رواية حورية مالك حور ومالك الفصل الحادي عشر 11 بقلم صفاء احمد

رواية حورية مالك حور ومالك الفصل الحادي عشر 11 بقلم صفاء احمد


رواية حورية مالك حور ومالك الفصل الحادي عشر 11 هى رواية من كتابة صفاء احمد رواية حورية مالك حور ومالك الفصل الحادي عشر 11 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية حورية مالك حور ومالك الفصل الحادي عشر 11 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية حورية مالك حور ومالك الفصل الحادي عشر 11

رواية حورية مالك حور ومالك بقلم صفاء احمد

رواية حورية مالك حور ومالك الفصل الحادي عشر 11

بعد فتره من تجاهل محمد لهدي ومحاولات هدي المستمره أنها تصالحه أو تكلمه وهوا بيعملها اللى هيا عاوزاه بس بتجاهل يوصلها ويرجعها يجيب لها طلبتها بس من غير ما يحتك بيها اوي ،هدي تعبت من محاولاتها واستغنت عن كسوفها وبقيت تطلب منه حجات عشان على الأقل يكلمها بس هوا كان بينفذ من غير ولا كلمه.
....
محمد قاعد في مكتبه وباب المكتب خبط..
محمد :-ادخل .
هدي :-صباح الخير.
محمد:- صباح النور لسا جايه الشركه دلواقتي اي التأخير دا.
هدي:- طب وايه عرفك اني لسا جايه دلواقتي متراقبه ولا اى.
محمد :-بتوتر لاء مش متراقبه ولا حاجه بس اول ما جيت جت زملتك وسألت عليكي عرفت انك مجيتيش .
هدي :-عموما انا اسفه على التأخير عن اذنك.
محمد :-استني انا مطلبتش منك تعتذرى على فكره اتفضل اقعدي.
هدى:- قعدت قدامه وهوا مشغول في ورق في أيده.
هدي:- هنفضل كدا لحد امتي.
محمد بألامبلاه:- كدا اي احنا مالنا.
هدي بعيط:-مالنا مش شايف احنا بنتعامل مع بعض ازاي بحاول على قد ما اقدر اصلح غلطتي وانتا مش سامحلى ..لما دا اول مطب يحصل في حياتنا وهنتجاهل بعض بالطريقه دي يبقا هيحصل اي بعد كدا...انا استغنيت عن احراجي وبقيت اطلب منك حجات واطلب منك تروحني وامثل اني تعبانه بس عشان خاطر اني اقضي معاك شويه وقت أو عشان تبصلي وتكلمني كلمه واحده.
محمد بصلها ومردش ..
هدي :- تمام لو انتا فقدت ثقتك فيا ومعتش ينفع نرجع زي الاول او خلاص مش قادر تسامحني لازم نشوف حل وانتا اكيد عارفه....عن اذنك.
محمد:- هدي.
هدي وقفت وبصتله.
محمد:- مكنش قصدي كل اللى بتقوليه دا عارف ان دا تفكير اي انسان طبيعي مكانك بس برضوه انا تفكيري مختلف شويه انا عملت كدا وتجاهلتك عشان أعلمك أن اوي مشكله تقعي فيها لازم تشركيني حتي لو انا خطيبك مش جوزك اي الفرق منا هبقا جوزك بعملك كدا عشان متفضليش شايله حمل اكبر منك وانا قاعد بتفرج عليكي وانتي بتنهارى ومش عارف اي السبب اظن الموضوع دا علمنا حجات حلوه كتير هتفيدنا بعد الجواز وهوا اننا لازم منخبيش حاجه عن بعض الحلو زي الوحش ي هدي فهمتيني.
هدي هزت دماغها.
محمد:- بقا عاوزه تسيبني ماشي انا هعلمك الادب، امسحي بقا دموع بدل ما أشيل انا النقاب دا وامسحهم انا.
هدى :-والله فاكر انك تقدر تعمل كدا.
محمد:: لاء طبعا مقدرش هوا اه انا نفسي اشوف وشك تاني بس مقدرش اعمل كدا غير لما تبقي مراتي .
