وتشوفي قلبك وقدرك مخبيلك ايه انا ممكن مقولكيش كل الكلام دا بس انا بعتبرك بنتي وهتفضلي بنتي اللي ربنا بعتهالي هديه قومي يا حبيبتي إلبسي وسلمي امرك لرب الكون
وعد بدموع: اوعديني متسبنيش 
قمر: عمري ما اسيبك ابدا في حد يسيب حته منه
رحيل : بس انا مش هينفع اخليكي تمشي كفايه آيه حرام عليكم بقي انا تعبت كل لما اتعلق بحد يمشي ليه
وعد قربت منها ومسحت دموعها: متخافيش لو الدنيا كلها بعدتني عنكم مش هسيبكم صدقيني انا مش هتلاقي حد زيكم ابدا واطمني احنا بقينا في نفس الكليه وهنشوف بعض علي طول 
رحيل بفرحه : بجد
وعد: امممم يحيي قدملي معاكي في نفس الكليه
عند يحيي
يوسف : خلاص بقي يا يحيي 
يحيي: قلت لا وعد مش هتمشي 
احمد: متخلنيش اخسرك اكتر من كده
وبعد شويه شد وجذب 
وعد : انا جاهزه يلا نمشي
الجمله دي كانت كفيله تقطع قلب يحيي وتكسره مليون حته جمله فيها فراق وعذاب لقلب يحيي اللي كان مستعد يبيع الدنيا كلها ويشتري وعد 
........... يتبع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
وعد : انا جاهزه يلا نمشي
الجمله دي كانت كفيله تقطع قلب يحيي وتكسره مليون حته جمله فيها فراق وعذاب لقلب يحيي اللي كان مستعد يبيع الدنيا كلها ويشتري وعد
يحيى اتصدم صدمه عمره للدرجه دي مصدقتي يا وعد كنتي مستنيه ابوكي واخوكي كل اللي حسيته معاكي وهم كل شعور حسيته نحيتك كدب معقول 
كلمه وعد كانت صاعقه ...صاعقه نزلت علي يحيي زلزلت حياته كل الهوا اللي في البيت بيتسحب فتح زرار القميص ولسه حاسس بالخنقه خلاص الاكسچين كله خلص لازم يقوم يجدد الهوا محتاج يتنفس هواء من غير وعد هيتخنق لو فضل في المكان دا ثانيه كمان
وعد : يحيي انا....
يحيي زق وعد من قدامه مش طايق يشوفها مش عاوز يعشم نفسه اكتر من كده مش عاوز يتكسر اكتر من كده ريحتها ونفسها في المكان خانقه جدا ساب البيت كله واخد عربيته ومشي ...بعد ...بعد علي اد ما قدر كأن حد بيجري وراه بعد وهو بيلوم نفسه أنه اتعلق بيها أتمناها تكون مراته بجد قدام ربنا وقدام الناس
وعد بدموع : انا مش فاهمه في ايه يا قمر يا رحيل في ايه
السيوفي قام وقف وبص لاحمد: يلا ورايا عن اذنكم 
احمد وقف وأخد وعد في حضنه ووعد منهاره من العياط: اهدي خلاص كله هيتحل 
وعد دخلت لقمر : قمر يا ريتني ما سمعت كلامك يحيي فهم غلط فهم اني عاوزه اسيبه
قمر بدموع: يا حبيبتي اهدي اكيد هو مش عارف انتي وافقتي ترجعي بيتك ليه هو اتصدم ومتقلقيش انا هفهمه كل حاجه اهدي وسلمي امرك لله 
وعد: بجد يا قمر يعني هو هيسمعك 
قمر: اكيد يا حبيبتي خلي بالك من نفسك انتي بس وزي ما قلتلك انا موجوده دايما معاكي
وعد هزت راسها وهي بتعيط ومشيت 
يحيي راكن عربيته في مكان هادئ عالنيل وواقف بيشوط الرمل برجله وبيلعن نفسه مليون مره أنه دخلها حياته من الاول 
ونقول عدي اسبوع  .
وعد يوميا بتتصل بيحيي ويحيي مش بيرد عليها
يحيي راح شقتهم بالليل حاول ينام بس كل مكان كان بيفكره بوعد ريحتها كانت في البيت كله كل هدومها وبرفانتها سيباهم مأخدتش اي حاجه منهم باعت كل حاجه ورمتها وراها حاول ينام عالسرير معرفش ينام من غير حضنها اللي اتعود عليه معرفش ينام في الاوضه كلها حاول ينام عالكنبه بس للاسف ريحتها مغرقاها كل أوقاتهم مع بعض في الكام يوم دول شايفهم قدامه قرر أنه لازم ميرجعش هنا تاني ابدا قفل الشقه باوجاعها وزكرياتها رجع الڤيلا عند عيلته 
وعد رجعت منهارة مش هتعرف تعيش من غير يحيي لعنت نفسها انها سمعت كلام قمر يا ريتني فضلت يا ريتني مقتنعتش بكلامها
من ساعه ما رجعت وانا مكنتش بخرج من اوضتى ،
مكنتش بقابل حد ، الايام بتمر بس كل حاجه بينا كانت
مكمله جوايا ، جوايا انا وبس . اخويا احمد في يوم جه و دخلى الاوضه ، قعد قدامى على السرير وانا نايمه و فضل باصصلى ، قلتله ؛ انا مش عايزه اصعب على حد ، و عيطت ،انا وأحمد سرنا كله مع بعض عمرنا ما عرفنا نخبي علي بعض حاجه
  هو مبيعرفش يقول كلام حلو ، بس حضنى ،
قالى تصعبى عليا ليه يا هبله هو اللي يصعب عليا عشان
خسر اجمل قلب فى الدنيا ..
كنت ماسكه فى التيشرت بتاعه بقبضه ايدى ، حضنه ليا الرحمه ال ربنا بعتهالى عشان يهون عليا .
أنا مقلتلهوش اني حبيت يحيي بس هو بيفهمني من غير ما اتكلم 
احمد هز رأسه بابتسامه: حبيتيه؟!
مكنتش لاقيه رد علي احمد عمري مخبيت عنه حاجه بس هقولله ايه حبيت اللي خطفني زي الافلام الهندي 
احمد: امممم سرحتي في ايه يا قطه
ابتسمت لما سمعت كلمه قطه وافتكرت كلمه يحيي ليا وهو بيقول لي: جدعه يا قطه بتعرفي تخربشي 
ابتسمت تلقائيا
احمد : لا دا الموضوع كبير بقي نجيب اتنين بيتزا ونقعد نحكي زي زمان انا واقع من الجوع
وعد بدموع: حاضر هحكيلك كل حاجه
وفعلا وعد حكيت كل حاجه لاحمد بكل تفاصيلها وريأكشناتها
احمد : فالحه ياختي وطالعه منشكحه انا جاهزه يلا نمشي
بس اقولك يحيي حبك فعلا واللي بيحب بيسامح انا اه مش طايقه ويمكن علاقتنا مش هترجع زي الاول بس انا طول عمري بتمنالك يحيي هو الراجل اللي هيبقالك ضهر وسند بجد ويعوضك عن كل حاجه وحشه عشتيها 
يحيي كان رافض تماما انك تمشي بس بسبب غبائك صدمتيه صدمه عمره يلا يستاهل يشرب بقي
وعد: متقولش كده هو ميستاهلش غير كل حاجه حلوه
احمد : بت اضبطي الكلام 
وعد ابتسمت وأحمد اخدها
 في حضنه وطبطب عليها بحنان
قمر كانت بتكلم وعد كل يوم
وحاولت تتكلم مع يحيي بدل المره عشره بس للاسف يحيي كان منعزل عنهم تماما مبيرجعش ينام غير الصبح وهما نايمين تقريبا بيرتاح ساعتين بس ويروح شركته النوم طول الاسبوع دا مشافش عيونه
قمر رايحه جايه في الاوضه بنرفزه
يوسف : متقعدي بقي خيلتيني
قمر: ابني هيروح مني ابني كل يوم في النازل احنا هنسيبه يضيع مننا ولا ايه
يوسف: مش انتي حاولتي تتكلمي معاه وهو رفض هنعمل ايه بس
قمر بدموع: انا السبب انا السبب في كل دا انا اللي قولتلها لما تبعدوا هتقربوا صح ولو ربنا رايد تتجمعوا هتتجمعوا يا ريتني قلتلها تفضل معاه ولا شوفتهم بيدبلوا هما الاتنين يوم ورا يوم
يوسف:طيب اهدي وهنتكلم معاه 
قمر: مش ههدي ابدا لازم استناه لما يرجع واحكيله اللي حصل
يوسف: ابنك ملوش مواعيد 
قمر: هفضل صاحيه لو مش هنام العمر كله
وفعلا قمر فضلت صاحيه طول الليل لحد ما يحيي رجع اول ما حسيت أنه دخل اوضته راحت وخبطت عليه
يحيي كان بيغير هدومه لما سمع الخبط اتنفس بغضب : اتفضل
قمر دخلت بابتسامه: ازيك يا حبيبي
يحيي ابتسم وباس دماغها: الحمد لله يا ست الكل ايه اللي مصحيكي
قمر: مستنياك يا حبيبي اطمن عليك
يحيى: ربنا يخليكي ليا يا رب
قمر: ويخليك ليا يا حبيبي تعالي اقعد نتكلم شويه
يحيي : ارجوكي بلاش كلام في الموضوع دا انا اللي فيا مكفيني وحاولي تنسيها انا كمان نسيتها
قمر: طيب اقعد بس تعالي حط راسك علي رجلي ولا كبرت عليا
يحيي نام على رجلها: عمري ما اكبر عليكي ابدا يا ٱمي
قمر بتمشي أيدها في شعر يحيي: انا عارفه انك حبيتها بس بطريقه غلط 
يحيى: صدقيني اي كلام هتقوليه انا عارف انك هتقوليه عشان تحسني شكلها قدامي 
قمر: اقسملك بالله يا بن قلبي انا اللي عملت كل دا انا اللي كان نفسي تبدأوا صح
يحيي بلع ريقه بغصه: عرفي بابا أن هخطب الاسبوع الجاي
____________يتبع 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
يحيي بلع ريقه بغصه: عرفي بابا أن هخطب الاسبوع الجاي
الصوت عالي بين قمر ويحيي وكل اللي في البيت صحي من النوم
يوسف: في ايه يا يحيي ازاي تعلي صوتك علي امك كده انت اتجننت ولا ايه
يحيى:لو سمحت يا بابا انا مش عاوز حد يدخل في حياتي سيبوني في حالي بقي سيبوني في حالي طول عمركم عاوزني اتجوز واهوه الوقت سمح وهعمل اللي انتم عاوزينه قمر بتعارضني ليه مش فاهم كلكم معترضين ليه فهموني
رحيل بصدمه: تتجوز ؟!
زين: تتجوز غير وعد؟!
يوسف : انت اكيد مجنون بتعارض قلبك ليه امك وقالتلك أنها هي اللي قالت للبنت تبعد وتبدأوا حياتكم صح مش مصدقها ليه ومش مصدق قلبك كمان ليه لما روحنا الصعيد ولقيناك هناك وقلتلنا انك اتجوزت برغم الظروف اللي كنا فيها إلا أننا كنا طايرين من الفرحه أن ربنا هداك وهتفتح بيت وحالك هيتعدل يومها سألتك حصل ازاي وامتي كدبت عليا ساعتها وقولتلي أنها بتمر بحاله نفسيه وكانت علي وشك الجنان وكان لازم تقف جنبها عشان ابوها وأخوها مسافرين ومحدش جمبها يومها طلعت البنت مجنونه 
 استرجلتك جدا وقلت انا مخلف راجل يعتمد عليه بس خيبت ظني فيك طلعت خاطف وليه زي اخواتك عشان اوهام في دماغك 
من غير كلام كتير كلنا حبينا البنت دي واعتبرناها مننا وموافقين انك تتجوزها وتنسوا اللي فات بقي وابدأوا حياه جديده بسلام 
يحيي: بس انا مش هتجوزها انا بحب واحده تانيه من زمان واعملوا حسابكم الخطوبه الخميس الجاي 
قمر بتبكي: صدقني هتندم وعد متتعوضش ابدا وعد بنت بريئه محتاجه حد يضمها ويحس بيها وكان نفسها انك تكون امانها
رحيل: يا أبيه وعد بتحبك 
يحيى: خلص الكلام عن اذنكم
يوسف طبطب علي قمر ورحيل: سيبوه يجرب ويختار بنفسه انا واثق أنه بيحبها بس كرامته ونشفان راسه هو اللي مسيطر عليه هيجيله يوم ويفوق بس يا رب يفوق قبل فوات الاوان 
يحيي ركب عربيته ورجله اخدته علي شقتهم هي معدتش شقته لوحده معدش قادر يدخلها من غيرها بيكابر نفسه فتح الباب ودخل شم ريحتها واتنفس بخنقه في صدره دخل عالمطبخ يعمل كوبايه نسكافيه افتكرها وهي بتعملها بحب وفرحانه سرح بخياله
وعد راحت المطبخ وحضرت احلي كوبيتين نسكافيه وعملت على الوش قلب
اخدت المجين ودخلت ليحيي
وعد : اتفضل 
بصلي وابتسم : شكرا شكله حلو
وعد: انا بعون الله احسن واحده في مصر تعمل نسكافيه دوق كده دوووق امممممم الله الله الله تسلم ايدي والله ياااااااه ربنا يسامحك يا شيخ حارمني منه من يوم مخطفتني
يحيي شنق وهو بيشرب: من يوم مخطفتك هو انتي كده مخطوفه دا نتي اخر دلع اهوه مخطوفه دي تقوليها لو انا بعذبك طول اليوم
وعد بتفكير :امممم عندك حق عموما انا حبيت الخطف لو هفضل معاكم 
رجع من سرحانه: كدابه كدابه 
ولع سيجاره ونفخها بخنقه بس برضوا سرح فيها تاني 
وعد: يا نهااار انت بتشرب سجاير يا يحيي كده غلط عليك وشديت السيجاره رميتها  وبعدين انت لسه صاحي كده غلط عليك
رمي السيجاره بخنقه اوووف بقي سيبيني في حالي لازم انساكي 
النهار كان طلع اخد دش وغير هدومه وراح عالشركه 
عند وعد
رحيل اتصلت بيها وحكيت لها كل اللي حصل
وعد منهاره من العياط
احمد دخل عليها: يخرب بيت ام بوزك انتي بقيتي عكننه اووي الله ينتقم منك يا يحيي يا بن قمر 
وعد : بس متدعيش عليه
احمد بيقلدها: بس متدعيش عليه ابو شكلك بت انتي هتفضلي كده ولا ايه الاجازه بتاعتك هتخلص بكره وانا كمان الاسبوع الجاي رايح مأموريه
وعد عيطت اكتر: انت كمان هتسيبتي
احمد قرب منها بحنان: عمري مهسيبك ابدا انا دايما معاكي 
وعد: كلكم بتقولوا كده ماما طول عمرها بتقوللي مش هسيبك ابدا وسابتني لوحدي وبابا طول عمره سايبني اصلا لما بدأت اعيش والاقي حد يحبني ويفضل معايا بجد وعمره مهيسبني ظهر في حياتي وبعدها سابني وخلي اللي اتعلقت بيه سابني وانت دلوقت هتسيبني عارف انا نفسي اموت اووي انا بجد تعبت حياتي ملهاش اي لزمه يا رب اموت
احمد قرب منها وهو بيملس علي شعرها : بعد الشر عنك اوعي تقوللي كده انا من غيرك اموت انتي اختي وامي وكل دنيتي 
احمد قدر يهدي وعد وضحكها
احمد: يلا قومي ننزل نخرج شويه
وعد: هنروح فين
احمد: هتعزميني عالغدا 
وعد:انا اللي هعزم دانتا داخل علي طمع بقي
احمد : مش لو كنتي الاخت المثاليه كنتي اتعلمتي الطبيخ بدل اكل داده زينب اللي ملوش طعم دا وغمز لوعد
وعد: ههههههههههه اه والله اكلها ميتاكلش مشوفتش المحشي بتاع قمر ألهووووي  أجدعان حاجه وهم
داده زينب من وراهم: انا اكلي وحش يا ولاد كتر خيركم دانا طول عمري بعملكم احسن اكل 
احمد ووعد قربوا منها وضحكوا: هههههههه احنا منقدرش نقول كده
احمد: احنا عارفين انك واقفه عشان كده بنهزر معاكي
داده زينب: ربنا يسعدكم يا ولاد انتم ولادي اللي مخلفتهمش المهم عندي ضحكتكم دي ربنا ميحرمكم منها 
قولولي اعملكم ايه عالغدا
احمد: لا شكرا يا داده احنا هنتغدي برا لو عاوزه تروحي اتفضلي 
داده زينب: ماشي يا حبايبي عن اذنكم
احمد نزل هو ووعد اتغدوا ووعد حكيت كل حاجه لاحمد وان يحيي هيخطب وأحمد وعدها أنه هيتصرف ويخلي يحيي ينطق بالزوق أو بالعافيه ودخلوا مول كبير وجابوا حاجات كتير ليهم وبالأخص وعد عشان كليتها خلاص هتبدا من بكره 
احمد: كفايه بقي يلا نروح
وعد: شويه كمان بليييييز 
احمد: لا كفايه كده 
تليفون احمد رن 
احمد؛ ايوه ...إيه....متأكد ....طيب ثواني واكون عندك
وعد: في ايه
احمد: مشكله في الجهاز ولازم اروح حالا
تعالي بسرعه اوصلك
وعد: لا لو مستعجل روح انت وانا هطلب اوبر
احمد: طيب يلا اطلبيه بسرعه قبل ما امشي بسرعه يا وعد
فعلا اوبر وصل ووعد ركبت 
احمد اخد عربيته وساق بأقصي سرعه طلع المخزن اللي فيه المدرس
يحيي راح عالمخزن وضرب الأمن بعنف ودخل للمدرس 
المدرس كان مضروب ومش باين من ملامحه حاجه خالص 
يحيي شد كرسي وقعد قدامه والمدرس في حاله خوف وهلع 
المدرس : ارجوكم فكوني انا معملتش حاجه والله معملت حاجه 
يحيي قرب منه وهو عيونه متغطيه بشريط اسود وهمس في ودنه: كل دا ومعملتش حاجه يا كلب يا بن ال**** عارف انا هعمل فيك ايه انا هقطع من جسمك قدام عينيك يحيي طلع من جيبه ولاعه صغيره وحط شويه بنزين علي رجله وولع فيها ولواله دراعه وراه كسره 
المدرس بيصوت وبيستنجد بأي حد 
يحيي: انت لعبت مع الناس الغلط طالما انت متعرفش مين هي عيله الديب استحمل
المدرس وهو بيتوجع: ارجوك ارحمني 
يحيي: وانت مرحمتش اختي ورحمت البنات اللي كنت بتهددهم ليه ليه قوللي 
المدرس رجليه كلها اتحرقت والنار هتطلع علي بقيت رجله 
هنا احمد وصل ودخل جري علي يحيي زقه جامد: انت غبي غبي يا جدع انت هتودي نفسك في داهيه قلتلك انا هتصرف
يحيى: وانا هستناك تتصرف مش هعرف اجيب حق اختي
احمد نده عالحرس: خدوه مضوه عالورق وارموه قدام اي مستشفى
يحيي : ورق ايه انا لازم اموته بإيدي ذي ما موت اختي 
احمد : متبقاش متهور كده دايما 
هو كده خلاص معدش هيبقالله في الجنس اللطيف اصلا وكمان مضي علي ورق يوديه في ستين داهيه لو عمل اي حاجه تاني دا لو قدر يعمل اصلا
يحيي  ابتسم : انت هتعمل فيه ايه 
احمد: لما تكبر هقوللك
يحيى قرب من احمد وحط أيده علي كتفه: حقك عليا
احمد: مضطر اسامحك هي مش عشره يوم وللاسف مش هعرف اعمل صاحب زيك تاني مبروك عالخطوبه
يحيي اتصدم أو كان ناسي اصلا: خطوبه مين هااا اه اه الله يبارك فيك
احمد ابتسم بمكر وبصله بنظره ضابط مخابرات
وبكده احمد ويحيي اتصافوا نسبياً
تاني يوم
وعد لبست بنطلون جينز وتيشيرت ورفعت شعرها ديل حصان كانت لبسها عادي جدا بس كانت قمر بعيونها الرمادي اللي تخطف ونظاره الشمس فوق شعرها دخلت الكليه الجديده اللي يحيي حول أوراقها ليها وقعدت في الكافتيريا تستني رحيل وعد كده في رابعه هندسه ورحيل كمان نفس الكليه 
يحيي كان نفسه يشوفها بيحارب نفسه بس مش قادر قرر يروح ويشوفها من بعيد بقالله اسبوعين ولا شافها ولا سمع صوتها بيكابر علي اد ما يقدر 
___________يتبع .
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
في شركة الديب
يحيي في مكتبه في اجتماع بيخلص صفقه مهمه جدا والجو متوتر ويحيي اصلا متعصب ومتنرفز ومش طايق نفسه من غير سبب
السكرتيره دخلت : مستر يحيي في انسه بره بتقول انها خطيبه حضرتك 
يحيي:خطيبتي ؟! 
طيب سيبيها بره لحد ما الاجتماع يخلص اتفضلي
السكرتيره طلعت قالتلها
مايا بقرف: اوعي من وشي انتي اكيد متخلفه وسعي كده مش عارفه ايه الاشكال اللي يحيي مشغلها دي
مايا زقت سمر السكرتيره ودخلت 
مايا : بيبي البتاعه اللي برا بتقوللي استني... اوووه سوري انت معاك ناس 
يحيي بصلها بشرز : مايا اتفضلي اقعدي لحد ما اخلص
مايا خافت من بصه يحيي وقعدت علي مكتبه وفتحت تليفونها وهي حاطه رجل علي رجل ولابسه چيب قصيره وبادي خفيف جدا وعيون اللي في الاجتماع بتاكلها ودا ضايق يحيي جدا 
بعد فتره الاجتماع خلص ويحيي راح لمايا وهو مش طايقها
مايا قربت منه تبوسه من خده: بيبي كل دا احنا اتأخرنا اووي
يحيي بصلها بقرف وبعد عنها: انتي جايه ليه 
مايا: انت نسيت حبيبي أن ميعادنا النهارده مع الاستايليست عشان يجهزلي فستان خطوبتنا
يحيي اتنهد: مايا انا مش فاضي روحي انتي 
مايا بدلع وقربت منه وقعدت عالمكتب وفتحتله اول زرار في قميصه : اهون عليك يا بيبي تسيبني في أهم يوم في حياتنا انت مش فرحان أن خلاص حلمنا هيتحقق ولا ايه
يحيي مش طايق لمستها عليه وبيبعد عنها من غير ما يحرجها
يحيي سرح 
مايا: بيبي انت روحت فين
يحيي:هااا لا ابدا يلا بينا عشان نخلص انا مش فاضيلك
مايا : ميرسي بيبي ilove you 
وفعلا يحيى اخدها وراحوا يشوفوا الفستان بس هي اللي كانت بتشوف يحيي كان في عالم تاني
Flash back 
تاني يوم لما وعد مشيت
يحيي كان في كاڤتيريا الفندق اللي كان بينام فيه بيشرب قهوه وسرحان اجيت بنت جميله بس لبسها ملفت جدا شدت الكرسي اللي قدامه وقعدت 
فاق يحيي من شروده
مايا : يحيي الديب بنفسه في فندقي المتواضع
يحيي شبه عليها شويه : مايا فهمي 
مايا: براڤو عليك انا اكيد متنسيش
يحيي: طبعا انتي زميله الدراسه اللي خسرتني اكبر مشروع في حياتي وسقطتني سنه في الكليه
مايا ضحكت بإغراء: ههههههههههه انت قلبك اسود اوووي احنا كنا لسه صغننين وبعدين انت السبب 
يحيي: انا السبب في ايه
مايا: انت اللي رفضت ترتبط بيا وقلتلي التخرج اهم كان لازم اندمك بدلت مشروعك بمشروع تاني فاشل ههههههههههه انا كنت فظيعه
يحيى:  ههههههههههه اه والله بس بسببك خلتيني انسان تاني مبيثقش في أي حد مهما كان خلتيني عملت مشروع التخرج بتفكير تاني واخدت امتياز مع مرتبة الشرف وطلعت الاول عالدفعه ودا خلاني اوصل للي انا فيه دلوقت ..يحيي الديب صاحب اكبر شركات ومصانع الديب
مايا : ههههههههههه يعني انا السبب ابقي انا شريكتك بالنص يا بوب 
يحيى ابتسم: بالنص دانتي داخله علي طمع بقي
مايا بثقه: وممكن كمان اتجوزك وتبقي كل حاجه ليا مع الفندق دا
يحيي شاف في عينيها نظره طمع بس تعداها هي عندها فندق بالحجم دا يبقي اكيد مش محتاجه فلوس ميعرفش أن الإنسان كل ما أمواله تكتر كل ما طمعه يزيد اكتر
يحيي: وانا اطول اتجوز مايا فهمي
مايا قلبها دق بأمل : بجد يا يحيي بجد
يحيي ابتسم: سيبيها للظروف 
يحيي فاق علي صوت مايا
مايا: هييييي بيبي روحت فين انت علي طول سرحان كده
يحيي : هااا كنتي بتقوللي حاجه
مايا: بقاللي ساعه بقوللك ايه رأيك في الفستان دا 
يحيي من غير ما يبص: حلو
مايا: كل فستان ألبسه تقوللي حلو من غير ما تبص
يحيي رفع عينه وقاللها حلو هو فعلا مش شايفها قدامه يحيي الصعيد ميقبلش حريمه يلبسوا حاجه مفتوحه كده بس هو فعلا مش شايفها فقال حلو 
يحيي مكانش غيران خالص ولا هي في دماغه هو عاوز يوجع وعد وبس ميعرفش أنه بيوجع نفسه
وبعد وقت طويل يحيي اتخنق وقاللها تنزل تختار هي بعدين
 ومايا زعلت شويه بس الفلوس اللي يحيي ادهالها نسيتها اي زعل
مايا : بيبي احنا هنختار الشبكه امتي
يحيي: انا هختار واقدمهالك يوم الخطوبه متقلقيش
مايا: نو نو بيبي انا اخترت كوليه ألماس من باريس وطلبته بس محتاجه فلوس عشان لما يوصل
يحيي هز رأسه بنفاذ صبر: اظن الشبكه بتكون هديه العريس للعروسه
مايا: بيبي الكلام دا قديم اووي فكك
يحيي فضل السكوت ووصلها 
فضل ماشي بالعربيه مش عارف هو رايح فين هو كل اللي شايفه أنه عاوز ينتقم من وعد عاوز يعرفها قيمته عاوز يعرفها أنه في يوم وليله ممكن يتجوز ولو شاور لمليون واحده هتيجي زاحفه عشانه مش هي اللي اشتراها وهي باعته بس لا يا يحيي هي كانت مغصوبه تفضل معاك ذي العصفور اللي محبوس في قفص اول ما تجيله فرصه يطير بيطير ومش بيبص وراه
بس انا محتاجها محتاج حتي اشوفها من بعيد عشان أكرهها اكتر واخليها تطلع من قلبي
يحيي كان نفسه يشوفها بيحارب نفسه بس مش قادر قرر يروح ويشوفها من بعيد بقالله اسبوعين ولا شافها ولا سمع صوتها بيكابر علي اد ما يقدر 
حتي هي بطلت تتصل زي الاول حتي لو هو مش بيرد عليها إلا أنه كان بيرتاح لما تتصل
وقرر اخيرا يروح الكليه ويقف بعيد ويشوفها 
في الكليه
وعد قاعده في الكاڤتيريا بتستني رحيل تيجي وبتتصل بيها كتير ورحيل اخيرا ردت
رحيل بصوت واطي: ايوه يا وعد
وعد: انتي فين يا بنتي انا مستنياكي
رحيل ؛ مفيش دكاتره هتدخل النهارده يا وعد انتي ايه اللي نزلك قومي روحي انتي كمان وبكره اشوفك
وعد : طيب مقولتليش ليه
رحيل: معروفه يعني في حد بيروح اول يوم
وعد : اه انا ما صدقت الكليه فتحت
رحيل : معلش بكره تتعوض 
وعد لمت حاجتها وقامت وهي قدام باب الكليه شاب نده عليها
الشاب: يا انسه يا انسه 
وعد لفت ليه وعيونها كانت في الشمس واضحه جدا بجمال لونها الرمادي
وعد: انا 
الشاب : اللهم صل عالنبي ايه دا
وعد؛ في حاجه حضرتك
الشاب : اه ايوه ايوه هو انتي جديده هنا لسه في اولي يعني صح
وعد؛ وانت مالك
الشاب : لا ابدا اصلي اول مره اشوفك في الكليه معانا وحبيت نتعرف
وعد : وحضرتك تعرف كل بنات الكليه 
الشاب : لا والله بس شكلك جذاب اووي انا سيف وانتي
وعد بزهق: عن إذنك 
سيف : ليه كده بس صدقيني احنا هنكون أصحاب حلوين اوي مش هتندمي
وعد: لا ميرسي مش عاوزه 
سيف: طيب ثانيه واحده بس ممكن 
وعد: نعم
سيف : في حشره واقفه علي شعرك وانا خايف تأذيكي
وعد بخوف : دا بجد 
سيف: ايوه ممكن تغمضي عينك وانا هخلصك منها
وعد بعفويه غمضت عيونها وسيف حط أيده علي شعرها
وهنا طبعا كان يحيي واقف عشان يشوفها وشافها والشاب أيده علي شعرها وهي مغمضه عيونها ودا زاد النار في قلبه وشعلل الغيره اخد عربيته وساق بجنون ولعن نفسه أنه طاوع قلبه وراح يشوفها
وعد. فتحت عيونها وشكرت سيف وركبت عربيتها ومشيت
سيف ابتسم وغمز لاصحابه اللي كانوا واقفين بيتفرجوا ازاي هيعرف يشقوطها 
تاني يوم رحيل ووعد في الكافتيريا
وعد: بصي كده مش دا اخوكي 
رحيل : مين يحيي
وعد بتنهيده: يا ريت دا زين 
وشاورتله وهو داري وشه منهم 
رحيل : اه هو ايه اللي جابه 
وعد ورحيل في نفس الوقت : زين يا زين
زين: عاوزين ايه هتوقفوا حالي اتكتموا
رحيل: انت سايب ألسن وجاي هندسه ليه 
وعد : هههههه عشان ألسن فيها دحيحه
زين: وربنا بتفهمي مزز هنا حاجه عنب إنما ألسن السنه دي حاجه بلح
وعد : ههههههههههه البلح حلو برضوا
زين: لا لا لا الضحكه دي تسحر قلوب وانا مقدرش علي كده راعي انك مرات اخويا
رحيل برقت لزين عشان يسكت
زين: مالك يا بت عينك هتطلع برا انا قصدي يعني طليقه اخويا 
رحيل: زين امشي عشان انت بتهببها خالص
وعد ابتسمت غصب عنها
زين: ضحكت يعني قلبها مال وخلاص الفرق ما بينا اتشال يا مزاجك يا بن الديب ملكش نصيب والله يا بني 
رحيل : اسكت بقي فضحتنا اهي قمر بتتصل اهيه اقولها انك جاي تشقط بنات
زين : قولي قمر مننا وعلينا
رحيل : ايوه يا حبيبتي..اه لسه في الكليه خلصنا المحاضره..ماشي ..زين هنا معانا ..هقوللك بعدين جاي ليه.ماشي كلميها
رحيل: كلمي قمر
وعد : وحشتيني
قمر: وانتي كمان يا حبيبتي طمنيني عليكي
وعد: عادي عايشه 
قمر: قولي الحمد لله أحنا في نعمه
وعد : طبعا الحمد لله
قمر: انا عامله حسابك النهارده عالغدا تعالي مع اخواتك
وعد: مش هينفع انتي عارفه
قمر: لا هينفع هتزعليني اطمني يحيي مش بييجي من ساعه ما قالنا عالخطوبه يلا قوموا تعالوا 
وعد بحزن: ماشي
__________يتبع.
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
وعد راحت معاهم فعلا وهي بتتمني تشوف يحيي لو دقيقه واحده ودي اول مره تروح ڤيلتهم اتغدوا وقمر كانت بتأكلها بأيدها
يوسف: لا انا كده اغير 
زين:مش لوحدك والله يا حج احنا ولاد البطه السودا ولا ايه يا جدعان 
وعد طلعت لزين لسانها : قمر بتحبني اتغاظ وبعدين دي بطه سودا قول قشطه مهلبيه 
زين : انا ابنها بتحبني اكتر وبتتقبل مني اي حاجه خليكي في حالك 
قمر: وعد مش بنتي دي بنت قلبي سبحانك يا رب في كام يوم حسيت انها بنتي اللي مخلفتهاش مش زيك
رحيل: ههههههههههه اه والله عندك حق فكريه أننا لاقيناه عند بابا الجامع 
وعد رفعت كتفها : كنت واثقه انك هتحرجيه خدي البوسه دي
ورمت لها بوسه في الهوا
يوسف: بصراحه مش فاكر كان باب جامع ولا قدام المعبد اليهودي
رحيل: ههههههههههه يا لهوووي عالاحراج انا لو منك اموت نفسي
وعد: ههههههههههه حد يهوي عليه يا بنتي وشه بيطلع دخان
زين: عاجبكم كده طب مش اكل ارتاحوا بقي وناموا وضميركم مرتاح 
قام وقف وجاب طبق وملاه علي آخره وسابهم ومشي
قمر: يا حبيبي يا بني هيطلع متعقد ههههههههههه 
 وبعد الغدا قمر ورحيل فرجوها علي الڤيلا كلها وطبعا هي كانت عاوزه تشوف اوضه نوم يحيي بالاخص رحيل استأذنت تروح الحمام وقمر فتحت باب : ودي اوضه يحيي 
وعد عيونها اتملت دموع وقمر شدتها من أيدها ودخلوا الاوضه 
اخدت نفس عميق بشبع نفسي بريحه يحيي اللي ماليه الاوضه ريحته المميزه اللي عشقتها من اول مره شمتها
فوقت علي صوت قمر
قمر: وعد انتي طبعا هتيجي خطوبه يحيي 
مقدرتش امسك دموعي اول ما سمعت كلمه خطوبته مجرد الخيال صعب جدا هو انا اكيد في حلم معقول هيخطب ويتجوز وكده استحاله
وعد: خطوبته ....اكيد لا يا قمر
قمر شدتني من ايدي: تبقي هبله انتي تروحي وتغظيه وتغظيها بجمالك انا واثقه أن مفيش حد بجمالك وعيونك وجسمك دا مهما كانت اللي جيبهالنا دي حلوه عمرها مهتكون ربع جمالك خليكي واثقه في نفسك
وعد: احنا رايحين نحارب يا قمر انا مش هقدر اعمل كده
قمر: هتقدري انتي مش ضعيفه لازم تدافعي عن حقك ويحيي حقك ولا ايه
وعد: مش عارفه تفتكري هقدر اقف قدام يحيي
قمر: هتقدري ثقي في نفسك
وعد: طب اعمل ايه 
قمر: تعالي بس معايا هفهمك في اوضتي رجلي مش شيلاني ووقفه من الصبح
مشيت معاها لاوضتها كانت اوضه واسعه جدا دخلت وقفلت الباب وفكت طرحتها 
وعد بصفاره: قشطه بالله انتي احلي من عيالك حتي ابنك المز دا وبتقولي انا اللي جميله
قمر ضحكت: تعالي يا غلباويه
قمر طلعت عالسرير وحطت مخده ورا ضهرها وفردت رجلها ؛ تعالي حطي راسك علي رجلي هنا 
عملت كده فعلا حسيت بالدفا اللي نسيته يوم موت ماما كميه حب وحنان مفتقداها من فتره طويله  قمر دي اكيد مش انسانه دي اكيد ملاك 
قمر بتلعب فى شعري وهي بتشرحلي هنعمل ايه وقبل ما اعرف اي حاجه كنت في سابع نومه فضلت تقرأ قرأن عليا وانا نايمه علي رجلها 
يحيي وصل اخيرا عشان يعتزر من قمر بعد آخر موقف ومعاه اللي هتبقي خطيبته دي عشان يعرفهم عليها
دخل الڤيلا كلهم كانوا قاعدين تحت 
يحيي : السلام عليكم
كلهم :وعليكم السلام ورحمه الله وبركاتة
كلهم بصوا علي يحيي وعلي مايا اللي لبسها ملفت مش زي لبسهم ابدا ولا شكلها زي شكلهم واكيد ولا طبعهم زي طباعها
يحيى: اعرفكم مايا خطيبتي 
محدش رد وبصوا عليها باشمئزاز
مايا: هااااي 
يوسف: اهلا يا بنتي اتفضلي اقعدي
مايا : ميرسي يا اونكل 
زين : يلا انا خلاعون بقي ورايا حاجات كتير مش عارف ايه هي 
رحيل : وانا كمان خدني معاك
يحيي بحزم: رحيل اقعدي مع مايا اتعرفي عليها 
رحيل بنرفزه: يا أبيه انا ورايا مزاكره ومش فاضيه 
يوسف : رحيل اسمعي كلام اخوكي
رحيل: اوووف بقي
مايا: يحيي هي مامتك فين عشان منتأخرش بليز يا بيبي
رحيل حطت أيدها علي بوءها: بيبك !
