رواية لم تكن حبيبتي رعد وشمس الفصل الخامس عشر 15 بقلم همس كاتبة

رواية لم تكن حبيبتي رعد وشمس الفصل الخامس عشر 15 بقلم همس كاتبة


رواية لم تكن حبيبتي رعد وشمس الفصل الخامس عشر 15 هى رواية من كتابة همس كاتبة رواية لم تكن حبيبتي رعد وشمس الفصل الخامس عشر 15 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية لم تكن حبيبتي رعد وشمس الفصل الخامس عشر 15 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية لم تكن حبيبتي رعد وشمس الفصل الخامس عشر 15

رواية لم تكن حبيبتي رعد وشمس بقلم همس كاتبة

رواية لم تكن حبيبتي رعد وشمس الفصل الخامس عشر 15

تقدم رعد نحوها بسرعة و حط ايده على وشها بلطف 
رعد بصدمة : امل ؟؟ ده حقيقة ؟؟ 
قرب مالك منها ايضا نظر الى رعد و هو مصدوم جدا 
كانت بتبصلهم و بتعيط 
ضمها رعد بقوة و هو لا يصدق ان كان حقيقة ام خيال 
لكن مالك كان ينظر بصدمة و لم يستطيع كبت دموعه … بدأ يعيط كأنه ولد صغير و حضنهم بقوة هو ايضا  
كانو بيحضنوها و هم مش مصدقين 
رعد بصوت مبحوح و مصدوم : انتي امل اختي ! ايوة هيا ….ك.. كنتي فيين ؟؟؟ لييه توجعي قلوبنا عليكي ؟ كنتي فييين ؟؟ 
امل بدموع و رجفة : هحكيلكم كل حاجة .. 
مالك بانفعال و ضعف اول مرة يظهر بصوته و عنيه حمرا  : تحكيلنا ايييييه ؟؟؟ حرمتينا منك كل السنين ديي !  ده ليه مبرر  !! سبتينا نتوجع عليكي و انتي عايشةة !!! ليييه تعملي كدة ؟؟؟لييييه ؟؟ 
 امل بدموع : سبوني اشرحلكم 
نظر لها رعد و كأنه استيقظ من تلك اللحظة 
مسكها رعد من كتفيها و قال بوجع و انفعال : عايزة تشرحي ايه بالزبط !؟؟ ايه الي يبرر غيابك ده ؟؟؟ ليه تعملي  كدة ؟؟ احنا كنا فاكرين انك مي..تة .. ليه تعملي فينا كدة ؟؟؟ وانت يا كرم كنت عارف و سايق الهبل علينا ؟!
كرم بهدوء: مكمن تهدو شوية 
مالك بجنون و انفعال : نهدااا ازااااي ؟! كل السنين دي و احنا مقهورين على غيابها عايزنا نهدا ازاااي 
رعد قرب من امل و قال بصوت عالٍ جدا و انفعال شديد : لييييه تعملي كدة ؟؟ لييييه ؟؟
امل بدموع و صراخ : عشان احميكم .. 
نظر مالك و رعد لها بصدمة و بعدين نظرو لبعض باستنكار 
رعد باستغراب : نعم يختي ؟! 
امل بدموع : ده الي جاية اقوله النهار .. ممكن تهدو شوية و تسمعوني ؟ 
كرم بهدوء : رعد .. مالك .. اسمعوها بجد هتفهمو ليه عملت كدة 
نظر رعد و مالك لبعض و بعدين مالك قال : اتفضلي يا امل احكيلنا اين الي حصل بالزبط 
اخذت نفس و قعدت و قعد رعد قبالها و هو بيبصلها و مستني يسمع كلامها و مالك قعد على طرف الانتريه و ينظر بنظرات مش مفهومة 
امل بهدوء : فاكرين يوم الحادثة بتاعتي ؟ هم يومها قالو اني مت و انها حادثة طبيعية .. بس بالحقيقة الحادثة كانت مفتعلة .. و في حد هو الي بوظ الفرامل … بعد بتلات شهور من الحادثة فوقت من الغيبوبة و كنت والدة ابني كريم و انا بالسابع … عملولي عملية قيصرية .. و الولد كانت حالته صعبة .. و محدش كان عارف اني عايشة .. انا لما فوقت لقيت نفسي مع صاحبتي ايليان .. و هي الي اخفتني عنكو و عن الكل طول فترة العلاج و اهتمت بكريم … هي الي قالتلي كل حاجة حصلت و لولاها مكنتش هفوق من الوهم الي كنا فيه 
مالك بصدمة : انا مش فاهم حاجة ؟! 
