رواية جوازة مرتبة فهد وورد من الفصل الاول للاخير بقلم نوران

رواية جوازة مرتبة فهد وورد من الفصل الاول للاخير بقلم نوران


رواية جوازة مرتبة فهد وورد من الفصل الاول للاخير هى رواية من كتابة نوران رواية جوازة مرتبة فهد وورد من الفصل الاول للاخير صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية جوازة مرتبة فهد وورد من الفصل الاول للاخير حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية جوازة مرتبة فهد وورد من الفصل الاول للاخير

رواية جوازة مرتبة فهد وورد من الفصل الاول للاخير

البيه الكبير وصل ... البيه الكبير وصل ياست الحاجة 
قامت من مكانها بفرحة ومسكت عكازها 
:انتي عتقولي اي يابت ياهنية ابني ضنايا وصل 
هنية :ايوا ياست الحاجة ابوي الحج راح يستقبله ويجي بيه علي اهنه 
الحاجة سيدة بفرحة  : انتي واقفة عندك ليه روحي حضري الوكل بسرعة وجهزي السفرة يلا يبت روحي 
يا ام السعد ..يا ام السعد 
: ايوا ياست الحاجة انا جيت اهه 
الحاجة سيدة:اطلعي للست ورد وخليها تجهز نفسها الليلة كتب كتابها علي ولدي فهد يلا يابت مستنيه اي 
ام السعد بفرحة:صوح الحديد دي بتي ورد عتتجوز من فهد بيه 
الحاجة سيدة : ايوا صوح يلا عجلي شويا الرجالة زمانهم علي وصول يلا عجلي شوي
__________
ورد بخوف :انتي عتقولي اي ياما ااا اني عتجوز ف فهد بيه 
ام السعد بغضب : دي أوامر الست الكبيرة ولازم تتنفذ ويلا غيري خلجلاتك دي والبسي دول يلا همي شوي 
غادرت ام السعد بينما تركت ورد خائفة ..
_________
الحاجة سيدة:حمدالله علي سلامتك ياولدي واتوحشتك جووي يضنايا 
فهد :ونتي كمان ياما وحشتني وابوي كمان وحشني ..وينه ابوي وعمي ياخالة 
ام السعد :بيجهزوا الدبايح يبه وواقفين من العمال 
فهد بتراقب: امال فين ورد ياما
الحاجة سيدة بخبث : بتسأل علي بت عمك ليه يافهد 
فهم انتبه علي سؤاله : اهه ايديكي قولتيها بت عمي يعني من حقي اسأل عليها ..هي فين 
ام السعد : في اوضتها بتجهز يابيه اروح ا...
فهد بمقاطعة :لا خليكي انتي انا هطلع اشوفها حضري انتي الوكل ..بعد اذنك ياما انا طالع ارتاح ولسة عيلة وشه ويطلع 
اتصدم من اللي شافها واقفة قدامه بلون عينها الأزرق اللي بيعشقه وبشرتها البيضه وفستانها الأزرق اللي زاد من جمالها 
:ورد😳
الحاجة سيدة :ورد بت عمك وهتبقي مرتك ياولدي 
ورد بصت لفهد بخوف وقلق بان في عينها :و.واني مش موافقة ...
يتبع.....
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
ورد بصراخ :واني مش موافقة يامرات عمي مش موافقة 
فهد مسكها من دراعها بقوة وغضب 
: هتوافقي وغصب عنك هكتب عليكي ياورد وعتبقي مرتي والدخلة عتبقي الليلة 
الحاجة سيدة بصرامه 
: اطلعي فوق دلوجت  ياورد  ولما ابوكي يعاود انا ليا كلام تاني معاه  وانت يافهد بعد يدك عنها 
ورد بدموع: حاضر يامرات عمي حاضر 
فهد: عاجبك الحديت الماسخ ده يما 
الحاجة سيدة: اهدي ياولدي البت معذورة انت هملتها  ومشيت وانت خابر زين انها عتحبك وبعدت عنها وسبتها .. واني مرضتيش اصغرك قدامها واقل منيك بس البنيه  معاها حق ونت لازم تعذرها ياولدي 
فهد: يما اني... 
الحاجة سيدة: اطلع غير خلجلاتك ياولدي ابوك وعمك زمانهم علي وصول 
بقلمي نوران 
ورد بدموع :ليه يافهد... ليه هملتني ومشيت وانت خابر زين اني بحبك سبتني ومسألتش عني واصل ودلوجت راجع تحبني ورجعت بصت لنفسها في المرايا ومسحت دموعها 
: ورحمه امي يافهد ما هتمس مني شعره واحدة لحد ما اموت
وهخليك تندم انك هملتني ومشيت 
وقامت فتحت الدولاب وطلعت فستان بيبي بلو وطرحة بيضه مع لون عينها الازرق واتوعدت انها هتخليه يحس انه خسر حبها ليه
عند فهد
كان قاعد في اوضته بيفكر في كلام ابوه وعمه وانه لازم يقنع ورد انها توافق تتجوزه وتنسي انه سابهاعلشان يتجوز حببته اللي ضحكت عليه وكانت عايزة تاخد املاكه ولما اكتشف حقيقتها سابها ورجع 
فهد مسك دماغه من كتر التفكير وازاي هيلاقي حل انه يقنع ورد تحبه زي زمان لحد ما راح في النوم 
والد ورد (حسان): كيفك دلوجت ياورد 
ورد:  الحمدلله يابوي وكملت بتوتر ابوي  گ كنت عايزة اقول لحضرتك حاجة
حسان:  خير ياورد انوطقي يابنتي فهد  زعلك تاني 
ورد: لاه يابوي ان بصراحه اكده اني عايزة انزل مصر اقعد ويا خالتي وبناتها اني معيزاش اقعد اهنيه تاني 
حسان: تقعدي فين ياورد انتي اهنيه في بيت ابوكي وعمك وسط عيتلك صوح ياعثمان ولا لاه 
عثمان:معاك حج ياخوي اسمعي ياورد انتي اهنيه في بيتك واللي يزعلك بكلمة واحدة شاوري عليه و هنجيبلك حجك لحد عندك بس نزول مصر مفيش وفهد ولدي انا هعرف اربيه زين وكيف يقدر النعمه اللي في يده 
ومرت الايام  وفهد بيحاول يوصل لورد ويقنعها ترجع تحبه تاني وهي بترفض تقابله او تتكلم. معاه لحد. ما يوم قرر انه.... 
يتبع.... 
نسيت اعرفكم..... 
(فهد القناوي صاحب اكبر شركة استيراد وتصدير للأسمنت 28 سنة وكان بيحب زميلته في الجامعة وحبها ولما اكشتف انها بتخدعه وسابها) 
(ورد القناوي بنت عم فهد 20سنة وطالبة في كلية هندسة  وكانت بتحبه من وهما صغيربن ولما كبروا وعرفت انه بيحب زميلته وانه سابها انهارت  وقررت انها مش هتفكر فيه تاني وهتركز في دراستها) 
عثمان القناوي والد فهد 45 سنة وسيدة مراته 
حسان القناوي والده ورد ومامتها اتوفت من زمان) 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
: ااه.. انا فين واي اللي جابني هنا
ورد بصت حواليها بخوف وتوتر لاقيت نفسها في مكان مهجور ومخيف ومربوطة من ايديها ورجلها ملامح وشها اتغيرت والخوف والقلق من المكان لحد ماسمعت خطوات بتقرب عليها خافت اكتر وبلعت ريقها بخوف لحد ما ظهر قدامها 
ورد بصدمة: فهد 😳
فهد وقف قدامها وبضحكة خبيثة ظهرت بجانب شفايفه 
: مفاجأة مش كدا.. ايوا انا اللي خطفتك ياورد 
ورد بغضب: انت اكيد اتجننت يافهد بتخطف بنت عمك 
فهد: ببرود: صوتك ميعلاش يابت عمي والا هسيبك هنا لحد ما تمو.تي
ورد: حرام عليك يافهد انا عملت فيك اي علشان تأيني كدا 
انت اللي سبتني وهربت ومقدرتش اني حبيتك بجد انت اللي بعتني يافهد 
فهد: عشااان غبي .. ايوا علشان مقدرتش حبك ليا ورحت حبيت واحدة واتخدعت فيها ياورد كانت بتحبني علشان فلوسي وكمل بسخرية وانا المتخلف اللي صدقتها بس...  بس.
