رواية طفلة في عرين الشيطان جاسم ومسك الفصل الحادي عشر 11 بقلم مياده الجزار

رواية طفلة في عرين الشيطان جاسم ومسك الفصل الحادي عشر 11 بقلم مياده الجزار


رواية طفلة في عرين الشيطان جاسم ومسك الفصل الحادي عشر 11 هى رواية من كتابة مياده الجزار رواية طفلة في عرين الشيطان جاسم ومسك الفصل الحادي عشر 11 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية طفلة في عرين الشيطان جاسم ومسك الفصل الحادي عشر 11 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية طفلة في عرين الشيطان جاسم ومسك الفصل الحادي عشر 11

رواية طفلة في عرين الشيطان جاسم ومسك بقلم مياده الجزار

رواية طفلة في عرين الشيطان جاسم ومسك الفصل الحادي عشر 11

اماني  باستغراب  : الو
الشخص بضحك : عامله اي يا قلبي 
اماني بصدمه : انت 
الشخص بخبث : وحشاني جدا 
اماني بانهيار قفلت السكه 
اماني بانهيار : لا مش عايزه عذابي يرجع تاني ... طب هو كده ممكن ياذي مروان ...... يارب يبعد عن حياتنا يارب 
ظلت اماني تبكي بانهيار وتدعي الله أن يبعد عنهم الشر 
             ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
حازم بغضب : حبيييييييبه 
حبيبه انتفضت من صوت حازم 
حبيبه بتبلع ريقها بصعوبه قائلا : حازم انا 
حازم بعصبية مقاطعا : حسابك معايا بعدين 
عبد الرحمن بضيق : ومين حضرتك بقا 
حازم بعصبية ينظر له : انا المفروض اسال السؤال ده مش انت 
عبد الرحمن بحده : اسمع يا 
حازم بعصبية مقاطعا : انت اللي تسمع الكلام ده علشان مش هعيده كتير ... انا بكون ابن خالتها ولو بس فكرت تكلمها تاني ساعتها هتندم 
عبد الرحمن بضيق : انا مش بخاف واعمل اللي عايزوا 
ثم قال بابتسامه برود : وبعدين انا اصلا مستني لما هي تخلص السنادي وهتقدملها 
حبيبه نظرت له بصدمه ... ومعرفتش تنطق كان لسانها اتجمد من الصدمه 
حازم بغيره وعصبيه مسك عبد الرحمن من رقبته لدرجه انه كان هيموتوا 
حازم بغيره : انا حذرتك والله لاقتلك 
حبيبه فاقت على صوت الناس بتحاول تبعد حازم عن عبد الرحمن بالعافيه 
حبيبه بخوف و دموع محبوسه قائله : حاازم خلاص يلا نمشي بالله عليك 
حازم لما شاف ملامح خوف حبيبه اهدي وبعد عنه 
عبد الرحمن كان عمال يكح 
حازم مسك ايد حبيبه وركبوا العربيه ومشيوا 
حبيبه بخوف : حازم ممكن تسمعني 
حازم بغيره وحده : مش عايز هسمع منك حرف فاااهمه 
صمتت حبيبه بدموع محبوسه 
          ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
هدير : ممكن سؤال 
فهد ببرود : لا 
هدير بضيق : ماشي 
فهد بضيق : وبعدين انتي ايه اللي قومك وخرجك من الاوضه وانا نايم 
هدير بغيظ : ليه هو انا لازم اخد الاذن منك 
فهد بابتسامه برود : ايوه مش انا جوزك لازم تاخدي اذني في كل حاجه 
هدير بضيق : ليه انا مش محبوسه 
فهد : لا محبوسه انتي نسيتي انا اتجوزتك ليه 
