رواية صاحب مفتاح الشقة الفصل الثالث عشر 13 بقلم عمرو راشد

رواية صاحب مفتاح الشقة الفصل الثالث عشر 13 بقلم عمرو راشد


رواية صاحب مفتاح الشقة الفصل الثالث عشر 13 هى رواية من كتابة عمرو راشد رواية صاحب مفتاح الشقة الفصل الثالث عشر 13 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية صاحب مفتاح الشقة الفصل الثالث عشر 13 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية صاحب مفتاح الشقة الفصل الثالث عشر 13

رواية صاحب مفتاح الشقة بقلم عمرو راشد

رواية صاحب مفتاح الشقة الفصل الثالث عشر 13

انسة فاتن انا عارف ان دا مش وقته خصوصا بعد وفاه والدك،، بس انا طالب ايدك في الحلال،، انا عايز اتجوزك
= حضرتك واخد بالك اننا واقفين في العزا،، ازاي تطلب مني طلب زي دا دلوقتي
الحقيقة مش انا اللي طلبت دا،، دا طلب والدك لان كلامه ملوش تفسير غير كدا،، والدك استريح واطمن على مصيره في الآخره وعايز يطمن عليكي انتي كمان
= بس دا مش وقته
ولكن دي وصيته وكان لازم اقولك عليها
= بجد انا مش عارفة اقولك ايه،، انا الكلام راح من على لساني مش عارفة،، انا معرفش انت ظهرت امتى وازاي و ليه،، في أسئلة كتير محتاجة إجاباتها
انا ظهرت مخصوص عشانك،، ظهرت لان انتي كنتي محتاجاني،، انا مكنش ينفع اسيبك في ورطة زي دي وانتي لوحدك،، انتي بالنسبالي حاجة كبيرة اوي مش من السهل التفريط فينا
= بس انا مش فاهمة حاجة
جايز لو قولتلك برضو متفهميش
= بس على الاقل اكون ارتحت
يعني لو قولتلك اني مولانا المهدي المنتظر هتصدقي؟،، لو قولتلك اني امتلك جنة الانسان على الأرض هتصدقي؟،، لو قولتلك انك تم اختيارك من بين كل البشر عشان تكوني زوجتي و رفيقتي وتنفذي كل اوامري عشان تنولي رضايا وجنتي هتصدقيني؟،، انا اختارتك انتي وبجدد طلبي اني عايز اتجوزك،، عايز ندخل الجنة سوا،، عايز احققلك احلامك و رغباتك،، هناك في الجنة هتقابلي والدك،، هتقابلي كل اللي سابونا ومشيو،، هتشوفي حاجات عمرها ما تخطر على بالك ولا تخطر على بال أي مخلوق على وجه الأرض،، انتي محظوظة يا فاتن
= انا.. انا... انا محتاجة افكر 
طبعا الوقت كله ملكك بس انا مش هنتظر كتير لاني محتاج ابدأ الدعوى ومحتاجك تساعديني في نشرها عشان اوّعي الناس،، الناس محتاجة توعية يا فاتن،، محتاج تفوق من الغفلة اللي هي فيها،، الناس بقت ماشية في طريق إبليس اعوذ بالله،، لازم الناس تفوق،، لازم الكل يعرف اني ظهرت،، اني موجود،، لازم الناس تؤمن بوجود المهدي صاحب مفتاح الشقة جنة الانسان على الأرض،، عشان كدا محتاجك تردي عليا في اسرع وقت،، رقمي معاكي وأنا هستنى مكالمتك،، عن اذنك