ورد بسخرية من كلامه : بس اي يافهد بيه متكمل سكت ليه 
فهد راح قعد جمبها وسند ضهره علي الحيط 
: انا ندمان ياورد والله العظيم ندمان بقالي شهرين بحاول اوصل لقلبك وعندي امل انك ترجعي تحبيني ونتجوز ولف وشه ناخيتها ومسك وشها بين ايديه انا بحبك ياورد ومستعد اعمل اي حاجة بس انت توافقي تديني فرصة اثبتلك اني بحبك انتي 
ورد بصرامه : روحني يافهد.. انا بسببك بقيت اخاف اثق في نفسي وانا مش عبيطة علشان اسلمك قلبي تاني روحني يافهد وكفاية اوي لحد كدا 
قفد حاول يقنعها بس رفضت تسمعه وحس انه خلاص خسر قلبها وخسر حبها وقرر انه هينسحب من حياتها 
مسك ايديها وفك الحبل ووقف مدلها ايده بس هي رافضت وقامت بنفسها وركبت العربية وفتحت شنتطها وطلعت الموبيل لاقيته بيرن برقم نورا صحبتها 
ورد: الو... ازيك يانورا 
نورا: انتي كويسة فيكي حاجة 
ورد بصت لفهد اللي واقف تايهه ومش عارف يفكر لو بعد عنها هتنساه طب هو هيبطل يحبها ويحاول يوصلها لقلبها من تاني وكلمت كلامها 
: متخافيش يا نورا انا كويسة هكلمك لما اروح.. سلام 
فهد فاق من شروده علي صوتها وراح ركب جمبها ومشي من المكان المهجور اللي خطفها فيه 
ورد سندت براسها علي شباك العربية ودموعها بتنزل منها في صمت تام وافتكرت اللي حصل من ساعة 
 flash back 
ورد صحيت من نومها ودخلت اخدت حمام دافي وغيرت هدومها واخدتها كتبها وشنتطها ونزلت لاقت حسان وعثمان والحاجة سيدة قاعدين بيفطروا 
ورد بابتسامة: صباح الخير ❤
حسان: صباح النور يبتي اقعدي افطري ياورد 
ورد : معلش يا حج انا اتأخرت ولا امشي دلوقت 
عندي محاضرات بدري ولازم والحقها 
عثمان بحب: ربنا معاكي يبتي.. السواق برا مستنيكي هيوصلك 
ورد: حاضر ياعمي 
الحاجة سيدة: خلي بالك مم نفسك ياورد 
ورد: حاضر يامرات عمي.. اشوفكوا علي خير 
وخرجت وركبت العربية واتحركت بيها بس ورد لاحظت ان السواق ماشي في طريق غلط حازلت تنبهه بس هو رش عليها منوم ومحستش بنفسها ونامت 
back 
ورد فاقت من شرودها علي صوت فهد 
: انزلي ياورد... وصلنا 
ورد نزلت من العربية ورزعت الباب وراها واخدتها بعضها وطلعت علي اوضتها ورمت نفسها علي السرير وخبت وشها في المخدة بدأت تبكي 
فهد قاعد في عربيته وماسك صورتها وهي صغيرة وهو جمبها وساندة براسها علي كتفه وافتكر  وضحكتها البريئة وجمالها الطبيعي وحس انه عايز يعيط
فهد بندم: انا اسف يا وردتي.. اسف اني ظلمتك وجرحتك غصب عني انا اسف يا اغلي ما ليا وفضل قاعد في مكانه بيفكر لحد مانام من كتر التفكير والتعب غلبه نام في عربيته.... 
 يتبع.... 
اولا انا اسفة جدا اني اتاخرت عليكم امبارح بس غصب عني والله حبيت اوضح حاجة بسيطة فرق السن بين ف وورد 8 سنين فعلا وحبها لما كان عندها 10 سنين برغم انه عايشين في بيت واحد بس كان فاكر انه مجرد لعب عيال وىدقت ندم انه مقدرش يحافظ عليها بس هو خريج كلية هندسة 
 هل الندم هيفيد بحاجة 
هل ممكن ورد تسامحه وتديله فرصة تانية 
ملحوظه صغننه اقد كدا عثمان والد فهد عنده 62 سنة وحسان والده ورد عنده 65 سنة

الحاجة سيدة بغضب 
:يا ام السعد... يا ام السعد
خرجت تجري من المطبخ  
: امرك ياست الحاجة 
الحاجة سيدة 
: اطلعي فوق نادي الست ورد وقوليلها مرات عمك عايزاكي..اطلعي يلا  
:ح.. حاضر 
الحاجة سيدة مسك عكازها ونادت علي هنيه 
: بت ياهنيه...  انتي يامقصوفة الرقبه 
هنيه خرجت من المطبخ بخوف 
: ن.. نعم ياست الحاجة 
بصلتها بغضب 
: تعالي عايزاكي 
بقلمي نوران
 ورد صحيت لاقت نفسها نايمة بهدومها واستغربت انها نامت كدا وبصت في الساعة لاقتها 5 سمعت صوت الباب بيخبط وقامت تفتح الباب لاقت ام السعد في وشها 
ورد: خير ياخالة في حاجة
ام السعد:  الست الكبيرة  عايزاكي تحت يا ست ورد 
ورد: حاضر... هغير خلجلاتي وانزلها روحي انتي 
ورد راحت فتحت الدولاب واخدت هدومها ودخلت تاخد حمام دافي 
بقلمي نوران
فهد صحي لاقي نفسه نايم في العربية واستغرب نفسه ازاي فضل نايم لحد دلوقت وبص في ساعته لاقتها 5ونص نزل من الغربية  وبص حواليه ملقاش حد دخل البيت وطلع علي اوضته ورمي نفسه علي السرير وكلامها بيرن في دوانه 
فهد: وبعدهالك ياورد لحد امتي هتفضلي اكده اني لازم اتصرف وغلاوتك عندي ياورد لهعوضك عن الوجع والحزن اللي عشتيه بسببي 
ورد بصدمة: انتي عتقولي اي مرات عمي 
الحاجة سيدة بحزن  
: دي الحقيقة يبتي انتي مش بنت حسان انتي.... 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
الحاجة سيدة بحزن 
: انتي مش بت حسان لوحده يا ورد امك الله يرحمها موصياني عليكي يبتي 
ورد بعدم فهم: يعني عايزاني اعمل اي يامرات عمي 
سيدة بحب: توافقي علي فهد ولدي وكفاية لحدة اكده بقاله شهرين بيحاول يصالحك يبتي فهد ولدي حنين وطيب بس الحب الخاين عماه وعمه قلبه عن الحقيقة وانتي في ايديكي ترجعيه تاني ياورد موافقة يبتي ترجعي الفرحة للبيت ده تاني 
بقلمي نوران 
ورد ابتسمت بحب: موافقة يامرات عمي 
ام السعد دخلت بفرحة وزغرطت وراحت حضنت ورد 
ام السعد بفرحة: الف مبرووك ياست البنات دا البيه هيفرح جووي 
الحاجة سيدة: لاه متقوليش حاجة خلي ابوه وعمه هما اللي يعرفوه وانتي روحي يلا ورانا شغل كتير 
ام السعد خرجت وصوت الزغاريط بيعلي والانوار ابتدت تتعلق من  تاني 
بقلمي نوران
 حسان بفرحة: صوح يا ورد انتي موافقة تتجوزي فهد واد عمك 
ورد هزت راسها بكسوف بمعني ايوا 
حسان: تعالي في حضني يحببتي 
ورد حضنته بكل حب وبابتسامة 
بقلمي نوران
عثمان: كنت خابر انك قدها وانك هتعرفي تقنعيها توافق 
سيدة بخوف : ربنا يستر ياعثمان اني قلبي مش مطمن 
عثمان فهم قصدها وقعد جمبها يطمنها 
:متخافيش يا سيدة محدش يقدر يقرب منيها طول ما فهد ولدي معاها... هقوم اغير خلجلاتي وانزل اشوف الضيوف زمانهم علي وصول دلوجت 
بقلمي نوران 
واقف بيكلم صاحبه بغيظ 
: يعني انا فهد القناوي اللي بنات مصر كلها تتمني منه نظرة واحدة مقدرش اقنعك يا بت عمي وامي تقعد معاها ربع ساعة وتقنعها ومسك المخدة من جمبه ورماها علي اللي قاعد علي الكنبة قدامه وهيموت من الضحك 
