رواية اعجبت بطالبتي من الفصل الاول للاخير بقلم اسراء السيد

رواية اعجبت بطالبتي من الفصل الاول للاخير بقلم اسراء السيد


رواية اعجبت بطالبتي من الفصل الاول للاخير هى رواية من كتابة اسراء السيد رواية اعجبت بطالبتي من الفصل الاول للاخير من الفصل الاول للاخير صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية اعجبت بطالبتي من الفصل الاول للاخير حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية اعجبت بطالبتي من الفصل الاول للاخير

رواية اعجبت بطالبتي بقلم اسراء السيد

رواية اعجبت بطالبتي من الفصل الاول للاخير

انتي يا انسه بتتكلمي مع مين 
بصيت يمين وشمال وشورت علي نفسي باحراج.. انا يا دكتور 
الدكتور (ادم) بغيظ.. انا شورت علي مين دلوقتي
ليلي باحراج وهي بتقف.. بس انا كنت بسالها ع حاجه بس
ادم بعصبيه.. وهو انا مش بشرح بتتكلمي ليه وانا بشرح
ليلي وشها احمر من الكسوف ومعرفتش ترد فسكتت
ادم بعصبيه ضرب علي المكتب وقال بصوت عالي
ادم ..هو انا مش بكلمك ردي عليا
ليلي بدموع وجسمها اترعش من قوه صوته.. اللي حضرتك شايفه اعمله
ادم حن من نبره صوتها بس فاق من كل اللي في تفكيره وقالها بصوت عالي قاسي.. اتفضلي اخرجي من المحاضره لانك محترمتيهاش
ليلي بدموع لمت حاجتها ولسه هتفتح الباب
ادم .. اسمك اي 
ليلي لفت ووشها كله احمر من الكسوف والدموع خلتها قمر ليلي بصوت مبحوح.. اسمي ليلي خالد
ادم اتسحر من جمالها لدرجه انه نسي أنه كان موقفها لي
 فضل مركز في تفاصيل وشها عينها العسلي وشفايفها الصغيره وخدودها الوردي وطولها القصير جدا بنسباله
ادم وهو بيبعد عينه عنها بصعوبه رجع بص المدرج وشاورلها بايده بمعني اتفضلي اخرجي 
عند ليلي خرجت وجريت علي الحمام فضلت تعيط لدرجه انها  حست بدوخه شديده وفقدت الوعي....
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
ادم خلص المحاضره وخرج علي غرفته وهو بيأنب ضميره علي طريقته معاها في الكلام جواه حاجه اتشدت ليها خرج وفضل يدور عليها مش قادر يسامح نفسه هي اه كانت بتتكلم بس متستحقش منه المعامله دي فضل يدور عليها لحد ما سمع صوت صريخ جي من حمام الكليه طلع يجري ع الحمام وتفكيره فيها دخل لاقها وقعه في الأرض والطلاب متجمعين حوليها 
شالها ع أيده بدون تفكير ولا عمل حساب لاي حاجه جواه صوت بيقوله انت السبب في اللي حصلها جري علي دكتوره الجامعه دخل لاقي غاده الدكتوره اعده علي المكتب واول ما شافته بصتله بصدمه وغيظ 
اي ده يا آدم 
ادم ببرود وغيظ.. هيكون اي يعني كيس جوافه جيلك زياره بيه
غاده بغيظ.. طب اتفضل حطها ع السرير عشان افحصها
ادم حرك دماغه بمعني حاضر وعينه متشالتش من عليها 
خرج وجواه حزن ميعرفش سببه قلبه بيقولوا هي دي اللي تستحقني وعقله بيقولو ده مجرد احساس بانك سبب مش اكتر 
الدكتوره خرجت وادم جري عليها
ادم بخوف وقلق.. في اي ياا دكتوره طمنيني
الدكتوره بستغراب لحاله ادم .. هي داخت من قله الاكل وتقريبا دخلت في حاله بكاء هستيري وصلها لكده بس هي متعلقلها محليل 