" سيبتها ومشيت وأنا متأكد انها عمرها ما هتنام النهاردة و لو نامت هتحلم بيا،، اللعب على العواطف متعة،، متعة كبيرة اوي،، فراق حد عزيز عليك بيكون صعب بيخلي المخ استيعابه بطئ وغير قادر على استقبال أي معلومة لذلك لما بتبلغه ان شخص ما تو*فى مبيصدقش بل كمان بيفضل يسألك عنه كل شوية وكأنه لسة عايش وموجود بينكم،، بس انت عشان تخفف من عليه هتقوله حاجة معروفة جدا وهي " ان شاء الله في الجنة ونعيمها متزعلش عليه هو عند ربنا "،، طب تخيل بقا لو دا كان حقيقي وفي وسط زعلك جه حد يقولك الكلام دا بجد مش جبر خواطر،، طبيعي هيصدق لانه من جواه عايز يصدق،، ومن بعده المخ هيكون مفتوح عشان يعرف يستقبل كل كلمة هتقولها،، أي كلمة هتكون منطقية جدا وهيصدقها في الوقت دا،، وقت المخ فيه عاجز عن تعريف الكلام اللي بيسمعه،، الانسان ساعتها بيكون بلا مخ،، عواطف فقط،، مجرد عواطف ممكن تلعب عليها زي ما انت عايز وكله في سبيل مصلحتك،، في سبيلك انت وبس عشان تعرف تحقق هدفك،، بعد ما نزلت من عندها ركبت عربيتي و روحت على بيت شيرين،، فتحت الباب و دخلت لقيتها نايمة قدام التليفزيون،، قعدت جنبها وصحيتها بهدوء،، اول ما فاقت دخلت في حضني وقالتلي
وحشتني أوي يا أمجد،، غيبت عني كتير بس كنت حاسة انك جاي النهاردة،، وحشتني
= انتي كمان وحشتيني بس مش اوي لاني كنت بشوفك كل يوم قدامي،، انتي مفيش ثانية عدت عليكي مانا مكنتش معاكي فيها
ايه كنت مراقبني؟
= كنت شايفك بعيون الإله،، عيون الإله تقرب كل بعيد وتشوف اللي محدش يقدر يشوفه
انا كنت هتجنن لو مشوفتكش يا أمجد،، انت هتقعد معايا بقا ومش هتمشي تاني صح؟
= مهمتي اكبر من كدا بكتير،، انا مهمتي لسة هتبدأ يعني مينفعش اقعد واسيب الناس مكملة في فسادها وضلالها عن طريق الحق
ولو حتى يوم؟ دا يوم مش هيحصل حاجة يعني
= انا موجود معاكي لحد الصبح وبعدها همشي
وأنا مش عايزة اكتر من كدا،، احضرلك تاكل بقا؟
= مش دلوقتي
طب ادخل غير هدومك حتى
= مبسوطة يا شيرين؟
انا مبسوطة طول ما انا شايفاك قدامي
= انا اهم اهدافي في الحياه انك تكوني مبسوطة،، تعرفي كدا؟
اعرف
= تفتكري أنتي معايا عشان بتحبي أمجد ولا بتحبي الجنة أكتر؟
انا بحبك وطول ما انا بحبك وانت راضي عني يبقا الجنة مضمونة بالنسبالي
= تعملي ايه لو حد رفض الجنة،، رفض انه يكون معايا؟
محدش يطول يبقا معاك،، دي نعمة كبيرة اوي وهو اللي مضيعها من ايده
= تخيلي بقا انه ضيعها وكمان وقف ضدي وكان عايز يمنعني عن طريقي
دا ملعون،، ازاي يقف في طريقك؟،، دا مش هيشم ريحة الجنة،، مين اللي انت قصدك عليه دا؟
= شخص من اللي اتبعو غرور الدنيا بس ميعرفوش ان اخرتهم هتكون صعبة وتقيلة،، وساعتها هيتمنو انهم يرجعو عشان ميعملوش اللي عملوه دا
احسن حاجة ليهم المو*ت عشان يحسو بالفرق،، يشوفو العذا*ب عشان دول ميستاهلوش جنتك يا حبيبي