يحيي: هي قمر فين
رحيل: قمر فوق هطلع انده لها 
يحيي بحزم: لا خليكي أنا هطلع اشوفها
رحيل: بس اصل يعني
يوسف: خلاص يا رحيل خليه يطلع 
مايا وقفت عشان تطلع معاه
يحيى: لا خليكي هنا انا هجيبها وننزل
يحيي طلع ورحيل قاعده مش طايقه مايا 
يوسف قام عن اذنكم انا في المكتب
مايا: اتفضل
رحيل: كملت 
مايا : انتي متضايقه من حاجه 
رحيل: لا قرفانه
مايا : من ايه معايا برشام للقرف حلو اوي للي زيك
رحيل: طب خدي منه
يحيي طلع مرضاش يخبط لتكون قمر نايمه فتح الباب بالراحه وروحه اتسحبت اول ما عيونه نزلت عليها ملاك نايم ومغمض عيونه بس يا خساره مش نايم في حضنه زي ما اتعود يشوفها 
قمر شاورتله ميتكلمش ويدخل 
دخل فعلا وكأنه منوم مغناطيسيا حاجه بتسحبه يدخل لو أنه رافض يشوفها ويتعلق بيها تاني 
قمر بهمس: تعالي يا حبيبي
يحيي بنفس الهمس: هي بتعمل ايه هنا
قمر: تعالي نام على رجلي التانيه 
يحيي: لا انا نازل 
قمر: تعالي بس ارتاح شويه انت بتحب تنام هنا
هو مش عاوز بس مش قادر يبعد بتشده ليها حتي وهي نايمه عندها قوه عجيبها برغم قوته إلا أنه ضعيف قدامها طلع نام علي رجل قمر التانيه 
كان الوضع كده قمر قاعده ووراها مخده وفارده رجلها ووعد نايمه علي رجل ووشها ليحيي ويحيي نايم علي رجل ووشه لوعد وقمر ايدها علي شعر وعد والتانيه علي شعر يحيي 
بيبص عليها ويشم ريحتها ويتنفس نفسها اللي كان محروم منه للحظه ندم دخل نفسه في خطوبه وواحده تانيه دخلت حياته مش حاسس بيها ولا طايقها اصلا 
عدا وقت اد ايه الله اعلم قمر اكتفت بالسكوت والدعاء لهم وهي بتبص علي نظره يحيي لوعد اللي فيها عشق مش حب وبس
تليفون يحيي رن قام بسرعه كأنه كان مغيب وفاق ووعد كمان صحيت علي صوت الرنه مخضوضه
قمر: بسم الله الرحمن الرحيم اهدي يا حبيبتي متخافيش 
قمت عدلت نفسي وهدومي : فيه ايه هو ايه اللي حصل 
يحيي رد علي تليفونه: ايوه 
مايا: بيبي انت سايبني انا زهقت انزل يلا
يحيى: ماشي انا نازل 
وقفل
يحيي بجمود من غير ما يبص علي وعد : مايا تحت وعاوزه تتعرف عليكي 
قمر: برضوا يا يحيي مفيش فايده
وعد حاولت تتماسك علي اد ما تقدر
وعد: مبروووك يا ديب 
يحيي: الله يبارك فيكي عقبالك اكيد انتي مش محتاجه عزومه انا هتصل واعزم احمد بنفسي
وعد بغصه: اكيد انت غالي اوي عندي ما احنا بقينا  عشره وانا فرحانه لك انت غلاوتك من غلاوه احمد لازم اجي فرحك  طبعا زي ما انت لازم تيجي فرحي عن قريب إن شاء الله مع اللي قلبي اختاره
يحيي رفع حاجبه ومردش عليها 
قمر حاولت تلطف الجو: ربنا يكرمكم انتم الاتنين يا رب باللي قلبكم اختاره
يحيي: يلا يا قمر مايا مستنيانا تحت 
وانتي كمان يا وعد تعالي اعرفك عليها 
وعد هزت رجلها بطفوليه : انا ماشيه يا قمر عن إذنك 
يحيي : ليه متقعدي
وعد: ملكش دعوه
قمر: ههههههههههه
يحيي استعجب ردها يحيي الديب عيله زي دي تقولله ملكش دعوه هو مش لاقي ريأكشين معين 
وعد اخدت شنطتها ونزلت ووراها يحيي وقمر بصت علي مايا بقرف بس مايا كانت ماسكه تليفونها مشافتهاش 
يحيي نزل وعرف قمر على مايا اللي مطاقتهاش وحست إنها مش شبههم وانها متكبره اوووي بس متكلمتش عشان يحيي ميزعلش واليوم عدا علي خير
ونقول يوم الخطوبه
_____________يتبع.
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
وعد:غمض عينيك
يحيي: ليه 
وعد: عندي ليك مفاجأه
يحيي: وايه هي المفاجأة
وعد : غمض بس عشان خاطري يا روحي
يحيي قرب مني: طب ومينفعش وانا مفتح حتي هيكون طعمها احلي
وعد: دماغك راحت بعيد 
يحيي: ههههههههههه ولا بعيد ولا حاجه تعالي هنا
طلعت اجري عالاوضه وقفلت علي نفسي
يحيى: افتحي يا وعد
وعد :لا يا ديب انا كنت هقولك موضوع مهم وانت صعب اوي 
يحيي: طب افتحي وانا هسمعك 
وعد: لا مش هفتح
يحيي: خلاص انا ماشي سلام
سمعت صوت الباب بيتفتح ويتقفل 
وعد: يحيي يا يحيى استني
يحيى طلع من ورا الباب
يحيى: عيون يحيي وقلب يحيي 
اتشعلقت في رقبته وهو رافعني بايده في حضنه بتملك 
وعد بتوهان : بحبك اووي 
يحيي: بعشقك يا ضي قلبي
وعد بهمس: انا حامل
لف بيا وهو طاير من الفرحه والابتسامه علي وشه وفجأه سابني ووقعت عالارض
صحيت من النوم مخضوضه وانا واقعه من عالسرير
وعد: كده يا ابن الديب بتوقعني الواقعه دي استغفر الله العظيم يا رب حلم دا ولا كابوس 
احمد دخل: بتكلمي نفسك وانتي نايمه وايه اللي موقعك كده 
 وعد: اه مانا اتهبلت ينعل ابو الحب وسنينه
احمد: طب قومي يا ست الحبيبه خدي 
وعد: ايه دا 
احمد: وكمان نظرك ضعف كڤر فستان اكيد جواه فستان 
فتحته لقيت فستان احمر مرصع بالؤلؤ كان حاجه كده وهم
وعد: واااو ايه دا لمين دا
احمد: انتي غبيه اكيد ليكي هيكون لمين
وعد: قصدك......اوووبس ....قصدك اروح بيه خطوبته
احمد: ااه
وعد : تفتكر هيجيب نتيجه 
احمد: بصي هو لو في امل هيجيب انما لو مفيش اعتبريها صفحه في حياتك واتقفلت ومتفكريش فيها تاني ياوعد متوجعيش نفسك ومتوجعنيش معاكي انتي عارفه احنا ملناش غير بعض محدش هيزعل علينا لو يحيي ليكي نصيب فيه هتعرفي النهارده لو ملكيش نصيب فيه اعتبري نفسك كنتي في حلم وصحيتي منه ونسيتيه خلاص يحيي صحبي واتمناه يكون ليكي بس انتي اختي ومش هحب حد قدك فهماني
وعد هزت راسها: فاهمه
عند يحيي بالليل
تليفونه رن
يحيي: الوو
احمد : مبروك يا عريس 
يحيى: الله يبارك فيك عقبالك
احمد: يا رب انت فين 
يحيى: عند الكوافير
احمد : ماشي انا جايلك
يحيى: هو انت هتيجي الخطوبه
احمد: عيب عليك يا جدع انت اخويا أينعم انت غبي وندل وواطي بس هتفضل اخويا
يحيى: طيب انا اشتم ولا اشكر 
احمد : متعملش حاجه اقفل يلا انا جاي
تليفون وعد رن
وعد: الووو 
رحيل: عامله ايه
وعد: مش كويسه مش قادره اشوفه مع غيري مش عارفه اعمل كده
قمر اخدت التليفون 
قمر: هتقدري دا حقك 
وعد: يمكن مش حقي وحقها هي 
قمر: لا حقك انتي.. وعد قوليلي هو يحيي طلقك
وعد: هااا.. مش عارفه
قمر: يعني يحيي منطقش كلمه انتي طالق ولا بعتلك ورقتك
وعد بأمل: لا مقاليش حاجه
قمر: يبقي يحيي حقك ولازم تدافعي عنه لازم تدافعي بكل قوتك انا لو جوزي هيتجوز عليا هعمل المستحيل عشان يرجعلي فهماني يا حبيبتي
وعد:بجد يا قمر انتي احسن واحده في الدنيا
وعد لبست الفستان وكأنه متفصل عليها مخصوص الفستان كان احمر طويل بكم طويل مفتوح من الصدر بس مش اوي الفستان مكانش مكشوف بس كان راسم وعد ومبين مفاتنها جدا  ورفعت شعرها وحطت ميكب خفيف جدا ورسمت عيونها وحطت روج احمركانت ملكه جمال الكون 
احمد كان مع يحيي في كل حاجه لحد ما جاب خطيبته من سنتر التجميل ودخلوا القاعه
واتصل بوعد
احمد: انتي فين 
وعد: انا داخله عالقاعه
احمد: ماشي مستنيكي 
وعد: هو ينفع محضرش 
احمد : لا تعالي شويه وهنمشي
القاعه كانت كبيره مايا عازمه كل معاريفها واهلها بس يحيي اكتفي بأهله وشويه صغيرين من معارفه ومنع أي مصور أو صحفي يدخلوا
الترابيزات كلها كانت مليانه قمر ويوسف وزين ورحيل علي ترابيزه 
وأحمد مستني وعد وبرضوا واقف جنب يحيي وواقف مع اصحابهم المشتركين
يحيي قام يرقص سلو مع مايا وهو بيحاول يبعد قد ما يقدر 
اشتغلت اغنيه 
في رقصه سلو قابلت عينين
خدتني مكانش علي بالي
و لمسه ايد تودي بعيد
لسكه مجاتش في خيالي
واتاري الليل مخبيلي حكاوي
و سر انا هشيله
و في وسط السهره يحكيلي
علي حب جايلي و هاجيله
حبيبي جاي خلاص جمبي
و الرقصه مكانها دي في قلبي
وانا لا هاهدي ولا اخبي ده انا هسهر اغنيله
حبيبي معدش في بعدين ده انا
نفسي و بقالي سنين في قصه
وليلنا يحايلنا  وانا هسرح في تفاصيله
وعد دخلت من باب القاعه واول عين نزلت عليها عيون يحيي اتقابلت عيونهم في نظره عتاب طويله 
مايا بتقرب من يحيي بطريقه جريئه وايدها الاتنين علي وشه وبترقص في حضنه ونفسهم مختلط ببعض 
يحيي في دنيا تانيه عيونه علي وعد اللي عيونها بتدمع شفايفها بتترعش مقدرش يبعد عيونه عنها شافها في مايا تخيل أن وعد هي اللي في حضنه ولمساه وبترقص معاه حط أيده علي شعرها وعاش معاها في دنيا تانيه وفي آخر الاغنيه حب يثبت ملكيته ليها ختمها ببوسه طويله 
وهنا مايا كانت في قمه سعادتها كل التليفونات بتصور اللحظه دي
يوسف قام وقف: يلا عشان نروح
قمر : يلا انا كمان لازم امشي وانت يا زين انت واختك متسيبوش اخوكم في يوم زي دا
رحيل: بس انا عاوزه امشي من هنا
قمر: مينفعش تسيبي اخوكي وكمان وعد هناك روحي لها يلا يا يوسف 
قمر خرجت وبعدت عن وعد ما هي السبب في كل دا لعنت نفسها انها خليتها تيجي وتشوف بعينها اللي حصل واتمنت لو الوقت يرجع تاني وتقنع وعد تبعد عنه 
مايا متماديه مع يحيي ومش منعاه خالص يحيي فاق علي صوت التصفير وبص لوعد بس طلعت مايا اللي كانت عادي جدا مهمهاش أن اللي حصل دا قدام الناس وكأنها مش اول مره تعمل كده بص علي وعد اللي كانت متسمره في مكانها اتمني أنها مكانتش تيجي هي متعرفش أنه كان بيبوسها هي 
احمد شاف اللي حصل وراح علي أخته 
احمد: يلا يا وعد نمشي
وعد: هنمشي بس مش دلوقتي 
احمد مسك أيدها : لا يلا يا وعد مش هينفع
وعد بعدت عنه : مش دلوقتي 
وعد عيون الناس كلهم عليها كانت جميله جدا حوريه كانت اجمل من مايا بكتير مايا كانت لابسه فستان اوف وايت قصير لقبل الركبه وتاج بطرحه طويله جدا وحاطه ميكب اوڤر 
عكس وعد اللي كانت هاديه في كل حاجه بس ملفته جدا العيون كانت بتاكلها اكل الكل كان بيبص عليها ودا ضايق يحيي جدا
مايا بدلع: يلا نرقص تاني انا مش هسيبك النهارده انت طلعت جامد اوي
يحيى: جامد انا قلت انك هتضايقي
مايا: واتضايق ليه انت خطيبي وهتبقي جوزي عادي بيبي
وعد طلعت وقربت من يحيي ومدت أيدها : مبروك يا ديب 
يحيي وقف وبص في عيونها اللي الدموع متحجره فيها ودا اثبتله أن وعد فعلا بتموت فيه مش بتحبه بس وأنه كان غلط في كل حاجه حتي إحساسه 
رفع أيده ولمس أيدها بحب : الله يبارك فيكي
وعد سحبت أيدها بسرعه وبصت لمايا : مبروك يا عروسه 
مايا : ميرسي مين دي يحيي
وعد: انا كنت مراته ودلوقتي بقيت أخته وقلت لازم ابارك واغنيلكم كمان 
لو سمحت عاوزه مايك
بتاع الدي چي جاب المايك ووعد بصت في عيون يحيي
ادى الملاك البرىء
أبو قلب طيب قوى
ادى اللى كان كل شىء
كسر لى قلبى القوى
كان ليلى كان قمرى
كان روحى كان عمرى
سلمت له قلبى
كان ليلى كان قمرى
كان روحى كان عمرى
سلمت له قلبى
واحنا فى نص الطريق
قلبه عليه قوى
ادى الملاك البرىء
أبو قلب طيب قوى
ادى اللى كان كل شىء
كسر لى قلبى القوى
ادى اللى على الحب وعدنى
كان حالف ما يفارق حضنى
ادى اعز واغلى ماليا
اللى احن من الدنيا عليه
اللى ما عندوش قلب وضمير
ادى اللى كان طول الزمان
من نبعنا بيرتوى
ادى الملاك البرىء
أبو قلب طيب قوى
ادى اللى كان كل شىء
كسر لى قلبى القوى
ادى يا قلبى وادى ياعينى
حبيب عمرى اللى اديته سنينى
ادى اللى انا ندمان على حبه
ع الشوق اللى سقيته لقلبه
على كل حياتنا سوا
مايا بصت علي وعد بقرف : خلصتي الشو اللي عملتيه اتفضلي امشي بقي عشان أنا وحبيبي نكمل ليلتنا وافتكري أن اللي بيكون معايا مبيبصش لحاجه رماها ابدا
وعد فعلا مشيت والاغاني اشتغلت تاني ومايا اخدت يحيي اللي مش معاها اصلا ورقصوا
احمد اجاله تليفون وقال لوعد تستناه برا ووعد منهاره راحت غسلت وشها وهي طالعه من الحمام خبطت في واحد
وعد بدموع: اسفه 
يحيي : انا تعبت يلا نقعد شويه
مايا : نو بيبي انا عاوزه ارقص للصبح اقعد انت
يحيى: طيب انا رايح الحمام 
مايا وهي بترقص مع صحابها: اوكي اوكي بيبي
يحيي مشي وهو رايح للحمام
وعد رفعت عينها : ياسين
ياسين كان معيد وعد في الكليه القديمه وكان بيحب وعد جدا ووعد مكانتش بتبادله نفس الشعور كان بتحسه زميل مش اكتر بس ياسين مكنش بيزهق وكان مستعد يعمل اي حاجه عشان وعد تحس بحبه
ياسين بحب: حبتيه ؟!
وعد انفجرت بالدموع: عشقته 
ياسين مجرب وجع الحب طبطب عليها ووعد قربت منه ورمت نفسها في حضنه وياسين ضمها بحب وحنان كبير 
يحيي وقف في مكانه وشافها وهي كلها في حضنه
احمد قرب منهم وشد وعد من أيدها وبعد ياسين عنها 
يحيي كمل طريقه للحمام وكأنه مشافش حاجه
ياسين بعد عن وعد وقلبه معاها .
وبكده يحيي ووعد كل الابواب اتقفلت قدام حبهم ورجوعهم بقي مستحيل  بس يا تري القدر مخبيلهم ايه مستنيه توقعاتكم❤️
___________________يتبع.
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
ونقول بعد سنه.
يحيي ووعد طول الفتره دي محاولوش يقربوا من بعض تاني كل واحد فيهم اخد نفسه وكرامته وبعد بعيد يحيي شاف حضن وعد لشاب غريب وهو رايح يقولها أنه مش هيقدر يستغني عنها ويوعدها أنه هيصلح كل حاجه 
ووعد شافت حضن يحيي لمايا وبوسته ليها قدام كل الناس وكأنه بيقوللها انتي كنتي صفحه واتقفلت خلاص
كل واحد بعد عن التاني وعمل حياه جديده لنفسه 
حياه يحيي من غير وعد وحياه وعد من غير يحيى 
تاني يوم خطوبه يحيي باب شقه وعد خبط فتحت الباب كان ظرف وفيه ورقه طلاقها وبكده كل حاجه انتهت رسمي
بعد فتره 
وعد ياسين اتقدم لها وهي وافقت وياسين كان طيب جدا معاها وبيحاول علي اد ما يقدر ينسيها كل حاجه وحشه عاشتها ومالي حياتها جدا بس برضوا اللي في القلب في القلب
أما يحيي فكل كام يوم يتشاكل و يسيب مايا بسبب تصرفاتها اللي دايما معترض عليها وترجع تتأسف وبعد إلحاح منها  يرجعوا لبعض تاني ودايما في عكننه ودايما حزين من غير سبب وبقي عصبي جدا 
الاتنين بعدوا عن بعض بس الاتنين محاصرين بعض في كل مكان 
يحيي كل ما يسمع اغنيه بالصدفه يفتكر وعد ويحس كأنها بتغنيهاله
وعد كل ما تروح مكان تحس ان يحيي قاعد قدامها بتشوفه في كل الرجاله
يحيي وعد عايشه في ذاكرته وذكرياته الشقه بتاعتهم بكل ما فيها بتفكره بيها ريحتها موجوده فيها معدش بيروح هناك غير وهو مخنوق يفتكر ضحكتها ويعمل كوب نسكافيه ويمشي
وعد مشغوله جدا بمشروع التخرج ليل نهار شغاله عليه واخده قرار أنها لازم تجيب امتياز ومشروعها يكون الاول عالدفعه كلها 
ياسين بيساعد وعد في كل حاجه
وعلاقه وعد بأهل يحيي زي ما هي بتزيد مش بتقل واتعلقت بيهم اكتر كمان رحيل بقت البيست فريند لوعد والاتنين بقوا كأنهم توأم
وعد اتغيرت كتير عن زمان عقلت شويه كبرت شويه معدتش بتتكلم كتير ومعدتش بتضحك زي الاول يعني نقدر نقول بقيت جد اوي اهم حاجه عندها الفتره دي مشروع التخرج
في الكليه.
رحيل بهمس : المحاضره دي هتخلص امتي 
وعد: كمان ساعه
رحيل: خلاص مش قادره هموت واكل
وعد: اصبري شويه وهعزمك علي الغدا بعد المحاضره
رحيل: دانا امي دعيالي بقي كل يوم بتعزميني بدأت اتحرج والله
وعد: لا وانتي عندك دم اووي انتي لسه شويه وهتلاقيكي لمه هدومك وجايه تقيمي عندي فطار وغدا وعشا
رحيل: تصدقي فكره 
الدكتور: الانسه اللي بتتكلم اتفضلي اطلعي برا 
رحيل قامت وقفت : انا
الدكتور : ايوه انتي مش كنتي بتتكلمي خدي حاجتك واطلعي
رحيل: عاجبك كده يا ست وعد دكتور رخم 
وعد: معلش شويه واحصلك استنيني في الكاڤتيريا
رحيل اخدت حاجتها وطلعت قعدت في كاڤتيريا الكليه
واحد شد الكرسي اللي قدامها: ممكن اقعد
رحيل بتوتر: حضرتك قعدت وكده عيب والله انا هقوم انا عن إذنك 
الشاب مسك أيدها بسفاله : اقعدي بس نتعرف تعرفي انتي جميله اوي
وكان هيلمس وشها
رحيل وشها جاب ألوان وصوتها كان عالي شدت أيدها منه: انت قليل الادب بقي بجد 
هنا وصل احمد السيوفي من مأموريته وحب يفاجئ وعد ويروح لها الكليه ويعزمها عالغدا 
احمد شاف رحيل وهي بتزعق هو ميعرفش رحيل لانه مشفهاش غير كام مره بس صعبت عليه لان شكلها ولبسها بيقول انها محترمه من غير تردد راح عندها وشدها وقفها وراه وزعق في الشاب
احمد : انت ازاي تلمس واحده كده مش تراعي انك في كليه محترمه
الشاب : وانت مالك ابعد من هنا بدل ما اتهور عليك
وقرب من رحيل : كبرتي الموضوع يا حلوه 
رحيل بعدت برعب حقيقي
احمد قرب منه واداله بوكس في وشه ولوي دراعه وراه والشاب مقدرش يتحرك وقوته اتشلت
احمد: حسك عينك تقرب من اي واحده تاني وافتكر أن بعد اللي هيحصلك دا مش هتقدر اصلا عينك تترفع في اي واحده او واحد حتي
احمد نزل ضرب فيه وصحاب الشاب قربوا والموضوع كبر بس كلهم مقدروش علي احمد السيوفي مهما كانت قوتهم مش هييجوا حاجه جنب ضابط مخابرات مدرب كويس علي اعلي مستوي 
احمد قرب من رحيل تعالي معايا 
رحيل مشيت وراه طلع برا الكليه ووقف لها تاكسي
رحيل: انا بجد مش عارفه اقولك ايه متشكره جدا
احمد : ولا شكر ولا حاجه وبص في عيونها اللي جذبته من اول مره وسرح في جمالها : هو عنده حق بصراحه انتي جميله
رحيل اتحرجت من نظراته: شكرا ليك وبصت للسواق اطلع لو سمحت 
السواق طلع وأحمد واقف في مكانه يبص عليها لحد ما اختفت 
وبعد فترة دخل الكليه يستني وعد 
وعد طالعه من المحاضره هي وصحابها وواقفه تتكلم معاهم 
احمد وقف وراها وحط أيده علي عيونها وهو حاضنها
احمد: انا مين 
البنات اللي معاها اتهبلوا علي شكل احمد واستايله اللي يهبل هما عارفين خطيبها بس مش عارفين دا مين
وعد بحب: انت حبيبي
احمد شال أيده من علي عيونها ولفها ليه 
وعد: حمد الله على سلامتك
احمد: الله يسلمك حلوه المفاجأة
وعد: حلوه اوي
مي صاحبتها: مش تعرفينا يا دودو  
وعد بحب : دا احمد اخويا ودول مي و...بص هما صحابي سيبك منهم يلا نمشي
احمد ابتسم: يلا 
وعد عيونها بتدور علي رحيل
احمد: في حاجه بتدوري علي حد
وعد: ايوه رحيل المفروض كانت هتستناني ونروح نتغدا
احمد: طيب اتصلي بيها ونروح نتغدا مع بعض
وعد اتصلت
وعد: انتي فين
رحيل: حصلي موقف مش ظريف وهروح متعكننه اوي
وعد : طب والغدا
رحيل بضحك: خلاص نكنسل المرواح والعكننه ونروح نتغدا يلا مستنياكي في المطعم 
وعد وأحمد راحوا المطعم
رحيل كانت قاعده وماسكه تليفونها لحد ما وعد تيجي 
وعد كانت معاها عربيتها وهي اللي بتسوق لما وصلوا احمد قاللها هيعمل مكالمه علي بال ما تلاقي ركنه
احمد ماسك التليفون وبيتكلم عينه نزلت علي رحيل اللي خطفت قلبه بفستانها الطويل وحجابها الجميل وبشرتها البيضه بياض الثلج وعيونها العسلي قفل مكالمته وشد الكرسي وقعد قدامها
احمد: مش انا قلتلك تروحي
رحيل رفعت عينها ليه واتوترت اول لما شافته هي كانت اصلا بتفكر فيه وازاي ضرب الشباب وكأنه سوبر مان وكانت متحفزه جدا تشوف وعد عشان تحكيلها رحيل: انت بتراقبني ولا ايه
احمد: دي صدفه والله يمكن اجمل صدفه في حياتي
رحيل : مرتين في يوم واحد عن إذنك
واجيت تقوم وعد وصلت 
وعد: ايه دا انتم اتعرفتوا 
احمد ورحيل في نفس الوقت: اتعرفنا 
والاتنين سرحوا في عيون بعض وهما واقفين 
وعد شدت كرسي وقعدت وهي مبتسمه ليهم ولنظراتهم: اهلا لا فهموني ايه اللي بيحصل بالضبط
احمد انتبه وقعد تاني عالكرسي
رحيل بتوتر: مين دا انتي تعرفيه 
احمد وقف تاني ومد أيده : احمد السيوفي
رحيل بصت علي ايده بتوتر 
وعد مدت أيدها في أيده : رحيل مش بتسلم علي رجاله انا بسلم عادي تعالي يا قلب اختك
احمد مسكها من راسها بغيظ: اتفرجي واتعلمي يا بت 
رحيل ضحكت وقعدت
احمد : يا وعددددي ايه الضحكه الحلوه دي يا جدعان 
وعد: اقعد يا عم النحنوح وشوف هناكل ايه في يومك دا 
طلبوا الاكل والقعده كلها كانت مليانه ضحك وهزار ومعاكسه احمد لرحيل وكسوف رحيل وخجلها ومليون مره تلم حاجتها وتقوم عشان تمشي وأحمد ووعد يقعدوها تاني
عند يحيي
مايا: انا مش عارفه انت مستني ايه بقالنا اكتر من سنه مخطوبين هنتجوز امتي
يحيى: لما ربنا يريد 
مايا : طيب وربنا هيريد امتي بقي أنا زهقت
وقربت منه بوقاحه: يويو انا محتجالك اوي هموت عليك بجد انت علي طول بعيد عني وانا مش قادره نفسي اكون في حضنك نفسي تقضي معايا وقت حلو وقربت عشان تبوسه
يحيي بعدها عنه وهو بيزوقها : مايا قلتلك مليون مره مبحبش الطريقه دي
مايا بدلع : مالها طريقتي انا خطيبتك واي حاجه بتحصل بينا عادي بيبي 
وفتحت له زرار القميص وحركت أيدها عليه بطريقه وقحه 
يحيي بعد أيدها: اخر مره هقولك مش عاوز مش حاسس اني هعرف اعمل كده معاكي اصبري لما نتجوز 
مايا بنرفزه: اللي انا بطلبه منك مليون واحد يتمنوا بس ربعه او اني ابتسم في وشهم وانت كل لما بقربلك بتبعد مش عارفه ليه
يحيي كان ساكت عشان مش عارف يقوللها ايه هو فعلا مش قادر يقرب منها مش حابب قربها ولا طريقتها ولا حتي نفسها وريحتها في المكان
مايا: يحيي احنا لازم نتجوز في اقرب وقت والا كل واحد يشوف نفسه بقي أنا زهقت ومش هصبر اكتر من كده 
يحيي: تقصدي ايه
مايا بمكر: أقصد أن انا هسيبك يا يحيي نفسخ الخطوبه وكفايه كده 
يحيي بتمثيل الحزن: خلاص يا مايا طالما انتي عاوزه كده يبقي كفايه كده وقلع الدبله كل شئ قسمه ونصيب ودي دبلتك وكل الهدايا والشبكه هديه مني ليكي
مايا بصدمه: لا انا مقصدش كده
يحيي قام وقف : خلص الكلام احنا هنفضل صحاب زي زمان وعمرنا مهنكون غير كده 
مايا بدموع: يحيي 
يحيي سابها ومشي
__________________يتبع.
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
ونقول بعد شهر.
