رواية طفلة في عرين الشيطان جاسم ومسك الفصل الثاني عشر 12 بقلم مياده الجزار

رواية طفلة في عرين الشيطان جاسم ومسك الفصل الثاني عشر 12 بقلم مياده الجزار


رواية طفلة في عرين الشيطان جاسم ومسك الفصل الثاني عشر 12 هى رواية من كتابة مياده الجزار رواية طفلة في عرين الشيطان جاسم ومسك الفصل الثاني عشر 12 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية طفلة في عرين الشيطان جاسم ومسك الفصل الثاني عشر 12 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية طفلة في عرين الشيطان جاسم ومسك الفصل الثاني عشر 12

رواية طفلة في عرين الشيطان جاسم ومسك بقلم مياده الجزار

رواية طفلة في عرين الشيطان جاسم ومسك الفصل الثاني عشر 12

نهي : الو 
الشخص : عملتي ايه انهارده 
نهي : زي ما اتفقنا 
الشخص : برافو عليكي في ثانيه اتغيرتي 
نهي بضحك : لازم هتغير علشان الفلوس بس ان جيت للحق هو يستاهل 
الشخص بضحك : شكلوا عجبك 
نهي بضحك : بصراحه الاتنين عجبوني 
الشخص بخبث : اووووه جاسم ومروان عجبوكي بس انا عايزك تلعبي على مروان و اي حاجه تبلغيني بيها
نهي : طب وجاسم
الشخص بخبث : ده جاسم الاصل واكبر عدو ليا هو وبس وكل اللي قريبين منه هيتعذبوا الاول اما هو عذابوا هيكون مختلف 
نهي بفضول : انت ليه بتكرهم كده 
الشخص بغل : اذوني كتير ولو هطول هقتل جاسم اعملها 
نهي : طب ومروان ليه 
الشخص بغل : علشان صاحبه لازم هنتقم منه هو كمان 
نهي : امممممم طب وليهم صديق تالت اسمه معتز تقريبا مش هتنتقم منه
الشخص بغل : لا طبعا هنتقم من كلوا مش هسيب حد قريب من جاسم الا ولو انتقمت منهم 
نهي : طب ايه سبب الانتقام ده
الشخص بضيق : وانتي مالك ؟؟ ويلا غوري بقا دلوقتي سلام
نهي بضيق : ماشي سلام 
اغلقت نهي مع الشخص 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
اشرف بخبث : عاطف عايز مِسِك
عادل بصدمه : نعم يا روح امك 
اشرف بلع ريقه بصعوبه 
حنان : فيه ايه يا عادل 
عادل بغضب : انتي مش سامعه اللي ابنه بيقولوا 
حنان بخبث : طب مهو ده في مصلحتنا 
عادل بغضب : نعمممممم 
حنان بخبث : فيه اي بس يا عادل انا بقول الصح صدقني عاطف اللي هيساعدنا 
عادل : لا طبعا انا اه مش بحب البت دي ومش خايف عليها ان شاء الله حتي تموت ميهمنيش بس شرفي وشكلي اودام الناس هيكون ايه
اشرف : يا بابا هو انا بقولك انه هيعمل حاجه غلط معاها هو بس هيساعدنا في الخطه 
صمت عادل بتفكير 
حنان بخبث : ها موافق 
عادل بتفكير : ايوه موافق 
اشرف بفرحه شر : تمام انا هتكلم مع عاطف وندخلوا معانا
ابتسمت حنان بشر وغل 
هز عادل راسه 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مِسِك بدموع : عمره ما هيتغير يا داده 
داده نعيمه بحزن : اهدي يا بنتي 
مِسِك بدموع : انا قولت هطلب منه نكون اصدقاء بس هو رفض وزعقلي كل ده علشان سالتوا ليه الاوضه اللي فوق مقفوله
داده نعيمه بصدمه : انتي طلعتي فوق ؟؟ 
مِسِك بدموع : ايوه بس لقيتها مقفوله
داده نعيمه بتنهيده : الاوضه دي فيها صور اهل جاسم علشان كده هو قافل الاوضه عليهم
مِسِك بطفوله : كان قالي بس هو زعق فيا 
