رواية حكاية جبروت قاسم وعهد من الفصل الاول للاخير بقلم فرح القصاص

رواية حكاية جبروت قاسم وعهد من الفصل الاول للاخير بقلم فرح القصاص


رواية حكاية جبروت قاسم وعهد من الفصل الاول للاخير هى رواية من كتابة فرح القصاص رواية حكاية جبروت قاسم وعهد من الفصل الاول للاخير صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية حكاية جبروت قاسم وعهد من الفصل الاول للاخير حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية حكاية جبروت قاسم وعهد من الفصل الاول للاخير
رواية حكاية جبروت قاسم وعهد بقلم فرح القصاص

رواية حكاية جبروت قاسم وعهد من الفصل الاول للاخير

_تعالي هنا انتي رايحه فين ب بنتي 
مهره: بقولك سيبني انا مش هقعد دقيقه هنا تاني 
قاسم بعصبيه: امشي انتي بس بنتي هتفضل معايا 
مهره بزعيق: انا مش همشي منغير بنتي وهاخدها غصب عنك وبتحاول تشدها منه 
قاسم بغضب وزعيق: انتي بتعملييي اييي مهما تحاولي مش هتخديها 
مهرة بعياط: دي بنتي ؛ انا عايزه بنتي سبهاا
قاسم بشخط: وديي بنتيييي انااااا كمااااننن وبيشدهاا منها بقوه وبيز*قها ف لحظه غضب وبدون قصد.... مهره ايدها بتفلت بترجع لورا وبتحاول تمسك ف الترابزين تسند نفسها بس مبتلحقش  وبتوقع من علي السلم 
مهره بصويت: اااااععععاااا و راسها بتتخبط بقوه  وبتنز*ف
قاسم بصوت عالي: مهرررررررهههههه وبينزل وراها جري وهو شايل ميسان الي كانت بتعيط جامد بيلاقي راسها بتنز*ف بغزاره والد*م في كل مكان بيقر*ب منها وهو مش مستوعب اي الي حصل بيمد ايدو وكانت بتترعش بخوف يشوفها بيلاقي نبضات قلبها بتقل لحد مبقاش في نبض
قاسم: مهره..وبيطبطب علي وجهها انها تفوق.. مهرهه ردي عليا.. خلاص خودي ميسان ومشي لو ده الي انتي عايزها.... وبيكمل بعياط انا..انا مكنش قصدي والله....مهرررههه 
بيفوق من سرحانه علي صوت شخص بيندهله
قاسم: مهره 
عهد : انا مش مهره
قاسم بتنهيده: عايزه اي؟ 
عهد: انت كويس 
قاسم بخنقه: ااهه كويس خير
عهد: انا كنت بسألك بس مش اكتر 
قاسم بينظر ليها اوي: انتي لسه مغيرتيش الفستان؟ 
عهد: كنت عايزه اغيرو بس.. وبتفرك في ايدها 
قاسم بيبص علي ايدها وبيصبلها: بس اي؟ 
عهد بخجل: بس مش عارفه افتح  سوستة الفستان عشان معلقه
قاسم بتنهيده: لفي 
عهد بتبصله جامد 
قاسم بيغمض عينه وبياخد نفس: انتي بصالي لي.. لفي افتحلك السوسته
عهد بكسوف: ماشي وبتلف 
قاسم بيفتح السوسته وهو بينظر الاتجاه التاني
قاسم: خلاص فتحتها 
عهد: شكرا وبتجري علي الحمام وبتقفل الباب 
قاسم بيقعد علي كرسي و بيطلع المحفظه بتاعته ويطلع صورة مهره 
قاسم: عده 6 شهور علي مو*تك وانا بيتعاد قدامي اكنو حصل امبارح.. انا اسف يمهره سامحيني وبيقاطعه صوت صو*يت عهد 
قاسم بخضه بيسيب المحفظه والصوره وبيجري علي الحمام وبيكسر الباب وبيدخل........يتبع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
بيسمع صوت صو*يت قاسم بيسيب المحفظه والصوره وبيجري علي الحمام بيكسر الباب وبيدخل 
قاسم: عهد... بيلاقيها واقعه ع الارض وايدها مجروحه وبتنز*ف.. بيقرب منها 
قاسم بقلق: هو اي الحصل ف اي 
عهد بخوف: طلع بيطيرررر
قاسم بدون فهم: هو اي الي بيطير 
عهد عنيها بتوسع وبتصو*ت وبتمسك ايدو جامد بخوف: اعععععااااا وررراككك يقاسم 
قاسم: هو اي الي ورايا
عهد بنبره خوف: صورصارر 
قاسم ينظرله بحده: صورصار؟ 
عهد بدموع: ايوا وبيطير 
قاسم: كل ده عشان صورصارررر؟؟؟؟ 
عهد بعياط وشهقه: انا عندي فوبيا منهم ومن الحشرات عموما 
قاسم: طيب اهدي ومتعطيش وبيقوم بيرش عليه مُـبيد حشرات وبيمو*ته
قاسم: اهو شوفتي مجاش جمبي حته 
عهد بشهتفه: ا. ان.. انا بخاف منهم قولتلك 
قاسم بيقرب منها وبيقومها: طيب قومي... انتي اتجرحتي ازاي؟ 
عهد: انا بعد مااخد الشاور ولبست الروب لقيته ف وشي محستش بنفسي غير وانا واقعه وتقريبا اتجرحت لمه وقعت 
قاسم بيقعدها ع السرير وبيجيب علبه الاسعافات الاوليه وبيعالج الجرح وهو كان ماسك ايدها كانت بتترعش 
قاسم: انتي بتترعشي لي 
عهد: س. سقعانه 
قاسم بيطفي التكيف 
قاسم: انا هطلع لحد متغيري هدومك 
عهد بإبتسامة: شكرا 
قاسم: عفوا وبيطلع 
***************************
قاسم: بابا انت بتعمل اي هنا 
عمران: قاعد مع حفدتي في مانع 
قاسم بضحك: لا طبعا بس غريبه راجع بدري انهارده 
عمران: عشان مِـيسو حبيبت جدو وحشتني 
قاسم بيروح يقعد جمبهم 
عمران وهو شايلها وبيلعبها: هشوفت ميسان كبرت ازاي 
قاسم بإبتسامة حزينه: شايف ياريت كانت مهره موجوده ده كان حلمها تشوفها وهي بتكبر قدامها 
عمران: قاسم خلاص بقا انسي يبني حرام الي بتعمله ف نفسك ده 
قاسم: ومش حرام عليا لمه حرمت بنتي من امها هل يتري هتسامحني لمه تكبر 
عمران: هتسامحك لانك انت مكنتش قاصد تعمل كدا ولا حتي كانت نيتك كدا كل الي حصل كان مجرد حاد*ثه مش اكتر انت فوق بقا وعيش لبنتك ومراتك الجديده وعيش حياتك
قاسم: انا مش هقدر احب ولا اعيش مع واحده غير مهره يبابا وانت عارف اتجوزتها عشان ميسان مش اكتر 
عمران: انت حر يبني انا نصحتك بدل المره مليون وانت زي منتا.. وبعدين قوم يلا سبني اقعد مع حفدتي شويه من غير نكد 
قاسم بتهيده: تمام انا خارج
عمران: تمام
عمران: ابوكي ده بيعشق النكد زي عنيه... بس انا حاسس ان عهد هتغيرو وهي الوحيده الي هطلعه من اكتئابه 
ميسان: با.. با.. 
عمران بضحك: ايوا بابا 
*****************************
قاسم بيدخل الاوضه وبينظر بطرف عينه وبعدين بيركز اوييي 
قاسم بتفاجأ: ان.. انتي لبسه كدا لي 
عهد ببرائه: مالو لبسي؟ 
قاسم بتوتر: مش.. مش ملحظه ان لبسك شفاف اويي 
عهد: ده البس نوم بتاعي 
قاسم بيفضل يبصلها اوي وهو يتفحص جس*مها وبيستوعب نفسه 
قاسم: احمم.. تمام روحي نامي 
عهد: وانت مش هتنام؟ 
قاسم؛ لا مش جيلي نوم 
عهد: ولا انا.. طيب اي رايك نشرب قهوه سوا؟ 
قاسم: لأ
عهد بتقرب منه وبتنظرله ببرئه بعيونها المثل عيون الغزاله 
قاسم بيسرح ف عيونها: بطلي تبصيلي بعيونك دي عشان..... 
عهد بتقرب منه اكتر وهي مازلت بتنظرله: عشان اي؟ 
قاسم بيتوهان وبيقرب منها يق*بلها عهد بتغمض عيونها وهي كمان بتقرب قاسم بيتحكم ف نفسه وبيبعد عنها 
قاسم: انا داخل اخد شاور وانام 
عهد بتاخد نفس عميق وتطلع ع السرير عشان تنام 
قاسم بيطلع من الحمام وهو بينشف شعرو وبينظر لي عهد الكانت نايمه  بيقرب منها ويشيل خصلات شعرها من علي وجهها وينظر لشفايفها ويبلع ريقه وبضعف يق*بلها 
عهد بتصحي وبتتفاجأ ف الاول وبتبادله الق*بله و........يتبع 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
قاسم بيصحي من النوم بيلاقي نفسه عا*ري الصدر و عهد نايمه في حضنه 
قاسم بيسحب ايدو الي عهد كانت نايمه عليها وبيقوم بسرعه وعهد بتصحي لمه سحب ايدو 
عهد بنوم: في اي يقاسم 
قاسم: هو حصل اي امبارح؟ 
عهد بتعدل نفسها وبتبصله بخجل وهي مبتسمه 
قاسم بعصبيه: عهد ردي في حاجه حصلت بينا 
عهد بضيق: وانت مالك متعصب لي دي حاجه طبيعيه بين اي اتنين متجوزين
قاسم بنرفزه: يعني انا دخلت عليكي امبارح
عهد: اهه
قاسم بيمسح بإيدو ع وجهه بخنقه: انا ازاي عملت  
عهد بتقوم وبتلبس الروب: هو اي الي ازاي عملت كدا؟؟ 
قاسم بيبعدها بضيق وبيلبس بنطلونه والقميص بتاعه وكان طالع من الاوضه 
عهد بتمسك ايدو: انا مش هسيبك تمشي غير لمه تقولي انت بتعمل كدا لي وطلامه مش عايزني اتجوزتني لي اصلا؟؟؟ 
قاسم بيشد ايدو وبيطلع من الاوضه منغير مايرد عليها 
عهد بتعض شفايفها بعصبيه وبتاخد نفس عميق وبتدخل تاخد شاور
****************************
معاذ: قاسم.. يقاسم... وبيهزو.. انت يبني 
قاسم بيفوق من سرحانه: هاا كنت بتقول لي 
معاذ: لا انت كنت ف عالم تاني.. كنت سرحان ف اي بقا بغمزه 
قاسم: مفيش يمعاذ بس مخنوق شويه 
معاذ: ايوا مخنوق من اي بقا 
قاسم: انا مش عارف والله يمعاذ بس انا لمه يشوف عهد بيحصلي حاجات غربيه بروح ف دنيا تانيه بتوهه في عيونها وبرائتها بنسي كل حاجه حرفيا مببقاش عايز الوقت يعدي بينا بس..... 
