رواية صعب البعد فهد وملك الفصل الثامن عشر 18 بقلم نور محمد

رواية صعب البعد فهد وملك الفصل الثامن عشر 18 بقلم نور محمد


رواية صعب البعد فهد وملك الفصل الثامن عشر 18 هى رواية من كتابة نور محمد رواية صعب البعد فهد وملك الفصل الثامن عشر 18 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية صعب البعد فهد وملك الفصل الثامن عشر 18 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية صعب البعد فهد وملك الفصل الثامن عشر 18

رواية صعب البعد فهد وملك بقلم نور محمد

رواية صعب البعد فهد وملك الفصل الثامن عشر 18

وفي قصر المصري تحديدا غرفه حنان مرات عماد 
كانت بتتكلم في الفون مع حد مجهول
حنان بخبث:ايوه ياباشا وصلت القصر وكل حاجه تمام
_تمام مهمتك ملف الصفقه بتاعتنا لازم يكون عندي بأي تمن مفهوم 
حنان بطاعه:حاضر ياباشا متشلش هم الملف هيكون عندك في اسرع وقت 
_ممتاز ومش عاوز تهو*ر احصل على الملف الاول وبعدها انتقمي منهم براحتك فاهمه
حنان بشر:اكيد فاهمه ياباشا هوصل للملف الاول بعدها هدمر*هم كلهم وهحر*ق قلبهم زي ماحرقو*ا قلبي وقتلو*ا ابني زمان 
خلصت حنان كلامها ونزلت تحت لقيت العيله متجمعه على السفره فقعدت معاهم ببرود 
عماد بضيق: انتي بتعملي هنا ايه؟ 
حنان ببرود: باكل ياعماد بيه زي مانت شايف 
عماد بحده: اوعي تكوني فاكره اني هسيبك كده في القصر كتير لا انا بس مش فاضي ليكي دلوقتي وحسابك معايا ليسه مخلصش 
كملت حنان اكلها ببرود ومبصتش عليه اصلا وفجاه اجه اتصال لمالك ففتح بسرعه 
مالك بقلق: الووو 
بعد خمس دقايق قام بفزع وقال: اييه تمام انا هاجي فورا مسافه السكه بس سلام 
عماد بقلق: في ايه يابني 
مالك بتوتر: مفيش ياعمي مشكله في الشغل بس عن ازنكم 
خرج مالك بسرعه البرق والكل بيبص في اثره بريبه وعدم فهم 
وعلى الجهه الاخر وصل مالك للمشفي ودخل بسرعه جهت فاطمه وقال: مالك انتي كويسه ياحبيبتي 
فاطمه بدموع: ابننا بيمو*ت جوه يامالك الحقه ارجوك 
مالك بصدمه: اييه ابننا ازاي يافاطمه.. اهدي ياقلبي ابننا ما*ت من زمان 
فاطمه بدموع: لا مم*تش يامالك انا لقيته صدقني بس هو محتاجك دلوقتي 
مالك بصدمه وعدم فهم: انا مش فاهم حاجه منك اهدي وقوليلي حصل ايه؟ 
فاطمه بهدووء: تمام انا هحكيلك كل حاجه 
فلاش باك  قبل ساعتين 
دخلت فاطمه بسرعه ومعاها ممتها المستشفي وهي بتصرخ برعب على الطفل 
فاطمه برعب: ارجوكم الحقوني الولد بيمو*ت مني 
جرى عليها الدكتور واخده منها بسرعه وتوجه لغرفه الكشف وبعد وقت خرج
الدكتور بأسف: حضرتك والده الطفل ده 
فاطمه بدموع: لا انا مش مامته بس طمني هو كويس 
الدكتور بحزن: للاسف الطفل ده عنده مرض خطير في الد*م والمرض ده وراثي وكان المفروض ميأخرش معاد جرعته ابدا 
فاطمه بصدمه: مرض في الد*م طيب يادكتور اتصرف ارجوك 
الدكتور: مقدرش اعطيه الجرعه قبل مايعوض الد*م الي نز*فه الاول ولازم يكون من الاب او الام بسبب المرض طبعا 
فاطمه بسرعه: طيب يادكتور انا مستعده اعمل تحاليل يمكن انفع المهم انقذه 
الدكتور: تمام هنعمل تحاليل التطابق الاول وبأذن الله خير 
فاطمه بأمتنان: شكرا يادكتور شكرا
باك الحاضر
فاطمه بدموع: وعملت التحاليل وطلع في تطابق في الجينات يامالك.. بس المرض ده قال الدكتور انه وراثي وانا مش فاهمه منين 
مالك بحزن: ده لان فهد اخويا كان بيعاني من نفس المرض ده زمان.. بس بابا سفره ألمانيه واتعالج هناك لمده خمس سنين 
فاطمه بأمل: يعني في أمل ابني يبقى كويس مش كده 