هدي باحراج:- تمام انا هروح مكتبي بقا.
محمد :-اوك ي روحي.
هنجنينيني 
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
تاني يوم حور ومالك راحوا الشركه مع بعض عشان مالك يخلص شويه حجات وينزلوا ينقوا حجاتهم .
اول ما وصلوا الشركه دخلوا اوضه المكتب بتاعه مالك لقوا محمد مستنيه .
مالك :- صباح الخير.
محمد:- صباح النور. ازيك ي حور.
حور:- بخير والله اخبارك انتا.
محمد:- زي الفل .
مالك:- شكلك رايق الله اعلم كان مالك اليومين اللى فاتوا.
الباب خبط ودخلت هدي سلمت عليهم.
محمد:- قلبك بيحس وبصحبتك بس مبيحسش بيا.
هدي :- طبعا دي توأم روحي.
مالك بضحك:- خلى حور دائما هيا اللى عامله المشاكل بينكم.
حور بوجه بريئ:- انا دا انا ملاك.
هدي لمحمد:- هيا بعتتلى رساله وقالتلى أنها جايه مع مالك فجيت اشوفها متقبلناش بقالنا فتره.
مالك وهوا مشغول في ورق في أيده:- متقلقيش هتتقابلوا كتير الفتره دي.
وهدي ومحمد بصوا لحور و مستغربين.
حور بعد اهتمام:- اه اصل هننزل انا وانتي ننقي حجات فرحي بس.
هدي:- نعم....؟
محمد:- حددت الفرح ولا ايه؟
مالك:- اه كتب الكتاب الاسبوع الجاي . والفرح اللى بعده.
هدي ومحمد:- نعم؟بالسرعه دي .
هدى:- هنعمل ايه ولا ايه.
مالك:- انتوا عليكوا تجيبوا اللى ناقص وانا عليا الباقي.
حور بضحك:- الراجل دا شايل عني كتير والله.
محمد:- انداااال...ياعني تخطب معايا وتتجوز من غيري طب انا عايز اتجوز ...
هدي ؛- محمد !
محمد:- هوا اى اللى محمد مليش فيه انا فرحي هيبقا بعد الهاني مون بتاع مالك وحور ودا إكراما ليهم عشان يحضروا الفرح لولا كدا كنت عملته بعدهم بيوم.
مالك:- خلاص ماشي اتفقوا وقلولنا بقا يلا ي حور عشان منتأخرش.
حور اهدي وحضنتها:- مبروك ي روحي.
مالك:- مفيش ليا واحد زي دا.
حور ضرب،ته في كتفه:- اسكوت ويلا.
############
خرجوا كلهم من المكتب لمحوا احمد جاي في الطرقه ودى اول مره يجي فيها البركه وبدرى كدا ولابس بدله تدل أنه فعلا رجل اعمال.
مالك ليهم :- تصدقوا فعلا الحب بيغير .
محمد مصدوم:- اول مره في حياتي اشوفه لابس بدله 
حور:- على فكره انتو مكبرينها دا ابو حميد مجتهد...
مالك ومحمد بصوا لها باستغراب..
محمد:- اه فعلا مجتهد ما هوا اللى يشوفه كدا بقول دا هوا مدير الشركه عندك حق.
مالك:- كل دا عشان يتجوز دا مبيفتحش كتاب عشان ينجح.
احمد دخل عليهم :- صباح الخير يا جماعه ..عاملين ايه ...من غير كلام كتير...انا قررت اشتغل وادرس وانجح في الشغل والكليه عشان اتجوز ريم بنت عمي..لاني بحبها وأبيه مالك مش راضي يجوزهاني عشان انا عيل صايع وفاشل...فا انا هنا هثبتلكم اني افشل مما تتوقعون ..والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته...
وسابهم ومشا.
وساب الكل واقف مصدوم 
&&&&&&&&&&&&&
بعد فتره فى عربيه مالك...
مالك :- شوفي في الاخر طلع الحق عليا وانا بقيت دلواقتي مفرق الاحبه.