معاذ: بس اي؟ 
قاسم: بس مينفعش انا كدا بخون مهره يمعاذ مش كفايه حاسس بزنب اتجاه مو*تها وحاسس بزنب دلوقتي بحس اني فعلا بخونها 
معاذ: يبني اصحي وفوق بقا انت لسه عايش في ام الماضي خلاص انسي الي حصل حصل مش هتقدر تغيرو بندمك ولا هتقدر ترجع مهره بتأنيب الضمير  ركز شويه في حياتك ومستقبلك عشان لو فضلت في الماضي كتير هتضيع دول كمان يقاسم اسمع مني بلاش تضيع كل حاجه من ايدك ودي نصيحه من اعز صديق ليك 
قاسم بيبتسم وبيحضنو: انت اخويا يمعاذ مش مجرد صديق 
معاذ: طب يلا فكها بقا بلاش جو الكآبه ده 
قاسم بضحك: انت اتخنقت مني ولا اي لا ده انا لسه مطول 
معاذ: نعمممم مطول اهه ده عند امك 
قاسم بيمسكو من التيشيرت بتاعه بهزار: عند مين؟؟ قول تاني كدا مسمعتش 
معاذ: احمم في يقاسم بهزر يعم عادي متبقاش قفوش كدا 
قاسم: انا قفوش؟ 
معاذ: لا انا الي قفوش 
قاسم: ايوا كدا اتظبط قوم بقا اطلب لينا اتنين  قهوه 
معاذ: خلصانه بس انت الي هتدفع 
قاسم؛ انت هتفضل طول عمرك كدا روح خلاص انا الي هدفع 
معاذ: اذا كان كدا هطلب اكل بل مره 
قاسم بضحك: اطلب 
****************************
عهد كانت بتلاعب ميسان وقعده معاها بيجي شخص من ورا ضهرها بيحضنها 
عهد بتسيب ميسان ويتتلفت وراها: ابعد عني يقاسم لو.......وبصدمه
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
عهد كانت بتلاعب ميسان وقعده معاها بيجي شخص من ورا ضهرها بيخضنها 
عهد بتسيب ميسان وبتتلفت وراها: ابعد عني يقاسم لو......كرم؟؟
كرم بإبتسامة وغمزه: مفاجا مش كدا 
عهد بتزقه بعيد عنها 
عهد بصدمه: انت ازاي دخلت لهنا؟ 
كرم: انا لمه بحط حاجه في دماغي بعملها يعهد وانتي عارفه ده كويس 
عهد بتمسكه تشدو لبره
عهد: اطلع بره وارجع زي ماجيت قبل ما حد يشوفك 
كرم بيمسك ايدها الي مسكه بيها وبيلفها لي ويحاوطها بإيدو الاتنين: لدرجاتي خايفه عليا 
عهد بخوف: انت بتعمل اي ابعد عني يكرم وإلا... وبيقاطعها 
كرم: وإلا اي؟؟ 
عهد: وإلا هقول لقاسم ده اصلا لو شافك ممكن يقط*عك حتت وانت واقف 
كرم بضحك سخريه: انتي فاكره نفسك متجوزه لاعب مصارعه ده خلاص بيعجز قال يقط*عني حتت ده مش بعيد انا الي اقط*عه
عهد بعصبيه: انت لو شفت العجوز الي بتقول عليه ده هتتخرس خلاص  
كرم: بقا ترفضيني انا عشانه يعهد وحيات امي لي هخلي عشتك سودا زي لون البس الي لبسه وقريب اوي مش بعيد يا هتكوني ارمله... يا مطلقه 
عهد بتخاف من كلامه بس بتحاول متبينش: انت عايز مني اي خلي عندك كرامة يااخي 
كرم: مهو انا عشان كرامتي هسودلك حياتك 
عهد بتزقه وبزعيق: اطلع بررررهههه بدل ما اتصل بالشرطه واقول انك كنت بتته*جم عليا وانت عارف كويس اوي ان هعملها عادي ومعنديش مشكله  
كرم: انا جيب لقولك الكلمتين دول بس عشان تعملي حسابك انك هتدخلي علي اسوء ايام حياتك يعهد ومش انا الي اجري ورا واحده ولا حتي ممكن اني اقبلها بعد مارفضتني بس باخد حقكي منك 
عهد: حقك؟.. حقك اي الي تاخدو مني 
كرم عينه بتحمر وبيقرب منها: عايزه تعرفي اي هو حقي 
عهد بترجع لورا بتوتر؛ لأ.. لا مش عايز اعرف و اطلع بره يلا بدل مااعمل زي مقولتلك 
كرم بيديها الفون: اتصلي 
عهد بتبصله جامد
كرم: التليفون في ايدك اتصلي يلا 
عهد بتفضل بصاله بستغراب 
كرم بشخط: اتصليييييييي.... عهد اتنفضت وميسان من الخضه فضلت تعيط 
عهد بقلق؛ ميسان وكانت رايحه لعندها كرم بيشدها 
عهد بنرفزه: طيب مش انت عايز كدا ماشي..وراحه تتصل 
كرم: بس قبل ما تتصلي بيطلع فون من جيبه وبيفتحه.. عايزك تشوفي الفديوه ده 
عهد عنيها بتوسع من الصدمه ودموعها بتنزل وبتضع ايدها علي فمها بشهقه: ايه.. ده؟؟ 
كرم: انتي 
عهد: لا.. لا دي مش انا ده فديوه متفبرك 
كرم ويرفع حاجبه ويبتسم بخبث: اثبتي انه متفبرك 
عهد بعياط وبتضر*به بالقلم علي وجهه 
كرم بعصبيه بيمس*كها من شعر*ها: شكلك كدا عايزه تطلقي من دلوقتي واحب اقولك اني مش هوري لجوزك بس تؤتؤ ده هيتنشر علي النت وهتتفضحي يحلوه حتي مش هتقدري تبصي في عين حد.. اصلا ده لو لسه عايشه مش بعيد جوزك الي فرحانه بي ده هو يقت*لك فيها 
عهد بعياط: انت شيطا*ن؟؟ انت مستحيل تكون بني ادم 
كرم ويشد علي شعرها؛ الفضل كله يرجعلك خلتيني بلا احساس ومشاعر وبلا قلب حتي الرحمه مبقتش موجوده عندي 
عهد بعياط والم : ااااه سبنييي... يكرم ارجوك عشان خاطري متعملش فيا كدا 
والباب بيتفتح وبيدخل قاسم وبيلف يقفل الباب ويلتفت الناحيه التانيه 
قاسم........ 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
عهد بعياط والم: اااهه سبنيييي..... كرم ارجوك عشان خاطري متعملش فيا كدا 
كرم بسخريه عشان خاطرك؟؟ هو بقا ليكي خاطر..... لو فاكره اني هضعف بنظرات عيونك دي زي زمان تبقي بتحلمي يعهد انا خلاص مبقتش كرم الي انتي عارفه 
عهد بعياط: انت كدا عايز تقضي عليا  مش تنتقم مني 
كرم: مهو ده المطلوب... بس قوليلي فين جوزك؟ مش قادر اصبر عايز افرجه علي الفديوه 
عهد بتنزل لعند رجله: لا يكرم ونبي انا... انا هعمل كل الي هتقولي عليه والله 
كرم: اممم افكر 
والباب بيتفتح وبيدخل قاسم وبيلف يقفل الباب ويلتفت الناحيه التانيه 
قاسم بتفاجا: عهد
عهد كانت قعده علي السرير وشايله ميسان وكرم قاعد علي الكرسي الي قصدها 
عهد بأبتسامه وبتقوم: قاسم انت جيت امتي 
قاسم: هو مين ده؟؟؟ 
عهد: اه صح نسيت.. قاسم ده كرم ابن خالتو... كرم ده قاسم جوزي الي قولتلك عليه 
كرم: السؤال الي جي بالك انك مشفتنيش ف الفرح مش كدا؟ 
قاسم: ايوا 
كرم: عشان كنت مسافر ومعرفتش انزل ولمه نزلت اقولت لازم اسلم عليكو 
قاسم: اتفضل اقعد ولا تحب تقعد تحت؟ 
كرم: عادي هنا او تحت مش هتفرق بس انا لازم امشي دلوقتي بقا عشان مسلمتش علي اهلي والله جيت عليكو ع طول 
قاسم: بس انا لسه جي ملحقناش نقعد مع بعض
عهد: خلاص يقاسم متضغطش عليه 
كرم: معلش وقت تاني ان شاءلله 
قاسم: خلاص تمام... بدريهههه... يبدريهههه 
بدريه: نعم ياقاسم بيه
قاسم: وصلي كرم لعند الباب 
بدريه: حاضر اتفضل يابيه
كرم وهو ماشي بيغمز لي عهد وبيمشي 
عهد: انا هروح اشوف الغدا جهز ولا 
قاسم: ماشي بس اعملي حسابك ان ألين جايه بكره 
عهد: ألين مين؟ 
قاسم: لمه تيجي هتعرفي.. انا رايح انام شويه عشان مصدع
عهد: مش هتاكل؟ 
قاسم: لأ 
عهد بستغراب: ألين!! 
وبيعدي اليوم وبتيجي الساعه 2 بليل 
عهد بتقوم من جمب قاسم بهدوء تام وبلتبس وبتخرج من الاوضه من غير ما قاسم يحس بحاجه وبتمشي من البيت 
:-
كرم بيفتح الباب 
كرم: وانا بقول البيت نور لي 
عهد وهي بتنهج: وانا بقول نخلص 
كرم: طيب ادخلي معرفش ميستعجله علي اي 
عهد: انا مش هدخل خد الحاجه وانا واقفه هنا 
كرم: جبتي كل حاجه؟ 
عهد: جيت كل اوراق القصر والشركه بس..... 
كرم: بس اي؟ 
عهد:....... 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
عهد: بس سلم واستلم 
كرم: اممم طلعتي اذكي من منا كنت متخيل 
عهد بتمد ايدها: الفيديوهات الاول تاخد الورق 
كرم: وانا اي يضمني انك مش هتمشي؟ 
عهد: همشي اروح فين انت حتي عارف مكان القصر 
كرم: تمام..وبيطلع فلاشه مش جيبه.. خدي 
عهد: وريني فونك 
كرم بيطلع تلفونه وبيمسح كل الفديوهات 
كرم: اظن انا عملت كل الي طلبتي هاتي الاوراق 
عهد: اهم وكمان عليهم توقيع قاسم وعمي 
كرم بإبتسامة: والله متطلعتي سهله يعهد 
عهد: الفضل ليك وعموما انا مش عايزه اشوف وشك تاني 
كرم: ازاي بقا ده انتي هتشوفيني كتير الايام الجايه 
عهد بتنظرله بستغراب: المعني؟ 
كرم: هتعرفي كل حاجه في وقتها.. يلا تصبحي علي يحلوه وبيقفل الباب 
عهد بتتسم بخبث وبتمشي 
:-
ألين بإبتسامة وحب: ايوا بجد هنزل بكره الصبح 
_انا مش قادر اصبر للصبح انزلي دلوقتي 
ألين بضحكه رقيقه: يبني اصبر هما كام ساعه وهتشوفني 
_ما انتي متعرفيش انا فيا اي لو تعرفي مكنتيش قولتي كدا 
ألين وتحضن المخده: اممم وفيك اي يعني 
_فيا حاجات كتير اوي اولهم اني حبي ليكي كل يوم بيزيد عن اليوم الي قبله 
ألين بخجل: وانا كمان بحبك 
_بجد مش مصدق انك خلاص هتنزلي مصر واخير هشوفك
ألين: ولا انا مصدقه اني هشوفك برضو
_انا كنت مستني اليوم ده من زمان اويي بس اهو بيتحقق 
ألين بحب: وانا كمان.. احم يلا بقا تصبح علي خير عشان الحق معاد الطياره 
_وانتي من اهلي 
الين بتتسم وبتقفل وبتاخد نفس عميق وهو وشها مبتسم وبتنام 
:-
عهد بتدخل القصر وبتطلع اوضتها وبتدخل وبتلف تقفل الباب بهدوء وبتلف وراها 
عهد بخضه: اعععااااا وبتضع ايدها علي قلبها وهي بتبلع ريقها وبتنهج 
عهد: قااسم.. انت واقف كدا لي قلبي كان هيقف 
قاسم: كنتي فين؟ 
عهد بتوتر: كنت... وبتنظر حوليها.. كنت بشرب 
قاسم: بس انا نزلت تحت ملقتكيش 
عهد: ماهو.. يعني.. ااه بعد مشربت لروحت اطمن علي ميسان. 
قاسم: ميسان نايمه اهي 
عهد بتفرك في ايدها بتوتر وخوف ومش عارفه تتصرف ازاي 
قاسم: عهد كنتي فين في الوقت ده!؟ 
عهد بترفع عنيها تبصله: قاسم انا..... انا 
قاسم: انتي كنت عند ابن خالتلك في الوقت ده بتعملي اي عندو؟؟ 
عهد بتبصله بصدمه...
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
عهد بتبصله بصدمه: انت بتقول اي؟ 
قاسم: بقول اللي سمعتي كنت عند كرم بتعملي اي؟ 
عهد: قاسم انت بتشك فيا!؟؟؟ 
قاسم: انا شفتك بعيني ودي بتخبطي علي باب بيته وهو فتح
عهد بتوتر: اييي!! 
