رواية طفلة في عرين الشيطان جاسم ومسك الفصل السابع عشر 17 بقلم مياده الجزار

رواية طفلة في عرين الشيطان جاسم ومسك الفصل السابع عشر 17 بقلم مياده الجزار


رواية طفلة في عرين الشيطان جاسم ومسك الفصل السابع عشر 17 هى رواية من كتابة مياده الجزار رواية طفلة في عرين الشيطان جاسم ومسك الفصل السابع عشر 17 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية طفلة في عرين الشيطان جاسم ومسك الفصل السابع عشر 17 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية طفلة في عرين الشيطان جاسم ومسك الفصل السابع عشر 17

رواية طفلة في عرين الشيطان جاسم ومسك بقلم مياده الجزار

رواية طفلة في عرين الشيطان جاسم ومسك الفصل السابع عشر 17

ندي بابتسامه : ياااااه بقالي كتير مدخلتش القصر ده 
جاسم : طب اقعدي يلا لغيط لما مِسِك تنزل 
ندي بابتسامه : ماشي 
مِسِك بابتسامه : مساء الخير يا جاسم 
جاسم : مساء النور يا مِسِك عامله ايه 
مِسِك : الحمدالله بخير 
ثم قالت بحيره : طب انت مطلعتش ليه فوق ده حتي الداده قالتلي انك عايزني 
جاسم : ايوه عايز هعرفك على حد 
مِسِك : مين 
ندي بابتسامه : انا طبعا اسمي ندي 
نظرت مِسِك باستغراب إلي جاسم 
جاسم بتفهم : مِسِك دي ندي صممت تيجي تشوفك انهارده ويتكون صديقه ليا 
مِسِك : اها اهلا بحضرتك 
ندي بحنيه : لا طبعا مفيش بينا حضرتك ولا الكلام ده ... انتي من انهارده اختي الصغيره اتفقنا 
مِسِك : ماشي 
جاسم : اهو يا ستي شوفتيها والحمدلله بطلتي زن
ندي بضحك : لا مش هبطل 
ظل جاسم وندي يتحدثون معاَ تحت نظرات مِسِك
ندي باستغراب : مِسِك انتي معانا 
مِسِك بانتباه : ها في ايه 
ندي بابتسامه : شكلك مش معانا 
مِسِك : لا انا اهو موجوده بس عندي مذاكره عن اذنكم 
جاسم باستغراب : طب ما تقعدي مع ندي تتكلموا حتي تاخدي راحه شويه 
مِسِك بحزن : لا حتي علشان تعرفوا تتكلموا براحتكم 
ذهبت مِسِك الي الجناح مسرعه 
ندي : هي مالها يا جاسم معقول تكون غيرانه مني 
جاسم : اكيد لا هي بس 
ندي مقاطعا : ليه لا ؟؟ المهم هي اكيد غيرانه عليك وبصراحه معاها حق وخصوصا انها متعرفنيش كويس 
ظل جاسم بشرود ينظر الي السلالم 
ندي : يلا انا مروحه بقا وهبقا هتعرف عليها في يوم تاني باي 
مازال جاسم ينظر الي السلالم قائلا : خدي السواق معاكي 
ندي : لا مش لازم 
جاسم : لا خدي السواق يوصلك 
ندي : ماشي يلا باي 
ذهبت ندي 
جلس جاسم بشرود وهو يتذكر كلام ندي عن غيرة مِسِك 
               ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مازال مروان محتضن اماني بوجع 
مروان بوجع بداخله : مالك بس يا حبيبتي ايه اللي حصل يعمل فيكي كل ده ..... لو اعرف بس فيكي ايه وايه اللي غيرك كده .
ظل مروان شارد وهو ينظر الي اماني النائمه 
               ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
اشرف بضيق : يا عاطف خلينا نخلص بقا من الحكايه دي 
عاطف : انا لسه مخلي حد يراقب اختك 
اشرف : تمام انا عارف بس امته هنفذ الخطه 
عاطف بهدوء : مش دلوقتي 
اشرف : اومال امته 
عاطف : لما يجي وقتها 
اشرف بضيق : طب هنخطفها ازاي 
عاطف بابتسامه : هتعرف برده في الوقت المناسب 
اشرف بغضب وتعب : امته بقا الوقت المناسب 
عاطف باستغراب : لسه شويه 
ثم قال بقلق : مالك يا اشرف تحت عينك اسود كده ليه انت نفسك باين عليك التعب 
اشرف بتعب : مش عارف بقالي فتره مش تمام 
عاطف بقلق : طب تعال علشان هروحك 
اشرف بتعب : لا انا بس 
بوسي بخبث : خد اشرب الكاس ده يا اشرف وانت هتبقي زي الفل 
عاطف : لا طبعا مينفعش يا اشرف تشرب الكاس ده وخصوصا انك تعبان
اشرف بتعب : يمكن افوق 
اشرف خد الكاس بتعب وشربوا 
                ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
جاسم طلع للجناح ثم دخل 
جاسم : مِسِك
جاسم لاحظ إنِ مِسِك عيونها ومناخيرها حمره من العياط 
مِسِك : نعم 
جاسم بحده : ممكن اعرف ايه اللي عملتي ده 
مِسِك بضيق : عملت ايه ؟؟
جاسم بحده : والله متعرفيش عملتي ايه ؟؟ 
مِسِك بطفوله : لا معرفش 
جاسم بحده : انتي في العاده بتاخدي علي الناس بسرعه ... لييييه بقا متكلمتيش مع ندي هي عملتلك ايه 
مِسِك بغضب طفولي : يعني انت جاي تزعقلي علشان طريقتي معاها وكمان بتقولي انها صديقه ليك 
جاسم بعصبية زياده : مِسِك اياكي تتكلمي بالطريقه دي انتي فاهمه والا والله مش هيحصلك كويس بس اظهار كده اني خدتك عليا 
نظرت له مِسِك بدموع محبوسه 
ثم اكمل جاسم بنفس نبرة صوته قائلا : بلاش تنسي نفسك فااااااااهمه واياكي بعد كده تشوفي ندي تتعاملي معاها كده تاني فااااااهمه ولا لا 
مِسِك باندفاع : لا مش فاهمه انا عملت ايه غلط لقيتك بتقولي صديقه ليا وعاملين تضحكوا وانا قاعده حتي متكلمتش معايا 
جاسم بعصبية : وانتي مالك هتكلم معاها ولا لا .. ايه اللي دخلك اصلا ... صدقتي انك مراتي بجد ولا ايه لا فوقي هي بس شويه وقت وبعدين هرميكي 
مِسِك بانهيار : طب ما ترميني دلوقتي احسن انت اصلا ليه اتجوزتني انا ما كنت تروح تتجوزها هي 
نظر لها جاسم وهي يحاول ان يهدا 
ثم اكملت مِسِك بانهيار اكتر : انا خرجت من عذاب بابا وكنت فاكره هرتاح معاك ده انا قولت انك اتغيرت بس طلعت غبيه 
جاسم كلامها وجع قلبه هو غصب عنه مش عايز يعيشها في وهم وفي نفس الوقت مش بيصدق الحب .