داده نعيمه بحنيه : طب خلاص متزعليش نفسك يا ست البنات هو بس اتعصب لما عرف انك روحتي للاوضه وهي مقفوله من ساعه لما البيه والهانم توفوا 
مِسِك بطفوله مسحت دموعها ثم قالت ببراءه : ربنا يرحمهم يا داده انا مكنتش قصدي اني هروح عند الاوضه بس لقيت نفسي اودامها وانا بتمشى في القصر الكبير ده
الداده نعيمه بحنيه : طب في اي وقت عايزه تتمشي في القصر تاني قوليلي وانا هكون معاكي 
مِسِك بابتسامه : حاضر يا داده 
الداده نعيمه بحنيه : يلا بقا كملي طبقك 
مِسِك بابتسامه : حاضر يا داده
الداده نعيمه بحزن في داخلها : ربنا يهديك يا جاسم وتعيش اللي جاي وتنسا الماضي بوجعك وحزنك
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
جاسم في مكتب القصر 
جاسم : ادخل
الداده نعيمه دخلت 
الداده نعيمه بحزن : بص يا ابني انا عارفه انك شوفت كتير وعارفه اني قولتلك الكلام ده كتير برده بس البنت ذنبها ايه في كل اللي حصل دي غلبانه ويتيمه وصغيره علي كل اللي بيحصلها
جاسم بغموض : كل حاجه هتنتهي قريب يا داده هي بس مساله وقت وكمان هي هرتاح بعد طلاقنا 
ثم اكمل وهو ينظر لها : بس يا داده مينفعش تروح عند الاوضه دي تاني خليكي معاها 
الداده نعيمه : حاضر يا بني وانا قولتلها انِ الاوضه دِ بتكون بتاعت اهلك
جاسم بتنهيده : طيب يا داده
الداده نعيمه : جاسم البنت عايزاك تكونوا اصدقاء وافق يا ابني وبلاش تكسر بخاطر البنت الغلبانه دِ
صمت جاسم بشرود
الداده نعيمه بحزن طبطبت على جاسم بحنيه قائلا : انا عارفه انِ جواك حزن ووجع ربنا يسعدك ويريح بالك يا ابني
الداده نعيمه بحزن خرجت تركت جاسم شارد 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
حبيبه بدموع : الو يا فرح 
فرح بقلق : اي اللي حصل يا حبيبه 
حبيبه بدموع حكت لها كل حاجه 
فرح : طب انتي ليه مقولتلوش اني هو اللي بيتكلم معاكي وانتي كل مره بتصدي 
حبيبه بدموع : مخلنيش هتكلم يا فرح قالي مش عايز هسمع منك كده 
فرح : طب مهو ممكن يكون غيران علشان كده 
حبيبه بدموع : لا هو مش غيران هو بس فاكر اني خونت ثقتهم فيا بس هو محبنيش 
فرح : طب اهدي متعيطيش ياريتني كنت موجوده معاكي انهارده والله مكنتش خليت عبد الرحمن يكلمك اصلا 
حبيبه بدموع : قوليلي اعمل ايه مش راضي يرد عليا خالص بحاول هحكيلوا بس هو مش راضي يتكلم معايا 
فرح : طب اهدي علشان نفكر قوليلي هو هيجي انهارده 
حبيبه بدموع : مش عارفه 
فرح : طب اسالي طنط سناء بطريقه غير مباشره 
حبيبه : ماما سالتني فيه ايه انتي زعلانه مع ابن خالتك قولتلها لا ومردتش هحكيلها حاجه 
فرح : طب اهدي كده واغسلي وشك وبعدين اسالي طنط 
حبيبه : طب ولو مش هيجي 
فرح : يبقي نتصرف بس يلا روحي دلوقتي اغسلي وشك واهدي كده ماشي
حبيبه : ماشي انا اقفل دلوقتي باي
فرح : باي
أغلقت حبيبه مع فرح ثم قامت تغسل وجهها وتحاول أن تهدأ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 
رحاب بتمثيل الحنيه : عامله ايه يا هدير 
هدير باستغراب : الحمدالله يا طنط 
رحاب ثم نظرت إلي مايا : عامله ايه فيه كليتك يا بنت اخويا 
مايا : الحمدالله يا عمتو 