وعد: ياسين انت قافللي عيني كده ليه
ياسين: اصبري شويه بس في سلمتين ارفعي رجلك
وعد: انا بدأت اقلق بجد 
قرب منها بهمس: متقلقيش طالما انا معاكي
وعد بتأفف: اوكي خلاص وصلنا 
ياسين: امممم شد الرباط من علي عيونها 
وعد فتحت عيونها بالراحه كانوا في مطعم مشهور في مول كبير جدا المكان كان كله بلالين هيليوم  وزينه مكتوب عليها habby birthday waad وتورت كتير وشموع وصور لوعد في كل مكان وكان كل أصحابها معزومين وكمان احمد ورحيل وقمر وزين وكل الناس اللي وعد بتحبهم موجودين 
ياسين بحب وقف قدامها: كل سنه وانتي معايا يا اجمل من اتولدت في مارس
وعد اتحرجت واتوترت: شكرا دا كتير اووي بجد
قمر قربت من وعد واخدتها في حضنها : كل سنه وانتي طيبه يا حبيبتي
وعد: قمرري حبيبتي احلي مفاجأة في حياتي كلها اني شفتك النهارده
قمر: ربنا يسعدك يا حبيبتي ياسين بيحبك يا وعد 
زين من وراهم: كل سنه وانتي طيبه  أبت اوعد جايبلك طبق محشي هديه عيد ميلادك يستاهل بوءك
وعد: لا والله دي احلي هديه دي ولا ايه
زين: ايه البت اللي سيقاها دي
رحيل قربت منها: كل سنه وانتي طيبه يا موزه جبتلك هديه عشان تعرفي انا صارفه ومكلفه
احمد من وراها بهمس: وانا مليش هديه
رحيل حطت أيدها علي قلبها لما سمعت صوته بصلها وغمزلها ودا وترها اكتر ووشها بقي جمره نار
وعد: شكرا يا لولو 
احمد باس وعد من خدها بعنف وهو بيبص لرحيل : كل سنه وانتي طيبه يا بت 
وعد ابتسمت ونزلت أيده: اوعي كده هتخنقني مالك في ايه
احمد: انا زي الفل والورد والياسمين
رحيل اتحرجت من نظرات احمد الجريئه وانسحبت ومشت رجعت التربيزه
الكل بدأ يسلم على وعد وقدمولها الهدايا
ياسين جاب بوكس كبير جدا وقدمه لوعد
وعد بشهقه: واااااو ايه كل دا
ياسين: دي اقل حاجه تتقدملك يا حبيبتي انا لو اطول اجيبلك الدنيا كلها تحت رجلك
وعد بكسوف: شكرا
ياسين مسك أيدها ووعد شدت أيدها بتعجب 
احمد: مالك تعالي نرقص 
اشتغلت اغنيه 
يا أجمل عيون وأحلى عيون
صحيتي ليل العاشقين
صحيتي الشوق من غير معاد
وسافرتي لـ آخر البلاد
يا أجمل عيون وأحلى عيون
صحيتي ليل العاشقين
صحيتي الشوق من غير معاد
وسافرتي لـ آخر البلاد
والله لحبك موت، وأحب برج الحوت
وأعشق تفاصيلك، ضحك وبكا وسكوت
لإنك الدنيا، واللي يفوت يفوت
والله لحبك موت، وأحب برج الحوت
وأعشق تفاصيلك، ضحك وبكا وسكوت
لإنك الدنيا، واللي يفوت يفوت
يا اللي أنتي عيونك بحر ليل ونهار
فيها سحر، فيها قلبي داب واحتار
يا صوت نبرته حياه
حبيته وعشقت صداه
والله لحبك موت، وأحب برج الحوت
وأعشق تفاصيلك، ضحك بكا وسكوت
لإنك الدنيا، واللي يفوت يفوت
والله لحبك موت، وأحب برج الحوت
وأعشق تفاصيلك، ضحك بكا وسكوت
لإنك الدنيا، واللي يفوت يفوت
والله لحبك موت
أنا لكي يا اللي انتي صوتك عذب وملائكي
همسات صوتك، ضحكتك، تروي عطش روحي
نظرة عيونك ملهمة وانتي دواء جروحي
والله لحبك موت
والله لحبك موت، واحب برج الحوت
واعشق تفاصيلك، ضحك بكا وسكوت
لإنك الدنيا، واللي يفوت يفوت
ياسين حاول يحضن وعد وهما بيرقصوا  بس كل لما يقرب هي تبعده هي اه فرحانه وحاسه أن ياسين فعلا بيحبها وهيعوضها بس مش عارفه تحس بيه مش قادره تتقبله في حياتها للاسف
اعذروا القلوب اللي مازالت عايشة على ذكرى كلمة أو عشرة
مش بإيديهم ..لأن والله الأمر فعلا بيكون خارج السيطرة 
عند يحيي
السكرتيره: مستر يحيي حضرتك لازم نتحرك دلوقتي حالا الاجتماع فاضل عليه ربع ساعة ولازم نحضر عشاء العمل و منتأخرش عالعملاء
يحيي وقف: تمام انا خلصت يلا بينا جهزتي كل الاوراق
السكرتيره: ايوه كله تمام 
يحيى: يلا بينا
يحيى والسكرتيره وصلوا المطعم اللي كان في الدور اللي فوق الكاڤتيريا اللي فيها وعد واتعشوا وخلصوا الاجتماع
يحيى: تعالي اوصلك في طريقي 
السكرتيره: لا شكرا اصل يعني خطيبي مستنيني برا بعد اذن حضرتك طبعا
يحيي بابتسامه: طبعا اتفضلي
يحيي نزل عالسلم مركبش الاسانسير  وهو نازل لمح زين 
زين : الله انت كمان اجيت تباركلها
يحيى: ابارك لمين
زين : لوعد الله اومال انت بتعمل ايه هنا
يحيي مجرد ما سمع اسمها حس بنغزه في قلبه واتكلم بتوهان: و.....ع.....د
معقول سمعت صح
اتكلم بغباء: وعد مين
زين ببرود وهو بيقلد يحيى: و......ع......د
وعد مين
احمد وإسماعيل نينينيييي ههههههههههه
يحيي رزعه قلم علي قفاه : خفيف اوي  
رحيل تليفونها رن وكان يوسف والدها اخدت التليفون وطلعت في مكان هادي عشان تعرف تتكلم 
وطبعا احمد كان مراقب كل حركاتها وخرج وراها
رحيل: ايوه يا حبيبي.....لا خلاص شويه وهنيجي.......ماشي ....لا تمام مش هنتأخر ...باي
احمد قرب منها وحط أيده في جيبه وبصلها: حبيبك ؟!
رحيل اتخضت: في ايه خضتني مش تكح
احمد: مين حبيبك دا
رحيل: ودا يخصك في ايه
احمد بحزن: رحيل انتي في حد في حياتك 
رحيل بتوتر: لو سمحت عديني احنا وقفتنا كده غلط وعيب
احمد وقف قدامها منعها من الحركه:رحيل ردي عليا 
رحيل: لو سمحت وسع من طريقي
احمد: تمام يا رحيل الاجابه وصلت
وبعد عنها
رحيل اتحركت خطوتين ولفت لاحمد : علي فكره كنت بكلم بابا
احمد قلبه رقص من الفرحه وفهم اجابتها وجري وراها 
احمد: طيب اقفي بس اقفي 
رحيل جريت قعدت عالتربيزه وهي قلبها هيطلع من مكانه ووشها كله احمر 
العيد ميلاد خلص والكل بدأ يطلع
يحيي وزين كانوا برا 
ورحيل وقمر طلعوا اتلاقوهم 
قمر وشها احمر لما شافت يحيي واستغربت وجوده وفي نفس الوقت مش عاوزه وعد تشوفه وقلبها يتكسر تاني
يحيي سلم على قمر ورحيل
يحيى: تعالوا يلا اوصلكم
قمر: ايوه ايوه يلا يلا بسرعه نمشي عشان اتأخرنا اووي علي ابوكم
يحيي كان نفسه يشوفها لو حتي ثانيه واحده عدي سنه واكتر وملمحش حتي طيفها 
وعد طلعت وياسين ماشي جنبها وكانوا بيضحكوا مع بعض وعينها نزلت علي اللي واقف قدامها بوسامته عالعاده وعيونه عليها بلعت ريقها بمراره السنين وحاولت تبص في أي مكان تاني وتتعداه بس للاسف مقدرتش شبعت عيونها منه علي قد ما قدرت وهو كمان وكأنهم كانوا في دنيا لوحدهم الاتنين ماشين وهما بيبصوا لبعض نظره كلها شوق وحنين
يحيى نار الغيره كانت بتاكله الدبله اللي لبساها في صابعها كان نفسه يشدها منها ويكسرها الف قطعه ياسين اللي ماشي قريب منها كده وبتتضحكله كان نفسه يموته ويمحيه من علي وش الدنيا 
الفجر وتحديدا الساعه ٤ .
يحيى رايح جاي في الاوضه بغضب وغيره وحب كمان 
فتح الواتس اب وجاب صفحتها وبعد تفكير كتير قرر يكلمها 
وعد كانت مش عارفه تنام بتتقلب في السرير وصوره يحيي مش راضيه تفارق خيالها سمعت صوت رساله فتحتها 
يحيي: ازيك عاملة ايه يارب تكوني بخير كل سنه وانتي طيبه 
وعد:انا مش بخير .. وحاسة ان عمري ماهبقي بخير ... جوايا كلام كتيرر اووي نفسي اقوله
جوايا وجع وكسرة وقهر مالوش حدود
جوايا عتاب واسئلة كتييرة عاملة زي النار بتاكل روحي
جوايا حزن علي نفسي وعلي قلبي وعلي حالي مالوش حدود .. جوايا اشتياق ليك بحجم الدنيا .. محتجالك اووي .. محتاجة لحضنك .. محتاجة اطمن بيك ومعاك
جوايا حجات كتيره اوى هموت واقولهالك عشان ارتاح ووجعي يهدي ..
#بعدين_عملت_delete
وكان ردها كالاتي :
انا الحمدلله بخير انت عامل ايه ... وانت طيب يا رب طمني عليك 
---انا مش كويس طول مانتي بعيدة عني .. وحشتيني قوي .. كل حاجه في بعدك مالهاش طعم ولا لازمة .. وحشني صوتك وحشني الكلام معاكي وحشني ابتدي يومي بيكي وانهيه بيكي ..
وحشني جنانك وضحكتك .. وحشني احساسي بالونس والامان والراحة بوجودك .. وحشني نظرة عينيكي اللي بتطمني .. وحشتيني ياساكنة روحي وضلوعي ..
وحشتيني يااغلي ما ليا ... وحشتيني يااحلي مافيا
#بعدين_عمل_delete
وكان رده كالآتي :
يارب دايما تكوني بخير .. انا الحمدلله كويس .. كنت بطمن عليكي .. وفرحت لما شفتك النهارده خلي بالك من نفسك ...
شكرا .. انت كمان خلي بالك من نفسك
سلام 
سلام 
كام حد مننا بيحصل معاه الموقف دة بنفس النمط بالظبط .. كام حد بيكون جواه كلام كتير ومش قادر يقوله ويقول عكسه لاسباب كتيير تخص كل واحد .. بس اللي جرب الموقف دة عارف انه بيكون احساس مؤلم جداً 
ربنا يعوض كل واحد مننا عن كل الم عاشه وحس بيه
____________يتبع.
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
رحيل: يا وعد يلا فكري بسرعه
وعد: عاوزين حاجه جديده اممم قلتلك نحجز اي قاعه أو كاڤتيريا ونفاجأها 
رحيل: انتي عارفه أن قمر مش هتوافق تخرج بكره بالذات هي عارفه أن بكره عيد الام وهي حالفه ما تحتفل بيه من بعد موت ايه
وعد: الله يرحمها خلاص عندي فكره 
رحيل: هاااا قولي يا رب تقولي حاجه مفيده بقي
وعد: رخمه....بصي انتم طول اليوم تعملوا نفسكم مش فاكرين أو مش اخدين بالكم وبالليل تكونوا محضرين التورت والهدايا وتفاجئوها 
رحيل: امممم فكره برضوا طب انتي هتيجي امتي 
وعد: انااا لا استحاله انتي عارفه مش هينفع بس هحتفل بيها بعدين
رحيل: وعد بليز قمر هتزعل لو عملنا حاجه وانتي مأجتيش انتي عارفه هي بتحبك ازاي
وعد: صدقيني مش هينفع صعب اشوفه تاني انا مصدقت اتأقلمت عالوضع الجديد
رحيل: قلتلك ابيه يحيي مسافر والله ومش هييجي دلوقتي خالص
وعد: انتي عارفه انا فقر ومش عاوزه أحرج نفسي ولا احرج ياسين برضوا انتي عارفه أنه بيضايق لو روحت عندكم
رحيل: وعد بليز قمر هتفرح لو شافتك انتي عارفه ويا ستي عشان سي ياسين بتاعك ميزعلش بلاش تقوليله
وعد: ربنا يسهل سيبيها للظروف
تاني يوم.
وعد بدموع: طب اقعد كمان يومين
احمد بحنان: ممكن متعيطيش والله مش بإيدي كلموني في الجهاز ولازم اتحرك دلوقتي
وعد: طيب هترجع امتي
احمد: دا بقي يتوقف عليكي
وعد: عليا انا ازاي
احمد: انتي تدعيلي ارجعلك بسرعه وربنا يستجاب واخلص المأموريه بسرعه وارجعلك
وعد: احمد اوعدني تحضر حفله التخرج بتاعتي انا مش هيكون معايا حد
احمد: أن شاء الله هحضرها ادعيلي انتي بس واوعديني انك امتياز مع مرتبة الشرف والاولي عالدفعه انتي مش اي حد
وعد بدموع اكتر : انا مليش غيرك ارجعلي بالسلامه
احمد: أن شاء الله يا حبيبتي وبعدين متنسيش معاكي خطيبك ومعاكي صحابك الحلوين القمرات
وعد بابتسامه وغمزه: اه قلتلي صحابي الحلوين قصدك رحيل يعني
احمد بهيام : رحيل الله اسمها حلو اوي بقوللك ايه متتصلي بيها كده اقوللها علي حاجه قبل ما امشي
وعد.: لا لا لا لا محبكش وانت كده انا مبحبش ابقي كيس جوافه
احمد: احلي واطعم جوافايه يا ناس اتصلي بقي
وعد: تدفع كام
احمد: اتصلي يا بت يلا بدل ما اقوملك
وعد : ماشي انت تؤمر 
وعد اتصلت وسابت التليفون لاحمد ودخلت اوضتها
رحيل: صباح الخير يا مزه
احمد : صباح الفل والورد علي اجمل صوت واجمل عيون في الدنيا
رحيل بتوتر اتعدلت من نومتها: احمد
احمد: احلي احمد سمعتها في حياتي
رحيل باحراج: هي وعد فين
احمد: عوزاها
رحيل: طبعا
احمد: ماشي هجيبهالك انا كنت عاوز اسمع صوتك قبل ما اسافر
رحيل بدموع: مسافر 
احمد: ايوه مسافر كمان ساعه 
_ليه كده وهتسيبنا أقصد يعني هتسيب وعد 
_ مش بإيدي حاجه مهمه سريعه كده وان شاء الله تعدي على خير خلي بالك من نفسك
_خلي انت بالك من نفسك وارجع بالسلامه عشان وعد
_عشان وعد بس 
_لا اه أقصد يعني عشانا كلنا
_ رحيل انا بحبك
رحيل ووشها جمره نار معرفتش ترد 
_ بحبك من اول يوم شفتك فيه قلبي اتخطف مش عاوز منك غير اعرف ردك بس انا مش عارف هرجع من المهمه دي ولا لا بس عاوز كل حاجه تبقي في الحلال لو اتكتبلي عمر ورجعت اتقدملك ونتجوز وكل حاجه تبقي قدام ربنا عاوز رد واحد بس منك لو موافقه نكمل لو مش موافقه ي.....
رحيل بتسرع: لا موافقه 
وبعدين حطت أيدها علي بوقها وضربت نفسها قلم خفيف
احمد: قولتي ايه انا مسمعتش
رحيل: مقولتش حاجه
احمد بمكر : يا خساره يلا مفيش نصيب
رحيل: لا لا انا قلت  موافقه
احمد ضحك من قلبه : يعني عندك احاسيس ومشاعر وكده 
رحيل بضحك: يعني شويه 
اتكلموا شويه وأحمد سافر
بالليل وعد جابت هديه وراحت الڤيلا
وكانت لابسه فستان تحت الركبه زهري وسايبه شعرها 
قدمت الهديه لقمر واحتفلوا وقمر كالعاده حضرت العشاء وقعدت تأكل وعد بنفسها وكان يوم جميل جدا 
يوسف: تعالوا بقي نشم هوا شويه في الجنينه برا
وعد: يا ريت يا بابا الجو النهارده حلو 
قمر: يلا روحوا انتم وانا هعملكم عصير وجايه 
يوسف : وانا كمان هساعد القمر بتاعي 
زين: اه يا قلبي يا غلبان مش لاقي حد يونسك
تليفونه رن
رحيل: اهوه لاقيت اللي يونسك
زين ابتسم واخد التليفون وراح يرد
وعد ورحيل راحوا الجنينه واتكلموا شويه
رحيل: وعد تعالي ندخل جوا شويه اجيب موبايلي عشان نسيته
وعد: لا روحي هاتيه وانا هستناكي هنا
رحيل: ماشي
يحيى دخل بعربيته وركنها وشال شنطته وبوكس في أيده
لمح حد واقف في الجنينه بس مش واضح مين قرب ومع كل خطوه قلبه صوته بيعلي ساب الشنطه وحط البوكس علي التربيزه وقرب من وعد 
وعد بتكدب نفسها ريحه يحيي ماليه المكان برفانه مميز جدا يمكن عشان في بيته بيتهيألها
حست بنفسه حواليها لفت لقيته واقف وعيونه عليها ومبتسم
عيونهم اتقبلت في نظره عتاب طويله جدا 
نظره كلها حزن كل واحد فيهم جواه كلام كتير للتاني بس يا تري ينفع كل واحد يطلع اللي في قلبه للتاني ولا خلاص كل واحد اخد قرار البعد يستحمل 
كسر الصمت يحيي: اهلا يا وعد
اتنهدت وعد بصوت عالي ودا وجع قلب يحيي جدا واتكلمت: حمد الله على سلامتك يا ديب
يحيى: تعرفي أن محدش غيرك بيقوللي يا ديب
وعد : انا اسفه لو بتزعلك مش هقول لها تاني
يحيي: احلي كلمه بتسمعها ودني
وعد اكتفت بالسكوت وهزت رأسها 
يحيى: اتغيرتي كتير وكلامك قل اوي فين وعد اللي مبتفصلش 
وعد ابتسمت بكسره : البركه فيك
يحيي بحزم: انتي اللي اختارتي يا وعد انتي اللي اختارتي الفراق سيبتيني اول ما اتعلقت بيكي وكنت ههد الدنيا عشانك اول لما ابوكي واخوكي أجوا بعتي كل حاجه ومشيتي
وعد بنرفزه وصوت عالي: لو كنت اديتلي فرصه افهمك مكنش دا بقي حالي اخدت قرارك من دماغك وخلاص قررت تبعد وسيبتني لوحدي لو انك عارف اني مليش حد كنت هبيع الدنيا عشانك مشيت وخلصت حكايتنا اللي لسه مكنتش بدأت وخطبت وعشت حياتك في أيام بسيطه يا اخي دانتا حتي مزعلتش عليا طب كنت حسسني اني انسانه وخاف علي مشاعري انا حتي لو كنت مراتك عالورق بس اسمي مراتك تعال حتي عاتبني
يحيي قاطعها: في مواقف مينفعش فيها العتاب لازم تاخد فيها القرار وتبعد وتفارق
وعد بدموع :وبعدت يا ديب فارقت ارتحت دلوقتي حاسس انك احسن انا كان نفسي فعلا نبدأ صح كان نفسي نبعد شويه ونبدأ حياتنا صح خطوبه وحب وجواز وفرح وفستان ابيض كان نفسي يبقاللي عيله أو بالاخص كان نفسي تكون عيلتك هي عيلتي انت جرحتني اوي يا يحيي بجد كسرتني كسره عمري مهتعالج منها ابدا خليتني اظلم نفسي واظلم انسان تاني معايا انا بجد علي اد ما حبيتك كرهتك بجد يا يحيي انا كرهتك 
يحيى مقدرش يمسك نفسه اكتر من كده وعد كانت بتتكلم بعصبيه وزعل وبتخرج كل اللي في قلبها ويحيي بيسمعها وقلبه بيتقطع عليها قرب منها وهي من انفعالها بتزوقه بايدها الاتنين مسك أيدها جامد وشدها لحضنه ووعد بتبعد وهو بيزيد في ضمته اكتر بيزيد كمان اخدها كلها في حضنه بحب عوض عن كل الاذي اللي سببهولها الاتنين نسوا نفسهم وكل دنيتهم في حضن بعض ودا الحضن اللي بيكون بعد عذاب الفراق
_____________يتبع.
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
زين: وبعدين هنسيبهم كده
قمر بدموع: قلبي بيتقطع عليهم قلتلكم الاتنين بيعشقوا بعض 
رحيل بدموع: عندك حق يا قمر بس الاتنين بيكابروا
يوسف: بس كدا الوضع غلط هما نسوا نفسهم بقاللهم اكتر من ربع ساعة واقفين نفس الوقفه البنت امانه عندنا وميصحش كده
قمر: بالله عليك سيبهم يعوضوا اللي راح منهم 
يوسف بحزم: هي دلوقت مش مراته كانت بين ايديه وسابها لغيره  وكده حرام وعيب في حقنا واحنا واقفين نتفرج كده 
وعلي صوته وهو ماشي ببطء: يا قمر يا رحيل يلا العصير
وعد حست بالوضع اللي هما فيه ووشها بقي جمره نار مصدقت بعد طول الغياب تترمي في الحضن اللي محتاجاه واللي مفيش اي حد قادر يعوضها عنه للاسف قضت معاه ايام تتعد علي الايد بس كانوا بالنسبه لها بحياتها كلها بعدت عنه وعيونها بتقولله متسيبنيش يا ديب 
وهو لعن نفسه للمره المليون أنه اذاها بالشكل دا نفسه تفضل في حضنه كمان  ملحقش يشبع منها بس للاسف مضطر خرجها من حضنه وهو بينهار من جواه
الاتنين عيونهم متعلقه ببعض وكأن مفيش غيرهم في المكان
قمر: حمد الله على سلامتك يا حبيبي
يحيى قرب منها وعينه لسه متعلقه بوعد: الله يسلمك يا حبيبتي وسلم على والده
وجاب البوكس كان لازم احتفل معاكي النهارده كل سنه وانتي طيبه
قمر بحب؛ وانت طيب يا حبيب قلبي
وعد جابت شنطتها: انا لازم اروح بقي تصبحوا علي خير
قمر: لسه بدري يا وعد 
يوسف: خليكي شويه يا بنتي 
وعد: معلش مره تانيه أن شاء الله
يوسف: يحيي وصل وعد 
وعد: لا شكرا معايا عربيتي 
يحيى بحزم: الوقت متأخر سيبي عربيتك وانا هوصلك وبكره هبعتهالك 
وعد: ملوش لزمه انا عشر دقايق واكون وصلت
يوسف: خلاص يحيي ورحيل يوصلوكي
ويبقوا يرجعوا مع بعض
يحيى بخنقه : ماشي
رحيل كانت عوزاهم يتكلموا مع بعض جريت فتحت الباب اللي ورا 
وعد: رحيل اركبي قدام 
رحيل: لا انا كده مرتاحه عندي كام حاجه هعملهم عالتاب يلا اركبي ومتكلمنيش عشان هشغل الهاند فري وغمزلتها 
وعد: خلاص هركب جنبك عادي
يحيي بحزم: وعد بلاش لعب العيال دا يلا اطلعي
رحيل شغلت الهاند فري وعاشت في دنيا تانيه عشان تخليهم براحتهم 
يحيي: هتروحي علي طول
وعد: اكيد 
يحيي: طب نتمشي شويه أو نقعد في مكان هادي
وعد: لا شكرا 
يحيى بغيظ لسه هيتكلم تليفون وعد رن وطبعا كان ياسين
وعد اتوترت ووشها احمر يمكن الكام دقيقه اللي عاشتهم مع يحيي من شويه نسوها ياسين ونسوها حياتها ونسوها كمان أنها مخطوبه
يحيي رفع حاجبه: ردي
وعد: مش عاوزه 
يحيى: ليه ردي وقوليله انك معايا
وعد: بصفتك ايه بقي أن شاء الله
يحيي بغضب : جوزك
وعد بثقه: كنت .....كنت جوزي يا ريت متنساش 
يحيي بغضب فرمل العربية: وعد كفايه كده انا معدتش قادر انا اسف يا ستي لو كنت فهمتك غلط صدقيني اللي عملتيه مش ممكن يتفهم غير زي ما انا فهمت عموما حقك عليا
وعد بصمود: يحيي انا دلوقتي مخطوبه وكده ابقي بخون خطيبي وانا انجرحت ومش هرضاله أنه يعيش نفس الشعور اللي حسيته
يحيي اتنرفز وخبط الدريكسيون بايده: بتخونيه انتي بتخونيني انا بتخونيني انا يا وعد انا كنت لسه جوزك وانتي في حضنه ولا نسيتي
وعد بصتله والدموع في عيونها: مش هتتغير ابدا اناني ومتهور لو سمحت روحني
يحيي ساق بأقصي سرعه ووقف تحت بيتها وعد بصت علي رحيل وشدت السماعه منها : أنا نازله 
رحيل: ماشي يا قلبي تصبحي علي خير
فتحت الباب ورزعته وراها:وانتي من اهل الخير باي
يحيي متابعها ونده عليها : وعد 
وعد قلبها دق وحست أنه هيعتزر وقفت مكانها
ووووووعد
لفت ليه: نعم
يحيى:هاتي مفتاح عربيتك 
وعد طلعته من الشنطه ورميتهوله وطلعت تجري
يحيي وصل رحيل واخد المفتاح وقعد في عربيه وعد 
شم ريحتها ماليه العربيه عاتب نفسه عالكلام اللي قالله: انا مش عارف معاكي بكون غبي ليه مش عارف اوريكي حنيتي عليكي ليه مش عارف اقدملك اي حاجه من اللي عندي انا غبي
أيده بتمشي علي كل مكان في العربيه بيلمس كل مكان لمسته بحب فتح الدرج اللي قدامه لقي اچنده فتحها وقلب فيها كانت مزكرات لوعد فتح اول صفحه كان مكتوب فيها 
الي الشخص الذي أحبه والذي لا يعرف كم احبه
 وكم الوجع المتواجد في قلبي بدونه اريدك بالقرب مني واريدك بجانبي دائما فأنا لا أريد الحياه بدونك يا حبيب الروحyahia
وصفحه تانيه
مفيش أسوأ من انك تبقي في حاله ملهاش وصف ، مش عارف انت عايز ايه ومش عارف مالك ، مش عارف انت زعلان من ايه كل اللي حاسس بيه حزن وانطفاء وبس مجرد انك عايز ترتاح وتفوق من التوهه اللي حاسس بيها ، اعتقد أن مفيش أسوأ من حالة التوهان دي اعتقد مفيش اصعب من فقدان يحيي
وصفحه تالته ورابعه وخامسه وووو.كلهم  معناهم أنها بتعشق يحيي وان قلبها اتكسر علي ايده وأنها اتغيرت بسببه
قفل المزكره بزعل وطلع تليفونه واتصل بيها 
وعد دخلت البيت وهي بتعيط غيرت هدومها ولبست قميص قطيفه قصير  ولكلوك لزوم السقعه اللي احنا فيها دي وقعدت تعيط 
تليفونها رن وكان يحيي ومردتش عليه وعملته silent ورميت التليفون بعيد
يحيي اتضايق وفضل يتصل وساق عربيتها وراح لها البيت وهو لسه بيتصل وهي مش بترد رن الجرس مره واتنين وعشره 
وعد سامعه بس مش عاوزه تفتح واخر لما زهقت قامت وعيونها وارمه من الدموع فتحت الباب وشهقت لما لقيته يحيي كان آخر حد ممكن ييجي في بالها 
يحيي بص علي وشها وهدومها 
وعد سابت الباب مفتوح ودخلت واتكلمت : عاوز ايه تاني يا ديب في حاجه تانيه نسيت تجرحني بيها
يحيى دخل واتكلم بغيره: انتي بتفتحي الباب لأي حد بلبسك اللي من غير هدوم دا
وعد رفعت حاجبها وبصت عليه : وانت مالك 
يحيي قرب منها: انتي مالي فعلا و كلك ملكي وانا استحاله حاجه ملكي حد يلمحها بطرف عينه 
وعد: ههههههههههه ضحكتني انت مفكر نفسك خطيبي ولا ابويا ولا اخويا دا حتي محدش فيهم عمره كلمني على لبسي 
يحيي قرب منها واتكلم بحنان: متقوليش خطيبي عشان متزعليش مني فاهمه
شد الروب من عالكنبه ومسك أيدها ولبسهولها وطبعا وعد قلبها هيقف مع كل لمسه
 وعد انا بحبك وكفايه اللي ضاع مننا بقي انا بعترفلك اني غبي معاكي بس عاوزك تثقي اني بحبك وقرب اكتر و واخدها في حضنه وعد انا اسف بجد اسف عن كل اذي سببتهولك اسف على اللي ضاع من عمرنا بغبائي لو كنت فهمتك صح كان زمانك مراتي ويمكن كمان معانا عيال انا اسف بجد
وعد مع كل كلمه بتدوب في حضنه وهمسه في ودنها نساها اي زعل سببهولها هي عندها كلام كتير بس مش عارفه تقول منه حاجه عاوزه تعاتبه بس هي بتعشقه وخايفه يضيع تاني اتصدمت من كلامه وغيرته عليها وأسلوبه الجديد معاها 
يحيى: بحبك ولو فضلتي في حضني اكتر من كده وسمعت صوت قلبك اكتر من كده اوعدك مش هسيبك غير وانتي مراتي قولا وفعلا ومسك أيدها وبحركه بسيطه طلع الدبله من صابعها ورماها عالتربيزه وباس كف أيدها 
وعد بعدت بصدمه من كلام يحيي واتحرجت جدا ووشها كان عباره عن طماطم حمرا
يحيي بمكر : بعدتي ليه خليكي
وعد باحراج: امشي بقي مينفعش كده انت ازاي اصلا تدخل بيتي كده يا ابن الديب 
يحيي ضحك من قلبه: طب يلا قدامك خمس دقايق وتلبسي حاجه محترمه وانزليلي تحت مفهوم
وعد لسه هتعترض يحيي قفل الباب ونزل
وعد ابتسمت بهيام وبعدين ضربت نفسها علي دماغها: غبيه اوي بكلمتين كده ضحك عليكي وسابك ونزل طب يلا بسرعه يا وعد لحسن يزعل منك ويمشي 
وعد لبست فستان اوف وايت ضيق من فوق وواسع من تحت وكانت قمر فيه ونزلت
يحيي اول لما شافها حط أيده علي عينه واتكلم بنرفزه : انتي حلوه اوي وانا مراتي مينفعش حد يشوفها كده انا همشي اقتل في الناس بسببك 
وعد ابتسمت من كلامه : انا طول عمري حلوه يا بن الديب
يحيى: انا واثق أن مفيش واحده في حلاوتك يا بنت السيوفي
وعد: هتعمل فيا ايه اكتر من كده
يحيي: هحبك واحبك واحبك
وعد: وبعد الحب 
يحيى: هفتح قلبي واخبيكي جواه من عيون الناس كلهم
وعد: وايه كمان 
يحيى: وهتجوزك ونجيب دسته عيال
وعد: وايه كمان
يحيى: اسكتي بدل ما اطلع عالمأذون 
وعد: ههههههههههه يلا
يحيى: انتي قد كلامك دا يا بت السيوفي
وعد: يااااااالهووووي علي بت السيوفي 
يحيى: كنتي بتقولي عاوزه تقوليلي حاجات كتير
وعد: مين قالك كده
يحيى: قلبي قاللي 
وعد: بحبك يا ديب
__________________يتبع.
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
ياسين بعصبية: يعني ايه يا وعد يعني ايه بعد كل دا مش قادره تنسيه
وعد: ممكن تهدي شويه انا والله حاولت كتير بس مش قادره مش عارفه اكمل انا شفت معاك ايام حلوه وشفت منك كل خير بجد انت ياما ساعدتني وعمري مهنسي فضلك عليا بس انا اسفه والله مش قادره اكدب وامثل اكتر من كده
ياسين بحزن حقيقي: طب لو جرحك تاني لو اذاكي مين هيكون جنبك
وعد: انا واثقه أنه عمره ما هيأذيني اللي بيحب مبيعرفش يأذي ابدا
ياسين : وانا كده واثق انك محبتنيش عشان انتي اذيتيني اوي يا وعد
وعد بدموع: انا اسفه بجد يا ياسين ربنا يكتب لك كل الخير اللي في الدنيا ويكرمك بواحده احسن مني بكتير 
ياسين بتنهيده: يا رب لو احتجتيني في أي وقت انا موجود اعتبريني صديق أو أخ
وعد بابتسامه: اكيد انت غالي يا ياسين
ياسين قام وقف ومد أيده وسلم عليها بحب ومشي
وعد بصت علي التليفون اللي مش مبطل رن وفتحت وحطته علي ودنها
يحيي بعصبيه: انتي مبترديش ليه فهميني هو اذاكي في حاجه ردي عليا انتي كويسه لمسك انتي قاعده علي اي ترابيزه انا اجيت دخلت الكافي اهوه انتي فين
وعد ابتسمت علي غيرته ورفعت عينها لقيته واقف قدامها وعيونه بتطلع شرار
يحيي بنرفزه: انتي مبتسمه كده ليه هو فين راح فين قوليلي عملك حاجه زعلك انا غبي اني وافقتك تقعدي معاه لوحدكم 
وعد : هشششش ايه انت مبتفصلش
يحيي : يا رايقه والله وإجي اليوم اللي انا بقيت بتكلم فيه اكتر منك يا بنت السيوفي 
وعد ضحكت من قلبها: بحبك وانت غيران
يحيي: وانا غيران بس
وعد : بحبك وانت في كل حالاتك
يحيي قلبه دق: انتي بتثبتيني احكي ايه اللي حصل بسرعه
وعد: طب قوللي الاول انت اجيت ليه مش قلتلك متجيش
يحيى: مقدرتش مقدرتش ابقي عارف انك معاه واسيبك كنت هموت هتجنن 
وعد بحنان: سلامتك من الجنان يا حبيبي
يحيي خبط عالتربيزه بايده جامد : لا بقولك ايه علي بال ما ابوكي واخوكي نعرف عنهم حاجه عاوز اكلم راجل عاوز راجل قدامي وبشنبات كمان وإلا يمين بالله لا هستني ابوكي ولا اخوكي وهخدك من ايدك ونطلع علي اقرب مأذون 
وعد ضحكت بصوت عالي
يحيي قام من مكانه وشدها من أيدها وطلع فلوس رماها عالتربيزه واخدها ومشي
يحيى بنرفزه: ايه الضحكه دي انتي اتهبلتي متضحكيش تاني خالص
وعد بتكتم الضحكه: حاضر هبقي راجل ومش هتكلم ولا هضحك حلو كده ههههههههههه وهحلق شعري كمان 
يحيي فتح باب العربية ودخلها وعينه بتبص علي كل الناس بيشوف حد بيبص عليها ولا لا لف وقعد علي الكرسي التاني ودور العربيه: تعرفي أن شعرك دا يخطف القلوب يا ريت تتحجبي يا وعد وتداريه هكون فرحان اوي بجد
وعد بحب : وانا نفسي تكون اسعد واحد في الدنيا سيبها لربنا وهو لما يريد اكيد هتحجب
يحيى: ونعم بالله هاا قوليلي نروح نفطر
وعد : اممم بصراحه يعني مش هينفع 
يحيى: ليه بقي أن شاء الله
وعد: انت عارف انا مشغوله جدا بمشروع التخرج وكل دقيقه بتفرق معايا وانت كمان عندك شغلك مينفعش تسيبه
يحيى: يولع الشغل المهم عندي انتي
وعد بحب : وانا مقدرش علي زعلك بس ممكن منتأخرش بليييييز
يحيى: ماشي يا وعد مش هأخرك ارتاحتي كده
وعد: انا مرتاحه طول مانا معاك
يحيي ابتسم ومسك أيدها وباسها: تيجي نفطر مع قمر ونفرحها وتعمليلي كوبايه نسكافيه من ايدك
وعد بفرحه : بجد هنروح لقمر yeees
دانا اعملك احلي كوبايه نسكافيه من عيوني 
يحيى بتسليه: طب ايه رأيك تعمليهالي في شقتنا
وعد : لا طبعا هعملهالك عند قمر
يحيى برفعه حاجب: ليه خايفه
وعد بثقه ورفعت صابعها في وشه: بص يا بن الديب انا بفضل الله عيشت حياتي كلها لوحدي ومعملتش حاجه غلط وعشت في امريكا وبرضوا معملتش حاجه غلط لو أن كان سهل عليا اوي باختصار اللي عاوز يعمل حاجه غلط بيعملها لو مقفول عليه ميت باب وانا الحمد لله لو وسط مليون راجل مبخافش فمتحاولش معايا ماشي
يحيي بحب بعد صابعها : وانا واثق فيكي لأبعد الحدود انا كنت بنكشك بس
وعد: متحاولش تنكشني عشان انا في النكش مقولكش
يحيى ضحك من قلبه علي المجنونه اللي خطفت قلبه
وصلوا الڤيلا .