خرج جاسم سريعا من الجناح 
ظلت مِسِك تبكي 
الداده نعيمه : جاسم رايح فين 
جاسم بوجع : خارج هشم هوا يا داده 
الداده نعيمه بحنيه اقتربت منه قائلا : عارفه انك موجوع بس مسير كل حاجه هتخلص 
جاسم بتنهيده حزينه : يارب 
ثم قال بهدوء عكس اللي جواه : داده اطلعي لي مِسِك 
الداده نعيمه : حاضر يا ابني 
خرج جاسم من القصر 
ذهبت الداده الي الجناح 
               ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ليان بغمزه : طب ايه اطلعي لي جوزك 
مايا بضحك : ايوه يلا اطلعي انتي يا هدير 
هدير : بس يا بت منك ليها 
طلعت هدير لي فهد 
هدير : احم مساء الخير 
فهد : مساء النور 
ظلت هدير واقفه بصمت 
نظر لها فهد : هتفضلي واقفه كده ؟؟
هدير : انا بس عايزه اعرف انت محتاج اي حاجه 
فهد : لا 
هدير : طيب انا رايحه هحضر السفره 
فهد : هدير استني 
نظرت له هدير : نعم 
فهد : انا لاحظت انك انتي ومايا قاعدين مع الضيفه 
هدير : اها اصلها طلعت كويسه جدا 
فهد بسخرية يقترب منها : عرفتي منين بقا دي هي مش بقالها يوم عندها 
هدير بتوتر من قربوا : باين عليها 
فهد : اممممم ماشي 
هدير : طب انا نازله بقا
فهد : ماشي 
هدير نزلت تجهر السفره 
                  ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الداده نعيمه دخلت الجناح لقيت مِسِك بتعيط 
الداده نعيمه بحزن : اهدي يا بنتي 
مِسِك حضنت الداده نعيمه بدموع قائلا : هو ليه بيكرهني كده طب لييه اتجوزني ... قوليلي انتي يا داده ليه 
صمتت الداده نعيمه بحزن 
ظلت مِسِك تبكي بوجع في حضن الداده نعيمه 
                   ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
جاسم بوجع ذهب إلي مكان لا يوجد فيه احد 
جاسم بوجع : يارب انا تعبت كل حاجه ضدي من وانا لسه صغير وانا بتعذب ملقتش الحنيه ولما السعاده بدات تدخل حياتي اختفت في ثانيه برده ... بس دلوقتي اعمل ايه انا تعبان يارب ساعدني ماليش غيرك .
ظل جاسم يدعوا ويتحدث بالم 
               ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ايهاب بابتسامه : ها تتغدي ايه 
تقي بحب : اي حاجه يا حبيبي 
ايهاب بعشق : من عيوني 
طلب ايهاب الغذاء لهم 
ايهاب : تحبي بعد الغداء نروح فين 
تقي : اي مكان عادي 
ايهاب : لا قولي عايزه تروحي فين يلا 
تقي بابتسامه : اي مكان معاك حلو والله 
ايهاب : ايه الرومانسيه دي انا كده هبدا هخاف منك 
تقي بضحك : ليه 
ايهاب : علشان انتي رومانسيه انهارده جداا 
تقي بابتسامه : مش عجبك اي حاجه 
ايهاب بغمزه : لا عجبني انتي 
ابتسمت تقي بخجل قائلا : الحمدالله كلت رايحه التوليت 
ابتسم ايهاب على خجلها 
               ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
رحاب بغيظ : شبعت 
ثم نظرت إلي ليان : تعالي يا ليان عايزاكي 
ليان : اوك 
قامت ليان مع رحاب 
مايا : اكيد هتقولها انتي ايه اللي خلهاكي تكوني صحبتهم 
هدير : بس ليان كويسه ومش هتسمع كلام  طنط رحاب اكيد 
مايا : ربنا يستر 
ثم نظرت باستغراب إلي فهد : ابيه انت كويس 
فهد : ايوه يا حبيبتي كويس كنتي بتقولي ايه 
مايا : لا مكنتش بقول حاجه لقيتك بس سرحان 
فهد بابتسامه : لا يا حبيبتي مفيش حاجه يلا انا طالع هرتاح شويه 
ذهب فهد الي الغرفه 
هدير بتنهيده : مايا ثانيه وجايه تاني 
مايا بغمزه : لا خليكي براحتك شوفي بس ابيه زعلان من ايه 
هدير بابتسامه : بس يا بت 
ذهبت هدير الي الغرفه 
              ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
تقي في الحمام 
سميه بسخريه : اهلا بـ صحبيتي 
تقي بصدمه : سميه !