قاسم بعصبيه: هو اي الي اي كنتي بتعملي عنده اي؟ 
عهد بدموع: انا اصلا مخرجتش من البيت يقاسم والدليل ان كنت فعلا بشرب و جوعت ف عملتلي اكل وكلت 
قاسم: طيب كدبتي من الاول لي؟؟ 
عهد: عشان مبحبش اول اني باكل بليل 
قاسم بشك: يعني ده الي حصل؟ 
عهد: ايوا ولو مش مصدقني عندك الخدم تحت 
قاسم: ماشي يعهد هصدقك 
عهد: تمام انا هروح انام
قاسم بيمسكها من دراعها بيرجعها لي تاني ويقربها منه
قاسم: بس لو عرفت انك بتكدبي عليا والي انا شفتها دي انتي صدقيني هتشوفي حد غير قاسم الي انتي تعرفيه خالص 
عهد بتبلع ريقها بصعوبه وتبصله يخوف من نظراته 
قاسم: وشك اصفر كدا لي؟ خايفه من اي 
عهد بتوتر: ا. ا. انا!! و. وبعدين هخاف من اي 
قاسم: لتكوني بتكدبي؟ 
عهد: هكدب عليك لي لو ده حصل هقولك
وبيقاطعهم عياط ميسان
عهد: ميسان وبتسحب دراعها من ايدو وبتروح ليها 
قاسم بياخد نفس عميق وبتفكير: لي تكدبي عليا يعهد 
*****************************
كرم بإبتسامة عريضه: واخيرا يالؤي واخيرا
لؤي: اخيرا اي يبني فهمني من الصبح عمال تقول واخيرا 
كرم بضحك: واخيرا يالؤي هبقا رجل اعمال وصاحب شركه وعندي قصر 
لؤي بدون فهم: ده الي هو ازاي؟ ولا ده حلم يعني؟ 
كرم: لا مش حلم 
لؤي: اومال اي انا مش فاهم 
كرم: هقولك ازاي... وبيحكيله 
لؤي: يبن ال**** انت جتلك الفكره دي ازاي؟ 
كرم: اطلع منها بأي مصلحه لو مش هي يبقا القصر والشركه وهي اختارت القصر والشركه وجابت كمان عليهم التوقيع بتاعهم 
لؤي: انت ازاي دماغك جبتك لي كدا.. ده انت كنت غبي هوب مره بقيت بالذكاء ده
كرم: هسامحك علي كلمه غبي دي لان معاك حق كنت معمي وغرقان في حبها مكنتش شايف قدامي بس دلوقتي فوقت خلاص 
لؤي: يعني بقيت مليونير دلوقتي 
كرم: فاضل حاجه بسيطه وهيكون كدا تمام اوي واخد حقي كامل 
لؤي: حق اي تاني يبني كفايه كدا عشان متخسرش كل حاجه 
كرم: لايمكن اتنازل عن دي 
لؤي: و اي هي بقا؟ 
كرم: اصبر وهتعرف كل حاجه بصبر.. اصبر 
لؤي: انا بدات اخاف منك
كرم: مش انت الي تخاف يالؤي.. هما المفروض الي يخافو
****************************
عهد كانت نايمه علي السرير وبتفكر 
عهد: انا لي مقولتلوش الحقيقه.. لو عرف هيفكر في حاجه بينا ومش هيصدقني تاني.. لا انا لازم اقوله الحقيقه 
وبتتقلب الجنب التاني بتلاقي باصص ليها 
عهد: انت صحيت؟ 
قاسم: كنتي عايزه تقولي حاجه 
عهد بتقوم بتعدل نفسها 
عهد: بصراحه ايوا
قاسم هو كمان بيقوم 
قاسم: سامعك قولي 
عهد بإرتباك: قاسم.. هو انا فعلا كنت.. وبيقاطعهم خبط الباب 
قاسم بيقوم يفتح 
الخادمه: استاذ قاسم الاستاذه ألين وصلت
قاسم بفرحه: يعني هي تحت دلوقتي؟ 
الخادمه: ايوا 
قاسم: طيب روحي انتي 
الخادمه: بس... 
قاسم: بس اي؟ 
الخادمه: بس في شخص معاها 
قاسم بستغراب: هو مين؟ 
الخادمه: معرفش والله 
قاسم: طيب انا نازل روحي انتي 
عهد: مين الي وصل؟ 
قاسم: ألين قومي اجهزي بسرعه عشان ننزلها.. وبيدخل ياخد شاور 
عهد: يتري مين ألين دي بقا؟ 
:-
قاسم وعهد كانو نزلين 
قاسم بفرحه: ألين وبياخدها بالحضن 
عهد عنيها بتوسع وتبصله جامد 
قاسم بيتجاهلها
ألين بدموع: وحشتيني اوي يقاسم 
قاسم: وانتي اكتر يالينو 
عهد: لينو؟؟ وبتروح لعندهم بغيرهه وبتبعد ألين عن قاسم
ألين بعصبيه: انتي ازاي تشديني بالطريقة دي؟؟ 
عهد بغيره وعصبيه: وانتي ازاي تحضني جوزي كدا ولا اهلك مربوكيش؟؟ 
قاسم: عهد 
عهد: اسكت انت عشان حسابك جي 
الين: قاسم هو في اي ومين دي 
عهد: انا مراته يحبيبتي انتي ال مين 
ألين بستغراب: مراته؟؟ وتنظر لي قاسم 
قاسم: اهدي ياالين انا هفهمها 
عهد بتتعصب اكتر؛ انت كمان خايف علي مشاعرها وكمان بتقولها كدا قدامي امشي انا بقا مليش لازمه 
قاسم بيبصلها جامد: عهههد
عهد: هو كل متكلم تبصلي اوي وتقولي عهد.. في ايي 
الين: انا هقولك في اي.. انا اخته 
عهد بصدمه: اخته؟ وتبص لي قاسم 
قاسم بإبتسامة ويهزلها راسه بمعني(ايوا) 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
عهد بصدمه وترفع حاجبها الاتنين: اخته وتبص لي قاسم 
قاسم بإبتسامه ويهزلها راسه بمعني(ايوا) 
عهد بإحراج بتضحك بتلقائيه: طلعتي اخته
ألين بعصبيه: اهه طلعت اخته
عهد: انا والله مكنت اعرف.. لو اعرف مكنتش هتصرف كدا 
الين: افهمي الاول وبعدين اعملي الي تعملي بلاش شغل الهمجيه ده 
قاسم: خلاص ياألين هي مكنتش تعرف وبعدين حقها يعني انا جوزها وجت واحده وحضنتني هيبقا تصرفها اي يعني؟ حطي نفسك مكانها
ألين: فكك من الحوار ده كله وشغل حطي نفسك مكانها الهبل ده... اي جوزها دي انت اتجوزت بعد مهره؟؟؟؟ 
قاسم: ايوا اتجوزت عهد 
ألين: انت ازاي قدرت تعمل كدا؟؟ طب ومهره بسرعه دي نسيتها 
قاسم: ابقي افهمك بعدين ياالين 
ألين: تفهمني اي وبعدين اي المميز فيها عشان تتجوزها!!؟ دي حته تخينه 
عهد بإبتسامة استفزاز: اسمها كيرفي الاول.. ثانيا مش اي حد يعرف يبقا زي دلوقتي البنات بتسعي عشان تكون في جسمي 
ألين: مين العبيط الي هيخلي وزنه زيك اصلا 
عهد: متغلطيش تمام عشان انا اقدر اغلط انا كمان وبعدين لو مفيش ميزه دي حاجه متخصكيش 
قاسم: عهدد خلاص 
عهد: عهد اي؟؟ عرف اختك انها تتكلم بحترام الاول و خليها تعرف انا مبسكتش وباخد حقي تالت ومتلت وبسخريه قال ميفهاش ميزه وبتسبهم وبتطلع 
ألين بعصبيه اكتر ونرفزه: انت اي الي عاملته ده يقاسم انت ازاي اتجوزتها بجد حتي هتلاقيها جاهله واضح من كلامها 
قاسم: عهد متخرجه من التجاره وكانت شغاله معايا في الشركه 
ألين: ولو برضو ميمنعش انها مش محترمه 
قاسم: وانتي تغلطي فيها وعايزها تسكتلك يا ألين ولا اي 
ألين: انت واقف معاها ضد اختك؟؟ ده انا لسه حتي جايه من السفر 
قاسم: انا مش واقف مع حد انا بقول الحق انتي الغلطتي من الاول
ألين: انا مغلطتش اولا وكنت بقول الي شايفه ولا هي عشان عيونها زرقه وشعرها اصفر اتجوزتها؟ علي فكره الجمال مش كل حاجه ولو هي حلوه بس ميمنعش انها تخينه 
قاسم: هي عاملتلك اي ياألين ده انتي لسه جايه حتي 
ألين: اوعي تفكر اني غيرانا منها انا مسحيل افكر اغير منها بس انا مش متقبله حد مكان مهره 
قاسم بيمسح علي وجهه بعصبيه: ألين خلاص مهره ما*تت وانتهي وانتي اكيد تعبانه من السفر وعايزه ترتاحي اوضتك فوق اطلعي وبيمشي 
ألين: انت رايح فين
قاسم: لي؟ 
الين: اصل عايزه اعرفك علي شخص 
قاسم: مش هتاخر 
ألين: تمام ماشي
***************************
عهد كانت واقفه قدام المرايه وتنظر لي نفسها 
عهد: فين التخن ده انا مش شايفه حاجه هي عميه اصلا مبتشفش... بس ميمنعش ان لازم انزل الجيم تاني عشان متخنش فعلا وبيقاطعها رنت تلفونها 
عهد: الو
كرم: عهد يااه وحشتيني اليومين دول بس 
عهد بستغراب: مين؟ 
كرم: معقول مش عارف صوتي 
عهد: كرم!!؟ 
كرم: اخيراا.. اهه كرم 
عهد: خير عايز اي؟ 
كرم: اي الدخله دي مفيش عامل اي الكلام ده 
عهد: طيب سلام
كرم: استني بس متبقيش قموصه كدا انا بهزر 
عهد بعصبيه: هتقول عايز اي ولا اقفل؟؟ 
كرم: هقول..قولت اقولك اني محضرلك مفاجأ محصلتش 
عهد بدون فهم: مفاجأ اي؟؟ 
كرم: لو قولت هتكون مفاجأ ازاي بقا؟ 
عهد: كرم انا بحذرلك للمره الاخيره ولو طلعت بتلعب من ورايا تاني مش هيحصل خير وهقول لقاسم كل حاجه والي يحصل يحصل..... وبيقفل الفون 
عهد: الو.. الو.. كرم.. الو... يبن ال**** ياتري مفاجأ اي المرادي مش هخلص منه بسهوله دي كنت متاكده 