رعد بهدوء : بس يا امل اليان مي..تة من تلات سنين 
امل بوجع و دموع : منا عارفة .. هي اتق..تلت … هم لما عرفو انها كشفتهم قت..لوها 
رعد بتوهان : هم مين يا امل ؟؟؟ ما تتكلميش بالالغاز ارجوكي 
مالك : امل اتكلمي بالتفصيل 
امل بدموع : ماشي .. هبدأ معاكم من الاول .. رأفت  الديب و ماجد الرويعي و حسام و معاهم نبيل جوز خالتي  .. دول كلهم مشتركين بكل الي حصل …البداية ان رأفت كان على عداوة مع بابا عشان جدي حرمه من الورث .. و كتب كل املاكه لبابا عشان كدة   رأفت تبرا مننا و غير كنيته  .. بس عشان هو  واطي و حقير و قدر ينصب على بابا و يخسره كل فلوسه … بعدها بكام سنة ماما ما..تت و تاني يوم لقينا الخزنة بتاعتها مسروقة … رأفت طلع هو الي سارق الخزنة بتاعتها بالاتفاق مع نبيل جوز خالتي جواهر و سرقو كل فلوسهم … و المبلغ الي احنا ورثناه ده كان قليل حدا مقارنة مع ثروة ماما …. بعد كدة رأفت اكتشف شغلانة الاثار و قرر يبدا يه…رب قطع اثار برة مصر … لغاية ما بقا محترف .. و بيكسب مبالغ ضخمة … اكيد انتو مستغربين من كلامي بس انا معايا ملفاتهم و عندي ادلة ممكن تدخلهم السجن لاخر عمرهم .. بس كنت مستنية الوقت المناسب … و الي جابلي المعلومات دي كلها هي ايليان … ايليان الي هي صاحبتي الوحيدة … طلعت بنت عمي .. بنت غير شرعية لرأفت .. و من كتر ما هو فاج..ر و مجر..م لما واجهته بالحقيقة خلص عليها … رغم انها بنته من لحمه و دمه 
فلاش باك 
ايليان بدموع : انا لازم اقوله اني بنته  … انا لازم انتقم منه و افضحه 
امل بجنون : انتي اتجننتي ؟؟ ده شغله كله شمااال اوعك يا ايليان … ده ممكن يخلص عليكي 
ايليان ببكاء : يا ريت يخلص عليا .. انا بموو..ت باليوم الف مو..تة .. عارفه يعني ايه اني بنت ز…نا ؟ انا بتقطع كل يوم يا امل … انا اكبر غلطة بحياة ماما الي انت..حرت بعد ما ولدتني بكام يوم عشان ضيعت نفسها و شرفها  … امل انا اديتك كل حاجة .. لو ما قدرتش انتقم من رأفت  ارجوكي كملي انتي و انتقمي ليا و ليكي و لابنك و جوزك و اخواتك ..حتى مامتك 
امل بعياط : يا ايليان انتي كدة بتخاطري بنفسك انا مش هقدر اخسرك انتي كمان .. و بعدين انا مش هعرف اكمل لوحدي 
ايليان بحزم : مفيش قوة هتمنعني اروحله 
باااك 
امل بدموع: ودي كانت اخر مرة اشوفها فيها .. بعدها بكام يوم عرفت انه قت..لها …  اليان هي الي أنقذتني بالمستشفى .. و هي خبتني عنكو عشان مش عايزة رأفت يوصلي و يخلص عليا .. خصوصا ان كريم كان محتاج اهتمام كبير و انا فضلت بغيبوبة فهي اتفقت مع الدكاترة انو يقولو اني تشو..هت بالكامل … وقتها انتو استلمتو ج..