سميه : اممم ايوه انا 
تقي فاقت من صدمتها قائلا بضيق : بتعملي ايه هنا 
سميه بغل : جايه هخلص معاكي حسابنا 
تقي بضيق : كفايه غل وحقد بقا فوقي يا سميه علشان هيجي يوم وهتكوني لوحدك في الدنيا زي 
سميه بغل : انا طول عمري لوحدي بس انتي كلهم حواليكي 
تقي بحده : انتي اللي شايفه كده ... انا دايما كنت معاكي بس انتي اصلا متستاهليش غير انك تكوني لوحدك 
سميه بغل : سيبي ليا ايهاب 
تقي : انتي مجنونه عايزاني هسيب حبيبي وجوزي ليكي 
سميه بسخريه : دلوقتي حبيبك وجوزك اللي يشوف كده ميشوفكيش وانتي مصممه على الطلاق 
تقي بعصبية : كل ده بسبب واحده مريضه زيك .. انتي السبب في كل المصايب دي .
ثم اقتربت منها بقوه : اياكي يا سميه تحاولي تتقربي من جوزي فاهمه المره اللي فاتت عديتها بس المرادي مش هسكت 
خرجت تقي تحت نظرات سميه الحقوده 
                 ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
حبيبه : ايوه يا فرح 
فرح بضيق : اهلا بالاستاذه اللي مش بترد 
حبيبه بتنهيده : غصب عني 
فرح : ايه اللي حصل طيب 
حكيت حبيبه كل اللي حصل 
فرح بصدمه : يا نهار ابيض طب ابن خالتك هيعمل ايه فيه عبد الرحمن 
حبيبه بتنهيده : مش عارفه بس هو قالي متقلقيش .. انتي عارفه يا فرح لما حصل كده روحت الشركه لي حازم وفضلت اعيط واترعش من الخوف بس هو طمني وكمان قالي الدرس اللي فاتني انهارده هو هيشرحوا ليا وكمان من بكره هروح سنتر تاني 
فرح بابتسامه : ربنا يسعدك يا حبيبه 
ثم قالت بحزن : طب وانا هكون لوحدي في السنتر 
حبيبه بابتسامه : طب ايه رايك نروح السنتر الجديد مع بعض 
فرح : طب المدرسين شطار 
حبيبه : ايوه يا بنتي حازم قالي ممتازين 
فرح : اممممم طب خلاص اشطا موافقه 
حبيبه بابتسامه : اشطا يلا بقا باي 
فرح : باي 
ظل عبد الرحمن يرسل مسدجات الي حبيبه محتواها انها هتكون معاه ومفيش حد يقدر ينقذها منه بس هي تجاهلته وركزت في المذاكره زي ما حازم قالها .
               ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ذهب جاسم الي القصر  ... اتجه الي الجناح 
جاسم شاف مِسِك نايمه تنهد ثم اقترب منها باسها من جبينها ثم خرج 
مِسِك فتحت عينها الوارمه من العياط قائلا : ايه ده هو راح فين طب اقوم هشوفوا .. لا يا مِسِك هو اللي المفروض يعتذر 
ظلت مِسِك تتحدث مع نفسها 
              ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
هدير دخلت الاوضه لقيت فهد مغمض عيونه بتعب 
هدير بقلق : انت كويس 
فهد : ايوه 
هدير : انت باين عليك التعب 
فهد بحده : ما قولتلك كويس 
هدير بحزن : انا عارفه انك مش بتعتبرني مراتك بس لقيتك من ساعه ما جيت من بره وانت ساكت وباين عليك التعب قولت هسالك فيه ايه بس انا اسفه علشان اهتميت وسالت عن اذنك 
خرجت هدير بدموع محبوسه من الاوضه سريعا 
فهد اضايق من نفسه 
                 ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
رامي بحب : رودي انتي المفروض ترتاحي 
رودينا بحب : حاضر يا حبيبي بس ابنك مبهدلني 
رامي بحب : الف بعد الشر عليكي من البهدله بس هيطلع شقي لي ابوه 
ضحكت رودينا على كلام رامي 
                ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ظلت مِسِك تنتظر جاسم نص ساعه 
مِسِك : ايه ده هو هينام بره الاوضه ولا ايه ايوه انا اقوم وخلاص 
قامت مِسِك براحه ثم خرجه من الجناح بس لاحظت حاجه غريبه الاوضه المقفوله دايما إتفتحت .
مِسِك راحت عند الاوضه بس شافت جاسم اودامها
مِسِك باستغراب : جاسم 
جاسم : بتعملي ايه هنا 
مِسِك باستغراب : لقيت الاوضه مفتوحه 
جاسم : انتي مش كنتي نايمه ايه اللي خرجك 
مِسِك بضيق من طريقتوا : كنت نايمه وصحيت 
جاسم بضيق : طب يلا روحي كملي نوم 
مِسِك : اي اللي جوه الاوضه 
جاسم قفل الاوضه من تاني قائلا بضيق : مالكي دعوه 
نظرت له مِسِك بحزن 
جاسم غصب عنه حن من نظراتها قائلا : الاوضه دي فيها كل حاجه تخص اهلي 
مِسِك ببراءه : بجد
ابتسم جاسم على برائتها قائلا : ايوه بجد يلا بقا علشان تنامي 
مِسِك باحراج : اصل انا 
جاسم : ايه 
مِسِك : بصراحه انا جعانه جدا 
ضحك جاسم عليها قائلا : طب خلاص روحي على الجناح وانا هشوف الداده نعيمه 
مِسِك : بس هتاكل معايا صح 
جاسم بابتسامه : ماشي بس يلا روحي 
ذهبت مِسِك الي الجناح
                ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
هدير قاعده سرحانه 
نظر لها فهد بهدوء : مش هتنامي
هدير بحزن : لا هنام اهو 
فهد تجاهل حزنها قائلا ببرود : تمام تصبحي على خير واه صح اطفي النور 
هدير : حاضر 
              ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ايهاب بابتسامه : اتبسطي انهارده 
تقي بفرحه : جدا يا ايهاب ربنا ما يحرمنيش منك 
ايهاب بحب : ولا منك يا قلبي 
ثم قال بهدوء : كنت عايز هسالك سؤال
تقي : امممم اسال 
ايهاب بتنهيده : انتي لما خرجتي من الحمام صممتي اننا نمشي من المطعم ده حتي شكلك كان مضايق 
تقي بابتسامه : اديك قولت كان 
ايهاب بحب : احكيلي طيب مالك ؟؟
تقي بتنهيده : انا خدتك ساعتها ومشينا من المطعم علشان محدش ينكد علينا اليوم 
ايهاب باستغراب : مين اللي كان هينكد 
تقي بحزن : سميه 
ايهاب باستغراب : وايه اللي كان هيجيب سميه المطعم ده
تقي بحزن : انا شوفتها في المطعم 
ايهاب بعصبية : نعممممم شوفتيها فين البت دي والله مش هرحمها المرادي
تقي مسكت ايده : ممكن تهدا 
ايهاب محاولا الهدوء : كلمتك قالتلك ايه 
حكيت تقي كل حاجه حصلت 
ايهاب اتعصب في الاول بسبب كلام سميه بس بعد كده ابتسم .