عادل بضحك : شكلك يضحك اوي يافهد اخيرا لقيت اللي تأدبك.. بصراحه شكلك مضحك اوووي ونت قاعد بتكلم نفسك كدا 😂
فهد بغيظ: طب اخرص بدل ما اخليهم يتر.حموا عليكوا النهاردة.... غووور من وشي خليني اشوف هتنيل البس اي 
عادل خرج من اوضة فهد وهو لسة بيضحك علي شكله وهو ونزل يقعد من والد فهد وعمه 
ورد في اوضتها بتلبس فستانها ومعاها نورا صحبتها 
نورا بحب: الف مبرووك يوردتي  اخيرا بقيتي عروسة وهفرح بيكي 
ورد: الله يبارك فيكي يانورا عقبالك انتي واللي بتحبيه 
نورا بتلقائية: هو البعيد ييحس ولا عنده دم ماهو 
قاعد تحت مع ابوكي وعمك ولا كأنه شايفيني 
ورد بخبث: للدرجة دي بتحبيه يا نونو
نورا بكسوف: من اول يوم جيه اهنيه  هو وفهد ولما خبطت فيه غصب ووقعت عليه جردل المياة.. الاتنين ضحكوا جاامد 
ورد: يلاااااهوي دا شكله كان مسخرة يابت يانور 
نورا: يلا بقي علشام تجهزي ياعروسة 
ولبست فستانها الابيض الواسع  وحطت ميكاب خفيف بمساعدة نورا صحبتها وحسان خبطت عليهم ودخل وباس راسها واخدها ونزلوا 
فهد كان واقف بيتكلم مع عادل صاحبه ولما شاف ورد نازلة اتفأجي من جمالها وحلاوتها 
عادل بص علي نورا وعينه عليها هي لاحظت كدا وحاولت تبان طبيعية قدامها وهي من جواها متوترة وقعدت جمب ورد والكل بدأ يبارك ويهنيهم لحد سمعوا جملة المأذون بيعلن عقد القرآن بينهم
المأذون: بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكم في خير 
فهد وقف بكل هيبته جسمه الرياضي وعضلاته الللي شويا وهتطلع منه ومسك ورد من ايدها وقبلهم بحنية 
فهد بحب: بحبك يا رود 
ورد اكتفت بابتسامة بسيطة وحطت وشها في الارض 
وبدأ الفرح والكل بيرقص وفرحان 
بس الكل اتصدم من اللي حصل سمعوا صوت ضرب نار حواليهم نورا  بص قدامها وصرخت باسم ورد
: ورد لااااااااا😳
عادل: نورا😳
ورد بصدمة وبكاء 
نووور  ردي عليا يحببتي نور 
الحقني يافهد 
عادل بخوف: احنا لازم نوديها المستشفى حالا 
وقرب عليها وشالها وحطها في العربية وورد ركبت جمبها وعادل ركب قدام جمب فهد
ورد ببكاء: نوور.... ردي عليا متسيبنش يانور يارب 🥺
في المستشفى 
عادل نزل بخوف وشالها بين ايديه ودخل بيها الاستقبال 
عادل بغضب: عاااايز دكتور بسررعة 
واحدة من الممرضات (شمياء)
: دي مضروبة بالرصاص ولازم. نبل... 
عادل بصوت عالي 
: انتي لسة وااقفة عندك 
واحدة تانية من الممرضات بخوف جابت ترولي 
: حطها هنا لوسمحت وبصت لشيماء 
انتي مش شايفها بتنزف قدامك بلاغ اي يشيخه وبصتلها بقرفوسابتها ومشيت 
شيماء بصت لرحمه بح.قد وغل واتوعدت ان تخليها تندم علي كلامها 
بقلمي نوران 
ورد ببكاء: انا خايفة اوي يافهد 
فهد ابتسم وحاول يطمنها 
: متخافيش ياورد هتبقي بخيؤ وبص ناحية عادل اللي قاعد وحاطط وشه بين ايديه وراح قعد جمبه
: مكنتش اعرف انك هتحبها اوي ياعادل 
عادل رفع راسه وبصله بألم 
: حبيتها بس 
فهد بصله باستغراب 
: انت عايز تفهمني انك حبيتها من اول نظرة وبقيت مغرم بيها 
عادل: فاكر يوم ما جيتلك اول مرة وقعدت معاك اسبوعين 
فهد هز راسه بتفهم: ايوا فاكر .. وفاكر كمان لما خبطت فيك بجردل المياة ووقعت عليك بهدلتك 
عادل ابتسم بشرود
: خفطتني بلون عينها الزيتوني وطيبة قلبها وضحكتها اللي تخليك تنسي الدنيا 
فهدبمشاكسة : دا انت واقع واقع يعني 
عادل: ماتبطل رخامة يبني انت وروح مراتك اللي سبتها هناك...  اي دا هي راحت فين 
فهد وقف مرة واحدة واتصدم ملقهاش قدامه بص حواليه في كل حتة ملقهاش وبص لعادل 
: خليك انت هنا لو شوفتها اتصل بيا وانا هروح ادور عليها 
عادل: حاضر يا صحبي 
فهد فضل يدور عليها وملقهاش في اي مكان وحاول يتصل بيها بس تليفونها مقفول اتجنن وابتدت الافكار  تظهر قدامه 
: روحتي فين ياورد يارب استرها 
بعد مرور ساعتين 
في غرفة العمليات
 االدكتور بتعب: الحمدلله قدرنا ننقذها في الوقت المناسب وبص لرحمه الممرضة لولا وجودك معايا مكنتش.... 
رحمه بابتسامه: دا شغلي يادكتور...  المهم هي بقت كويسة 
دكتور ريحان: اه انتي  هتفضلي هنا جمبها ولو فاقت تيجي تقوليلي 
رحمه: حاضر يا دكتور
بقلمي نوران 
عادل: طمني يا دكتور 
ريحان بابتسامة: متخافش دي اصابة سطحية يظهر ان اللي ضرب نار كان متحرف وعارف هو بيعمل اي 
عادل بصله وبصدمة باستغراب 
: ازاي يا دكتور 
ريحان: الرصاصة كانت جمب قلبها بحوالي 7 سنتي يعني لا قدرا الله كان ممكن يحصل حاجة تانية 
عادل: اي😳
ريحان: علي العموم هي بقت كويسة دلوقت بس تفوق من البنج وتقدر تشوفها ووصل سلامي لفهد بيه... عن اذنك 
عادل قعد مكانه مش مصدق يعني كان ممكن القا.تل يقصد حد غيرها اللي يعرفه عنها انها من عيلة فقيرة وملهاش غير والدتها واختها الصغيرة يبقي ووسعت عينه من الصدمة 
: مقعول تكون ورد هي المقصدوة.. انا لازم ابلغ فهد حالا 
فهد لسة بيدور علي ورد وبيحا ل يلاقيها والخوف بدأ ينهش في قلبه وخايف  عليها .. حس بحركة غريية بتحصل حواليه وجهاز الانذار بدأ يشتغل وان فيه حريق في المستشفى وشاف الممرضين بيجروا في كل حتة 
ولسة هيلف وشه اتصدم لما شافها واقعة في الارض ود.مها سايح حواليها 
يتبع.....
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
فهد حس بحركة غريبة بتحصل حواليه  سمع صوت جهاز الانذار وانه في حريق في المستشفى وبيبص حواليه بيدور علي ورد والخوف سيطر علي قلبه وفضل ينادي عليها 
فهد بصراااخ: انتي فين ياااورد ...  ياوررد
وحط ايده علي شعره واتنفس بغضب 
: ليكون جرا حاجة.. انا لازم ادور في كل حته 
وبدأ يفتح كل غرفة وبيدور عليها بخوف وحذر 
وريحة الدخان بقت مليانه الدور الارضى كله وفهد مبقاش قادر يتنفس اكتر وبدأ يتخنق ويكح جاامد لحد ما شاف ورد واقعة علي الارض قدامه مقدرش يتحمل ريحة الدخان ووقع جمبها وبقي بينه وبينها مسافة بسيطة وبدأ يغمض عينه... 
بقلمي نوران 
عادل فضل يرن علي فهد ييحاول يوصله ونزل بيدور عليه في تحت ولمح الدخان طالع من الدور الارضى والناس بتجري في كل مكان طلع تليفونه وفضل يرن علي فهد .... 