ثة تانية .. هي حاولت تزبط الخطة ع قد ما تقدر … بعد ما فوقت  و تحسنت شرحتلي كل حاجة .. قالتلي عن عمايل رأفت و مخططاته مع ماجد … و ان حسام الي بوظ العربية عشان اعمل حادثة .. انا ما استغربتش من حسام كتير  لاني عارفاه ناويلي من زمان بعد ما رفضواه مليون مرة ..ع قد ما اتصدمت ان رأفت يطلع منه كل ده … كان لازم افضل مختفية عشان ارقبه و اقدر انتقم منه و احميكم من شره … انتو كنتو مغيبين تماما و ماضين معاه عقود ممكن تكسركم بيوم من الايام … رأفت ده زبالة و بيخطط يخلص منكو عشان يحرق قلب بابا  … انا بقالي خمس سنين بخطط لليوم الي هكسرهم كلهم بيه و انتقم منه  .. انا الي كنت ورا افلاس شركات الرويعي و بصراحة رعد انت كمان ساعدتني من غير ما تعرف و انا كنت مراقباكو كويس اوي عشان ما تورطوش نفسكو بحاجة مش متوقعينها  …. و بعد كدة فضلت العب على رأفت من بعيد لغاية ما بدأ ينهار شوية شوية و بعد كدة انتو ضربتو ضربتكم القاضية و ده الي كنت مستنيان منكم .. بس افلاسه لوحده مش كفاية .. انا لغاية دلوقتي ما سلمتس الادلة الي معايا للحكومة .. لازم انتقم منه و ادخله السجن …. من كام يوم بس قولت لكرم على كل الحكاية … وهو كان مصدوم زيكم بالزبط 
خبط رعد يده على الطربيزة بقوة لحد ما اتكسرت 
رعد بجنون مش طبيعي  : يعنييييي اييييه كل ده ؟؟؟؟ مستحييييييل ؟؟؟ والله لتكون نهايته عل ايدايا 
و امسك المسد..س الي كان مع كرم بس كرم مسكه من ايده بسرعة 
كرم : اهدى يا رعد مش كدة … بلاش تضيع نفسك عشان واحد زيه .. احنا لازم نكمل بالي امل بدأت بيه … انا لما سمعت الموضوع من طرفها فعلا دي انسب طريقة  نخلص منه 
رعد بحنون : عايزني اصبر لغاية امته يعني ؟؟ انا هتجنن … ازاااي انا كنت غبي للدرجادي و مشكتش بييه 
مالك بغضب : انا مش هرتاح ولا يهدالي بال الا لما اشيل قلبه بايديا دول 
امل : يا شباب اهدو شوية ارجوكم .. ما تخلوش لحظة غضب تضيع كل الي عملته .. انتو لازم تكملو معايا .. دلوقتي هنسلم الاواق و الادلة للحكومة و وقتها هينالو عقابهم .. رأفت اكيد هيتش..نق لانه مجرم و ارتكب ابشع القضايا .. صدقوني كدة هنخلص منهم من غير ما ندمر نفسنا 
مر مدة من الوقت
هدأ رعد و مالك 
كان رعد يشرب مسكن و يمسك رأسه من شدة الالم 
مالك بنفاذ صبر : مش قادر اقعد .. لازم اخلص عليه بايدي عشان ارتاح 
رعد بهدوء: مالك اهدى شوية .. امل عندها حق .. الجنون و العصبية ممكن يخلونا نتصرف بتهور .. احنا لازم نكمل باللعبة دي … بس انتي غلطانة يا امل و انا مش مسامحك .. ازاي ما جيتيليش ؟؟ مش انا اخوكي و سندك ؟ مش احنا دايما ما بنخبيش على بعض حاجة  ؟  ازاي جالك قلب توجعينا كدة ؟؟ خمس سنين مرو بطلوع الروح علينا … ليه ما جيتي لجوزك و اخواتك و قولتيلهم كنا ع الاقل عرفنا نحميكي و ننتقم من الكلب ده 