مالك بفرحه على رجوع ابنه وحزن على مرضه: ايوه متقلقيش انا هعالجه في اكبر مستشفي في ألمانيه بس المهم هو اخباره ايه دلوقتي 
فاطمه بتزكر: ايوه نسيت تعال معايا بسرعه الدكتور محتاج د*م منك لان د*مي انا منفعش ياله بسرعه ارجوك 
مالك: حاضر اهدي هيكون كويس متقلقيش 
وبعد وقت اخد الدكتور الد*م المطلوب من مالك وبعدها اعطى الطفل جرعته وفاطمه كانت حاضنه مالك بفرحه وعدم تصديق 
فاطمه: انا مش مصدقه عنيا ابني الي فضلت ادعي ليه من يوم مافقدته ربنا رجعه ليا تاني 
مالك بفرحه:  ربنا رحمته كبيره يافاطمه ومش بينسى عباده واهو ابننا رجع تاني وهتشبعي منه كمان 
فاطمه قربت وشالته بهدووء: انا مش هبعد عنه تاني ابدا 
مالك بمرح: يعني انا حقي كده ضاع وكله بقى لابنك بس 
ضحكت عليه فاطمه والطفل فاق وبص عليها وقال: ماما 
فاطمه بسعاده: روح قلب ماما انت ايوه انا ماما ياحبيبي 
اخده منها مالك بسرعه وقال: طب مفيش بابا كمان دنا كونت بمو*ت في اليوم ميه مره على فراقك ياحبيبي 
الطفل بص عليه دقيقه وقال: ماما 
ضحكت فاطمه عليه وقالت: معلش هو مش بيعرف يقول غير ماما بس 
مالك بتمثيل: ماشي بكره اعمله يقول البرنس بابا مش بابا بس 
ضحك الطفل كأنه فهمه وفاطمه قالت بضيق: لا انا ابني هيطلع مؤدب زي امه وهطلعه دكتور زي عمه 
مالك ببسمه: ماشي ياستي براحتك المهم هنسميه ايه بقى 
فاطمه بتفكير: ايه رأيك نسميه ياسين
مالك بسخريه: طب ماتسميه حسين احسن 
فاطمه بحده: لا هو ياسين حلو.. وخطفت الطفل من ايده وقالت 
: ايه مش حلو اسم ياسين برضو ياصغنن
ضحك ياسين لها فقالت: اهو وافق على الاسم شوفت 
مالك بقله حيله: ماشي براحتك ياحبيبتي ياسين حلو المهم انه رجع لحضننا تاني 
وعلى الناحيه الاخرى في قصر المصري تسللت حنان لمكتب عماد وبحثت فيه كتير بدون فايده وبعدها دخلت مكتب مالك وخرجت برضو بدون شئ 
حنان بضيق: يعني هيكون الملف هنا فين انا دورت في كل مكان طيب هعرف مكانه فين دلوقتي 
فكرت دقيقه وبعد قالت: انا لقيت فكره هنتقم الاول منه وبعدها هلاقي الملف كده كده الملف هيكون معايا بس لازم اطفي نا*ر قلبي الاول منه 
ايوه اجه وقت خطتي الاصليه للانتقام منه
وبعد وقت في جنينه القصر كانت مريم هناك  وهي بتبص على بوابه القصر بقلق مر اليوم كله ومرجعش للبيت لغايه الان
مريم بخوف وتوتر: ياترى اتأخر كده ليه انا هنا من الصبح منتظره يرجع عاوزه اطمن عليه معرفش ليه
وفجأه وهي بتتكلم سمعت صوت عربيته فقامت بحماسه وهي بتبص عليه بعد ماخرج منها بتعب 
جرت عليه مريم بسرعه عاوزه تطمن عليه بس فجأه وقفت عربيه قدامه وخدته بسرعه البرق من قدامها وهي جرت خلفها بس العربيه اختفت بسرعه 
مريم برعب: ادددم هو راح فين من قدامي كده 
كانت خايفه اوي عليه فطلعت جري على غرفه ملك اختها وخبطت بعنف 
مريم: ملك افتحي بسرعه  ادم اتخطف من قدامي ياملك افتحي 
بعد دقيقه فتحت لها ملك وقالت: مالك يامريم حصل ايه؟ 
مريم برعب: ادم اتخطف من قدامي ياملك في عربيه كبيره اخدته من قدام القصر 
ملك سمعتها وفهد خرج على صوتها وقالو سوى: ايييه؟ 
وفي مكان تاني اخر في مخزن قديم كان عماد مربوط على كرسي وقدامه حنان مراته 
عماد بألم وصدمه: انا فين؟
حنان بشماته:معايا ياعماد بيه فين الملف بقى بسرعه 
عماد بضيق:معرفش الملف مع مالك وفهد  مش معايا 
حنان ببرود:تمام انا هعرف اجيبه منهم ازاي بس دلوقتي اجه وقت دفع الحساب ياعماد بيه 
عماد بألم:حنان بطلي جنانك ده وتعالي فكيني احسلك 