عادل بخوف وقلق 
: رد ياافهد ابوس ايدك.... رد بقااا 
والخوف والتوتر مسيطرين عليه ولسة هيلف ويطلع
ولمح الممرضات جايين من بعيد وحاطين فهد علي سرير متحرك وورد جمبه من الناحية التانية اتصدم ووقف مكانه مذهول .... 
الدكتورة سهام: هاتيلي البنت دي علي العمليات بسرعة دي نزفت دم كتير  وروحي للدكتور ريحان خليه يجي بسرعة 
الممرضة( رحمه): حااضر
بقلمي نوران
سيدة حطت ايديها علي قلبها وخست بنغرة في قلبها 
 وراحت قعدت جمب عثمان
: اني قلقانة علي ورد بتي ياعثمان طمني عليهم ياخوي 
عثمان بغضب 
: حسابك تقل وينا ياولد الضبع وربي ماهسيبك يا ياسين 🐕
حسان جاله تليفون من عمران اللي شغال معاهم وحكاله اللي حصل 
حسان بغضب 
: انت عتقول اي ياولد المحروق انت .. اني جااي دلوقت 
وبص ناحية عثمان 
: عملها ابن الضبع ورحمة الغالية ماهرحمه من يدي 
وبصوت عالي ومليان غضب وصرااخ ونادي علي 
: يااااااااعوووواد..انت يااازفت ياااعووواد 
عواد وصل بسرعة ووقف بخوف 
: ايوا يبه اني اهه
حسان مسكه من رقبته بغضب 
: كنتوا فين لما سمعتوا صوت الرصاص يا  
عواد خوف وزعر 
: يببه احنا كنا واقفين كيف السد اللي ميتهدش بس عيلة الضبع خاينين يبه يقدر يوصلوا للست ورد بأي طريقة 
حسان بغضب
: واقفين كيف الحريم معرفينيش تحموا بتي منيهم.. غووور جهز العربية دلوقت غوور من وشي 
عثمان: اهدي ياخوي مش اكده خلينا نطمن علي بتنا وصحبتها اللي خدت الطلقة بدلها يلا يخوي عواد. ملوش ذنب في حاجة احنا عارفين عيلة الضبع زين ... يلا ياخوي 
وبعد ماخرجوا 
سيدة ابتسمت بخبث وضحكت ضحكة خبيثة ظهرت بجانب شفايفها  ..... 
: مبقاش سيدة الانصاري لو محرقتش قلبك علي بتك يحسان يابن القناوي 
يتبع .....
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
الحاجة سيدة ابتسمت بخبث وراحت المطبخ  
: بت ياهنية.. خدي يابت عايزاكي
هنية: امرك ياست
سيدة: عملتي اللي قولتلك عليه يابت ولا لاه 
هنية: ايوا يا ستنا وهتلاقي الواد عواد راجع ومعاه عثمان بيه وحسان بيه علي البيت القديم وهيعاود اهنيه تاني 
سيدة بش.ر: روحي انتي دلوقت واياكي حد يعرف باللي حوصل فاهمة يابت 
هنية بخوف: ح. حاضر وسابتها ومشيت 
سيدة راحت اوضتها وقعدت وسندت ضهرها علي الاريكه وابتسمت بش.ر
: حياتك مش اغلي من حياة ولدي يابت حسان 
واني مش هسمح لمخلوق يأذي ولدي حتي لو كانت انتي 
ياورد 
بقلمي نوران 
عثمان مسك بطنه بآلم ووجع 
: اااه.... الحقني يخوي بطني يتتقطع يحساان الحقني 
حسان بخضه: عثماان فيك اي يخوي ... وقف ياعواد 
عواد:____
حسان بغضب: بقولك وقف ياواد المحروق انت 
عواد لف وشه وراه وبص لحسان بخبث وطلع علبة برفان منوم ورش بيها علي حسان 
حسان بعدم وعي 
: ع.. عملتها ياخ.. خااين ور.. وربي م....  وراح في سبات عميق 
عواد طلع تليفونه واتصل بمجهول
: ايوا يابت هينه بلغي الست الكبيرة وقوليلها زي اتقفنا. 
هنية بخوف: خلي بالك ياعواد ليكون حد شافك 
عواد: لاه متخافيش.. يلا سلام 
هنية قفلت مع عواد وراحت تبلغ سيدة باللي حصل 
سيدة بحق.د: عفارم عليك ياواد ياعواد طلعت زين
روحي انتي شوفي شغلك.... يلا 
بقلمي نوران 
في صباح يوم جديد ❤
عادل بقلق: طمني يادكتور 
ريحان بابتسامة: متقلقش..فهد بيه كويس وتقدر تشوفه بس اللي حصله  داا تأثير الدخان اللي اتنفسه بشكل كبير وسببله حالة اغماء بس اي 
عادل بتركيز: بس اي يادكتور.. اتكلم 
البت اللي كانت معاه واللي لاقينها واقعة جمبه دي حالتها خطيرة وبسبب الخبطة اللي اتعرضت ليها دا هيأثر عليها بشكل سلبي واحتمال يبقي فقدان جزئي في الذاكرة 
عادل بصدمة: اي 😳
ريحان: للأسف دي الحقيقة... عن اذنك وقبل ما يمشي  افتكر حاجة وكمل  بالمناسبة البنت اللي كانت مضروبة بالرصاص 
فاقت دلوقت تقدر تشوفها وانصحك تبلغ بالشرطة لا دي مؤمرة واضحة جدا وسابه ومشي وعادل قعد بحزن شديد وحط راسه بين ايديه وحس بصعوبة الصدمان اللي بيتفاجأ بيها كل شويا 
وحس بايد بتحط علي كتفه ورفع راسه وبص لاقاه فهد اتفجأ وقام وحضنه بخوف 
عادل: حمدالله علي سلامتك يافهد خضتني عليك ياجدع 
فهد: ورد فين ياعادل انا اخر مرة شوفتها امبارح وكانت  واقعة وو.. ومسك دماغه بتعب 
عادل بتوتر: هي... هي كويسة بس اي 
فهد بتراقب : بس اي ياعادل ماتتكلم  ورد مالها 
ونورا فاقت ولا لاء
عادل: نورا فاقت وبقت كويسة بس اا... 
فهد بقلق: ماتتكلم يبني قلقتني 
عادل  بتنهيدة
: الدكتور قال احتمال يبقي عندها فقدان جزئي في الذاكرة بسبب الخبطة اللي اتعرضت لها
فهد بتفاجأ: اي فقدان جزئي 
بقلمي نوران 
نورا ابتدت تفوق وفتحت عينها وبقت تبص حواليها
وشافت الممرضة واقفة جمبها 
الممرضة بابتسامة
: حمدالله علي سلامتك يانسة نور 
نور بتعب: الله يسلمك... لوسمحتي الاستاذ اللي واقف برا لسة موجود 
رحمة: اقصدك استاذ عادل دا كان هيتجنن عليكي... لحظة واخدة هروح اناديه 
بقلمي نوران
ورد فاقت وفتحت عينها ببطئ لاقت نفسها في اوضة كبيرة  
ومربوطة في سرير قديم من ايدها ورجلها  ..... 
ورد بخوف: اا ااا فين واي اللي جابني هنااا 
حد يرد علياااااا مين اللي حابني هناااا 
حست بخطوات بتقرب عليها وحد بيفتح الباب وخل بكل هيبه وشموخ 
المجهول بخبث: اهلا اهلا نورتي بيتك ياعروسة 
ورد بغضب: انت مين وازاي تخطفني بالطريقة دي انت مين انا بنت مين 
ضحك المجهول بخبث قرب عليها وبدأ يفك زرايز قميصه.... 