اقتربت منه و حضنته و قالت بدموع : رعد انا مكنتش قادرة افكر بقلبي ابدا . .. ايليان هي الي كانت بتخطط .. و لما ما..تت انا قررت اكمل بعدها .. خبيت كل عواطفي و مشاعري .. حتى ابني ما قدرتش اهتم بيه و اديته للدادة عايدة تربيه و اهتم بيه … كان كل تفكيري اني انتقم ليكو و ليا و لابني و حوزي و لاليان الي ما..تت مظلومة 
حضنها رعد بقوة و قال : والله لو قولتيلي لكنت دفنته بارضه 
امل بدموع : خفت عليكو يحبيبي .. كنتو اكيد هتضيعو نفسكو عشان واحد زبالة زيه 
رعد بسرحان : ازااي قدرتي تستحملي كل ده لوحدك ؟؟ ازاي قدرتي تراقبي كل حاجة كدة ؟؟؟ و عارفة كل تحركاتنا ؟؟ 
ابتلعت امل ريقها و قامت وقفت قبالهم الاثنين و قالت : ااا.. عايزة اعترف بحاجة 
مالك : ايه تاني يا امل ربنا يستر 
امل بهدوء : مش هتصدقو مين الي كان بينقلي تحركاتكم كلها و ساعدني بكل الي عملته 
رعد باستغراب: مين ؟؟ 
امل : مراتاتكم .. شمس و منار 
مالك و رعد بصوت واحد مصدوم : ايييه ؟! 
امل بابتسامة : و الله زي ما بقولوكو 
رعد بصدمة و تعجب : يعني ايييه ؟؟ 
امل بهدوء : يعني شمس و منار من اول يوم جم البيت ده و هم مشتركين معايا .. اول حاجة اتكلمت مع منار و بعدها شمس و هم ركبو كاميرات بكل حته في البيت و كانو بينقلو كل تفاصيل حياتكم و حتى الشركة كانت شمس بتدفع للسكرتيرة بتاعتك يا رعد عشان تنقل كل اخبار الشغل لينا 
رعد بصدمة : لا يشيخة 
مالك : امل هو انتي عارفة بتقولي ايه ؟؟ طب هما فين ؟؟ 
امل بضحكة : هوووف بالجو دلوقتي.. بعد ما هربو من عند رأفت و جابولي الاوراق الي ناقصة عليا  و عملنا التمثيلية عليكو سافرو … مهو خمسة مليون دولار لكل وحدة مبلغ مش قليل .. بصراحة البنتين دول اجدع بنتين شوفتهم بحياتي .. اول ما كلمتهم و شرحتلهم الوضع صعبنا عليهم اوي و قررو يوقفو معايا و يساعدوني .. بس انا اصريت اديهم حقهم و بعد فترة جم و طلبو مني نتتفق تاني ع مبلغ يضمن مستقبلهم بعد الي شافوه منكو 
كرم : مهما معاهم حق بصراحة .. منتو عملتو فيهم عمايل سودا و هم استخملو من سكات 
امل : فعلا و لو جينا للحق هما اتظلمو اوي بالبيت ده و كرامتهم اتهانت … بس طلعو اذكيا بقا و اختارو مصلحتهم .. بصراحة مكنتش هوصل لربع الي وصلتله من غيرهم 
كان مالك و رعد مصدومين جداً 
نظرو لبعض نظرة غريبة 
ثم انفجرو من الضحك الهستيري 
رعد بضحك : يا بنااات الكااااالب 
مالك بهستيريا : لااا و احنا كنا بنتخانق عشانهم ههههههههاااااي 
و قعد ع الارض يضحك بطريقة غريبة جدا 
امل كانت تنظر لهم بصدمة بينما كرم بدا يضحك على ضحكهم و امل شافتهم بيضحكو فضحكت 
في فيلا رأفت 
كان قاعد ع الارض بيدخن و مهموم 
كرستين بضجر : و بعدين الفيلا ما بقاش فيها حاجة ؟؟! انت بعت كل حاجة فيها و بكرا البنك هيحجز على كل املاكك من ضمنها الفيلا دي هنعمل اييه ؟؟ و هنعيش فين 
