رواية لافندر الفصل الثالث عشر 13 بقلم اسماعيل موسي

رواية لافندر الفصل الثالث عشر 13 بقلم اسماعيل موسي


رواية لافندر الفصل الثالث عشر 13 هى رواية من كتابة اسماعيل موسي رواية لافندر الفصل الثالث عشر 13 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية لافندر الفصل الثالث عشر 13 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية لافندر الفصل الثالث عشر 13

رواية لافندر بقلم اسماعيل موسي

رواية لافندر الفصل الثالث عشر 13

قبل الاخيره 
وصلت الشقه كان الباب مفتوح، رأيت فاتي تترنح، يدها على جبهتها، قالت انا مريضه جدا
قلت سأحضر طبيب
قالت  لا ظل هنا جواري سأصبح بخير
قلت فاتي تحتاجين طبيب
قالت علاجي ان شعر بقربك، ضمتني بحنان واجلستني جوارها
لا تتركني بمفردي مره اخري يا ناصر
قلت يا فاتي منذ مده طويله تتهربين مني
قالت لكن الآن وكل الزمن القادم أريدك جواري يا حبي
قلت حسنا، احب ذلك انا ايضا، الفتره الماضيه كانت صعبه علي
كنت مريض، اري اشياء غريبه
اشكرك فاتي لوقوفك الي جواري وقت ضعفي
قالت انا زوجتك، هذا واجبي، أشعر انك بصحه جيده، غادرت الشقه وانت لا تسطيع المشي، انظر لحالك الان ؟
قلت الشيخ عالجني
قالت فاتي بغضب الشيخ يسحرك، آلم تسأل نفسك عن الأشياء التي يطلب منك تناولها؟
ألم يحذرك مني؟
قلت كيف عرفتي فاتي؟
انا إمرأه ناصر وزوجه اذا لم أتمكن من فهمك ماذا اكون
أخبرني الحقيقه حبيبي قال لك ذلك؟
قلت يقول اشياء كثيره 
قالت فاتي اخبرني، دعنا نفكر سويا
يقول انه قابض ناقلي أرواح، حذرني انني في ورطه كبيره وهناك من يسعي لابتلاع روحي
قالت فاتي اها،، هو من سا يساعدك؟
قلت لا أعلم
قالت فاتي، اتعلم، اظن ان ذلك الشيخ يستغلك
دعنا نفكر بصوت مرتفع، كيف يعرف ان هناك خطر يحيط بك
الست زوجتك منذ أكثر من عشرة سنوات؟
قلت نعم
قالت ماذا اذا؟
ذلك الشيخ ظهر وتغيرت حياتنا للاسواء
فكرت لحظه قلت فعلا هذا ما حدث
لا تسمح له بذلك يا ناصر، اطرده بعيد عن المنزل، اقسم حينها ستشعر بتحسن، الشيخ يسحرك باعشابه، يتحكم بك
ترددت لحظه، اردفت فاتي، اذا لم تتحسن صحتك برحيل الشيخ
اقسم لك انني سأبحث معك عنه.، بل سنحضره هنا للاقامه بالشقه المجاوره
ارجوك لا تفكر ناصر، نزعت فاتي وشاحها كانت ترتدي قميص قصير وضيق، هزت جسدها بشبق
قالت أنتظرك، دلفت لغرفة النوم
نزلت للشارع، قلت للشيخ ارجوك غادر مكانك، لا ترقد تحت بيتي
قال الشيخ، شابينا طلبت منك ذلك
قلت من شابينا تلك؟
قال زوجتك
قلت اسمها فاتي وعليك احترامها
قالت غبي، زوجتك ناقلة أرواح جنيه اسمها شابينا لديها عشيق اسمه ناشون يتغذى على أرواح البشر
قلت ان تهذي مره اخري، سمعت تلك القصه، الأمير ناشون، سيلا، شابينا
لذلك طلبت مني أن اقراء الكتاب؟
فاتي محقه انت ساحر، أرحل من هنا
قال الشيخ انت في ورطه، لا يمكنني مساعدتك الا اذا طلبت ذلك؟
قلت لا أرغب بمساعدتك ارحل من هنا من فضلك
قال الشيخ، سأرحل لكن يا ولدي، عندما تضيق عليك، عندما يبداء ناشون بابتلاع روحك اطلبني
قلت متشكر ارحل من هنا
اختفي الشيخ فجأه، تبخر في العدم، قلت انت فعلا ساحر
بنشوه صعدت غرفتي، كانت فاتي تنتظرني بدلالها، احتضنتني بقوه
ضاجعتني فاتي.
نار ،شعرت بنار تحرقني، جسدي يستنفذ، قوتي تخفت، روحي تمرض، انزوي، احد يأكلني
قلت توقفي فاتي
لكن فاتي لم تتركني، شعرت انها تتغذي علي

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-