كانت قمر بس اللي موجوده 
قمر بإستغراب: وعد ؟!
ويحيي ؟!
يحيي دخل: السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
وعد نطت عالكنبه وباست قمر من خدها 
قمر ومش فاهمه حاجه: وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته
ايه اللي لم الشامي عالمغربي
وعد بابتسامه حركت أيدها قدام قمر : احم مش اخده بالك من حاجه
قمر بابتسامه دمعت وهي مش شايفه الدبله بتاعتها: بجد بجد ربنا جمعكم يا حبايبي شفتوا قلبي كان حاسس والله وشدت الاتنين في حضنها  وهي قاعده يحيي  بيطبطب علي قمر بحنان وهو بيبص في عين وعد غمزلها وبعتلها بوسه عالهوا
وعد وشها احمر جدا قمر ابتسمت وقالت: لا انتم كده لازم تكتبوا الكتاب في اقرب وقت انا عاوزه افرح بيكم قريب
يحيي بعد بزعل : انا عاوز افرح دلوقتي مش قادر اصبر والله بس مضطر استني احمد أو سياده اللواء ربنا يصبرني
قمر ضحكت : لا امسك نفسك شويه 
وعد حركت شفايفها ويحيي متابعها: ب ح ب ك
يحيي ابتسم : وعد قومي من قدامي 
وعد : هههههه حاضر انا جعانه هتفطرينا ايه يا قمر 
قمر: عيوني تعالي يلا نحضر الفطار مع بعض
يحيى: اعمليلي النسكافيه الاول 
وعد بحب: عيوني
يحيي اتنهد وهو بياكلها بعيونه : امشي 
امشي يا وعد 
وعد ضحكت ومشيت من قدامه بس هو مقدرش متكونش معاه وهما في بيت واحد قام وراح لهم المطبخ 
قمر استغربت يحيي اول مره يدخل المطبخ في حياته ودعتلهم من قلبها ربنا يجمعهم بالحلال 
قمر: خير يا حبيبي في حاجه 
يحيي بلبخه : هااا اه اصل عاوز اشرب
وعد كاتمه ضحكتها
قمر: تشرب وماله هاتي يا وعد كوبايه مايه ليحيي 
وعد جابتله كوبايه : احلي كوبايه مايه ووطت صوتها لديبي
قمر ضحكت: لا دانتم حالتكم صعبه اطلعي يا وعد صحي رحيل يلا
وعد: حاضر وطلعت
يحيي بص لقمر: انا طالع اوضتي علي بال مينزلوا
قمر مسكت أيده : لا يا بن قلبي خليك واقف معايا شويه
يحيى: طيب هعمل تليفون واجيلك
قمر ضحكت: يحيي وعد امانه عندنا وربنا قربكم من بعض بلاش تزعلوه منكم عشان ربنا يباركلكم في حياتكم وييسر اموركم فاهمني يا حبيبي
يحيي مسد علي حجابها : متقلقيش انا مش عيل صغير واعرف اتحكم في نفسي كويس
قمر: طمنت قلبي يا حبيبي
وعد نزلت وعيون يحيي مش قادره تسيبها وراحت عالمطبخ عملتله النسكافيه وعليه القلب 
وعد: اتفضل وحطيتلك قلبي عليه
يحيى بصلها بنظره طويللله ومقدرش يتكلم من كتر الشوق اللي عنده
الكل اتجمع عالفطار وقمر حلفت لازم يقضوا اليوم مع بعض واتغدوا مع بعض ويحيي اخد وعد يوصلها بس قبل ما تروح اخدها واتعشوا في مطعم كبير جدا وبعدها اتمشوا واتكلموا كتير جدا وعدا الوقت بسرعه وسمعوا صوت اذان
وعد: ايه دا اذان الفجر
يحيى: لا اكيد العشاء 
وعد : الساعه ٤ انت بجد مش معقول
يحيي ابتسم: انتي اللي معاكي الوقت عدي هوا تعالي نصلي الفجر
وعد : هصلي بلبسي دا ازاي
يحيى: هتصرف تعالي
يحيي دخل مول وجابلها اسدال ووقفوا قدام المسجد
يحيى: صلي وادعي ربنا يجمعنا في اقرب وقت عشان انا مش هستحمل كتير
وعد هزت راسها: حاضر
بعد ٣ شهور 
يحيي بزعيق: ممكن تفهميني يعني ايه مش هتحضري حفله التخرج 
وعد بدموع: هو كده قلت مش هحضر يعني مش هحضر وكمان متزعقليش 
يحيى بيهدي نفسه ومسح وشه بايده : يااااا حبيبتي انتي مش عاوزه تفرحي ليه بعد تعبك الفتره اللي فاتت دي كلها والحمد لله طلعتي الأولي علي دفعتك ومشروعك اتقبل واكبر شركه في البلد هتنفذه ازاي متروحيش الحفله
وعد زادت في دموعها: مش هقدر يا يحيي مش هقدر اكون لوحدي الكل جايب أهله وانا هكون لوحدي
يحيي مقدرش يستحمل دموعها اكتر من كده واخدها في حضنه ومسد علي شعرها واتكلم بهمس: وانا مش كفايه وقمر وبابا ورحيل وكمان زين كلنا معاكي
وعد بدموع: كلكم هتيجوا عشان عشان رحيل إنما أنا بقاللي ٣ شهور معرفش حاجه عن اخويا الله اعلم عامل ايه و٨ شهور بابا محاولش حتي يسأل عليا فيهم من اخر مره زودلي حسابي في البنك وغيرلي عربيتي وقعد ٣ ايام ومشي
يحيى: طيب اهدي شويه عشان خاطري انا موجود اعتبريني اخوكي وابوكي
وعد بدموع: لا انت حبيبي 
يحيي رفع وشها بايده : حبيبك زعلان عشان انتي زعلانه بصي انا جبتلك ايه
وعد مسحت دموعها: ايه
يحيي فتح بوكس وطلع منه فستان يجنن لونه اوف وايت وطرحه وجزمه  كلهم وهم بجد 
وعد: واااااو انت صارف ومكلف
يحيي ضحك: كله فداكي المهم تكوني مبسوطه مش عاوز اشوف دموعك ابدا
يا احلي حاجه حصلتلي في دنيتي كلها
وعد : بحبك
يحيي : بمووت فيكي يا وعدي 
____________يتبع.
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
وعد واقفه قدام المرايا ولابسه الفستان اللي يجنن عليها وفي فكره مسيطره عليها ومش عارفه تعملها ولا لا واخيرا اخدت قرارها شدت الطرحه ولبستها علي الفستان وقررت تتحجب وتفاجئ الكل
يحيي بيتصل
وعد: ايوه يا حبيبي
يحيى: انا زهقت بقالك ٣ ساعات بتلبسي في ايه يا وعد ايه التأخير دا 
وعد بابتسامه: ممكن تهدي انا ٥ دقايق بالضبط هكون قدامك
يحيى: انا سمعت الجمله دي مليون مره شوفي غيرها
وعد: امممم طيب قول وعد ١٠٠ مره هتلاقيني نزلت حلوه دي
يحيي ابتسم: طب يلا مستنيكي
وعد: اوكي
وعد بصت علي نفسها لآخر مرة في المرايا وحطت لمسات خفيفه جدا من الروچ ولبست جزمتها ونزلت 
يحيي كان ماسك تليفونه ولمحها وهي نازله وعيونه طلعت شرار ولعن نفسه مليون مره أنه جابلها فستان ظاهر مفاتنها كده بس ايه دا رفع عينه علي حجابها اللي مخليها ملاك ماشي عالارض وفتح باب عربيته ونزل
يحيى بابتسامه حب: انا بقول بلاش نروح الحفله ونطلع عالمأذون
وعد بابتسامه: انا قلتلك من الاول بلاش اروح انت اللي صممت
يحيي: انا بجد بلعن نفسي ازاي هخلي الناس تشوفك بجمالك دا 
وعد: بجد حلوه يعني شكلي حلو بالحجاب
يحيي: انتي كنتي قمر من غيره ما بالك بقي لما اتحجبتي بقيتي ملاك الديب
فتح لها باب العربيه اتفضلي يا وعدي
وعد: يا سيدي يا سيدي عالكلام الحلو
يحيى: انتي لسه شوفتي حاجه دانا هبهرك اليوم كله هيكون مفاجأت
وعد :استر يا رب ههههههههههه
يحيي شد منديل قبل ميتحرك بالعربيه واداه لوعد
وعد: في ايه ؟!
يحيي : امسحي اللي في وشك دا
وعد: انا مش حاطه حاجه دا روچ بس وخفيف خالص
يحيي : متحطيش اي حاجه امسحي يا وعد ولا امسحه انا
وعد : انا قلتلك مش حاطه حاجه مفيش حاجه باينه يا ديب 
يحيى: طالما انا شفته يبقي باين
وقرب المنديل من شفايفها ومسح اي اثار روچ عليها
اعملي حسابك المره دي مسحته بالمنديل بس وعد مني المره الجايه مش هيكون بمنديل خالص
وعد بغباء: اومال بأيه
يحيي: سيبيها للظروف ابقي اعمليها بس وغمز
وصلوا القاعه اللي فيها الحفله والكل انبهر بجمال وعد وحجابها وكمان الروب والشابوه زادوا وعد جمال وجمال
وعد ورحيل وكل الدفعه طلعوا عالاستيدج عملوا فقره استضافه للدكاتره والضيوف ووعد عيونها منزلتش من علي يحيي ويحيي طبعا كان نفسه يخبي وعد من عيون الناس كلهم خلصوا الفقره ونزلوا يقعدوا عالكراسي لحد ميعاد التكريم
وعد قاعده جنب يحيي اللي مش عارف يتكلم من كتر غيرته عليها وبيتمني يخلصوا بقي بس مضطر يعدي اليوم وجمبهم قمر ورحيل وعد وشها احمر جدا ومتوتره وحاسه أنها بتتخنق
قمر لاحظت طبطبت عليها: اهدي يا حبيبتي ايدك بتترعش كده ليه متخافيش كلنا معاكي
وعد بدموع: ربنا يخليكم ليا 
قمر بضحك: والله انتي عندك احساس مش زي البارده اللي قاعده بتاكل دي ولا في دماغها حاجه
بصوا علي رحيل اللي كانت بتأكل شيكولاته بشراهه وضحكوا
رحيل: الله بيوزعوا شيكولاته ببلاش ماكلش يعني ولا ايه
زين ضربها علي قفاها : لا كلي ياختي تعالي كولينا عشان ترتاحي
رحيل حطت أيدها علي قفاها :غلس اووي
يحيي اخيرا اتكلم وهمس لوعد: انا جنبك متنسيش ومتخافيش من اي حاجه طول ما انا جنبك لو ان انا يمين بالله عاوز اخطفك وامشي حالا 
وعد هزت راسها بابتسامه وحركت شفايفها: ب ح ب ك
يحيي عض علي شفايفه بغيظ 
صوت في المايك
الطالبه وعد السيوفي الحاصله علي الامتياز مع مرتبه الشرف تتفضل 
وعد سمعت اسمها جسمها كله اتشد واترعبت قامت وقفت ويحيي جنبها بيطمنها طلعت عالاستيدج عشان تتكرم وتشرح مشروع التخرج بتاعها عيونها نزلت علي اللي بيجري وهو بينهج وبيسقف لها من قلبه طلع جري عالاستيدج جمبها واخدها في حضنه ولف بيها والكل مستغرب وعيونه عليهم  رمت نفسها في حضن احمد
احمد اخدها كلها في حضنه ما هي مش أخته وبس هي بنته وأمه وحبيبته 
احمد بيطبطب عليها وهي في حضنه ويحيي هيموت من غيظه قرب منهم واتكلم بحزم: انزل بقي خليها تكمل يلا يا وعد الناس بتتفرج علينا
وعد: مش مصدقه انك اجيت 
احمد بحب: مقدرش اتأخر عنك ابدا
يحيى مسك أيده وشده نزله ووعد اخدت من احمد كميه طاقه ايجابيه وبقيت متحمسه جدا وشرحت مشروعها بحماس كبير وخلصت والدكتور كرمها والكل بيسقف وبعدها رحيل اتكرمت وكل الدفعه اتكرمت وكان فرحانين جدا ورموا الشابوهات وابتدوا ينزلوا من عالاستيدچ وعد لمحت السيوفي واقف بغروره وبيسقف لها وقابلها وهي نازله من عالاستيدج ومأخدهاش في حضنه زي ما احمد عمل اكتفي بس بأنه قاللها
: براڤوا يا وعد 
وعد بدموع : شكرا أن حضرتك اجيت
السيوفي: يحيى الديب بلغني أنك عوزاني ضروري اكون معاكي لو ان انا شايف أن مكانش له لازمه
وعد بدموع بصت علي يحيي في نظره عتاب طويله: فعلا مكانش ليه لازمه
يحيي مسك ايد وعد وضغط عليها يديلها قوه ووقف قدامه: اكيد انا مش متصلتش بيك وعملت كل دا عشان تحضر التكريم انا عارف ان حضرتك مش هيهمك التفاهات دي انا جبتك عشان تحضر كتب كتاب بنتك دي الأصول اللي اتربينا عليها مينفعش اكتب علي بنتك غير وأبوها وأخوها موجودين 
الكل في حاله صدمه من كلام يحيي ووعد مفتحه عيونها عالاخر ومش قادره تتكلم 
يحيي طلع عالاستيدچ تاني واتكلم في المايك : احم ممكن اقول كلمه قبل ما حضراتكم تمشوا
الكل انتبه ليه
النهارده كتب كتاب المهندسه وعد يا ريت حدكلكم تشرفونا في قاعه الاوركيدا
 اكيد فرحتنا مش هتكمل غير ليكم مستنينكم بعد ساعه أن شاء الله 
الكل مستغرب من كلام يحيي ووعد قلبها بيطلع من مكانه
السيوفي بغرور : وانت قررت وهتنفذ كده من نفسك مش فيه شروط للجواز يمكن انت متقدرش عليها
وعد استغربت رد ابوها هي توقعت أنه يرفض يحيي يتشاكل معاه بس هو تفكيره كله مادي وبس 
يحيي بثقه: انا اعمل اي حاجه عشان وعد وتحت أمرها في اي حاجه المهم انها تكون مراتي ومستعد ادفع من جنيه لمليار مش مليون بس 
وعد ابتسمت من كلام يحيي وعشقه زاد اكتر 
السيوفي: اممم بس اعمل حسابك النهارده كتب كتاب وبس إنما الدخله ليها ترتيبات تانيه خالص الفرح هيكون كمان شهر من النهارده اكون عزمت كل معارفي 
يحيي ووعد بصوا لبعض بفرحه كبيره 
يحيى: انا مجهز كل حاجه تخص كتب الكتاب يلا كلكم عالقاعه
وعد : عملت كل دا امتي يا بن الديب 
يحيى مسك أيدها وهو ضاغط عليها : عيب عليكي انا الديب
طلعوا برا القاعه وكان في طريق طويل قبل ما يوصلوا لعربيتاتهم
احمد قرب من يحيي وضربه بوكس في وشه
الكل شهق بصدمه
قمر حطت أيدها علي قلبها: يا حبيبي يا بني
زين قرب منه يضربه يحيي منعه
وعد وقفت في وش احمد: ليه كده انت عارف اني بحب يحيي عملت كده ليه
يحيي حط أيده علي وشه وبصله بغضب: انت اتجننت
احمد قرب من يحيي ووعد واقفه في نصهم : انا ايه يضمنلي انك هتحافظ علي اختي وانا دايما مش موجود
يحيي: مش فاهم عاوز ايه يعني انا هشيل اختك في عيني متخافش انت عارف اننا بنحب بعض 
احمد: لا انا مش واثق فيك انا لازم اتجوز اختك انا كمان وكده لو اذيت اختي انا كمان ائذي اختك
يحيى قرب منه وردله البوكس: انت اتجننت بجد احنا هنهزر ولا ايه هتدخل اختي في هبلك دا 
احمد حط أيده علي وشه: جوزني اختك يا اخي ونبقي عيله انا مش هلاقي احسن منك اناسبه
يحيى عينه نزلت علي رحيل اللي وشها كان جمره نار ومبتسمه وفهم ردها 
يحيى: اطلبها من ابوها ولو وافق يبقي مبروك عليك
قمر: اللهم صل على النبي ربنا يحميكم يا عيالي يا رب
زين: وانا اللي هفضل سنجل بائس يائس يعني انا اشدلي اي واحده انا كمان واكتب عليها بقي
الكل ضحك وابتدوا يتحركوا يحيي ماسك ايد وعد  وراح علي عربيته والسيوفي اخد عربيته ومشي وزين اخد قمر ورحيل وأحمد راح لرحيل قبل ما تركب ووقفوا وزين وقف جمبها
احمد : انت واقف كده ليه
زين: اختي واقفه مع واحد غريب هسيبها كده هو انا لامؤاخذه ولا ايه
احمد : طب ابعد كده شويه هسألها علي حاجه 
زين: لا انا واقف اخلص يلا
احمد: شكلك عيل رزل وهتقرفنا
زين: جدع عليك نور
احمد بص لرحيل ووطي صوته
احمد: وحشتيني
رحيل وشها كان احمر وبقي جمره نار
احمد: رحيل موافقه نكتب كتابنا النهارده 
رحيل مش عارفه ترد من احراجها
احمد: افهم أن السكوت علامه الرضا 
رحيل ابتسمت 
زين : أو يمكن مش طيقاك يا نحنوح
احمد: بس يالا 
في عربيه يحيى
وعد : انا مش مصدقه نفسي معقول عملت كل دا
يحيى: واعمل اكتر من كده كمان انا حلفتلك يوم ما ابوكي واخوكي حد فيهم يظهر مش هتباتي ليله غير وانتي مراتي 
وعد : وانت عرفت منين أنهم هييجوا
يحيى: بصي بصراحه انا مكنتش اعرف ان احمد جاي بس ابوكي انا عملت اللي اقدر عليه عشان أوصله ووصلتله وكلمته بس فاجئني أنه إجه فعلا وبتليفون خلصت كل حاجه وهتكوني مراتي النهارده الله يسامحه بقي اللي هيخليكي
مراتي عالورق بس كان زمانك مراتي قولا وفعلا
وعد زغدته في دراعه : احترم نفسك
يحيي: والله يا بنتي ما عارف هقعد شهر محترم ازاي وانتي قدامي
وعد: خلاص بلاش تشوفني طول الشهر
يحيي ؛ وحياه ابوكي دا انا اموت بقي اسهل
وعد بدلع: بعد الشر عليك يا حبيبي
يحيى: امسكي كويس بقي عشان نوصل بسرعه عشان في حاجه هموت واعملها
وعد ضحكت : ههههههههههه
 وصلوا قدام قاعه كبيره والد يحيي يوسف واقف قدام بابها مستنيهم وفي ناس كتير معزومين
يحيي مسك ايد وعد ودخلوا 
يوسف : مبروووك يا يحيى
مبروووك يا وعد
الاتنين : الله يبارك فيك يا بابا
احمد زق يحيي
احمد بعصبيه وبسرعه في الكلام: ازيك يا عمي بص بصراحه كده أنا طالب القرب منك وبقول بدل ما نعمل خطوبه تبقي كتب كتاب عشان انا مبحبش اعمل حاجه غلط وقعدتنا مع بعض تبقي في الحلال وعشان ربنا يشهد علينا بالله عليك توافق 
يوسف ابتسم من صدق مشاعره: أم يحيي حكيتلي عاللي حصل مبروك عليك رحيل 
احمد اتنطت من الفرحه وحضن يوسف ولف بيه وشاله رفعه لفوق 
الكل ضحك عليه ودخلوا القاعه كان المأذون موجود 
_____________ يتبع.
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير.
مع كل كلمه قاللها المأذون كنت بدعي ربنا اني مكونش في حلم
يحيى سمع الجمله قام وقف ومسك ايد وعد وشدها لحضنه ونسوا نفسهم في حضن طويل جدا
طلع من جيبه علبه فتحها وقدمها لوعد كان خاتم ألماس بفص لؤلؤ تحفه 
يحيى: اخيرا بقيتي مراتي مبروووك يا وعدي
وعد بحب: الله يبارك فيك يا حبيبي
السيوفي قرب: مبروووك يا وعد 
وعد : الله يبارك في حضرتك
السيوفي: انا مضطر امشي دا شيك ب  مليون جنيه اظن كفايه جدا انا مش عارف هقدر اشوفك تاني قبل الفرح أو لا شوفي هتعوزي ايه وهاتيه
وعد مسكت الشيك بدموع 
يحيي شده من أيدها : شكرا يا سياده اللواء وعد من دلوقتي مراتي وانا مش هسمح لحد يصرف جنيه عليها غيري
السيوفي بعصبيه: انت بتقول ايه دي بنتي وانا ابوها يا ريت متنساش
وعد ضحكت بكسره واتمنت لو امها كانت عايشه في اللحظه دي بالذات
يوسف قرب منهم واخد يحيي في حضنه : مبروك يا ديب 
يحيى: الله يبارك في عمرك يا بابا
يوسف: مبروك يا وعد يا بنتي واخدها في حضنه
وعد بصت للسيوفي بزعل وهي في حضن يوسف واتمنت لو ابوها كان عنده ذره من حنان ودفا العيله دي: الله يبارك في حضرتك
السيوفي راح عند أحمد عشان يشهد على كتب كتابه ويبقي كده عمل اللي عليه
قمر : وعد يا حبيبه قلبي مليون مبروك انا فرحانه اوي
وعد ضمتها بحب: الله يبارك فيكي انتي السبب في كل حاجه حلوه بتحصلي
قمر بزعل : متقوليش كده انتي تستاهلي كل حاجه حلوه
احمد بزعيق: هو في ايه يا جدعان انا متنيل علي عيني مستني دوري يلا اكتب يا مولانا بقي أنا مستعجل
الكل ضحك عليه
المأذون بدء يكتب وكان السيوفي ويحيي هما الشهود وخلص
بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير
السيوفي ساب المكان ومشي
احمد قام وقف وشد رحيل من أيدها وقرب من يوسف : بعد اذنك يا عمي تسيبهالي النهارده ابوس ايدك
يوسف بص في الساعه قدامك ساعتين وطبعا مش عاوز أوصيك انا هجربك النهارده لو خلفت وعدك بعد كده الخروج هيكون مع زين اخوها
احمد بتكشيره بص عالساعه: ساعتين وزين ماشي عن إذنك يا عمي
شد رحيل وفتح باب عربيته وركب وساق والكل مصدوم هو راح فين وساب المعازيم
يحيى همس في ودن وعد : اخوكي المجنون اخد اختي وهرب وانا لسه قاعد  قومي يا بنت السيوفي قومي 
وعد ضحكت: هتخطفني تاني
يحيي : دا لازم النهارده بالذات اخطفك 
مسك أيدها وشدها وركب عربيته وطلع
زين واقف في نص القاعه سرحان
قمر: مالك يا حبيبي واقف كده ليه
زين: هااا بقولك ايه انا عاوز اتجوز انا كمان انا حاسس اني شكلي وحش كل واحد اخد موزته وعربيته وفلسع وانا واقف اعد النجوم
قمر: ههههههههههه عقبالك يا حبيبي
زين قلدها: ههههههههههه عقبالك يا حبيبي لا حليتي المشكله صبرني يا رب
في عربيه احمد.
رحيل: انت اخدني ورايح فين 
احمد : هخطفك 
رحيل باحراج: انا مش مصدقه اللي حصل 
احمد فرمل العربية: انا مبحبش الكلام الكتير احبك اتجوزك علي طول لسه هنقرا فاتحه ونخطب والكلام الفاضي دا لا مياكلش معايا
رحيل: يعني انا بقيت مراتك بجد
احمد: تقدري تقولي مراتي مع ايقاف التنفيذ لسه شهر واوريكي اللي عمرك ما شوفتيه رحيل انا حبيتك من اول يوم شفتك فيه وانتي في الكليه حسيت أن قلبي بيطلع مني وانتي بتاخديه اتمنيت اخبيكي من عيون كل الناس خطفتي قلبي وروحي بفستانك الرقيق وحجابك اللي مخليكي ملاك انا بحبك اووي
رحيل معرفتش ترد واتوترت ووشها بقي جمره نار
احمد مسك كف أيدها وطبع بوسه رقيقه عليها 
رحيل روحها راحت وحست نفسها في دنيا غير الدنيا
في عربيه يحيي
وعد: ممكن اعرف انت خاطفني فين
يحيى ساكت
وعد: احم احم انت يا استاذ ديب قوللي خاطفني فين
يحيى ساكت 
وعد مسكت أيده: يحيى انت كويس انت مش بترد ليه
يحيي وقف العربيه وبص لوعد بصه خوفتها 
وعد: انا قلقت في ايه يا يحيي 
يحيي اخيرا اتكلم: وعد انتي بتثقي فيا صح
وعد بقلق: طبعا يا يحيي بتسأل ليه
يحيى طلع شريط اسود من جيبه وحركه قدام وعد
وعد اخدته : ايه دا يا حبيبي
يحيي اخده منها : مش عاوزك تخافي وخليكي واثقه فيا انا مستعد اموت عشانك مستعد ارمي نفسي في النار عشان انتي تكوني في امان
وعد بخنقه: يحيي انا قلقت بجد ممكن اعرف فيه ايه بقي
يحيي قرب الشريط من عينيها وربطهالها : ممكن تسمعي كلامي وتمشي معايا 
وعد بخوف : يحيي انا بخاف من الضلمه جدا بلاش عشان خاطري
يحيي مسك أيدها: خمس دقايق بس وهتفتحي ممكن
وعد بقله حيله هزت راسها
يحيي اتحرك بالعربيه وبعد دقائق وقف وفتح الباب ونزل وعد بهدوء حاضنها وبيحركها كأنها طفله صغيره 
وعد: انا مش شايفه حاجه
يحيي بضحك: طبيعي يا حبيبتي في شريط اسود علي عينك هتشوفي ازاي
وعد بنرفزه: دا وقت ضحك 
يحيى :بس اطلعي السلمتين دول كمان 
وعد بخنقه : ماشي طلعنا اهوه
يحيي حضن وعد من الخلف وباسها من رقبتها برقه واتحرك قدامها وعيونه عليها وشد الشريط 
وعد بتفتح عيونها وتغمضها باستغراب : احنا فين 
يحيى: انتي في قلبي
وعد : انا واثقه انا اقصد المكان
يحيي وعيونه بتتفحص وعد : انتي علي يختك
وعد باستغراب: يختي ؟! مش فاهمه انت تقصد تقول أننا في وسط البحر لا انت بتهزر واتحركت خطوتين
يحيي مسكها من أيدها وضمها لقلبه: ممكن تهدي اليخت دا هديه مني لمراتي اليخت اللي هيشهد علي احلي أوقاتنا وهنعمل فيه احلي زكريات
وعد بدموع: انت عارف انا مبحبش البحر وبخاف منه جدا انت متخيل أيه اللي ممكن يحصلنا هنا يا لهووي ممكن اليخت يغرق ونموت والسمك ياكلنا وممكن يعطل بينا في نص المايه ومحدش يعرف يوصلنا ونموت والسمك برضوا ياكلنا روحني يا ديب عشان خاطري 
يحيي: نموت وياكلنا السمك نموت وياكلنا السمك احنا ممكن برضوا نكون نايمين في بيتنا ونموت وممكن نكون في اي مكان ونموت خلي عندك ثقه في ربنا ثم فيا وعد قوليلي لو انتي لقيتيني بغرق مش هتضحي بنفسك وتنقذيني ذ
ذي ما انا هعمل
وعد بشهقه: لا طبعا انا اصلا مش بعرف اعوم عشان خاطري......هيييييه يحيي انت واقف فوق كده ليه
يحيي بجمود: وعد انا كمان مش بعرف اعوم ومستنيكي تنقذيني ونط في البحر
وعد دموعها غرقت الدنيا كلها حاولت تحرك رجلها بس كأنها متسمره في الأرض بعد فتره من محاولتها اتحركت وبصت برعب علي يحيي اللي كان كأنه بيغرق 
وعد حطت أيدها علي بوقها  : هيموت هيموت يا ليلتك البيضا يا وعد انا عارفه اني فقر ملحقتش افرح يا ربي اعمل ايه انا كده كده هموت من غيره لا يا يحيي انا عاوزه اموت وانا في حضنك اخدت نفس عميق ونزلت ورا يحيي وهي مش عارفه هتعيش تاني ولا كده خلاص
مجرد منزلت يحيي رفعها قبل ما نفسها يتقطع واخدها في حضنه
وعد بتنهج في حضنه وهو مبتسم
يحيى: كنت واثق انك مش هتسيبيني اغرق
وعد وهي مكلبشه فيه : قلتلك هنموت يا بن الديب
يحيى ضحك وضمها لقلبه ولف بيها واتلامست شفايفهم في بوسه طويله جدا وهو شايلها بين ايديه وطالع بيها
دخلها اليخت ونيمها علي كنبه وهي بتترعش 
يحيى: وعد اهدي شويه لازم تغيري فستانك دا عشان متتعابيش
وعد : ربنا يسامحك بوظتلي فستاني هنروح ازاي كده
يحيي قرب منها وباسها تاني وهو بيفك حجابها وبيفرد شعرها المبلول وهو بيحرك أيده عليه 
بعد فتره يحيي بعد عنها بصعوبه وهو مش قادر يسيطر على شوقه ليها اكتر من كده 
وجابلها فستان شيك جدا وقاللها تلبسه
وعد: انت محضر كل حاجه ازاي كده
يحيى: شكلك لسه متعرفيش مين هو الديب تعالي اغيرلك وغمز
وعد: لا شكرا بعرف اغير لنفسي
يحيي: اسمعي كلامي مش هتندمي
وعد دخلت اوضه وقفلت عليها كويس وهي بتضحك عليه وعلي جنانه
عند أحمد
وقف قدام صايغ كبير ونزل هو ورحيل 
رحيل: احنا جايين هنا ليه
أحمد: عشان تختاري احلي شبكه 
رحيل: انا مش عاوزه حاجه
احمد دخل وهو ماسك أيدها : انا عاوز اجيبلك الدنيا كلها ممكن تسمعي الكلام
رحيل هزت راسها بالموافقه
احمد اختار خاتم ألماس يجنن ولبسه لرحيل اللي اتجننت لما شافته 
وبعدها راحوا اتعشوا والساعتين خلصوا اخد عربيته وطلع جري عشان يروح رحيل
يوسف: طيب ادخل يا بني ارتاح
احمد : معلش يا عمي اليوم كان مرهق جدا لازم ارتاح 
قمر: ربنا يسعدكم يا حبايبي يا رب فعلا انت تعبت النهارده رجعت من السفر تحضر التكريم وقفلت معاك بكتب كتابك مبروك يا حبيبي
احمد وهو بيبص لرحيل: الله يبارك في حضرتك دا اسعد يوم في حياتي عن اذنكم
يوسف : مع السلامه يا بني
 احمد مشي وطلع تليفونه واتصل بيحيي
وعد: مين اللي بيتصل
يحيى: دا اخوكي الساعتين بتوعه خلصوا قال يقرفنا ادي التليفون قفلته خالص يشرب من البحر بقي
وعد: حرام عليك طب رد شوفه يمكن عاوز حاجه
يحيى: يتفلق النهارده يوم وعدي وبس مفيش حد غيرك النهارده لازم نخلد اليوم دا
وعد: بحبك 
يحيى:قولي كمان مسمعتش
وعد: بحبك بحبك بحبك.