حور بضحك:- معلش معلش ماهي دي شروطك.
مالك:- دا عيل مفضوح على الأقل كان يستر نفسه ويقول هشتغل عشان اثبت نفس أو اى حاجه مش بشتغل عشان اتجوز.
حور :- يا مالك مافي الاول الآخر الإنسان بيشتغل ويعمل كل دا عشان يتجوز ويكون اسره.
مالك:- لاء دي مش دماغ اخويا انا عارف.
حور:- المهم هنروح فين دلواقتي.
مالك:- مش هنروح احنا وصلنا اصلا.
حور :- بجد.
مالك:- انزلي ي حور وربنا يصبرني عليكوا.
نزلوا دخلوا محل كبير لعرض الأساس المودرن صاحب المحل كان على علم أن مالك الاسيوطي جايله النهارده ،مالك فعلا مظبط كل حاجه زي ما قال لحور ، فضلوا ينقوا لحد ما استقروا على اوضه نوم وكمان اختاروا الدهانات وهما مروحين ف العربيه ومالك بعتها للمهندس اللى هيظبط الاوضه وكل حاجه بقيت تمام .
حور:- معدش غير انزل بكرا انا هدي نشوف الهدوم وكمان نحجز الميكب ارتيست ونشوف فستان.
مالك:- روحو شوفوا الهدوم اللى انتي عاوزها وانا هظبط الباقي ليكي يوم الفرح أن يبقا عندك فريق البيوتين والفستان يجيلك،حاجه تاني ي اميره؟
حور:- اي الدلع دا كله،وانا واثقه في زوقك.
♥️♥️♥️♥️♥️♥️
بعد فتره من تجهيزات الفرح وتجهيز حفله كتب الكتاب أصر مالك أنه يعمله مقتصر على العيلتين بس 
/////////////////
اما بالنسبه لاحمد وريم..احمد قايم بدور كويس في شغله وفى الكليه بيذاكر من البيت ويجيب المحاضرات ويروح الشغل وبيبذل أقصي جهد عشان مالك ياخد باله أنه بدأ يعتمد على نفسه.....
اما ريم فهي مهمته بالمذاكره وفي نفس الوقت بتدعم احمد في الوقت دا عشان متكونش سابته ف اكتر وقت محتاجها تبقا جمبه فيه وبتقدير هوا بيعمل ايه عشان يوصلها...
))))))))))))))))))))))))
اما بالنسبه لحور فهي بتستعد لكتب الكتاب ...اخدت اجازه من المستشفي..يتجهز نفسها وكل يوم هيا وهدي بيشتروا حجات للفرح عشان يكونوا على أتم استعداد..
!!!!!!!!!!!!!!!
يوم حفله كتب الكتاب♥️
هدي وريم وحور في الاوضه وبيستعدوا جهزوا العروسه حور رفضت حد يجي يجهزها من البيوتين بما أن الحفله مقتصره على العيله ....
مالك والعائله حضروا والماذون حضر وكلهم مستعدين للحظه مالك مستنيها من زمان قاسم طلع نزل حور وسط زغاريط من العيلتين وفرحه في عيون الكل .
المأذون:- بارك الله لكم وبارك عليكم وجمع بينكم في خير .
جمله قالها المأذون بعد مشوار طويل بالنسبه ليهم هما حمله لخصت حجات كتير هما نفسهم فيها ...
سلموا على الكل وسط احضان ودموع الأمهات وعناق اخوي بين الصحاب واخيرا لحظتهم هما ..
مالك ساب الكل وراح وقف قصدها ومن غير كلام اخدها في حضنه،حضن لخص كلام كتير نفسه يقوله وكان مستنيه من زمان........
عدا اسبوع وجه يوم الفرح...
مالك واقف في الفندق بيلبس قميص بدلته بعد ما طفش صحابه اللى معاه من الصبح..واخيرا عرف يرتاح شويه ويرتب أفكاره اللى مشغوله بحور اللى لي في الاوضه اللى جمبه بتستعد هيا كمان ليومها الأهم وهوا بيلبس الباب خبط...