ادم بتوتر.. طب ممكن ادخل اطمن عليها
الدكتوره بفضول وغيره .. هي الحاله تخصك اوي كده يا آدم 
ادم برفعه حاجب .. ويهمك في اي يا غاده 
غاده الدكتوره بغيظ.. اقصد انك مهتم كده وشايفه أن الموضوع شغلك
ادم بصلها من فوق لتحت ودخل لاوضه ليلي
غاده الدكتوره بغيظ وغيره.. ماشي يا آدم ورحمت امي لندمك واخليك تيجي تتحايل عليه كده عشان ابصلك 
الممرضه جت جمبها بخبث.. اي يا دكتوره غاده معبركيش برضه
غاده بغيظ .. ولا كانه شايفني وجي ب طالبه شايلها ع أيده ومهتم اوي بيها
الممرضه بفضول.. وده من اي ده 
غاده بغيظ .. معرفش هموت واعرف هي مين وتبقاله اي 
الممرضه بخبث .. خلينا نشوف اخرتهم اي
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
ليلي بتحاول تفوق ومش عارفه هي اي اللي جابها عياده الكليه قامت بتعب بتبص لقت الدكتوره جنبها وهي بتبصلها بغضب ظاهر علي ملامح وشها
ليلي بارهاق.. هو انا اي اللي جابني هنا 
الدكتوره غاده بضيق.. لا ابدا تعبتي شويه واغمي عليكي قام الدكتور ادم جابك علي هنا 
ليلي بصدمه .. اي دكتور دكتور ادم 
غاده بغيظ.. اه يا حببتي دكتور ادم شكلك كده مهمه عنده شويه 
ليلي بصتلها وكل اللي بيدور في دماغها هو ازاي جابها هنا او عرف ازاي أنها تعبت اخر حاجه كانت فكراها هي وجودها في الحمام واي معني كلمه الدكتوره انها مهمه عنده 
احم احم ممكن ادخل 
بصيت لاقيته بيقرب وعلي وشه ابتسامه عكس التكشيره اللي دايما مصدرها في المدرج 
ليلي بدموع لمه افتكرت طريقته معاها.. مكنش  لازم تتعب حضرتك وتجبني لحد هنا 
ادم بصلها وبص لدكتور غاده اللي مركزه عليهم وكأنها هتتحول من الغيظ والغيره
ادم بستفزاز.. ممكن يا دكتوره تسبيني علي انفراد 
الدكتوره بغيظ بعدم وعي.. وليه أن شاء الله
ادم بستفزاز اكتر.. معلش بقي هنقول كلام مينفعش حد غريب  يسمعه 
غاده بصتله بصدمه من طريقته وبصت علي ليلي بغل وخرجت تجري من الغرفه
ليلي بستغراب من طريقته معاها وملامح غاده الغيرانه
كان عندها فضول اوي تسأله لكن فضلت السكوت احسن 
ادم بتوتر.. انا اسف 
ليلي بصدمه .. علي اي! 
ادم ركز في عينيها اللي سحرته من اول مره.. اسف علي طريقتي معاكي واسف اني سبب فكل اللي انتي فيه
ليلي باحراج من نظراته.. حضرتك مش سبب ولا حاجه تقريبا انا حساسه زياده عن اللزوم
ادم بتوهان.. حساسه بس وقمر كمان
ليلي بصدمه.. هو حضرتك قولت حاجه
ادم بتوتر .. لا ابدا مفيش بس بتمني تقبلي اسفي 
ليلي بابتسامه.. قبلته خلاص وشكرا لتعب حضرتك معايا 
ادم .. طب يلا قومي اوصلك بيتك 
ليلي قامت بتعب .. لا انت متشغلش نفسك انا هروح بتاكسي من قدام الكليه 
جت تمشي خطوتين حست انها هتقع ادم جري عليها ووقعت في حضنه فضل مركز علي عيونها وشفايفها الصغيره 
أما ليلي اول مره تركز علي جمال ملامحه من قريب رموشه الطويله عيونه العسلي كل حاجه فيه جميله 
ادم جواه حاجه بتشده ليها كأنها سحرته بلا وعي قرب منها 
مره واحده دخلت الدكتوره غاده 
غاده اتصدمت من اللي شافته قدامهاا.....