****************************
الساعه 8 مسآء 
قاسم: في اي يألين بتشديني كدا 
ألين: عشان تشوف الشخص الي قولتلك عليه
قاسم: هو مين ده 
ألين: هتعرف من تشوفه
قاسم: انتي متحمسه كدا لي؟ 
ألين: هتعرف برضو بعدين ويارب بابا يرجع بدري... وصلنا 
قاسم بندهاش: كرم!!!؟ 
الين: انت تعرفه 
قاسم: ده يبقا ابن خال... وبيقاطعه
كرم: اه طبعا نعرف بعض اتقابلنا في الشركه بتاعته
ألين بنبساط: بجد طب كويس اوي 
وعهد كانت نازله وشايله ميسان
ألين: قاسم ده كرم الي قولتلك عليه وهو كان حابب ياخد منك معاد عشان يجي يتقدملي 
عهد بصدمه: اييي؟؟؟؟ 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
عهد بصدمه: ايييي؟؟؟ 
الكل بينظرلها بستغراب 
ألين: هو اي الي ايي مالك مصدومه كدا لي؟؟ 
عهد بتلاحظ كرم بينظرلها من بعيد وبيغمزلها وهو مبتسم 
عهد: انتي تعرفي منين؟ 
ألين بعصبيه: وانتي مالك اصلا 
قاسم: هي مالها ازاي ياألين كرم بيكون ابن خالتها 
ألين بتفاجا: ازاي وبتنظر لي كرم
كرم بإبتسامة: اي رايك في مفاجأتي قولتلك اني عاملك مفاجأ يعني مش بس بنحب بعض وكمان نسايب
ألين: بس كنت المفروض تقولي 
كرم: هيبقا اسمها مفاجأه ازاي؟ 
قاسم: ألين تعالي معايا عايزك
ألين: حاضر وبتروح معاه 
عهد بعصبيه: انت بتعمل اي؟؟ انت لو موقفتش لعبتك الحق*يره دي انا هقولهم كلهم علي حقيقتك 
كرم: فكري اعمليها ومش انا بس الي هتأذي وانتي كمان 
عهد: بجد والله؟؟ وده ازاي انت نسيت الفديوهات معايا؟ 
كرم: تؤ مش ناسي بس معايا كاميرات المرقبه اليوم الي جيتي في البيت واقدر افبركها عادي كدا زي معملت في التاني 
عهد بنرفزه كانت راحه تضر*به بلقلم بيمسك ايدها 
كرم بتحذير وعينه بتطلع شرار: لو فكرتي تعمليها تاني اول حاجه هكس*رلك ايدك تاني حاجه انتي عرفاها.. لولا البنت الي معاكي دي كنت كسر*تهالك
وبيلاحظ قاسم وألين دخلين 
كرم بيسيب ايدها وبيضحك 
ألين بغيره: بتضحكو علي اي ضحكونا معاكم
كرم: مفيش كنا بنستعيد زكريات زمان صح يعهد
عهد بتهز راسها بمعني ايوا وكانت مبتسمه نص ابتسامه 
ألين: اممم وبتكلم كرم
قاسم بيلاحظها وهي بتمسح دموعها بيقرب ليها: مالك يعهد في حاجه 
عهد: ها لا مفيش حاجه دخلت عيني مش اكتر 
قاسم: متاكده 
عهد: ايوا يقاسم هيكون في اي يعني 
ألين بإبتسامة عريضه: كرم قاسم وافق تعيش معانا لحد مانعمل فرحنا وهنعمل خطوبتنا هنا 
كرم بفرحه وبيروح يحضن قاسم: انا بجد مش عارف اقولك اي شكرا اويي ليك وبينظر لي عهد وهو مبتسم 
قاسم: مفيش حاجه الين اختي الوحيده ومليش غيرها ومقدرش ازعلها 
عهد: انا طلعه اغسل وشي يقاسم خد مني ميسان ثواني معلشي وبتطلع اوضتها 
قاسم بشك: هي عهد من ساعت ماسمعت بالخبر مش علي بعضها لي اكيد في حاجه 
***************************
قاسم بيدخل الاوضه وبيلاقي عهد قعده بتعيط 
قاسم: عهد انتي بتعيطي 
عهد بتسمع صوته بتمسح دموعها علي طول 
قاسم: وانتي لمه تمسحي دموعك كدا مش هعرف؟ 
عهد: تعرف اي مفيش حاجه يقاسم 
قاسم بيروح عندها ويلفها لي: في اي يعهد متقوليش حاجه دخلت عيني والكلام الفارغ ده عشان مش هياكل معايا قولي في اي 
عهد: انا هقولك في اي بس مش دلوقتي 
قاسم: يعني اي مش دلوقتي؟ 
عهد: يعني مينفعش دلوقتي يقاسم سبني كام يوم كدا 
قاسم: عهد هو كان في حاجه بينك وبين كرم؟ 
عهد قلبها بيدق بسرعه بخوف: قاسم انت شاكك فيا؟ 
قاسم: تصرفاتك دي بدل علي كدا 
عهد: يعني مش واثق فيا وممكن اي حد يخدعك بكلمتين وانت هتصدقه عادي 
قاسم: اكيد لا طبعا بس.. وبتقاطعه 
عهد: لو سمحت كفايه يقاسم انا مش عايزه اتخانق معاك ولا ليا مزاج انا هدخل اخد شاور  وبتدخل الحمام
الباب بيخبط
قاسم: ادخل 
الداده: استاذ قاسم ميسان بتعيط ومش راضيه تسكت خالص 
قاسم: ليي من اي 
الداده: مش عارفه عملت كل حاجه وبرضو مش راضيه تسكت 
قاسم بضيق: اومال انتي لزمتك اي؟؟ وبيروح لي ميسان
***************************
عهد بتطلع من الحمام وميله رقبتها بتنشف شعرها وبتعدل رقبتها تاني بتلاقي كرم قاعد علي السرير وبيضحك
عهد بخضه وصدمه: وانت بتعمل اي هنا اطلع بره يحيو*ان
كرم: تؤ تؤ تؤ بدأنها شت*يمه؟ 
عهد: والله لو مطلعت بره هصو*ت 
كرم: صوتي يلا انا مباخفش وانتي عارفه ده كويس 
عهد: بس انا المرادي مش بهد*د
كرم بيقوم ويقرب ناحيتها 
عهد بتوتر: لو قر*بت خطوا تاني هنادي لقاسم 
كرم قر*ب منها اكتر وهو بينظرلها بسخريه 
عهد بصو*يت: اعععااااا قااااااسمممممم... يقاااس.. كرم بيكتم صو*تها
عهد: امممممم.. وبتحاول تشيل ايدو 
كرم كان مقر*ب منها جدا وضغط علي فمها بقوه 
كرم: وريني هتصو*تي ازاي دلوقتي يحلوه وبيحرك ايدو علي شعر*ها... تعرفي ان شكلك وشعرك مُـبلل حلوه اويي ويعيونك الي شبه الغزاله وحشتني اويي 
قاسم بيدخل الاوضه 
قاسم بصدمه: عهد. كرم؟؟؟؟؟ 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
قاسم بصدمه: عهد.. كرمم؟؟ 
كرم بيبعد عن عهد 
كرم: قاسم لو سمحت متفهمش غلط احنا بس مقدرناش نتحكم في نفسنا
عهد بصدمه وتنظرلو جامد وبتنظر لي قاسم الي كانت تعابير وجهه متتفسرش 
عهد: قاسم متصدقهوش ده كداب والله محصل حاجه بينا هو ال... وبيقاطعها 
قاسم: ششش  وبيروح لي كرم بيضر*به بكل غل وغضب بيوقعه ف الارضه وبيمسكه من القميص بتاعه وبينزل في ضر*ب 
قاسم: بقا تل"مس مراتي يحيوا*ن.. انا هعرفك تقر*ب من مراتي ازاي كويس وببفضل يضر*ب في و وشه كله بقا بينز*ف
عهد كانت واقفه بعيد و دموعها نازله  
ألين بقلق: قاسم هو ف اي..... وبصوت عالي.. قااااااسممممم انت بتعمل اييي وبتروح عشان تبعدو عن كرم 
قاسم بعصبيه وبشخط: ابعددددديييييييي وبيز*قها 
ألين بيتقوم وبتروح لي تاني 
الين بعياط: قاسم عشان خاطري سيبه هو عمل اي عشان ده كله وكانت رايح يضر*به تاني ألين بتمسك ايدو وهي بتعيط
ألين: كفايه هيمو*ت في ايدك حرام عليك عاملك اي عشان تعمل في كدا 
قاسم: عايزه تعرفي عمل اي؟ 
الين وهي بتساعد كرم يقف: ياريت 
قاسم: الحيو*ان ده قر*ب من عهد 
عهد بعياط: قاسم والله.... قاسم بينظرلها نظرله خرستها 
ألين: ا.. انت بتقول اي مستحيل كرم يعمل كدا 
قاسم: عايزه تصدقي او لا براحتك بس الكل*ب ده مستحيل يقعد دقيقه هنا تاني 
ألين بتنظر لي كرم: كلام قاسم صح؟ 
كرم بينظر لي عهد 
ألين بزعيق: بتبصلها لييي بصليييي انااااا قاااسمم كلامه صح؟؟ 
كرم بينزل راسه: ايوا 
ألين بكل عصبيه بتضر*به  بالقلم 
الين: انا معقول كنت مخدوعه فيك كل الشهور دي؟ سنه ونص كنت بتخدعني؟؟ 
كرم: ألين اسمعيني انا... وبتقاطعه بقلم تاني 
الين بعياط مزدوج بزعيق: ولا كلمه اطلع برهه.. برررررههههه... مش هتطلع بتمسكه بتشدو تطلعوه 
قاسم بيروح عند الباب وبيرزعه 
عهد بتتنفض من كانها 
قاسم بيقر*ب ليها وعينه بتطلع شرار والعروق بارزه في وجه كله 
عهد كانت بترجع لورا بخوف وهي بتعيط: قاسم والله هو كداب والله بيكدب عليك محصل حاجه بينا والله 
قاسم بينظرلها من فوق لتحت 
قاسم: باين ان محصلش حاجه 
عهد: والله انا خد دش وخرجت من الحمام لقيته قدامي وهو قرب مني وكتم صوتي عشان هد*دو لو مطلعش هصو*ت والله ده الي حصل
قاسم كان بيقرب منها: وانا بقا المفروض اصدق الفلم الي بتقولي ده صح؟ 
عهد: ايوا عشان ده الي حصل... وهي بترجع لورا بتخبط في الحيطه 
وقاسم قرب منها: انتي ازاي كنتي بتقدري تبصي في عيني وتعامليني ولا اكنك بتعملي حاجه 
عهد بعياط: والله يقاسم ده الي حصل وال... 