هدير بضيق : لا مش ناسيه بس برده مش محبوسه 
فهد ببرود : لا محبوسه 
ثم اقترب منها قائلا : وبلاش تخليني هندمك على أسلوب الكلام دي فاهمه 
هدير بتبلع ريقها بصعوبه قائلا بخوف : ح ح حاضر 
فهد بابتسامه : شطوره اه صح انزلي يلا اعملي ليا فطار 
هدير باستغراب : بس انا شوفت داده تحت 
فهد ببرود : الداده مالهاش دعوه باي حاجه تخصني انتي اللي هتعملي ليا الاكل وكمان هتحضري ليا هدومي والحمام وليلتك سوده لو لقيت بس غلطه 
هدير بصدمه : انت جايبني خدامه ليك 
فهد بضحك : خدامه فين دي ؟؟ 
ثم اكمل ببرود : انتي مراتي وده المفروض يحصل 
هدير بغيظ : بس انت بتؤمرني 
فهد ببرود : ايوه بالظبط ويلا اعملي الفطار اودامك عشر دقائق علشان تخلصي 
هدير نظرت له بصدمه ثم خرجت من الغرفه بدموع محبوسه 
               ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
سميه بحزن : تقي يا حبيبتي وحياتي عندك تهدي
تقي بدموع : مش قادره هنسا يا سميه بحبه اوي 
سميه بحزن : خلاص ارجعيلوا 
تقي بدموع : هو خاين ازاي هرجع انا سامحت كتير بس خلاص اكتفيت 
سميه : طب اهدي 
تقي بدموع  قامت من جنب سميه 
سميه : رايحه فين 
تقي : داخله الاوضه معلش يا سميه سبيني لوحدي 
سميه تنهدت بحزن : ماشي يا حبيبتي ادخلي 
ذهبت تقي بانهيار الي غرفتها 
                ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مروان باستغراب : نهي بتعملي ايه هنا 
نهي بحماس : بشتغل 
مروان : بس دلوقتي وقت البريك 
نهي : علشان هخلص الشغل 
مروان : هتخلصي بس لازم تاخدي البريك يلا روحي اتغدي
نهي : تمام يا فندم عن اذنك 
هز مروان رأسه 
ذهبت نهي 
مروان ذهب إلي جاسم 
مروان : اوعا تقول انك بتشتغل 
جاسم : انت شايف ايه 
مروان بضيق : ده وقت البريك 
جاسم بسخرية : صدق اول مره هعرف 
مروان بضيق : طب بطل شغل ويلا علشان ناكل انا جعان جدا 
جاسم : مش بتبطل اكل 
مروان : لا 
معتز بيخبط على الباب 
جاسم : اتفضل 
معتز باستغراب : ايه ده انتوا بتشتغلوا في وقت البريك 
مروان بضيق : قولوا بالله عليك مش قادر يبطل شغل ربع ساعه حتي 
جاسم ببرود : هو انا مفجوع زيك 
معتز ضحك 
مروان بضيق : ماشي يا عم مقبوله منك بس بالله عليك يلا ناكل بطني فيها كتاكيت 
جاسم : مش المفروض عصافير 
مروان بضيق : اي حاجه بس المهم ناكل 
معتز : بصراحه وانا كمان جعان جدا 
جاسم : اي ده بقيت زيه 
معتز بضحك : انا مكلتش من الصبح يلا 
مروان : يلا يا جاسم 
جاسم بتنهيده : عايزين تأكلوا 
معتز و مروان بصوت واحد : ايوه 
جاسم : ماشي بس ناكل هنا 
مروان بثقه : كنت متاكد انك هتقول ناكل هنا علشان كده من عشر دقائق طلبت اكل لينا 
معتز : اها علشان كده سالتني هتاكل ايه 
مروان بثقه : بالظبط 
جاسم بضيق : تمام ممكن بقا تخلص لغيط لما يجي الاكل 
مروان بضيق : ماشي 
جاسم نظر إلي معتز : معتز هي السكرتاريه الجديده شاطره !