يتبع...... 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
فهد بخوف: طمني يا دكتور
ريحان: الحمدلله بقيت كويسة وتقدر تخرج النهاردة ومتقلقش الخبطة مأثرتش عليها للدرجة دي 
فهد: طب وفقدان الذاكرة دا 
ريحان: اطمن يافهد دا كان مجرد احتمال لكن مش اكيد والحمدلله ربنا ستر.. المهم انا هروح اكتبلها علي خروج وحمدالله علي سلامة الانسة نور 
عادل: يعني تقدر تخرج يا دكتور 
ريحان بابتسامه: طبعا.. عن اذنكوا 
دكتور ريحان مشي وفهد قعد جمب ورد ومسك ايديها وباسها بحب 
فهد: قومي بقي ياورد قلقتيني عليكي 
عادل: فهد.. ياافهد
فهد: اممم
عادل: انت مش ملاحظ حاجة 
فهد: حاجة زي اي 
عادل: ضر. ب النا. ر وحر.يق المستشفى وا.ختفاء ورد كل دا مش لفت نظرك لحاجة 
فهد مسك دماغه بتفكير وحاول يربط الاحداث ببعض 
: مش عارف ياعادل جايز تكون سوزي عايزة تنتقم مني علشان سبتها 
عادل بحيرة: مش عارف يافهد بس انت لازم تتصرف 
بقلمي نوران 
عثمان صحي ولاقي نفسه في مخزن قديم وحسان نايم جمبه وحواليهم كراكيب قديمة وبص حواليه بيحاول يفتكر اي اللي حصل 
عثمان بتعب: ح.. حسان ح.. حسان يخوي فوق ياحسان 
ومسك بطنه وحس انه الآ.لم اختفي واستغرب المكان وسند راسه علي الحيط وافتكر اللي حصل وغمض عينه بارهاق 
حسان بدأ يفوق وبقي يفتح عينه وبص حواليه وشاف عثمان قدامه وساند براسه علي الحيط 
حسان: احنا فين واي المكان ده
عثمان بغض.ب:  اللي كنت خايف منه حوصل يحسان وبتك ورد في الاوضة اللي جمبنا اهنيه يحسان
حسان بصد.مة: وه انتي عتقولي اي ياعثماان 
عثمان: السر اتكشف ياحسان والضبع خ.طف بتك 
وحط بدالها بت تشبه ورد يحسان ودلوقت مع فهد
حسان بغ.ضب دي بتي انا ياعثمااان ساامع ولا لاه دي بتي اني ورد حساان القناوي وبت خديجة الله ير.حمها
عثمان: اهه قدامك اهه قوله الحقيقة 
حسان لف وراه بغ.ضب جحيم.ي ولاقي راجل كبير في السن واقف قدامه بكل شموخ 
: عتنكر ليه يابن القناوي خديجة تبقي بنتا اللي هربت ويااك وحطت راسنا في ال.طين ودلوقت بتك بتدفع تمن غلطتك انت وامها 
حسان: بتي فين ياضبع اياك اوعاك تكون عملت فيها حاجة 
الضبع بح.قد: اني هخليك تسمع تشوف بنفسك تمن غلطتك 
وداس علي زارير في الحيط وظهر قدامهم شاشة كبيرة شايفين ورد وهي مربوطة وياسين واقف قدامهم وبيفك زاريز قميصه وبيتجه ناحية ورد اللي هتموت من الخوف  
الضبع بخ.بث: هاا اي رأيك ياحسان تحب تشوف للأخر ولا تنفذ اللي عقولك عليه 
عثماان: اتخبلت في عقلك اياك عايز... 
حسان بغضب: اسكت ياعثمااان ديه طا.ر قديم بيني وبينه ورد بتي ملهاش دخل واصل خلي ولدك يبعد عن بتي دلوقت 
الضبع شاور للبودي جارد وفهم ولسة هيخرج
حسان وقفه: اني موافق 
الضبع ابتسم بخبث: اهو اكده الحديت الزين 
عثمان بغضب: انتي عتعمل اي يا حسااااان اتجننت في عقلك 
حسان بتوسل: ابوس يدك بتي ملهاش ذنب في اللي حوصل زمان خليه يبعد عنها 
الضبع: امضي علي الورق ده 
دي ورق طلاق ورد من فهد لو عايزاها تع.يش انت ابوها ووكيلها 
حسان بقه.ر مسك الاوراق وبيحاول يجمع اعصابه وبص لعثمان اللي بتوسله انه ميمضيش 
عثمان بترجي: لاه لاه ياخوي ابوس يدك بلاش يا حسان 
حسان مسك القلم ومضي علي الاوراق بحزن وكسرة والضبع اخدهم منه وابتسم بانتصار 
: عفارم عليك ياولد القناوي ودلوقت انت ملكش مكان اهنيه وخرج مسدسه وضر.ب طلق.ة وجاات 😳
بقلمي نوران 
 ياسين سمع صوت الر.صاص وجيه يتحرك وقع علي الارض وراسه اتخب.طت علي الكومود واغمي عليه ورد حاولت تفك نفسها وبقت تحاول بكل قوتها لحد مافك الحبل وقامت وخرجت برا الاوضة وبقت تبص حواليها واتفجأت بالممرات اللي قدامها ومبقتش عارفة هتمشي فين 
الضبع جيه يضرب بالمسد.س حسان في لحظة مسك المسد.س ووجهه ناحيته وجات الط.لقة في قلب الضبع ووقع وما.ت 
: قووم ياعثمان يلا مفيش وقت لازم ننقذ ورد 
وخرجوا الاتنين وبقوا مش عارفين يمشوا منين 
وورد بتبص حواليها وشافت حسان وجات تنادي حست بخب.طة علي رأسها ووقعت 
حسان سمع صوت خبط وبص وراه وشاف ورد واقعة في الارض وحد. جمبها بيحاول يشليها 
حسان: ورد بتي 😳
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
حسان بفز.ع وخوف 
: ووورد بنتي وخدينها علي فين ياااورد
وصحي من النوم مفز.وع  وبص حواليه وسمع صوت ورد 
ورد بقلق: مالك ياابوي قلقتنا عليك 
فهد: حمدالله علي سلامتك ياعمي 
حسان باستغراب :اي اللي حوصل يا عثمان ياخوي 
عثمان: جرا اي ياحسان ياخوي هي الخبطة اثرت عليك اكده ولا اي 
فهد : احنا عرفنا مين اللي حاول يضر.ب نار علينا وبغلت الشرطة والحمدلله اطمنا علي نورا وبقت كويسة 
ورد بدموع: مالك يابوي قلقان. من اي 
حسان بتذكر: كاابوس يابتي كاابوس بقاله سنين ملازمني 
وبص لفهد خد مرتك وامشوا من اهنيه يافهد 
ورد بصلته بصد.مة من. كلامه
: انتي بتقول اي يابوي عايزني ابعد عنك 
حسان بصرامه: خد مرتك وسافر بيها يافهد بتي امانه في رقبتك لحد ما امو.ت
ورد ببگاء ومسكت ايده وباستها 
: لاه يابوي بعد الشر عنك متقولكش اكده 
عثمان: حسان انت عتقول اي عايز ورد تبعد عنينا دي بتي اللي مخلفتهاش ياحسان لاه ياخوي 
فهد بتفهم وراح قعدجمبه 
: قولي بس في اي مخوفك اكده 
عثمان: اسمع ياحسان مفيش مخلوق يقدر يمس ورد بضرر فهد ويها وهيحيمها
فهد بعدم فهم: احميها من مين انا مش فاهم حاجة
حسان: اسمع اللي بقولك عليه يافهد ياولدي وريح قلبي خد مرتك وسافر علي مصر 
فهد: حاضر ياعمي حااضر 
بقلمي نوران 
في شركة فهد القناوي اللاستيراد والتصدير 
في غرفة الاجتماعات 
مستر اياد: فهد بيه مسافر ومش هيرجع غير بعد يومين 
عايز الشغل يفضل زي ماهو عايزه لما يرجع يلاقي كل حاجة زي ماهي مفهوم 
الجميع: مفهوم يا فندم 
بقلمي نوران 
عثمان بحزن: اكده برضو ياحسان تسيب بيت اخوك وتهملني 
حسان: معلش ياخوي هما يومين بالكتير وراجع بإذن الله 
عثمان: طب قولي رايح فين ياخوي 
حسان: مشوار صغير اكده هخلصه وارجع تاني 
وخرج من البيت واتجه لمحطة القطار المتجة من اسيوط الي الاقصر..... 
