رواية حكاية سهر الفصل الحادي عشر 11 بقلم رحاب جمال

رواية حكاية سهر الفصل الحادي عشر 11 بقلم رحاب جمال


رواية حكاية سهر الفصل الحادي عشر 11 هى رواية من كتابة رحاب جمال رواية حكاية سهر الفصل الحادي عشر 11 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية حكاية سهر الفصل الحادي عشر 11 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية حكاية سهر الفصل الحادي عشر 11

رواية حكاية سهر بقلم رحاب جمال

رواية حكاية سهر الفصل الحادي عشر 11

 خالد  ببرود  : هكون بعمل ايه شايلك .
سهر بسخريه : طب مانا عارفه نزلني
خالد ببرود : وراكي مشوار ولا حاجه
سهر بغضب  : نزلني يا خالد بقولك انا مش عايزة  اروح معاك هوا بالعافيه 
ام خالد : شافت خالد شايل سهر فتحت باب العربيه
خالد دخلها جوة وقعدت علي كرسي اللي قدام  وراح قفل العربيه بالمفتاح عشان  مفتحش وتنزل منها .
ندي : براحه يا خالد علي سهر مش كدا 
نجلاء  : ما تسيبها تروح عند اهلها يا بني يمكن ترتاح شويه وترجع .
سهر بصوت عالي  : افتح الباب 
خالد شغل العربيه ومشي 
بعد ساعه وصلوا البيت خالد خد سهر  ودخل وندي وامها دخلوا وراهم .
ندي بتعب مصتنع : ماما انا هطلع اغير هدومي و ارتاح شويه
ام خالد بصتلهم   قالت تسيبهم مع بعض شويه يتكلموا رديت علي ندي : خديني معاكي يا بنتي   .
خالد ببرود : هتفضلي واقفه  مش هنطلع احنا كمان ولا اية 
سهر  : ابني مات يا خالد وكلوا بسببك تقدر تقولي مين ليلي اللي دخلتها حياتنا وبيتنا . 
خالد قرب منها بخطوات باصص في عينيها : انتي اكتر واحدة عارفه قد اي كان نفسي ابقي اب  واكيد مش هكون فرحان علي موت ابني     اما ليلي انتي عندك حق مكنش يصح ادخلها حياتنا  .
سهر بسخريه : يا سلام دلوقتي عرفت ان غلط ومكنش يصح  امال هي فين صحيح مش كانت معانا في مستشفى. 
خالد جذبها من ايديها قدامه : مش مهم انا كل اللي يهمني دلوقتي انتي يا سهر صح انا كبريائي منعني كذا مرة اعبر عن اللي في قلبي  بس دلوقتي مافيش حاجه تمنع ان اقولك انتي بقيتي جزء كبير ومهم جدا في حياتي يا سهر .
سهر عينيها دمعت : كان فين كلامك دا    كان فين لما كنت بتهزق فيا في رايحه وجايه قدامهم    انت عمرك ما حبيتني يا خالد .
خالد بغضب : لو مكنتش حبيتك كنت موتك  يا سهر وقت ما شوفتك مع راشد بس انا عشان عرفك كويس عمري ما شكيت فيكي ورحت  معاكي هناك  القسم وفضلت جنبك وكانوا كلهم فاكرين انك شريكه معاهم في جريمه انا الوحيد اللي صدقتك و و قفت جنبك وكنت هموت بسببك .
سهر نزلت راسها لما افتكرت :  لو كنت موت يا خالد عمري ما كنت هسامح نفسي ابدا  بس انا عايزة افهم طالمه انت مصدقني  لية كنت مصمم نطلق بعد ما خلف  .
خالد بصوت عالي مخنوق : كنت مضايق مكنش سهل  اشوفك بتتفقي مع شخص عليا لمجرد عايزة تخدي حقك مني .
سهر بدموع : مكنتش عارفه اروح فين واشكي لمين مكنش قصادي غير ندي فتحت فوني واتصلت بيها بس اتفاجئت ان راشد هوا اللي بيكلمني  ومقدرتش امثل اني بخير لاقيت نفسي بعيط وبقولوا كل اللي جوايا .
خالد ضغط علي ايديها بقوة : وطبعاً حبيتي الكلام معاه مش كدا .