رحاب : ربنا يسعدكم يا ولاد
نظرت لها مايا بشك 
هدير بابتسامه : طب انا هقوم هجهز الغداء 
مايا : خليكي يا هدير الداده اللي هتعمل الغدا
صمتت هدير بتذكر كلام فهد ثم قالت بابتسامه حزن : لا يا مايا عادي هقوم اجهز انا الغداء
رحاب بخبث : ايوه يا مايا مش هي مراته يبقي لازم تقوم تحضر الغداء 
ابتسمت هدير بحزن ثم قامت الي المطبخ
رحاب ابتسمت بخبث 
مايا : طب انا هقوم اساعد هدير 
رحاب : لا طبعا يا مايا خليها هي دي جوزها وبعدين انتي اصلا مش بتعرفي تعملي الاكل صح
مايا : ايوه بس عادي هتعلم 
رحاب : ماشي براحتك قومي ساعدي مرات اخوكي 
قامت مايا تحت نظرات ضيق عمتها رحاب 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
سميه بضيق : انت تاني 
ايهاب : انا جاي لي تقي هي فين 
سميه بضيق : تقي جوه ومصممه على الطلاق 
ايهاب بحده : انا جاي هتكلم معاها 
سميه بحده : انت السبب في جرحك ليها 
ايهاب محاولا الهدوء : انا اتغيرت يا سميه والله بحبها خليها بس تتكلم معايا 
سميه بضيق : ماشي اما هشوف 
تقي خرجت بانهيار قائلا : جيت تاني ليه ها مش قولتلك الصبح اني مش راجعه معاك انت واحد خاين 
ايهاب برجاء : طب خلينا نتكلم شويه لوحدنا وانتي هتعرفي اني مستحيل هخونك 
تقي بصراخ : وانا قولت لااااااااااااا كل اللي بينا انتهي خلاص طلقني 
ايهاب بغضب : وانا مش هطلقك وجيتلك بهدوء وانتي لسه زي ما انتي مصممه على قرارك 
تقي بعصبية : طلقني يا ايهاب ياما هرفع عليك قضيه خلع 
ايهاب ببرود : تمام يا قلبي ارفعي قضيه خلع براحتك وانا من حقي هطلبك في بيت الطاعه 
تقي بغضب : مش هرجعلك برده يا خاين 
ايهاب ببرود : هنشوف يا حياتي 
خرج ايهاب من المنزل تحت نظرات غضب تقي 
تقي بغضب : شوفتي يا سميه انا كرهتوا 
سميه تكتم ضحكتها : طب اهدي بس 
تقي بصراخ : والله لارفع عليه قضيه خلع اوريك يا ايهاب وكمان هكسبها هتشوف 
ثم ذهبت الي غرفتها بغضب
سميه تكتم ضحكتها عليهم
               ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
حبيبه بابتسامه حزن : مساء الخير يا ست الكل 
سناء بابتسامه : مساء النور يا حبيبتي 
حبيبه : بتعملي ايه 
سناء بابتسامه : بغسل المواعين
حبيبه : امممممم بس صح يا ماما هو فين بابا 
سناء : ابوكي مريح شويه 
حبيبه : اممممم طب انهارده العشاء ايه 
سناء باستغراب : زي كل يوم 
حبيبه بتوتر : اممممممم
سناء بشك : بس ليه بتسالي كل ده 
حبيبه بتوتر : ها لا عادي يعني يا ماما اصل يعني اكيد مينفعش ناكل زي كل يوم علشان بس ابن خالتي لما يجيلنا يتعشى
سناء بشك : لا متقلقيش حازم مش بيقول حاجه وبعدين هو مش جاي 
حبيبه نظرت لها بصدمه : مش هيجي يتعشى معانا
سناء بشك : ايوه شكل في حاجه زعلان منها
حبيبه بدموع محبوسه : ماشي يا ماما عن اذنك 
ذهبت حبيبه الي غرفتها 
والدتها نظرت إلي أثرها بشك 
                 ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
فهد : مساء الخير 
مايا بابتسامه : مساء النور يا ابيه 
فهد بحنيه : عامله ايه 
مايا بابتسامه : الحمدالله يا ابيه
رحاب بخبث : عامل ايه يا فهد 
فهد ببرود : الحمدالله بخير 