ايهاب بابتسامه : بس قوليلي انتي كنتي غيرانه عليا 
تقي بغيره : ايوه طبعا غيرانه عليك 
ضحك ايهاب على زوجته قائلا : والله بحبك 
ثم قال بغضب مكتوم : اما بقا البت دي انا ليا معاها تصرف تاني لاني حذرتها 
تقي بابتسامه : يا حبيبي سيبك منها هي اصلا متعرفش تعمل حاجه 
ايهاب : افرضي لو عملت حاجه.. هي جات المطعم اللي كنا فيه معني كده انها بتراقبنا 
تقي بابتسامه : برده ما طول احنا مع بعض مفيش اي حاجه تقدر تاذينا 
ايهاب بابتسامه حضن تقي بحب قائلا : ربنا يباركلي فيكي 
                  ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
اماني صحيت لقيت نفسها في حضن مروان وهو يحب على حركتها 
مروان بقلق : انتي كويسه يا حبيبتي 
اماني بكسوف : ايوه انا كويسه بس يعني 
مروان بابتسامه : لقيتك نايمه بره خدتك الاوضه هنا ونمت جنبك وبعدين انا جوزك مش غريب يعني 
اماني بابتسامه : طب انا اقوم هحضرلك العشاء 
مروان مسك ايدها : اماني استني 
نظرت له اماني : مالك 
مروان : ايه اللي حصلك يا حبيبتي احكيلي 
صمتت اماني شرود تتذكر مكالمه هذا الشخص 
مروان : اماني 
اماني بانتباه : ها فيه ايه 
مروان باستغراب : انتي فيكي ايه متغيره كده احكيلي 
اماني : مفيش انا بس تعبت شويه 
مروان بشك : تعبتي بس 
اماني : ايوه تعبت يلا انا اقوم هجهزلك حاجه تاكلها 
قامت اماني مسرعه 
مروان بشك داخلي : لا اكيد فيه حاجه حصلت علشان كده كنتي منهاره ده مش تعب استحاله يكون تعب
               ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 
مِسِك قاعده بتاكل وجنبها جاسم سرحان فيها
مِسِك لاحظت نظراتة قائلا بكسوف : ما تاكل 
جاسم : شبعت الحمدالله
مِسِك برقه  : ممكن سؤال 
جاسم  : اسالي 
مِسِك  : انت ليه شويه بتقسي عليا وشويه بتحن عليا 
صمت جاسم بشرود
مِسِك بحزن طفولي  : انا معرفش انت شوفت ايه في حياتك علشان تبقي قاسي كده بس كلام الداده نعيمه صح
جاسم  : كلام ايه 
مِسِك ببراءه  : انك حنين 
ابتسم جاسم بهدوء قائلا  : انتي اللي غريبه على فكره
مِسِك : ازاي 
جاسم اقترب منها وهو ينظر في عيونها قائلا  : يعني بالرغم اني زعقتلك انهارده وجرحتك بكلامي بس انتي اهو قاعده معايا وبتتكلمي كاني مفيش اي حاجه حصلت 
مِسِك سرحانه في عينه 
ثم اكمل جاسم بهمس  : تعرفي انك طيبه اوي  ده كفايه انك بتسامحي مهما حصل صح
مِسِك بتوهان من قربه  : ها
جاسم بهمس  : خليكي دايما الطفله البريئه وطيبه كده مش عايزك تتغيري ابدا . 