بقلمي نوران 
سيدة قربت من عثمان بخبث 
: الاه قولي ياعثمان هو اخوك وينه 
عثمان بصلها باستغراب وحيرة 
: مش عارف ياسيدة ربنا يستر 
سيدة عوجت بوقها بحنق 
: طمني ياخوي الاولاد كيفهم
عثمان: نورا بقت زينه وفهد هيعاود ياخد مرته ويطلع علي مصر وعادل صاحبه ده كمام معاه 
سيدة ضربت علي صدرها بغ.ضب
: ولدي هيبعد عني تاااني لاه ياعثمان ولدي مهيروحش في مكاني بعيد عني واااصل 
عثمان: حملي ولدك لحاله ياسيدة كفاية اليومين اللي فاتوا دول وكنهم  كابوس  انزاح من علي قلبي 
والواد اللي خبط اخوي حسان ليلة الفرح اتقبض عليه 
سيدة بحدة: ولدي مش هيبعد عني يا عثمااان ولدي هيعيش اهينه ومرته تبقي وسطينا اهنيه 
فهد من وراها بعصيبة خفيفة 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
: ولدي مش هيبعد عني هيقعد اهنه 
فهد من وراها 
:وشغلي وشركتي اللي هملتها بقالي شهور ياما 
سيدة بحزن 
: انت عايز تهمل امك وعيلتك ياولدي عايز تهملني يافهد 
فهد راح وقعد جمبها ومسك ايديها وباسهم بحب 
: شهرين بس يما وهرجعلك تاني واظبط دنيتي هناك وارجع اهنه تاني 
عثمان بحب: ربنا يعينك ياولدي خد عروستك واطلعوا غيروا خلجلاتكم 
حسان: اطلعي مع جوزك يا ورد وهملونا دلوجت 
فهد: حاضر ياعمي... يلا ياورد 
بقلمي نوران 
في القاهرة 
نورا باستغراب: انت موديني علي فين 
عادل: هتعرفي دلوقت انزلي يلا 
نورا نزلت وبصت حواليها ولاقت نفسها قدام ڤيلا كبيرة مكونة من خمس طوابق وحواليها جنينة كبيرة مليانة ورد وزرع كتير 
نورا بإنبهار: الله المكان دا جميل اووي ياعادل 
عادل بحب: عجبك المكان 
نورا: اوووي بس انت جايبني هنا ليه 
عادل: انا. طلبت ايدك من والدتك يانورا  ودلوقت مستني اسمع منك الاجابة 
نور بصد.مة: طلبت ايدي اناا انت بتتكلم جد
عادل: ايوا يانور... انتي اي رأيك 
نورا هزت راسها بكسوف وبصت في الارض 
: موافقة 
عادل ابتسم بحب وقرب مسك ايدها ودخل بيها للڤيلا وهناك شافت والدتها قاعدة في الجنينة جريت عليها بدموع 
: مااامااا وحشتني اووي ياست الكل 
امها بحنان ودموع: حمداللهوعليه سلامتك يابتي
اتوحشتك جوي ياضنايا 
نور بدموع: وانتي كمان يا أمي وحشتيني اوووي 
امها: متزعليش مني يابتي مقدرتش اجيلك واني عاجزة اكده 
بس البيه الله يباركله هو اللي جابني اهنه وبجي يطمني عنك اول بأول يابتي 
نورا بصت لعادل بإمتنان وحب 
: مش عارفة اشكرك ازاي ياعادل انت بجد انسان طيب اوي 
عادل : اعملي حسابك ياحماتي هتسافري قريب علشان تعملي العميلة وترجعي تقفي علي رجلك من تاني 
حبيبة: مش لوزم يابيه ايامي بقت معدودة وصيتك نورا بتي حطها في عينك ومتزعلش منيك ولو هي زعلتك راضيها ياولدي الواحد. منينا بتحب الراجل اللي يطيب بخاطرها 
نورا: اي الكلام دا يامي هتعملي العملية وتقومي بالسلامة وهتفرحي بيا قريب يماا 
وابتسمتلها وباست ايديها بحب وحضتنها 
عادل: نور خدي والدتك واطلعوا ارتاحوا شويا انا كلمو الشغالين يحضروا الاكل 
نورا بإحراج: ملوش لاوزم التعب دا بس 
عادل: انتي هتبقي مراتي يانور وهتبقي ست البيت هنا وزي مانتي شايفة انا عايش لوحدي من بعد مااهلي اتو.فوا من 5 سنين   .... يلا اطلعوا اتاحوا وبليل نكمل كلامنا 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
ورد بدموع: خلاص ابوي كفاية اكده 
حسان: هتوحشيني جوي ياورد خد بالك جوزك ياورد واسمعي كلامه زين يابتي 
ورد: حاضر يابوي 
عثمان: يلا ياورد مع جوزك يابتي وانت يافهد 
فهد: نعم 
عثمان بتحذير: اوعاك تزعلها يافهد فاهم
فهد: متقلقش يابوي في عنيا يلا ياوردتي 
حسان: طمنوني اول ماتواصلو ياولدي
فهد: حاضر ياعمي.. وينها امي يابوي 
عثمان: يلا يافهد خد مرتك وارحل مفيش وقت ياولدي 
فهد ابتسم بحزن حاول يداريه 
: يلا ياورد 
بقلمي نوران 
: ولدك بقي في خطر ياعثمااان وعيلة الضبع ماهتسكوتش واصل واللي حوصل يوم الفرح ده ماهيعديش علي خير 
عثمان: ولدك عارف هو بيعمل اي ياسيدة فامتقلقيش عليه 
سيدة: كله بسبب اخوك وبته 
عثمان بغضب: سيييدة اقفلي خشمك واسكتي ورد بقت فس امان مع ولدك واطمني اني عرفته بالحجيجة كلهاا وعرفته باللي حوصل زمان ولدك خابر زين هيعمل اي ومتتكلميش قدام اخوي حسان وكفاية لحد اكده 
سيدة: ربنا يستر ياعثمان  ربنا يستر 
بقملي نوران 
حسان قاعد في اوضته وماسك صورتها في ايده 
: اتوحشتك جوي ياحببتي سنين مرت علي فراقك وكأنهم قرون ياخديجة وابوكي فرق بينا زمان وحرمني منك ومن بتك ورد ياخديجة سميتها زي ماكنتي راييده فااحرة ياخديجة فاحرة لما قولتي لو جات بت هسميها ورد اعي كبرت وبقت زينه البنات اتوحشتك جوي ياخديجة 
بقلمي نوران 
فهد: وصلنا يحببتي يلا انزلي وانا هروح انادي عم حسن البواب يطلع الشنط
ورد: طيب انت هتروح الشركة دلوقت 
فهد: اه عندي شغل كتير متأخر ولازم اروح هناك 
ورد بتررد: گ..كنت  عايزة اروح معاك 
فهد: بس ياورد انت تعبانة ولازم ترتاحي شويا 
ورد ببراءة: علشان خاطري يافهد عاوزة اشوف شركتك اللي شغلاك عندي دي متخافش مش هعملك مشاكل هقعد مؤدبة 
فهد بشك: متأكدة ياورد 
ورد:متخافش ياباشا 
فهد بقلق: نفسي اصدقك بس قلبي مش مرتحلك 
ورد بكتم ضحكتها: يلا بس يافهد ياحبيبي 
بقلمي نوران 
عادل: ورد صحبتك نزلت مصر مع فهد 
نورا: بجد ياعادل 
عادل: بحد ياورحي هخادك معايا وتشوفيها هناك يلا اطلعي غيري هدومك علشان نروح الشركة 
والدة نورا (زبيدة): وصلي سلامي ليها يابتي وربنا يسعدهم يهنيهم وعقبال مااشوفك ياحببتي 
عادل: قريب ان شاء الله ياحماتي يلا يانور علشان منتأخرش 
ورد: ولا تأخير ولا حاجة قولت اجاي بنفسي اسلم عليكم 
نورا: اعااااا وررد وحشتيني يابنت ال.... 
ورد: هااا اتلمي بدل ما اهزقك قدام حبيبك وامك انتي عارفة لساني متبري مني 
عادل: الواد فهد دا بيفهم والله وفر عليا كتير.. يلا انا ماشي 
وباس ايد زبيدة ومشي راح علي الشركة 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
في شركة القناوي  .... 