ثم نظر إلي هدير : الغداء جاهز 
هدير بابتسامه حزن : ايوه جاهز 
فهد ببرود : تمام انا طالع هغير يارات الاكل يتحط على السفره 
ثم ذهب الي غرفته 
قامت هدير ومعها مايا لكي تساعدها 
              ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
جاسم دخل الجناح شاف مِسِك قاعده بتذاكر بتركيز ظل يراقب تصرفاتها وهو مبتسم
مِسِك خدت بالها أنه موجود نظرت له بخجل من نظراته 
جاسم : احم انتي بتذاكري هنا ليه 
مِسِك : عادي زهقت تحت قولت هغير شويه 
جاسم : امممممم طب بتذاكري ايه 
مِسِك بابتسامه : بتذاكر رياضه اكتر ماده بحبها 
جاسم : ماشي ربنا يوفقك 
مِسِك : يارب 
جاسم بتذكر : اه صح عندك درس بكره الساعه 4 في السنتر اعملي حسابك السواق هيوصلك ويجيبك 
مِسِك باحراج : شكرا 
جاسم بيقترب منها : على ايه 
مِسِك باحراج : يعني علشان بعد ما كنت رافض دراستي وافقت وكمان هتخليني هاخد دروس في السنتر 
جاسم ببرود : عادي حاجه بسيطه 
مِسِك بصدمه : هو انت ازاي بتتحول كده 
جاسم : بتحول ازاي يعني 
مِسِك بطفوله : شويه بتكلم معايا كويس وشويه ببرود 
جاسم ببرود : اها عادي بقا 
مِسِك تنظر له : هو انت هتنزل ولا ايه 
جاسم : اه 
مِسِك : طب رايح فين 
جاسم بحده : وانتي مالك 
مِسِك بدموع محبوسه : عادي بسالك 
جاسم ببرود : لا متساليش وركزي في المذاكره 
ثم دخل جاسم الي الحمام لكي يقوم بتغيير ملابسه 
نظرت مِسِك الي أثره بحزن 
                ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مايا بابتسامه : تسلم ايدك يا هدير الاكل يجنن 
هدير بابتسامه : بالهناء والشفاء يا قلبي 
رحاب بخبث : اي رايك في اكل مراتك يا فهد 
فهد ببرود : تمام ثم قام من جلسته قائلا : شبعت الحمدالله 
ذهب فهد الي الغرفه 
هدير بغيظ في داخلها : متكبر ومغرور 
                ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
فرح بحزن : يا ابنتي اهدي 
حبيبه بانهيار : مش هيجي يا فرح ومش عارفه هشوفوا بكره ولا لا اعمل ايه 
فرح : طب اهدي علشان نفكر 
حبيبه بدموع : هنفكر فيه ايه 
فرح : انتي بتقولي أنه مش بيرد عليكي صح 
حبيبه بدموع : ايوه 
فرح : تمام بصي هو ممكن يكون عايز يهدأ الاول 
حبيبه بدموع : قصدك اني هسيبوا انهارده 
فرح : ايوه لغيط لما يهدأ 
حبيبه بدموع : طب وافرضي بكره رفض يجي 
فرح : لا هيجي صدقيني أن شاء الله بس المهم تهدي وبطلي تعيطي 
حبيبه حاولت تكف عن العياط : هحاول يا فرح يلا باي
فرح بتنهيده : باي
                  ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
حازم وهو يتذكر حبيبه 
حازم في داخله : لا انا مينفعش هحن واحاول ابعد عنها باي طريقه 
البنت بابتسامه : باشمهندس حازم 
حازم بانتباه : ايوه يا فاطمه فيه حاجه 
فاطمه باستغراب : الشغل خلص كلهم مشيوا ماعدا حضرتك 
حازم بتنهيده :ماشي امشي انتي 
فاطمه باستغراب : طب وحضرتك 
حازم : شويه كده وهمشي 
فاطمه بإعجاب : طب انا ممكن هستنى حضرتك عادي 
حازم : لا طبعا مينفعش اتفضلي امشي انتي 
فاطمه : طب حضرتك عايز اي حاجه 
حازم : لا شكرا اتفضلي 
ذهبت فاطمه الي بيتها 
