رواية تربية حواري الفصل الثالث عشر 13 بقلم ولاء حامد

رواية تربية حواري الفصل الثالث عشر 13 بقلم ولاء حامد


رواية تربية حواري الفصل الثالث عشر 13 هى رواية من كتابة ولاء حامد رواية تربية حواري الفصل الثالث عشر 13 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية تربية حواري الفصل الثالث عشر 13 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية تربية حواري الفصل الثالث عشر 13

رواية تربية حواري بقلم ولاء حامد

رواية تربية حواري الفصل الثالث عشر 13

حور اتخضت وردت بسرعه: ايوه يابني في إيه
سبارس: خير يا اسطى كنت عايز أبلغ تيجي بكره ضروري العربيه فيها حاجه مش معصلجه ومش عارف اعملها .
حور بتنهيده: ماشي يا سبارس بكره انا جايه ان شاء الله
سبارس: ماشي يا اسطي مستنيكي مع السلامه
حور : ماشي يا سبارس مع السلامه
وقفلت وقامت غيرت هدومها وصلت العشاء اللي اتأخرت ودعت ربنا انه ينور بصيرتها للصح
اللهم بحولك لا بحولي وبقوتك لا بقوتي اللهم ان كان خير فقربه وإن كان شراً فأبعده فإنك تعلم ولا أعلم فإنك تقدر ولا أقدر فإنك ارحم الراحمين ومجيب السائلين يااااارب
وقامت بهدوء شغلن الموبايل على سوره البقره ونامت
*****************
تاني يوم حور قامت واتوضت وصلت وغيرت
هدي بفرحه: ها يا ضنايا مش احسن انهارده
حور بهزه رأس: ايوه الحمد لله
هدي بضحكه: والنبي يابت يا حور
انتي مبخته دانا انهارده وانا بجيب الفطار الشارع كله بيحسدنا على النسب اللي يشرف شاب طول بعرض اللهم بارك لا وكمان ايه اهله ناس عليوي ومقتدرين
حور :يا أما يعني احنا شحاتين محنا الحمد لله عندنا اللي يكفينا ويزيد مليون مره يعني الحمد لله ربنا فايض بخيره لو وافقت عشان هو دخل البيت من بابه وواضح انه جدع وابن أصول مع لني بحسه عيل طري وأمه مأثره عليه
هدي بلويه وشه ومعجبهاش الكلام: يابت بطلي تطلعي القطط الفاطسه فيه مهو لو مكانش حنين على أمه عمره ما هايكون حنين عليك والراجل متعبوش غير جيبه يا خايبه
حور بعدم اقتناع: لا يا هدي يعيبه رجولته واخلاقه يعيبه اسلوبه وحياتك يعيبه قبل داه كله دينه واخلاقه يا أما اللي يدور على الراجل اللي ميعبوش غير جيبه داه الجيعان اللي بيدور على القرش والأكل واللي زي داه عمره ما يشبع ولا يملى عينه حاجه اصل عينه من الأساس فارغه
هدي بعوجه بوق: بلا كلام فاضي يلا يلا روحي شوفي اللي وراكي واعملي حسابك الخميس والجمعه ورانا هم ما يتلم
حور بنفخه: اووو ف حاضر يلا فوتك بعافيه
هدي: الله يعافيك
طلعت حور وردت الباب الحديد وراها ولسه هاتركب عربيتها لقيت جبل في وشها بإبتسامه مبينه كل اسنانه
جبل بفرحه: صباح الفل يا حور
حور وهي بتحاول ترسم ابتسامه: صباح الخير يا جبل ايه لسه مروحتش شغلك
جبل برومانسيه: لا منا مبقيتش اعرف ابداء يومي من غير ما أصبح عليكي وأشوفك شكلها هاتبقى إدمان
حور بخجل: يلا ربنا معاك مع السلامه
مشيت حور وعين جبل متبعاها لحد ما اتحركت بالعربيه وركب عربيته واتحرك وهي بيضحك ومبسوط ان حوريته بقت خلاص قاب قوسين انها تكون ملكه
وصلت حور الشغل ونزلت
الكل بيبارك الخبر سمع في كل مكان
حور بإبتسامه : الله يبارك فيكم وطبعا كلكم معزومين على كتب الكتاب
الكل في صوت واحد: طبعا يا اسطى داه يوم المني والفرحه الكبيره
ودخلت الورشه وغيرت ولبست العفريته وطلعت