قربت منه حنان بشر وقالت:لا الجنان ده هتشوفه دلوقتي.. وانا باخد حقي وحق ابني منك ياعماد 
عماد بخوف:قصدك ايه ياحنان؟
حنان بخبث:قصدي دلوقتي اجه وقت احر*ق قلبك على ابنك.. زي ماحرقت قلبي على ابني زمان وقتل'ته بد*م بارد ياعماد 
عماد برعب:ادم لا ياحنان ارجوكي كله الي ادم.. انا قدامك خدي حقك مني انا وبلاش ادم 
صحكت حنان بشماته:هههههه تصدق ياعماد ده اجمل مشهد في حياتي والخوف بياكل قلبك على ابنك.. زي مااخدت ابني زمان وقتل'ته بدون رحمه انا هق'تل ابنك كمان بدون رحمه 
عماد بترجي:حنان لا هتندمي صدقني اوي لو عملتي كده 
حنان بجنون:اندم.. وهندم على ايه انت وبابا دمرتوا حياتي.. وقتلتوا جوزي وابني هو يادوب عنده شهر.. كل ده ليه علشان حبيت حد مش من مقام العيله 
زمان انا اتربيت مع ابن الجنايني بتاعنا وحبينا بعض اوي.. وانا كونت موافقه اعيش معاه في اي مكان وأي عيشه.. ولما اجه طلبني من بابا..بابا رفضه وطرده كمان من المكان علشان مش من مقام عليتنا يابن عمي فاكر.. ولما اجيت وطلبت منك المساعده وترجيتك تساعدني انت قولت ان بابا عمل الصح.. حبي وقلبي مكنش مهم عندكم قد اسم وسمعة العيله قدام الناس 
ولما تعبت ونفسيتي تدمرت بسببكم هربت معاه وجوزته في السر وبعد سنه انا حملت وخلفت ابني.. وقلبي حن لماما وبابا تاني وقولت اكيد بعد الوقت ده هصعب عليهم وهيوافقوا على جوزي وابني..  بس الي حصل بعد ما بابا عرف اجه وقت'ل جوزي بد*م بارد علشان سمعه العيله.. ومهتمش انه كسرني وبقيت ارمله بسببه.. وكمان اخد ابني وعطاه ليك علشان تقت'له هو كمان.. وانت عملت كده  وحرمتني منه وبعدها اجبرني بابا على الجواز منك علشان الفضيحه والعيله سمعتها قدام الناس اهم مني طبعا.. كل ده حصل بسببكم واجه وقت الانتقام منك ياعماد هقت'ل ابنك زي ماحرمتني من ابني زمان  
عماد بدموع:انا عارف ان الي حصل معاكي صعب اوي ياحنان.. بس صدقيني انا حاولت مع عمي كتير بس هو رفض.. انا اسف بس خرجي ادم من انتقامك ده ارجوكي 
حنان بشماته:لا مستحيل انا استنيت العمر ده كله علشان احسرك واحر'ق قلبك عليه ياعماد 
عماد بحده ودموع: هتندمي صدقيني ياحنان انا هقولك الحقيقه ابنك ممتش ابنك عايش 
حنان بسخريه:ههههه مش هتضحك عليا ياعماد وهنفذ اتنقامي منك يعني هنفذه.. وزمان ادم ابنك بين ايديا وانا امرتهم بقت'له علطول
عماد برعب وجنون:لا لا ادم ابنك والله ابنك انتي مش ابني 
حنان بصدمه:انت بتقول ايه؟قصدك ايه بالكلام ده 
عماد بندم ودموع:ادم ابنك انتي ياحنان.. انا بعد ما اخدته من عمي مقدرش اقت'له فجبت جث'ه طفل زيه.. وقولت اني قتل'ته علشان عمي يصدق.. وبعد جوازنا كذبت وقولت اني كونت مجوز ومراتي ما*تت وهي بتولد ادم وعطيته ليكي علشان تربيه مهنش عليا اقت'له او اني احرمه من امه انا اسف والله ادم ابنك ياحنان ابنك 
حنان سمعته بصدمه حقيقة وقالت:لااا مستحيل انا امرت بقت'له.. ابني هقت'له بايدي لا مستحيل 
عماد بنهيار:الحقيه بسرعه ياحنان.. انا اسف خبيت عنك الحقيقه العمر ده كله بس كونت خايف عليه من عمي والله 
فاقت حنان بسرعه ومسكت فونها وايديها بتترعش:الووو ادم فين؟ ادم معاك انت عملت فيه حاجه 
_متقلقيش ياهانم ادم بيه معانا.. وكل حاجه بقت تمام زي ماطلبتي مننا باظبط 
حنان بحده ودموع :قصدك ايه.. ده ابني اوعي تكون عملت فيه حاجه.. انا هقتل'كم لو لمستوا شعره منه فاهم.. انطق عملت فيه ايه 
_للاسف ياهانم احنا.....

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-