وبعد قليل ذهب حازم هو الآخر 
                ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
اشرف : عامله ايه يا عاطف 
عاطف : تمام 
اشرف بخبث : أنت بتراقب مِسِك صح 
عاطف : ايوه 
اشرف بشر : طب فكرت في خطه 
عاطف : لا لسه 
اشرف بشر : تمام ماما وبابا عايزين يشاركوا 
عاطف باستغراب : هما عرفوا 
هز اشرف دماغه قائلا : متقلقش هما برده عايزين يفرقوا ما بينهم علشان يطلقها وساعتها تعمل اللي عايزوا فيها واحنا نكمل تعذيبها شويه 
عاطف بابتسامه شر : كده حلو اوي المهم انت رايح فين كده 
اشرف : رايح لي بوسي 
عاطف بغمزه : ايوه يا عم
ضحك اشرف ثم راح يدور على بوسي 
                ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
هدير بارتباك : احم ينفع هقول حاجه 
نظر لها فهد ببرود قائلا : فيه ايه 
هدير بارتباك : هو انا ينفع هرجع الشغل من بكره 
فهد ببرود : لا مينفعش 
هدير بحزن : طب ليه انت بتنزل الشغل ومايا بتروح كليتها وبكون زهقانه 
فهد باستفزاز : ليه هو انا متجوزك علشان هفرحك او هسليكي 
نظرت له هدير بحزن 
ثم اكمل فهد كلامه ببرود  قائلا : انتي هنا تعملي الاكل وتروقي
قالت هدير بحزن : تمام شكرا 
فهد ببرود : العفو
نظرت له هدير بحزن ثم ذهبت من الغرفه 
             ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مروان : مش عايزه برده تقوليلي مالك 
اماني بابتسامه حزن : مفيش والله انا كويسه 
نظر لها مروان بعدم تصديق
اكملت اماني بحزن : تصبح على خير 
                ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يجلس معتز وهو يتذكر كل شي متعلق بـ حبيبته اشرقت قائلا : وحشتيني اوي يا اشرقت مش قادر هنساكي ولا قادر هرجع زي ما كنت موتي وخدتي روحي معاكي كل حاجه كانت حلوه سببها انتي 
ثم قال بحزن وهو يمسك صورتها : فاكره لما كنت بغير عليكي من اي شاب والله كنت بموت 
فلاش بااااااك 
معتز بغيظ : والله وانتي اصلا اي اللي وقفك معاه ها
اشرقت : هو اللي واقف معايا 
معتز بغيره : وانتي كان فين لسانك وقتها ها
اشرقت تكتم ضحكتها : اتكسفت هتكلم
معتز بغيره : والله اتكسفتي تتكلمي ولما وقف معاكي متكسفتيش 
اشرقت : خلاص بقا اسفه مش هتكرر تاني 
معتز بزعل مصطتنع : لا زعلان منك 
اشرقت بطفوله : لا وحياتي عندك متزعلش 
ينظر لها معتز بابتسامه : اياكي تسمحي لي حد غيري يوقف يتكلم معاكي اتفقنا 
اشرقت بابتسامه حب : اتفقنا
بااااااك 
ظل معتز يتحدث مع صوره اشرقت وهو يبكي 
             ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
دخل جاسم الي الغرفه راي مِسِك تنام بوجه طفولي جلس بجانبها قائلا في داخله : عارف اني دايما بجرحك بس غصب عني كل مره بحاول اهدا علشان مجرحكيش بس اعمل ايه غصب عني مش عايز يكون في بينا علاقه زواج بجد وخصوصا إنِ إتجوزتك لي سبب وعارف انك لما هتعرفي هتتوجعي ويمكن كمان متسامحنيش لانك برغم انك حنينه وطيبه وبريئه بس عمرك ما تنسي اي حاجه وجعتك انا متاكد ، كل اللي انا هعملوا ده علشانك انتي وبس ومش عايز هحكيلك حاجه علشان مشوفش في نظراتك خوف ووجع وحزن .