سهر بدموع : محبتش انا كنت بهرب من اللي انا في 
خالد بغضب :  وايه اللي كنتي في كنت بعذبك ب كويكي بالنار .
سهر بوجع : ايدي  هتتكسر .
خالد  ساب ايديها بنرفزة و بصوت غضب : اطلعي عشان لو فضلتي لحظه كمان  مش عارف ممكن اعمل فيكي ايه اطلعي .
سهر بتبعد بخوف : مش هطلع انا عايزة اروح بيت اهلي 
خالد قرب منها   :  عيدي تاني كدا 
سهر بتبعد بخوف : زي ما سمعت 
خالد بيشاور للباب : عندك اهو  وريني هتخرجي الزاي .
سهر بصت للباب فضلت واقفه مش بتتحرك 
خالد بسخريه : ما تخرجي 
سهر حست لو خرجت ممكن يعمل فيها حاجه بصتلوا بغضب  وطلعت علي السلم دخلت الاوضه وقفلت علي نفسها .
خالد حرك ايدو علي شعرو بغضب وتنهد بضيق وقعد علي الكنبه  
  فضل  نص ساعه
وطلع فتح الاوضه بالمفتاح ودخل 
سهر قامت بفزع من علي سرير : انت الزاي تدخل كدا من غير ما تخبط افرض اني خارجه من الحمام او بعمل حاجه خاصه 
خالد رما المفتاح علي كرسي : جعانه 
سهر بستغراب : انا بقول ايه وانت بتقول اية
خالد ببرود : طلبت اكل شويه و هيجي  
سهر : مش جعانه .
خالد قرب منها : ما انتي هتاكلي غصب عنك 
مكالمه 
الدليفري : انا وصلت  يا فندم  
خالد : طب انا نزلك اهو 
نزل خالد ودفع حق الاكل واخدو منو وقفل الباب
طلع حط الاكل علي ترابيزا وقعد سهر تاكل مكنتش راضيه في الاول   قعد جنبها وبدأ يأكلها بأيدو غصب 
سهر خلاص انا شبعت مش هقدر احط حاجه في معدتي تاني  : قامت غسلت ايديها وخلصت رجعت قعدت على السرير .
خالد بعد ما خلص دخل هوا تاني  يغسل ايدوو 
سهر من التعب غمضت عينيها بتوهان وحاطه راسها علي المخدة بألم  
خالد قعد جنبها : مالك حاسه بي ايه 
سهر : دايخه 
خالد قرب منها و ميل عليها  وبقي قصاد وشها وعينيه في عينيها مركز علي شفايفها وقال بشوق وحب : وحشتيني قوي  وحشني كل حاجه فيكي  وبص علي تفاصيل جسمها برغبه وباس خدها بحب   
سهر بتحاول تمنعو علي قد ما تقدر 
خالد بضيق : بطلي تمنعيني عنك  
سهر بصوت عالي : كل اللي حصل دا ومش يهمك غير نفسك وبس حتي مش فارق معاك ابني اللي مات  .
خالد سابها وقام وعدل قميصه بص لها بطرف عينه : قومي اعدلي نفسك اوعدك مش هقرب منك غير برضاكي .
اول ما قام من جنبها    سهر حاطه ايديها علي وشها مش قادرة تشوفوا ولا تشوف نظراته ليها  .
خالد زفر  بغضب  خرج وقفل الباب ورا 
عند راشد في غرفه لوحدو لابس البدله الحمرا  مستني العسكري 
العسكري دخل وهوا مرعوب بيت لفت حواليه : خد الفون اهو يكون في علمك دي اخر  مرة هتاخده   لان لو حد عرف ان بساعدك تتكلم في فون مش بعيد اتشنق انا مكانك
راشد بخبث اخد منه الفون : ما تنشف يلا  وبعدين كلوا بثمنه وانا هروق عليك.
_عند خالد هوا نازل سمع ندي بتتكلم مع حد في تليفون  وصوتها كان شبه واطي جدا قرب شويه  لاقي الباب مفتوح  
ندي بدموع : نفسي نرجع ونكون مع بعض زي الاول   اانا لحد دلوقتي مش قادرة استوعب بعدك عني يا راشد انت وحشتني قوي 
خالد فتح الباب
ندي سابت الفون من ايديها برعب  : خااااالد
خالد بصدمه : ايه اللي انا سمعته دا
ندي قامت من علي سرير  : سمعت ايه  .