= انتي طيبة يا شيرين،، المو*ت راحة ليهم،، هما فعلا هيتعذ*بو في الاخره بس انا عايزهم يتعذ*بو في الدنيا الاول،، عايز الراحة متعرفش ليهم طريق،، عايز الرعب يملى قلوبهم،، مجرد ذكر اسمي يكون مصدر رعب بالنسبالهم 
هتعمل ايه بالظبط؟
= هعاقبهم باللي يستحقوه يا شيرين
" دخلت نمت في اليوم دا لاني كنت مرهق ولسة عندي حاجات كتير محتاجة تتنفذ ولازم اكون بكامل تركيزي،، قومت تاني يوم كانت الساعة 2 الضهر،، خرجت برا لقيت شيرين بتحضر الفطار
صباح الخير يا حبيبي،، دا احلى يوم في حياتي والله
" ابتسمتلها وبعدها رديت عليها
صباح النور يا شيرين
" مسكت تليفوني وقعدت على الكرسي و اتصلت ب زينب،، ردت عليا
حسين باشا،، اؤمرني
= سمية متنزلش الكبار*يه،، سمية تعبانة ومحتاجة تستريح واحنا لازم نريحها
اوامرك
= عايزها تعمل دماغ تقيلة،، عايزها تكون مش على الأرض،، متكونش في الدنيا يا زينب
اوامرك يا حسين باشا
= الفلوس هتوصلك بعد المكالمة بتاعتك و اعتقد أنتي لازم تتحركي من دلوقتي 
" قفلت التليفون وشيرين جات قعدت جنبي وقالتلي
يلا عشان نفطر
= افطري أنتي يا حبيبتي،، انا مليش نفس
يا أمجد دا انا عاملة الفطار عشانك،، يلا قوم عشان خاطري
= خاطرك غالي عندي وانتي عارفة كدا
عارفة يا حبيبي
" قومت معاها وقعدت ومثلت اني باكل عشان متزعلش،، لازم احافظ على رضائها طول الوقت عشان تكون تحت سيطرتي دايما،، بعد ما خلصنا قعدنا مع بعض طول اليوم لحد ما المكالمة جاتلي الساعة 7 من زينب وهي بتقولي
حسين باشا،، سمية خلاص بقت في دنيا تانية
= برافو عليكي،، الفلوس هتكون عندك كمان شوية
" قفلت التليفون وقومت عشان البس،، و وانا واقف قدام المرايا لقيت شيرين واقفة قدامي وبتقولي
انت نازل يا أمجد؟
= وقتي خلص هنا ولازم انزل
طب هترجع امتى؟
= لما يتحدد الوقت اللي هرجع فيه هتعرفي
بس احنا ملحقناش نقعد مع بعض
= هنقعد متقلقيش،، هنقعد كتير المهم دلوقتي هتروحي للبيت التاني اللي روحتيه ومعاكي 5 الاف جنيه،، فاكراه؟
فاكراه
= هتروحي ومعاكي 10 الاف جنيه المرادي وتسبيهم قدام باب الشقة وتمشي من غير ما حد يحس بيكي،، فاهمة؟
فاهمة
= الجنة بتقرب منك يا شيرين،، ابشري 
" نزلت من الشقة و ركبت العربية ومشيت روحت على بيت سمية،، وصلت هناك بعد ساعة ونص بالظبط و طلعت الشقة وفتحتها لان المفتاح كان لسة معايا،، دخلت أوضة نومها ولقيتها نايمة على السرير،، فتحت نور الاباچورة وقعدت على كرسي قدام السرير،، بدأت تتقلب يمين وشمال وتتكلم وهي نايمة لمدة نص ساعة وانا قاعد مراقبها لحد ما فاقت وقامت قعدت على السرير،، ساعتها ابتسمتلها وقولت
الحلم كان وحش؟،، ولا شكله كان كابوس
" مردتش عليا لانها كانت في عالم تاني لكنها كانت شيفاني وفاتحة عينها على الاخر كأنها مش مصدقة