ظلوا ينظروا الي بعضهم 
جاسم بدا يبعد عنها
مِسِك بخجل  : انا داخله الحمام
مِسِك بخجل دخلت الحمام سريعا 
جاسم قعد على السرير بشرود 
مِسِك بخجل وقفت اودام المرايه وايدها على قلبها بيدق بسرعه 
                  ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بعد يومين بدون اي احداث جديده 
عبد الرحمن بخبث : عامله ايه 
حبيبه بصدمه  : انت بتعمل ايه هنا
عبد الرحمن بوقاحه : جاي ليكي بس تصدقي انك احلويتي في اليومين دول 
حبيبه بحده  : احترم نفسك 
عبد الرحمن يقترب منها : طب ما تيجي معايا يلا
حبيبه زقتوا بقوه لكن من جواها خوف 
فرح كانت شايفه كل حاجه من الاول 
فرح  : ابعد عن حبيبه يا عبد الرحمن 
عبد الرحمن  : بس يا شاطره 
ثم نظر للرجاله اللي معاه قائلا  : مستنين ايه يلا خدوها على العربيه
نظرت له حبيبه بخوف 
فرح حاولت تمنع انهم ياخدوها
حبيبه بصراخ  : ابعد عني 
الناس بدات تتلم بس طبعا خافوا يقربوا 
حبيبه ظلت تصرخ 
حازم : سيبها 
عبد الرحمن  : ابعد عن طريقي حبيبه ملكي انا وبس
حازم بهدوء ما قبل العاصفه : لو مخلتش رجالتك يمشوا وتسيب حبيبه ساعتها هتندم 
عبد الرحمن بضحك  : انت بتهددني بجد فاكرني هخاف  ..  ده انت المفروض اللي تخاف مش انا 
ثم اكمل بتهديد  : انت لوحدك اما انا معايا رجاله يقدروا يتخلصوا منك باشاره واحده مني 
حازم ببرود  : اممممم تمام انا مستني اهو خليهم يجوا يتخلصوا مني يلا 
عبد الرحمن  : يعني مش هتبعد عن طريق؟ 
حازم ببرود : لا مش هبعد 
عبد الرحمن نظر الي رجالته 
حبيبه تنظر الي حازم بدموع وخوف عليه
               ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ندي  : انت كويس يا جاسم
جاسم  : ايوه يا ندي بخير 
ندي بابتسامه  : طب و مِسِك عامله ايه 
جاسم  : الحمدالله بخير
ندي : طيب الحمدالله 
صمتت قليلا ثم قالت : ينفع هشوف مِسِك تاني 
نظر لها جاسم 
ندي  : انت عارف انا معنديش حد ليا غيرك انت صديقي واخويا الكبير وانا بقيت بعتبر مراتك اختي الصغيره حتي لو مش بتكلم معاها
جاسم بابتسامه  : عارف يا ندي وانتي اختي ... وبعد ما تخلصي شغلك هخليكي تشوفي مِسِك 
ندي بابتسامه  : اوك يلا رايحه هخلص شغلي
خرجت ندي 
              ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
حازم ضرب الرجاله كلهم 
عبد الرحمن مسك ايد حبيبه جامد ثم نظر الي حازم قائلا  : انا همشي من هنا ابعد عن طريقي
حازم ببرود  : ايه ده انت خايف ولا ايه 
عبد الرحمن بيبلع ريقه بصعوبه  : لا طبعا انا مش خايف ابعد عن طريقي احسنلك
حازم في ثانيه قرب من عبدالله الرحمن فضل يضربوا 
حازم بغضب : والله لاخليك تندم يا حقير لاقتلك 
ظل حازم يضربوا لغيط لما الشرطه وصلت 
الظابط  : خلاص سيبوا 
اقبضوا عليه
حبيبه بدموع  : لا يا حضره الظابط والله حازم معملش حاجه 
ثم قالت وهي بتشاور على عبد الرحمن قائلا بانهيار : هو اللي حاول يخطفني  حازم بس كان عايز ينقذني
كل الناس بدات تاكد على كلام حبيبه
الظابط بتفهم  : تمام خدوا الواد ده واللي معاه 
ثم نظر الي حازم  : يارات تيجوا معانا القسم علشان نفتح محضر
حازم : تمام 
الظابط نظر الي الناس  : يارات كمان يكون فيه شهود منكم علشان نفتح محضر رسمي
الظابط مشي 
حازم  : اهدي يا حبيبه انتي كويسه 
حبيبه بدموع  : ايوه
ظل حازم يهديها 
حازم  : يلا بقا علشان نروح نقفل المحضر 
حازم ومعه حبيبه وفرح راحوا القسم وفيه اتنين من الشهود
            ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
معتز باستغراب  : مالك يا مروان انت كويس
مروان بتنهيده  : ايوه كويس 
معتز  : اممممم مش باين يعني 
صمت مروان 
معتز  : احكيلي يا صحبي مالك فيه ايه
مروان بتنهيده  : مفيش يا معتز انا كويس
معتز  : مش باين  ..  طب انت متخانق مع مراتك 
مروان بتنهيده : شويه مشاكل عادي كل حاجه هتتحل 
معتز : إن شاء الله هقولك حاجه يا مروان 
مروان : قول يا معتز 
معتز بتنهيده حزينه : بلاش تخلي الزعل يدخل ما بينكم يا مروان .. عارف انا لسه فاكر اخر مره خناقتي مع اشرقت ولما ماتت سابتني ندمان علشان جرحتها في يوم 
مروان بحزن على صاحبه : ربنا يرحمها يا صحبي احنا دلوقتي في مكان احسن من الدنيا دي ادعيلها 
معتز بشرود : دايما بدعيلها يا مروان 
ثم قال بحزن : بس عمري ما نسيتها 
مروان : انا كنت عايز هسالك سؤال 
معتز : اسال
مروان باستغراب : انت ليه مدورتش على حقيقه موت اشرقت 
معتز باستغراب : ازاي 
مروان : يعني انت ليه متاكدتش قبل ما تسافر اذا كان موتها حادثه ولا مقصوده 
معتز بوجع : مكنش في دماغي اي حاجه يا مروان هي كل حياتي بس في يوم وليله اتاخدت مني 
مروان بحزن : ربنا يرحمها انا والله مكن قصدي بس اكيد لو عرفت الحقيقه كنت هترتاح 
معتز بحزن : عمري ما كنت هرتاح يا مروان علشان كده سافرت كنت فاكر بسفري هقدر هتخطاها بس معرفتش 
مروان بحزن : ربنا يريح قلبك 
معتز بابتسامه حزينه : يارب 
