رواية حكاية سهر الفصل العاشر 10 بقلم رحاب جمال

رواية حكاية سهر الفصل العاشر 10 بقلم رحاب جمال


رواية حكاية سهر الفصل العاشر 10 هى رواية من كتابة رحاب جمال رواية حكاية سهر الفصل العاشر 10 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية حكاية سهر الفصل العاشر 10 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية حكاية سهر الفصل العاشر 10

رواية حكاية سهر بقلم رحاب جمال

رواية حكاية سهر الفصل العاشر 10

اليوم التالي ........
صحيت سهر وجهزت الهدوم هي وندي 
خالد  راح عند امه يحاول معاها تيجي ولكن رفضت  وبعد ما خلصت سهر اللي وراها نزلت عملت فطار اكلوا مع بعض .
ليلي ضربت علي خالد ....
ليلي : خالد انا خلصت بس في مشكله
خالد بقلق: خير حصل حاجه.
ليلي : العربيه مش بدور شكلها عطلت وعايزة تصلح  كدا مش هعرف اجي.
خالد قام من علي الاكل  الزاي يعني هتيجي طبعاً  معانا مسافه السكه واكون عندك .
ليلي : لا خليك انا كدا هتعبك معايا .
خالد : اقفلي انا جاي سلام.
حط التليفون في جيبه بيوجه كلامه لي مامته   انا خارج  ليلي عربيتها  فيها مشكله هروح اجيبها واجي  " بيشاور لسهر
اول ما يخلصوا اكل تشيلي الاطباق وتغسليهم  "
سهر اتحرجت من طريقته كانت لسه هتكلم  .
ندي لحظه زعل سهر  : ما تشلش هم يا خالد انا اللي هعملهم. 
خالد : وانا قلت سهر اللي هتعملهم  سلام   سابهم واتحرك و  ركب العربيه .
بعد ما خلصوا لمت الاطباق ودخلت غسلتهم    شويه وندي دخلت المطبخ وراها.
سهر بصت جنبها : شوفتي يا ندي اخوكي بيكلمني ازاي .
ندي بحب : معلش يا سهر خالد طيب وغلبان وعلي فكرة دا بيحبك قوي .
سهر : بيحبني ونبي تسكتي هوا اصلا يعرف الحب عشان يحب  وبعدين نفسي اعرف ليلي  طالعه معانا بصفاتها ايه  مش احنا المفروض عيله في بعض هي بقى ايه دخلها.
ندي بضحك : متقوليش انك بتغيري .
سهر : واغير ليه انشا الله تاكله وتشرب  ميتو 
ندي : عيني في عينك كدا 
سهر  : اهو   ضحكت غصب عنها  
ندي بضحك : لا باين ان مش فارق لك   فضلوا يضحكوا .
بعد شويه وقت  وصل خالد وليلي 
خالد : اتفضلي 
ليلي : سلام عليكم ورحمه الله وبركاته
نجلاء : وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته اتفضلي يا بنتي 
ليلي قربت منها حضنتها : لية يا ماما فريدة مش عايزة تيجي معانا 
سهر وندي خرجوا من المطبخ .
نجلاء بابتسامه : يبنتي انا مش بتاعت خروجات  اخرجوا انتم واتبسطوا وبعدين انا هاخد زماني وزمان غيري .
ليلي بحب : انتي لسه كتكوته يا فيرو .
خالد : قولي لها يا ليلي  .
نجلاء بضحك: يخرب عقلك يا ليلي  .
خالد بص لسهر  : مالك واقفه كدا لي اطلعي شوفي ايه ناقص فوق.
طلعت سهر بعصبيه .
نجلاء  شافت سهر مش قادرة تتحرك : براحه يا بني عليها وبعدين مينفعش تتحرك كتير عشان الحمل يا حبيبي .
خالد :  طب انا طالع اشوفها .
فتح الباب ودخل شاف سهر واقفه وحاسه بدوخه قرب منها بقلق   
خالد بخوف : مالك حاسه بي اية.
سهر حاطه ايديها على بطنها بوجع  : مافيش انا كويسه
 -بيحسس على بطنها بخوف وقلق : مالك في حاجه بتوجعك مال بطنك طب حاسه بايه .
سهر اغمي عليها .
خالد برعب : سهرر    
اتصل بالاسعاف خدوها وبعد وقت وصلت ودخلوا بيها على غرفه العمليات .
كلهم قاعدين  مستنيين الدكتور يخرج 
اول ما دكتور فتح الباب خالد جري عليه .
خالد بخوف : طمني يا دكتور 
دكتور بص في الأرض  : للأسف الجنين مات 
خالد بصدمه مسك في رقبه الدكتور  :   امال انت كنت جوه بتعمل ايه 
الام جريت عليه بصوت عالي  : سيبو يا خالد خلاص يا بني  وندي راحت عليه وفضلت تهدي هي وليلي  
لحد ما خالد ساب  دكتور 