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
اي اللي بيحصل هنا
ادم اتعدل في وقفته وليلي من كتر الكسوف لفت وشها بعيد عن ادم وغاده
غاده قربت وعلي وشها ملامح الغضب وقفت قدام ادم
غاده بغضب.. اي اللي بيحصل هنا
ادم ببرود .. وانتي مالك يا دكتوره وازاي تدخلي من غير ما تخبطي كده
غاده بصتله بصدمه من كلامه ومن أنه عايز يقلب التربيزه عليها   بصتله بغضب ورجعت مسكت دراع ليلي ولفتها ليها
غاده بغيظ.. اقدر اعرف كان بيحصل اي هنا 
ليلي معرفتش ترد تقولها اي بصت لادم بدموع 
ادم شاف في عينها خوف مسك أيدها بقوه وبص في عيون غاده بتحدي
ادم.. اظن اللي حصل قدامك ده أمر عادي بين اتنين مخطوبين 
وسبها ومشي وفي أيده ليلي اللي ماشيه مصدومه من كلام ادم فاقت من صدمتها وهي شايفه وقف قدمها ومستني يعرف رد فعلها علي كلامه 
ادم بتوتر.. هو انا معرفش ازاي حصل مني كده بس بس
ليلي بغضب.. انت ازاي اصلا تقرب مني كده واي كلامك اللي قولته للدكتوره ده
ادم بتوتر مش عارف يرد عليها جواه كذا حاجه ملغبطه قرر أنه يسكت ويغير الموضوع
ادم .. طب ممكن تركبي العربيه عشان اوصلك
ليلي بغضب .. شكرا مش عايزه حاجه انا هوقف تاكسي وهروح 
جت تمشي ادم مسك اديها
رجعت بصتله بغضب.. دي تاني مره تمسك فيها ايدي ومش عارفه مين اداك المساحه دي
ادم بغضب.. مفيش مرواح لوحدك اركبي اوصلك 
ليلي قربت منه خطوتين وبصتله بتحدي.. ومفروض اني اقولك حاضر ونعم صح
ادم قرب اكتر وقالها بستفزاز.. اه مفروض تقولي حاضر ونعم 
ليلي سرحت في عينه وبعدين رجعت خصله شعرها الطيره.. انا موفقه انك تروحني بس من بعد اليوم ده متنساش انك مجرد دكتور ليا في الكليه ومتتعداش اكتر من حدودك وركبت العربيه
ادم ضحك عليها وضرب علي رأسه وقال بيأس.. شكلي هيطلع عيني معاها بس معلش القلب وما يريد
ركب العربيه ومشي وطول الطريق ليلي سكته وبصه نحيه الشباك ادم حب يقطع حاله السكوت دي شغل الكاست علي اغنيه ام كلثوم
"وقبلتك انت لاقيتك بتغير كل حياتي معرفتش ازاي حبيتك معرفش ازاي ياحياتي "
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
ايوا اركن هنا
ادم ركن العربيه وفضل مستني اي كلام من ليلي طول الطريق وهي سكته ومبصتش عليه خالص 
جت تنزل ادم لحقها ونده عليها
ادم .. ليلي استني
ليلي لفت وبصتله يتساؤل.. في حاجه!