قاسم بغضب بيضر*بها بالقلم: انسانه زبا*له ورخص*يه وخا*ينه ألين معاها حق انا ازاي كنت معمي واتجوزتك ازاي؟ 
عهد  واضعه ايدها علي خدها مكان القلم وبتبصله 
قاسم بيشدها من شعرها: انتي ليكي عين تبصيلي؟؟؟؟ 
عهد بصو*يت والم: ااااههه سبنييي يقاااسممم اااهه 
قاسم بيفضل ماسكها من شعر*ها وبيمسك بإيدو التانيه خدودها وبيضغط عليها بعن*ف 
قاسم: انا كنت صح انتي الي روحتي بيت الكل*ب ده الساعه 4 الفجر يفا*جره
عهد بعياط: هتندم يقاسم صدقني هتندم علي كل حرف 
قاسم: اندم؟ احمدي ربنا اني مقت*لتكيش لسه
عهد: اقت*لني يقاسم اقت*لني زي مهره 
قاسم بيضر*بها بالقلم لدرجه انفها نز*فت و واقعت علي الارض مقامتش 
قاسم: انتي فاكره لمه تعملي الحركات دي هشفق عليكي يخا*ينه
عهد لا رد فقده الوعي 
قاسم بيهزها برجله مفيش اي استجابه 
قاسم بيتوتر وبينزل لي مستواها: عهدد.. عهههد لو مبطلتيش الي بتعمليه ده انا.. وبيقلبها الناحيه التانيه بيلاقيها انفها بتنز*ف وفقده الوعي 
قاسم بخوف: عهدد.. عهدد. انا عملت اي وبيشيلها يحطها علي السرير وبيتصل علي دكتوره
:-
قاسم: مالها يادكتوره؟ 
دكتوره بإبتسامة: مبروك المدام حامل 
قاسم بصدمه: حامل؟ 
دكتوره: ايوا 
قاسم: شكرا جدا ليكي يدكتوره.. وبيندهه الخادمه توصلها 
وهو بيدخل الاوضه 
بيلاقيها فايقه وقعده علي السرير 
قاسم: انتي حامل من مين؟ 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
قاسم: انتي حامل من مين؟ 
عهد بصدمه؛ انت بتقول اي
قاسم: جاوبي علي سؤالي ال ف بطنك ده ابن مين؟ 
عهد بدون استواعب: ابن مين!!!؟.. وبتمسح دموعها الي بتنزل وبتقوم تقف قدامه.. ده ابنك يقاسم
قاسم: و ايه الي ضمنلي ان ده ابني مش ابن الكل*ب التاني 
عهد بتضر*به بالقلم: اخرس انا مستحيل اسمحلك تشكك ف شرفي 
قاسم بسخريه: شرفك؟؟ وبيشد*ها من شعرها انتي لسه عامله فيها الخضره الشريفة  
عهد بصو*يت: قااااسممم ابعد عنييييييي 
قاسم بيزقها: الي ف بطنك ده ينزل فاااهمه 
عهد بعياط: انت اتجن*نت عايزني اق*تل ابننا؟؟؟ 
قاسم بزعيق: دههه مش ابنييييي و هينزل غصب عنك 
عهد بصوت عالي: ده ابنكككك ابنك 
قاسم بيمسكها من دراعها: وليه ميكونش ابنه هو
عهد بتشد دراعها: انا مستحيل أذي ابني 
قاسم بنظرات شر: مش بمزاجك
عهد بخوف: يعني اي مش بمزاجي؟؟ 
قاسم: هتعرفي وبيشدها وبيطلعو من الاوضه 
عهد: قاسم سبني انتي موديني علي فين 
قاسم بيفتح باب القصر وكانو خرجين منه بيلاقي عمران 
عمران: اي يقاسم رايحين فين دلوقتي 
عهد بعياط: عمي عمران خلي يسبني 
عمران بندهاش: مالك يعهد اي الي ف وشك ده 
قاسم بيشد عهد وبيخرجو بره القصر 
عهد بصوت عالي: عمييييي عميييس عمران.... وبتضر*ب في ايد قاسم وبتع*ضه عشان يسبها 
قاسم بيفتح عربيته بيز*قها فيها 
وبيركب وبيقفل الباب 
وبيدور العربيه وبيمشي 
عهد بتحاول تفتح الباب  وبتخيط علي الشباك: افتححح الباب يقاسممم انتي وخدتني علي فيييين 
قاسم كان بيسوق بأقصي سرعه 
عهد بزعيق: رد عليااااااا وخدني فيييين 
قاسم بيتجاهلها وبيرن علي شخص 
قاسم: زي مابعتلك ف الرساله... انا جي ف الطريق مش هتأخر... تمام 
عهد بخوف : انت بتكلم مين؟ 
قاسم مبيردش عليها وبيفضل سايق
:-
بيوصلو عند بيت كبير 
عهد بخوف اكتر: احنا فين؟ 
قاسم بينزل من العربيه وبيروح ليها ينزلها 
عهد: احنا دخلين هنا لي يقاسم 
قاسم: هتفهمي لمه نطلع 
وبيطلعو 
وبيدخل عليهم 3 ستات 
قاسم: زي مقولتلكو.. وبيسبها وبيمشي
واحد من الستات: هاتوها 
عهد: انتو مين.. ابعدي ايدك عني.. انتو عايزين مني اي وبصو*يت... قااااسمممم....والستات بيمسكوها بأحكام.....بعياط وصريخ.... ابعدوووو عنييييييي... بقولكو ابعدووو عنييي... انتو عايزين منييي ايي.. قاااسمممم حرام عليكك
الست: حطوها علي السرير واربطوها كويس 
عهد بصريخ وخوف: لاااااععععااااا ابعدوووو عنييييي.. ابنيييييي لااااا وبعياط وبتخبط راسها علي السرير... ابعدوووو عنيييييييي قااااااسمممممم.... هتندمممم صدقنييي هتندم يقاااسممم لا ابعدو عنييييي حرررااام عليكووو 
وبيدوها حق*نه بنج... ابعدو عنيي حرااام عليكوووو ا.. ابنييي.. هتندم يقاسم عمري ماهسمحك عم..ري  وبتنام 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
عهد بتفوق وبتفتح عنيها براحه وهي بتنظر حوليها وبتفتكر الي حصل معاها بتقوم وبتضع ايدها علي بطنها وهي دموعها نازله
عهد بدموع: ابنييي وبتفضل تعيط بقهره وحسرهه 
بيدخل قاسم الاوضه بيلاقيها قاعده ومحاوطه بطنها بإيدها وبتعيط 
عهد بترفع عنيها تبصله: ارتحت؟؟.. ارتحت لمه ق*تلت ابني؟.. ارتحت لمه حرمتني من الامومه؟.. ده انا حتي ملحقتش افرح بي وبتقولها بزعيق وهي دموعها نازله عااارف يعنيي اي؟؟؟ وبتضر*به ف كتفه وهي بتزقه.. انت معندكش ضميره ولا رحمه اي الجحود والقسوه دي وبتشاور بأصبعها عند قلبه.. قلبك ده اي مفيش فيه اي انسانيه او رحمه ده انت كنت شويه شويه هبو*س ايدك ومنهاره قدامك بتوسلك وانت ولا اكنك هنا كنت طلقني سيبني شايف اني خا*ينه طلقني بس متأذيش جنين لسه متكونش حتي هو ملهوش اي زنب حرام عليك وده كان ابنك انت انا محدش لمس*ني غيرك  يقاسم.. انا عمري ما هسامحك ليوم الدين يقاسم وبتمسح دموعها انت من نهارده لا انت جوزي ولا حتي اعرفك ومش عايزه اشوف وشك تاني انت فااهم 
قاسم بيمسك ايدها: عهد استن... عهد بتزقه بكرهه
عهد بصوت عالي: اوعااا تلم*سني تاني او تفكر تكلمني حتي وبتسيبه وبتمشي 
قاسم بيطلع وراها: عهد... عهد استني عهد بتوقف تاكسي وبتمشب 
قاسم:عههههدددد وبيمسح علي وجهه بإيدو
:-
أرثر: راحه فين؟ 
عهد بعياط: اي مكان في اي حته المهم بعيد عن هنا 
أرثر: انتي كويسه؟ 
عهد ومازلت بتعيط: لأ.. لأ مش كويسه خالص 
أرثر بيديها مناديل وبيوقف العربيه وبينزل بيجيب ليها مايه وبيدهالها 
عهد: شكرا 
أرثر: انا اسف لو بدخل بانتي كنتي بتعملي ف المكان ده لوحدك وكمان بنوته؟
عهد بتعيط اكتر وبتشهق 
أرثر بأسف: انا اسف جدا والله مش قصدي حاجه 
عهد بتهز راسها لي 
وبيفضلو ماشين بالعربيه لفتره طويله
أرثر: هو انتي بيتك فين؟ 
عهد: مليش بيت
أرثر بيسكت 
عهد بتمسح دموعها: وقف  انا هنزل هنا تعبتك معايا انا اسفه 
أرثر: انا اكيد مش هسيبك تمشي ف الشارع لوحدك ف الوقت ده 
عهد: بس انا كدا كدا هنزل ف اي مكان المهم انا مشيت من هناك
أرثر:انا عارف مكان تقعدي في مؤقتنا 
عهد: بجد انا مش عارفه اقولك اي شكرا اويي 
أرثر: العفو 
عهد: بس انت شكلك مش تاكسي ولا حتي أوبر 
أرثر : فعلا  انا مش أوبر ولا تاكسي بس كنت معدي من المكان ده بالصدفه وشفتك وانتي كدا معرفش لي وقفت وخدك مع ان العادي بتاعي مش اي حد اوثق في 
عهد بتتسم ابتسامه بسيطه بتخفي بيها وجعها 
أرثر: جعانه؟ 
عهد: لا شكرا 
أرثر: بس انا جعان يبقا هناكل سوا 
عهد: بس انا بجد مليش نفس 
أرثر: انا هطلب برجر دبل وانتي عايزه اي 
عهد: انا... وبيقاطعها 
أرثر: الو.. اتنين تشيز برجر دبل لوسمحت.. المكان هو****
عهد: انت اسمك اي؟ 
أرثر: اسمي أرثر 
عهد بيظهر علي وجهها علامه أستغراب: أرثر؟؟ 
ارثر بضحك علي ريأكشنها: ايوا.. اسمي غريب شويه 
عهد بإبتسامة: يعني بس اسمك حلو علي فكرك 
أرثر: وانتي؟ 
عهد: وانا عهد 
أرثر: وانتي اسمك جميل برضو عهد 
عهد: شكرا 
أرثر: وصلنا 
عهد بتنظر من الشباك: ده فندق؟ 
أرثر: ايوا حلو ولا؟ 
عهد: لا ده حلو اويي وباين انو غالي وانا معيش فلوس 
أرثر: طيب انزلي 
عهد: انزل 
أرثر: ايوا انزلي 
عهد بتنزل من العربيه و أرثر بيتحرك عهد فكرته مشي.. أرثر بيركن العربيه وبينزل 
عهد: انا فكرتك مشيت؟ 
أرثر: معقول برضو.. تعالي يلا شكلك تعبان ومحتاجه ترتاحي وعينك المنفخه من كتر العياط دي تحطي عليها كمدات تلج
عهد: بس انا معيش فلوس 
أرثر: هو حد طلب منك حاجه دلوقتي؟ 
وبيدخلو الفندق وبياخد غرفتين بيقعدو ياكلو ف الريسبش الاول وبيطلعها اوضتها 
عهد: انا.. انا بجد مهما اعمل مش هعرف اوفي جميلك ده ابدا شكرا اوي بجد 
أرثر بإبتسامة: تصبحي على خير 
عهد: وانت من اهل الخير 
وبتدخل الاوضه وبتقفل الباب وبترمي نفسها علي السرير بإرهاق وتعب وبروح في سابع نومه
***************************
قاسم بعصبيه: عايزكو تقلبو عليها الدنيا تجيبوها لو من تحت الارض فاااهمينن؟؟؟ 
_حاضر يقاسم بيه
قاسم: يلا روحو 
_قاسم بيه عاملنا الواجب مع الواد الي قولتلنا عليه زي مقولتلنا
قاسم: دخلو 
كان كرم بيدخل وهو وشه كله جروح وبينز*ف 
قاسم: ها هتقول ولا يكملو عليك؟ 
كرم: لا هقول والله هقول كل حاجه 
قاسم بيمسكه من التيشيرا بتاعه: عارف لو كدبت في حرف عليا هد*فنك وانت لسه عايش فاااهم
كرم؛ والله هقولك كل الحقيقه 
قاسم: قول
كرم: بيحكيله الحصل... يعني عهد كانت مظلومه فعلا 
قاسم بندم: يعني عهد كانت بتقول الحقيقه كانت حامل ف ابني؟؟ 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
قاسم بندم: يعني عهد كانت بتقول الحقيقه؟.. يعني كانت حامل ف ابني انا؟! 
كرم: هي كانت حامل؟ 
قاسم بيبصله بغضب وبيجز علي سنانه وبيمسكه من التيشرت بتاعه وبينزل في ضر*ب بغل 
قاسم: وربنا مهسيبك عايش يا ابن ال****  وبيفضل يضر*ب في لحد ما كرم فقد الوعي 
قاسم بيقوم؛ خدو ارمو ف اي حته 
وبيخدو وبيمشو 
قاسم: هااا عملتو اي لقتوها
_للاسف لا 
قاسم بزعيق: ازاااايييي هتكون رااحت فين يعني 
_والله دورنا ف كل مكان وملقنهاش 
وبتنزل ألين 
ألين: في يقاسم صوتك عالي كدا لي وبتزعق 
قاسم بيبصلها بعصبيه: اطلعي اوضتك عشان انا مش طايق نفسي ياألين 
ألين: هو في اي؟؟؟؟؟ 
قاسم بشخط: اطلعيييييي اوضتككككك قولتتتت 
ألين بتخاف وبتطلع اوضتها ع طول 
قاسم: تعالو معايا انا هدور عليها 
**************************في الصباح اليوم التالي. 
الباب بيخبط 
عهد بتصحي علي صوت الخبط وبتروح تفتح الباب 
أرثر: صباح الخير 
عهد بإبتسامة: صباح النور 
أرثر: نمتي كويس؟ 
عهد: ايوا 
أرثر: طيب كويس انا جبتلك الفطور عشان تفطري 
عهد: شكرا اويي بجد انت كدا.... وبيقاطعها 
أرثر: متكمليش انا لو مش مرتاح وانا بعمل كدا مكنتش عملت 
عهد: مرتاح ازاي؟ 
أرثر: هفضل ماسك الفطار كدا 
عهد: اهه اسفه وبتاخدو منها... وانت مش هتفطر؟ 
أرثر: لا فطرت قبل مااجي انتي خلصي وخدي دش وهستناكي نشرب قهوه سوا 
عهد: اوكي.. وبتدخل الاوضه 
وبتحط الفطار وبتروح تقف قدام المرايه وبتضع ايدها علي بطنها وبتعيط 
عهد بعياط؛ ملحقتش افرح بيك يحبيبي ملحقتش حتي احس بيك.. وبتمسح دموعها وبتدخل تاخد دش وبتطلع تفطر وبتنزل 
*****************************
قاسم بيرجع البيت وهو مش طايق نفسه 
ألين: صباح الخير يقاسم انت كنت فين من امبارح؟؟.. وفين الست عهد مش باينه 
قاسم بيتجاهلها وبيطلع الاوضه بتاعته وبيدخل 
بيلاقي د*م علي الارض مكان كان بيضر*ب عهد وشعر واقع وهدومها 
بيقعد علي السرير وبيرمي نفسه عليه ودموعه بتنزل وبيفتكر الي عامله معاها بندم 
قاسم: روحتي فين يعهد ياتري اختفيتي فين 
*****************************
عهد: طلبت القهوه؟ 
أرثر بينظر خلفه وبيبتسم: كنت مستنيكي 
عهد: اوكي 
أرثر: ها بتحبي قهوتك اي؟ 
عهد: بحبها مظبوطه 
ارثر: تمام وبيقوم بيطلب قهوه وبيجي 
عهد: هو انت بتساعديني لي؟ 
أرثر: مش فاهم!! 