حور : ها يا سبارس ايه اللي عصلج معاك
سبارس: التروس معرفتش احلها
حور بضحك: عمرك ماهاتعرف تفرق بينهم
سبارس: والله يا اسطى دي حاجه تلبخ
حور : طيب يلا بلاش لكاعه خلينا نبداء
وفعلا بدائت حور شغل بمهاره مش غريبه عليها وساعات مرت وحور مسحوله في الشغل
خلصت فك وقامت من تحت العربيه
حور وهي بتمسح ايدها بالفوطه: الله يخربيت كده دي العربيه بتدعي على اللي شارتها
سبارس بضحكه: معلش يا اسطى بقى مهو لو مادعتش هانسترزق منين هااا منين
حور وهي بتخبطه بالفوطه اللي في أيديها: نسترزق بس دي هانتبهدل مش هانسترزق دي عايزه شغل من نار
المهم بعت المخرطه عشان الشغل بتاعها
سبارس: حصل يا اسطى من يوم الخميس والقطع جات
حور تمام يلا على بركه الله
وبدئت حور تكمل شغل
لحد ما وقت الشغل انتهى
غيرت هدومها وركبت عربيتها وروحت بيتها
**************
عند جبل وصل الشغل ولسه ابتسامته على وشه
رامي برفعه حاجب: اييه الحوار الغزاله رايقه
جبل بضحك: ما الناس الحلوه سايقه
رامي :يا ولا جبل همام بقى بيغني ويألش عجبت لك يا زمن ايه اللي جد قر واعترف بسرعه
جبل حط ايده على متف رامي واتحركوا : قرينا الفاتحه والجمعه اللي جايه هانجيب الشبكه ونحجز الفستان وطلبات الخطوبه والجمعه اللي من وراها الخطوبه وكتب الكتاب
رامي بذهول: لا بجد ولا تهزر
جبل بضحك : عيب عليك وهو الكلام داه فيه هزار يلا ولا إيه وانتا أول المعزومين طبعا
رامي بضحك: طبعا يا ابني الف مبروك يا صاحبي
جبل بفرحه: الله يبارك فيك انتم السابقون
رامي بضحكه عاليه: وانتم اللاحقون
يلا نشوف شغلنا بدل ما نترفد ولا نحصل سابقون ولا لاحقون
**************
مرت الأيام على روتينها حور مشغوله في الورشه وشغلها بس كل يوم لازم تشوف جبل الصبح وكل اللي بينهم صباح الخير
وجبل بيعد الأيام علشان اللي خطفت قلبه اتكتب على أسمه
وثريا الكره والغل جواها بيزيد وبقى نار مستعره هاتحرق الأخضر واليابس
وهدي فرحانه ان بنتها كبرت وهاتطمن عليها أخيرا وتبقى في رقبه راجل
****************
يوم الجمعه من الصبح حور اصلا مانمتش طول الليل
هدي دخلت تصحيها واستغربت انها صاحيه
هدي بمحايله اموميه: ايه يا ضنايا صحيتي بدري يعني مش عوايدك
حور بتنهيده: ولا حاجه يا أما خلينا نقوم ناكل لقمه ونشوف اللي ورانا
هدي :ايوه عندك حق الناس هاتيجي بعد الجمعه عشان اليوم طويل
الا قوليلي يابت هاتجيبي ايه في شبكتك
حور بلا مبالاه: اي حاجه انتي عارفه اني مش من لبس الدهب فأي حاجه مش فارقه يعني
هدي بشهقه: اي حاجه ايه يا بت الدهب داه الحاجه الغاليه اللي بتاخديها من العريس نقي اللي ييجي على كيفك خالك متفق معاهم على هديه فاتحه 30 جرام وشبكه 150 جرام يعني تنقي اللي يعجبك اومال ايه داه اتفاق رجاله يابت مشوفتيش أمه اللي لابسه ييجي 3 كيلو دهب
حور بإستغراب: وهو احنا ناقصنا دهب يا أما ما احنا عندنا دهب يفتح محلين صاغه بتاعي وبتاعك اللي كان جايبهم المرحوم ابويا والدها بتاع اللي ماتتسمى مرات عمي
هدي بزهق: عارفه يا اختي بس داه حقك وبردوا اعملي اللي يريحك انا كده او كده هازودلك بزياده اوووي من دهبك
حور بتعب: خلاص يا أما الله يسترك خلينا نقوم بقى انا هاقوم استحمي عشان افوق وانتي شوفي اللي وراكي
هدي طبطبت على كتفها : طيب يا ضنايا ربنا يفرحك ويكتبلك السعد منين ما كان ويجعلك في كل خطوه فرح وفي كل نفس فرح ويحبب فيكي القريب والغريب والحصى في الطريق