ادم لف وبص في عينها وبصوت هامس قالها .. ليلي انا اسف علي كل الي حصلك انهارده بسببي 
ليلي قلبها دق من نظرات عينه وحنيه صوته قالتله بهدوء.. مفيش حاجه تستاهل اسفك وشكرا علي اللي عملته معايا انهارده
ادم برجاء.. طب ممكن اطلب منك طلب 
ليلي اتوترت وكانت حسه أنه عايزه يخد رقمها مثلا قالتله بهدوء.. اتفضل اطلب 
ادم فهم اللي بيدور في دماغها وكان خايف من ردت فعلها غير الموضوع واكتفي ب احداث اليوم الغريبه ومحبش يخسرها فقال بهدوء .. خلي بالك من نفسك
ليلي بصتله ورفعت شفتها وتنحت
ادم ضحك علي رأكشن وشها 
ليلي فتحت الباب ونزلت بصتله من الشباك وقالتله بستفزاز.. متقلقش هخلي بالي من العربيه لتخبطني وانا نزله من ع السلم ومشيت
ادم فضل يضحك علي تريقتها عليه وقال بيأس.. ودي رابع صفه تتضاف لشخصيه ليلي 
وحرك العربيه ومشي وطول الطريق تفكيره فيها 
ليلي طلعت البيت واول ما فتحت الباب امها جريت عليها بتوتر وخوف
(مها ولدت ليلي).. اي يا ليلي اتاخرتي اوي كده ليه وتلفونك مقفول لي 
ليلي بارهاق اتحرك نحيه الكنبه .. يوم غريب يا ماما تعبت شويه وفضلت في عياده الكليه متعلقلي محاليل 
مها شهقت بخوف.. هي وصلت ل محليل  اكيد مكلتيش طول اليوم صح
ليلي بتعب قامت تتحرك تحيه اوضتها.. اه يا ماما مكلتش ياريت تحضريلي اكل خفيف لاني لسه حاسه بتعب 
مها قامت سندتها لحد السرير وباست علي دماغها واتحرك تحضرلها اكل
عند ليلي فضلت تفكر في اليوم الغريب اللي شقلب كيانها وتفكيرها ادم شب جميل ويتحب فضلت تفكر فيه فتحت الفون ودخلت علي جروب الدفعه وكان هو الادمن بتاع الجروب دخلت علي الشات وكان حاطت صورته فضلت مركزه علي ملامح وشه اللي خطفتها من اول نظره 
قفلت التلفون وفضلت سرحانه 
جالها اشعار علي التلفون فتحته واتصدمت لدرجه انها رمت التلفون وفضلت متنحه من الصدمه
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
والله تستهلي كنوز الدنيا علي شويه الصور دي
ضحكت الممرضه ضحكه سخيفه وهي بتمد اديها تاخد الفلوس.. انتي تؤمريني يا دكتوره 
غاده مسكتها من درعها .. تعرفي لو حد عرف اللي عملاناه ده هيحصل فيكي اي 
الممرضه بخوف حركت رأسها بمعني لا... لا لا يا غاده هانم محدش هيشم حتي خبر علي اللي حصل 
غاده وهي بتتحرك تقعد علي المكتب فضلت بص علي الصور بشماته 
فلاش باك ..
غاده خرجت من الأوضه بعد ما ادم طلب منها كده فضلت تلف حولين نفسها وجواها نار من فكره وجودهم مع بعض في اوضه واحده لقت الممرضه جمبها بتميل علي ودنها بخبث.. عايزه تمسكي عليهم دليل 
غاده لفت ومسكتها من دراعها وقالتلها بتأكيد.. ايوه انقذيني اعمل اي 
الممرضه بخبث .. معاكي مفتاح الأوضه بتاعت الادويه 
ولأن اوضه الادويه ليها بابين باب خارجي جمب باب الغرفه وباب داخلي جوه الغرفه 
غاده بحيره جريت علي درج المكتب وفضلت تدور لحد ما لاقت المفتاح
غاده بلهفه.. اهو اهو المفتاح هتعملي اي 
الممرضه بخبث مدت ايديها.. والمقابل
غاده بلهفه .. اللي تطلبيه 
الممرضه بتفكير.. امم يعني عشر تلاف كده 
غاده بزهول .. كام!!
