رواية خارج عن المألوف مراد ومريم الفصل التاسع عشر 19 بقلم نشوه عادل

رواية خارج عن المألوف مراد ومريم الفصل التاسع عشر 19 بقلم نشوه عادل


رواية خارج عن المألوف مراد ومريم الفصل التاسع عشر 19 هى رواية من كتابة نشوه عادل رواية خارج عن المألوف مراد ومريم الفصل التاسع عشر 19 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية خارج عن المألوف مراد ومريم الفصل التاسع عشر 19 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية خارج عن المألوف مراد ومريم الفصل التاسع عشر 19

رواية خارج عن المألوف مراد ومريم بقلم نشوه عادل

رواية خارج عن المألوف مراد ومريم الفصل التاسع عشر 19

- مش ممكن ده كتاب العوالم الخفية انتى ازاى حد من اهلك ممكن يبقى معاه كتاب زى ده؟
ميرال بعدم فهم: مش فاهمة حاجة ي دكتورة ماله الكتاب ايه مشكلته!
ماهيتاب: الكتاب ده مش كتاب عادى ده قوى خفية بيهديه جن خادم لبشرى مالك 
ميرال: لا حضرتك عقدتيها اكتر 
ماهيتاب: يعنى الكتاب ده حروفه مبتظهرش الا للمالك او نسله بمعنى انا لو فتحت الكتاب دلوقتى هلاقى صفحاته بيضة فهمتى 
فتحت ماهيتاب الكتاب وفعلا صفحاته بيضة واعطته لريم وايضا صفحاته بيضة مسكته ميرال وفتحته واتفاجئت بدخان اسود بيكتب كلمات بعضها مفهوم وبعضها غير مفهوم بالمرة 
ميرال: الحروف....فيه كلمات بتظهر 
ماهيتاب: طب اقفلى الكتاب 
حاولت ميرال لكن مقدرتش الكتاب مكنش راضى يتقفل ابدا حاولت ريم وماهيتاب وفشلوا لحد اخر جملة ظهرت وكانت وجاء دور المعهودة حفيدة العاهد واتقفل الكتاب 
ريم: انا من رأيى نحرق الكتاب ده ونخلص منه 
ماهيتاب: مينفعش لو ده حصل هتتأذى 
ميرال: حضرتك عرفتى منين ان الكتاب ده اسمه كده مع ان مفيش حاجة تدل عليه او كلمات انتم شايفينها؟!
ماهيتاب: انا بحب القراءة جدا خصوصا عن العالم الاخر والدى الله يرحمه كان عنده كتاب اصلى عنهم ف الكتاب ده صور لكذا كتاب ورسومات خاصة بيهم والرسمة اللى ع الكتاب ده كانت مميزة جدا لانه ببساطة ملك الكتب بتاعتهم وع فكرة هو ليه اسم وعنوان تانى بس ف الكتاب اتعرف باسم العوالم الخفية
ريم: طب والحل ايه؟!
ماهيتاب: زى ما قولت قبل كده لازم تواجه باباها وتسأله لان الاجابة عنده 
ميرال: تمام شكرا لحضرتك ي دكتورة عن اذنك 
نزلت ميرال وريم من العيادة ...ريم: هتعملى ايه؟!
ميرال باستسلام: هقول لبابا النهاردة وامرى لله 
بالفعل رجعت ميرال ع البيت ولقت باباها لسه مرجعش من الشغل قررت تنضف ع اما يرجع هو واخوها ودخلت ع غرفته وبدأت بتنضفيها وهى بتنضف الدولاب وقعت شنطة جلد زى اللى كان فيها الكتاب اللى لقته ولما فتحت الشنطة لقت نفس الكتاب ذاته وقبل ما تفتحه دخل محمود بسرعة وشده منها 
محمود: انتى بتعملى ايه هنا ي ميرال؟
ميرال: مفيش ي بابا كنت بنضف الاوضة بس هو ايه الكتاب ده؟!
محمود: ده...ده كتاب عادى يعنى 
ميرال: لا ي بابا الكتاب ده مش عادى ده كتاب من العالم التانى 
محمود واتسعت عيونه: وانتى عرفتى الكلام ده منين!
بدأت ميرال تحكيله كل اللى بيحصل معاها من قبل وفاة امها من خمس سنين لحد اللى حصل ليها عند ماهيتاب وكملت: ي بابا انا متأكدة ان فيه حاجة تعرفها ومخبيها عنى 
قعد محمود بخوف: كل اللى كنت خايف منه وحاولت بقدر الامكان ابعدك انتى واخوكى عنه حصل 
ميرال بعدم فهم: يعنى ايه ي بابا مش فاهمة حاجة!
محمود: جدك الله برحمه ويسامحه كان اشتغل بأمور السحر واتمكن منها بشكل كبير وعشان يقدر يوصل لخدمة اقوى كان لازم يقدم قربان عزيز عنده وقتها مكنش فيه فقدمه ليه الخدمة لاجل غير معهود ولما حصل واتولدت انا كنت الاقرب والاغلى لجدك عشان كده كنت انا القربان ده وقتها جدك استعان بواحد صاحبه شيخ قوى وطلب منه يحمينى منهم وبالفعل الشيخ عرف يخلصنى منهم وحبسهم جوة الكتاب 
ميرال واتسعت عيونها: ايوة ده اللى شوفته فعلا بس ..بس مش فاهمة ليه الكتاب ده لسه موجود!
محمود: مكنش ينفع نتخلص منه او نحرقه او حتى ندفنه عشان كده جدك احتفظ بيه ف مكتبته ومنع اى حد يدخل هناك 
ميرال: طب ....طب انا ليه بيحصلى كده ؟!
حط محمود ايده ع راس ميرال وغمض عيونه وشاف ميرال وهى صغيرة ممكن ١٥ سنة من عمرها دخلت ع المكتبة بتاعت جدها وفتحت الكتاب وقعدت تلعب فيه وقتها الصفحة اللى فتحتها اتحولت لدخان ودخلت جواها لكن فعليا بدأت الخدمة وهى بنت العشرين نفس السن اللى ابوها كان هيتقدم قربان فيه 
فتح محمود عيونه بحزن: دى ...دى لانك فتحتى الكتاب وقرأتى منه صفحة والصفحة اللى قرأتيها كانت بخدمة معينة والخدمة انك تشوفى قرين الشخص قبل ما يموت 
ميرال: طب والجملة اللى قرأتها بالكتاب النهاردة يعنى ايه المعهودة حفيدة العاهد!
اتصدم  محمود : ايه انتى قولتى ايه؟ المعهودة مش ممكن ده لا يمكن يحصل
ميرال: ف ايه ي بابا ؟
محمود: انتى...انتى هتتجوزى ابن ملك الجن ووووووو...يتبع

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا 
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-