______________يتبع.
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
وعد ورحيل حاطين ايدهم علي عينيهم وقمر بتبص عليهم وبتضرب كف بكف
قمر بزعيق : شيلي ايدك انتي وهي وخلصوني انا تعبت معاكم والله 
وعد رفعت صابع واحد من علي عيونها: استحاله ابص توء توء توء انتي عوزاني ألبس الحاجات دي استحاله عيب يا قمر 
قمر بتقلدها: عيب يا قمر دانتي هتموتي وتلبسيه يا بت انا كل يوم ببعدكم عن بعض بالعافيه
وعد: الله بقي مش جوزي يا قمر متحرجنيش 
رحيل: عيب والله يا قمر ترضي لبنتك تقلع هدومها وتلبس الحاجات اللي مفيهاش قماش دي لواحد غريب يا لهوووي علي امهات اخر زمن
رحيل : واحد غريب ؟! الغريب دا يبقي جوزك منك ليها صبرني يا رب
تعالوا تعالوا اقعدوا الله يهديكم 
وعد ورحيل قعدوا جنب قمر عالسرير في اوضتها 
بصوا يا حبايبي انتي وهي انتم عارفين أن غلاوتكم عندي واحده صح
رحيل بضحك: لا انا بنتك المفروض تحبيني اكتر من البت وعد دي
قمر: لا يا حبيبتي انتم الاتنين غلاوتكم في قلبي واحده ربنا يشهد عشان كده جبتكم انتم الاتنين عشان اعرفكم هتعملوا ايه في حياتكم الجديده
وعد: قولي يا قمر احنا سامعينك
قمر : بصوا يا حبايبي انتم دلوقتي كل واحده فيكم هتكون مسئوله عن بيت يخصها هي وزوج هتكمل معاه بقيت حياتها بالموده والرحمه اللي ربنا سبحانه وتعالى قال عليهم كل واحده فيكم هتسيب بيت اهلها اللي عاشت كل حياتها فيه وهتروح لراجل متعرفهوش لو كنتي ليه ام هيكون ليكي عبد
لازم تسمعي كلامه وتطيعيه 
عينه متقعش علي حاجه وحشه ابدا في بيتك ولا فيكي 
وميشمش منك غير اطيب ريحه
دايما تكوني في اجمل صوره ليكي
بيتك لازم يكون هادي دايما لازم يرجع بعد يوم طويل يلاقي صدر حنين مستنيه مش يلاقي صداع وازعاج واسئله ملهاش لازمه وكلام كتير عالفاضي
يرجع يلاقي بيته نظيف اكله جاهز هدومه مغسوله ومتعلقه في دولابه
لازم تحافظي علي بيته وماله في وجوده وغيابه
متعصيش ليه أمر ولا تفتشي ليه سر
اوعوا اوعوا اوعوا يكون هو زعلان وانتي فرحانه
كل ما تديله حبك كل ما هيكرمك ويحافظ عليكي 
لازم ترضيه عشان يرضيكي فاهمه يا حبيبتي انتي وهي 
وعد ورحيل هزوا رأسهم بالموافقه
بعد اسبوع
وعد بنرفزه: بس انا قلتلك مليون مره انا عاوزه اعيش معاهم في الڤيلا انت اللي صممت
يحيي بنفاذ صبر: وانا كمان قلتلك مليون مره هنعيش معاهم بس مش دلوقتي 
وعد بزعيق : لا دلوقت يا ديب
يحيى بحزم: وعد صوتك ميعلاش فاهمه
وعد اخدت نفس عميق: يا ديب انت عارف اني بحب قمر ونفسي اكون معاها علي طول واتعلم منها كل حاجه
يحيي شدها لحضنه وقعدها علي رجله : وانا بحبك وعاوز اكون معاكي لوحدنا في بيت مقفول علينا انا وانتي وحبنا وبس ودا ميمنعش اني هحرمك من قمر لا ابدا كل شهر هوديكي يوم حلو كده
وعد متوتره من قعدتها علي رجله بتحاول تبعد بس هو مكلبش فيها: لا مش حلو طبعا أنت جيت علي نفسك اوي يوم واحد 
يحيي: ممكن الجميل يهدي شويه وعد بصي في عيني انا مش بحبك وانتي بصه في الأرض كده لو انك وانتي مكسوفه بتكوني قمر 
وعد باحراج: لا مش هبص وسيبني بقي اقوم بدل ما حد يدخل علينا زي كل مره
يحيي: انتي مراتي وكلها كام يوم واعمل اللي انا عاوزه في أي مكان وأي وقت 
وعد: يا رب قمر تدخل علينا وانت حاضني كده عشان تحرم
يحيي: محدش يقدر يبعدك عني يا وعدي ابدا 
ضمها اكتر لحضنه وهو مقرب من رقبتها بحب ؛ مش هقدر نقعد هنا يا دودو انا عاوزك لوحدك عاوز افضل في حضنك ومحدش يزعجنا عاوز اعوضك عن كل حاجه حصلتلك قبلي ومتنسيش أن هنا ماما وبابا وزين كمان يعني مش هاخد راحتي أنا جهزت جناح لينا فوق في أي وقت هنيجي إنما شقتنا هتكون اساسيه موجوده في أي وقت ماشي يا حبيبتي
وعد : ماشي بس اكتر الوقت هنكون هنا 
يحيى: والله انا واثق انك مش هتقدري تبعدي عني يوم واحد بعد اللي هعمله فيكي وقرب منها وكان هيبوسها
الباب اتفتح وقمر دخلت ووعد انتفضت من علي رجل يحيي وبعدت عنه
قمر بعصبيه : مفيش فايده فيكم ابدا أمسكوا نفسكم شويه ابعدكم ايه اكتر من كده وانت مش قلتلك طول ما وعد هنا اقعد في شقتك
يحيي بمكر: مش انتي اللي جبتيها هنا واديتيلها اوضتي كمان وقلتي لازم تجهيزها انا بعوز حاجات من اوضتي وباجي اخدها هي اللي بتكون هنا وانا مليش ذنب
وعد : يا سلام 
يحيي برق لوعد عشان تسكت
وشد قمر قعدها علي رجله
قمر بضحكه: لا انت عاوز اي حد يقعد على رجلك بقي ما لك يا بني الله يهديك
يحيي باسها من خدها وهو بيبص علي وعد : ايوه ادعيلي يا قمر ربنا يهديني ويعدي الكام يوم دول بقي عشان ابنك متبهدل وقلبه واجعه عالاخر
قمر: لا سلامه قلبك يا ضنايا اوعي كده ابعد عني الله يهديك
رحيل بتجري: قمررررر يا قمرررررررررر
قمر قامت وقفت: في ايه يا رحيل مالك يا حبيبتي
رحيل: احمد احمد تحت انا خارجه
يحيي قام وقف: ودا عاوز ايه دا 
رحيل: أبيه حضرتك هنا 
وعد: اه موال كل يوم
قمر : ايوه صح انا نسيت أنه جاي ياخدك عشان تشوفوا الفستان
رحيل: طيب انا هنزل بقي عشان متأخرش عليه
يحيى: لا مفيش نزول معاه لوحدكم 
انتي مجنونه ولا ايه
رحيل: ليه بس يا أبيه احمد انسان محترم وعمره ما هيأذيني ابدا
قمر حطت أيدها علي بوقها: انت مفكره زيك مش عاتق البت
يحيي سمعها وابتسم بقلبه بس قال بحزم: لا مفيش نزول لوحدهم يلا كلنا هننزل معاهم وانتي كمان يا قمر
وعد: وانا هنزل ليه بقي انت مش راضي تخليني اختار فستان فرحي ومصمم أن انت اللي تجيبه علي زوقك
يحيي قرب منها: ايوه مصمم انا حجزت الفستان خلاص وفي بنت هتجيبه وتلبسهولك في السنتر بس تعالي نختار سوا الجزمه حلو كده 
رحيل بنرفزه : يلا بقي احمد مستنيني في العربيه من بدري انا هنزل
يحيى: لا انتي هتركبي معانا في عربيتنا
بعد شويه
احمد بخنقه بص لقمر: يعني عاجبك كده
قمر بضحكه: لا والله ما عاجبني معلش يا بني حقك عليا
احمد بيسوق وهو متعصب: اخد اختي غصب عني في بيته وكمان اخد مراتي في عربيته انا مش فاهم هو عاوز ايه
قمر بتكتم الضحكه: دا حب يا حبيبي هو بيحبك عشان كده بيغيظك 
احمد بيدوس كلاكسات : دا بيحبني دا وربنا لهوريله ماشي يا بن الديب
وصلوا مول كبير جدا ورحيل دخلت اتيليه كبير تختار منه فستان ومعاها احمد اللي من خنقته من يحيي متعصب ومعترض علي كل فستان بتقيسه
ومعاهم قمر
يحيي مسك ايد وعد وضغط عليها عشان يغيظ احمد اكتر : خليهم يختاروا هما واحنا نشوف باقي الحاجات يلا يا قلبي
وعد بتكتم الضحكه: حرام عليك والله
احمد بغيظ: لا اختي هتفضل هنا معايا
يحيي: وريني هتوقفني ازاي
رحيل اتدخلت واتكلمت بدلع: احمد ممكن تشوف الفستان دا 
احمد اول مره يسمع نبره صوت رحيل كده وتلقائي راحلها 
يحيى مشي وسابهم ووعد معاه راحوا يختاروا الجزمه وعد مصممه تجيب جزمه بكعب عالي عشان فرق الطول ويحيي مصمم إنها مش هتلبس كعب عالي 
يحيى: انا قلت لا مش هتمشي تطرقعي وانا ماشي جمبك كده استحاله يا وعد 
وعد : عشان خاطري يا يحيي دا يوم واحد بس
يحيي : انا قلت لا وخلاص قفلي عالموضوع دا بقي
وعد خبطت برجلها عالارض بزعل ومشيت 
وهو مهانتش عليه وصالحها وحلفها بحياته أنه مش هينفع وهي اقتنعت أنه بيغير جدا 
وبعدها راحوا اشتروا حاجات كتير جدا ووعد اقنعته أنه يسيب احمد ورحيل براحتهم شويه وان قمر موجوده معاهم وميقلقش
رحيل بعد تعب اختارت فستان وأحمد اخيرا وافق عليه ولفوا شويه في المول واشتروا حاجات كتيره وروحها في اخر اليوم 
ونقول يوم الفرح .
وعد متوتره جدا ومخنوقه وخايفه يحيي وصل عشان يوصلها سنتر التجميل وشافها متوتره وقعد يهزر معاها لحد ما نسيت توترها تماما 
وكان ماسك ايديها جامد وهو بيسوق وكل شويه يبوس عليها
وصلوا السنتر قبل رحيل ودخلها لحد جوا ونبه عليهم مفيش اي راجل يدخل المكان دا وأنهم ميحطوش غير ميكب خفيف جدا وراح عشان يلبس ويضبط نفسه هو كمان 
رحيل من ساعه كتب الكتاب وهي وأحمد علاقتهم رسميه جدا مش مجنونه زي يحيي ووعد وأحمد كان بيصبر نفسه إنها مش اخده عليه وعلاقتهم لسه في أولها مش زي يحيي ووعد دايما رحيل كانت بتبعد عن أحمد وأحمد كان بيفسر دا بأنها مكسوفه ومتوتره من تجهيزات الفرح وتوضيب البيت الجديد بس في نفس الوقت كان فرحان من خجلها وكسوفها وتوترها الدايم
اخدها وراحوا سنتر التجميل وهو بيحاول يفكها شويه ورحيل متوتره وشويه وكانت هتعيط
احمد اتنرفز من سكوتها وفرمل العربيه ووقف: ممكن اعرف مالك 
رحيل عيطت وهي ساكته
احمد مسك أيدها وهي شدتها بسرعه
احمد اخد نفس عميق وهدا نفسه : رحيل لو انتي مش مستعده وغيرتي رأيك انا مستعد نأجل شويه ومتخافيش من حاجه
رحيل ابتسمت : لا انا متوتره بس 
احمد مسك أيدها بحب وباس كف أيدها: انا بحبك ومش هغصبك علي حاجه عاوزك بس تكوني هاديه عشان تبقي قمر ماشي
رحيل هزت راسها: ماشي 
_______________يتبع.
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
رحيل ووعد في السنتر ومعاهم بنات صحابهم في الكليه والكل فرحان جدا
العرايس كانوا كل واحده فيهم في اوضه لواحدها خلصوا المسكات ووعد عملت تاتو باسم يحيي علي ضهرها واول حرف من اسمه علي دراعها وقلوب في جسمها 
ورحيل كتبت اسم احمد علي كتفها من الخلف وشويه قلوب
بنت اجيت لوعد قبل ما تدخل الاوضه شايله فستان كبير 
البنت: فستانك يا عروسه يلا عشان ألبسك وبعدها ألبس العروسه التانيه
وعد فتحت كڤر الفستان بشهقه وحطت أيدها علي بوءها من جماله
رحيل : ما شاء الله حلو اوي يا دودو
وعد بتوهان : حلو اوي اكتر ما كنت متخيلاه كمان
تليفون وعد رن
وعد: الووو
يحيي : ها عجبك الفستان
وعد بفرحه: اكيد دا وهم انا مش مصدقه نفسي انت ازاي عملته في الفتره القصيره دي
يحيي: انا اعمل اي حاجه عشان اشوف ابتسامتك بس كان نفسي اكون معاكي حالا واشوفك بعد الساعات والدقايق يا وعد عشان تكوني في حضني نفسي الكام ساعه دول يطيروا بقي عشان اخدك ونروح
وعد بهيام : وانا كمان نفسي 
يحيي بمكر: نفسك في ايه يا دودو 
وعد : نفسي.. نفسي 
قاطعها صوت البنت اللي هتلبسها : يلا يا انسه لو سمحتي معدش وقت
وعد بتوهان: يحيي لازم اقفل 
يحيي : ماشي زي ما عرفتك بلاش ميكب مش عاوز حد يشوف جمالك غيري وخلي بالك من نفسك هتوحشيني
وعد لبست الفستان كان مرسوم علي وعد من غير مقاسات ومن غير ماتختار كان كأنه متفصل عليها تماما بالسنتيميتر
لبست الفستان والميكب ارتيست حطتلها ميكب خفيف جدا ورسمت عيونها وظهرت لونهم الرمادي اللي كان غايه في الروعه
ولفت لها حجابها الطويل وحطت تاج فوق الحجاب بصراحه كانت تجنن
وعد وقفت قدام المرايا وبصت لنفسها بإعجاب واتمنت من ربنا يكملها فرحتها علي خير واتمنت لو امها كانت معاها في اللحظه دي 
رحيل كمان لبست فستانها اللي اختارته مع احمد وكان يجنن جدا وكان مطرز باللؤلؤ كان ايه في الجمال وحطت ميكب خفيف وروج احمر ولبست حجابها وفوقه تاج وبصت علي نفسها بإعجاب: والله انا قمر ...هيييح قمر يا بت يا رحيل بالله ورمت لنفسها بوسه في الهوا والبنات كانوا بيتغزلوا في جمالها ويضحكوا عليها  
رحيل راحت لوعد وانبهرت بجمالها وصفرت : مرات اخويا ملكه جمال العالم يا لهوووي يا بختك يا أبيه ايه يا بت الحلاوه دي 
وعد: والله انا اللي مرات اخويا قمر القمرات يا بخته بيكي احمد 
الميكب ارتيست: بصراحه انتم الاتنين حلوين اوي اول مره اجهز عرايس في حلاوتكم كده ربنا يسعدكم ويفرحكم يا رب
وعد ورحيل: يا رب
رحيل مسكت تليفونها : يلا صورونا قبل ما نطلع من هنا 
البنات بدأت تصورهم 
رحيل وقفت قدام المرايا وبتلف بفستانها والجو كان مبهج جدا وكله هزار وضحك
برا السنتر 
الكل بدأ يوصل ويستني العرسان لما يوصلوا 
يحيي وأحمد كان مع بعض في كل حاجه لبسوا البدل اللي كانت تجنن عليهم وسرحوا شعرهم وكل واحد ساق عربيته بأقصي سرعه عشان يخطف مراته في دنيا جديده
عيله يحيي وصلوا قدام السنتر يوسف وقمر في عربيه 
قمر استأذنت ودخلت تشوف العرايس 
ويوسف مستني برا 
وزين وصحابه في عربيات كتيره وصلوا ووقفوا وفي شويه من قرايبهم وصلوا عند السنتر وفي راح عالقاعه 
اخوات قمر واخوات يوسف كمان وصلوا بعربياتهم
قمر دخلت وهي بتزعرط وانبهرت من جمال بناتها : الله اكبر الله اكبر في عين اللي يشوفكم ولا يصلي عالنبي وراحت باست رحيل : اسم الله عليكي يا حبيبتي قمر ١٤ مبروك يا قلبي  
رحيل حضنتها وهي مدمعه: الله يبارك فيكي يا ماما 
قمر حضنت وعد: مرات ابني حبيبتي وبنت قلبي اسم الله عليكي مبروووك يا قلبي
وعد اتمسكت بحضنها: الله يبارك فيكي يا قمر 
قمر فتحت شنطتها وطلعت علبتين منها وفتحت الأولي وكانت سلسله ألماظ وقربت من رحيل ولبستهالها : دي سلسله كنت ورثاها من ماما الله يرحمها ووصيتني أني اقدمها لبنتي يوم فرحها ووصيتي ليكي انك تحافظي عليها وتلبسيها لبنتك يوم فرحها
رحيل دمعت: ربنا يخليكي لينا يا قمر 
قمر: ويخليكم ليا يا حبايبي
وبصت لوعد وفتحت العلبه التانيه وطلعت منها سلسله ألماظ تانيه وقربت من وعد ولبستها لها: ودي هديتي لمرات ابني وبنت قلبي الغاليه ووصيتي ليكي انك تحافظي عليها وتلبسيها لبنتك يوم فرحها برضوا يا حبيبتي
وعد بدموع: ربنا يخليكي ليا يا قمر انا عمري ما هنسي ابدا اللي انتي بتعمليه عشاني
قمر بزعل: أخص عليكي متقوليش كده ابدا انتي بنتي ومعزتك من معزه رحيل ويحيي وزين ويمكن اكتر كمان 
وعد قربت منها وباستها وقمر حاولت تنسيها زعلها ووجعها وأنها لوحدها 
قمر مسكت أيدها وبتلفها  : الله اكبر انا حاسه انك باربي روبانزل حاجه حلوه كده زيهم يا بت يا وعد 
وعد بتلف معاها وفرحانه ومستنيه يحيى بفارغ الصبر وهي بتلف خبطت في حد فتحت عينها: ي...يح..يحيي
يحيي كان جهز وساق عربيته وطار بأقصي سرعه وفرمل قدام السنتر ونزل سلم على اللي واقفين ودخل السنتر وقلبه بيطلع من مكانه لمحها بجمالها اللي يجنن ومقدرش ينزل عينه من عليها وهي بتلف وقف قدامها واتخبطت فيه هو وقف وتنح من جمالها وهي وقفت وتنحت لما لقيته قدامها
 يحيي وقف وانبهر بجمال وعد وسرح في عيونها اللي تجنن وهي سرحت في جماله وشياكته وريحته الي بتجننها 
يحيي عيونه متعلقه بوعد ومش شايف اي حد في المكان غيرها قرب منها وقلبه بيدق بكلام كتير جدا ولا إراديا اخدها في حضنه وباس جبينها
الكل بيتفرج عليهم وفرحان لهم 
يحيي ووعد في دنيا تانيه خالص 
قمر حست أن شكلهم بقي وحش ومش ضامنه ابنها ممكن يتهور يعمل ايه والكل بيبصلهم حتي صحاب السنتر اتكلمت :احم
وطبعا مسمعوش حاجه ..احم احم وقربت من يحيي.مبروك يا حبيبي
يحيي انتبه ووعد لسه في حضنه وجسمها بيرتجف من حضن يحيي ليهاوخاف يسيبها لانه حس انها مش متوازنه وبص لقمر .الله يبارك فيكي يا امي وبص لوعد  انتي كويسه 
وعد هزت راسها وفهمت انه عاوز يروح لرحيل
يحيي سابها وقلبه معاها وراح لرحيل ضمها اوي لحضنه . مبروك يا حبيبتي
رحيل بصتله بحب :الله يبارك فيك يا أبيه
يحيي :انتي اجمل عروسه شافتها عيوني ملاك عالارض 
رحيل بكسوف .شكرا يا أبيه ومبروك ليك انت كمان
يحيي باس جبينها بحب
وهنا احمد وصل ودخل شاف رحيل قلبه كان هيطلع من مكانه وهي كمان اول لما شافته اتوترت جدا 
احمد وقف قدامها ويحيي راح عند وعد 
رحيل وشها احمر جدا وأحمد حس بتوترها شدها لحضنه لاول مره واتنفس في رقبتها ورحيل داخت جدا وكانت هتقع بس احمد حاوطها من وسطها ورفعها من عالارض
رحيل شهقت بصوت عالي 
الكل كان بيسقف وفرحان ليهم حتي يحيي احمد شال رحيل ونزل تحت وخرج برا السنتر وكان خايف عليها جدا طلع برا ونزلها قدام يوسف اللي مقدرش يمنع دموعه تنزل اخد بنته في حضنه وربت علي ضهرها 
يوسف.بسم الله ما شاء الله زي القمر يا حبيبتي
رحيل اتعلقت في حضن يوسف باحراج
يوسف:انا فرحتي النهارده متتوصفش نور عيني كبرت وانا محسيتش وهتكون زوجه وام مش عاوزك تخافي من اي حاجه انا موجود دايما معاكي وفي ضهرك وأحمد هيحافظ عليكي انا يعتبر مربيه
احمد سابهم مع بعض وراح لوعد اللي حابسه دموعها وبتداريها عن يحيي
احمد بضحك:ايه يا بت يا وعد حلاوه اهلك دي يخرب بيت طعامتك هتتجوزي وتسيبيني كده
وعد اترمت في حضنه و هو كلبش فيها . مبروك يا اجمل عروسه في الدنيا 
وعد  بدموع  :الله يبارك فيك
أحمد :ممكن بلاش دموع بنوتي الحلوه بتتجوز انا مش مصدق نفسي وبصلها بحنان انتي بتحسبي انك اختي وبس لا انا اللي ابوكي مش هو علي فكره انا دايما معاكي يا وعد متقلقيش من حاجه يحيي بيموت فيكي اه بس برضوا انا موجود دايما وشقتنا مرضيتش اتجوز فيها لا قدر الله يحصل أي ظرف بيتك موجود ومفتوح دايما وفي اي وقت انا كمان بيتي مفتوحلك برضوا يا حبيبتي وباس جبينها
وعد ابتسمت وحست أنها هديت نوع ما :ربنا يخليك ليا وتفضل طول عمرك سندي وضهري وحمايتي 
يحيي قرب وطلع وعد من حضن احمد اللي بتشهق شهقات بسيطه: عاجبك كده عكننت عليها وارتحت انت عاوز تبوظ الليله ولا ايه ابعد يا عم انت ابعد 
احمد اخد يحيي في حضنه بحب وهمس في ودنه: وعد امانه في رقبتك
يحيى بنفس الهمس :وعد في قلبي خلي بالك انت من رحيل وخليك في حالك 
احمد بمكر:في عنيا مبروك يا عريس 
يحيى :الله يبارك فيك يا اخويا
يوسف وزين سلموا على وعد والعربيات كلها ابتدت تتحرك عالسيشن
احمد اخد رحيل وركب عربيته واول حاجه عملها جاب منديل وبدأ يمسحلها الروج الاحمر اللي هي حطاه
رحيل مع كل لمسه بتروح في دنيا غير الدنيا 
احمد قرب منها واخد كف أيدها لاول مره وشبكها في ايده وهي قلبها هيطلع من مكانه وباس كفها بحب وحنان كبير:
مبروك يا لولو الروچ الاحمر الجميل اللي بياكل شفايفك دا محدش غيري يشوفه المره دي مسحته بالمنديل لو اني كان نفسي امسحه بطريقتي وغمزلها 
رحيل بتوتر اكتر مقدرتش ترد
يحيي اخد وعد في عربيته وقرب من خدها وباسها بحب كبير
وعد ابتسمت بخجل
يحيي شدها لحضنه وهو سايق: اتكسفي براحتك دلوقت بس لما نروح عاوزك تنسي حاجه اسمها كسوف مفهوم يا بت السيوفي
وعد ضحكت من قلبها
وصلوا السيشن وأحمد ورحيل اتصوروا صور رومانسيه كتير
ويحيي ووعد اتصوروا صور مجنونه وكلها حب ظاهر جدا لكل الموجودين وبعدها اتصوروا كلهم ووعد ورحيل اتصوروا وهما بيبوسوا قمر وبعدها كلهم اتصوروا مع قمر ويوسف وزين والصور كلها كانت تجنن وتخطف القلوب
_________________يتبع.
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
وصلوا القاعه
القاعه كانت كبيره جدا وفي ناس كتير معزومين اكترهم رتب في الداخليه ورجال أعمال كبيره وصحافيين ومصورين وناس كتير جدا 
يوسف مسك ايد رحيل عشان يدخل بيها 
والسيوفي مسك ايد وعد عشان شكله قدام الصحافه وصحابه في الداخليه واشتغلت اغنيه طلي بالابيض طلي يا زهره ريحان 
وكل اب سلم بنته لعريسها 
ابتدت اول رقصه سلو وكل عريس اخد عروسته وبيرقص بيها في جو رومانسي 
وعد بخنقه: عاجبك كده يعني انا رقبتي وجعتني وانا بصالك لفوق كده 
يحيى بضحك: انتي اللي قصيره اوي يا قلبي 
وعد :لا انت اللي طويل اووي
يحيي رفعها من عالارض ووشها بقي في وشه وهما قريبين جدا من بعض
وعد بشهقه : نزلني يا مجنون الناس بتتفرج علينا
يحيى:تعرفي انا نفسي حالا اخبيكي كلك جوايا هموت والناس بتبص عليكي كده
احمد بيبص لرحيل بحب وكل ما يبص عليها وهي بترقص معاه وشها يحمر اكتر
رحيل باحراج: كفايه كده بقي الناس بتتفرج علينا
احمد: كفايه آيه هو انا لسه عملت حاجه وبعدين الناس بتبص عشان انتي قمر وخطفتي قلوبهم
رحيل اتحرجت اكتر وحطت وشها في الأرض
احمد رفع وشها بأطراف أصابعه: ممكن تعيشي اللحظه النهارده يوم فرحك واليوم دا مش هيتكرر تاني يوم بيكون مره واحده في العمر بس لازم تعيشيه بكل جوارحك افرحي يا لولو افرحي بيومك افرحي بالناس اللي بتحبك افرحي بجوزك حبيبك 
رحيل ابتسمت وحاولت علي اد ما قدرت انها فعلا تفرح
وبعدها يحيي اخد المايك ووقف قدام وعد ومسك أيدها وغني لها 
لو باقي في عمري شوية وقت احب أشوفك آخر حد
واغمض عيني على شكلك من بين ملايين عشاق الارض
مكتوب أسامينا ان احنا لبعض
مكتوب على قلبي انه يحب
ده محدش قدي محتاجلك
وانتي من بعدي مالكيش حد
عشقي جوايا مزلزلني وقاسمني معاه نصين
عشقي جوايا مغميني موديني معاه على فين
عشقي جوايا مزلزلني وقاسمني معاه نصين
عشقي جوايا مغميني موديني معاه على فين
مكفانيش فيكي عشق الدنيا ولا عشق الأزمان التانية
اصل انا مشبعتش يوم منك
شد وعد ورفعها في حضنه لفوق ودار بيها ولف بيها كتير كتير وهي خافت لتقع سابت نفسها في حضنه وكلبشت فيه 
الكل بيسقف ليحيي وصوته اللي يجنن والحب اللي واضح للكل ومشاعره هو ووعد اللي بتتكلم كل كلام العشق
وعد اخدت المايك وبصت ليحيي بحب وغنيتله هي كمان رغم اعتراضه بس هي صممت وهو وافق عشان دا يومها وبس
أﻧﺖ ﻓﺮﺣﻪ اخرها ﻃﺮﺣﻪ ﻭﺩﺑﻠﻪ ﺗﺮﺑﻂ قلبي ﺑﻴﻚ
أﻧﺖ ﻧﺠﻤﻪ ﺟﻤﻴﻠﻪ ﺳﺎﺭﺣﻪ ﺿﺎﻳﻬﺎ ﻋﺎﻛﺲ عينيك
أﻧﺖ نور ﺍﻟﺸﻤﺲ ﻟﻤﺎ ﺗﻈﻬﺮ ﻣﻼﻣﺢ ضحكتي
أﻧﺖ ﺣﺎﻟﻪ ﻋﺎﻳﺸﻬﺎ قلبي، ﻧﺴﻤﻪ ﺳﺎﻛﻨﻪ في ﻭﺭﺩتي
ﺣﺎﺑﻪ أﺣﺒﻚ ﺣﺐ ﺍﻛﺒﺮ ﻣﻦ ميه ﻗﺼﻴﺪه في ألف ﺑﻴﺖ
ﺣﺎﺑﻪ ﺍﻋﺸﻴﻠﻚ ﻋﻤﺮ ﺗﺎني، ﺣﺎﺑﻪ ﺍﻗﻮﻝ إن أﻧﺎ ﺣﺒﻴﺖ
آه ﺑﺤﺒﻚ ﺣﺐ ﺍﻗﻮﻯ ﻣﻦ ﺧﻴﺎﻝ ﻣﻠﻴﻮﻥ ﺭﻭﺍﻳﻪ
ﺑﻌﺘﺮﻓﻠﻚ قلبي ﺩﺍﻳﺐ ﻣﻦ ﺑﺪﺍﻳﻪ ﺍﻟﺤﻜﺎﻳﻪ
ﺧﻠﻰ ﻣﻮﺝ ﺍﻟﺒﺤﺮ ﻳﻠﻤﺲ ﻗﻠﺐ ﻣﺮﺳﻮﻡ ﻉ ﺍﻟﺮﻣﺎﻝ
ﻭﺍﻟﻨﺴﻴﻢ ﺍﻭﺗﺎﺭﻩ تهمس لحن اجمل من الخيال
ﺧﻠﻰ ﻣﻮﺝ ﺍﻟﺒﺤﺮ ﻳﻠﻤﺲ ﻗﻠﺐ ﻣﺮﺳﻮﻡ ﻉ ﺍﻟﺮﻣﺎﻝ
ﻭﺍﻟﻨﺴﻴﻢ ﺍﻭﺗﺎﺭه تهمس لحن اجمل من الخيال
ﺍﺟﺮي ﺣﺎﻓﻴﻪ في ﻭﺳﻂ ﻗﻠﺒﻚ ﻭاخطفك ﻭﺍﻫﺮﺏ ﺑﻌﻴﺪ
ﺟﻮﺍ ﺣﻀﻦ ﺳﻤﺎﻳﺎ ﺗﺮﻗﺺ من اﻟﻔﺮﺡ ﻃﺎﻳﺮ ﺳﻌﻴﺪ
ﺣﺎﺑﻪ أﺣﺒﻚ ﺣﺐ ﺍﻛﺒﺮ ﻣﻦ ميه ﻗﺼﻴﺪه في ألف ﺑﻴﺖ
ﺣﺎﺑﻪ ﺍﻋﺸﻴﻠﻚ ﻋﻤﺮ ﺗﺎني ﺣﺎﺑﻪ ﺍﻗﻮﻝ إن أﻧﺎ حبيت
يحيي اخد وعد كلها في حضنه وكان نفسه يخطفها ويمشي بقي من الفرح كله ومن عيون الناس اللي بتاكل وعد من جمالها وكمان صوتها الناعم الرقيق
احمد كمان اخد المايك ووقف قدام رحيل ومسك أيدها وغنوا مع بعض اغنيه رحيل بتحبها جدا 
احمد:
بغير من عيني وانا شايفك
وده اللي وصلت ليه
لو أسمع اسمي بشفايفك
بقولك كرّريه
وعمري ما هقدر أوصفلك
بحبك قد ايه
رحيل:
إرسمني في ليلك نجمة
ضيها يلمع في العين
إكتبني في عمرك كلمة
يحكوها الناس بعدين
أنا نفسي أعيش فوق عمري
يا حبيبي معاك عمرين
احمد:
لو تطلبي مني عينيا
لو تطلبي عمري كمان
هديكي سنيني الجاية
وهكون راضي وفرحان
انتي اللي وجودك جنبي
حسسني إن أنا إنسان
رحيل:
ده من أول دقيقة
لحبك قلبي مال
عرفت بميت طريقة
تغير حال بحال
بتوه بين الحقيقة
يا عمري والخيال
احمد:
ده من أول دقيقة
لحبك قلبي مال
عرفت بميت طريقة
تغيري حال بحال
بتوه بين الحقيقة
يا عمري والخيال
رحيل:
أنا عايزاك تفضل جنبي
سندي وفارس أحلامي
قلبي في قربك متطمن
خليك دايما قدامي
أنا قبل ما بنطق كلمة
بتكمل ليا كلامي
احمد:
ده وجودك بيكملني
خليتي حياتي حياة
إحساسي بحبك خدني
وانا هفضل ماشي وراه
حضنك يا حبيبتي لا يمكن
لو ثانية أعيش براه
رحيل:
فيه واحدة تملّي في ظهرك
وفضعفك هتقويك
تؤمرها حبيبي وأمرك
هتقول شبيك لبيك
جنبك ولآخر عمرك
هتعيش علشان ترضيك
احمد ورحيل:
ده من أول دقيقة
لحبك قلبي مال
عرفت بميت طريقة
تغير حال بحال
بتوه بين الحقيقة
يا عمري والخيال
احمد قال في المايك بعلو صوته : بحبك
ورحيل ردت عليه: بحبك
الكل سقف والشباب كانت بتصفر والكل كان فرحان جدا
يحيى شاور لاحمد وأحمد قام
يحيي مسك ايد رحيل وشدها لحضنه وأحمد مسك ايد وعد وشدها لحضنه
وبدء يحيى وأحمد يغنوا لاخواتهم البنات 
الفرحه اللي انا حاسس بيها
لا انا قادر اقوللها ولا احكيها
اختي حبيبتي وضي عيوني
لعريسها بايدي هوديها
من يوم ما وعينا علي الدنيا
ما فارقناش بعضنا لو ثانيه
علي عيني انك تبعدي عني 
دمعتي مش قادر اخبيها
والفرحه اللي انا حاسس بيها
لا انا قادر اقوللها ولا احكيها
اختي حبيبتي وضي عيوني
لعريسها بايدي هوديها
من يوم ما وعينا علي الدنيا
ما فارقناش بعضنا لو ثانيه
علي عيني انك تبعدي عني 
دمعتي مش قادر اخبيها
واوعي تنسي ان انا حضنك سرك اخوكي سندك ضهرك
واوعي تخافي من اي حاجه
وهجيبلك حقك لو ضايقك
الاغنيه كانت مؤثره جدا ووعد ورحيل مقدروش يمسكوا دموعهم وكل واحده فيهم اخوها ضمها لحضنه بحب كبير جدا وطمنها أنه دايما معاها وقمر كمان بكت جدا وافتكرت أيه بنتها وافتكرت عوض ربنا ليها وان ربنا بعتلها وعد وكانت بتعيط أن الاتنين هيبعدوا عنها وكل واحده هيكون ليها حياتها بعد ما اتعلقت بيهم 
يحيى وأحمد شافوها بتعيط نزلولها واخدوها معاهم عالاستيدچ والاربعه كانوا بيحضنوها ويبوسوا فيها 
يوسف طلع هو كمان اخدهم في حضنه وبعدها اخد قمر في حضنه وربط علي ضهرها وهي استكانت وبدأت تهدي بصلها وغمزلها: وحياتك عندي لوديكي شهر عسل احسن من اللي هيعملوه الولاد وانسيكي دنيتك كلها
قمر بحب ابتسمت: ربنا ما يحرمني منك يا حبيبي
زين طلع عالاستيدج هو كمان: بقولكم ايه بطلوا نكد بقي يلا كله ينزل تحت ماعدا الشباب وصفر لصحابه وفعلا وعد ورحيل وقمر ويوسف كمان نزلوا ويحيي وأحمد وزين وكل الشباب اللي في القاعه طلعوا 
زين مسك المايك وبدأ يهيبر وهو وصحابه ويغنوا ويرقصوا والجو كله اتملي بهجه بدء يغني
دخلت الفرح انا والشلة
دنيا جميلة. والليلة فلة
جبت صحابي. قلتلهم يلا
جوة الفرح. اشتغلت طبلة
ورقصنا دق دق دق دق دق
الشباب كانوا كلهم بيرفعوا ايدهم لفوق 
وانا وسط الفرح. رقاصة ضحكتلي
عملت تقيل. زهقت جتلي
بص الرقاصة. عمالة تغمزلي
رفعتلي ايديها. بايديها شورلتي
قولتلها لاء لاء لاء لاء
..