الممرضه ببراءه .. أي مش كتير علي ادهوم صح 
غاده بصتله بغل واضطرت توافق.. موفقه لحد ما نشوف افكارك 
الممرضه سابتها ومشيت دخلت اوضه الادويه وفتحت الباب الداخلي بشويش وصورت كل اللي حصل بين ادم وليلي واللي باين في الصور قربهم من بعض 
بعدها غاده دخلت علي جروب الدفعه وبعتت كل الصور ل ليلي ورسالته عباره عن" ابعدي عن ادم احسن كل الصور دي توصل لمامتك والباقي بقي انتي عارفاها"
غاده بضحكه شماته.. تستهلي يا ليلي دي اخرت اللي يقرب من حاجه تخص غاده الجيار
عند ليلي فضلت تفكر ازاي حد ممكن يقدر يعمل كده وازاي هتتخلص من المشكله دي فضلت أنها تغيب عن الكليه بحجه تعبها وده ممكن اكتر حل يناسبها وعلي الأقل تكون بعيده عن ادم 
مر تلات اسابيع علي غياب ليلي من الكليه وادم هي*موت ويعرف هي مالها يوميا يروح تحت بيتها ويرجع لحد ما قرر أنه هيطلع بحجه أنها غابت كتير وأنه الدكتور بتاعها 
اليوم ده خلص المحاضرات وراح علي بيت ليلي طلع وخبط فتحتله ولدت ليلي 
(مها ولدت ليلي).. ايوه حضرتك مين 
ادم باحراج .. أنا دكتور عند ليلي في الكليه 
مها بااحترام بعدت عن الباب وبترحيب شديد.. اتفضل يا دكتور اتفضل
ادم ابتساملها بحترام ودخل قعد علي اول كنبه 
مها بترحيب.. والله حضرتك نورت تشرب اي بقي تشرب بس ده انت تقعد تتغدا معانا كمان 
ادم بحترام .. لا يا امي ملوش داعي كل ده انا جيت بس اطمن علي ليلي
مها .. هي بس تعبانه وده سبب غيبها من الكليه لكن انا هدخل انديهالك
سبته ودخلت اوضت ليلي أما ادم ف لمح صوتها علي الحيطه وقف وقرب من الصوره وركز علي عيونها رغم صغرها في الصوره إلا أنها لسه عينيها محتفظه بالبراءه اللي فيها 
عند ليلي كانت نايمه وبتحب بادم حست حد بيخبط علي درعها ليلي بتخترفه ادم سبني بقي 
مها بصدمه ضربتها ع وشها.. ادم مين يابت قومي 
ليلي قامت مفزوعه.. في اي يا ماما ادم مين بس 
مها بخبث قربت منها.. اه بقي ادم مين 
ليلي بتوهان وتوتر.. مين بس قال ادم دلوقتي
مها مشيت وسبتها ورجعت تاني .. اه صحيح ادم خرج من احلامك وقاعد بره عندنا في الصاله مستنيكي 
ليلي بصدمه .. اي مين عندنا احنا
مها بتشنج.. اي حيلك حيلك ايوه عندنا بره
ليلي قامت مصدومه جريت علي الحمام وفضلت وقفه تنقي حاجه حلوه 
طلعت فستان طويل بالون السماوي وطرحه بيضه وخرجت ادم كان لسه واقف مركز مع الصوره حس بخطوات وراه رجع وفضل مصدوم من جمالها ورقتها لسه هيقرب......
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
بعدت عنه بسرعه خوفاً من موقف المستشفي يتكرر تاني ابتسمتله بكسوف ..ممكن تتفضل تقعد 
ادم اتكسف وفضل يأنب نفسه علي ضعفه قدامها وكأن عينها فيها سحر بتسحبه ليها من غير إرادته 
ادم قعد علي الكنبه وليلي قعدت علي الكرسي اللي قدامه جت (مها ولدت ليلي)  بابتسامه وترحيب.. منورنا يا استاذ ادم والله مجيتك علي راسي 
ادم بابتسامه واحترام.. ربنا يكرمك انا بس جيت اطمن علي ليلي 
مها بأسف.. والله يابني هي تعبانه بقالها كام يوم واحنا بنتاسف علي عدم حضورها
ادم بتوهان .. ما انا جيت عشان اروي عيني منها
مها بصدمه بصتله وبصت علي بنتها اللي وشها كله جاب ميت لون وادم فاق من توهانه وقال بسرعه.. اقصد اقصد اني جيت اشوف السبب اي عشان الفينال كمان اربع ايام 
ليلي بصدمه وقفت .. اي فينال اي اللي بعد كام يوم ده انا ملحقتش الم ماده واحده حتي
ادم .. ولا يهمك انا هتابع معاكي علي الواتساب 
ليلي بصتله وتنحت استغربت اهتمامه بيها وكانت عايزه تسأله ازاي تكلمه وهي مش معاها رقمه بس فضلت السكوت
ادم بحراج قام وقف.. استأذن انا بقي وكويس اني اطمنت علي ليلي ومبسوط بمعرفه حضرتك
مها بحترام وقفت ومشيت معاه لحد الباب وبابتسامه.. ربنا يخليك يا ابني وشكرا ل مجيتك دي
ادم مشي وهو بيفكر فيها وقرر أنه هينفذ اللي بيفكر فيه 
عند مها رجعت علي اوضت ليلي وهي عماله بتفكر في كلام ادم ونظراته علي بنتها 
مها بخبث.. الا قوليلي يالولو هو الدكتور ادم ده متجوز
ليلي استغربت من كلام امها واتوترت من نظراتها.. لا مش متجوز أو معرفش
مها بخبث قربت منها.. امم يعني ولا حتي في علاقه في حياته 
ليلي اتوترت اكتر وقررت تغير الموضوع.. ماما انا جعانه 
مها بضحك قامت باستها في دماغها .. هقوم احضرلك مكرونه بالبشاميل اللي بتحبيها
ليلي بحب حضنت مامتها ورجعت تفكر في كلام مامتها وادم واهتمامه وياتره في حد في حياته ولا لا 
فاقت من تفكيرها وهي بتضرب اديها ع دماغها.. وانا مالي ده مجرب مجرب بس دكتور في الكليه وكل اللي في تفكيرها الصور والمسدج اللي جتلها بتهددها أنها تبعد عن ادم
شويه ولاقت مسدج جالها علي الواتس من رقم غريب 
الشخص المجهول.. هاي ممكن نتعرف
ليلي بستغراب قررت تعمل بلوك لسه هتعمله جتلها مسدج لغت كل اللي كانت هتعمله...