حور بإبتسامه حضنت امها: ربنا ما يحرمني منك يا هدهد ولا من دعواتك اللي بتريح قلبي دايما
هدي بفرحه: ربنا يحفظك يا ضنايا
ومر الوقت بسرعه محدش حاسس بيها الا لما جبل خبط على الباب
جبل بإبتسامه سمحه: خلاص يا طنط جاهزين
هدي: ايوه يا ابني دقيقه وهانطلع وراك
اتحرك جبل من قدام الباب وركب عربيته
طلعت حور وهدي
هدي لابسه عبايه سوده بس فيها شغل فضي بسيط على الصدر والاكمام وحور لابسه ريس موف فاتح وعليه طرحه أوف وايت وكوتشي ابيض وشنطه كروس بيضا
ركبت حور وهدي ورا وجبل ركب وجمبه جميله اخته
ووراهم عربيه ابوه فيها ثريا وهمام
ووراهم عربيه فيها قطب وسعاد مراته وراشد ونوال مراته واتحركوا كلهم على الصاغه
ربع ساعه وكان الكل وصل قدام المحل اللي اتفقوا عليه ونزل الكل ودخل الرجاله الأول وووراهم الحريم
صاحب المحل قام ورحب بيهم ترحيب حار
قعد الكل واستقروا واتكلم همام : عايزين شبكه وهديه خطوبه يعني في حوالي 180 او 200 جرام
صاحب المحل بذهول: تمام يا حاج تحبوا حاجه معينه
همام: أسأل العروسه تحب تجيب إيه
صاحب المحل بص في الوشوش ومش عارف يسأل مين
قطعه حور : أي حاجه
صاحب المحل: خلاص نتفرج الأول على الدبل والمحابس والتوينزات والخواتم وبعدين نشوف الباقي
وفعلا طلع تشكيله تحفه من أجمل الدبل والملابس والتوينزات والخواتم اختارت حور منهم دبله كارتير ساده ومحبس بسيط بفص وخاتم على شكل ورده سيمبل اوي
صاحب المحل تمام: نشوف بقى الغوايش وفعلا لمده ساعه ونص حور بتتفرج وتنقى الحاجات الهاديه والبسيطه
وداه آثار استغراب الكل بما فيهم ثريا
اختارت حور 3 غوايش على شكل وردات مفرغه جميله وأسوره على شكل مربعات ومعاها أنسيال جرومات ومشربيه على شكل فراشه داخل فيها قلوب من فصوص عطيتها اناقه جميله
صاحب المحل: تمام كده بس داه اقل من 150 جرام
حور بلا مبالاه: مش مهم الوزن المهم الحاجه تكون كويسه
همام: طيب يا حاج فرجيني كده على الخواتم اللي وراك دي
صاحب المحل: قصدك دول وشاور له على تشكيله وراه
همام: ايوه دي
صاحب المحل بتوضيح: داه شغل خليجي
همام : عارف ممكن اتفرج
صاحب المحل بطمع: طبعا يا حاج
وفعلا همام اتفرج واختار خاتم شكله شيك ووزنه كبير واختار كفه ب 3 خواتم ووزنهم عدى ال 100 جرام
همام بهدوء كده: يا حاج احسبلي كلهم كام
صاحب المحل :كده يا حاج 265 جرام
همام :تمام على بركه الله احسب حسبتك واكتب الفاتوره
وفعلا دقايق وهمام دفع الحساب
هدي طلعت علبه كبيره من شنطتها وحطتها قدامه: لو سمحت كنت عايزه اغير دول
صاحب المحل فتح العلبه واتصدم من كميه الدهب اللي فيها : معاكي الفواتير يا حاجه
هدي :ايوه طبعا وطلعت من البوك بتاعها فواتير كتير وحطتهم قدامه اهم الفواتير
اخدهم وراجع الوزن والفواتير
صاحب المحل: تمام يا حاجه دول حوالي كيلو و710 جرام
هدي : ماشي عايزه معصم وعايزه كورسي جابر كبير بالكوليه بتاعه اللي على الرقبه داه
صاحب المحل: قصدك خناجه يا حاجه
هدي : اي حاجه المهم عايزه طلبي
صاحب المحل: طيب حضرتك هاتدفعي فرق المصنعيه ولا هاتخصميه من الوزن
هدي بكشه وش: لا طبعا هادفع فرق المصنعيه متقللش من الوزن ملي
صاحب المحل بفرحه: تؤمري يا حاجه
وفعلا نقت هدي اللي عجبها وسط ذهول الكل
صاحب المحل: اكتب الفاتوره بإسم مين
هدي برفعه راس: حور عامر