معتز بابتسامه : ايوه يا جاسم وبعدين يا ابني ده تاني يوم ليها لسه برده معرفش اوي إذا كانت ممتازه ولا لا 
جاسم بتنهيده : أن شاء الله تكون كويسه 
معتز : أن شاء الله 
مروان بغمزه : ايوه يا عم بس البنت عجبتك صح 
معتز : بنت مين 
مروان بغمزه : السكرتيره اللي عندك 
نظر له جاسم بحده علشان يسكت 
معتز بحزن : هو فيه حد هيكون مالي عيني غيرها يا مروان 
صمت مروان بضيق من نفسه وحزن على صديقه 
جاسم بحزن : ربنا يرحمها يا معتز ادعيلها دايما 
ثم نظر إلي مروان بضيق : وانت عارف مروان بيحب يهزر 
مروان بحزن : اه والله يا معتز انا بهزر معاك مش قصدي حاجه 
معتز بابتسامه حزن : عارف يا ابني وانا مش زعلان 
مروان : طب رايح فين 
معتز بحزن : رايح المكتب 
مروان بحزن : طب مش هتاكل 
معتز بابتسامه حزن : لما يجي الاكل قولي 
ذهب معتز الي مكتبه بحزن ووجع 
جاسم بحده : ينفع اللي عملتوا ده 
مروان بحزن : مكنش قصدي يا جاسم 
تنهد جاسم بحزن وضيق 
مروان بحزن : انا هروح هتكلم معاه 
جاسم : ثانيه يا مروان هو دلوقتي عايز يكون لوحده ولما الاكل يحي يبقي تناديلوا وساعتها نتكلم معاه 
تنهد مروان
                ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
حازم وصل حبيبه 
حبيبه بدموع محبوسه : حازم 
حازم تجاهلها ونزل من العربيه وهي وراء 
سناء باستغراب : فيه اي مالكم 
حازم بتمثيل الابتسامه : مفيش يا حبيبتي 
سناء تنظر إلي حبيبه بشك قائلا : مالك يا بنتي فيه حد مزعلك 
ثم نظرت إلي حازم قائله : اوعوا تكونوا اتخانقتوا زي زمان انتوا كبرتوا خلاص 
حازم بتنهيده : مفيش حاجه يا خالتو ولا اتخنقنا ولا اي حاجه يلا انا همشي 
سناء : ثواني الغداء على النار 
حازم بابتسامه : مش جعان دلوقتي يا خالتو وبعدين لسه هرجع الشغل 
سناء : لا مينفعش لازم تتغدا قبل ما ترجع شغلك 
حازم باستسلام : حاضر يا خالتو علشان خاطرك بس 
سناء بابتسامه : يلا ادخل 
دخل حازم متجاهلا نظرات حبيبه 
حازم بابتسامه : عامل ايه يا عمي 
عصام بابتسامه : الحمدلله يا ابني انت عامل ايه في شغلك 
حازم : الحمدالله نقلت كل شغلي في الشركه بتاعتي اللي هنا ولسه بتبدا تشتغل 
عصام بحب ابوي : يا حبيبي ربنا يوفقك يارب
حازم بابتسامه : يارب 
حبيبه دخلت الي غرفتها ظلت تبكي 
             ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
معتز دخل الي المكتب 
معتز ينظر إلي الصوره بوجع : يااااااه وحشتيني اي السنين عديت بس انتي لسه في قلبي وحشاني يا كل حياتي سيبتني لوحدي طب انا اعمل ايه من غيرك حاولت هنساكي سافرت وبعدت بس انتي لسه في بالي وحشاني يا حبيبتي 
ثم قائلا بضحكه وجع : فاكره لما نزلت معاكي المول فضلنا نلف كتير اوي
صمت بوجع ودموعه نزلت غصب عنه 
فلاش بااااااك 
معتز بضيق : خلاص بقا يا اشرقت كفايه كده 
اشرقت بطفوله : لا مش كفايه 
( اشرقت 20 سنه وكانت خطيبه معتز وتوفيت ومن يومها معتز عاهد نفسه أنه مستحيل يحب غيرها أو يتجوز غيرها )
معتز بصدمه : مش كفايه يا مفتريه كل ده ومش كفايه بقالنا خمس ساعات بنلف وبتقولي مش كفايه 
اشرقت بحزن : شكلك زهقت بدل انت كده قبل الجواز هتبقي ازاي بعد ما نتجوز 
معتز بصدمه : اي الدراما دي كل ده علشان بقولك كفايه 