ثم قال بهدوء : المهم انت المفروض تخلص من اي مشكله ما بينك انت ومراتك يا مروان 
مروان بابتسامه : إن شاء الله 
معتز : يلا بقا رايح مكتبي عايز حاجه 
مروان : لا هشوفك إن شاء الله على الغداء 
معتز بابتسامه : إن شاء الله 
خرج معتز 
مروان بتنهيده : ربنا يهديكي يا اماني وتحكيلي ايه اللي مزعلك اوي كده 
الباب بيخبط 
مروان : ادخل 
نهي دخلت 
مروان باستغراب : فيه حاجه يا نهي 
نهي : لا مفيش يا مروان بيه انا بس 
مروان باستغراب : فيه ايه احكي على طول 
نهي بتنهيده : جايه هشوف ليه حضرتك متغير بقالك كام يوم 
مروان بضيق : وانتي مالك ؟
نهي باحراج : انا عارفه اني ماليش حق ادخل بس انا معنديش اخوات وشايفه حضرتك اخويا الكبير فكنت عايزه هعرف ايه اللي مضايقك بس 
مروان : عارف يا نهي بس اديكي شايفه فيه شغل عندنا كتير فـ اكيد مينفعش نسيب الشغل ونقعد نحكي 
نهي بإحراج : ايوه طبعا كلام حضرتك صح انا بعتذر لي حضرتك 
مروان بهدوء : تمام محصلش حاجه اتفضلي روحي كملي شغل 
نهي : تمام عن اذنك 
خرجت نهي وهي تتنفس بضيق
نهي بضيق : ياربي ايه ده كويس انه مشكش فيا 
             ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الظابط : تمام بش غلطت لما اتصرفت من دماغك 
حازم : عارف اني المفروض كنت هبلغ بس كان عقبال ما تيجوا هيكون خطفها علشان كده وقفتهم ومكنش ينفع هسكت وهو بيخطف بنت خالتي 
الظابط : تمام لولا الشهود دول كان زمانك محبوس 
اتفضلوا انا عملت المحضر وهو هيتحبس 
حازم : تمام يلا يا حبيبه 
خرجوا 
فرح بابتسامه : واخيرا خلصنا من الزفت ده 
حبيبه : الحمدالله 
ثم نظرت إلي حازم قائلا باستغراب  : حازم انت عرفت ازاي انه هيخطفني 
حازم بتنهيده : هحكيلك .. فاكره اليوم اللي جيتي فيه عيطتي 
حبيبه : ايوه 
حازم : اليوم ده بقا كنت بدات اعمل خطه علشان هوقعوا في شر اعماله وخصوصا اني كنت متاكد انه استحاله يسيبك واكيد هيعرف مكان السنتر اللي هتاخدي فيه علشان كده انا عملت خطه 
حبيبه : ايه هي 
حازم : الخطه كانت 
فلاش بااااااك 
حازم : انا عايزك تحمي الانسه حبيبه فاهم
الراجل  : تمام 
حازم : اه صح وعايز كمان تبعت شخص يراقب واحد اسمه عبد الرحمن اديلك عنوان المكان اللي هيكون فيه 
الراجل : تحت امرك يا بيه 
بااااااك 
حبيبه : وبعدين كمل
حازم بتنهيده : ساعتها الشخص اللي كان بيراقب معتز بعتلي صور انه هو واقف مع رجاله اللي انا ضربتهم دول وطبعا شكيت في الموضوع ده لغيط لما الشخص ده قالي عنوان مكان قريب من السنتر اتاكدت انه هو هيحاول يخطفك ... ساعتها نزلت بسرعه قبل ما تخرجي من الدرس ولما وصلت كان انتي خرجتي وانا قولت للشخص اللي بيراقبك ميدخلش علشان لو هو شافوا كان خدك وهرب بيكي ومكنتش هعرف هوصلك .
حبيبه بدموع محبوسه : انت عملت كل ده علشاني انا 
حازم بابتسامه : ايوه طبعا 
نظرت له حبيبه بعشق
فرح : احم احم طب انا بقا هروح ها 
حبيبه بانتباه : اوك يا فروحه باي
فرح مشيت 
حازم بابتسامه : يلا بقا علشان هوصلك 
حازم وصل حبيبه ثم ذهب الي الشركه 
                ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الساعه 9
ندي بابتسامه : عامله ايه يا مِسِك
مِسِك : الحمدالله بخير 
جاسم : طب انا هسيبكم بقا وداخل المكتب 
ظلت مِسِك تنظر له بهيام 
ندي بابتسامه : بتحبي صح 
مِسِك بكسوف : لا انا بس 
ندي بابتسامه : متقلقيش مش هقولوا والله وبعدين مش عيب تحبي جوزك 
ابتسمت مِسِك بكسوف 
ندي بضحك : طب خلاص مش هتكلم تاني علشان وشك بقا طماطم 
ثم قالت بهدوء : قوليلي بقا عامله ايه في الدراسه 
مِسِك بابتسامه : الحمدالله بخير 
ندي بابتسامه : طب الحمدالله 
ظلت مِسِك و ندي يتحدثون معاً
                   ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مر شهر 
في خلال الفتره دي محصلش احداث جديده 
عبد الرحمن لسه محبوس بسبب محاوله خطف حبيبه .
حازم بقا دايما يوصل حبيبه السنتر ويرجعها البيت تاني .
هدير وفهد دايما بيتخانقوا بس وراء الخناق ده بدات قصة حبهم بس مخبين مشاعرهم .
اماني لسه مخبيه على مروان ودايما فيه مشاكل بينهم .
الشخص اللي كان يهدد اماني في الموبايل بطل يتصل بيها تاني .
جاسم بيخطط لي حاجه بمساعده من مروان .
مِسِك اعتبرت ندي اختها زي اماني بالظبط ودايما بيتكلموا .
نهي بتحاول بكل الطرق تتقرب من مروان بس مش عارفه .
معتز يوميا حزين على فراق حبيبته لدرجه انه فكر يسافر تاني بس المرادي للابد .
سميه حاولت كتير تقتل تقي بس كل مره ايهاب كان ينقذها لغيط لما اتحبست لمحاوله قتل تقي .
جاسم مخبي مشاعره بس حبه ليها بيظهر وهو غيران او خايف عليها ودايما بيقول هطلقها بعد ما تعرف الحقيقه .
اما بقا عن بطلتنا الصغيره مِسِك فهي حبها لي جاسم بيزيد يوم عن يوم ونفسها تعترف بس خايفه ميكونش هو كمان بيحبها فـ فضلت السكوت .
بوسي يوميا بتحط الحبوب لي اشرف في اي مشروب وهو بقا باين عليه التعب بسبب الإدمان .
عاطف لسه مخلي حد يراقب مِسِك بس جات فيه باله خطه .