عهد: اقصد يعني انت بتعمل كل ده مع اي حد؟ خدي من حته مقطوعه وجبتلي اكل وخدي اوتيل واكنك تعرفني 
ارثر: انا والله مش عارف بس ارتحتلك حسيت قلبي مرتاح وعندي رغبه اعمل كدا يعني متخافيش مش مجبور اني اعمل كدا 
عهد: اكيد
ارثر: ينفع اسالك سؤال شخصي شويه؟ 
عهد: اهه اتفضل 
أرثر: انتي فين عيلتك 
عهد بتسكت شويه: انا مليش عيله 
أرثر: انا اسف بجد والله مكنش قصدي 
عهد بإبتسامة: عادي ولا يهمك... احمم انا هقوم اروح الحمام وجايه تاني 
أرثر: اتفضلي 
عهد يتقوم وبتمشي شويه بتحس بدوخه بتمسك راسها وبتحاول تفتح عنيها ولحظات بتفقد الوعي 
أرثر بخضه: عههههددد وبيروح لعندها عهد عهد وكان متردد يشيلها.. بس بيشيلها وبيقول للسكرتير يطلب دكتور 
وبيطلع بيها الغرفه 
:-
ارثر: ها يدكتور مالها 
الدكتور: انت جوزها؟ 
أرثر بتردد: لأ.. اهه
الدكتور: لا.اه اي؟ 
أرثر: ايوا بس لي؟ 
الدكتور: مبروك المدام حامل و في الشهر الاول 
أرثر بتفاجأ: حامل؟؟؟ 
عهد بتفوق علي صوتهم وكانت مصدومه 
عهد بدموع وبتضع ايدها علي بطنها بعد تصديق: انا.. انا حامل لسه؟؟؟
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
عهد بدموع وبتضع ايدها علي بطنها بعدم تصديق: انا.. انا حامل لسه؟؟ 
أرثر والدكتور بينظرو خلفهم 
الدكتور: ايوا انتي حامل 
عهد بفرحه: انا مش مصدقه بجد 
أرثر: شكرا اوي يادكتور 
الدكتور: عفوا..أرثر بينزل معاه 
عهد بتقوم من علي السرير بتسرع وتروح عند المرايا وهي تنظر لنفسها مش مستوعبه ازاي ده حصل وبتفضل بصه لدقايق  
عهد: يعني قاسم مااجهدنيش.. طيب لي مقاليش؟.. ويترسم علي وجهها ابتسامه.. المهم ابني لسه عايش وده الاهم 
أرثر كان لسه هيخبط علي الباب بيضع ايدو عليه بيتفتح لوحده 
أرثر: عه... وبيقاطعه نظرات عيونها مليانه فرحه فضل سرحان فيها بيتأملها من بعيد 
عهد بتشوفه من المرايا وبتلتفت وراها 
عهد: أرثر؟ 
أرثر: نعم
عهد: انت واقف كدا لي؟ 
أرثر بيفوق من سرحانه: احمم.. طلعت اطمن عليكي وانا بخبط الباب اتفتح لوحدو
عهد بإبتسامة: ايواا وبتقرب لي.. انا بجد مش عارفه اقولك اي ولا حتي اشكرك ازاي لساني عاجز عن تعبير امتناني ليك بجد
ارثر بإبتسامة ابرزت غمازاته: متقوليش حاجه 
عهد: غمازاتك جميله اويي 
أرثر: بجد؟
عهد: ايوا ماشاءالله ابتسامتك برضو جميله 
ارثر: دول عيونك الجمال. 
عهد بخجل: ميرسي
ارثر: مبروك علي الحمل هتبقي مامي 
عهد: اعقبال متكون بابي 
عهد بتلاحظ ارتباكه
عهد: علي فكره انا متجوزهه
أرثر: انتي عرفتي ازاي 
عهد: من ارتباكك 
أرثر: طيب وفين جوزك؟ 
عهد: ينفع منتكلمش في الموضوع ده؟ 
ارثر: اهه اكيد 
عهد: علي العموم انا تعبتك معايا اويي.. وبيقاطعها 
ارثر: انا شوفتلك بيت 
عهد: لي تعبت نفسك انا كنت هدور 
أرثر: مفيش تعب ولا حاجه بس هو محتاج شويه حاجات وعقبال مانعملهم هخدك تعيشي معايا في بيتي 
عهد: بس... وبيقاطعها بسرعه
أرثر: متقلقيش ولدتي واختي عايشين معايا في البيت وبجد هتحبيهم اويي وهما كذلك. 
عهد: بس انا مش عايزه اتقل عليكم اكتر من كدا 
أرثر: انا هستناكي تحت اجهزي وانزلي ومتتأخريش 
عهد: تمام 
*************************
ألين: قاسم.. قاسممم.. يقااااسم اصحي يلااا
قاسم بنوم: اييي 
ألين: بابي عايزاك تحت 
قاسم: طيب قوليلو شويه 
ألين: قاسم هي فين عهد؟ 
قاسم بيقوم يعدل نفسه 
قاسم: غرييه بتسألي عليها ونتي مش بطيقيها اصلا 
ألين: معرفش بس حسيت اني كنت سخيفه اويي معاها من ساعة ماجيت ويدور عليها من امبارح مش موجوده ولا عند ميسان 
قاسم: ارتاحي انتي مش محتاجه تعذري لحد هي مش موجوده ولا هتبقي موجوده عهد مشيت خلاص مشيت واخدت ابني معاها 
الين بصدمه: عهد حامل؟ 
قاسم: اممم.. وبيقوم بياخد الفوطه بتاعته وبيدخل ياخد دش 
الين: انا مش فاهمه حاجه راحت فين وهي حامل من امتي؟؟... انا لازم اعرف 
****************************
أرثر بيدخل ڨيلاته وبيسلم علي اخته ومامته
عبير بضحكه: اومال فين عهد شوقتني اشوفها 
أرثر: حاضر يماما.. عهدد. تعالي ادخلي 
عهد بتدخل وهي مكسوفه ومبتسمه ابتسامه بسيطه. 
عبير: تبارك الله انتي عهد 
عهد بتهز راسها بمعني(ايوا) 
يثرب: انتي طلعتي احمل من ماأرثر وصفك 
عهد بخجل: وانتو لطلعتو الطف واحلي من ما أرثر قالي عليكو 
يثرب بإبتسامة: انا اسمي يثرب 
عهد بضحكه رقيقه: الله بجد اساميكو جميله اويي يثرب وأرثر 
عهد: انا لازم اقولكو حاجه الاول قبل مااقعد معاكو ونبقا اهل 
عبير: قولي يحبيبتي وبعدين احنا بيقنا اهل خلاص 
عهد: انا كنت متجوزهه وحاليا انا حامل 
عبير ويثرب بينظرو لبعض  وينظرو لي أرثر 
عهد: انا قولت لي ارثر من الاول انه مينفعش بس هو صمم بس انا همشي دلوقتي هو ملهوش زنب كتر خيره علي الي عامله معايا 
يثرب: تعالي انتي راحه فين 
عبير: ارثر قال لينا واحنا مش مضايقين بلعكس ده لمه قالي كدا قولت انك محتاجه غذا وعنايه اكتر وانا عملتلك اكل هتاكلي صوابعك وراه
عهد بتضحك مزدوج بدموع: بس انتو طيبين اويي مبقاش في زيكو ف الزمن ده 
ارثر: طيب يلا ولا اي انا واقع من الجوع
عبير: يلا اهو جاهز اصلا 
عهد بتروح تقعد معاهم علي السفره وبيفضلو يحكو ويهزرو 
عهد بتفكير واطمأنان: انا محستش ب جو العيله والامان والدفأ ده من بعد مو*ت اهلي 
يثرب بضحك: سرحتي فين.. اسمعي أرثر بيقول اي 
عهد بضحك: سامعه 
**************************بعد مرور سنتين
عهد: يلا قول  ما.. ما. 
ألياس: با.. با. 
أرثر بضحك: يبنتي اقتنعي بقا وبيشيلو.. ده حبيب بابا ده 
عهد بزعل طفولي: والله هخلي يقول ماما 
أرثر بضحك: انتي بقالك ساعه بتحاولي معاه
يثرب: و ربنا اطفال.. انتو نسيته معاد دكتوره ألياس 
عهد بتخبط ايدها علي راسها: ييي نسيت 
ارثر: وانا كمان 
يثرب: والله؟؟ 
عهد: معلشي يايثرب خدي الياس اعقبال مااجهز 
يثرب: هاتي حبيب عمتو دهه 
***************************
عمران: انت رايح فين و واخد ميسان 
قاسم: بقالي كتير مخرجناش انا وميسو حبيت بابا صح ياميسو 
ميسان: صح
قاسم: هاتي بو*ثه لبابا بقا
ميسان بتبو*سه من خده
عمران: وجدو ملهوش ولا اي؟ 
ميسان بتجري عليه بتحضنه وتبو*سه
عمران: الله اي الحلاوه ديي 
ألين: انا هروح معاكو 
قاسم:ااهه الغيره ظهرت اي 
الين: مليش دعوه هروح معاكو 
ميسان: بابي احنا هناخد عمتو الين
قاسم بضحك: من عيوني..احنا هنخدك عشان ميسو بس مش اكتر 
الين: ميسو دي حبيبتقلب عمتهاا 
**************************
ارثر: الحمدلله الحساسيه بدأت تخف من عند ألياس 
عهد: اهه الحمدلله ده انا كنت بمو*ت عليه
أرثر: بعد الشر عليكي.. بقولك اي 
عهد: نعم
أرثر: تيجي نتمشي شويه يعني بقالك كتير مخرجتيش واهي فرصه 
عهد: اوكي انا محتاجه اخد نفس شويه 
ارثر: انا ركنت العربيه ونتمشي شويه 
:-
قاسم: نروح فين ياميسو 
ميسان: دريم بارك 
الين: وانا بقول كدا برضو 
قاسم بيشغل اغاني وميسان بترقص عليها وبتلعب مع الين 
ميسان: بابي.. بابي شوف الحركه دي.. بابييي 
قاسم بينظر ورا: الله وبيصفر اي الجمدان دهه
ألين بصوت عالي: قاااااسمممممم بصص قدااااامككككك 
قاسم بيخبط شخص بيدوس فرامل علي طول وبينزل من العربيه بسرعه يشوف مين
عهد بالم: اااههه 
قاسم بصدمه: عهد
أرثر بيجري علي عهد وهو شايل ألياس
ارثر: عهد انتي كويسه وبينظر لي قاسم
أرثر بعصبيه: انت اعميي لو مبتعرفش تسوق بتركب عربيه لييي؟؟؟ 
عهد بترفع عنيها: أرثر خلاص انا كويسه حصل خي... وعنيها بتلمح قاسم 
عهد: قااسم!! 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
عهد بترفع عنيها تنظر لي أرثر
عهد: أرثر خلاص انا كويسه حصل خي.. وعنيها بتلمح قاسم 
عهد بدون استوعاب بتفضل تبصله شويه ودموعها بتنزل تلقائيه وبصوت منخفض: ق. قاسم
أرثر بخوف عليها: انتي كويسه متأكده.. ولا نروح المستشفى 
عهد كانت بتنظر لقاسم وساكته 
قاسم بيقرب عليها وبعدم تصديق: عهد وبيترسم علي وجهه إبتسامه وبيمسك ايدها 
قاسم: انا مش مصدق نفسي انتي قدامي بجد 
أرثر بعصبيه وبيشد ايدو من ايد عهد: انت ازاي تتجرأ و تلم*سها 
قاسم: دي مراتي وانت بتدخل لي اصلا؟؟ 
أرثر: مراتك؟ وبينظر لي عهد
قاسم: قوليلو يعهد  قوليلو انا ابقا مين 
عهد: تبقي مين معلش؟ 
قاسم بيبصلها اوي: ابقي مين!! 