نظرت له اشرقت بحزن طفولي 
معتز بتنهيده : طب خلاص يا قلبي انا اسف متزعليش بقا 
اشرقت بحزن طفولي : هتخليني هجيب اللي عايزاه براحتي ومتقولش كفايه 
معتز بتنهيده : ماشي يا ستي بدل ده يرضيكي انا موافق 
اشرقت بفرحه : يا حبيبي يا ناس 
معتز بضحك : يا مجنونه استني طيب 
بااااااك
معتز بدموع : وحشتيني يا اشرقت ..... وحشتيني يا قلبي 
الباب يدق 
معتز يمسح دموعه : ادخل 
مروان بحزن : معتز الاكل جيه 
معتز بابتسامه : ماشي يلا 
مروان احتضن معتز بحزن ووجع : مكنش قصدي .. انت عارفني بحب الهزار بس والله مكنش قصدي هشوفك كده 
معتز بابتسامه : يا ابني عادي وبعدين انا مزعلتش منك 
ثم اكمل بحزن : انا عمري ما نسيتها يا مروان هي دايما لي بالي ومعايا كل ايامنا سوا 
مروان بحزن : ربنا يرحمها يا صحبي 
ثم اكمل بمزاح : وبعدين يلا علشان بطني فيها كتاكيت 
معتز بضحك : يلا على رأي جاسم مفجوع
مروان ضحك ومعه معتز ثم ذهبوا الي المكتب 
جاسم بابتسامه : يلا يا معتز علشان مروان هياكلنا شويه كده 
مروان بجوع : خافوا مني 
جاسم ومعتز ظلوا يضحكوا 
معتز بابتسامه : طب براحه يا ابني 
مروان : حاضر حاضر 
               ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
تقي جالسه في غرفتها تنظر إلي صور ايهاب بدموع وتتذكر اول مره شافوا بعض فيها 
فلاش بااااااك 
ايهاب : يا انسه انتي يا انسه
تقي بضيق : نعم فيها ايه حتي الصبح معاكسات 
ايهاب بصدمه : معاكسات !!
تقي بحده : ايوه كل شويه تنادي عليا ايه مفيش دم خلاص 
ايهاب بعصبية : احترمي نفسك 
ثم قال بسخرية : وبعدين انا هعاكس فيكي ايه ها انتي اصلا شكلك مش حلو 
تقي بحده : نعم ؟؟ احترم نفسك 
ايهاب بعصبية : انتي اللي تحترمي نفسك مفهوم وبعدين انا مش بعاكس هو بس موبايلك وقع منك 
صمتت تقي بصدمه ثم اخدت منه الهاتف بإحراج 
ايهاب بضيق : عن اذنك 
تقي بإحراج : انا مكنتش اعرف 
ايهاب بسخريه : لو اديتي نفسك فرصه كنتي عرفتي ليه بنادي 
ذهب ايهاب تحت نظرات ضيق تقي 
بااااااك 
ظلت تقي تبكي 
                 ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
عبد الرحمن من وقت اللي حصل وهو متعصب 
الشاب : ها بقيت كويس
عبد الرحمن بضيق : ايوه يا حسين 
حسين : متاكد 
عبد الرحمن بعصبية : لا مش متاكد انا على اخري اقسم بالله 
حسين : طب اهدا وبعدين انا حزرتك كتير تبعد عن البنت دي
عبد الرحمن بحده : لا مش هبعد انا بحبها وهتقدم ليها كمان وغصب عن اي حد هي هتكون ليا 
حسين بضيق : بس شكلها مش بتحبك ده كل خوفها كان على الشخص اللي معاك 
عبد الرحمن بغضب : لا هي هتحبني انا اما ابن خالتها انا هخلي يندم على اليوم اللي فكر بس يمد أيده عليا
هز حسين دماغه : برده مفيش فايده فيك يا صحبي اهدا كده 
نظر له عبد الرحمن بحده 
               ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
حبيبه قاعده تنظر إلي حازم وهو يتجاهلها
سناء باستغراب : فيه اي يا ولاد ما تأكلوا 
عصام ينظر لهم : فيه حاجه حصلت انهارده وانتوا مخبين 
حازم بابتسامه : لا مفيش يا عمي  
عصام : طب ما تأكلوا 
حازم : اهو انا باكل 
حبيبه : وانا كمان باكل 
حازم وحبيبه بيمثلوا انهم بياكلوا تحت نظرات شك سناء .
               ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
هدير بضيق : اتفضل الفطار اهو 
فهد ببرود : خمس دقائق تأخير 
هدير بضيق : هو انا فيه شغل 
فهد بابتسامه برود : حاجه زي كده 
نظرت له هدير بغيظ 
ثم اكمل فهد ببرود : المرادي مسموح بالتاخير بس المره الجايه لا 
جلس فهد ياكل تحت نظرات هدير 
هدير بغيظ في داخلها : يارب صبرني 
فهد : هدير 
هدير بضيق : يا نعم حاجه تاني
فهد ببرود : فين فنجان القهوه 
هدير بضيق : قهوتك ايه 
فهد ببرود : ساده اودامك خمس دقائق تعمليها واه صح لو طلعت وحش ارميها في وشك 
نظرت له هدير بدموع محبوسه : تمام عن اذنك 
              ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ايهاب يجلس في مكتبه ويتذكر تقي 
فلاش بااااااك 
ايهاب بابتسامه : الف مبروك يا حبيبتي 
تقي بكسوف : الله يبارك فيك 
ايهاب بخبث : ايه ده هو انتي بتتكسفي 
تقي بضيق : طبعا مش انا بنت 
ايهاب بضحك : اي بنت بس انتي لا 
تقي بضيق : والله ماشي يا ايهاب 
ايهاب بسرعه : طب ثواني 
تقي : نعم 
ايهاب بعشق : انا بحبك والله وبحب انكشك 
تقي بحب : وانا بحبك وبحب ادلع عليك شويه 
ايهاب بابتسامه : ادلعي براحتك 
بااااااك 
ايهاب بتنهيده : هراضيكي ازاي يا تقي استحاله هسيبك لازم هرجعك ليا انتي وثقتك فيا 
رانا : ايهاب بيه 
ايهاب بانتباه : نعم انتي هنا من أمته 
رانا بغيظ : بقالي شويه بس حضرتك مش مركز 
ايهاب بتنهيده : فيه حاجه 
رانا بغيظ : لا خلصت الشغل بس 
ايهاب :, تمام خدي اعملي الشغل ده بدل خلصتي القديم 
رانا بغيظ : تمام 
ايهاب : رانا
نظرت له رانا : نعم 
ايهاب : اياكي تحاولي تتقربي مني تاني بالطريقه دي فااااهمه 
رانا بغيظ : ايهاب بيه انا بس 
ايهاب بغضب : فاااااااهمه 
رانا انتفضت بخوف : ايوه فاهمه 
ايهاب ببرود : شاطره هدومك دي من بكره تتغير البسي حاجات طويله انتي في شركه مش في كازينو وإذا كنت سيبتك كده علشان بس تحاولي تلفتي نظر جاسم بس معرفتيش يبقى تغيري كل ده فاهمه 
رانا بخوف : فاهمه 
ايهاب : روحي على شغلك يلا غوري 
خرجت رانا مسرعه 
              ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
هدير : اتفضل القهوه 
فهد ببرود : تمام
فهد شرب بوق القهوه بس راح وقع الفنجان بغضب
هدير انتفضت
فهد بعصبية : ايه القهوه دي ها 
هدير بخوف : هعملك واحده غيرها
فهد بعصبية مسكها جامد : انا حذرتك غلطه واحده هتندمي عليها 
هدير بخوف : طب هي مالها والله حاولت اعملها حلوه 
فهد بعصبية : غوري من وشي
ذهب فهد تاركا هدير تبكي 
كل هذا تحت سماع عمة فهد 
             ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
حازم : الحمدالله شبعت 
سناء : بس يا ابني ده انت مكملتش طبقك 
حازم بابتسامه : شبعت والله يا خالتو يلا بقا علشان متاخرش 
عصام : ماشي يا ابني اتفضل 
ذهب حازم تحت نظرات وجع حبيبه 
حبيبه : عن اذنكم 
سناء باستغراب : وانتي رايحه فين 
حبيبه : رايحه هنام شويه علشان هذاكر بليل 
ذهبت حبيبه مسرعه الي غرفتها 
