رواية حكاية سهر الفصل الثاني عشر 12 بقلم رحاب جمال

رواية حكاية سهر الفصل الثاني عشر 12 بقلم رحاب جمال


رواية حكاية سهر الفصل الثاني عشر 12 هى رواية من كتابة رحاب جمال رواية حكاية سهر الفصل الثاني عشر 12 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية حكاية سهر الفصل الثاني عشر 12 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية حكاية سهر الفصل الثاني عشر 12

رواية حكاية سهر بقلم رحاب جمال

رواية حكاية سهر الفصل الثاني عشر 12

خالد شالها ونزلها علي كرسي براحه ومشي بيها   وقربها علي سفرة  وسهر سعادتها عشان تاكل بعد شويه   خلصوا 
سهر لمت الأطباق ودخلتها المطبخ وأخذت حماتها نجلاء عشان تغسل ايديها 
بعد دقائق خلصت  كام حاجه بسيطه كانت بتعملها وخالد اخد مامته ورجع ها  اوضتها    وساعد سهر  في كام حاجه في البيت.      بعد نص ساعه خلصوا 
سهر كانت بتقرب خطوات عشان تقعد علي الكنبه
خالد قرب منها ومسك ايديها : هاتي ايدك شكلك تعبانه قوي النهاردة .
سهر قعدت وهي بتنهج  وحاطه ايديها علي بطنها : احساس غريب يا خالد مش عارفه اوصفه ليك 
خالد بقلق : مش فاهم 
سهر جابت ايدو وحطيتها على بطنها : حاسس بي صح .
خالد مصدمه: دا بيتحرك 
سهر بي ابتسامه خفيفه :  قصدك بيضرب  كل حركه منه بحس هيطلع من بطني .
خالد قرب منها وحضنها بحنيه  : معلش 
سهر    : تحب ولد ولا بنت 
خالد باص في عينيها بحب : كل اللي يجيبوا ربنا انا راضي بي 
سهر : ونعمه بالله
  سرحت سهر  ونظرت لي خالد وهي بتسال نفسها
"مكنتش متخيله بعد كل اللي مرينا بي تبقي في الاخر من نصيبي يا خالد "
خالد بتعجب  : سهر 
سهر أفاقت من شرودها :  هاا بتقول حاجه  
خالد  : اية مالك سرحتي 
سهر بعفوية : هوا اللي احنا في دا بجد 
خالد ببرود : جد اللي هوا الزاي 
سهر ب توتر : لا ولا حاجه اصل انا لما بفكر مش بعرف ارتب كلامي 
خالد : انجزي 
سهر :  يعني الحضن والكلام الحلو والخوف وكدا  دا اسمه حب ولا شفقه عشان انا حامل .
خالد فضل باصص في عيونها :  قومي يا سهر من جنبي 
سهر : جاوبني بس 
خالد : ولا اقولك    انا اللي هقوم شفقه ايه هوا دمل طالع لك  عشان اشفق عليكي  انتي حامل يا ماما   حااامل        " قال كلامه ومشي'
سهر : خالد انت رايح فين 
خالد لف وشه ليها : هظبط كم حاجه كده وارجع لك وبالمره اعدي على الدكتور هشوف  هيقول لي ايه  
سهر : طب هتتاخر 
خالد بص في ساعته : لا مسافه السكه  
في العيادة 
 خالد : طب العمليه نسبه ناجحا كام في ميه يا دكتور 
دكتور : 50 % بس انصحك لازم تعملها باسرع وقت   عشان حالاتها الصحيه تتحسن 
خالد : متشكر يا دكتور 
عند سهر خرجت من الحمام نشفت جسمها واقفت قدام المرايا وسرحت شعرها خلصت لبست بجامه   وقعدت علي سرير مسكت كتاب وبدات تقرا  وشويه وقامت تطمن علي حماتها نجلاء في اوضتها 
دخلت وقعدت معاها 
بعد نص ساعه خالد وصل وركن عربيته دخل البيت.
رما المفتاح علي ترابيزا ما شافش سهر قال يمكن في اوضتها طلع وفتح الباب ما لقاش   
راح اوضه  مامته لقي سهر بتنام وهي قاعدة علي كرسي  وامه نايمه علي سرير  قرب منها وهز كتفها براحه 
سهر فاقت 
خالد بصوت واطي : هي احسن دلوقتي
سهر هزت راسها وبصوت خفيف : احسن من الاول  
خالد زفر براحه   : الحمد لله   "خرج من الاوضه "
سهر لحظت توتر وقلق خالد  قامت براحه وعدلت الغطاء على مامته نجلاء ودخلت ورا
سهر : مالك 
خالد بيفتح الزراير القميص : هعملها العمليه بكرة نسبه نجاح ها 50%.
سهر : بإذن الله هتنجح العمليه وهترجع احسن من الاول ما تقلقش 
خالد رما القميص علي سرير وقرب منها : وانتي
سهر : متخفش عليا اتصل بالدكتورة وهي هتعرف تاخد بالها مني .
خالد : دكتورة ايه انا مقدرش اطمن وانتي بعيدة عني لازم تكوني معايا 
سهر : طب ايه العمل .
خالد شالها ونزلها براحه علي سرير : هي فيها عمل هاخدك معايا .
   " راحوا في نوم عميق"
اليوم التالي سهر  قامت بدري ودخلت الحمام اخدت شاور ولبست عبايه واسعه لونها كشمير  قربت من خالد عشان يصحي
سهر : اصحي يا خالد 