مالك:- مش هلحق ارتاح بقا شويه.
فتح الباب واتصدم بحور واقفه قدامه بروب العروسه والطرحه وفي أيدها هوايه تهوي بيها على نفسها ..مالك اول ما فتح الباب دخلت تجرى على جوا...
حور:- الحقني يا مالك اقفل اقفل الباب دا قبل ما يعرفوا اني هنا.
مالك قفل ودخل ليها:- في ايه ي حور مالك عملتي ايه وجايه تجرى.
حور:- ماهو يا مالك هما اللى عملوا مش انا.
مالك:- حوور قولى في ايه عملتي نصيبه ايه.
حور:- هات طب استنا وهقولك .
مالك:- قولى.
حور غمضت عينها وسكت شويه و مالك مستني يعرف في ايه..
حور:- الصراحه انا ضر،بت الميكب ارتيست....
مالك واقف مبلم ومش مستوعب ازاي ضرب،ت وازاى عروسه وتض،رب وحاجات كتير في بتدور دماغه.
مالك مصدوم:- عملتي ايه ي حور.
حور:- هيا اللى بدأت.
مالك:- هيا اللى بدأت ايه ي حور هوا احنا ف لعبه هنا.
حور :- يوه ي مالك ياعني انا جايه اتحاما فيك من ماما وهدي عشان بيجروا ورايا وحالفين يرنوني علقه زيها ،وانتا تعمل فيا كدا ويوم فرحنا كمان ماشي ي مالك .
مالك:- بيجروا وراكي عشان يض،ربوكي،لاء انا محدش يمد أيده على مراتي مهما عملت.
حور :- صح كدا قولهم.
مالك:- غيري.
حور بعدم استيعاب:- نعم؟!
مالك:- انا اللى هرنك العلقه دي عشان ارتاح.
حور طلعت تجرى:- استنا بس ي مالك مكنش قصدي انتا مش عارف حاجه والله .
مالك وهوا بيجرى وراها:- قول. ي اختي اشجيني منا خلاص بقيت اهبل وهكلم في نفسي منك ،عروسه تض،رب الميكب ارتيست بتاعها يوم فرحها ،طب لو راحت قدمت فيكي بلاغ دلواقتي نعمل الفرح في القسم ،ونقضي الهاني مون في السجن.
حور بخوف:- اي دا مالك هيا ممكن تعمل فيا بلاغ بجد.
مالك وقف لما حس انها خايفه:- عملتي كدا لى ي حور قوليلي.
حور:- هيا يا مالك كانت بتعاكسك قدامي وعماله تقولى جوزك حلو وقمر ومز وقعدت تغني ناقص تقول فيك شعر ولما زودتها وقمت جبتها من شعرهاا.
مالك:- بتكلمي جد ياعني كل دا عشاني ،ضربت،يها عشاني.
حور بغيظ:- اه
مالك بيقرب منها:- بتغيري يا بطه بقا ولا ايه.
حور :- غيره ايه ي مالك بس دلواقتي ،انتا بتقول انها ممكن تقدم فيا بلاغ معقول فعلا.
مالك بأطمأنان:- متخافيش محدش يقدر يقرب منك طول منا موجود.
حور:- طب والناس اللى بتدور عليا دي دلواقتي.
مالك:- سيبك منهم،المهم اي الحلاوه دي.
حور بحزن:- حلاوه اي بس مين هيعملى الميكب دلواقتي.
مالك:- تصدقي انك حلوه كدا ومن غيره.
حور:- طب وبعدين .
مالك:- متقلقيش روحي اوضتك وانا هتلاقي عندك واحده تانيه دلواقتي.
حور:- بس انا خايفه اروح.
مالك:- روحي واللى يقربلك قوليله مالك بيقولكم اللى هيقرب مني هيعرفوا ومحدش هيقدر يجي جمبك.
حور بفرحه:- خلاص اوك انا هروح وهستناك تيجي تاخدني عشان ننزل الفرح ي روحي باااي
مالك في نفسه:- ياربي انا بقيت اخاف على نفسي،استرها يارب
&&&&&&&&&&&&&&&
حور دخلت الاوضه لقت الكل قاعد مستنيها ما بينهم ريم ومامت مالك ..
