رواية رهان الحياة ادم وروان الفصل الثاني عشر 12 بقلم زهره عصام

رواية رهان الحياة ادم وروان الفصل الثاني عشر 12 بقلم زهره عصام


رواية رهان الحياة ادم وروان الفصل الثاني عشر 12 هى رواية من كتابة زهره عصام رواية رهان الحياة ادم وروان الفصل الثاني عشر 12 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية رهان الحياة ادم وروان الفصل الثاني عشر 12 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية رهان الحياة ادم وروان الفصل الحادي عشر 11

رواية رهان الحياة ادم وروان بقلم زهره عصام

رواية رهان الحياة ادم وروان الفصل الثاني عشر 12

محمد صحيح شوفت روان
امل بلهفة بجد طب هي عاملة اي
محمد كويسة الحمد لله
بوسي بزعل اكيد نسيتنا
محمد لا يا بوسي منسيتناش و هتيجي هنا بكرة
امل و بوسي بصدمة
نعم هتيجي الحي بكره
محمد بتنهيدة أيوة
امل ممنعتهاش تيجي لي يا محمد
محمد حاولت امنعها بس رفضت و قالت أنا جاية لطنط امل و بوسي
امل تيجي ازاي بكرة و سيد و تحية
محمد معرفش بقي قالت هقدر اجي و اكمل
بوسي ربنا يستر و يعدي بكرة علي خير
امل يا رب و مينفتحش ليها جرح جديد كفاية جراح للبنت دي استحملت كتير
************
محمود بس اي دا يا ابني عليهم شوية تناكة إنما اي
مروان بسخرية اه و كمان اديهم تقيله
محمود و هو يمسد علي لكمة دينا اه والله تقيله اوي ثم تنهد بهيام بس عسل اوي
مروان بغمزة طب اوعي النحلة تقرصك يا بشا
محمود عيب عليك يا كبير دي النحله هتجيبلي العسل الابيض كلة
مروان شكلك وقعت من اول نظرة يا كبير بس خد بالك دي غيرهم يعني كلمة كدا كلمة كدا هتلاقي نفسك مكان نهي
محمود تفتكر
مروان بتايد افتكر و نص كمان
محمود يبقي علي الله حكايتنا 😂💔
مروان غور ياض من هنا بقي محمود الشامي يقول الكلام البيئة دا كتك الارف
محمود تسلم يا كبير تعيش و ترفع من معنوياتي
نظر له مروان نظرت استحقار ثم تركة و غادر
محمود هو بيبصلي كدا لي يلا مش مهم انا اروح انام عشان اعرف اعاكس في المزة الصبح
********
تاه الليل سريعا علي ابطالنا و جاء النهار
سعيدا علي البعض و سئ على البعض الآخر
دينا يا نادية انا نازلة عاوزه حاجه
نادية من داخل المطبخ و بصوت مرتفع استني يا بت خدي السندوتشات معاكي
دينا سندوتشات اي هي فكراني لسه بيبي أخرج قبل ما تيجي تدبسني فيها
و خرجت جري من البيت
شاكر هي البت اتهبلت وألا اي بتكلم نفسها هستني اي من بنت نادية
نادية هي راحت فين البت دينا
شاكر خرجت جري يا نادو
نادية بنت الهبلة مش قولتلها تستني تاخد السندوتشات مين هيكلها دلوقتي
شاكر و هو يكتم ضحكته بصعوبة هاتيها يا قلبي هكلها انا
نادية بجد يا شكور استني هجبهالك
*******
محمود مارو انا خارج جاي وألا اي
مروان مارو في عينك مش هطبطل بقي الدلع المرئ بتاعك دا
محمود بشهقة مثل الفتيات يلهوي اه يا خاين عاوز تبعني عضم بعد ما اكلتني لحم
مروان غور من وشي يا محمود احسنلك
محمود انا ماشي اصلا يا عم سلام
مروان في داهية
انا كمان هروح الشغل احسن ما يعك حاجة و يطفش الناس اخويا و عارفة لله الامر من قبل و من بعد مش عارف هيتهد امتي الواد دا
************
سوسن برضوا يا روان مصرة تروحي الحي القديم
1
روان أيوة يا سوسو هروح
سوسن طب اجي معاكي يا قلبي
روان ملوش داعي يا حبيبتي انا هروح اطمن علي طنط امل و بوسي و هاجي علطول مش هطول
سوسن كدا هيفضل بالي مشغول عليكي لحد ما ترجعي
روان هرجع بدري والله ماتخافيش
سوسن خير ان شاء الله ترجعيلي سالمة غانمة يا رب
روان شكرا يا سوسو
******
في الشركة
نهي قريب اوي يا روان الكلب هتكون فضيحتك علي كل قنوات العالم هههههههه اصل مش انا الي يتعلم عليها من واحدة جاهلة زيك
و ربي لكون مخلياكي تمشي حاطة راسك في الارض متعرفيش ترفعيها في وش حد تاني
أما بقي بنت الكلب التانية دي و ديني لوريها ايام سودة علي دماغ الي خلفوها بدري ليها روقة انا انضرب قدام الشركة كلها كدا لا و اعتذر كمان هتشوفوا هعمل فيكم اي