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
قبل ما تعملي بلوك انا ادم
فضلت متنحه من المسدج وبجد اتصدمت أنه بعتلي ومن رقم غريب كمان غير اللي حطه علي جروب الدفعه فضلت شكه أنه هو وحبيت أتأكد
ليلي بعتتله.. واي اللي يثبتلي انك ادم وده مش رقم ادم
تنحت لمه لقته شافها بسرعه وده يدل علي أنه فاتح الشات بتاعها قلبها دق لمه لقته بيسجل فويس نوت
ادم في الفويس.. امم احب اثبتلك وجدا انا ياستي ادم ولازم تكوني عارفه صوتي وعلي قصه الرقم ده رقمي الشخصي
ليلي قلبها دق من حنيه صوته في الفويس وقفت تفكر كده طب وليه يكلمها علي رقمه الشخصي حبت تسأله وتعرف رده
ليلي بعتتله .. “وليه بقي من رقمك الشخصي🤔
ادم فضل يضحك من سؤالها واستغرب هي بتستعبط ولا هي مش حسه باللي جواه واللي بيحاول يوصلهولها وهي مش وخده بالها
ادم بمروغه.. لمه حد بيكلم حد من رقمه الشخصي مخصوص ده معناه اي
ليلي تنحت لمه شافت المسدج ومعرفتش ترد هي كانت عايزه تقرره وهو قلب التربيزه عليها غيرت السوال
ليلي.. طب حضرتك كويس
ادم فضل يضحك من تغيرها المفاجئ بعتلها .. انا مش كويس خالص في حد كده وقعت في حبه من غير ما احس ومن بعدها وانا مش بخير
ليلي فضلت مصدومه من كلامه معرفتش تعمل اي ولا تقوله اي خايفه من أنها تدخل في حياته وخايفه من أنها تبعد في حاجه جواها انسحبت من غير إرادتها اتجاه ادم قلبها وقع في حبه من تلت سنين من وقت ما دخلت الكليه وهو كان لا يبالي وهي كانت بتقنع نفسها أنه مجرب اعجاب وأن ادم مجرد دكتور وأنها كانت علطول بتشوفه متكبر وغامض فضلت كتير بتحاول تبعد عنه لحد ما ادبست اخر سنه ليها يكون هو دكتور في ماده عندها وفضل علطول قدمها لحد ما قربت منه وده بيضعفها اكتر
قرررت أنها متردش وأنها تقفل الفون قامت تشوف مامتها لسه هتطلع من الاوضه تلفونها رن
رجعت ولقته رقم غريب ردت بستغراب
ليلي .. ايوا مين !
ادم بضحك.. يعني مسجلتيش الرقم كمان!