الشباب كلهم بيحركوا ايدهم بلاء 
اهدى يابابا. بلاش تندبني
عيل لسة. من دور ابنى
كلمة هقولها واسمع مني
انت بق بق بق بق
…..
طلعت فلوس. وفضلت انقط
فلوس بالكيلة. ما انا واد متظبط
انا اللي فايق. والباقي مهبط
وعنيهم مني. عماله بتشبر
ونازلين نق نق نق نق
..
سيبت الفرح. ومروح بيتنا
خرجت برة. ادور عربيتي
شغلت الكاسيت . ورقصت بايدي
فلقيت دخان طالع من كبوتي
ختها زق زق زق زق زق
الشباب كلهم وقفوا طابور وكأنهم بيزقوا عربيه 
الشباب كلهم كانوا بيرقصوا ويطلعوا وينزلوا مع بعض ويغنوا الكلمات مع بعض حتي احمد ويحيي كانوا بيرقصوا معاهم وهما فرحانين جدا ووعد ورحيل كانوا بيسقفوا ومبهورين برقص ازواجهم 
اللي اتجننوا مع زين
 ووعد كان نفسها تتجنن زيهم بس يحيي وقفها بنظره ترعب
خلصت الاغنيه والكل نزل والعرسان عالكوشه التورته وصلت وكانت عشر ادوار 
يحيى مسك أيد وعد وقطعوا التورته وأكلها قطعه وهي كمان أكلته
وأحمد مسك ايد رحيل وقطعوا التورته وهو اكلها بس كانت رافضه بعد ألحاح اكلت قطعه بسيطه وبعدها هي أكلته 
الفرح خلص والكل بدأ يمشي 
يحيى حط أيد وعد في أيده وخرج برا القاعه
وأحمد حط أيد رحيل في أيده وخرج هو كمان والكل واقف برا قبل ما يركب عربيته
السيوفي كان طول الفرح واقف مع زمايله في الداخليه ولما الفرح خلص سلم عليهم ومشي
احمد قرب من وعد وحضنها حضن طويل وهو عيونه مدمعه وحابسها بصعوبه
وعد بصتله بحب وعيونها دمعت هي كمان 
احمد ضمها اكتر: مش قادر اسيبك تمشي انا بجد هموت من غيرك مش متخيل اني اروح بيتنا وافتحه زي كل مره لما ارجع من مأموريه ومتلاقيكيش تاخديني في حضنك وتتنطتي من الفرحه وبعدها تفتحيلي تحقيق وتخليني احكيلك كل حاجه حصلت مش متخيل اني هعيش من غير ما تصدعيني بحواراتك اللي مش بتخلص
مش عارف هتخانق مع مين وافضل اضرب فيه وفي الاخر تيجي تصالحيني بعد خمس ثواني
بس عارفه انا فرحان عشان شايفك مبسوطه ربنا يسعدك انتي ويحيي
وعد بتبكي و مش عارفه ترد 
احمد مسح دموعها بأيده: سايبلك بوكس كبير جدا في كل حاجه بتحبيها كل الشيكولاتات والمسليات والتميز اللي بتحبيهم سايبهملك في بيتك الجديد متخليش الواد ده ياكل منهم 
وعد بفرحه ابتسمت : ربنا ميحرمني منك ابدا 
الكل متابع كلام احمد وعيونهم مدمعه 
رحيل قربت من وعد واخدتها في حضنها ووعد طمنت رحيل اللي شكلها خايف جدا وبتترعش 
يحيي قرب منهم وربط علي كتف احمد : عاوزك متقلقش من حاجه انت عارف انا بحب وعد اد ايه
احمد: يحيي يا ريت متأذيش وعد انت لو اذيتها في يوم تبقي بتأذيني انا وانا مش هسمح بحاجه زي دي ابدا وصدقني ساعتها هتشوف احمد تاني خالص 
يحيي حب يطمنه : انا عارف انت بتحب اختك ازاي عشان كده هعديهالك اطمن وحافظ على اختي انت كمان وحطها في عينيك وإلا..انت عارف 
واه مش عاوز اشوف وشك لمده شهر شهر يا بن السيوفي مينقصش يوم واحد
احمد: ههههههههههه انت بتحلم يا بني خد دول
وطلع من جيبه تزاكر طياره 
يحيي اخدهم ورفع حاجبه : ايه دا
احمد: تزكرتين لجزيره في المالديف اسبوعين بحالهم نعيش فيهم شهر عسل انا وانت والشيطان ثالثنا
يحيي غمزله : موعدكيش اني هعرف اروح يا حبيبتي بس هحاول ابقي معاكي
احمد ضربه بالبوكس: اضبط ياض
الكل ضحك عليهم 
احمد: متنساش يا بن الديب علي تليفونات بقي يلا see you
وشال رحيل وفتح عربيته ودخلها وطار علي جنتهم
يحيي ضحك عليه :مجنون والله 
وقرب من قمر اللي بتعيط بحرقه ومسح دموعها وباس علي دماغها: ايه مفيش مبروك 
قمر ابتسمت: مليون مبروك يا حبيبي ربنا يسعدكم ويهنيكم يا رب خلي بالك من وعد 
يحيي ضمها لحضنه: شكرا لكل حاجه حلوه عملتيها عشان نتجمع بجد 
وعد قربت وباست قمر
وسلموا على يوسف وعالكل 
ويحيي ووعد ركبوا عربيتهم وطاروا علي جنتهم هما كمان 
ربنا يسعد كل اتنين قلوبهم اتجمعت علي سنه الله ورسوله بحلاله 
ويجمع بين قلب كل اتنين اتمنوا بعض بقلبهم ومغضبوش ربهم في اقرب وقت علي سنه الله ورسوله
ويكتبلكم كل حاجه حلوه زي قلوبكم ❤️
____________________يتبع.
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
يحيي وصل تحت العماره وركن عربيته ولف فتح الباب لوعد ومد أيده قدامها وهي حطت أيدها في أيده ونزلت وشهقت لما يحيي رفعها وقفل الباب برجله وطلع بيها علي عشهم الجديد
وعد : يحيي نزلني 
يحيى: مش ملاحظه انك بقالك شويه بتقولي يحيي يحيي فين ديبي ولا خلاص نسيتي
وعد ابتسمت وعرفت أنه مش هينزلها : لا انت ديبي وكمان حبيبي ومشت صوابعها برقه علي شفايفه ووشه
يحيى بصلها وقلبه هيطلع من مكانه ووعد كمان قلبها كان صوته مسموع ليحيي وصلوا قدام شقتهم ويحيي نزلها وفتح الباب وشالها تاني وهي بتضحك ونزلها في اوضه النوم
وعد وقفت في نص الاوضه وهي بتفرك في أيدها بتوتر هي ايوه بتموت فيه بس اي بنت بيكون عندها حياء ربنا خلقها بيه 
يحيي وقف مبتسم وشدها لحضنه اوي وانفاسهم اختلطت ببعض وعاش معاها في بوسه طويله بعد عنها بصعوبه لما حس انها مش قادره تتنفس كويس
همس في ودنها: مبروك يا وعدي
وعد متوتره وخايفه ومش عارفه ترد عليه
يحيي حب يفكها: وعد انا كنت متراهن مع نفسي انك اول ما تدخلي تقولي انا جعانه خير يا رب ايه اللي حصل خسرتيني الرهان
وعد ضحكت ونسيت توترها: الله بقي مش انت اللي نسيتني اقولك ودخلت تبوسني خبط لزق انا مأكلتش من امبارح يا ديبي يرضيك كده مراتك حبيبتك تقعد كل دا متاكلش
يحيي قعد عالسرير وشدها قعدها علي رجله ولف وشها ليه:  بصراحه ميرضنيش ابدا 
واتكلم بحنان وهو بيفكلها طرحتها دبوس دبوس: حبيبي لازم ياكل كويس عشان لازم اقولك علي موضوع مهم جدا هموت واقولهولك من اول يوم شفتك فيه
وعد بتبص في عين يحيى اللي كلها حب
وقلبها بيدق بصوت مسموع ويحيي كمان من قرب وعد قلبه بيدق جامد ونفسه ياخدها كلها في حضنه بس مش عاوز يوترها ولا يخوفها منه  
فكلها الطرحه وشعرها الطويل نزل علي ضهرها يحيى بلع ريقه بصعوبه وحرك أيده في شعرها
اتكلم بهيام وخاف يقرب اكتر لانه حس انها لسه خايفه ومتوتره من الخطوه دي
: تعرفي انك قمر بجد مش مصدق نفسي انك مراتي ومعايا لوحدنا
وعد محروجه ومش بترد
يحيى حب يفكها جاب تليفونه :تعالي نتصور شويه صور مجنونه قبل ما نغير هدومنا
وعد بفرحه : هيييه يلا
اتصوروا وهما بيبوسوا بعض وهما بيطلعوا لسانهم وهما بيضربوا بعض صور كتير حلوه 
وعد عينيها نزلت علي بوكس كبير وافتكرت احمد وابتسمت
احمد بص علي نظره عينيها شاف البوكس: اخوكي الرخم صمم يجيبهولك 
وعد : هييييح احمد دا حبيبي
يحيي قرب منها بغضب: انا بس اللي حبيبك فاهمه
وعد ضمت حواجبها بتمثيل: فاهمه فاهمه 
يحيى ضحك : تعالي بقي نأكل 
واخدها وقعدوا عالكنبه وحضر اكل خفيف وقعد وقعدها علي رجله وبدأ يأكلها ومع كل لقمه بوسه لحد ما وعد اتخدرت تماما وعاشت معاه بكل جوارحها 
بعد فتره يحيي بعد عنها بصعوبه وقاللها: لازم تغيري الفستان ونصلي عشان نبدأ حياتنا صح
وعد : ماشي
دخلت الاوضه وقلعت الفستان بصعوبه وطلعت طقم جرئ ولبسته واتوضت ولبست الاسدال وطلعت
كان يحيي غير البدله ولبس جلابيه عشان يصلي وفرش سجادتين صلاه ومسك المصحف وقعد يقرأ قران لحد ما وعد تخلص 
لما شافها باسدالها اللي يجنن صدق علي كلام الله وقام وقف وبدأوا يصلوا وخلصوا وحط أيده علي رأسها وقال الدعاء وشالهاواخدها في جنته وفي دنيا خاصه بيه هو وبس
وبعد فترة كبيره 
الحمد لله تم نقل ملكيه وعد السيوفي ل وعد الديب
ونقول لهم مبروووك
ونروح لاحمد ورحيل
احمد وصل تحت العماره ونزل من العربيه وبص علي رحيل وابتسم وفتح الباب ومدلها أيده وهي حطت كف أيدها في أيده ونزلت ووصلوا عند الاسانسير وأحمد بيطلبه
رحيل: انت بتعمل ايه
احمد : مستني الاسانسير ينزل يا روحي وبيدوس عالزرار
رحيل: لا ما هو انا يعني ..اصل بصراحه بص يا احمد انا استحاله اركب اسانسير انا بخاف انا هطلع عالسلم وانت تقدر تطلع في الاسانسير عادي
احمد رفع رأسه لفوق بيبص عالسلم ونزل رأسه لتحت ويبص علي رحيل ورفع حاجبه بطريقه كوميديه: عوزاني اطلع سبع ادوار  دانتي لو قصده تهدي حيلي مش هتعمليها وانا اللي كنت هعمل زي المسلسلات واشيلك بعد ما افتح الباب يا وكستك يا بن السيوفي شكلك هيبقي وحش ليله دخلتك
رحيل ابتسمت : لا اطلع انت وانا هطلع براحتي انا متعوده على كده
احمد بص للسلم تاني وبص عليها 
رحيل لفت طرحه الفستان علي أيدها وقلعت الشوز عشان كانت بكعب عالي وبدأت تطلع وهو واقف مكانه
احمد : استني يا بت انتي مستعجله اوي كده ليه انا كنت لسه هقولك بتخافي وانتي معايا وانا امانك وكلام كتير كده كنت بضبطه في دماغي
رحيل ضحكت عليه : طب اطلع اطلع وبعدين نشوف كلامك دا
احمد طلع وراها ومره واحده شالها وهي شهقت بصوت عالي وهي بتخبط في صدره ووشها بقي جمره نار 
رحيل: نزلني لو سمحت 
احمد تاه في عيونها : عيونك حلوه اوي وبص علي شفايفها اللي كان لونهم مميز : وشفايفك لازم يتاكلوا
رحيل اتحرجت جدا واتوترت اكتر
احمد : كل حاجه فيكي حلوه 
رحيل: نزلني عشان خاطري 
احمد بينهج بسيط وسرحان ودايب في عيون رحيل لحد ما وصل 
نزلها وفتح الباب واتكلم بصوت ريا وسكينه: أدخلي برجلك اليمين يا شابه
رحيل ضحكت من قلبها ودخلت 
وأحمد خبط الباب برجله وقفله 
رحيل اتفزعت في مكانها وبصت علي احمد
احمد قرب منها واتكلم بجديه وبصوت يرعب : الاسم رحيل الديب 
الدلع لولو خريجه كليه هندسه تزوجت اليوم من الرائد أحمد السيوفي وتم عقد القران من حوالي شهر وصرخ في وشها مضبوط
رحيل اترعبت من صوته ودموعها كانت بتهدد بالنزول وهزت رأسها
احمد بنفس النبره: مضبووووووط
رحيل: ايوه ايوه مضبوط
احمد قرب منها: شايفه الباب دا 
رحيل بصت للباب : ايوه
احمد قرب منها جدا واتكلم بهمس: اعملي حسابك انك مش هتطلعي منه غير لما شهر العسل يخلص يا عسل انتي 
رحيل كورت أيدها بعصبيه وضربته في صدره وجريت دخلت الاوضه وقفلت علي نفسها وهي مبتسمه
احمد حط أيده علي صدره :اه قلبي إلحقيني يا لولو 
رحيل من جوا: خلي الباب يلحقك 
احمد بيخبط عالباب: طب خلاص أحياه ابوكي أشيخه افتحي انا لسه طالع ٧ادوار شايل تهمه علي قلبي محتاج استريح شويه
رحيل أتصدمت وفتحت الباب: تهمه انا تهمه يا احمد انااا 
احمد ضحك عليها وقرب ومسكها من وشها بحنان: احلي تهمه قابلتها في حياتي
رحيل زقته: برضوا هيقول تهمه اوعي بقي 
احمد بضحك : قلت احلي تهمه
رحيل بتقلده : قلت احلي تهمه نينينيني غلس اووي
احمد اتنرفز : رحيل انتي كده غلطتي وانا مش هسمح بحاجه زي دي ابدا لازم تتعاقبي وحالا
رحيل رفعت حاجب وقبل ما تتكلم احمد قرب من شفايفها وداق شهدها لاول مره
قلب احمد ورحيل في تنافس وكل واحد فيهم قلبه بيطلع من مكانه احمد بيحاول يبعد بس مش قادر بس بعد غصب عنه بعد فتره لما اتلقي رحيل قاطعه النفس
احمد بصدمه: نهااار ابيض بت يا رحيل 
وشالها نيمها في السرير وبيخبط علي وشها بالراحه : رحيل فوقي اعمل ايه بس يا رب دانا لسه في مرحله التمهيد اومال لما نشرح عملي هتعمل ايه جاب البرفان من عالتسريحه وبدأ يرش على أيده ويقرب من أنفها وكان هيموت من الرعب فعلا رحيل بدأت تأن وتفتح عينها 
وتقفلها احمد مسك أيدها برعب : رحيل حبيبتي انتي كويسه فيصتي من اول بوسه كده
رحيل : فيصت ؟!
احمد خبطها علي وشها : طالما سألتي تبقي فوقتي قومي قومي يلا حضريلنا العشا عشان انا واقع
رحيل اتعدلت : بجد انت مش رومانسي خالص انا بدأت اخاف منك
احمد : يا بنتي انا بفك توترك فوقي كده وفوقي دا انا هوريكي ايام يا بت يا رحيل
رحيل قامت بنرفزه: اطلع برا
احمد قرب وخد بوسه من خدها :هطلع واحضرلك العشا يلا يا ستي افرحي وانتي غيري هدومك واطلعي ولا تحبي اساعدك
رحيل بتزوقه برا الاوضه: لا متشكره اتفضل برا بقي وطلعته وقفلت الباب وحطت أيدها علي قلبها: لا انا شكلي اتجوزت واحد مجنون مش عارفه هو بيهزر ولا بيتكلم جد استر يا رب
احمد ابتسم لما سمعها وقلع چاكيت البدله وراح المطبخ وفتح الاكل وحطه في أطباق وحطه عالسفره
رحيل في الاوضه بتفكر في احمد واخدت قرار غيرت ولبست بيچامه وفوقها اسدال ابيض وطلعت 
احمد شافها صفر وقرب منها بحب: ما شاء الله قمر على الأرض 
رحيل وشها بقي كتله طماطم 
مسك أيدها بحب وباس كف أيدها: تعالي اقعدي هدخل اغير بسرعه واتوضي عشان نصلي وجايلك هوا
سابها ومشي جري عالاوضه ورحيل سرحانه وبعد شويه غير هدومه ولبس بنطلون بيتي رمادي
وتيشيرت ابيض وطلع لرحيل اللي واقفه مكانها بتبصله بإعجاب عشان اول مره تشوفه بلبس غير البدل 
بص عليها بحب : نصلي الاول ولا ناكل يا حبيبتي
حرك أيده قدام وشها 
رحيل : هاااا
احمد : بقوللك نصلي ولا ناكل 
رحيل : احمد انا عاوزه اقولك علي حاجه يعني
احمد بيطمنها ومسك أيدها: قولي يا حبيبتي انا سامعك
رحيل اتوترت اكتر: احمد بصراحه يعني انا مش هينفع اصلي
احمد بيبص لعينيها اوي وهي اتوترت ونسيت ان ضابط المخابرات بيكشف الكذب من اول كلمه: ليه يا قلبي
رحيل قربت من ودنه وقالتله سبب أنها مش هينفع تصلي
احمد حب يطمنها وعرف أنها خايفه منه وراعي انها لسه مأخدتش عليه هو أينعم زعل لانه حبها من اول نظره بس لازم يدوقها طعم الحب اللي بجد ويسقيهولها واحده واحده اتكلم بحنان  : وايه يعني يا حبيبتي عادي خدي راحتك خالص ومتفكريش فالموضوع دا المهم انك معايا وفي حضني وضمها لحضنه بحب كبير 
___________يتبع.
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
بعد فتره
احمد بعصبيه : وبعدين يعني هتنامي ازاي بالاسدال
رحيل ببرود: عادي سقعانه بيدفيني
احمد حط أيده علي وشه : اللهم طولك يا روح والطرحه كمان بتدفيكي 
رحيل: اممم جدا بص انا هنام عالكنبه هنا وانت خد راحتك كأني مش موجوده
احمد بصلها وعيونه بتطلع شرار: وايه كمان يا ست رحيل اشجيني 
رحيل ببرود: بس كده يلا نام بقي
احمد وقف في وشها : بصي بقي نوم عالكنبه مش هيحصل ابدا تنامي بالاسدال تنامي من غير هدوم خالص حاجه ترجعلك إنما لازم تنامي جنبي
 يا شيخه مثلي عليا انك حتي طيقاني بلاش تحسسيني اني غير مرغوب فيا بالشكل دا
رحيل دمعت هي اه خايفه منه لأن علاقتهم مطولتش بس هي بتحبه جدا يمكن اكتر منه كمان 
احمد شافها بتعيط ودموعها قطعت قلبه اخد نفس عميق وقرب منها: ممكن اعرف بتعيطي ليه
رحيل بشهقات : عشان انت زعلان انا هلم هدومي واروح لبابا وقمر 
احمد مسح دموعها بحب: وانا اهون عليكي تسيبيني 
رحيل رفعت عيونها واتقابلت عيونهم في نظره عتاب طويله
احمد بحنان : انا عارف انك لسه مأخدتيش عليا ومش زعلان ابدا بس سيبي نفسك يا حبيبتي انا جوزك يعني حلالك عادي جدا تقعدي بشعرك قدامي وعادي جدا لو نمتي ببيچامه أو قميص وعادي لو كنتي براحتك فوكيها شويه بلاش تحسسيني انك مجبوره عليا 
رحيل : ماشي انا عارفه كل دا بس لو سمحت اديني وقتي ورفعت صابعها واوعي اوعي اوعي تطلب مني حاجه انا لما اكون تمام واخلص هعرفك سيبني براحتي خالص لحد ما اكون تمام  يا ريت متضغطش عليا 
احمد : تمام براحتك اقلعي بقي الاسدال دا
رحيل: شفت انت طلبت اهوه انا مش هقلعه هنام كده انا مرتاحه كده
وطلعت عالسرير وشدت الغطا عليها: تصبح على خير
احمد بزهول : يا وقعتك يا بن السيوفي ليله دخلتك بالاسدال والله لعكنن عليك يا بن الديب نامي يا حبيبتي نامي تصبحي علي خير 
واخد تليفونه واتصل على يحيي
يحيي كان اخد وعد في جنته وفاق علي صوت التليفون اتعدل وبص عليه باستغراب
وعد اتعدلت في قعدتها وشدت الغطا عليها: مين بيتصل في الوقت دا
يحيي بنفاذ صبر: اخوكي المجنون 
وعد: معقول طب رد ليكون في حاجه
يحيي : هيكون في ايه هو فصيل كده دايما وادي التليفون قفلته خالص فين تليفونك اقفله هو كمان
وعد: ههههههههههه احمد بيتصل بليز يا يويو هرد عليه بليز 
يحيى: يويو انا الديب يا بت ايه يويو دي لا داحنا رجاله اووي
وعد: احلي يويو في الدنيا 
يحيى باسها من خدها: طب افتحي المايك وردي عشان عاوزك في موضوع مهم جدا
وعد: ههههههههههه
فتحت المايك ويحيي هو اللي رد : عاوز ايه
احمد ببرود: انت بتنهج ليه 
يحيى: وانت مالك يا اخي صحيت مفزوع علي تليفونك خير
احمد في سره يا بختك يا بن المحظوظه
يحيى بنرفزه : ولااا هتتكلم ولا اقفل
احمد : مفيش كنت بطمن علي وعد لتكون عملتلها حاجه
يحيى: حاجه ايه اللي هعملهالها في ليله زي دي انت اهبل يا بني ولا يا احمد انت هههه انت هههههههه 
وبعد شويه عن وعد واتكلم بهمس: انت طلعت ضبع ولا ايه
احمد بنرفزه : تصدق انا غلطان اني كلمتك انا اسد يلا وطول عمري هبقي اسد انا كنت بس بشوفك اسد ولا حاجه تانيه
يحيى ضحك: لا اطمن انا فل عقبالك وقفل في وشه
يحيي رجع عند وعد وهو مقتول من الضحك
وعد باستغراب: بتضحك ليه
يحيي بضحك : مفيش يا قلبي احمد بيطمن عليكي 
وعد: طيب كنت خليني أكلمه
يحيى: فكرتيني ادي تليفونك قفلته هو كمان مش هيتفتحوا خالص انسي بقي اي حاجه هتزعجنا يا روحي يلا ننام فرد أيده علي المخده ووعد نامت في حضنه
عند أحمد دخل الاوضه كانت رحيل بتمثل أنها نايمه
طلع عالسرير وشد الغطا عليه وقرب من رحيل وبقي صدره في ضهرها ونفسه بيخترقها ودا اللي وترها جدا وخلي وشها زي الطماطم 
احمد مجرد ما قرب منها راح في نوووم عميق
ورحيل لما اطمنت أنه نام راحت في نوم عميق هي كمان
بعد كام ساعه
رحيل صحيت على صوت اذان الفجر زي ما هي متعوده كل يوم لقيت نفسها نايمه في حضن احمد سرحت في ملامحه شويه وباسته في خده بهمس وقامت علي أطراف أصابعها دخلت الحمام واتوضت وصليت الفجر من غير ما تعمل اي صوت عشان احمد ميعرفش أنها كدبت عليه 
طبعا احمد نومه خفيف جدا بسبب أنه ضابط مخابرات مجرد رحيل ما فتحت عيونها حس بيها ومسل أنه نايم وحس بيها وهي بتبوسه وكان نفسه يخطفها في حضنه بس محبش يعمل كده عشان متخفش اكتر 
رحيل خلصت صلاتها وقرأت قران شويه وطلعت جنبه تنام تاني قبل ما يحس بيها
عند يحيي سمع اذان الفجر
اتعدل وهو بيبص لوعد والفرحه مش سيعاه وباسها برقه
وعد فتحت عيونها بصعوبه وهي مش قادره وبتتوب : مش قادره عاوزه انام
يحيي باسها من خدها: عارف انك ملحقتيش تنامي بس لازم تقومي تاخدي شاور ونصلي الفجر عشان نسافر
وعد بنوم : لا مش قادره بليز
يحيي وهو بيمسد علي شعرها: خلاص حبيبك هيسافر لوحده ويسيبك
وعد انتبهت: تسافر فين 
يحيي: يا خساره هسافر شهر عسل لوحدي
وعد بفرحه: بجد هنسافر كده من اول يوم
يحيي شالها وهو رايح عالحمام : طبعا لازم نلحق قبل ما اخوكي يطب علينا
وعد: ههههههههههه طب انت شايليني كده ليه
يحيي: شاور الصباحيه يا عروسه 
وعد : ههههههههههه
عند قمر
قمر: الله يهديك يا يوسف اتصل بيهم اطمن عالاولاد
يوسف: اتصل بيهم اخضهم الفجر طب ازاي نامي دلوقتي والصبح نكلمهم
قمر : لا هكلمهم دلوقتي
الباب خبط
يوسف بخضه وهو رايح يفتح : استر يا رب
قمر:انا حاسه ان في حاجه
يوسف فتح وكان يحيي ووعد.
قمر جريت عليهم :في ايه يا ولاد مالكم ايه اللي حصل طمنوني
يحيي بحب وهو بيبص لوعد: الله يسامحك يا شيخه شوفتي اتخضوا ازاي
وعد باستها : احنا زي الفل يحيي بس عاوزنا نسافر دلوقتي قلنا نسلم عليكم قبل ما تمشي
قمر بابتسامه: ربنا يفرح قلوبكم يا حبايبي انتوا كويسين
يحيى: احنا ميه ميه اطمني
قمر بصت لوعد : بجد انتوا كويسين يا وعد
وعد وشها احمر جدا واتكلمت باحراج: الحمد لله
يحيى: يلا احنا بقي لازم نتحرك حالا اشوفكم على خير
قمر ويوسف سلموا عليهم ومشوا
بعد كام ساعه
في شرم الشيخ
يحيي ووعد بيفطروا ويحيي بيأكل وعد وفرحانين جدا الكرسيين اللي معاهم علي التربيزه أتشدوا 
يحيى ووعد رفعوا عيونهم بصدمه 
يحيي: احمد
وعد: رحيل
احمد ببرود وهو بيشد الطبق من قدام يحيي: اللي ياكل لوحده يزور يا بن الديب
يحيى بغيظ: الله يخرب بيت برودك انت ايه اللي جابك هنا انت بتراقبني يالا 
احمد بياكل ومردش عليه
رحيل شدت طبق وعد : انا ميته من الجوع 
يحيى بصلها بغيظ : انتي بقيتي برده زي جوزك ولا ايه
رحيل بعتتله بوسه في الهوا: انا يا أبيه ربنا يسامحك
احمد بص لوعد: حبيبه اخوكي وحشتيني
يحيي بغيظ: وحشتك دا انت مفارقها من كام ساعه بس انت هتمثل 
وعد بابتسامه : انت كمان وحشتني وانتي يا لولو وحشتيني خالص انا فرحانه اوي بجد أن انتم هتقعدوا معانا هنا ونبقي جروب مع بعض واااو حلو اوي
يحيي بصلها بشرز وقام وقف: دا هيبقي ايام بيضا علي دماغه قومي يلا نطلع نستريح من الطريق
احمد وقف ومسك ايد رحيل : يلا يا قلبي نطلع نرتاح في الاوضه اللي جنب اوضتهم يلا see you
يحيي واقف مكانه وبيطلع نار 
ووعد بتكتم ضحكتها بس مش قادره ومره واحده ضحكت من قلبها
يحيي ابتسم علي ابتسامتها وهو بيحط أيده علي بوءها ومشي وهي في حضنه
______________يتبع.
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
يحيى بيقلع هدومه بغيظ وبيرميهم عالسرير بقرف
وعد كاتمه ضحكتها وبتفك الطرحه
يحيي بص عليها بغيظ وعرف أنها هتموت وتضحك اتكلم وهو بيصك علي اسنانه: اضحكي يا وعد اضحكي يا حبيبتي بدل ما يجرالك حاجه 
وعد انفجرت من الضحك: ههههههههههه بصراحه مش قادره احمد دا رهيب عرف مكانا ازاي وانت قافل التليفونات ههههه يا خبر انا مش مصدقه
يحيي بص عليها وهي بتضحك : انتي فرحانه 
وعد قربت منه وهي بتفكله زراير القميص وهو بياخد اسكرين لكل تفاصيلها
وعد: احم بصراحه يعني ايوه فرحانه جدا وانت كمان لازم تفرح مراتك حبيبتك واختك وصاحبك كلهم في مكان واحد ومستنينك تخرجهم وتفسحهم وتبسطهم هتعوز ايه اكتر من كده
يحيي بيبص لشفايفها وهي بتتكلم ومقدرش يمسك نفسه اكتر من كده وداب فيهم 
صوت خبط جامد عالباب
يحيي بعد بتأفف : هي سفريه ما يعلم بيها الا ربنا حاسبي يا وعد حاسبي الله يهديكي خشي اقعدي في جنب 
وعد ضحكت
يحيي راح يفتح الباب اللي كانت بيترزع وهو عارف مليون في الميه أنه احمد
يحيي بغيظ: افندم خير اؤمر
احمد زقه من قدام الباب ودخل ببرود: عاوز اختي في موضوع مهم جدا وسع كده وسع 
يحيي بغضب مسكه من ياقه قميصه : وربي لو ما بطلت اللي بتعمله دا لا تشوف وش تاني خالص مني 
احمد بعد أيده : اهدي بس يا اخي تعالي تعالي اقعد كده نتكلم شويه نفضفض زي زمان انت اتغيرت اوي يا يحيي هيييي هنقول ايه الاهتمام مبيطلبش
وعد كاتمه ضحكتها وحطه وشها في الأرض
يحيى بغضب: اهتمام ايه يا جدع انت هو انت خطيبتي ولا ايه
احمد بص لوعد: حبيبه اخوكي نسيت اقولك رحيل كانت عوزاكي يا ريت تروحيلها الاوضه وسيبيني انا وابن الديب شويه
وعد: ايه دا بجد ماشي هروحلها حالا
يحيى مسكها من أيدها: مفيش مرواح في حته وانت اطلع برا وعدي ايامك معايا وبدل ما تفوق عليا شوف مراتك عشان بصراحه يعني ولا بلاش لحسن تزعل
احمد بنرفزه: قصدك ايه هي رحيل قالتلك حاجه لا دانا اسد ابعد كده من وشي ابعد 
وطلع من الاوضه ورزع الباب
يحيي ضحك من قلبه: وربنا اخوكي مجنون
وعد: حرام عليك قلتله كده ليه
يحيى: هو اللي بدأ يستحمل
احمد دخل الاوضه وهو متنرفز دور علي رحيل كانت لابسه الاسدال ورايحه في سابع نومه
بص عليها بحب واتأكد انها فعلا نايمه فتح شنطه وطلع أله صغيره جدا شبه المقص وقطع الاسدال بالنص وبدأ يقلعهولها واحده واحده وفك الطرحه وبلع ريقه من جمال رحيل وشعرها الكستنائي وبياض بشرتها 
رحيل كانت لابسه بيچامه ربع كم تحت الاسدال عليها رسومات كرتونيه
احمد بص عليها بحب وغير هدومه وطلع فرد دراعه وهي تلقائي نامت عليه واخدها في حضنه ونام هو كمان
بالليل...
يحيى: متخلينا هنا في الاوضه نكون علي راحتنا احسن 
وعد برقه: توء توء توء انا عاوزه انزل اتمشي معاك
يحيى: اخوكي المجنون هيفضل لازق لنا بني ادم بارد
وعد: يحيي بليز متغلطش في احمد وبعدين هما شكلهم لسه نايمين انا بفكر اخبط عليهم واحنا نازلين
يحيى: لا طبعا سيبيهم نايمين نستريح منهم شويه 
وعد بدلع: هههههه انت صعب اوي يا ديبي
يحيى: هو انتي لسه شوفتي صعب يلا بدل ما اغير رأيي وانتي عارفه بقي لو غيرته
عند أحمد.