*******
كانت روان في غرفة المقاسات تصمم بعض الازياء و تاخذ مقاسات العارضات و لكن ببال مشغول بلقاء اليوم فهي و منذ زمن بعيد لم تدلف الحي قط
دينا كدا احنا خلصنا التصميم دا فاضل الاكسسوارات الخاصة بية
ذهبت روان الي الجزء المخصص الاكسسوارات و انتقت حلق و اسوارة رقيقة جدا
روان كدا تمام
دينا أيوة خلصنا
روان طب يلا
دينا اي هنمشي
روان لا هنقعد في المكتب شوية اخلص تصميم تاني و يبقي باقي علي التنفيذ علي ما معاد العمل يخلص و اخد محمد في طريقي
دينا بفضول مين محمد دا
ابتسمت روان و قالت معرفة قديمة بس أهله ليهم الفضل عليا في الي انا وصلته دا
عقدت دينا بين حاجبيها باستغراب
ضحكت روان و قالت هفهمك كل حاجة بعدين يا دينا
دينا اوكي يلا بينا
روان يلا
*****
كان مروان يتابعها بكاميرا المراقبة التي اوصي بها أحد مهندسين الشركة لايصالها لغرفة مكتبة
مروان قد اي جميلة وانتي بتشتغلي فراشة ماشية علي الارض بتتنقلي بسرعة
والي عاجبني فيكي اكتر انك بتشتغلي علطول بهدوء و ابتسامة مش بتخلي الحزن يعرفلك طريق
بس مش عارف لي حاسس ان ورا الابتسامة دي حاجات كتير اوي مخبياها
لو يبقي ليا صفة بس في حياتك اقدر اشاركك كل حاجة الفرح و الحزن اكيد كنت خففت عنك كتير
بس قريب إن شاء الله هيبقي ليا صفة و صفه كبيرة كمان هتكوني ملكي يا روان مش هسيبك لحد غيري بس الاول اكسب قلبك
يا تري يا مروان هتقدر فعلا تكسب قلبها وألا هتكون جرح جديد ليها ؟!
*********
انتهي وقت العمل و توجهت روان لمكتب محمد و دقت الباب
محمد و هو يلملم اشيائه اتفضل
روان اقدر ادخل يا بشمهندس
محمد تدخلي و نص يا بشا
روان هههههههه يلا عشان هاجي معاك
محمد لسه مصره برضوا يا روان
روان مصره جدا جدا
محمد طب يلا و اتمني متخليش حاجة تحصل هناك تأثر عليكي يا روان
روان في أي بس يا ميدو
محمد انتي فاهمة قصدي كويس
روان فاهمة و متخافش
محمد حيث كدا بقي يلا بينا
روان يلا يسطا محمد
محمد بتذمر اسطي مين يا بت دا انا بشمهندس قد الدنيا
روان طب يلا يا اخويا
نزلت روان مع محمد لسيارته و ركبت معه
رآهم من النافذة مروان و كاد يذهب و يقتلهم معا من فرط غيرته فايقن الآن أنه لم يكن إعجابا بل أنه وقع في شباك حبها....
*****
دينا انا جيت يا نادية
خرجت نادية من المطبخ و في يدها مضرب السجاد
نادية بقي يا كلب البرك اقولك استني خدي السندوتشات تسبيني و تمشي شكلك عاوزة تنضربي زي زمان
دينا يلهوي الولية اتهبلت وألا اي
اهدي يا نادية مش كدا
نادية و ربنا ابدا
اخدتها دينا علي سهوه وفرت الي غرفتها و اغلقتها خلفها بالمفتاح
دينا الحمد لله فلت منها
نادية و انتي فاكرك الباب دا هيحشني  عنك لا يا روح امك تبقي غلطانه و خليكي بقي قاعدة جوه أما اشوف هتخرجي ازاي وادي قاعدة
******"
خرج مروان من الشركة و روح بيته و حمد ربنا أنه مقابلش حد في طريقه لأن مكانش هيعرف يسيطر علي غضبه معاه .....
*****
محمد قربنا نوصل يا روان مستعدة
روان مستعدة يا محمد
محمد متأكدة
روان مش هيحصلي حاجة طول ما أخويا الصغير معايا
ابتسم محمد و سكت
دخلت العربية الحي و مكانش في أي اندهاش من الناس خالص
وقفت العربية قدام بيت محمد و كان البيت الي قدامة هو بيت روان
نزلت روان من العربية بثباتها المعتاد ...
بدأ الهمز و اللمز من أن رآها الناس
احد الناس مش دي روان بنت سيد هي رجعت الحي تاني وألا اي
رد عليه الاخر رجعت أي بس يا عم دي بقت فوق اوي حتي مسالتش علي ابوها و امها هترجع تاني دلوقتي
ردت أحدي السيدات ليها حق يا أخويا هو الي اتعمل فيها شوية
دمعة خائنة هبطت علي خد روان لتجد السند بجوارها
نظرت إلي محمد
محمد اي مش قولتي اخوكي
روان طبعا اخويا
علي صوت الناس بالحي خرجت علي أثره أمل و بوسي
أمل هو في أي
نظرت من فوق شافت تحية بتفتح الشباب و هتبص
امل نهار منيل ****

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-