عادل: حمدالله علي سلامتك يافهد  
فهد: الله يسلمك يحبيبي امسك دول وعلي مكتبك ورانا شغل كتير ولازم نخلصه بسرعة 
عادل بابتسامة:اعتبروه خلص بسرعة يافهد باشا 
دخل اياد وبصلهم بغيظ 
: طبعا مبسوطين ورايحين تحبوا وانا طالع عين امي هنا صح يافهد بيه 
عادل بمشاكسة: مالك بس ياإياد 
اياد بغيظ: مفيش يخويا ويلا علي مكتبك عايزين نخلص الورق دا قبل معاد الصفقة الجديدة الاسبوع الجاي 
فهد بجدية: متقلقش ياباشمهندس إياد الصفقة هتم والشغل هيخلص... واعمل حسابك انت معزوم عندي بليل 
وانت ياعادل هات نورا وحماتك هتتعشوا عندي النهاردة 
بقلمي نوران 
ورد بفرحة: بجد يانور هتتجوزي عادل 
نورا بكسوف: يوووه بقي ياورد قولتلك ايوا 
ورد حضتنها بسعادة 
: طب وأمك جات هنا ازاي 
نورا بابتسامة 
: لماانضر.بت مكانك وقتها راح لولدتي وطلبني منها وهي وافقت وجابها هنا في الفيلا دي وبعد ماخرجت جابني علي هنا 
ورد: ربنا يخليكوا لبعض ياحببتي
دادة سعادة باحترام 
: الاكل جاهز ياست هانم اتفضلوا 
وخرجوا من غرفة الضيوف واتجهوا لسفرة الاكل وبدأ في تناول الطعام برققة زبيدة والدة نورا 
زبيدة: اتوحشتك جوي ياورد طمنيني يابتي عاملة اي 
ورد بابتسامة: الحمدلله ياطنط 
وحمدالله علي سلامة نور
زبيدة: الله يسلمك يابتي 
بقلمي نوران
حسان بحزن واضح: بتي وحشتني جوي ياخوي 
عثمان: متقلقش ياخوي بتك بخير وفهد هيحميها زين 
حسان: قلبي واجعني جوي وكأنها روحي اني اللي راحت وييها ياخوي خايف علي بتي من عيلة الضبع لو حد منيهم عرف انها بت خديجة هيقت.لوها زي مل قت.لوا خديجة قدامي ياعثماان 
عثمان قلبه واجعه علي اخوه وبيحاول يطمنه 
: متقلقش ياخوي بتك بخير قوم يلا نصلي ركعتين ونام 
سيدة كانت سامعه كلامه وابتسمت ب.شر وخب.ث
: جيه الوقت اللي هتنق.م منك ياحسان انت واخوك واخاد بطار خديجة منكم انتوا التنين
بقلمي نوران 
في بيت فهد
: دادة انتصار حضرتي الاكل 
: ايوا يابيه كل حاجة جهزت
فهد: تمام روحي انتي يادادة 
فهد: منورين ياجمااعة 
الكل: بنورك يافهد باشا 
فهد ابتسم بخبث وبص لإياد
عندي ليك مفجأة هتعجبك ياايدوو
اياد باستغراب:مفجأة وليا انا 
فهد: ايوا انت وراح فتح باب اوضة المكتب وخرجت منها بنت في قمة الجمال ولابسه فستان وردي وشوذ وطرحة بيضه وشنطة بيضه  بصت للجميع باحراج 
فهد: اي رأيك في المفجأة دي 
اياد اتفأجي بوجودها قدامه وتاهه في جمالها ولون عينها الاسود وبشرتها النامعة الجميلة
ورد ونورا باستغراب: مين دي🙂
فهد بابتسامة: دي الانسة سارة خطيبة اياد 
إياد: كداب انا معرفش مين دي 😏
يتبع .....
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
في منزل فهد 
: انتي اي اللي جابك هنا اتفضلي اطلعي برا مش عايز اشوف وشك قدامي 
فهد بغضب: انت بتقول اي يا اياد انت نسيت دي تبقي مين نسيت انت علمت اي علشان تحط دبلتك في ايديها وبكل سهولة بترفض الحب دا 
اياد: انت قولت اللي عندي يافهد وانت مش مسعتد اخسرك ياصحبي علشان واحدة خاينة زي دي سلام
فهد بصرامة: استني عندك قبل ماتمشي لازم تعرف حاجة مهمة وبعدها ابقي قرر هتعمل اي 
سارة قربت ووقفت جمب اياد ويصلته بنظرة مليانة بالحزن 
: انت مصدق اني خو.نتك صح بس انا هقولك الحقيقة اللي رفضت تسمعها  وكنت بتتهرب مني علشان متضعفش وترجع تحنلي تاني....  اتفضل يااياد بيه واخرجت من حقيبتها فلاشة ومعاه CD يحمل بعض الحقائق التي وقعت علي هذةالمسكينة 
اياد باستغراب: اي دا 
سارة بهدوء: افتحه وانت تعرف 
اياد مسك الفلاشة وراح يحطها في جهاز الحاسوب ثواني وظهر امامه.... 
الشاب بخبث: شوفتي ياحببتي اهو خطيبك صدق انك خونتيه مع حبيبك السابق اللي هو انا تؤتؤتؤ والله زعلت عليكي ياسوسو 
سارة ببگاء: اخرص قطع لسانك اياد مستحيل يصدق حاجة زي مستحيل اياد بيحبني في تلك اللحظة نظرت سارة لإياد بوجع ظاهر بينما اياد  شعر بقلبه قد تمز.ق من شدة الصدمة مماا سمعه للتو 
اياد: انتي جبتي التسجيل دا منين 
عادل: هي هتفرق معاك مين من اللي جابه 
اياد:_____
سارة اتكلمت بصوت مهزوز: استاذ فهد انا بشكرك علي وقفتك جمبي وحضرتك ياستاذ عادل شكرا ليكم علشان صدقتوني ووقفتوا جمبي وجبتولي حقي مع حازم الحق.ير وبرأتي ظهرت قدام الكل 
فهد بابتسامة: معمتلش حاجة علشان تشكريني عليها ياسارة انتي اختي الصغيرة 
سارة: مستر اياد حضرتك نسيت حاجة اوي معايا واخرجت حقيبة صغيرة اعطتها له 
: اتفضل شبكتك اهي انا مستحيل ارجعلك تاني 
انا صارحتك من البداية ومخبتش عنك حاجة بس واضح انك مصدقتنيش يبقي كل واحد منا يشوف طريقه ووضعتها بجابنه وغادرت  بينما الجميع مصدومين ما فعتله سارة ومن حقها انت تفعل ذالك
عادل: فهد دا مكنش اتفقنا معاها هي كدا..... 
فهد بمقاطقة: عملت الصح وبص لأياد وكمل 
مش دي اللي كنا هتموت عليا وحاربت الدنيا علشانها مش دي سارة حببتك ضيعتها بسبب غباءك جاي  دلوقت بعد قصة الحب  اللي بينكم دي وتدمر.ها
اياد بص للعبلة اللي قدامه بوجع وآلم 
:انا لازم اروحها لازم اخليها تصالحني لو هخط.فها بس المهم هترجعلي تاني واخد العلبة وغادر 
عادل بصوت عالي نسيبا : ابقي طمني هااا 
اياد مردش ومشي في طريقه لسارة 
بقلمي نوران 
ورد ونورا: ممكن تفهمونا في اي بقااا واي اللي حصل دا ومين دي 
فهد: دي تبقي سارة خطيبة اياد تبقي السكرتيرة الخاصة في الشركة  اعجب بيها وحبها وهي كمان وبدأن بينهم قصة حب من الغموض اياد يبقي صاحبي من زمان وحكالي انه بدأ يقنعها ازاي تحبه وتثق فيه ةبقي هماوالاتنين بروح واحدة 
بس.. 
نورا: بس اي يافهد كمل 
عادل: سارة كانت مخطوبة قبل كدا  لحازم لابن عمها مكنتش بتحبه ابوعا غصب عليها توافق عليه لحد. ماشافت اياد ودي قصة تانية هنعرف البارت اللي جاي 
فهد: كنت منزل اعلان اني عايز سكرتيرة للشركة وبما ان اياد صاحبي من ايام الجامعة هو وعادل ونعرف بعض من زمان مكوناش وقفنا جمب بعض دلوقت بقينا ايد واحدة 
ورد بتفكير:  واي موضوع الفيديو دا
فهد بتوضيح: الحيو.ان اللي حازم حاول يبتزها كل مرة وكانت بتصده لحد. ماجيه في يوم خطف.ها وبنجها  وحطها في سريره وبعت الفيديو لاياد وللأسف صدقه وبعد عنها فترة كبيرة وسارة حالتها اتدمرت وحاولت انا وعادل نساعدها تخرج من حالة الحزن اللي سيطرت عليها والباقي زي ماسمتعواا ولس..... 