انتي ارتكبتي اكبر خطأ في حياتك يا سمية،، خطأ ملوش مغفرة،، مينفعش فيه تسامح ولا رحمة،، انتي كف*رتي،، كف*رتي بوجود الجنة وبوجودي،، عارفة عقابك ايه؟،، مش انك تتحرمي بس لا
" قومت وقفت وقربت منها لحد ما بقيت واقف جنبها
انك متشوفيش الراحة،، النوم ميعرفش ليكي طريق،، تروحي لكل دكتور وكل مستشفى عشان تعرفي تنامي وبرضو مش هتعرفي وبعد ما دا يتحقق انا برضو مش هكون راضي لان انتي مش هيكون لسة ذنبك مستمر،، مش هيتغفر غير بمو*تك وعذا*بك في الاخره
" ابتسمت وأنا بقرب وشي منها
هتشوفيني كتير الفترة الجاية،، هكون في أحلامك،، في وشوش الناس اللي بتشوفيها وبتقابليها كل يوم،، هكون دايما في دماغك زي الفيرس اللي هياكل في جسمك ومش هينتهي غير بالمو*ت يا سمية،، و دلوقتي ارجعي نامي تاني عشان لما تصحي تفتكري الحلم دا
" رجعت جسمها ونامت على السرير من تاني وقفلت عينها،، وأنا خرجت من الأوضة ونزلت من الشقة كلها و ركبت عربيتي وساعتها لقيت فاتن بتتصل بيا،، ورديت عليها
كنت حاسس انك هتتصلي
= مكنتش عارفة اتصل ولا لا،، محتارة من ساعة ما صحيت من النوم
ليه استنيتي كل دا؟
= لإني مش عارفة هقولك ايه ومش عارفه دا حصل ازاي بس انا حلمت بيك
البشاره وصلت يا فاتن الحمدلله
= يعني انت كنت عارف؟
انا عارف من يوم ما اختارتك 
= انا حلمت اننا اتجوزنا وكنا عايشين مع ابويا في قصر كبير،، قصر كأنه مش موجود في الدنيا،، كأنه من عالم تاني،، حوالينا اشجار و حاجات كتير حلوة،، وشوفت النهر اللي انت قولتلي عليه
يا بركة الله،، انا كدا اطمنت ان اختياري و رؤيتي كانت صحيحة،، الحمدلله
= بس انا لسة محتاجة وقت يا أمجد،، القرار مش سهل وكمان التوقيت صعب جدا دلوقتي
مفيش مشكلة بس قبل ما تاخدي قرار انتظري البشاره الجاية
= هو أنا لسة هحلم تاني؟
انتي مش اي حد يا فاتن،، انتي هتكوني زوجة مولانا المهدي
= انا حاسة اني لسة بحلم والله،، انا معرفش ايه اللي بيحصل دا بس انا مبسوطة بيه
عوض ربنا جميل يا فاتن،، لازم تكوني مبسوطة،، عموما انا لسة مستني ردك،، مع السلامة
" العقل الباطن والتحكم فيه،، العقل الباطن هو المكان اللي فيه كل شئ بيمر عليك في حياتك سواء وحش او حلو،، بيتخزن فيه الحاجات اللي أنت مش هتكون مقتنع بيها في عقلك الواعي اللي في الدنيا،، العقل الباطن ساعتها بياخد الحاجات دي ويبدأ يترجمها على هيئة احلام،، يعني مثلا لو نمت وانت عندك مشكلة صعبة مش عارف تحلها ازاي او عندك مسألة وبرضو مش عارف تحلها،، ممكن تصحى من النوم عارف حل مشكلتك،، ممكن تنام وانت بتدور على حاجة وناسي مكانها بس هتصحى فاكره،، العقل الباطن أذكى بكتير والتحكم فيه شئ مش سهل بل يكون مستحيل بس تقدر