رواية وردة في وسط الصعيد ورده وعمر الفصل الحادي عشر 11 بقلم الكاتبة الصغيرة

رواية وردة في وسط الصعيد ورده وعمر الفصل الحادي عشر 11 بقلم الكاتبة الصغيرة


رواية وردة في وسط الصعيد ورده وعمر الفصل الحادي عشر 11 هى رواية من كتابة الكاتبة الصغيرة رواية وردة في وسط الصعيد ورده وعمر الفصل الحادي عشر 11 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية وردة في وسط الصعيد ورده وعمر الفصل الحادي عشر 11 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية وردة في وسط الصعيد ورده وعمر الفصل الحادي عشر 11

رواية وردة في وسط الصعيد ورده وعمر بقلم الكاتبة الصغيرة

رواية وردة في وسط الصعيد ورده وعمر الفصل الحادي عشر 11 

وردة : انا جيت اعمل اتفاق انك تبعدي عني انا وعمر وانا بالمقابل مش هوريه الفيديو دا 
جميلة : وايه اللي هيخليني اوافق 
وردة : الخوف من ان الكل يعرف اللي بتخططوله 
جميلة : طب لو مبعدتش 
وردة : الفيديو دا هيوصل للكل ووقتها محدش هيلومني انا عاوزاكي تفكري شوية انا واحدة بتحب واحد واخيرا اتجوزوا فلما اعرف ان في حد عاوز يدمر جوازنا لازم اقفله انتي لو مكاني كنت هتعملي ايه انا عمري ما كنت كدة ولا هددت حد بحاجة ولا اذيت حد بس انتوا اللي بدأتوا كل حاجة من الاول 
جميلة : وانتي السبب انتي اللي اخدتيه مني هو المفروض كان يتجوزني انا وبس بس راح اتجوزك انتي وفضلك عليا 
وردة : انتي ليه مش قادرة تفهمي انه مش نصيبك لو كان نصيبكم مع بعض كنتم اتجوزتوا من زمان وحتي قبل ما اظهر في حياته كل حاجة بتحصل بامر الله وكل ما تفهمي دا بسرعة كل ما ترتاحي 
جميلة : انتي عاوزة ايه دلوقتي وليه بتقولي الكلام دا 
وردة : بعد دا كله وبتسالي انا عاوزاكي تبعدي عن حياتي وبس عاوزة احافظ علي جوازي انا مبقاش ليا غير عمر حتي ماما مبقتش موجودة وهعمل كل اللي هقدر عليه عشان احافظ علي جوازي انا مش عاوزة أأذيكي وعشان كدة وريتك الفيديو دا بدال ما اروح لعمر واوريه الفيديو ووقتها هو مان هيتصرف انا يعمل معاكي اتفاق ولو انتي موافقتيش هتصرف تصرف تاني مش هيعجب حد فينا 
خرجت وردة من الاوضة وسابت جميلة وهي متوترة لوردة تعمل اللي في دماغها وتوري الفيديو دا للكل وجاتلها فكرة تقدر تخلي جميلة معاها وفي صفها عند وردة كانت لسة خارجة من الباب شافت عمر واللي اول ما شافها استغرب من وجودها عند جميلة 
عمر : انتي ايه اللي بتعمليه هنا 
وردة : لا دا انا كنت بتكلم مع جميلة عادي 
عمر : بتتكلموا 
وردة : ايوة ي عمر انا عاوزة اتعرف علي كل اللي هنا ومبقاش غيرها كنت بكلمها عشان نتصاحب 
عمر : ماشي ي ستي اعملي اللي اناي عاوزاه بس تعالي يلا نطلع نرتاح شوية انتي اكيد تعبانة 
وردة : ايوة اسبقني انت وانا هروح لصفاء وهرجع تاني 
عمر : هتروحي لصفاء ليه 
وردة : تليفونها معايا كنت بعمل منه مكالمة لان تليفوني اتكسر امبارح 
عمر : اه صح ماشي بس متتاخريش 
مشي عمر وهي اتجهت ناحية اوضة صفاء خبطت علي الباب ودخلتها اول ما شافتها صفاء راحتلها علي طول 
صفاء : قالتلك ايه 
وردة : هي مين ي بنتي 
صفاء : جميلة انا شوفتك دخلتي اوضتها يبقي اكيد اتكلمتي معاها في الموضوع دا 
وردة : ايوة كلمتها وعملت اتفاق معاها انها تبعد عني انا وعمر وانا مش هوري الفيديو لحد 
صفاء : وهي وافقت 