الكل بص لبعضه بذهول
خلص ت واخدت الفواتير وزغردت مره واحده وشاركها زوجات خالها الاثنين سعاد ونوال
صاحب المحل نزلهم حاجه سقعه مهو انهارده يوم سعده
واتحرك الكل وسط دهشه الكل من اللي عملته هدي بس محدش اعترض ولا اتكلم
وصل جبل حور وهدي وسط فرحه هدي واستغراب جبل وفرحته
ودهشه حور بس اكتفت بالصمت
وصلت وأصر همام انها تاخد الشبكه علشان العوايد انها بتتفرج لكل أهل الحاره
ونزلت حور وهدي مع صمت مطبق منها
وصل جبل وأبوه وأمه واخته بيتهم
جبل بذهول: شوفت يا بابا اللي عملته والدة حور
همام بإستغراب: بصراحه انا مذهول دي جابت شبكه 2 كيلو لبنتها
ثريا بنرفزه: خلاص بقى مبقاش ورانا غيره سيره حور واللي عملته حور خلاص دي ناس شبعه بعد جوعه يعني عايزه تلفت النظر ليها بالدهب ايه القرف داه بتفكر تتساوى بأسيادها وداه عمره ما هايكون تلاقيها كانت بتلمهم جرام جرام من الحرمان والفقر
همام بقرف: مين دي البنت شيك واستايل وكمان راكبه عربيه وواضح انهم مش بيحبوا المظاهر الكدابه والدليل ان البنت نقت شبكه بسيطه وسيمبل اقل من اللي متفقين عليه
ثريا عوجت بوقها وسكتت
*********
في عربيه قطب وراشد
نوال بإستغراب: يالهوي هي اختك غنيه اوي كده يا راشد دي طلعت لوكشه دهب تخض
راشد برفعه كتاف: علمي علمي
قطب: وايه المشكله كلنا عارفين ان عامر الف رحمه ونور تنزل عليه كان دماغه حلوه وهدي ست بيت شاطره ومدبره كمان
سعاد: ماشي يا حاج بس مش تجيب لبنتها الدهب بالكيلو مش بالجرام بصراحه بنت اختك اتنصفت
قطب بفرحه: حور طول عمرها جدعه وتستاهل كل خير ربنا يسعدها
الكل أمين يارب
تاني يوم هدي رصت الشبكه في علبها بطريقه شيك وحطتها على صواني ونزلت تفرجها لكل الجيران وسط زغاريد من الكل بس الناس بمبداء في الوش مرايا والقفا سلايه من قدامها فرحانين وبيزغردوا وعلى ما تمشي
يالهوي كل دي شبكه طبعا عريس متريش ،
والله ووقعت واقفه
طبعا ناس يجيها 50 جرام وناس الشبكه بالكيلوات
اتنصفت
فشخره كدابه
حور اللي عامله زي الدكر يجيلها كل داه
وطول اليوم من هذا القبيل من بيت لبيت
لحد ما اتفرجت كل الحاره
وفي ناس فرحانه بجد وتدعي بالفرح وتكبر وتذكر الله
واحده كم الجيران: يا هدي حرام عليكي يا اختي داه العين فلقت الحجر انتي بتقولي تعالوا اسرقوني الناس قدامك بوش ومن وراكي بوش حرام عليكي كده والله انتي اللي بتنأفي بنتك بإيدك ليه كده بس
هدي بفرحه: والله ما قصدي داه انا نفسي افرح الناس معايا حور يتيمه ونفسي الكل يفرحلها ويعرف ان ربنا نصفها
الجاره بهدوء :روحي يا أم حور وشغلي الرقيه الشرعيه انتوا محتاحينها علشان ربنا يحميكم ويحفظكم ويتمملها بخير
وفعلا خلصت هدي وروحت البيت وشغلت القرآن الكريم
**********
وصل الخبر عند عابد
نعمه بصوات: دهبي خدت دهبي وحطته في شبكتها
ااااه يا شقى عمري يا نور عيني ااااه وفضلت تصرخ وتلطم على دهبها
عابد بزعيق: ما خلاص بقى لينا في الموال داه سنين واظن جبتلك شويه اهو انكتمي بقى مهو انتي السبب فضلتي نزني على اوداني زي عمل الردي لحد ما خسرنا الجلد والسقط الله في سماه ما اسمعلك حس تاني ولا تجيب سيره بنت الكلب دي لاقطع خبرك نس ان تجيب الفقر كاتوا القرف وسابهم ومشي
تاني يوم صحيت حور ونزلت تروح شغلها بس فجاءه
ياترى إيه اللي حصل اممممم
…….؟؟
يتبع…

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-