تلعب عليه من خلال تخزين كلام ومواقف حصلت مباشرة قبل دخولك للنوم،، يعني انا لعبت على فاتن بالكلام اللي أنا عايزها تصدقه وفعلا دا حصل واختارت اني امشي اخر واحد في العزا عشان الكلام يفضل في دماغها لانها اكيد اليوم دا هتكون تعبانة جدا ومحتاجة تنام،، يعني انا هكون اخر شخص كلمها او انا هكون اخر موقف حصل معاها وطبعا هي هتكون محتاجة تفهم كلامي لانه بالنسبالها صعب وملوش تفسير ساعتها العقل الباطن هيترجم دا على هيئة احلام بس احلام من نفس الكلام اللي أنا قولته على الحلم اللي حلمته ب ابوها لان في عقلها الواعي هي عايزة تكون معاه ومش عايزة تفارقه وهنا دور العقل الباطن انه بيصور انها اتجوزتني وعايشة مع ابوها في القصر الكبير،، بعد ما قفلت معاها ابتسمت و مشيت و روحت على بيتي التاني،، البيت اللي هبدأ منه دعوتي،، وصلت هناك وطلعت السلم ودخلت الشقة عشان اتفاجئ ب ماهر قاعد قدامي 
كنت خايف تكون مشيت ومش راجع تاني
= واسيبك؟
تعالى اقعد جنبي
" روحت وقعدت جنبه بالفعل و ساعتها هو قرب مني وبدأ يتكلم
قولي بقا انت عرفت منين ان مراتي بتخوني؟
= دي اسرار محدش هيفهمها 
بس انا عايز افهم
= المهم اني كشفتلك الحقيقة
المهم عندي اني اعرف انت عرفت منين
= هتستفاد ايه؟
مزاجي كدا
= طب ايه رأيك لو تركز في الخطوة اللي اترسمت ليك؟
خطوة ايه؟
= انا جاي المنطقة دي عشانك،، عشان احررك و اعمل اللي يخليك مبسوط،، انا عارف ان عليك أحكام بالسجن،، انا بقا هخفي الأحكام دي كأنها مش موجودة اساسا،، هخليك كأنك مولود من جديد،، فلوس و ستات و نعيم عمرك ما شوفته
" رد عليا بسخرية وقالي
مفيش حد يعرف اللي بتقول عليه دا غير رئيس الجمهورية
= انا اعلى وأعظم من كدا،، انا مولانا المهدي،، انا منتظر من الاف السنين،، جاي عشان احقق احلامك و اعوضك عن التعب اللي شوفته في حياتك لإني عارف انك تعبت كتير بس خلاص التعب دا كله هيروح ومش هيكون موجود غير النعيم
و دا مقابل ايه؟
= بدون مقابل يا ماهر
مفيش حاجة بدون مقابل
= انا اقدر اعمل كل حاجة يعني مش مستني منك حاجة،، وحتى لو كلامك صح ايه المقابل اللي هيكون تمنه الجنة،، أعتقد مفيش 
و انا هعمل دا ازاي؟
= هتسمع كلامي وتعمل اللي انا هقولك عليه وبعدها مش هتحس بنفسك غير وانت في الجنة،، ركز معايا بقا
" تفتكر ايه المقابل اللي تمنه الجنة،، روحه مثلا،، بالفعل إجابة صحيحة،، الروح هي التمن،، الخطوات اللي هيعملها ماهر هي خطوات تحضير عزازيل ومعنى ذلك فهي خطوات تقديم قربان جديد،، ماهر بعد ما هيعمل الخطوات مش هيحس بنفسه فعلا لان هيكون جسمه مش ملكه خلاص،، ابليس هيتملك منه و هيرحمه من تعب الدنيا،، بعد ما ماهر مشي من عندي لقيت ياسر خبط عليا،، قومت فتحت الباب و دخل يقعد