رأفت بسرحان : غوري من وشي .. انا مش طايق نفسي 
كرستين بجنون : يعني ايييه هنترمي بالشارع ؟ 
رأفت بغضب : اخرسيييي كفاية 
كرستين بحدة : طلقني يلا .. انا مش مستعدة استحمل فقرك و قرفك مش كفاية مستحملاك على عيبك … انا لسا شباب و يحقلي اتجوز حد احس معاه اني ست 
وقف و صفعها بقوة : بتعايريني يا بنت الك…ب 
مسكها من رقبتها بغضب و فضل يخ..نق بيها  
بالوقت ده الباب اتكسر و كان البوليس 
: سلم نفسك يا رأفت … مطلوب القبض عليك .. و ادي تهمة جديدة مش كدة يمدام 
كرستين و هي بتعيط و بتكح : حااول يق..تلني 
بعد وقت 
تم القبض على رأفت و حسام و ماجد  و نبيل … و تحويلهم للتحقيق 
بعد عدة ايام 
عرف فيصل ان ابنته الصغيرة و مدللته لا زالت على قيد الحياة .. شعر بالصدمة الشديدة و ما زاده سعادة الا هذا الطفل الصغير .. كانت سعادته لا توصف … 
كان فيصل يلعب كريم على طاولة السفرة 
في الريسبشن 
مالك بجنون : مش هرتاح الا لما يصدر حكم الاع..دام 
رعد بشرود : ان شاء الله هنخلص منهم 
امل قربت من رعد و نظرت له : مالك يا رعد .. انت مش على بعضك 
رعد بهدوء : داليا ليها علاقة بالي عملوه ؟ 
امل بعدوء : ما اعتقدتش .. لانها لو تعرف عمايلهم كانت هتقول بالتحقيق … بس هي خرجت .. و بعدين بصراحة داليا اتفه من كدة بكتير .. ما انت عارفها 
رعد بهدوء : شمس وحشتني اوي  
امل بهدوء : كفاية يا رعد .. سيب البنت بحالها … انا عارفة انك زعلان منها بس هيا اختارت نفسها و مصلحتها لانك انت كنت بتعاملها كأنها جارية 
رعد : ايه العبط ده يا امل انا و شمس بنحب بعض .. و هي اعترفتلي بحبها و انا كمان قولتلها اني بعشقها .. بس مع كدة استمرت بالكدب عليا .. كانت بتشوفني موجوع عليكي و عارفة انك عايشة و ساكتة 
امل بعدوء : رعد.. فكر بهدوء شوية .. انا لولاها هي و منار مكنتش هقدر اعمل حاجة .. شمس ما ضحكتش عليك .. بالعكس انا كنت بشوف وجعها عليك كل يوم حتى انت يا مالك منار مانت بتمو..ت فيك و دايما كانو قلقانين عليكو .. هم ما طلبوش مني فلوس خالص و لما عرضت عليهم الشغل وافقو من غير ما يطلبو حاجة و رفضو ياخدو اي فلوس .. حتى انهم قالولي احكيلكم قد ايه هم بيحبوكو .. بس انتو كسرتوهم و جرحتوهم اوي .. انت يا رعد كنت حاطط شمس بناحية لا انت عايز تقرب منها و لا تسيبها بحالها و رحت خطبت عليها داليا عشان مصلحتك و انت يا مالك اذيت منار و جرحتها و دمرت نفسيتها و فوق كل ده اتجوزت عليها و كنت بتخونها على عينها .. انتو جرحتوهم جدا و لو هنقيم مين المظلوم باللعبة دي اكيد هيبقو هما لان ولا فلوس الدنيا كلها تسوى الجرح الي تجرحوه .. خلاص سبوهم بحالهم ولا كأنهم جم لحياتنا ابدا .. خلاص كل واحد بطريق 
رعد بهدوء: انتي عندك حق 
مالك : و الله كلنا اوطى من بعض بجد احنا ناس تشل 