أرثر: انتي تعرفي يعهد
عهد ببرود: لأ ولا عمري شوفته قبل كدا 
قاسم بصدمه: ولا عمرك شوفتيني!!؟ 
عهد: يلا ياأرثر نمشي من هنا 
قاسم بيمسكها من دراعها بيشدها لي 
قاسم: انتي لسه زعلانه مش كدا لسه مضايقه مني 
عهد بعصبيه: انت بتعمل اي.. أرثر 
ارثر بيروح لعندو وبيشد عهد بيعيد وبيضر*به بقوه لدرجه انفه نز*فت
عهد بخضه عليه: قا...وبتفتكر الي عامله معاها 
قاسم بيتعصب ووجهه بيجيب الوان من العصبيه وكان رايح يضر*ب أرثر.. بيقاطعه
ميسان: باابي 
عهد بتنظر وراها وعيونها بتلمع وبتتسم: ميسان
قاسم بيهدا وبينزل لمستوي ميسان: نعم يميسو
ميسان: انت اتعو*يت(اتعو*رت) يبابي 
قاسم بيشيلها: متخافيش يحبيبت بابي تعويره صغيرهه
ألين: انت كويس يقاسم وبتنظر وراها 
ألين بصدمه: عهد!! وبتروح تحضنها 
عهد عيونها بدمع وبتاخد نفس عميق وبتبعد الين عنها
عهد: انتي مين؟ 
ألين بستغراب: انا ألين يعهد.. معقول مش فكراني 
عهد: لا والله مش فاكره 
الين بتنظر لي ألياس وهو نايم في سريره المتحرك 
ألين بنبساط: قااسم بص 
قاسم بيروح لعندها 
الين بتشيل ألياس: ابنك يقاسم 
قاسم بينزل ميسان براحه وبياخد ألياس: ده  ابني؟؟ 
الين: امم
عهد بتنظرلهم وهي ماسكه دموعها وبتروح ليهم تاخد ألياس 
عهد: ابنك اي؟؟؟ ده ابني انا اي العالم دي 
أرثر وهو بينهج: انا جبت فوني واتصلت بشرطه 
الين: الشرطه؟؟ 
ارثر: ايوا مهو ال زيكو مش بيجي غير كدا 
ألين بعصبيه: انت مين اصلا وبتدخل في الي ميخصكش لي؟؟ 
عهد: انتي بتزعقي لي؟؟ وبعدين ده بيكون جوزي 
قاسم: جوزك
عهد: اهه جوزي.. وبتمسك أيد أرثر 
ارثر بينظر لي ايدهم وبينظرلها بندهاش 
عهد: يلا نمشي من هنا انا مش عارفه اي الناس دي 
وبيمشو 
ألين بتلتفت تنظر لي قاسم: معقول دي عهد؟ 
قاسم كان ساكت 
ألين: وانا متاكده ان ده بيكون ابنك ياقاسم 
قاسم: بياخد ميسان بيركبها العربيه والين بتركب وبيمشو من غير ميقول حاجه 
****************************
عهد بتسحب ايدها من ايد ارثر: انا اسفه بجد مكنش ينفع اقول كدا بس معرفتش اقول اي تاني 
أرثر: عادي يعهد وانا مضايقتش خالص بلعكس كنت مبسوط 
عهد: انت وقفت معايا كتير اوي قعدني في بيتك رغم انك متعرفش عني اي حاجه غير اسمي وحتي عيلتك الي هما بقا عيلتي رحبو بيا وعمر محد فيكو ضايقني بكلمه بل بلعكس كنتو دايما معايا من اول يوم كنت حامل في لحد ماولد ده لدرجه ان الياس دلوقتي فاكرك باباه وبتضحك ده حتي بيقول اسمك قبلي انا 
أرثر: انتي بتقولي كل ده لي دلوقتي؟ انتي تعرفيهم بجد
عهد:.... لأ. معرفهمش 
ارثر: اومال ازاي هما عرفينك؟ 
عهد: معرفش ازاي ممكن اكون اتعاملت معاهم قبل كدا وانا مش فاكره
ارثر: طيب هو ازاي بيقول انو جوزك ده حتي اتفاجأ لمه قولتي اني جوزك
عهد: معرفش ياأرثر معرفش قال لي كدا 
ارثر: انا ولا مره ضغط عليكي ولا كنت عايز اعرف اي حاجه عن ماضيكي بس.. وبيتقاطعه
عهد: تتجوزني؟ 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
عهد: تتجوزني؟؟ 
أرثر بصدمه: ايه؟
عهد: ايه!.. مش انت كنت عايز تتجوزني قبل مااولد!
ارثر: وانتي قولتيلي انك لسه متجوزه 
عهد: منا هطلق 
أرثر: ازاي
عهد بتاخد نفس عميق: ارثر انا كدبت عليك 
ارثر: ده كان جوزك صح؟ 
عهد: ايوا 
أرثر: طيب وانتي كدبتي عليا لي من الاول ولي عملتي التمثليه دي كلها؟؟؟ 
عهد: خوفت
أرثر: خوفتي من اي 
عهد: خوفت من قاسم ودموعها بتنزل.. انا اسفه بجد والله انا عمري ماكدبت ف حياتي بس معرفش اعمل وده الي طلع مني 
أرثر: طيب خلاص حقك عليا مكنش قصدي اعلي صوتي عليكي انا اسف
عهد بتنظرله ويتفضل بصاله شويه 
أرثر وهو بيتأملها عيونها الي شبه الغزاله: بتبصيلي كدا
عهد: عشان انا الي غلطانه ورغم من كدا انت الي بتعتذر مني والمفروض العكس 
أرثر بإبتسامة تبرز غمازته: عشان مش بحب اشوف عيونك الحلوين دول يعيطو
عهد: قولت اي 
أرثر: انا موافق ومن زمان كمان بس انتي لسه يعهد... وبتقاطعه 
عهد: منا قولتلك هطلق ونتجوز بعد العده 
أرثر: طيب ازاي باين عليه انه بيحبك يعهد ومش هيطلق 
عهد بتحدي: ازاي دي بتاعتي انا 
ألياس بيعيط
عهد بتشيلو وتهد في
أرثر: يلا عشان نرجع البيت 
***************************
قاسم بعصبيه: ازااااي يعنيييي مش لقينها قولتلكو هاتوها لو من تحت الارض وإلا قسما بالله مهسيب حد فيكو.. وبيقفل... وبينده لي الداده 
الداده: نعم 
قاسم: خدي ميسان طلعيها اوضتها عشان تنام 
الداده: حاضر
ميسان:بابي  
قاسم بيروح لميسان وبينزل لمستواها 
قاسم: نعم 
ميسان: هي مين طنط الحلوه الي شوفتها دي يبابي 
قاسم بياخد نفس عميق: اطلعي دلوقتي انتي عشان تنامي وبكره هقولك مين دي 
ميسان: حاضر يبابي 
قاسم بيشاور للداده تطلعها 
عمران: في اي يبنتي 
ألين: بتحكيله الحصل 
عمران بتفاجأ: شوفتو عهد... طيب هي فين مجتش معاكو لي 
ألين: يبابي بقولك طلعت متجوزه 
قاسم بزعيق: كدااابه..عهد بتكدب 
ألين: وانت عرفت ازاي لو بتكدب فعلا مجتش لي خلال السنتين لي 
قاسم: هتتجوز ازاي وهي لسه علي زمتي 
ألين: طيب هي قالت كدا لي؟ 
قاسم: عشان عهد مضايقه مني لسه زعلانه وهي حقها تزعل ومش بلومها انها عملت كدا بس كل الي معصبني انه الي كان معاها ده اتجرأ ومسك ايدها 
عمران: وهي زعلانه منك لي يقاسم ده اكيد مش زعل عادي انها تسيبك او حتي سألت ولا رجعت لمده سنتين؟؟ 
قاسم بإرتباك: هو... وبيرن فونه..انا لازم ارد علي المكلمه دي وبيسبهم ويمشي 
عمران: اكيد قاسم عمل حاجه لي عهد والحاجه دي كسرت عهد لدرجه سابت بيتها 
ألين؛ بابي صح انت ليك حفيد تاني 
عمران: حفيد تاني ازاي 
ألين: عهد لمه مشيت من البيت كانت حامل وطبعا ولدت وهو عنده سنه  دلوقتي 
عمران بفرحه: بجد يعني عندي حفيد تاني 
ألين بتسامه: اهه
عمران: انا لازم اشوف عهد واتكلم معاها
ألين: طيب ازاي 
عمران: انا هتصرف المهم قبل ماقاسم يعرف مكانها 
ألين: تمام وانا معاك يبابي 
*****************************
أرثر بيخبط ع الباب 
عهد: مين؟ 
_انا أرثر يعهد
عهد بتلبس الروب وبتحط طاقيه وبتفتح الباب 
أرثر: انتي كنتي نايمه 
عهد: لا بس وانا بنايم ألياس غفلت جمبه شويه 
أرثر: ايوا.. انا جبتلك العشا بما انك منزلتيش 
عهد: اتفضل.. معرفتش انزل عشان كنت بأكل ألياس 
أرثر: انا قولت كدا المهم هو عامل اي دلوقتي الحساسيه راحت ولا لسه 
عهد: لسه بس هو الحمدلله كويس 
أرثر: الحمدلله طيب انا هخرج بقا وانتي كلي ونامي قبل ماألياس يصحي 
عهد: حاضر وشكرا 
أرثر بإبتسامة: عفوا تصبحي على خير 
عهد: وانت من اهل الخير.. وبتقفل الباب وراه 
وبتروح تجيب تلفونها بترن علي شخص
عهد: الو
قاسم: مين؟ 
عهد: انا عهد يقاسم 
قاسم بفرحه: عهد اخيرا يعهد اخيرا كلمتيني انا بدور عليكي ف كل مكان
عهد: خلاص مش محتاج تدور عليا انت فاضي بكره؟ 
قاسم: طبعا 
عهد: يبقا نتقابل في المكان الي اتقبلنا في اول مره لينا بس الصبح بدري
قاسم: من نجمه هكون هناك
عهد ببرود: وتجيب معاك ورق طلاق 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
قاسم بيروح المكان الي قالتلو عليه عهد و اول مابيشوفها بيجري عليها بلهفه عشان يحضنها 
عهد بتبعدو بإيدها ومبتخلهوش يقرب منها 
عهد بجمود: جبت ورقة الطلاق؟؟ 
قاسم: طلاق اي؟ 
عهد بنرفزه: طلاق اي!!.. طلاقنا انا وانت 
قاسم: وانا مش هطلقك يعهد 
عهد: بس انا عايزه اطلق ومتجبرنيش ألجأ للمحاكم يقاسم
قاسم وبيرفع حاجبه: اتغيرتي اويي 
عهد: بفضلك..! اتغيرت بفضلك 
قاسم: انا اسف يعهد سامحيني 
عهد بسخريه: بعد اي؟ جاي تتأسفلي بعد سنتين.؟؟ 
قاسم بيمسك ايدها: انا دورت عليكي كتير اوي ف كل مكان مسبتش مكان وإلا دورت في عليكي يعهد والله.. سامحيني عشان خاطري ونرجع تاني و.. وبتقاطعه
عهد: مبقاش ينفع الكلام ده دلوقتي يقاسم خلاص
قاسم: لا مش خلاص يعهد ولسه في وقت لكل حاجه 
عهد: قاسم من الاخر هطلقني ولا لا؟ 
قاسم: انتي عايزه تطلقي لي؟ من حقي اعرف 
عهد: عشان هتجوز ارتحت كدا!! 