ليلي قلبها دق واتفاجأت من مكلمته ليها قالت بصوت متوتر.. لا اقصد ملحقتش يعني
ادم حس انها متوتره فقال بصوت حنون.. ليلي انتي كويسه
ليلي قلبها فضل يدق منن حنيه صوته شالت الفون من ع ودنها وقالت في سرها (ياربي علي الواد الحليوه اللي هيوقف قلبي من كلامه ده )
رجعت حطت الفون ع ودنها وقالت بهدوء .. انا كويسه حضرتك كنت محتاج حاجه
ادم بتفكير .. امم لا بس وحشني صوتك
ليلي تنحت شويه وبعدين قالت بعصبيه.. بتقول حاجه حضرتك
ادم بتوتر.. لا ابدا بس عايز اطلب منك طلب
ليلي.. اي اطلب بعدها تنحت لمه سمعت طلب ادم….
يتبع…
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
ممكن تنزلي عايزه اشوفك؟
فضلت متنحه للمسدج واستغربت الطلب من غير تفكير جوايا حاجه بتشدني اني أوفق جوايا شوق اني اشوفه بعتله مسدج بطلب منه العنوان وقومت استأذنت ماما اني أخرج
مها ام ليلي.. ريحه فين يا ليلي
ليلي بتوتر مش عارفه تقولها ولا تكدب فضلت تفرك في ايديها بتوتر ودي اكتر حركه بتعملها لمه بتكون خايفه ومتوتره
مها لحظت كده وقربت عليها بحنيه قالت.. عايزه تقولي اي يا ليلي انا سمعاكي ومتكدبيش عليا
ليلي بصراحه.. ماما دكتور ادم طلب انو يشوفني
مها بستغراب بصتله وسكتت هي من اول ما شافت ادم وشافت في عينه نظرات حب لبنتها فقررت توافق لمه شافت اسرار ليلي أنها تقابله
مها وفقت وليلي فضلت محتاره تختار اي تلبسه لحد ما قررت انها تلبس فستان احمر ساده وعليه طرحه بيج وصندل ابيض وحطت ميكب خفيف لقت تلفونها بيدق علامه وصول رساله كانت من ادم بيخبرها أنه تحت البيت نزلت وهو كان واقف قدام العربيه فضل بصصله بحب ميعرفش امتا وصل لقلبه وليلي انبهرت بجماله وأنه اول مره يلبس كاجول وكان احلي من البدل بكتير ادم ابتسملها بحنيه وفتح باب العربيه .. اتفضلي يا اميره
ليلي ضحكت ضحكه فتفتت قلب ادم المسكين دخلت العربيه وهو لف وركب وفضل ساكت ليلي قررت انها تقطع الصمت ده
ليلي بتوتر.. احمم هو يعني احنا رايحين فين
ادم بصلها وغمز ورجع بص للطريق وسكت
ليلي رفعت حاجتها بخنق.. ايوه اي أجابت السوال بقي
ادم ضحك وهو لسه مركز في الطريق .. هتعرفي لمه نوصل
ليلي بصتله بغيظ وقررت تعمل اي حاجه تكسر الملل ده فتحت التلفون وفضلت تتصور وتعمل حركات مجنونه
ادم فضل يضحك وقالها مشكسه.. ما تجيبي الكاميرا كده نتصور سوا
ليلي اتكسفت ونفذت طلبه وهو فضل يعمل نفس حركات المجنونه والصور كانت بتنطق من جمالها
وصلو للمكان واللي كان ملاهي كبيره اوي ليلي فضلت متنحه من الصدمه وعنيها لمعت بدموع الفرحه وفضلت ترجعي في المكان بجنون وادم واقف يصورها ويضحك عليها وقضو وقت لطيف جداا مع بعض من لعبه للعبه في آخر اليوم خرجو وراحو مطعم وأكلها فيه ادم مسك ايديها وبص في عينها بحب.. فرحانه؟
ليلي اتكسفت ومعرفتش تشيل ايديها ولا تعمل اي بصتله بكسوف .. فرحانه جدا بجد شكرا
ادم بحب.. انا اللي شكرا علي كل حاجه كنتي سبب فيها
ليلي قلبها فضل يدق ومعرفتش ترد
اكلو وخرجو وركبو العربيه وهما مشين ادم شغل اغنيه في الكاست وجه كبليه من الاغنيه
“انا روحي فيه ومقدرش اخبي وهداري ليه قولت اللي فقلبي”
ادم وقف بالعربيه وبص في عين ليلي ومسك أيديها وقرر يعترف بحبه ليها
ادم .. ليلي انا…….
هل ادم هيعترف ام ؟
يتبع…

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-