ظل جاسم يتحدث معها
            ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
صباح جديد 
رانا بهمس : الو 
الشخص : متصله ليه
رانا بضيق : علشان فلوسي 
الشخص بضحكه شر : هتاخدي زي ما اتفقنا متقلقيش 
رانا بضيق : امته 
الشخص : في الوقت المناسب 
رانا بضيق : ماشي يا ****
الشخص بغضب : انتي يا غبيه مش قولتلك بلاش تنادي اسمي
رانا : مفيش حد موجود 
الشخص بحده : برده سلام 
رانا : سلام 
ايهاب : رانا 
رانا بصدمه تتلفت بقلق : ااااا
ايهاب باستغراب : مالك يا بنتي 
رانا بارتباك : لا مفيش انا كويسه
نظر لها ايهاب : اكيد 
رانا بارتباك : ايوه اكيد 
ايهاب : طيب ابعتيلي الملفات 
رانا بارتياح : تحت امرك 
هز ايهاب راسه 
              ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مِسِك : صباح الخير 
جاسم : صباح النور رايحه المدرسه انهارده 
مِسِك : ايوه 
جاسم : تمام قومي افطري يلا 
مِسِك : حاضر بس ممكن طلب 
جاسم : طلب ايه ؟؟
مِسِك ببراءه : ينفع تفضلي كده 
جاسم باستغراب : ازاي 
مِسِك ببراءه : يعني تفضل تتكلم معايا كويس ومتتغيرش 
نظر لها جاسم قائلا : يلا انزلي افطري علشان متتاخريش 
ذهب جاسم سريعا من أمامها 
مِسِك قامت بكسل ثم دخلت للحمام وذهبت تصلي فروضها 
              ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
اماني بابتسامه : صباح الخير 
مروان : صباح الفل عامله ايه أنهارده 
اماني بابتسامه : بخير الحمدالله 
مروان يقترب منها ممسكا يدها قائلا : متاكد 
اماني بارتباك من قربوا : ايوه مفيش حاجه 
مروان بابتسامه : متاكد 
اماني تهزر رأسها بخجل شديد 
مروان : طب لو عايزه اي حاجه قوليلي 
اماني بابتسامه : حاضر 
             ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الشخص 1 : كل حاجه تمام 
الشخص 2 : ايوه الخطه كلها ماشيه زي ما حضرتك ما خططت 
الشخص 1 : تمام وده اللي عايزوا سلام 
الشخص 2 : سلام 
             ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مايا بضيق : مش تاخد بالك يا غبي انت 
الشاب بعصبية : احترمي نفسك 
مايا بعصبية : انت المفروض اللي تحترم نفسك 
الشاب بحده : لولا اني مراعي انك بنت كان زمانك في خبر كان 
نظرت له مايا بخوف ولكنها تداري 
               ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
اي اللي حصل ؟؟
ليه الداده نعيمه قالت لي مِسِك اني الغرفه فيها حاجات أهل جاسم ؟؟
اي سر جواز جاسم و مِسِك ؟؟
نهي هتعمل ايه علشان توصل لي مروان ؟؟
مين الشخص الي عايز ينتقم من جاسم وكل اللي حوليه واي سبب الانتقام ده ؟؟
رانا كانت بتكلم مين ؟؟
اماني هتقول لي مروان ولا هو اللي هيعرف ؟؟
تقي وايهاب هيرجعوا ولا لا ؟؟
هيظل فهد يعامل هدير كده ولا هيتغير. ؟؟
عمه فهد ومايا ناويه على ايه ؟؟
اشرف وعاطف بيفكروا فيه ايه ؟؟

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-