امل بضحك : طب عايزة اقولوكم حاجة حلوة 
رعد : امم ابهرينا
امل بابتسامة و خجل : انا حامل 
ابتسم رعد بحب و قال بسعادة : الف مبروك يا حببتي 
قبلها مالك من جبينها وقال : انتي احلا ماما بالدنيا يا حببتي.. والله منا مصدق انك رجعتيلنا 
اتى كرم و جلس بجانب زوجته و قال بتعب : افرحو يجدعان 
رعد  : في ايه 
كرم : رأفت .. فطس 
مالك بصدمة : لا يشيخ ازااي معقولة صدر حكم بالسرعة دي 
كرم : لا .. حصلت خنانقة كبيرة بينه و بين واحد بالسجن و خلصو على بعض 
رعد : عقبال البقية 
بعد مرور شهر 
على احدى شواطىء المالديف 
كانت تتمدد كل منهما على كرسي على البحر و يرتدين فساتين مناسبة لهذه الاجواء الصيفية 
منار و هي بتشرب عصير المانجا : تفتكري عرفو الحقيقة ؟ 
شمس و هي بتحط كريم على ايديها : اااه اكيد فات وقت مناسب .. 
قاطعم صوت ذكوري من خلفهم  كانو رعد و مالك لابسين نفس الشيء شورت و تيشيرت صيفي 
رعد : حلو  المالديف برضو ولا ايه يا مالك 
و سند عل كرسي شمس  من الخلف 
مالك وهو بيسند على كرسي منار : طبعا طبعا مهو برضو خمسة مليون دولار مبلغ مش قليل 
نظرت منار و شمس لبعض بفزع شديد 
منار بخوف : ايه دددده 
شمس : احنا اتكشفنا يا بت اهربييييي 
و بدأو يجرو و رعد و مالك بيجرو وراهم زي المهابيل 
امسك رعد بشمس من تلابيبها و وقف و قال : انا تضحك عليا وحدة ما تعدتش 150 سنتميتر .. دنا هنفخك يا بت 
شمس بانفعال : لا يا رعد .. انا بحبك اقسم بالله 
حملها و رماها بالبحر و هي بتصرخ و نزل معاها المية 
شمس بفزع : يا واطي المية زي التلج 
و كانت بتتمسك بيه برعب لحد ما تقابلت عنيهم ببعض و كانو قريبين من بعض جدا شدها ليه اكتر و قال : الليلة هحاسبك على كل الي عملتيه 
ابتلعت ريقها بخوف 
عند مالك 
بعدت منار و قالت : والله لو قربت مني هرمي نفسي بالمية 
ابتسم مالك و لحقها و هي اتجهت للبحر لحد ما تبلت و كانت هتغرق بس مالك مسكها و بدأ يحملها و يرميها بالمية 
منار : مبعرفش اعووووووم يا اهبل 
حضنها بقوة وقال : وحشتيني يا بنت الكلب بس برضو هربيكي على عملتك يا واطيه 
هربت منه منار و هي بتحاول تعوم و انجهت الى شمس و لكنه امسكها بعد ما قربو منهم 
جيه كرم و هو حامل بايده كريم و ايده التانية على خصر امل مراته الي حاملة كرة الماء و رمتها على شمس 
شمس : اه يا واطية بعتينا عشان اخواتك 
نزلت امل المية مع كرم و كريم 
امل : يا هبلة دول بيحبوكم 
منار بحدة : حبتهم عقربة  
خبطها مالك بلطف على دماغها بس هي رمت عليه الكرة 
و شمس بدات ترش مية على امل و فضلو يلعبو بالمية زي الاطفال …. بينما فيصل و الدادة عايزة بيتمشو ع البحر و بيضحكو عليهم …. 
النهاية 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-