خالد خد الفون من علي سرير مسك ايديها بقوة : هوا الحيوان دا مش في سجن الزاي ب يكلمك  
ندي بغضب  : راشد مش حيوان  وانت السبب في كل اللي حصل.
خالد  : انا السبب انتي اللي بتقولي كدا يا ندي  افهم من كلامك دا انك شريكته في كل اللي حصل.
ندي سحبت ايديها بقوة : ايوة 
خالد بصدمه : يعني كنت عارفه ان راشد هيقتلني 
عند سهر سمعت صريخهم قامت تشوف اي بيحصل ونجلاء دخلت وراها   .
نجلاء  بخضه : في ايه يا ولاد ايه صوتكم العالي  ده في ايه يا خالد ما تردوا عليا .
ندي بصوت عالي : ايوة كنت عارفه ورتبنا    كل حاجه مع بعض.
خالد بغضب   "ضربها بالقلم"  اه يا سافله 
ام خالد خدت ندي في حضنها : عيب يا بني تضرب اختك هوا في ايه انا مش فاهمه حاجه.
سهر وقفت جنب ندي بتحاول تواسيها وتهديها : يا خالد اهدي ما يصحش كده .
خالد بصوت عالي جدا : اللي زي دي تستاهل ال قتل مش الضرب 
ام خالد بتطبطب على ندى بخوف : لي يا ابني حصل ايه 
خالد  بعصبيه :  ندى شريكه راشد  في كل حاجه و كانت متفقه معاه  يتقلني  حتي كانوا السبب في موت احمد اخو سهر .
سهر بصدمه : ايييي
ندي بدموع  مش قادرة ترفع عينيها فيهم .
نجلاء  مش مصدقه : لا مش ممكن ندي تعمل كدا دا كان على طول بيضربها .
خالد بشمئزاز : ده كان تمثيل بيعملوا عشان  لو هوا  اللي وقع هي  ما تقعش الحلو بيخبي  عليها عشان بيحبها  طلع مرتب ومجهز لكل حاجه عشان تكون برا الشبهات .
سهر بدموع : ساكته ليه ما تتكلمي قولي  ان هو غلط وانتي ما عملتيش حاجه قولي انك مش السبب في موت اخويا .
نجلاء  بحزن ماسكه ايدين ندى : ما تتكلمي دافعي  عن نفسك اعملي اي حاجه الكلام دا صح .
سهر بألم وصراخ عالي   : اه يا خوياااا 
ندي فقدت اعصابها و قعت على الارض 
خالد طلع الفون من جيبه 
ام خالد بخوف : بتعمل ايه يبني
خالد بغضب : هبلغ عنها
نجلاء  بدموع  : هتبلغ عن اختك يا خالد .
خالد بعصبيه  : اه  يجي ياخدوها من هنا هي ملهاش مكان بينا يا امي لازم تتعاقب وتتحاسب على كل حاجه هي عملتها هي والكلب التاني وكل شخص كان السبب في موت بني ادم 
خالد اتصل علي مراد حكى له كل حاجه  بعد دقائق من والوقت جه  ومعاه القوات   وصلوا اخذوا ندى  وراحوا القسم .
واستجوابتها النيابه واعترفت ندى بي كل شئ حتى الناس اللي ما اتمسكوش اعترفت عليهم  و على مكانهم 
واسرعت المحكمه في الحكم عليهم   بالاعدام  يوم السبت الموافق 22 يوليو 2023 ودي كانت اسرع قضيه تنفذ  في مصر
انتشرت القضيه في المجالات والصحف وعلى التلفزيون أصبحت قضيه رأي عام  على مرأي ومسمع من الجميع .
بعد سنتين .
سهر : يلا يا خالد عشان نفطر .
خالد قفل اللاب توب  وقام من علي الكنبه  باس جبين سهر : تسلم ايدك يا حبيبتي     فين امي 
سهر : هروح اجيبها 
 خالد مسك ايديها وقعدها على الكرسي: مش عايزك تتعبي نفسك انتي حامل   انا هروح اجيبها   
ابتسمت سهر علي حب وحنيته عليها 
خالد فتح الباب بيتقدم لخطوات بسيطه وكل ما يقرب قلبه يوجعوا علي حال امه نجلاء  قرب منها اكتر ونزل علي ركبه قرب الكرسي اللي هي  قعدة عليه   :   الف سلامه عليكي يا ست الكل.
يتبع ✋

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-