رواية احببت ملتزمة حازم وفاطمه الفصل الرابع عشر 14 بقلم اماني السيد

رواية احببت ملتزمة حازم وفاطمه الفصل الرابع عشر 14 بقلم اماني السيد


رواية احببت ملتزمة حازم وفاطمه الفصل الرابع عشر 14 هى رواية من كتابة اماني السيد رواية احببت ملتزمة حازم وفاطمه الفصل الرابع عشر 14 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية احببت ملتزمة حازم وفاطمه الفصل الرابع عشر 14 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية احببت ملتزمة حازم وفاطمه الفصل الرابع عشر 14

رواية احببت ملتزمة حازم وفاطمه بقلم اماني السيد

رواية احببت ملتزمة حازم وفاطمه الفصل الرابع عشر 14

شادي: بصدمة انت .....انت عرفت مكانى ازاى
حازم: ده اللى همك يا حبيبي مش قولتلك ابنى وهجيبه 
ريم مصدومه: وبترجع ورا وخايفه من حازم 
حازم: بص لريم ..اى يا ريم يا روحى بقى كده تخونينى عارفه أنا لازم اقتللك علشان ارتاح ده اللي هيشفى اللى فى قلبى منك صح وبيطلع المسدس من جيبه 
ريم: لأ..... لأ والنبى يا حازم هما اللي ضحكو عليا يا حازم متصدقش اى حاجه 
شادي: وحيات امك تخونيه وتقولى كدب هوا عارف كل حاجه مش لازم تحكى 
حازم: أدى بوكس لشادى نايمه في الأرض ومسك ريم من شعرها وحط المسدس على دماغها أنا لازم استريح منك 
احمد : مسك ايد حازم ...حازم سيبها هتحبس نفسك في وحده رخيصه هيا متستهلكش وبعدين شوف ابنك 
حازم : دور بعينه شاف ولد واقف في ركن وبيعيط ورمى ريم لاحمد وقاله خدهم في المخزن وانا هتصرف معاهم 
حازم: اتجه ل أسر ....وساد الصمت وأسر بيبص برعب لحازم وبيعيط  
أسر حبيبي أنا ...أنا بابا 
أسر : يعنى انت بابا حازم 
حازم: ايوه يا حبيبي انا بس انت عرفت منين انى بابا حازم 
أسر : سمعتهم وهما بيتكلمو انك بابا حازم وشادى كان بيقولى أنه بابا بس ماما ريم كانت بتقولى انك بابا حازم 
حازم: اخده بالحضن وقعد يعيط كتير 
أسر : هوا ...هوا انت اخدت ماما فين 
حازم: هخدها في مكان احسن وشاله يلا بينا احنا نروح بيتنا 
أسر : بس 
حازم: بس اى 
أسر : أنا خايف 
حازم: متخفش يا حبيبي انا بابا وتيتا وجدو مستنينك يلا بينا 
 وصلو البيت 
حازم شايل أسر 
فاطمه: جريت لما سمعت صوت حازم 
بصدمة.. حازم....ده ...ده
حازم: بعياط. ابنى ....ابنى يا فاطمة اللى اتحرمت منه سنين 
فاطمه: بعياط وفرحه بجد .. ماشاء الله قمر ليك يا حازم وباسته دى ماما هتفرح اوى يا حازم ....ماما يا ماما 
ناديه: جت جرى ..اى فى ...اى ده احنا عندنا ضيوف ولا اى يا حازم 
حازم: ابنى يا ماما
ناديه: اى ... وبتضحك بدموع بتهزر صح قول انك بتهزر  وقعدت تبوس في أسر وحشتيني اوي يا حبيب تيتا 
أسر : مسك في هدوم أسر أنا خايف
حازم: شاله متخفش بص دى ماما التانيه فاطمه ودى تيتا امى فهمت 
أسر : هز رأسه 
حازم: طب اى مش هناكل زمان أسر جعان 
أسر : بطفوله ايوه انا جعان
فاطمه: ثوانى وهيكون الاكل جاهز تعالى يا ماما 
ناديه: ايوه ايوه وبتمسح دموعها ثوانى يا حبيب تيتا 
قعد حازم وأسر على رجليه 
حازم: ها يا عم نفسك في اى بقى 
على فكره في هنا أوضه فيها كل حاجه ليك أنا عارف انت عندك كام سنه
أسر : وقف بطوله كام 
حازم: خمس سنين وعشر شهور 
أسر : انت عرفت ازاى 
حازم: ضحك علشان انت ابنى 
أسر : عارف ماما كانت تقولى بابا هوا شادى وانا مكنتش بصدقها علشان هوا بيخوفنى وبيضربنى لحد في يوم سمعتهم وبعدين ماما قالتلى أن بابا الحقيقي هوا اسمه حازم
حازم: اخده في حضنه 
فاطمه: الاكل جاهز
راحو على السفره 
وهما قاعدين 
دخل جاسر : اى يا جماعه اول مره تكل......
أى ده عندنا ضيف بس قلبى مش بيقولى أنه مش ضيف 
حازم وقف أسر يا بابا
جاسر : أسر ..أسر ابنك انت