رحيل فتحت عيونها وهي حاسه براحه كبيره لقيت نفسها في حضن احمد ومكلبشه فيه ابتسمت بحب ورفعت أيدها علي شعرها ونزلتها ورفعتها تاني باستغراب وقامت اتعدلت بفزع بصيت علي البيچامه اللي لبساها والاسدال اللي مش موجود دورت على الأرض مش موجود عالسرير مش موجود
اتكلمت بنرفزه : احمددددد 
احمد بتمثيل الفزع: بسم الله الرحمن الرحيم في ايه يا حبيبتي انتي كويسه
رحيل: الاسدال فين وازاي تجرأ وتقلعهولي انت عملت فيا ايه انطق 
احمد بتمثيل حط أيده علي عينه : ايه دا  يا رحيل ربنا يهديكي انتي قاعده قدامي كده ازاي قومي ألبسي حاجه 
رحيل رفعت صابعها في وشه:انا لبست اسدال ونمت اصحي بقدره قادر الاقي نفسي بالبيچامه
احمد : مش عارف انا دخلت لقيتك نايمه يا حبيبتي كده حتي انا استغربت وغضيت بصري ونمت واديتلك ضهري
رحيل ؛ لا والله 
احمد : اه وبعد شويه لقيتك مره واحده نايمه في حضني
رحيل: سبحان الله
احمد بص عليها بجرأه: بس تعرفي انك حلوه اوي
رحيل بتوتر وهي بتخبط رجلها في الارض: يا باااي بقي اوووف
وقامت دخلت الحمام وقفلت الباب ووقفت وراه وحطيت أيدها علي قلبها واتحركت خطوتين ووقفت قدام المرايا وشالت التوكه وفكت شعرها الطويل وكلمت نفسها
بصي يا لولو انتي اصلا مش هتقدري تقعدي بالاسدال طول الوقت وهو كده كده جوزك مش هيحصل حاجه لو قعدتي قدامه بشعرك واهوه كله بثوابه برضوا
واخدت نفس عميق وضبطت نفسها وخرجت 
احمد توقع عكس كده لانه عارف رحيل عنيده 
فتح عينه لاخرها بصدمه ومقدرش يتحكم في نفسه وقرب منها بحب واتكلم بتوهان: انتي مش حلوه
رحيل زعلت ووشها اتغير
احمد بنفس النبره: انتي قمر لا قمر كمان كلمه قليله رحيل انا بحبك اوي 
رحيل اتوترت اكتر واكتر ووشها بقي عباره عن كتله طماطم
احمد حاول يتماسك علي الرغم أنه بيموت وحاول يغير الموضوع عشان يفك التوتر
احمد : هااا ننزل ولا نفضل هنا
رحيل: لا يا ريت نفضل هنا انا فعلا مش قادره
احمد بقلق : مالك في ايه حاسه بإيه
رحيل حطت أيدها علي ايده بعفويه: ابدا انا كويسه انا بس حابه اقعد النهارده
احمد بص علي أيدها وقلبه دق ورحيل بسرعه شالتها: اسفه
احمد : لا ولا يهمك انا زي جوزك
رحيل: ههههههههههه
احمد : يا وعددددددي الصبر يا رب
عند قمر.
قمر: ههههههههههه بجد يا وعد
وعد: اه والله يا قمر ومن ساعتها ويحيي هيتجنن واخدني دلوقت وهو حاسس أنه منتصر علي احمد واتعشينا وقضينا طول اليوم برا وهو كله شويه يضحك ويقوللي معرفش يوصلنا وهو دلوقت بيحاسب عشان نمشي قلت اكلمك احكيلك 
قمر: ههههههههههه ربنا يسعدكم يا حبيبتي 
و...وعد...يعني عاوزه اسألك علي حاجه
وعد: انتي لسه هتستأذني قولي علي طول يا قمر
قمر: يعني هو ..هو انتي مطمنتيش علي اختك رحيل اصل يعني كل لما اسألها تقول الحمد لله بس 
وعد بتوتر وحبت تطمنها : رحيل زي الفل متخافيش انا سألتها وطمنتني
قمر بفرحه: بجد يا وعد يعني هي كويسه
وعد: ايوه كويسه وفرحانين جدا كمان اطمني
قمر: ربنا يسعدكم يا ولادي يا رب
وعد: امين يا رب
احمد فتح التليفزيون وبعت اشتري مسليات وجاتوهات وحاجات حلوه كتير وشد رحيل وقعدوا جنب بعض عالكنبه يتفرجوا ورحيل صممت تتفرج على توم وجيري وأحمد رفض وجاب فيلم اكشن اجنبي
وبعد مناهدات احمد السيوفي قعد يتفرج على توم وجيري وعلي ريأكشنات رحيل اللي جننته
وبعد شويه الباب خبط 
احمد قام فتح وكان يحيي ووعد
احمد : تعالوا تعالوا اتفرجوا معانا 
يحيي بص عالتليفزيون: ايه دا
احمد ضحك: علي اخر الزمن بتفرج علي توم وجيري
يحيي وأحمد ضحكوا
ووعد نطت عالكنبه وقعدت جنب رحيل وانسجموا مع الكارتون
ويحيي وأحمد بيضحكوا عليهم
وفضلوا عالحال دا بقيت الاسبوعين كل يوم خروج وفسح واليوم اللي بينزلوا فيه بالنهار بيقعدوا بالليل كلهم قدام التلفزيون والجو بيكون كله ضحك وهزار 
بالنسبه لرحيل هي قربت من احمد جدا جدا وبقيت كل يوم تلبس هدوم بتجنن احمد عليها ومنتظراه يعبر لها عن حبه بفارغ الصبر بس هو كان قايلها من اول يوم أنه مش هيقرب منها غير لما يحس انها عاوزه كده وتطلب منه كمان
بالنسبه لاحمد هو كل يوم بيموت في رحيل اكتر من اليوم اللي قبله وكل لما يقرب منها يتراجع في اخر لحظه ودا كان بيجرح رحيل جدا 
وكان بيعوض احتياجه دا بالرياضه بينزل يجري أو يلعب ضغط اي حاجه يفرغ فيها طاقته
يعني الاتنين دلوقتي محتاجين بعض جدا بس كل واحد فيهم مستني التاني يبدأ
أما بقي يحيي ووعد فالاتنين عشقهم بيزيد كل يوم وكل ما الناس تشوفهم يحسدوهم علي حبهم الواضح جدا
كده عدا الاسبوعين ومن بكره كل واحد فيهم هيروح في جزيره خاصه بيه في جزر المالديف وبدأوا يجهزوا شنطهم وكل حاجه هيحتاجوها هناك والسفر هيكون الفجر يحيى ووعد خلصوا كل حاجه وتعبوا جدا ويحيي اخدها في جنته ونام
احمد ورحيل خلصوا كل حاجه ورحيل اخدت شاور ولاول مره تلبس طقم نوم  جريئ لونه احمر وفردت شعرها وحطت روچ احمر رقيق وطلعت 
كان احمد ماسك الريموت كنترول وبيقلب ولمحها وهي طالعه رفع عينه عليها وبلع ريقه بصعوبه وقام وقف وراح ناحيتها 
رحيل وشها بقي جمره نار بس بتهدي نفسها في سرها وقربت من احمد وطبعت بوسه رقيقه علي خده واتحركت بهدوء وقعدت عالكنبه
احمد واقف متنح مكانه وفاتح بوءه علي اخره
 وحط أيده علي خده مكان بوستها 
رحيل قامت تاني وقربت وباسته من خده التاني
احمد مقدرش يستحمل اكتر من كده واخدها في بوسه طويله جدا
وبعدها همس في ودنها: خلاص 
رحيل حركت رأسها بحب أنها موافقه علي قربه منها 
احمد بدأ يخدرها تدريجيا وهي بتتجاوب معاه بس للاسف تليفون احمد رن وبوظ كل طموحاتهم
____________يتبع.
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
احمد قاعد عالكنبه وحط أيده علي وشه بزعل وبيفكر هيبلغ رحيل ازاي
رحيل قعدت جنبه بقلق وحطت أيدها علي ايده : انت كويس
احمد انتبه: هااا ايوه يا حبيبتي انا كويس وباس كف أيدها
رحيل: حاسه انك اتغيرت لما رديت على التليفون في حاجه حصلت 
احمد بلع ريقه بغصه: رحيل انا مش عارف اقولك ايه انا اسف بجد
رحيل: احمد لو سمحت من غير مقدمات انا بدأت اقلق بجد يا ريت بلاش كده
احمد : رحيل انا نفسي مبعدش عنك عمري كله بس للاسف طلبوني في الجهاز ولازم الساعه ٦ صباحا اكون في الجهاز
رحيل مقدرتش تمنع دموعها: يعني ايه هتسيبني....هتسيبني علي طول كده طب ليه
احمد ضمها لحضنه بحب وقعد وقعدها علي رجله ومسك وشها بايده: أن شاء الله مش هتأخر عليكي وتكون مهمه سريعه وارجع علي طول واعوضك عن كل يوم بعدتي فيه عن حضني
رحيل : ولو كانت طويلة انا هعمل ايه من غيرك 
احمد همس بين شفايفها: تدعيلي ارجعلك بالسلامه ومتنسينيش ابدا 
رحيل : يا رب انا بحبك اوي ومش هقدر استحمل بعدك عني 
احمد باسها بعنف : اخيرا قولتيها واتنهد بصوت عالي ومسك كوبايه وضغط عليها بعنف واتكسرت مليون حته واتكلم بزعل اول مره اكره مهمه وأكره شغلي اللي بعشقه بسببك انتي هموت عليكي يا رحيل مش قادر ابعد اكتر من كده خايف ابوظ المهمه وتبقي نقطه سوداء في تاريخي خايف يجرالي حاجه وانتي بعيده عني انا هتجنن بجد هتجنن 
رحيل حسيت انها لازم تتكلم وتشجعه ومتظهرش ضعفها من غيره مسحت دموعها بسرعه وحطت أيدها علي بوءه وافتكرت نصايح قمر ليها اللي علي طول بتفتكرها واتكلمت بدلع : حبيبي لا يمكن يغلط ابدا هيقبض علي المجرم ويموته برشاشه هو العصابه كلها ويطير في الهوا ويدافع عن بلدهعارف انت احسن واحد في الدنيا لازم ترجعلي وانت ظبوطه كبير جدا لازم افتخر بيك قدام عيالنا 
احمد ضحك من قلبه: ظبوطه وعيالنا الاتنين في جمله واحده يا حبيبتي شكل عيالنا دول قدامهم سنين علي بال ما ييجوا وايه جو الاكشن اللي دخلتينا فيه دا وقوليلي ايه ظبوطه دي بقي
رحيل بضحك وهي بتجري من احمد: ههههههههههه جمع ظابط 
احمد بيجري وراها : لا والله 
كفايه بقي فرهدتيني علي الفاضي يلا يا حبيبتي لازم نتحرك حالا لازم نرجع القاهره ولسه هوصلك عند بابا يوسف
رحيل بتكتم دموعها: طيب هنخبط علي يحيي ووعد نعرفهم
احمد : لا يا روحي مش عاوزين نعكنن عليهم هنسيبلهم رساله في الريسيبشن يلا اجهزي
رحيل : حاضر
في جزيره دالو أتول في المالديف
وعد بانبهار: وااااو ايه الجمال دا انا مش مصدقه نفسي في جمال كده سبحان الله وااااو بجد 
طياره هليكوبتر تجيبنا في نص الجزيره وتمشي وبحر من جميع الاتجاهات ومفيش اي بني ادم غيرنا احنا وبس بجد وااااو
يحيي بابتسامه: اول مره اخوكي يعمل حاجه حلوه
وعد: احمد دا حبيبي كل حاجه بيعملها حلوه
يحيي قرب منها: انا قلت كام مره انا بس اللي حبيبك
وعد : ممكن ترفعني لفوق
يحيي ابتسم ورفعها باسته من خده: انت حبيبي وروحي وقلبي 
يحيى: وانتي وعدي 
وعاشوا في جنتهم الخاصه بيهم هما وبس
يحيي كان محضر لوعد شنطه كبيره كلها هدوم لا تصلح للاستخدام
طبعا الجزيره خاصه بيهم هما وبس ووعد كانت كل شويه بتلبس طقم جديد ويحيي كان علي طول لابس شورت بس والجو كان جميل جدا وكانوا من اجمل ايام العمر اللي عاشوها العرسان
طول النهار بينزلوا يعوموا ووعد نسيت خوفها تماما من البحر وهي اللي كانت بتنزل يحيي غصب عنه بيحضروا الاكل مع بعض ويحيي بيتحجج كل شويه عشان ياخد وعد في جنته وبالليل الجو بيكون رومانسي جدا والقمر بيكون تحفه والمكان يخطف العقل 
في يوم يحيي صحي يدور على وعد
يحيى بخضه:وعد انتي كويسه انتي عامله كده ليه
وعد كانت واقفه عالحيطه وراسها تحت ورجلها فوق وسانده علي كفوف ايديها 
وعد بضحك : ههههههههههه بلعب رياضي يا روحي 
يحيي مسكها من رجلها الاتنين وحطها علي ضهره وهي بتصوت 
يحيى: قولتيلي بتلعب رياضه صح تعالي بقي اوريكي الرياضه علي أصولها يا قلبي
وعد: ههههههههههه نزلني يا ديب دا مش وقته
يحيى: هو ايه اللي مش وقته دا وقته و وقته ووقته كمان 
يحيي اخدها في عالمهم الخاص بيهم هما وبس
وعدي الاسبوعين عليهم في سلام
عند رحيل.
يوسف: اطلعي يا قمر اندهي لرحيل عشان تتغدا معانا هتفضل حابسه نفسها كده لأمتي
قمر: والله انا تعبت بجد منها بقاللها اسبوعين علي نفس الحال تنزل الصبح توريلنا نفسها وبعدها تفضل في اوضتها ولما ادخل عليها اتلقيها ميته من البكاء
مش عارفه اعمل معاها ايه
يوسف: معلش يا قمر البنت ملحقتش تفرح برضوا وجوزها راح شغله وهي لسه عروسه حاولي تهديها شويه 
قمر: حاولت كتير وبنتك عنيده هقوم اطلعلها لما اشوف
قمر فتحت الباب
رحيل مسحت دموعها بسرعه
قمر بحب: يا بنتي ريحي قلبي في حاجه حصلت بينكم ولا ايه
رحيل: مفيش حاجه يا قمر سيبيني لوحدي لو سمحتي
قمر : مش هسيبك غير لما افهم انتي هتفضلي كده لأمتي
رحيل: لحد ما جوزي يرجعلي 
قمر اخدتها في حضنها: أن شاء الله هيرجع وياخدك في حضنه ويطمنك وترجعوا بيتكم بس ادعيله يرجع بالسلامه وعيشي حياتك وشوفي دراستك لحد ما يرجعلك
رحيل هزت راسها وهي بتفكر في كلام قمر
بعد شهر كمان 
وعد : انا فرحانه اوي انت متخيل شركه كبيره زي دي تتبني مشروعي 
يحيى ببرود: لا مش متخيل في ايه يا دودو انتي مفرحتيش بجوازنا زي ما فرحتي دلوقتي
وعد: ههههههههههه اصل انا مش مصدقه انا فرحانه أني مش هعمل المشروع بفلوس بابي ومش هحتاجله
يحيى: طيب ما تعمليه بفلوسي انا
وعد : توء توء توء انا عاوزه ابدأ مشروعي من الصفر واكبر بيه بعيد عن فلوسي وفلوس جوزي حبيبي 
يحيي: ماشي براحتك بكره تندمي يا موزه
وعد: مش هندم طول مانت معايا ابدا
الصبح
وعد لابسه بدله كلاسيك سودا وقميص أبيض : هاااا ايه رأيك كده تمام
يحيي بنرفزه: لا مش تمام غيري هدومك دي
وعد: يا حبيبي دا عاشر طقم انا كده اتاخرت علي الميعاد 
يحيى: انا قلت مش هتنزلي بيه بصي خليكي انا من رائ الست لبيتها وجوزها وخلاص
وعد: ههههههههههه الكلام دا قديم اووي يا هندسه 
يحيى: هندسه ماشي يا وعد يلا غيري هدومك
وبعد مناهدات كتير اخيرا وافق على طقم 
وعد وصلت الشركه وطلعت الدور اللي قالولها عليه ودخلت قاعه كبيره واستنيت المدير العام للشركه بس اتأخر جدا عنها
وعد بصوت واطي: ناس قليله الزوق ايه لطعيني لواحدي كده ولا كأني خدامه عندهم والله لا امشي بلاش قرف هو الست لبيتها وجوزها وخلاص زي ما ديبي قال
صوت من وراها
الست لبيتها وجوزها ؟!
__________يتبع.
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
وعد بصوت واطي: ناس قليله الزوق ايه لطعيني لواحدي كده ولا كأني خدامه عندهم والله لا امشي بلاش قرف هو الست لبيتها وجوزها وخلاص زي ما ديبي قال
صوت من وراها
الست لبيتها وجوزها ؟!
مش انا قلتلك كده .
وعد لفت لمصدر الصوت: يحيي
يحيى: قلب يحيي
وعد : انا مش فاهمه حاجه انت بتعمل ايه هنا
يحيى: انا ضيف عند صاحبه الشركه 
وعد: صاحبه الشركه ؟! هي صاحبه الشركه ست وانت تعرفها منين بقي أن شاء الله واشمعني طلبتني وانت هنا هو في ايه بالضبط انا مش فاهمه حاجه
يحيى مسك أيدها بحب وحركها وهي ماشيه معاه وقعدها علي كرسي المدير: ممكن تهدي شويه
وعد بنرفزه: انا هاديه جدا ممكن افهم انت مقعدني عالكرسي دا ليه 
يحيى بابتسامه : دا مكانك الطبيعي
وعد: ازاي يعني
يحيي مسك ورقه واداهالها : اتفضلي 
وعد قرأتها : رئيس مجلس الإدارة
انا طب ازاي وليه ايه دا الشركه ....يا خبر......باسمي انا.
يحيى باسها من خدها: هديه بسيطه انتي ناسيه اني مجبتلكيش هديه جوازنا ولا ايه
وعد : انت هديتي وانا مش عاوزه شركه انا مش هقدر اتحمل مسئوليه حاجه زي دي
يحيى: انتي مش ضعيفه وباش مهندسه اد الدنيا ومشروعك ما شاء الله شركات كتير كلمتني أنهم يتبنوه لما عرفوا انك مراتي وانا قلت لازم استفاد انا وانتي من دماغك الحلوه دي ونبني مشروعنا ونكبر مع بعض
وعد :انت  بتضحك عليا انت هتكبر اكتر من كده ايه
يحيى: لازم يبقي عندك طموح مهما كبرتي لازم تكبري اكتر وتنجحي اكتر وتبقي نامبر وان في كل حاجه
وعد قربت منه وباسته: انت اجمل حاجه في حياتي بجد
يحيي: وانت حياتي كلها
في كليه الهندسه
رحيل: تمام حضرتك انا كده تقريبا مشروعي جاهز فاضل بس التجربه العشوائيه ويبقي كله تمام
دكتور سالم: براڤو دكتوره رحيل انتي دايما متميزه وانا بفتخر بيكي والكليه هتكون فخوره أن حضرتك دكتوره فيها
رحيل : شكرا لحضرتك عن إذنك
سالم بيبص عليها بإعجاب لحد ما اختفت من قدامه: ااااه يا رحيل يا بخته جوزك قدر يخطفك مني في كام شهر وانا مش قادر حتي ألمحلك بحبي بقاللي خمس سنين لو بس اطول ابعدك عنه نفسي تكوني مراتي انا نفسي اعيشك اجمل ايامك انا اه اكبر منك بكتير بس حاسس انك كنتي مياله ليا وبتحبيني اكيد اهلك اجبروكي تتجوزيه اه اكيد هما اللي اجبروكي هههههه صح انا صح 
سمر صاحبت رحيل: كل دا عند دكتور ساذج 
رحيل: ههههههههههه نفسي يسمعك وانتي بتقولي عليه ساذج عشان يعلمك الادب
سمر: بلح ولا يقدر يعمل معايا حاجه انا خلاص معدتش الطالبه اللي راعبها وكل يوم يعاقبها زي الاطفال انا دلوقتي معيده وهبقي دكتوره زي زيه
رحيل بصت ورا سمر  : دكتور سالم انا مليش دعوه هي اللي بتتكلم علي حضرتك 
سمر لفت برعب : انا والله حضرتك........مفيش حد... تصدقي بالله انتي معندك دم
رحيل وقعت من الضحك: مش بخاف منه يا شيخه روحي موتي دا انتي كنتي هتعيطي
سمر بتخبط رجلها في الارض: والله انتي واحده رخمه
رحيل: ههههههههههه
في بيت يحيي
وعد: انا لازم انا كمان افاجئه بحاجه بيحبها بس اعمل ايه اعمل ايه خلاص هتصل بقمر واسألها علي حاجه خفيفه اعرف اعملها ويفرح لما يعرف اني عملتها 
بعد شويه في المطبخ 
وعد : ماشي حطيت المكرونه تتسلق اعرف منين بقي أنها اتسلقت
قمر بنفاذ صبر: الصبر من عندك يا رب كل دقيقتين تسأليني اصبري شويه يا حبيبتي لما تحسي انها بقيت طريه اقفلي عليها ماشي
وعد: ماشي كده تمام 
اعمل ايه تاني 
قمر: صفيها في المصفاة وحضري البشاميل 
 وعد : قلتلك حاجه سهله تخليني اعمل مكرونه بالبشاميل
قمر: والله دي اسهل حاجه ممكن تعمليها انا ماشيه معاكي خطوه بخطوه اهوه وبعدين قوليلي من امتي النشاط دا كله ما كل يوم بتتشرطوا عليا هتاكلوا ايه وانا اعمل وابعتلكم
وعد: قلت كفايه عليكي كده النهارده ريحي انتي
قمر: عقبال كل يوم
وعد: لا لا لا استحاله انا راضيه بأكلك
قمر: لا كتر خيرك والله
وعد بعد معاناه خلصت البشاميل وقطعت بطاطس عشان تحمرها وحطت البطاطس عالنار وراحت تغير هدومها قبل يحيي ما يوصل 
وضبطت البيت وولعت شموع وطفت النور كله وكان الجو رومانسي جدا وقعدت في اوضتها تستني يحيي 
وعد بتشم: ايه الريحه دي وراحت جري عالمطبخ
وعد نسيت البطاطس عالنار واتحرقت والنار مسكت في المطبخ كله 
وعد بتعيط وحاطه أيدها علي مناخيرها وبتكح جامد من النار عاوزه تصوت بس مش قادره جريت تجيب فونها عشان تتصل بيحيي بس للاسف اتخنقت واغمي عليها ومحسيتش بأي حاجه
يحيي خلص شغله وبيتصل بيها كالعاده بس مش بترد حس بقلق اخد عربيته وساق بجنون وهو ماسك تليفونه وبيتصل بيها 
طلع جري علي بيتهم وفتح وكانت النار مولعه في المطبخ وبتطلع علي برا ووعد مرميه علي الارض والنار بتقرب منها
ويحيي وقف مكانه مش مصدق أن وعد راحت منه مش مصدق لو لحظه انها ممكن يجرالها حاجه 
فاق علي صوت حد بيزعق 
__ انت لسه هتتصدم الست بتموت انا هشيلها 
يحيي انتبه مراته علي الارض بلبسها دا قفل الباب وشال وعد وجاب ملايه ولفها عليها وشالها ونزل جري علي اقرب مستشفي 
الجيران طلبوا المطافي ووصلوا وبيطفوا الحريقه
يحيي وصل المستشفي وطلب دكتوره بسرعه 
الدكتوره وصلت ودخلوا اوضه الكشف ويحيي واقف بيموت من رعبه
بعد فتره الدكتوره خرجت .
________________يتبع.
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
يحيي بقلق : طمنيني وعد عامله ايه النار اذيتها في حاجه
الدكتوره بابتسامه اعجاب: هي الحمد لله كويسه هي بس اتخنقت من ريحه الدخان واغمي عليها
يحيى:طيب الحمد لله انا هدخلها
الدكتوره: هو حضرتك اخوها اصل في شبه بينكم
يحيي مردش عليها وسابها مع نظراتها اللي كلها اعجاب ودخل جري علي وعد 
يحيى بخوف: حبيبتي كده برضوا تقلقيني عليكي مالك حاسه بإيه دلوقتي قوليلي 
وعد بابتسامه : انا كويسه 
يحيى: طيب في حاجه وجعاكي
وعد هزت راسها ومسكت أيده بحب وحطيتها علي بطنها واتكلمت بدلع: بطني بتوجعني هنا يا ديبي
يحيى بقلق: طيب طيب يا حبيبتي اهدي انا هقوم انده علي الدكتوره لا انا هجيبلك كونسولتو دكاتره اللي شغالين هنا شويه بهايم والله لأمشيهم كلهم
وعد: ممكن تهدي شويه بقولك بطني بتوجعني تعالي قرب مني قرب ودنك واسمع كده
يحيي عيونه دمعت وبدء يفهم بس مش مستوعب : وعد انتي قصدك يعني.. انتي.. لا لا مش معقول
وعد هزت راسها وهي مبتسمه: هتبقي بابي لحد غيري يا ديبي 
يحيي اخد وعد في حضنه بكل قوته لدرجه ان ضهرها عمل صوت 
وعد بوجع: اااه
يحيي بعد بسرعه : اسف اسف معلش غصب عني انا فرحان فرحان اوي هتجنن يا وعد انا هكون اب وعيالي هيجوا منك من حبيبتي وقلبي معقول
بس الزفته الدكتوره دي مقالتليش حاجه
وعد : ايوه انا قلتلها لازم اشوف الفرحه الحلوه دي علي وشك يا حبيبي انا حامل في شهرين انا مش مصدقه يا ديبي خالص
يحيي :لا صدقي يا حبيبتي هتبقي اجمل مامي في الدنيا ربنا يخليكي ليا يا قلبي 
وعد حطت أيدها علي خده: هجيب حته مني ومنك عاوزه ولد يكون شبهك بالضبط واسميه يحيي وافضل ابوسه كل دقيقه
يحيي قرب منها: طب ما كفايه يحيي واحد وتفضلي تبوسيه علي طول بوسي 
وعد باسته بحب 
قمر: مش عاتقين حتي في المستشفى وانا اللي جايه جري
يحيى ووعد ابتسموا 
يوسف: في ايه يا بني طمني علي وعد احنا اول ما عرفنا جينا جري حتي مش عارف انا ازاي نزلت بالترنج كده
وعد : جميل اوي يا بابا يوسف
يوسف: انتي اللي جميله طمنيني عليكي يا حبيبتي حصلك حاجه 
وعد : لا انا كويسه الحمد لله
قمر قربت منها: بجد انتي كويسه يا حبيبتي
وعد : ايوه الحمد لله وبصت ليحيي قولهم
يحيى: قولي انتي 
وعد: لا اتكسف
يحيي باس علي ايديها: وعد عاوزه تقولكم خبر حلو 
قمر بدقه قلب : خير يا رب قولوا
يوسف: خير قولوا يا حبايبي
يحيي : وعد حامل وقريب أن شاء الله هتبقوا اجداد وهنكبركم 
قمر: لولولولولي لولولولولي يا ألف نهار ابيض مبروك يا وعد مبروووك يا يحيي ربنا يقومك بالسلامه يا حبيبتي يا رب
يوسف: يا شيخه الله يسامحك رعبتينا بزغروطك دي مبروك يا ولاد
يحيى ووعد ضحكوا : الله يبارك فيكم 
رحيل داخله بتجري وبتنهج جامد وواضح انها معيطه: وعد حبيبتي مالك وعد مالها يا أبيه
يحيي قام وقف وضمها لحضنه: اهدي يا حبيبتي اهدي وعد كويسه انتي معيطه
يوسف: بتعيطي ليه يا رحيل
رحيل بشهقات: وعد وعد 
قمر: وعد كويسه يا حبيبتي
وعد: انا كويسه يا لولو الحمد لله
رحيل : بجد انا كنت هموت لو جرالك حاجه انتي كمان خفت لتضيعي مني انتي كمان اوعي تسيبيني يا وعد
وعد مسحت دموعها: انا مقدرش اسيبك يا حبيبتي انا زي القرده اهوه
يحيي ضمها لحضنه: وعد كويسه باركيلها يا حبيبتي
رحيل باستغراب : ابارك لها 
وعد بحب حطت أيدها علي بطنها: هتبقي عمتوا الحربايه يا لولو 
رحيل حطت أيدها علي بوقها بشهقه: هاااا انتم بتهزروا انتي حامل
وعد ابتسمت 
يحيى: عقبالك يا حبيبتي
رحيل باست وعد بحب : انا فرحانه اوي مبروك يا دودو 
وعد: الله يبارك فيكي يا حبيبتي عقبالك 
رحيل هزت راسها بحزن وسرحت : معقول انا في يوم هبقي ام وأشوف الفرحه دي في عيونهم معقول انا كنت غلطانه اني بعدت عن أحمد لا يا رحيل انتي مؤمنه ومينفعش تقولي كده المهم احمد يرجع بالسلامه واللي ربنا كاتبهولنا هنشوفه
يوسف: بعد اللي حصل دا مينفعش تقعدوا لواحدكم تاني علي الاقل لحد ما تولدي بالسلامه
قمر: معاك حق وعد لازم تقعد معايا عشان اكون مطمنه عليها ورحيل موجوده لحد ما جوزها يرجع بالسلامه
يحيي بص لوعد بزعل: عاجبك كده كنتي بتعملي ايه في المطبخ
وعد بصت في عينيه: كنت بعملك مكرونه بالبشاميل وبطاطس محمره عشان تفرح بيا وتعرف اني شطوره 
رحيل: لا يا اختي مش عاوزينه يفرح ربنا يخليكي لينا يا قمري بنات مايعه
يحيى رفع حاجبه: شمتيها فينا 
وعد : قلتلك عمتوا الحربايه
الكل ضحك 
ونقول بعد ٣شهور 
وعد ماسكه بطنها المنفوخه شويه ومتعصبه وبتتكلم بتهديد: والله العظيم لو مبطلتش تضربني كده هروح اكل اي حاجه مسكره واغيظك وادايقك زي ما انت مضايقني كده
قمر دخلت عليها : مالك يا قدري بتزعقي لحفيدي أو لحفيدتي ليه وصوتك عالي
وعد مسكت طبق كنافه بالقشطه وبتاكل منه بنغم: يرضيكي يرضيكي يا قمر حفيدك مخلانيش اعرف انام طول الليل ونازل خبط وضرب فيا انا حاسه أنه نرفوز زي أبوه تعرفي يا قمر انا بسمعه بيتشاكل جوا اه وربنا
قمر: اه وربنا؟! الصبر من عندك يا رب
وبعدين عملتي ايه يا قدري
وعد وبوءها مليان : ابدا قلتله اني هعاقبه انا لازم اعرفه انه لازم يسمع كلامي من دلوقت عشان متعبش بعد كده
قمر بنفاذ صبر: يا عيني عليك يا بني ربنا يكون في عونك
وعد: بتقولي حاجه يا مزه 
قمر: مزه؟!
لا يا حبيبتي هو انا أقدر اقول حاجه برضوا 
وعد: اممم تاخدي حته
قمر: لا شكرا قووووومي إلبسي بقي جوزك بقاله ساعه بيقولك اجهزي عشان ميعاد الدكتوره
وعد: امممم مانا روحت ألبس ملقيتش حاجه راضيه تدخل فيا مش عارفه الهدوم كلها كشت فاجئه كده ليه شكل غسالتك دي اي كلام أو بايظه خلي المهندس يشوفها المهم قلت خليني بالترنج وخلاص
قمر: غسالتي اللي بايظه ؟! مش انتي اللي طخنتي احم طب ويحيي هيرضي يخرجك كده
وعد ببرود: لا مش هيرضي وهيتشاكل معايا وهطلع اعيط ويطلع يصالحني وينسي ميعاد الدكتوره خالص
قمر: ااااه ضغطي وطي 
وعد: مالك بس يا قمر الله يهديكي
قمر: يا رب يا رب يهدينا جميعا
رحيل دخلت وماسكه شنط كتير في أيدها
رحيل: السلام عليكم يا اهل الدار
قمر حطت أيدها علي وشها: كملت 
وعد: وعليكي السلام ورحمه الله وبركاته يا مرات اخويا يا قمر 
رحيل رمت لها بوسه : حبيبتي والله خدي خدي جبتلك حاجات كتييييير
وعد اخدت منها الشنط  : واااااو يا بنت الايه ايه الهدوم الحلوه دي
رحيل : شوفي كده يا قمر جبت هدوم للبيبي وريلها يا وعد
قمر : اه يا ضغطي هو احنا لسه عارفين هيكون ولد ولا بنت
وعد: توء توء توء انا حاسه أنه الديب الصغير وانتي قولتي انا بحب الحوادق اكيد حامل في ولد وانا مصدقاكي
رحيل : وعد انتي بتاكلي كنافه
قمر بقله حيله: ما هي بتعاقبه يا اختي
رحيل : هو انتي لسه برضوا مش راضيه تعملي سونار 
وعد: توء عوزاها مفاجأه كل اللي يجيبه ربنا كويس
رحيل : ونعم بالله عموما انا جبت هدوم ولادي وهدوم بناتي حتي الاكسسوارات جبت النوعين من كل حاجه يا رب احمد يرجع قبل ما تولدي هيفرح اووي لما يعرف انك حامل
وعد: ربنا يرجعهولنا بالسلامه يا رب
يحيي دخل متنرفز وعفاريت الدنيا قدامه: انتي يا استاذه بقاللي ساعه ملطوع برا برن علي حضرتك مبترديش ليه
وعد بتمثل الزعل: انا تليفوني فوق اه يا بطني انت بتزعقلي يا يحيي وقدام امك واختك كمان اه مانا الضعيفه اللي فيكم مليش حد اه يا بطني انا مخصماك يا ديب انت معدتش بتحبني خلاص انت اتغيرت
قمر سقفت : ابهرتيني والله ابهرررررتيني 
وعد بصت لقمر وهي كاتمه ضحكتها وغمزتلها وحطت أيدها علي بطنها وطالعه عالسلم  : شايف يا حبيبي بابي بيعمل فينا ايه
يحيي بص لقمر ورحيل وكاتم ضحكته ومزهول منها : معلش هطلع اشوفها عن اذنكم انتم عارفين هرموناتها اللي مغلباني
قمر: اطلع يا حبيبي اطلع 
رحيل ضحكت من قلبها عليهم من يوم ما قعدوا معاهم في الڤيلا وهما توم وجيري 
وعد طالعه بسرعه السلحفاه وهي قاصده كده
يحيي قرب منها ورفعها من عالارض وهي كلبشت في حضنه بابتسامه نصر
يحيي بهمس : كنتي بتقولي حاجه
وعد: توء توء بقولك وحشتني
يحيى: متأكده
وعد رفعت وشها: طبعاااااا 
______________يتبع.
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
في الكليه.
