رواية قصيرة القامة طويلة اللسان قمر وهادي الفصل الاول 1 بقلم شيماء صبحي

رواية قصيرة القامة طويلة اللسان قمر وهادي الفصل الاول 1 بقلم شيماء صبحي


رواية قصيرة القامة طويلة اللسان قمر وهادي الفصل الاول 1 هى رواية من كتابة شيماء صبحي رواية قصيرة القامة طويلة اللسان قمر وهادي الفصل الاول 1 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية قصيرة القامة طويلة اللسان قمر وهادي الفصل الاول 1 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية قصيرة القامة طويلة اللسان قمر وهادي الفصل الاول 1

رواية قصيرة القامة طويلة اللسان قمر وهادي بقلم شيماء صبحي

رواية قصيرة القامة طويلة اللسان قمر وهادي الفصل الاول 1

وقف يابني العربيه خلينا نشوف ايه الدوشه دي !
نزل كل الي في التاكسي وهما مصدومين من الي عيونهم شيفاه "كانت بنت ماسكه شابين وبتضر*بهم" 
البنت بعصبيه" انا اخر مره كلمتك باحترام وقولتلك ان ورشه ابويا مش للبيع ولاكن انك تيجي تهددني وتقولي هاخدها فرده يبق لازم تتعلم الادب وانا بق الي هعلمك الادب!!
الشاب التاني بخوف" طيب يا قمر انتي مسكاني ليه هو انا ذنبي ايه طيب!
قمر بزعيق"ذنبك انك جاي معاه وانت عارف اني مبتهددش!!
كانوا الجماعه الي خرجوا من التاكسي واقفين بزهول وهما مش مستوعبين ان في بنت قويه للدرجة دي وانها تقدر تمسك راجلين في النفس الوقت وتض*ربهم ؟؟
كانت البنت ضربت الشابين وقبل ما تسيبهم قالت" انا اخر مره بحذرك لو فكرت تيجي هنا تاني او بس أشوفك في المنطقه مش هخلي فيك حته سليمه!
الشاب بخوف " أنا اسف ياقمر والله ما هكررها تاني!
قمر زقته وهوا قام جري واما الشاب التاني والي اسمه عبدالله قال بتعب" حرام عليكي ياقمر تعملي فيا انا كدا! دنا دراعك اليمين!
قمر بغضب" لو دراعي اليمين فاشل ومايل ذيك كدا اقطعه ومش هزعل عليه!
عبدالله بحزن" حقك عليا ياقمر انتي عارفه ان الولا سيد دا  من رجالة  المعلم فاروق  وطبعا انا مقدرش عليهم "
بس طبعا انا كنت عارف انك هترفضي علشان كدا جيت معاه وانا واثق انه هيرجع لمعلمه متعلم عليه!
قمر بصت عليه بسخريه وقالت" اخص علي الرجاله ولا بلاش اصل الحته دي بتزعلك!
عبدالله بحزن" خلاص ياقمر سماح المره دي واوعدك اني مش هعمل اي حاجه تضايقك تاني! 
قمر لفت جسمها وقالت" خلاص روح اعملي شاي !
عبدالله ابتسم لانه عارف ان رغم قوتها الا انها طيبه وبتسامح!
وفي الوقت دا قمر بصت علي مجموعه الشباب  الي واقفه جمب التاكسي وباصين عليها!
قربت منهم واول ماشافوها الشباب رجعوا لورا بخوف!
قمر" انتوا مين يا رجاله!
رد واحد منهم" احنا ""قصدي ياعني انا اسمي سعيد ودا صحبي خالد ودا محمد وصاحبنا الرابع هادي وبيشاور عليه وبيكون هادي دا راكب في التاكسي ولابس نظارته الشمسيه وماسك موبايله وبيقلب فيه !
قمر بضيق من الشخص الي في التاكسي لانه باين عليه مغرور  '
قالت" وانتو بق جاين منطقتنا ليه!
سعيد بابتسامه هو وأصدقاءه " احنا جايين هنا نسكن في شقه لان شغلنا اتنقل هنا النهارده وبصراحه منطقتكوا اقرب مكان  للشركة!
قمر" وانتو بق  اجرتوا  شقه ولا لسا هتسألو؟
سعيد! لا احنا كنا لسا هنسأل!
قمر بصت عليهم بتفكير وقالت" المنطقه هنا مبتسكنش حد غريب عليها ولاكن انا عندي حل ليكوا"
سعيد بابتسامه" اتفضلي يا انسه !
قمر بصت عليه وقالت" انا عندي شقه هيا بتاعت اخويا بس هو مش موجود فيها تقدروا تعيشو فيها وببلاش كمان!
سعيد واصحابه بصو عليها بصدمه وقالو" انتي بتتكلمي بجد يعني اي ببلاش!
قمر" اي مالكو مش حابين طيب يلا طرقونا!
سعيد" لا ابدا مش قصدي بس متوقعناش كدا!
قمر ابتسمت بسخريه" مهو انا مش عايزه ايجارها فلوس!
الكل استغرب كلامها واستنوها تكمل!
قمر" شايفين الورشه الي هنا دي!
الشباب بصت عليها وهيا قالت" دي ورشه ابويا الله يرحمه وبصراحه كل الي هنا عينه فيها وانا بق مستحيل افرط فيها دي أخر حاجة من ريحة المرحوم برضوا!
خالد قال" وانتي بق يا أنسه قمر عايزانا نعمل ايه في الورشه!
قمر" تشغلوها انتو باين عليكوا بتفهموا ولما ترجعوها زي الاول القيراط بتاعها يبق بالنص وعلي فكره الورشه دي بتكسب ايوا بتكسب  انت شايف البيت دا!
الشباب بصوا عليه لاقوه بيت بسيط ومدهون بدهان ابسط هزو راسهم وهيا قالت" بسبب مكسب الورشه دي ابويا الله يرحمو بني بيت يحكوا ويتحامو عليه شوفوا وملو عينكوا!
الشباب بصوا عليها باستغراب من كلامها وقاطعتهم هيا "ها  قولتو ايه موافقين!
كانوا الشباب هيردوا ولاكن قاطعهم هادي والي خرج من التاكسي وهوا منزعج من اسلوبها وصوتها العالي؟
أكيد لأ احنا جايين هنا نسكن مش نشتغل وبعدين انتي يلا اسمك قمر انتي بتقولي علي الدكان القديم دا ورشه وبعدين انتي بتتكلمي مع مهندسين قد الدنيا أكيد مش علي اخر الزمن هنشتغل حدادين!! 
هادي خلص كلامه وهو باصص في عيونها ولاكنها متهزتش من كلامه وقربت منه وقالت" انت عارف يا بشمهندس اخر واحد علي صوته عليا عملت فيه ايه!
اصحاب هادي بصو عليه بخوف ورجعوا بصولها بخوف أكتر وهيا قالت" اخر كلام عندي يإما تشغلو الورشه وترجعوها زي الأول يإما ترجعوا مكان مجيتوا" 
هادي بصلها بغيظ وبص لأصحابه وقال" يلا بينا نخرج من المنطقه البيئة دي مش ناقص غير حتة القزمة دي والي هتكلمني بالإسلوب  البيئة دا! 
الشباب بصوا علي قمر لاقو عيونها حمرا وبتبص علي هادي قالو بخوف! 
هادي اجري بسرعه!
مكملوش كلامها وكامت قمر مسكاه وبتض*رب فيه!!! 
يتبع !

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-