حازم: اومأ برأسه بنعم
جاسر : حضن أسر وقعد يبوس في كل وشه حبيب جدو كنا قالبين عليك الدنيا 
أسر : شكرا يا جدو 
جاسر: حبيب قلب جدو  يلا ناكل الاكل هيبرد وعلشان عندنا لعب كتير اوى 
أسر بفرحه اى ده انت عندك لعب كتير 
جاسر: بضحك ايوه 
أسر : أنا هلعب معاك 
جاسر: بضحك ماشى يلا ناكل يا حبيبي 
بعد الاكل 
فاطمه: أنا عملت كيك مخصوص علشان الاستاذ أسر 
أسر بابتسامة واسعه بجد
فاطمه: طبعا أنا عندى اغلى من أسر 
دخلت نرمين : ياااه كان يوم طويل بشكل اى ده انت جايب عندنا رجاله البيت ولا اى يا حازم وباست أسر اسمك اى يا شطوره
حازم: ابنى يا نرمين
نرمين: وقفت قصدك ابنك انت
حازم: ايوه 
نرمين : حبيب عمتو يا قمر انت طالع الابوك وباسته وباست ايده أنا عمتو يا حبيبي 
أسر : حضنها خلاص متعيطيش هخليكى تلعبى معايا أنا وجدو جاسر 
نرمين: قعدت تضحك والكل قعد يضحك عليه
وقعدو مع بعض..بعد شويه 
ناديه: عقبال ما نشوف اخوانه بقى يا حازم 
حازم: إن شاء الله يا امى يلا أصبحوا على خير 
فاطمه: يلا يا أسر علشان تنام 
أسر بنوم لأ أنا صاحى 
حازم شاله لأ كفايه كده يلا أصبحوا على خير يا جماعه 
طلعوا الاوضه
حازم: أسر هينام معانا انهارده بدل المخدات 
فاطمه: بضحك أنا شايفه كده برضو لحد ما يتعود
ونامو 
حازم: منمش وقاعد بيفكر ونفسه ينزل يخلص على شادى وريم بنفس الرصاصه ويشفى غليله
فاطمه: صاحيه وسامعه تقليبه كل شويه 
فاطمه: حازم 
حازم: بيمثل النوم: اممم 
فاطمه: أنا عارفة انك صاحى يا حازم 
حازم: قام قعد مش عارف اعمل اى أنا خلاص نفوخى هيشت بجد 
فاطمه: ليه مش كفايه ابنك في حضنك يا حازم عايز اى تانى 
حازم: مش عارف يا فاطمة....مش عارف .. أصبحى على خير 
فاطمه: وانت من أهله وفهمت أنه بيفكر في ريم وشادى 
عند شادى وريم 
ريم : منك لله يا شادى أنا هقوله على كل حاجه وانك ضحكت عليا انت وامك
شادي: لأ يا حبيبي انتى خونتيه فانتى زيننا يا ماما مش احسن مننا في حاجه بس أنا هحاول اهرب مش هسيب نفسى كده 
ريم: افتكرت 
Flash back 
ريم قابلت شادى كالعادة أنهم مخطوبين
شادي: اى يا حبيبتي عامله ايه 
ريم: الحمدلله يا حبيبي مالك مين مزعلك
شادي: ابن عمى 
ريم: ماله
شادي: بيمثل الحزن الصراحه اكل حقنا وانتى طبعا عارفه أنه أكبر دكتور في مصر وعنده مستشفيات باسمه 
ريم: ايوه 
شادي: كل ده من خيرنا وخير بابا بس علشان بابا طيب متكلمش وانا ناوى اجيب حقه
ريم: ربنا ينصرك يا حبيبى
شادي: بس أنا محتاج مساعدتك الصراحه 
ريم: باستغراب ازاى أنا هساعد بأى
شادي: عايزك تلفى عليه وتعملى الحركات بتوع البنات دى وتخليه يحبك ويتجوزك وفي يوم هتمضيه على ورقة باملاكنا بس ملناش دعوه بأملاكه هوا اه أنا حقانى حتى لو اكل حقنا بس برضو ده ابن عمى 
ريم: بس انا مش بتاعت الحاجات دى يا شادى وانت عارف وبعدين انا بحبك انت ازاى هترضى اتجوز غيرك 
شادي: بيمثل الحزعل خلاص براحتك يا ريم اهو كده مش هنعرف نتجوز لحد ما اخد حقنا والله اعلم هاخده امتى وبعدين ده هما ست شهور بس واخدك واسافر يا حبيبتي اى رايك
ريم: طيب سيبنى افكر 
شادي: انتى لسه هتفكرى يا بنتى ده كله علشان نتجوز
ريم: ماشى يا شادى 
شادي: في نفسه اخيرا فكره ماما نجحت يا بت االازينه يا ماما
ودبر كل حاجه علشان حازم يتعرف على ريم واتجوزو
Back 
ريم : بصوت عالى كنت غبيه ضحيت بالى بيحبنى علشان واحد كلب ضحك عليا واستغل انى بحبه بس ده غلطى علشان كنت مغفله كنت مصدقه واحد زيك 
شادي: بس يا روحى انتى متقليش عنى في حاجه ومتزنيش كتير صدعت 
دخل رئيس الحرس بس يلا وانتى كمان اسكتو والا أقسم بالله هشغل فيكو ضرب 
ووويتبع 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-