خير يا مولانا كنت فين من الصبح؟ أنا قلقت عليك
= الاوامر ظهرت وكان لازم أسمعها
طب وهي خير؟
= مفيش حاجة مش خير يا ياسر،، بس المرادي انت كنت المقصود بالاوامر دي
انا؟
= انت هتكون كبير المنطقة وحاميها وهيكون ليك شأن عظيم تستاهله تعويض ليك عن اي حاجة حصلتلك
ازاي بس يا مولانا؟،، ماهر هو كبير المنطقة ازاي انا هكون مكانه؟
= ماهر مش هيطلع عليه النهار لانه هيكون ما*ت
ماهر هيمو*ت؟
= نصيبه،، نصيبه كدا
وانا هكون مكانه ازاي؟
= ب ذكائك و قوتك وسيطرتك عليهم،، لازم يحسو انك انت اعلى منهم واقوى منهم بس احذر تقع في نفس خطأ ماهر،، لازم دايما تكون مركز وفايق عشان تعرف مين معاك ومين ضدك،، انت هتكون مصدر الدعوة،، انت اللي هتوعي الناس وتنبههم بوجودي،، لازم تحكيلهم عن معجزاتي،، عن الجنة،، لازم الكل يعرف ان مولانا المهدي ظهر وموجود وسطهم 
" كان لازم ماهر يمو*ت لان اسئلته هتكون دا غير انه مش بيفكر بس ايده دايما اللي سابقة مش قلبه،، وأنا عايز الغي ايده خالص،، انا عايز القلب بس يكون هو اللي شغال لان هو دا نقطة ضعف البشر،، بعد ما ياسر مشي فضلت صاحي لحد تاني يوم لحد ما الساعة بقت 2 الضهر وأنا صاحي وبرسم كل خططي عشان كل حاجة تمشي زي انا عايز،، كنت ساعتها واقف قدام الشباك وشوفت استاذ سليمان جاري راجع من شغله،، استنيته على باب الشقة وهو طالع ولكنه مقالش اي حاجة ولا سلم عليا حتى بس انا اللي ناديت عليه
السلام لله يا استاذ سليمان ولو قولته هتاخد حسنات،، ولا انت مش شايفني؟
= شوفتك ومش عايز اسلم انا حر،، ولو على الحسنات مش عايزها
" ابتسمت و بعدها رديت عليه
انت برضو معذور،، انت شايل هم كبير
= ملكش دعوة بيا ولا ليك كلام معايا اصلا،، ويكون في علمك انا مش زي الناس الجاهلة دي اللي مصدقة انك فعلا المهدي،، المهدي لسة مظهرش،، انت واحد نصاب وقريب هكشف للناس حقيقتك 
هعذرك وصدقني مش زعلان منك،، انا لو مكانك هقول نفس الكلام ويمكن أكتر،، انت تعبان يا استاذ سليمان،، محتاج ترتاح بس الراحة هتيجي منين طول ما اسرتك موجودة
= انت مين انت عشان تتكلم على اهل بيتي؟،، بقولك ايه ابعد عن طريقي يإما والله العظيم هبلغ عنك
" كان لسة هيمشي وهيكمل السلم ولكنه وقف لما سمع كلامي
بنتك غادة عاملة ايه؟،، انا عارف انها في ثانوية عامة السنادي
" لف وشه وقالي
انا حذرتك اياك تجيب سيرة حد من اهل بيتي
= من واجبي اني احذرك انت يا استاذ سليمان،، بنتك للاسف هتسقط في ثانوية عامة لانها مبتحضرش ولا درس،، فلوس الدروس اللي بتاخدها منك بتصرفها على واحد هي تعرفه اسمه خالد،، ويؤسفني اقولك ان بنتك متجوزاه في السر،، بنتك متجوزة عرفي يا استاذ سليمان!!،

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-