قاطع كلامه اتصال من اياد 
اياد بصراخ :_____
فهد بصد.مة:: اي.. انا جاي حالا سلاام 
اياد بيقول ان سارة عملت حاد.ثة وبتعدي الطريق 
عادل بخضة: مستني اي يلا بينا 
ورد ونورا بدموع : هنيجي معاكوا 
فهد بغضب: لا استنوا هناا انا هبلغكوا اول بأول يلا ياعادل 
فهدوعادل خرجوا مسرعين واتجهوا للمستشفى وياا لسوء الحظ 
هجم بعض المثلمين علي فيلاته واخدت ورد ونورا تحت صر.اخهم المكتوم ولم يجدوا اي حد حتي اختفوا عن الانظار 
غادروا وخلفهم تلك الدادة اللي تلقت رصا.صة في قلبها اتقط.عت انفاسها للأبد
يتبع  ......
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
اياد بصراخ: الحقني يافهد سارة عملت حاد.ثة تعالي بسرعة في ***
فهد: اي.. انا جاي حالا سلام
عادل: في اي يافهد اياد ماله 
فهد: سارة عملت حاد.ثة يلا بينا نروحله 
عادل: طب والبنات مين هياخد باله منهم 
فهد: داادة انتصاار هلي بالك من البنات لحد مانرجع 
: حاضر يابيه 
وخرجوا مسرعين وانطلقوا بسيارة فهد 
بينما دخل احدهم الي الفيلا واخرج سلاحه وصعد للأعلي لبحث عن.... 
بقلمي نوران 
في المستشفى... 
اياد: طمني يادكتور 
الدكتور: شويا كدمات بسيطة ويومين بالكتير وهتبقي كويسة
اياد: طب ممكن اشوفها 
الدكتور: ايوا طبعا.. عن اذنك 
فهد وعادل وصلوا اخيرا 
فهد: لو سمحتي اوضة المريضة الي اسمها سارة محسن العربي فين 
الممرضة:في اوضة 7 الدور التاني 
فهد: شكرا يلا ياعادل 
عادل: فهد انا مش مطمن علي البنات لوحدهم 
فهد: متقلقتش احنا هنطمن علي سارة ونرجع علطول 
بقلمي نوران 
اياد: سارة انتي لسة زعلانة مني 
سارة: اتفضل اطلع براا مش عايزة اشوفك 
اياد بندم: حقك عليا ياحببتي انا غلطت في حقك سامحيني  ياسارة 
في لحظة دخول فهد وعادل  .... 
فهد بابتسامة: حمدالله علي سلامتك ياسارة 
سارة: الله يسلمك يااستاذ فهد 
عادل: الف سلامة عليكي ياانسة سارة وحمدالله علي سلامتك 
سارة: الله يسلمك يامستر عادل
اياد بحنق: استاذ فهد ومستر عادل وانا ابن البطة السودا يعني 
سارة بتجاهل كلامه: تعبتوا نفسكوا وجيتوا تطمنوا عليا انا اسفة اني بوظت حفلتكم بس كان لازم اوضح الحقيقة ومستر اياد يعرف اني بريئة وان حازم كان بيحاول يوقع بيني وبينه وفعلا صدقه 
اياد بحزن: خلاص ياسارة اللي حصل حصل ودلوقت عرفت اني غلطان سامحيني بقا قولها حاجة يافهد
فهد: يلا بينا ياعادل حمدالله علي سلانتك يسوسو مش عوصيكي علي اياد دا حبيبي  
اياد بعدم فهم: يعني اي يافهد 
عادل باستفزاز: يعني مش هترجعلك غير لما تتربي الاول وتعرف تتصرف صح ياايدوو 
اياد: دا انتوا متفقين بقي 
فهد: بالظبط يحبييي ويلا بقي نسيبكوا تتصالحوا مع بعض ونروح نشوف المصيبتين اللي سبناهم دول 
يلا ياعادل 
بقلمي نوران
ورد بعصبية: بقي حتة عيل عبيط زيك يخوفنا بمسدس لعبة وحيات امك لا نفخك 
الشاب: حرمت والله حرمت بس ابعدي عني الحقوناااااي 
نورا بتسليه: الله عليكي يابت ياورد اديله كمان اديله يابت 
ورد بحنق: ماتيجي تساعديني يختي وتضربي مكاني شويا 
نورا: لا لا الاكشن مليش فيه انا متفرج بس 😂
ورد بصت للواد اللي مربوط بحبل طويل ومتعلق في سقف الصالون 
وقالت: هيييح استعنا علي الشقى بالله ورفعت كمها لفوق وطلعت علي سلم صغير ووصلت عند وشه ومسكت شعره بايدها وضربته علي وشه 
ورد: ياقليل الادب ينفع كدا تتهج.م علي بيوت الناس بالشكل دا مش تتطمن ان مفيش الاول علشان تدخل وتسر.ق براحتك
الشاب فتح بوقه وتنح ومش مصدق
: دي عبيطة دي ولا اي الله يخربيتك ياسوزي 🐕والله لاوريكي 
ورد: بصلي هنا ياض اللي عملته دا صح ولا غلط وبعدين مين سوزي دي هاا قول 
فهد بصد.مة: ينهار ابوكي اسود ياورد اللي بيحصل هنا ومين دا وبص لنورا اللي واقفة في جمب وبتاكل مقرمشات وكأنعا بتتفرج علي مسلسل تركي 
عادل قعد في الارض بصد.مة مزيفة : فهد اناحاسس اني بحلم صح قول اني بحلم 
فهد: مش قولتلك دول ميتخافش عليهم وخصوصا المتر ونص اللي متشعلقة فوق دي ربنا مايوريك 
ورد نزلت من علي السلم وضربت كفها الاتنين ببعض 
: يعني عايزني اعمله واحد جاي يتجهم علينا واحنا ستات قمرات وحلو.... 
عادل: س.. اي يختي انتوا اي فهد شوفلك حل مع العيال دي 
انا ماشي 
فهد: استني بس ياعادل نشوف الواد جاي تبع مين ونشوف موضوع الستات دا قولي بقي مين اللي بعتك 
الشاب:باشا انا هقول كل حاجة بس ابعدها عني دي شلفطت وشي كله 
ورد بابتسامه: دا اقل واجب عندي تعرف يافهد ان.... 
فهد بصلها بنظرة خوفتها ورجعت لورا وبصت لنورا 
نورا: يلا بينا نجري من هنا 
وفي لحظة مكنوش موجودين 
فهد ابتسم من قلبه اني ورد لسة زي ماهي متغيرتش وشقية جدا  ودعا من قلبه تفضل تحبه بجد 
بعد مرور 4 اسابيع
سارة رجعت لإياد بعد ماحست انه ندمان واتخطبوا لبعض تاني وحددوا فرحهم مع عادل ونورا
حسان حط ايدوا في ايد الضبع وبقوا عيلة واحدة من جديد وسيدة انضمت معاهم وخديجة بقت ساكنة في قلب حسان وعايش علي ذكرى ايامهم 
ووالدة نورا عملت عملية ورجعت تمشي علي رجليها من تاني 
بعدمرور شهرين
في بيت القناوي 
خرجت من اوضتها بفستانها الابيض ولون بشرتها القمحي ولون عينها البني وحاطة الطرحة علي وشها
ورد: طالعة زي القمر يانوري اخيرا شوفت عروسة 
نورا بتوتر: وورد انا رجعت في  كلامي روحوني لامي 
ورد ضحكت علي كلامها واخدتها في حضنها 
عادل قرب عليها ومسك ايدها وقبلهم بحب ورفع الطرحة من علي وشها واتفأجي بكلتة الجمال اللي قدامه ونزل بيها لتحت 
فهد ورد نزلوا وراهم وحاطين ايدهم في ايدين بعض ومبسوطين وقعد جمب نورا وعادلاياد وسارة وصلوا عن بيت فهد ودخلوا والكل استقبلهم بحب وانضموا ليهم وكتبوا كتابهم وتعالت الزغاريد والفرحة عمت عليهم ويوم الفرح كل واحد ماسك عروسته في ايده وبيرقصوا مع بعض وبدأت رحلة جديدة لحياتهم 
فهد جمب لورد بحب واشتياق: بحبك اوي ياورد انتي بقيتي ملكي ملك فهد القناوي وبقيتي سجينة قلب صعيدي 
ورد حطت ايدها علي قلبه وابتسمت بحب 
ربنا يخليك ليا ميحرمنيش منك ياحبيبي
تمت بحمدلله

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-