رامي بيهتم بزوجته رودينا بس دايما قاعد سرحان ولما رودينا بتسالوا مالك يقولها مفيش يا حبيبتي مشاكل شغل بس .
علاقه مايا وليان اتحسنت شويه بس ليان اعتبرت هدير ومايا اخواتها وهما كمان .
                     ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
جاسم : مِسِك يلا قومي بلاش دلع 
مِسِك بطفوله : سيبني هنام شويه كمان 
جاسم : لا يلا بقا اصحي كفايه نوم 
مِسِك قامت بضيق : اهو قومت نعم بقا
جاسم : نعم ايه ؟؟ قومي اصحي كده علشان تروحي المدرسه .
مِسِك بضيق طفولي : يوووه بقا انا عايزه هنام 
جاسم بضيق : محدش قالك تنامي متاخره يا استاذه .. فضلت هقولك امبارح نامي يا مِسِك وانتي تقولي لا سيبني هموت هتفرج على الكرتون ده
مِسِك بغضب طفولي : يعني متفرجش على كرتون توم وجيري 
جاسم بسخرية : ليه انتي عندك خمس سنين ولا ايه 
مِسِك ببراءه : لا عندي 16 سنه 
جاسم بسخرية : اها مهو باين 
مِسِك بضيق طفولي : انت بتتريق عليا يا جاسم 
جاسم ببرود : يلا من غير رغي كتير قومي علشان تجهزي .
قامت مِسِك بغضب طفولي وهي تقلد جاسم : يلا من غير رغي كتير قومي علشان تجهزي .
يسمعها جاسم ولكنه يكتم ضحكته قائلا : نعم بتقولي ايه يا ام لسان ونص 
مِسِك بارتباك : مبقولش 
جاسم : ماشي بطلي تكلمي نفسك علشان انتي مش ناقصه جنان 
مِسِك بغضب طفولي : انا مجنونه يا جاسم 
جاسم ببرود : ايوه ويلا بقا خلصي 
دخلت مِسِك وهي تتحدث مع نفسها بضيق 
ضحك جاسم عليها ثم خرج 
               ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 
اماني : مروان 
مروان : نعم 
اماني : هتفضل زعلان مني 
مروان بضيق : اماني انتي بقيتي تخبي عليا حاجات 
اماني بارتباك : مش بخبي حاجه
مروان بتنهيده : بقالك شهر بتقولي كده 
ثم قام ترك اماني زعلانه علشان ضايقتوا بدون قصد 
              ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
تقي بحب : صباح الخير 
ايهاب بعشق : صباح الفل على قلبي 
تقي بحب : طب يلا بقا قوم علشان تفطر وتروح الشركه 
ايهاب بعشق : صحيت اهو 
تقي بابتسامه : طب يلا قوم اتوضا وصلي ركعتين الصبح وتعال افطر 
ايهاب : ماشي يا حبيبتي 
خرجت تقي تحضر الفطار 
ايهاب قام يدخل الحمام 
                 ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الشخص : هو فين 
بوسي بهمس : نايم باين عليه تعبان جدا 
الشخص بشر : يبقا خلاص لازم يعرف كل حاجه 
بوسي بخوف : يعرف ازاي بس ده لو عرف اني وراء كل ده هيقتلني 
الشخص بضحك : متقلقيش يا قلبي انا هكون معاكي
بوسي : بجد 
الشخص : ايوه طبعا بجد هو لازم يعرف كل حاجه 
بوسي بقلق : ماشي 
الشخص : يلا سلام دلوقتي 
بوسي : سلام 
                   ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
فهد : هدير 
هدير : نعم 
فهد : احم لو عوزتي اي حاجه من بره قوليلي 
هدير بابتسامه : حاضر
فهد : يلا باي بقا 
خرج فهد تحت انظار هدير العاشقه 
                 ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مرام : اهلا بحضرتك يا معتز بيه 
معتز ببرود : خلصتي الشغل 
مرام : ايوه يا فندم 
معتز : تمام 
دخل معتز المكتب 
              ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الساعه 12 ظهرا 
حازم بابتسامه : عندك امتحان انهارده 
حبيبه : عرفت ازاي 
حازم : باين عليكي 
حبيبه باستغراب : ازاي 
حازم : قلقك من الامتحان باين 
حبيبه بقلق : ربنا يستر انا فعلا عندي امتحان في الدرس انهارده 
حازم بابتسامه : ربنا معاكي مش عايزك تقلقي اتفقنا 
حبيبه : حاضر هحاول 
ظل حازم يتحدث مع حبيبه وهو يوصلها للسنتر 
                ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
اماني لقيت رقم مجهول بيرن عليا كان جوها خوف ترد بس في الاخر رديت
اماني بخوف : الو 
الشخص بخبث : ايه يا موني مش بتردي ليه ... بس اي خدمه بقالي شهر مش بكلمك اهو 
اماني بتمثيل القوه : انت عايز ايه ابعد عني بقا
الشخص بغل : مش هبعد غير لما هخلي جوزك يندم والله لاخليكي تلبسي الاسود عليه سلام يا قطه 
الشخص اغلق الخط 
اماني تتردد في مخها جمله واحده بس : لاخليكي تلبسي الاسود عليه 
قامت بسرعه تكلم مروان بانهيار 
مروان : الو 
اماني بانهيار : مروان 
مروان بقلق : فيه ايه مالك يا حبيبتي 
ظلت اماني تبكي وهو يحاول يهديها في الموبايل 
مروان بقلق : انا جايلك حالا بس اهدي ها 
خرج مروان سريعا بقلق على زوجته حتي لو زعلان منها بس هي بتكون حبيبته ومراته 
                 ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
معتز : مالك يا جاسم انت كويس 
جاسم بتنهيده : ايوه بس رامي بدا يهاجمني تاني 
معتز باستغراب : ازاي 
جاسم : بدا يهاجمني في الشغل وبيحاول ياخد الصفقه دي منه 
معتز : طب وهتعمل ايه 