سناء بشك : اي ده مالهم العيال دول 
عصام : ممكن يكونوا اتخانقوا ما انتي عارفه ناقر ونقير دايما 
نظرت له سناء بصمت 
                   ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
هدير بابتسامه : ممكن اقعد معاكي شويه يا مايا 
مايا بابتسامه : طبعا اتفضلي 
هدير بابتسامه : عايزه اسالك سؤال
مايا : اتفضلي 
هدير بتنهيده : هي ليه عمتك مش بتحبني كل ما تشوفني تبص ليا بقرف بالرغم اني معملتش ليها حاجه 
مايا : عمتي دايما بتكون كده لو تلاحظي اني ابيه مش بيطيقها كل ده بسببها هي 
هدير باستغراب : ازاي 
مايا بتنهيده  : عمتي دايما كانت بتحاول تعمل مشاكل ما بين ماما وبابا وكل ده كان اودام ابيه فهد وانا مكنتش عارفه اي حاجه عن كده لغيط لما بدات اكبر وافهم ليه ابيه بيكرهها 
هدير : طب ليه كانت بتعمل كده 
مايا : كانت بتغير من ماما وخصوصا انها ولدتني انا وأبيه وهي لا 
هدير : يعني هي مش عندها عيال 
مايا : لا 
ظلوا يتحدثون كثيرا عن أشياء أخري ويمزحون معاً
              ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بعد خمس ساعات 
نهي بابتسامه : مروان بيه انا خلصت الشغل 
مروان : برافو عليكي خلصتي في الوقت 
نهي بابتسامه : قولت لي حضرتك اني شغلي هيعجبك 
مروان : أن شاء الله بدل ده اول يوم ليكي ونجحتي يبقي اكيد هتستمري 
نهي بفرحه : شكرا جدا لي حضرتك عن اذنك 
مروان : اتفضلي 
         ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 
معتز : مرام خلصتي شغل 
مرام : ايوه يا فندم 
معتز : تمام امشي 
مرام : عن اذن حضرتك 
هز معتز دماغه 
( مرام 24 سنه لسه جديد في الشركه بتشتغل سكرتيره معتز )
مروان : ايه يا ابني مش هتمشي ولا ايه
معتز بابتسامه : لا همشي طبعا روح انت لي جاسم هكون انا خلصت الشغل ده 
مروان بابتسامه : ماشي يا عم 
ذهب مروان الي جاسم 
             ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ساندي : جاسم بيه حضرتك مش هتروح 
جاسم : وانتي مالك امشي انتي 
ساندي بإحراج : انا بعتذر لي حضرتك 
جاسم بضيق : امشي يا ساندي يلا 
ساندي : تمام عن اذنك 
مروان : جاسم مش ناوي تمشي ولا ايه 
جاسم : لا همشي طبعا بس هخلص شويه شغل  
مروان : تمام هستناك بقا انت ومعتز 
              ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الشاب بضيق : قفلت السكه في وشي بنت ال
الشخص : استني يومين وكلمها تاني انا عايز حياتهم تكون جحيم
الشاب بخبث : من عيني يا باشا بس كده الفلوس هتزيد 
الشخص : اديلك اللي انت تطلبوا بس تنفذ اوامري 
الشاب : تحت امرك يا باشا بس سؤال
الشخص : ايه ؟
الشاب : انت ليه عايز عايزني هدخل حياتهم من تاني 
الشخص : مالكش فيه تنفذ اللي قولتوا وبس
الشاب بضيق : تمام 
الشخص : يلا سلام 
الشخص قفل مع الشاب 
الشاب بشر : اللعبه دي عجباني جدا 
               ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مروان يدخل الشقه 
مروان : اماني انتي فين 