خالد صحي  : هي الساعه كام 
سهر :  الساعه 9 بقينا الصبح 
خالد قام مسح وشه بايدو   :  حاسس اني عايز انام تاني 
سهر : قوم بقي كفايه نوم 
خالد قرب منها : بس ايه القمر دا 
سهر : يا سلام علي اساس اني قمر النهاردة بس 
خالد قرب اكتر منها  : أنتي قمر انهاردة وبكرة وبعدو وكل يوم 
سهر زقتو  بهزار : طب يلا ادخل خد شاور 
خالد اخد الفوطه : طب جهز يلي لبس  عبال ما اطلع .
سهر : حاضر 
بعد شويه من الوقت خالد جهز ولبس وراح لي مامته نجلاء 
وسهر خلصت وقفلت الباب ودخلت ورا بشويه 
قربت من خالد اللي قاعد علي سرير وماسك ايدين امه 
سهر بحب : متقلقش كل شئ هيرجع احسن من الأول.
خالد غمض عينيه واخد نفس طويل :  ربنا يسمع منك يا سهر انا محتاج ها ونفسي تتعافي 
سهر قربت منه وباست جبينوا و حضنتوا  : باذن الله خير 
خالد قام مسح علي شعرو بهدوء : اسبقيني انتي على العربيه هجيب امي واجي وراكي .
سهر : حاضر 
خالد شال امه ونزل ودخلها العربيه ومشيوا 
بعد ساعه  وصلوا ودخلت امه غرفه العمليات  فضل رايح جاي خايف وقلقان جدا 
سهر قعدة علي كرسي وحاطه ايديها علي بطنها بوجع  شافت صحبتها فريدة  
فريدة اول ما شافتها  فرحت قوي وقربت منها وسلمت عليها 
سهر بلهفه : فريدة الزيك عامله ايه وحشاني خالص 
فريدة بحب ولهفه كبيرة : انتي وحشتيني اكتر  ايدة خلاص هتجيب لنا نونو 
سهر بي ابتسامه  : اه نازل ضرب فيا مش عايز يسكت 
فريدة : الف سلامه عليكي يا روحي 
سهر بألم حاطه ايديها علي بطنها : حبيبتي الله يسلمك
فريدة بقلق : اي مالك حاسه بي ايه
سهر :   لا يا حبيبتي انا كويسه شويه وجع هيروح   بس انتي بتعملي ايه هنا 
فريدة : امي تعبت  جبتها تتعالج هنا وكل يومين باجي اطمن عليها 
سهر : الف سلامه عليها هي مالها 
فريدة بزعل وعيونها بتلمع : عندها القلب
سهر : ربنا ي طمن قلبك عليها وتقوم بالسلامه 
فريدة   : الله يسلمك يا حبيبتي  وانتي بتعملي ايه هنا .
سهر  : حماتي نجلاء تعبت خالص ما بقتش تعرف تتحرك ولا حته تتكلم  ودكتور نصحنا نعملها العمليه اسرع وقت  واحنا علي امل ترجع زي الاول.
فريدة  : ربنا يطمن كم  عليها  باذن الله ترجع أحسن من الأول 
 سهر لحظت ولد قاعد علي كرسي وباصص ليهم نظرات حادة 
فريدة لحظت نظرات سهر لي ابنها    : نسيت اعرفك بي ابني 
فريدة بصوت  عالي : يونس 
يونس قرب منهم بجمود 
سهر : بسم الله مشاء الله دا ابنك ربنا يحفظو 
فريدة بتعدل قميص يونس : اخر مرة شوفتي كان بيزحف دلوقتي بقي عندو 10 سنين .
سهر  ماده ايديها عشان تسلم عليه 
يونس بصلها من فوق لتحت وقال : هوا احنا مش هنمشي 
فريدة بغضب : عيب يا يونس سلم علي طنط سهر .
يونس بص ل ناحيه تانيه 
سهر : سيبي علي راحتوا يا فريدة لسه صغير .
 فريدة بضيق : اسكتي يا سهر دا مجنني معرفش طالع لمين
بعد مرور وقت دكتور خرج من غرفه العمليات  
خالد بقلق : طمني يا دكتور  .
دكتور بي ابتسامه : اطمن العمليه نجحت 
خالد بفرحه دخل يطمن علي امه نجلاء
سهر بفرحه اكبر :  قامت وهي سانده علي فريدة واقفت علي الباب وفجأة معرفتش تتحرك من مكانها .
سهر بألم بصوت مكتوم  : مش قادرة بطني اللحقني يا خالد    
خالد  بصدمه  : ايه  طب اهدي اهدي خدي نفس 
سهر بصراخ عالي : خلاص مش قادره
خالد جري عليها وراح  نادي على الدكتور  ودخلت غرفه العمليات 
خالد لبس  ملابس العمليات ودخل معاهم  في لحظه دي قرر أن هوا اللي يولدها 
فريدة كانت قعدة قلقانه وعايزة تطمن علي سهر
بعد ساعتين  
فريدة سمعت صوت صراخ لطفل عرفت انها ولدت 
دكتور حط ايدو علي كتف خالد  : انت دكتور ممتاز
خالد ابتسم له  : متشكر 
فريدة دخلت تشوف سهر  لقت خالد جنبها وشايل بنته علي ايدو .
فريدة بحب : الف سلامه عليكي يا سهر تتربي في عزك يا حبيبتي هاا هتسموها ايه 
سهر ابتسمت وبصت لي خالد : عهد 
يونس ساب ايد امه فريدة وتحرك لقدام 
فريدة : تعالي يا يونس هنا بتعمل ايه
يونس قرب من عهد ومسك ايديها الصغيرين وقال بصوت الكل سمعوا : لعبتي
خالد وسهر بصوا  لبعض ...........
#النهايه 🎀

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-