امه حضنته بحزن  : ربنا يعوض  عليك يا بني 
خالد سابهم ودخل يشوف سهر 
سهر بحزن و بتعب شديد : ابني مات يا خالد ماات.
خالد قرب منها وحضنها جامد  
: قامت زقته جامد عنها 
سهر بغضب و انهيار شديد :  ابعد عني انت سبب في الحصل
 مكنش  بيعدي يوم عليه الي  وانا زعلانه ودموعي علي
 خدي بسببك أنا خلاص ما بقتش عايزة حاجه ولا عايزة شوفك مش كان اللي يربطنا بي بعض الطفل اهو راح ابعد عني وسيبني بالله عليك ابعدو عني سيبوني بالله عليكم.
خالد بحده  : انا ولا هبعد ولا هقرب واهدي كدا ولمي الدور وصوتك يوطى سامعه 
ام خالد دخلت علي صوتهم  العالي بخضه   :  في ايه
سهر بصراخ : خلي يخرج مش عايزة شوفوا 
 ام خالد  اخدت سهر في حضنها : اهدي يا سهر اطلع انت يا خالد دلوقتي  .
ندي واقفه علي الباب وليلي جنبها  دخلوا وافقوا جنب سهر 
خالد خرج هوا في قمه غضبه  قعد علي كرسي اللي برا حاطط ايده على راسوا 
شويه وليلي خرجت قعدت جنبه 
ليلي : خالد انت كويس .
خالد : نفسي ابقي كويس يا ليلي كل حاجه مدمرة  في حياتي حتى ابني اللي بتمناه من الدنيا راح مني
ليلي بتحاول تهدي : ربنا يعوضك يا خالد 
خالد مسح ايدو علي راسو وظفر بضيق : اهدي الزاي محدش مقدر تعبي .
ليلي قربت منه ومسكت ايدو ونظرت في عينيه  بتوهان 
: انا جنبك يا خالد 
خالد مستغرب حركتها وبعد ايديها : مالك 
ليلي : ممكن نتكلم لو سمحت يا خالد 
خالد : اتكلمي 
ليلي : لا مش هنا 
خالد قام بيشاور تمشي قدامو : اتفضلي 
وصلوا كافتيريا وقعدو جوه   
خالد : ايه الموضوع يا ليلي 
ليلي : ممكن تسمعني من غير زعل وتتقبل كلامي بشكل طبيعي ومن غير اهانه ولا كلام يجرح 
خالد بقلق : ايه كل الكلام دا ما تتكلمي 
ليلي بتوتر : خالد انا سمعت كلامك انت  وسهر لما كونا في مستشفى واللي فهمته انك معاها بس عشان خاطر البيبي يعني مافيش حب 
خالد : وضحي اكتر
ليلي بتوتر اكبر : قصدي يعني ان انا وانت نعرف بعض من ايام طفوله لحد دلوقتي لسه مرتبطين ببعض 
خالد قاطعها :ك اصدقاء واخوات 
ليلي : مرتبطين من نوع تاني   انا لما بكون معاك بكون مبسوطه جدا وبفرح بوجودك جنبي   خالد انا بحبك 
خالد قام من علي كرسي واخد فون وحطه في جيبه ومسك مفاتيح العربيه ومشي  
ليلي : خالد انت رايح فين انا بكلمك.
خالد بتنهيده : شنطه هدومك عندنا في البيت يا ريت  تاخديها وما اشوفش وشك ثاني يا ليلي .
ليلي جريت ورا عشان تلحقه : خالد انا مش قصدي اي شئ صدقني انا بقول اللي في قلبي مكنتش متخيله انك تزعل من كلامي .
خالد فتح باب العربيه بص لها  بشمئزاز : اللي قلت عليه يتنفذ فاهمه ومراتي انا مش هسيبها لاني بحبها وبعشقها بجنون     " سابها ومشي بالعربيه "
بعد دقائق وصل المستشفى بيواجه كلام للدكتور
خالد :    اقدر اخد سهر معايا 
دكتور باصص في سجلات المرضى : تقدر تاخدها وانا كتبت لها على شويه فيتامينات ودي روشته العلاج يا ريت تاخدهم بانتظام .
خالد اخد منه الروشته : تمام 
خبط على الباب ودخل لاقي سهر نايمه في حضن امه نجلاء 
وندي نايمه علي الكنبه 
خالد قرب بهدوء صحي مامته نجلاء 
الأم : خالد  حبيبي كنت فين 
خالد :  مشوار يا امي صحي سهر عشان نمشي 
امه : سهر حببتي اصحي 
خالد فكر  للحظه  خاف سهر ترفض ان هي تروح البيت معاه لحق مامته 
خالد قاطعها : خلاص يا امي سيبيها نايمه انا هشيلها وراكبها العربيه  صحي ندى واسبقوني انتوا الاتنين على العربيه .
ندى صحيت مع  مامتها و خرجوا من المستشفى
خالد قرب من سهر  وشالها ومشي بيها 
سهر فتحت عينيها  ببطئ : انت بتعمل ايه 
خالد ببرود  : هكون بعمل ايه شايلك .
يتبع ✋

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-