صفاء:- اي ي حور كنتي فين كلنا بندور عليكي ،دي عامله تعمليها بردوه.
حور :- عرفتي منين.
صفاء:- لما مامتك ملقتكيش بلغتني جيت انا وريم،كنتي فين.
حور :- كنت عند مالك،وقبل اي حاجه مالك بيقولكم اللى هيقرب مني هوا اللى جابه لنفسه.
وفاء:- واحنا هنقرب منك ازاى ،احنا بنخاف على نفسنا ياختي انا امك اهو وخايفه على نفسي الله يكون في عون مالك.
حور بغيظ:- ملكوش دعوه بمالك هعامله بحنيه.
قطع كلامهم خبط على الباب....
ريم قامت فتحت لقت فريق بيوتي سنتر جديد غير اللى حور ضرب،تهم داخلين..
حور وهيا بتغيظهم:- ربنا يخلي لى جوزي،كايدهم.
##############
بعد فتره من التجهيزات وخلاص البنات هيبدأو يلبسوا الفساتين عشان الفريست لوك باب اوضة حور خبط وقامت ريم تفتح...
لقت شاب واقف وفي أيده علبه كبيره تدل أنها فستان حور اللى مالك محضرهولها دخلوه وجت تقفل الباب لقت علبه تانيه داخله.
ريم:- اي دي هوا فستان العروسه وصل دا اى.
الشاب:- دا فستان برضوه لحضرتك.اتفضلى.
ريم اخدته والكل اتكلم حوليها عاوزين يعرفوا دا لمين....
حور بغمزه:-من مين دا ريم معجب بقا وكدا.
ريم بسرعه:- لا والله دا اكيد احمد.
الكل في نفس واحد:- اااحمممددد.
حور :- خلاص ي جماعه لموا الموضوع بقا وجوزوهم.
صفاء :- لى ي ريم هوا احمد ابني بيحبك وعاوز يتجوزك.
ريم:- الصراحه ي ماما صفاء احنا بنحب بعض اه بس.
صفاء بسرعه:- بس اي والله لتتجوزوا لما مالك وحور يرجعوا من شهر العسل بتاعهم هيا كلمه خلاص.
حور:- ايوا كدا بقا حتي يتجوزوا مع محمد وهدي.
هدي:- طب بس خليكي في نفسك ويلا عشان معتش وقت يدوب نجهز.
حور :- اوك يلا.
$$$$$$$$$$$$$
بعد فتره الكل جهز وجه معاد نزول العريس والعروسه الكل متجمع في قاعه الفندق معزيم من العيلتين على أصحاب العريس والعروسه ...
فجأه النور طفا في سلم كبير مفيش نور خالص غير على بابا السلم دا فوق اللى المفروض هيتفتح والعروسه تنزل منه .
فعلا الباب اتفتح ظهر حور وهيا في ايد باباها الكل كان متوقع هتبقا مع عريسها بس فجاه ظهر نور تاني على اخر السلم وكان دا مكان مالك اللى واقف ببدلته وبكيه الورد في أيده وعنيه اللى بتلمع وبتبص لفوق على نجمه نازله عشان تبقا بين ايديه.
حور نزلت مع باباها وعينيها مش بتتشال مع على مالك اللى مكنتش متوقعه أنه هيبقا بالوسامه دي كلها.
قاسم وصل لعند مالك وسلموا على بعض وبدأ أنه يبدل حور لمالك ما أحدها وكمل بيها الليله بدأت كل حاجه مترتبه كانت ليله ملكيه بمعني الكلمه...
عند حور ومالك في رقصه السلو....
مالك:- انتي فعلا اكدتيلي أنهم مغلطوش لما سموكي حور عشان اسم على مسمى، هاا مقولتليش رأيك.
حور:- مغلطش لما وثقت فيك،كل حاجه زي ما كنت بتمني تطلع بالظبط،حتي انا .
مالك:- ديما هبقا قد ثقتك ♥️

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-