قاسم: تتجوزي؟؟ 
عهد: اهه
قاسم: امم تمام يعهد براحتك بس خلي بالك انا هطلقك زي ماطلبتي بس عايز ابني وإلا هنلجأ للمحاكم فعلا زي مقولتي 
عهد بخوف: بس.. بس ده مش ابنك 
قاسم: مش ابني ازاي يعني ؟؟ 
عهد: انا بعد الحصل معايا اجهض والجنين نزل 
قاسم بعدم تصديق: اومال ده مين؟ 
عهد: ده ابني انا و... وبتسكت 
قاسم بيمسكها من دراعها بقوه: انتي ومين؟ 
عهد بتاخد نفس عميق وتنظرلو: انا وأرثر 
قاسم بيسبها: ازاي 
عهد: هو اي الي ازاي 
قاسم: قصدك انك خونتيني؟ 
عهد: انا لازم امشي دلوقتي 
قاسم بيمسكها ويرجعها لي: ردي انتي خونتيني؟؟؟ 
عهد: قاسم سبني
قاسم: مش هسيبك غير لمه تجاوبيني 
عهد بتفضل سكته 
قاسم بيسبها: امشي يعهد 
عهد بتمشي علي طول
*****************************
أرثر: كنتي فين يعهد 
عهد: كنت في مشوار كدا 
يثرب: مالك يعهد وشك اصفر كدا لي 
عهد: مفيش والله يايثرب بس تعبانه شويه هطلع ارتاح 
أرثر: اه باين انك تعبانه تمام اطلعي 
عهد: هاخد ألياس عشان أكله 
يثرب: ماشي يحبيببتي 
عهد بتاخد ألياس وبتطلع 
يثرب: حاسه في حاجه حصلت معاها 
أرثر: حاجه زي اي 
يثرب: مش عارفه بس انت مش شايفها عامله ازاي 
أرثر: ممكن تكون تعبانه فعلا 
يثرب: ممكن طب ماتطلع انت اطمن عليها 
أرثر: بس هي قالت هتنام 
يثرب: يغبي انا لمه نكون مضايقين بنقول كدا 
أرثر: خلاص شويه كدا هطلع اشوفها 
يثرب: لا اطلع دلوقتي عشان احنا لمه بنكون مضايقين كدا بنحب يكون جنبنا ويسمعنا ويكلم معانا ويهتم بينا 
أرثر: يعني برأيك.. اطلع؟ 
يثرب: ده سؤال طبعا اطلع 
أرثر بإبتسامة: تمام
******************************
ألين: عملت اي؟ 
قاسم وهو بيقلع الساعه من ايده: هنطلق
ألين: طلاق!! 
قاسم: اه الهانم عايزه تتجوز 
ألين: معقول.. طب وابنك
قاسم: قالتلي انه مش ابني وانها خانتني والولد ده ابنها هي 
ألين: وانت صدقتها؟ 
قاسم: شيفاني عبيط؟ معقول اصدق حاجه هبله زي دي 
ألين: الي انا مش فاهمه هي لي بقت كدا دي حتي عندها استعداد انها تشوه سُـمعتها قدامك وتبقي خاينه 
قاسم: تعمل الي تعملو وتألف قصص علي كيفها انا مش هطلقها ومش هسيبها هي وابني للشخص ده 
ألين: هتعمل اي؟ هي شكلها واخده القرار ده من بدري و مُـصيره عليه 
قاسم: هتشوفي هعمل اي المهم مش هسيبها دقيقه تاني ف البيت الشخص ده
*******************************
عهد كانت قاعده وبترضع ألياس وبتفكر ف الي قالته لي قاسم وبيقاطع تفكيرها دق علي الباب 
عهد: مين 
_انا يعهد أرثر 
عهد بتسيب ألياس ع السرير وبتقوم تفتح 
عهد: اتفضل ياأرثر 
أرثر: انتي كويسه!؟ 
عهد: ايوا 
أرثر: بصراحه حسيتك مش كويسه ومضايقه كدا 
عهد بتتنهد: قابلت قاسم جوزي انهارده 
أرثر: اممم عشان كدا المهم كملي 
عهد: هو مش قابل يطلقني 
أرثر: عملتي اي
عهد: انا قولتلو ان ألياس مش ابنه وابنك انت 
أرثر: بس انتي كدا هتطلعي ف نظرو... بتقاطعه 
عهد بدموع: عارفه بس معنديش حل تاني هو لو عرف ان ألياس ابنه هيخده مني ياارثر وانا مش هقدر استحمل ابعد عن ابني 
أرثر: طيب اهدي خلاص كويس انك قولتي كدا 
عهد: يعني انت مش مضايق؟ 
أرثر: اضايق اي ألياس بعتبرو ابني من زمان يعهد يعني انتي مكذبتيش 
عهد بإبتسامة: شكرا 
وبيقاطعهم صوت خبط ف البلكونه 
أرثر بيقوم يشوف بيحصل اي 
وبيدخل ومبيطلعش 
عهد بستغراب: أرثر.. أرثر في اي 
بيدخل من البلكونة شخص لبس اسود وقناع اسود 
عهد بخوف: ا.. انت مين؟؟ 
الشخص بيقرب منها 
عهد بترجع لورا بخوف: أرثررر...
_هو دلوقتي ف غيبوبه مؤقته يعني نادي لصبح مش هيسمعك 
عهد بخوف اكتر: انت عملت في اييي؟ و.. و انت مين.. وعايز اي 
الشخص ده بيقرب منها اوي وبيشيلها 
_هتعرفي عايز اي 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
عهد بتفوق وبتفتح عنيها وتنظر حوليها بتلاقي شخص الي خطف*ها قاعد قدامها وشايل ألياس بتقوم بسرعه
عهد بصدمه: ابنييي..وبتاخده منه.. ألياس حبيبي.. وبزعيق انت عملت في ايي؟؟ 
_ششش وطي صوتك انا معملتش في حاجه هو نايم 
عهد بستغراب: نايم ازاي؟  ألياس مابينمش غيري وهو ف حضني انت اكيد اديته حاجه وبعدين انت مين وعايز مننا اي؟؟ 
الشخص بيشيل القناع من علي وجهه 
عهد وعيونها بتوسع بصدمه: قاسم!!؟ 
قاسم: عرفتي ألياس نام ازاي عشان حس بوجود ابو
عهد بتوتر: ا..ا. ابو ازاي.. انا قولتلك كذا مره الياس مش ابنك 
قاسم: انا عملت تحليل DNA والنتيجه هتطلع بعد ساعات وهنعرف اذا كان ابني او لا 
عهد بزعيق: انت ازاي تعمل حاجه زي دي من غير متقولي
قاسم: عشان ببساطه مكنتيش هتوافقي 
عهد: يعني انت خطف*تنا عشان تعمل التحاليل 
قاسم: لا وبعدين انا مخطف*تكيش انا رجعتك البيت تاني بس بطريقتي 
عهد: وانت ترجعني البيت بصفتك اي؟ 
قاسم: بصفتي جوزك وانتي مراتي ولا نسيتي؟ 
عهد: وانا قولتلك طلقني 
قاسم: لي؟.. عشان تتجوزي الواد ده
عهد: وانت مالك 
قاسم بعصبيه: هو اي الي انا مالي؟؟؟؟ 
عهد: وطي صوتك ومتزعقش عشان انا كمان ممكن اعلي صوتي وزعق عادي
قاسم: من الاخر انتي وابني هتفضلو هنا لحد ماالنتيجه التحليل تطلع
عهد: مش بمزاجك وأرثر لو عرف مش هيسكت 
قاسم بعصبيه وبيجز ع سنانه: والله؟؟ وهيعمل أرثر ده ان شاءلله؟؟ 
عهد بتوتر من نظراته: م. مع.. معرفش بس هو مش هيسكت 
قاسم بيقرب منها: يبقا يوريني ارثر بتاعك ده هيعمل اي 
عهد: يعني بعد النتيجه التحاليل هتسبني امشي؟ 
قاسم: لو طلعت سلبيه هسيمك تمشي وهطلقك زي منتي عايزه
عهد: طب لو.. لو يعني طلعت إيجابيه؟ 
قاسم وينظرلها بشده: هتفضلي قاعده معايا انتي وابني وإلا لو مُـصره تمشي يبقا هتمشي براحتك بس من غير ابني
عهد وتبلع ريقها: يعني اي ده ابني انا 
قاسم: وهيكون ابني انا كمان 
عهد: قولتلك مش ابنك مش ابنك
قاسم: هنشوف وهنعرف اذا كنتي صادقه ولا كدابه 
عهد: يوووهه وكانت راحه تمشي  قاسم بيمسكها من دراعها ويرجعها 
قاسم: قولتلك مفيش خروج 
عهد: ابعد عني يقاسم انا مش هقعد ف المكان ده دقيقه وخصوصا ف الاوضه دي 
قاسم بياخد منها ألياس ورايح يخرج من الاوضه 
عهد: قااسم.. رايح فين بي ابني.. قاااااسم وبتخرج وراها من الاوضه 
وبتقف قدامه وبتحاول تاخد منه ألياس 
قاسم: عهد ابعدي مش هديكي ألياس
عهد: انا مش هبعد غير لمه اخد ابني 
قاسم وبيحاول يبعد ألياس عن إيد عهد 
عهد بصوت عالي و زعيق: هات ابنيييييييي يقاااااسممممم 
قاسم: عهد مش عايز أذيكي ابعد عن وشي 
عهد بصو*يت اكتر مزدوج بعياط: مش هبعد غير لمه اخد ابنيييييي 
ألين وعمران بيطلعو علي صوتهم 
الين وعمران بتفاجأ: عهد!!
قاسم بعصبيه وزعيق وبيحاول يبعدها بإيدو بعيد عن السلم 
عهد هي بتشد ألياس منه قاسم بيرجع لورا وعهد بتكعبل وبتقع من ع السلم
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
قاسم بتعصب اكتر وبيحاول يبعدها عن السلم  عهد بتشد منه ألياس قاسم بيرجع خطوا لوره وعهد بتكعبل وبتقع من ع السلم 
ألين بصو*يت: عهههههددد
عمران بصدمه بينزل جري وهو وألين  
اما قاسم كان مازل واقف مصدوم وفتكر الحاد*ثه بتاعت مهره (التاريخ يعُـيد نفسه) 
ألين بخوف: عايشه؟؟ 
عمران: اه بس نفسها بيقل  لازم نخدها ع المستشفى بسرعه 
ألين بتنظر لي قاسم الي مازل مصدوم بغضب وعلو الصو*ت: ااااانت لسههه واقف يلااااا 
قاسم بيفوق م سرحانه وبينزل جري وبيدي ألياس لي ألين وبيشيل عهد وبياخدها علي المستشفى وعمران وألين بيروحو ورا
****************************
اما عند أسر كان لسه فاقد الوعي 
يثرب بتخبط علي الباب: عهد...بتلاقي الباب مفتوح بتدخل... عهدد.. عهد انتي هنا..بتلاقي حد واقع علي الارض ف البلكونه بتتخض وبتفكرها عهد بتجري عليها 
يثرب بصدمه: أرثر..... أرثر.. ارثر رد عليا.. وتقوم تروح تجيب مايه وبترشه علي وجهها وأرثر بيفوق
يثرب: أرثر انت كويس اي الحصل وانت بتعمل اي هنا وفين عهد 
أرثر وهو ماسك دماغه: عهد.. وبيحاول يقوم بسرعه ويثرب بتسنده 
يثرب: مالها عهد
أرثر: عهد اتخط*فت يايثرب
يثرب بصدمه: ايي؟ اتخط*فت
أرثر كان بيدور علي حاجه وهو مخضوض 
يثرب: انت بدور علي اي 
أرثر: ألياس فييييننن ألياس 
يثرب: انا كنت طالعه عشان اشوفه هو وعهد وملقتهمش
أرثر: انا دلوقتي عرفت مين الي خط*فهم
يثرب: مين؟ 
أرثر: هقولك بعدين 
يثرب: رايح فين؟ 
أرثر: هعمل حاجه كان لازم اعملها من زمان 
يثرب: طب استني انا جايه معاك 
أرثر: لا خليكي عشان ماما متشكش في حاجه وانا هبقا اطمنك 
يثرب: طب خلي بالك من نفسك 
أرثر: حاضر 
***************************
في المستشفى كان قاسم راح جي قدام الغرفه وبيفرك ف إيدو بقلق وندم ويدعي تقوم بسلامه 
وعمران وألين قعدين قلقنين ان حاجه تحصلها ويحصل لل حصل لي مهره وبيدعو تقوم بسلامه 
وبيدخل عليهم شرطين 
الشرطي: هو مين قاسم؟ 
قاسم بستغراب: انا لي في حاجه
الشرطي: اتفضل معانا
عمران بيقوم ويروح ناحيتهم 
عمران: خير عايزينه لي
الشرطي: متهم بأخت"طاف المدام عهد 
ألين: ايي هيخط*ف مراته مين الي بلغ عنه؟؟
أرثر: انا 
ويقاطع حاديثهم خروج الدكتور 
قاسم بيجري عليه: عهد عامله اي دلوقتي يادكتور
الدكتور: مش هخبي عليك مع الاسف المدام عهد 
قاسم وقلبه يكاد يخرج من مكانه بسبب الخوف: مالها عهد؟ 
الدكتور: جالها ارتجاج ف المخ ودخلت في غيبوبه 
قاسم وأرثر ف نفس الحظه بصدمه: غيبوبه!!؟

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-