وردة : هي معندهاش حل تاني لازم توافق علي العموم هنشوف بكرة معاملتها هي اللي هتعرفنا 
صفاء : طب هتعملي ايه دلوقتي 
وردة : انا هروح انام شوية انا تعبانة من السفر وعمر مستنيني بس اوعي ي صفاء الكلام دا يطلع برة 
صفاء : متقلقيش انا مش هقول لحد 
وردة : تمام ي حبيبتي عاوزة حاجة 
صفاء : سلامتك 
خرجت وردة من الاوضة وراحت علي اوضتها هي وعمر دخلت وكان عمر قاعد ومستنيها 
وردة : منمتش ليه 
عمر : مستنيكي تيجي عشان انام 
وردة : ليه هو انا بقيت حبوب منومة 
عمر : لا انتي امر تعالي بقي وبطلي رغي 
سحبها عمر من ايدها ووقعت علي السرير جمبه اتعدلت وهي بتضحك علي جنونه 
وردة : وهو دا ينفع بالذمة 
عمر : اششش نامي يلا عشان انام انا كمان 
وردة : بس انت 
عمر : اسمعي الكلام ونامي يلا 
اخدها في حضنه ونام وهي نامت بعده علي طول لانها كانت تعبانة فعلا 
في اوضة فرح كانت قاعدة ومعاها جميلة اللي راحتلها وحكتلها علي كل اللي حصل 
جميلة : انا مش عارفة اعمل ايه ي ماما 
فرح : البت دي حواراتها كترت وزادت عن حدها ولازم اعمل حاجة اوقفها بيها 
جميلة : وياتري هنعمل ايه مفيش حاجة هتنفع معاها لانها فاهمة احنا بنحاول نعمل ايه 
فرح : يبقي مفيش غير حل واحد 
جميلة : وايه هو الحل دا 
فرح : نطبق خطة اشرف ابن خالك 
جميلة : لا انا مش هقدر اعمل كدة 
فرح : لازم تعملي كدة لو حابة توصلي لعمر 
جميلة : بس 
فرح : مبسش انتي هتعملي كدة بكرة بمرة هو انسب وقت لانه هيكون خطوبة احمد وامل والكل هيبقي مشغول وهي اكيد هتنام بدري لان الرجالة هيتاخروا ومش هيطلعوا الا بعد ما ننام 
جميلة : وهو هيعمل كدة ازاي 
فرح : هو مفيش حاجة هتحصل شوية منوم بس وهيقوموا بالدور دا كله 
جميلة : خلاص ماشي بكرة انا مش هرتاح الا لما تطلع من العيلة دي كلها 
فرح : عن قريب اوي متخافيش 
تاني يوم كان الكل مشغول في التجهيز للخطوبة برة كان الرجالة وجوة الحريم كانوا كلهم في المطبخ وبيحضروا الاكل ومبسوطين 
الجدة : اتجدعني يلا انتي وهي لسة قدامنا شغل كتير 
صفاء : ما احنا بنعمل اهو ي جدتي 
الجدة : دايما لمضة كدة انا كنت بكلم الكل ومفيش حد رد غيرك انتي 
وردة : سيبيها ي جدتي هي دايما كدة 
صفاء : والله يعني انا دلوقتي بقيت وحشة وانتوا الاتنين متفقين عليا 
الجدة : بطلي ي قموصة واشتغلي 
وردة : ايوة سامعة 
وقربت من صفاء وهمست في ودنها : واللا انتي عاوزة ادهم يقول انك مبتعرفيش تعملي حاجة 
صفاء : وردة 
وردة : وهو انا قولت حاجة 
الجدة : لو بتشتغلوا قد كلامكم دا كنا خلصنا 
جميلة : وردة انا عاوزاكي في كلمة 
وردة : نعم 
جميلة : تعالي معايا برة بس 
وردة : تمام ثواني وهرجع تاني 
خرجوا هما الاتنين من المطبخ وجميلة اخدتها علي جمب عشان محدش يسمعهم 
وردة : خير عاوزة ايه 
جميلة : انا آسفة 
وردة : علي ايه 
جميلة : علي اللي كنت بعمله انا فكرت في كلامك امبارح واتاكدت ان كلامك صح وان مكنش لازم افكر كدة
وردة : انتي بتتكلمي بجد واللا بتضحكي عليا 
جميلة : بتكلم بجد وصادقة في كل كلمة بقولها 
وردة بفرحه : اشطا تعالي يلا ندخل قبل ما الجدة تبهدلنا 
دخلت وردة الاول وجميلة فضلت واقفة وبتبتسم علي غباء وردة 
جميلة : اي دا هو في كدة ازاي صدقت بالسهولة دي اني اتغيرت بس يلا هستفاد من طيبتها دي وهقدر اعمل اللي انا عاوزاه 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-