رحيل: يا ريت حضرتك بس نعدل النقطه دي هو بس هنضيف سلم جانبي في الجانب الخلفي من المول ودا هيسهل جدا الحركه مع باقي السلالم اللي في المول
سالم بلع ريقه بصعوبه وهو بيبعد عينه عن رحيل : عندك حق كده هيكون احسن 
رحيل : تمام انا هبدء اول محاضره بكره أن شاء الله يا ريت حضرتك تحضرها 
سالم شيطانه سيطر عليه وقرب من رحيل: بجد يعني انتي محتاجاني زي ما انا محتاجلك
رحيل بتوتر بعدت عنه: في حاجه حضرتك مش ممكن كده دكتور سالم حضرتك تعبان
سالم وقرب منها ومسكها من أيدها: رحيل انا فعلا تعبان انا حاسس بحبك ليا وعارف أن اهلك غصبوكي عالجوازه دي رحيل انا بحبك مش قادر ابعد عنك انتي لازم تطلقي وانا اوعدك هعيشك حياه تانيه خالص اه ..اه بالنسبه يعني لفرق السن فأنا هعوضك بحناني وحبي ليكي قولي بس انك موافقه وانا هعملك كل اللي انتي تشاوري عليه فرح كبير وڤيلا في المكان اللي انتي عوزاه وأحدث عربيه
رحيل بتعيط وبتحاول تفك أيدها : لو سمحت سيبني 
سالم: متخافيش مني يا رحيل انا بحبك
رحيل بعصبية: وانا بحب جوزي 
سالم قرب منها وهو بيحاول يبوسها ويتعدي عليها : الكلام دا مش حقيقي انتي بتحبيني انا انا بشوف حبك في عنيكي 
رحيل بتعيط وبتصوت وبتدعي ربنا أنها متتأذاش 
في ڤيلا الديب 
زين : بس يا ستي واهي غارت في داهيه بقي ربنا يسهلها ودي كانت رقم تلاتين
قمر: لا ملكش حق حتي كنت كملهم سبحه انا مش عارفه انت طالع فلتان لمين ابوك واخوك مفيش في ادبهم
وعد: سيبيه يكمل يا قمر بليز انا حاسه اني عاوزه اسمع قصص رومانسيه كتير النهارده
زين: وإجيتي للشخص المناسب معاكي للصبح 
يحيي وصل: معاها فين أن شاء الله انت اتجننت
وعد بحب: يحيي حبيبي انت اجيت 
يحيي بص عليها بغيظ: انتي قاعده كده ليه
قمر: كنا بنتكلم شويه يا بني 
وعد: ديبي زين جايب شيبسي بالشطه والليمون من الصبح بس خايفه اكل منه عشان متزعقليش ممكن اخد واحده بس يا ديبي والله مش انا اللي عاوزه دا ابنك 
قمر برفعه حاجب: فعلا 
زين قام وقف ووطي صوته  : بريئه اوي تعالي كولينا يلا انا ماشي بقي رايح الشركه عن إذنك يا أبيه
يحيي : في ورق في مكتبي نسيته لازم تجيبه وانت جاي 
زين: تمام سلاموووز 
قمر: هعملك حاجه تشربها 
يحيى: تسلم ايدك يا قمر
وعد حطه أيدها علي بطنها 
يحيي قرب منها وهو زعلان: مش انا قلتلك مليون مره بلاش اكل في شطه رجلك وارمه ومعدتيش قادره تتحركي
وعد عيطت فجأه: قصدك ايه انا تخينه خلاص مش طايق شكلي 
يحيي مسح وشه بايده: استغفر الله العظيم انا كل ما اكلمك تعيطي 
وعد : عااااااا انت بتزعقلي كمان 
يحيي هدا نفسه: يا حبيبتي تعالي بس انا مقصدش كده الدكتوره قالت إن كده غلط عليك وانا اموت لو جرالك حاجه
وعد اتشعلقت في رقبته: خلاص كفايه كده شيبسي انا عاوزه اكل تورته نصها شيكولاته ونصها كريمه امممم بس تكون غرقانه صوص الكراميل امممممم انا جوعت يلا يا ديبي اطلبها حالا
يحيي بنفاذ صبر: عنيا يا حبيبتي هطلبهالك 
وعد قعدت على الكنبه: يحيي انا زعلانه منك اووي
يحيي قرب منها وهو مزهول: زعلانه مني انا ليه
وعد: بص انا خلاص مش زعلانه انا فرحااانه فرحااانه جدا جدا جدا
يحيي بحزم: طيب اقفي انتي بتلفي كده ليه هرموناتك دي مطلعه عيني 
وعد بصت علي الباب وحطت أيدها علي بوءها....
عند رحيل 
الباب اتكسر مره واحده ودخل مارد المخابرات
رحيل بضعف وهي واقعه عالارض: ا..اح...احمد
احمد دخل بقوته اللي لا يقارن بها مع أحد ومسكه من رقبته وضغط عليها بكل قوته وسالم بدء وشه يحمر وينزل سائل من بوءه وبدء يستسلم لموته علي ايد المارد الناس بدأت تتلم من حاله الفوضي اللي بقت في المكان
احمد اتكلم بفحيح افعي: انت جنيت على نفسك لما فكرت بس ترفع عينك في عين حاجه تخص المارد وعقابك لازم يكون الموت 
الناس بدأت تتدخل وحاولوا يبعدوا احمد عنه بس شتان 
رحيل اول مره تشوف احمد بحالته دي وحاسه أنها بتحلم معقول احمد قدامها وبيدافع عنها بالطريقه دي بس دا هيموته لازم تمنعه
رحيل بدموع: ارجوك سيبه عشان خاطري سيبه هيموت في ايدك أحمد عشان خاطري
احمد وهو ضاغط على رقبته بكل قوته سمع صوتها ودموعها وافتكر خوفها زاد من قبضته اكتر 
رحيل : احمد سيبه بقي ارجوك 
احمد حدفه علي الارض وهو مغمي عليه وداس عليه برجله واتصل بالشرطه تيجي تاخده ووصاهم عليه جدا وبكده يلقي مصيره بقي 
رحيل واقفه بتترجف من خوفها ودموعها نازله شلال 
احمد بص عليها واخدها كلها في حضنه وشالها قدام كل الناس وطلع علي عربيته وحطها علي الكرسي بهدوء وساق بيها وهي في حضنه من غير اي كلام 
عند وعد بقي 
بصت علي اللي واقف في وشها ومبتسم شهقت بفرحه 
يحيي بص: احمد 
وعد جريت عليه واترمت في حضنه: احمد حبيبي اخيرا شفتك 
انا مش مصدقه نفسي
احمد بحب وهو حاضنها: ايه الحلاوه دي يا بت انتفاخ دا ولا ايه
يحيي مقدرش يستحمل حضنها لحد غيره علي الرغم أنه اخوها بس من غير احضان فرقهم عن بعض واخد احمد في حضنه: حمد الله على سلامتك
احمد وعينه بتمسح المكان بتدور علي نصه الحلو: الله يسلمك مبروك يا صاحبي
يحيى: الله يبارك فيك عقبالكم 
قمر دخلت وهي بتزعرط: لولولولولي حمد الله على سلامتك يا حبيبي
احمد حضنها : الله يسلمك يا قمر 
قمر: رحيل لسه طالعه كليتها من شويه هتصل بيها اخليها تيجي
احمد بزعل: لا انا هروحلها وافاجئها بطريقتي 
همس في ودن وعد قبل ما يخرج: البوكس اللي هناك دا كله للبيبي مش ليكي
وعد بحب : احلي خالو في الدنيا كلها تسلم يا زوق
يحيي حط أيده علي بوءها : بقيتي بيئه اوي يا دودو 
وعد : طب قوم قوم هات البوكس دا انا جعانه
 احمد فعلا راح الكليه ودور عليها مأتلقهاش ومرضاش يتصل بيها عشان المفاجأة متبوظش شاف سمر صاحبتها وسألها عليها وهي قالتله أنها بتخلص المشروع في اوضه دكتور سالم وشاورتله علي الاوضه وهو فعلا راح وسمع صوت همس رحيل وأنها بتستنجد بأي حد وعرف أنها في خطر من غير تردد كسر الباب ودخل 
في العربيه رحيل مش مبطله دموع 
وأحمد قلبه بيتقطع بس هو لما بيزعل مبيعرفش يتكلم ولا حتي يرد على حد هو مستغرب حتي أنه اخدها في حضنه
وصلوا عند بيتهم اللي واحشهم هما الاتنين جدا هما اه مقعدوش فيه غير يوم واحد بس روحهم فيه 
احمد وقف العربيه وفتح باب رحيل وشالها وطلع بيها علي السلم عشان ميخوفهاش اكتر من كده
ووصل ودخلها وعينه عليها وهي بتعيط 
احمد شدها لحضنه بعنف واخيرا اتكلم: انتي كويسه الكلب دا اذاكي 
رحيل حركت رأسها بلا
احمد بعد عنها وهو بيفكلها طرحتها وحركها معاه عالحمام وغسلها وشها ومع كل لمسه هي بتنهار
احمد: غيري هدومك دي وارميها في الزباله لو سمحتي
رحيل : حاضر 
احمد مسك تليفونه واتصل بيوسف وبلغه أنه وصل واخد رحيل علي بيتهم واتأسفله أنه مقدرش ييجي الڤيلا تاني عشان تعبان ولازم يرتاح 
رحيل غيرت هدومها ولبست قميص يجنن وفوقه روب وفردت شعرها الطويل وحطت روچ وكانت حاجه كده وهم وطلعت لاحمد اللي كان بيتكلم في التليفون وشم ريحتها اللي بيعشقها رفع عينه وبلع ريقه بصعوبه وهي قربت منه وباسته من خده: وحشتني 
احمد كل حصونه انهارت ونسي كل زعله وعصبيته واخدها في حضنه وعاشت في جنته 
والحمد لله تم نقل ملكيه رحيل الديب لرحيل السيوفي 
بالليل احمد صحي رحيل وهي محرجه جدا ومستخبيه في حضنه وشالها وراح بيها عالحمام واخدت شاور 
وأحمد جابلها فستان زفاف ابيض ولبسته وهي مستغربه وهو لبس بدله سودا شيك جدا واخدها ونزلوا 
ووصلوا قدام قاعه افراح صغيره وقفل لها عيونها ولما دخلوا شال أيده من علي عينيها ورحيل فتحت وشهقت كانت قاعه جميله وكان كل الموجودين مامتها وباباها وزين ويحيي ووعد وبس 
احمد وهو حاضنها : لازم نعيد يوم فرحنا تاني ونعيد شهر العسل
كان وقت ممتع جدا والكل بيضحك من قلبه علي جنان احمد واخدها وركبوا الطياره عالمالديف 
وبعد اربع شهور .
وعد مسكه بطنها من ساعه ما صحيت من النوم وعندها مغص رهيب
يحيي: مالك بس بتعيطي ليه
وعد: مش قادره حاسه اني بموووت
قمر: اهدي شويه يا حبيبتي متوتريش نفسك
وعد بصريخ: بموووووووووت ألحقوني بسرعه 
قمر بخضه: خدها عالدكتوره بسرعه يا يحيي
يحيي بتوهان : دكتوره ايه
قمر: فوق يا يحيي مراتك بتولد لازم تلحقها 
وعد: ااااااااااااااااه
يحيى: حبيبتي اهدي اجيبلك مايه تشربي
وعد بصريخ: ماااااااايه ايه بقولك بوووووولد 
يحيي : اه اه 
وشالها بسرعه وساق بيها وراح المستشفي والدكتوره قالت انها لازم تولد حالا
وعد بدموع: متسيبنيش يا يحيي انا عاوزه اموت وانت جنبي 
يحيي عيونه دمعت: متقوليش كده بعد الشر عنك انا جنبك متخافيش
وعد: همووووووت يا يحيي 
_______________يتبع.
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
همووووووووووووت
يحيي زعق للدكتوره : انتي هتقفي تتفرجي عليها يلا بسرعه شوفي هتعملي ايه
الدكتوره اترعبت من صوته: ح..حاضر حاضر انا طلبت منهم يجهزوا اوضه العمليات حالا هي ترتاح بس عالسرير هنا دقايق وكله هيبقي تمام
وعد بصررريخ: عمليات لا يا يحييييييي مش عاوزه أولد خلاااااااص قومني خليني اروووووووح يا يحييييييييي
قمر : اهدي يا حبيبتي اهدي أن شاء الله ولادتك هتكون سهله ومش هتحسي بحاجه 
وعد بصريخ: قلتلكم مش هوووووولد عاااااااااوزه ارووووووووح بيتييييييي
اااااااااه
قمر : يا لهوي دي ولدت حد يلحقنا بسرعه ما شاء الله ما شاء الله العيل نزل
يحيي : وعد ردي عليا انتي ساكته كده ليه 
الدكتوره والممرضات اجوا جري وكان البيبي وصل للدنيا  بالسلامه
الدكتوره: خرجوا الكل برا بسرعه
الكل طلع ويحيي ماسك ايد وعد اللي فاقده الوعي وراحت في دنيا غير الدنيا
رحيل وأحمد اول لما عرفوا أجوا جري شافوا قمر واقفه
احمد بقلق: وعد فين طمنيني
يحيي طلع
رحيل: أبيه وعد عامله ايه
يحيي بتوهان وخوف: مش عارف
قمر : اطمنوا وعد زي الفل وربنا سهل ولادتها الحمد لله
بعد دقايق الدكتوره خرجت وهي مبتسمه وشايله بيبي علي أيدها : مبروووك يا باش مهندس حمد الله على سلامه المدام 
يحيي في اللحظه دي جسمه اتنفض وحس اجمل احساس في الدنيا ربنا يكتبها لكل مشتاق يا رب
الدكتوره مده أيدها بالبيبي ويحيي بيبص عليه بتوهان ودموع
احمد قرب منه وحط أيده علي كتفه: شيل احمد الصغير وسمي وانت بتشيله بقيتي اب يا بطه
يحيي انتبه واخد الولد وهو بيسمي عليه  وبيشوف اد ايه هو صغير وملامحه مش باينه خالص 
رحيل : مبروك يا أبيه
قمر : يتربي في عزك يا حبيبي
عقبالكم يا ولاد 
الدكتوره دخلت الاوضه ورجعت وعلي وشها نفس الابتسامه : اتفضل يا باش مهندس بنوته زي القمر كمان
احمد سقف: بالصلاه عالنبي لا جامد ياض
رحيل خبطته في جنبه : قول ما شاء الله
احمد: ما شاء الله يا ختي 
يحيي اخدها منها وغصب عنه الدموع نزلت من عينه وشكر ربنا علي كرمه
يوسف وزين وصلوا وشالوا البيبهات
زين: والله وعد دي جدعه انا قلت برضوا شكلها مكمره علي كام عيل جوا بطنها دب
احمد: لم نفسك يلا متتكلمش علي اختي
زين: ايدك تقيله اوووي يا حظابط
يحيي : دكتوره طمنيني عليها
الدكتوره : هي زي الفل وبدأت تفوق تقدر تدخلها
يحيي دخل الاول 
يحيي بحب باسها من دماغها وخدها: حمد الله على سلامتك يا حبيبي
وعد: انا عايشه
يحيي بزعل: انتي زي الفل وجبتي ابننا للدنيا بالسلامه
وعد بفرحه : بجد عاوزه اشوفه
يحيي : حاضر عنيا
يحيي اخد البنت ودخلها: شوفي الطعامه
وعد: ما شاء الله صغنن اوي بس انتم ملبسينه هدوم بناتي ليه
يحيي : عشان دي بنت
وعد: مش قلت أنا جبت ولد 
احمد دخل وماسك الولد: انت لسه هتغلبها معاك مبروك يا قلب اخوكي جبتي توأم ولد وبنت 
وعد بفرحه والدنيا مش سيعاها : انا 
قمر: ايوه يا حبيبتي مليون مبروك وانا اقول مره تطلبي سكريات ومره تطلبي موالح اتاري كل واحد فيهم ليه طلباته
الكل ضحك
رحيل : مبروك يا دودو يتربوا في عزكم يا حبيبتي
وعد:  الله يبارك فيكي يا لولو عقبالك يا حبيبتي 
احمد بص لرحيل : أن شاء الله
زين: هااا هتسموا ايه الولد طبعا علي اسم عمه زين 
احمد: وليه مش علي اسم خاله دا حتي الخال والد 
يحيي بص لوعد: احنا مختارين الاسامي من بدري 
وعد ويحيي في نفس واحد وهما عيونهم في عيون بعض
لو ولد فهد ولو بنت كنزي 
يوسف: علي خيره الله قوم يا يحيي اذن لعيالك يا حبيبي
بعد اسبوع.
وعد لابسه فستان بينك وطرحه بينك وكانت شيك اوي
ولبست كنزي نفس الفستان 
وفهد لبس بدله بيبهات لبني 
ويحيي لبس بدله شيك جدا
وعد شايله كنزي ونازله جنب يحيي اللي شايل فهد وماسك وعد من جنبها
قمر زغرطت: لولولولولي ما شاء الله ربنا يحميكم يا رب
الڤيلا كانت كلها معازيم ويحيي دابح عجول كتيره ووزع عالكل وعمل عقيقه للمعارف والأهل
واليوم كان حلو جدا 
ونقول بعد سنتين .
رحيل بتعيط في الڤيلا عند قمر
رحيل: تعبت يا قمر زهقت من الدكاتره اللي كل واحد فيهم برأي وأحمد اللي علي طول مسافر انا مش عارفه كل دا بيحصلي ليه انا معدتش طايقه حياتي ولا طايقه احمد نفسي اكون ام
قمر : لا حول ولا قوه الا بالله دا نصيبك هتعترضي كل الدكاتره قالوا معندكوش مشاكل يعني لما ربنا يريد يا حبيبتي
رحيل : اشمعني انا 
انا بقيت طول الوقت بعمل مشاكل مع احمد يا قمر كل يوم لازم ننام متعكننين انا فكرت أقوله يطلقني ويتجوز واحده تخلفله انا دايما بكون شكه أنه يعرف عليا واحده بقيت بشم هدومه وافتش جيوبه انا حاسه اني هتجنن
قمر : استغفري ربك يا حبيبتي دا شيطانك اللي مصورلك كده بصي يا بنتي
في مشاكل بتعدي على كل اتنين مرتبطين مفيش اتنين على وفاق طول الوقت  في منغصات لازم وفي اختلاف في الرأي وطريقة التنفيذ .. وفي مشاعر متفاوته وماضي بيأثر على الحاضر.. لكن في برضو رحمه بتخليهم يحسوا ببعض وقت الضعف.. وفي موده بيقدروا بيها يضحكوا في وش بعض بعد كل خلاف.. وفي عشرة بيصونوها فمابيهونوش على بعض.. وفي احترام بيرجعهم عن الغلط لو قربوا منه وبيمنعهم لو فكروا فيه ... يعني الموده والرحمه والاحترام وصون العشرة أساس لتحقيق الإرتباط مش أي حاجه غيرهم ..الإرتباط مش كلمه الإرتباط فعل والتزام مهما عدى عليهم بيرجعوا ما بيتفرقوش ..
اوعي تشكي في جوزك وتدخلي الشيطان بينكم متفتحيلهوش الباب يا حبيبتي
لولي ....لولي....
رحيل مسحت دموعها بسرعه
قلب لولي فهوده حبيبي
لو لو أبي( قلبي)
رحيل بابتسامه واسعه: حبايب لولو 
يحيي ووعد قربوا : السلام عليكم
قمر ورحيل: وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته
وعد بنوم : ازيك يا مزه انتي وهي
قمر ضحكت : احنا كويسين الحمد لله 
رحيل شايله فهد وكنزي وفرحانه بيهم جدا
قمر : ايه المفاجاه الحلوه دي 
يحيى: وعد مصممه تجيلك قلت ارتاح من زنها واجيبهالك كام يوم هي والعيال
رحيل : واااو احلي مفاجاه انا بقي هاخدكم يا حلوين تناموا في حضني وهجيبلكم حلويات كتيييير 
كنزي: تيييييير وووووي سوكان(كتير اوي شكرا)
رحيل: يا روح قلبي انتي 
فهد بزعل : فد وحس (فهد وحش)
رحيل:فهد قلبي وروحي وعيني كمان
وعد: اسيبهملك انا واطلع انام بقي بقاللي يومين مشوفتش النوم
يحيي بغمزه: تعالي يا قلبي اطلعك واطمن انك نمتي واروح الشركه 
رحيل : ههههههههههه
قمر بابتسامه: اه يا قلبي
ونقول بعد سنتين كمان 
احمد دخل بيته اتلقي البيت كله عتمه
احمد: خير يا رب النور قطع في شقتي انا بس ولا ايه يا لولو انتي فين
رحيل شغلت نور هادي : انا هنا
احمد باسها : انتي قافله النور ليه
رحيل مسكت أيده: تعالي ولع الشمع دا 
احمد: امممم جو رومانسي وكده
رحيل بكسوف: امممم 
تعالي اقعد عالسفره نتعشا 
احمد اتلقي جزمه بيبي صغير قدامه : ايه دا هما عيال يحيي كانوا هنا ولا ايه
رحيل: توء توء
احمد: اومال بتاع مين دا 
رحيل قلبها بيدق مسكت أيده وحطتها علي بطنها 
احمد قام وقف: قصدك يعني لا انتي حامل يا رحيل
رحيل: اممم في شهرين كمان 
احمد شالها ولف بيها وقعد يبوسها في كل مكان في وشها 
______________يتبع.
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
فهد حاطط أيده علي بطن رحيل المنفوخه: متوا انتي هتفتحي بطنك امتي بقي
رحيل بصدمه: افتحها 
فهد: ايوه مس انتي قولتيلي عروستي جوا هنا
رحيل: ههه اسمها هتولدي امتي مش هتفتحي بطنك امتي يا فهوده انا مش بطيخه انا خوفت منك 
فهد: ماشي هتولدي امتي عسان انا مثتعجل 
رحيل: انت نرفوز زي بابي يا فهوده
فهد: أه ويلا بقي هاتيها بثرعه عشان ابوثها زي بابي ما بيبوث وعد وخالو بيبوثك
رحيل: كده عيب يا فهد لازم لما نشوف حاجه منقولهاش عشان كده فتنه وربنا ميزعلش مننا 
فهد بغيظ: يعني انا ربنا زعلان مني والله لقول لتيته قمر تضربك
رحيل مسكته وهي بتزغزغه: تضربني انا طيب انا هاكلك وادخلك في بطني جنب بنوتي وبابي ومامي يقعدوا يدورا عليك 
فهد بصريخ وهو بيضحك: يا ماااامي متوا هتاكلني عاااااا
احمد دخل: حبيب خالو مالوا 
فهد : متوا هتاكلني
يحيي شاورله : خد تعالي عارف لما حد يزعلك تقوله ايه
فهد : اقول ايه
احمد : قوله لو مضبطتش هعورلك وشك دا
رحيل بصدمه: يا لهوووي احمد كده غلط انت بتعلمه ايه 
احمد بضحك : ولسه انتي شفتي حاجه 
فهد بص لرحيل : لو مضبطتيس هأورلك وثك
عند يحيي.
كنزي : انا عاوزه فهد عااااا
وعد : يا حبيبتي فهد عند خالو وشويه كده وهييجي 
كنزي: انا زحلانه فهد دايما عند خالو وعمتوا وانا لوحدي انا عاوزه اخت جديده ألعب معاها
يحيي دخل مبتسم وشال كنزي: أوامرك يا حبيبتي لازم نجيبلك اخلي اخت انتي مش اي حد انتي كنزي يحيى الديب ولا ايه وغمز لوعد
وعد : ههههههههههه لا انتم بتحلموا انا الحمد لله كفايه عليا كده اوي هاتوا انتم بقي
يحيي نزل كنزي وجري وراها: ودي تيجي والله ما ييجوا غير منك انتي
وعد : هههه والله انت فايق و رايق يا ديبي ربنا يهديك 
بعد كام شهر
رحيل بدموع : احمد اصحي
احمد بنوم: مش قادر 
رحيل بصريخ: احمدددددد اصحي قوم بسرعه انا بولد
احمد اتعدل: يا حبيبتي الدكتوره قالت انتي لسه في التامن هتولدي ازاي 
رحيل: دكتوره حماره مبتفهمش انا بوووولد إلحقني 
احمد قام وقف: دا بجد ولا ايه
رحيل بصريخ: لا بهزر معااااااااك 
احمد: اه اه شكله بجد طيب اعمل ايه في الظروف دي بيعملوا ايه
رحيل بزعيق: بيرقصوا فضلت تقوللي ارقصيلي لما ولدتني منك لله
احمد : الله مانتي اللي رقصك حلو 
رحيل: انت لسه هتتكلم اتصل بماما بسرعه 
احمد كلم قمر وقالتله ياخدها بسرعه علي المستشفي وهي كلمت يحيي ووعد والكل راح عالمستشفي 
والحمد لله رحيل ولدت بسلام
احمد شايل البنوته وفرحان جدا
فهد شده من البنطلون
فهد : انت بتحبها ومش بتحب فهد 
احمد حطها جنب رحيل: استحاله فهد حبيبي وبنتي هتكون أخته 
فهد بعصبيه: لا كنزي بس اختي دي روحي 
احمد : الله وانا مش هزعلك انا هسميها روح زي ما انت قلت 
فهد سقف بايده: روووح حلو روووح
الكل ابتسم وفرحوا بتشريف الست روح للدنيا 
بعد كام سنه.
وعد: ازيك يا حبيبي
احمد : الحمد لله يا دودو عامله ايه في الحمل 
وعد : تعبانه اوي ومش قادره اتحرك معلش يا احمد طلبوني في المدرسه فهد عامل مشكله ويحيي مسافر وزين مش فاضي عشان فرحه لو انت فاضي ممكن تروح تشوف في ايه
احمد: ابنك دا مشروع بلطجي صغير 
وعد : تربيتك محدش عمل في كده غيرك شخصيته عكس كنزي خالص هي هاديه ومسالمه إنما هو عصبي ومتقلب وغيور اوي 
احمد: جدع اومال عوزاه يطلع اي كلام دا ابن يحيي الديب وخاله احمد السيوفي 
وعد: ربنا يباركلي فيكم يا رب ويقوملك رحيل بالسلامه
احمد بحب: ويقومك انتي كمان بالسلامه يا حبيبتي 
احمد راح المدرسه ودخل للمدير وكان فهد واقف مش هامه حد وكنزي وروح بيعيطوا وفي ولد متخرشم ووشه بايظ
المدير: اهلا اهلا بحضرتك يا سياده العقيد نورت المدرسه
احمد وهو بيبص عليهم واحد واحد: اهلا بحضرتك خير اللي حصل 
المدير : اتفضل حضرتك اسمعهم بنفسك 
كنزي اتكلمت : انا هحكيلك يا خالو فهد ضرب يوسف وكسر الفانوس عليه ويوسف بيعيط
روح : بابي فهد وحش ودايما بيزعلني
فهد بصلها بشرز وهي اترعبت : انا مش عاوز اسمع صوتك
بص يا خالو الولا دا جاب لبنتك فانوس رمضان والأستاذة اخدته وكانت فرحانه
احمد : طب وفيها ايه يا فهد دول اطفال في كجي تو وانت كبير وفاهم عنهم 
فهد: متقولش اطفال هي ازاي تسمح لنفسها تاخد حاجه من حد غيري لا وكمان واقفه بتتكلم معاه 
كنزي: فهد اخد الفانوس من روح ورماه عالارض وكسره ويوسف سأله انت عملت كده ليه ضربه كتير وانا زعلانه من فهد وهقول لبابي انا خايفه من فهد
فهد بقرف: انا مش عارف اصلا انتم بتروحوا المدرسه ليه انتم المفروض تقعدوا في البيت بلاش قرف
احمد بحده : فهد عيب كده اتأسف لزميلك 
يوسف بدموع: انا زعلانه وهقول لبابي يضربك
فهد بعصبية: متقوله انا ابن الديب ومبخافش من حد 
احمد بص لفهد اللي نسخه منه ومن يحيي وابتسم واتأسف للولد وصالحه واخدهم يوصلهم بدل ما يركبوا الباص
احمد : فهد اللي انت عملته دا غلط
روح: يا بابي انا مش عاوزه اروح الحضانه تاني وديني اي مكان تاني بعيد عن فهد 
فهد لف وشه ليها : عمري ما هسيبك تروحي في أي مكان من غيري وانا بقولك قدام خالو انتي هتكوني مراتي وانا مش هسمح لحد يشوفك غيري انا وبس وهلبسك النقاب ومش هوديكي اسكول كمان 
احمد ضحك من قلبه علي فهد الديب الصغير اللي اخد حمشنه أبوه ودمه حامي زيه 
بالليل .
فهد صمم يشتري فانوسين واحد لكنزي وواحد لروح وصمم أن وعد تاخده ويروح عشان يقدمه لروح 
رحيل فتحت الباب
ايه المفاجأه الحلوه دي
وعد بابتسامه: كل سنه وانتم طيبين قلنا نيجي نتسحر معاكم اول يوم رمضان 
رحيل بحب: يادي النور يا دي النور وباست وعد وفهد وكنزي حبايبي تعالوا ادخلوا
فهد اخد الفانوس وراح عند روح 
وعد: هو احمد فين 
رحيل : بيجيب السحور وجاي ايه رايك نكلم قمر وبابا يوسف يتسحروا معانا 
وعد بوجع بسيط : يا ريت كلميهم
فهد : كل سنه وانتي طيبه يا روووحي
روح بزعل: انا اسمي روح
فهد: لا انتي روحي خدي جبتلك فانوس 
روح : لا مش هاخد منك حاجه بابي جابلي
فهد باسها من خدها: مليش دعوه بحد انا كل سنه هجيبلك فانوس رمضان
روح : شكرا يا فهد 
يوسف وقمر وصلوا وأحمد وصل وزين وصل وجايب شنط كتير 
قمر: ايه كل الشنط دي 
زين طلع علب فيها فوانيس: كل سنه وانتم طيبين
طلع فانوس كبير : كل سنه وانتي طيبه يا امي رمضان كريم
قمر بحب: وانت طيب وبخير يا حبيبي ربنا يفرح قلبك ويهنيك ويكتبلك الخير كله يا رب
زين : ربنا يخليكي لينا ودا لرحيل ودا لام فهد ودا لكينو حبيبه عمها ودا لروح ودا لفهد 
الكل اخد الفوانيس وكانوا فرحانين بيها 
فهد: لا انا مش عاوز انا عاوز مسدس زي مسدس خالو 
وعد: عيب يا فهد خد من عموا وقوله شكرا 
فهد : شكرا بس مش هاخده
احمد شاور لرحيل ورحيل دخلت الاوضه وطلعت بشنط هي كمان 
قمر بضحكه: ربنا يرجعك بالسلامه يا بن قلبي وتكمل لمتنا 
الكل : يا رب
احمد طلع فوانيس لكل واحد فيهم 
يوسف طلع فلوس: انا بقي هديلكم حقكم ناشف ووزع عالكل فلوس 
جرس الباب رن 
وعد حطت أيدها علي قلبها اللي كان بيدق جامد وهمست : ديبي 
يحيي دخل بحب وعينه على وعد: السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
الكل : وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته
سلم عالكل واخد وعد وعياله في حضنه ووزع عليهم هو كمان فوانيس رمضان
الكل كان فرحان والجو كان مبهج جدا واتسحروا وبيشيلوا الاطباق وعد صوتت ومسكت بطنها : اااااااه الحقووووووني 
الكل جري عالمستشفي ووعد ولدت وشرف للدنيا بالسلامه الاستاذ ادم الديب 
رحيل مسكته وباسته وصوتت هي كمان وشرف للدنيا الاستاذ رعد السيوفي 
وطبعا ليله رمضان دي عمرهم ما هينسوها ابدا
اول يوم العيد 
وعد وكنزي لابسين اسدالات ويحيي نفس اللون وفهد وادم ويحيي لابسين جلاليب ويحيي شايل ادم 
رحيل وروح لابسين اسدالات نفس اللون وأحمد ورعد لابسين جلاليب وأحمد شايل رعد
يحيي راكب عربيته وعدي علي أحمد وأحمد مشي وراه بعربيته وعدوا علي يوسف وقمر ومشوا وراهم بعربيتهم وراحوا يصلوا صلاه العيد مع بعض
بعد الصلاه جابوا للاطفال بلالين وحلويات كتير 
يوسف طلع العيديه ووزع عالكل
ويحيي طلع العيديه ووزع عالكل
وأحمد طلع العيديه ووزع عالكل
فهد اخد من فلوسه وعيد علي روح: كل سنه وانتي طيبه
روح : وانت طيب يا فهد انا معايا فلوس كتير
فهد: دي عيديتي ليكي يا روحي 
وكمان عيد علي كنزي أخته ودي بقيت عاده فيه كل رمضان يجيبلهم فانوس وكل عيد يديلهم فلوس 
تاني يوم العيد كان فرح زين علي زميلته من ايام الجامعه ولما خلصوا الجامعه اشتغلوا مع بعض واخدها الشركه اشتغلت معاه والنهارده الفرح
في القاعه .
يحيي بحزم: وعد قلتلك اقعدي بقي أنا مش عارف اخد بالي منك ولا من عيالك 
وعد : بالله عليك سيبني البت دي دمها عسل ومهيبره وانا بحب النوع دا اوي
يحيي: اه فعلا شكلها مجنونه زي جوزها ربنا بيجمع
زين من وراه: سامعك علي فكره 
يحيي بضحك: مبروك يا ديب يا صغير
زين: الله يبارك فيك يا ديب يا كبير 
چودي العروسه : انتوا واقفين كده ليه يلا تعالوا نرقص
وعد : اه والله انا بقول كده برضوا 
يحيي بنظره تحزير لوعد: خد مراتك وروح ارقص انت واحنا هنحصلكم
فهد واقف قدام كنزي وروح
:محدش فيكم يتحرك من مكانه علي الله حد يطلع يرقص ولا حتي يتكلم انا مش عارف اصلا انتم ايه اللي جابكم 
معانا 
روح باعتراض: انت خنقتني يا فهد بااااابي بااااابي
احمد وصل: مالك يا حبيبتي
روح: فهد خنقني يا بابي خنقني انا عاوزه اروح بقي 
احمد طبطب عليها: اهدي يا حبيبتي اهدي وانت يا فهد متضايقش روح عشان مزعلش منك تاني
بعد سنين كتير .
فهد بعصبية: يمين بعظيم يا بنت السيوفي مانتي رايحه ام الكليه دي تاني
روح بدموع: حرام عليك بقي يا فهد انت بجد متعب وتاعب اعصابي بتحكماتك دي
فهد: انا كده عاجبك مش عاجبك انا كده ومش هتغير ها عاجبك ولا ايه
روح بدلع: عاجبني يا بن الديب 
______________النهايه.

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-