اماني بحزن : انا هنا اهو 
مروان باستغراب : مالك فيه اي
اماني : لا مفيش ادخل ارتاح لغيط لما هحط الغداء
مروان بشك : انتي مش شايفه شكلك فيه اي مالك 
اماني بتوتر : لا والله مفيش يلا بقا علشان ناكل انا جعانه بس مستنياك
مروان بتنهيده : تمام يا اماني روحي بس نتكلم بعد الاكل 
اماني ذهبت مسرعه الي المطبخ
              ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
جاسم دخل القصر شاف مِسِك قاعده بتتفرج على كرتون 
جاسم بذهول : بتعملي ايه ؟؟
مِسِك ببراءه : بتفرج على التليفزيون 
جاسم بذهول : انتي متاكد انك في ثانوي 
مِسِك : ايوه طبعا ليه 
جاسم بسخرية : اصل اللي يشوفك وانتي بتتفرجي على الكرتون ميقولش انك كبيره وواعيه 
مِسِك بطفوله : ده كرتون حلو اوي تعالي اتفرج معايا 
جاسم بضيق : صبرني يارب ... اي اللي مقعدك هنا طيب ليه مش بتتفرجي فوق 
مِسِك : انا زهقت من الاوضه قولت هنزل هتفرج تحت شويه 
جاسم بضيق : طب ليه مش بتذكري 
مِسِك : طبعا ذاكرت بس قولت هريح شويه 
ينظر لها جاسم بضيق 
الداده نعيمه بابتسامه : مساء الخير يا جاسم 
جاسم : مساء النور يا داده 
الداده نعيمه : يلا يا ابني روح البس علشان تاكل انت و مِسِك
جاسم : هي مِسِك مكلتش 
مِسِك ببراءه : لا كنت مستنياك
جاسم : احم تمام 
ذهب جاسم الي غرفته 
              ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
سناء : حبيبه 
حبيبه : نعم يا ماما 
سناء : منمتيش ليه 
حبيبه : عادي 
سناء : طب انتي وابن خالتك لي زعلانين من بعض 
حبيبه : لا مش زعلانين مين قال كده 
سناء : نظراتكم اللي بتقول يا بنتي فيه ايه احكيلي 
حبيبه بابتسامه : مفيش يا ماما لو فيه هحكيلك 
نظرت لها سناء بشك : بحاول اصدقك يا بنتي اما هشوف اخرتها 
ثم قالت بحنيه : بس في اي وقت عايزه تحكيلي انا موجوده ماشي يا بنتي 
حبيبه بابتسامه حزن : اكيد يا ماما ربنا ما يحرمنيش منك 
           ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
رامي باستغراب : رودينا انتي فين يا روحي 
رودينا بابتسامه : رامي حبيبي وحشتني اوي 
رامي بحب : وانتي كمان يا قلبي قوليلي بقا عملتي اي لوحدك 
رودينا بابتسامه : قعدت بتفرج على التليفزيون وبعدين قومت جهزتلك الاكل اللي بتحبوا 
رامي بجوع : الريحه باينه انا هموت من الجوع 
رودينا بحب : ثواني والأكل هيكون جاهز 
رامي : ماشي يا قلبي هكون غيرت هدومي 
رودينا بابتسامه : ماشي يا حبيبي 
ذهب رامي الي الغرفه
              ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 
مروان : تسلم ايدك يا حبيبتي 
اماني : بالهناء والشفاء انا هقوم اعملك كوبايه شاي 
مروان مسك أيدها بهدوء قائلا : اماني 
اماني : نعم يا مروان 
مروان بتنهيده : مالك فيكي ايه احكيلي 
اماني بابتسامه حزن : مفيش حاجه صدقني 
نظر لها مروان بشك
ثم قالت اماني بابتسامه : انا هروح بقا اعملك كوبايه شاي 
ذهبت اماني 
مروان بتنهيده : مخبيه عليا ايه يا اماني اكيد فيه حاجه ربنا يستر 
              ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
جاسم بياكل 
مِسِك : جاسم 
نظر لها جاسم 
ثم اكملت مِسِك بتنهيده : انا مش عارفه ايه سبب كرهك ليا حتي لما سالت الداده نعيمه مقالتليش اي حاجه انا بس عايزه هعرف ايه اللي حصل مخليك كرهني وكمان متجوزني ودفعت عليا فلوس قد كده 
جاسم مقاطعا : انتي مالكيش اي حق تسالي عن حياتي انتي فاهمه 
مِسِك بشجاعه : طب قولي الاوضه المقفوله فيها ايه 
جاسم نظر لها بصدمه  اتحولت لي غضب
ثم اكملت مِسِك بتوتر بعد ما شافت ملامحه الغاضبه 
قائلا : انا كنت بمشي في القصر لقيت اوضه مقفوله بس انا 
جاسم بعصبية : سامعه قولتلك ايه بلاش تتدخلي في اللي ملكيش فيه فاااااهمه واياكي تقربي من الاوضه دي تاني 
نظرت له مِسِك بدموع محبوسه 
قام جاسم ليذهب الي المكتب 
مِسِك بدموع محبوسه : طب عندي فكره حلوه 
جاسم بحده : مش عايز هسمع افكار 
مِسِك بدموع محبوسه : طب اسمعني المرادي بس 
نظر لها جاسم
مِسِك ببراءه : نكون اصدقاء .... انا عارفه انك وافقت اني اكمل دراستي زي ما انت قولت صعبت عليك وكلامك صح انا اهلي مش بيحبوني كمان بس انت اتجوزتني اكيد مش هنفضل عايشين مع بعض وانت كارهني 
جاسم لف بضهره 
مِسِك برجاء : بالله عليك وافق نكون اصدقاء 
جاسم بتنهيده نظر لها : كملي اكلك يا مِسِك وبعدين روحي ذاكري أو تنامي 
مِسِك بدموع محبوسه  : ليه بتعمل كده معايا 
جاسم بحده : انا بعمل ايه ؟؟ خليتك ترجعي لي مدرستك من تاني وكمان هخليكي تاخدي دروس في السنتر وبعد ده كله تقولي بعمل كده ليه ها أنا مش بعمل حاجه وهقولها ليكي تاني يا مِسِك مش معنى اني بسكتلك في حاجات كتير تزيدي فيها .
ذهب جاسم سريعا الي المكتب 
جلست مِسِك بدموع على الكرسي 
الداده نعيمه : اهدي يا حبيبتي 
ظلت مِسِك تبكي في حضن الداده نعيمه 
             ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
اشرف : مش انتوا عايزين تخربوا حياه البت دي 
عادل : اخلص يا زفت 
اشرف بضيق : ماشي هقولكم
ثم قال بابتسامه شر : عاطف 
عادل باستغراب : مالوا
اشرف بخبث : عاطف عايز مِسِك
عادل بصدمه : نعم يا روح امك 
اشرف بلع ريقه بصعوبه 
             ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
نهي : الو 
الشخص : عملتي ايه انهارده 
نهي :
           ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ايه اللي هيحصل ؟؟
مين هو الشاب اللي كلم اماني وايه قصته ؟؟
مين الشخص المجهول اللي قال للشاب يكلم اماني ؟؟ وليه عايز يخرب حياه مروان واماني ؟؟
عبد الرحمن هيعمل ايه ؟؟
حبيبه وحازم هيتصالحوا ولا لا ؟؟
عمة فهد هتعمل ايه لما سمعتوا بيتخانق مع هدير ؟؟
مين الشخص اللي كلم نهي ؟؟
اي سر الاوضه المقفوله ؟؟
جاسم هيتقبل وجود مِسِك في حياته وايه سبب منعه لي قبولها وليه عايز يطلقها ؟؟
معتز هيحب غير خطيبته ولا لا ؟؟
اشرقت توفت ازاي ؟؟
هل عادل هيقلب على ابنه لما يعرف اني صاحبه عينيه على بنته ؟؟

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-