جاسم بتنهيده : اكيد مش هسيب الصفقه بس الاكيد هخلي هو اللي يقع ويجي يتحايل عليا كمان 
معتز : مش ناويين توقفوا الانتقام ده 
جاسم بحزن : رامي اللي بدا ودلوقتي بينتقم مني على حاجه انا معملتهاش 
معتز بحزن : إن شاء الله كل حاجه هتتحل 
جاسم : إن شاء الله 
معتز : بس صح هو مروان راح فين 
جاسم باستغراب : هو مروان مش في مكتبه ؟؟
معتز بقلق : ايوه السكرتيره بتاعته بتقول انه نزل يجري 
جاسم بقلق : طب انا هكلموا ربنا يستر 
مروان : الو يا جاسم 
جاسم : فيه ايه يا مروان انت فين انا ومعتز قلقانين عليك لما نهي قالت انك نزلت تجري 
مروان : انا مروح البيت
جاسم : ليه 
مروان : مش عارف لقيت اماني بتكلمني ومنهاره من العياط فقولت هروح ليها وهفضل جنبها انهارده 
جاسم : طيب خلي بالك من نفسك وابقا طمني 
مروان بتنهيده : حاضر سلام 
معتز : ها قالك ايه 
جاسم حكى لي معتز 
معتز بقلق : ربنا يستر 
جاسم : يارب 
                 ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مروان دخل البيت 
مروان : ااااااماني انتي فين انا جيت اهو 
اماني سمعت صوته خرجت حضنته بانهيار
مروان بقلق : اهدي مالك بس ايه اللي حصل 
ظلت اماني تبكي اكثر من الاول في حضن مروان 
               ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مع تسرييع الأحداث 
مِسِك شارده
الداده نعيمه : مالك يا ست البنات قاعده سرحانه فيه ايه 
مِسِك : ممكن سؤال يا داده 
الداده : اسالي يا بنتي 
مِسِك : هي الاوضه المقفوله دي فيها ايه 
الداده بارتباك : ما انا قولتلك قبل كده فيها حاجات تخص اهل جاسم 
مِسِك : متاكده يا داده ؟؟ اصل كازه مره هشوف جاسم خارج من الاوضه وهو يتلفت حواليه ويرجع يقفلها .
الداده نعيمه : عادي يا بنتي دي كانت اوضه اهل جاسم وهو مش بيحب حد يدخلها حتي انا مش بدخلها .
صمتت مِسِك 
الداده نعيمه مغيره الموضوع : بس قوليلي بقا عامله ايه في المذاكره 
مِسِك بابتسامه : الحمدالله كله فل 
الداده نعيمه بابتسامه : طيب الحمدالله يلا كلي وبعدين قومي ذاكري 
مِسِك : حاضر يا داده 
الداده نعيمه دخلت المطبخ بقلق : ربنا يستر 
             ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
عاطف : هقولكم ايه الخطه لاني محتاج مساعدتكم فيها 
اشرف : قول يا عاطف 
عاطف : *******
عادل : *******
عاطف : ********
ابتسمت حنان بشر 
اشرف : بس كده الخطه يعني 
عاطف : ايوه بس كده 
حنان : يعني هي كده خلاص هنخطفها بكره
عاطف : ايوه 
اشرف شرد 
عاطف : مالك يا اشرف 
اشرف بتعب : لا مفيش مصدع بس شويه انا هنزل شويه 
عاطف : طيب خدني معاك يلا
نزل اشرف ومعه عاطف 
             ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الساعه 7
مايا وليان وهدير قاعدين بيضحكوا بس استغربوا لما شافوا فهد بيدخل 
مايا باستغراب : انت كويس يا ابيه اول مره تيجي بدري يعني 
فهد بابتسامه : ايوه يا حبيبتي كويس بس معايا ضيف 
نظرت له مايا باستغراب 
هدير لبست حجابها ومايا كذلك 
فهد : اتفضل ادخل 
مايا بصدمه : انت 
الشخص بصدمه هو الآخر : انتي 
                 ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الداده نعيمه : انا قلقانه يا ابني هي تعرف قبل ما تقولها انت 
جاسم بتنهيده : هي بس مساله وقت وكل حاجه هتنتهي يا داده 
الداده نعيمه : ازاي بس يا ابني دي هي لما تعرف هتبعد عننا
جاسم بحزن : عارف مفيش حل تاني غير انها تعرف .. المهم يا داده خليكي على كلامك كلها كام يوم وكل ده هينتهي 
الداده نعيمه : ماشي يا ابني ربنا يهدي الحال 
جاسم : الو يا مروان ايه الاخبار كله تمام 
مروان ينظر الي اماني : مش عارف يا جاسم جيت لقيتها منهاره لغيط لما نامت 
جاسم : متقلقش إن شاء الله لما تصحا هتحكيلك 
مروان : يارب 
جاسم : مروان كنت عايز كمان هسالك عملت ايه في الخطه 
مروان : متقلقش الخطه ماشيه تمام 
جاسم بتنهيده : تمام إن شاء الله كلها كام يوم وكل حاجه تظهر 
مروان : مالك فيه ايه 
جاسم بتنهيده : مِسِك شاكه اني فيه حاجه في الاوضه 
مروان : ما انا قولتلك يا ابني لازم تخرج كل الحاجات في مكان تاني علشان مِسِك
جاسم بحزن : مش اقدر اخرج حاجه بره الاوضه .. الاوضه دي فيها كل حاجه حلوه ازاي هخرجها من القصر 
مروان بتنهيده حزينه : إن شاء الله كل حاجه هتكون تمام 
جاسم : ان شاء الله يلا انا اقفل معاك باي
مروان : باي
مروان نظر إلي اماني 
مروان : اماني 
اماني فتحت عينها ثم احتضنت مروان 
مروان بحب : اهدي انا معاكي اهو بس عايز هعرف انتي فيكي ايه احكيلي انا مستحيل هسيبك 
اماني بدموع : هو كلمني تاني 
مروان باستغراب : هو مين ؟؟
اماني بدموع : هو 
                ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ايه اللي هيحصل ؟؟

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-