رواية هند والدجال الفصل الاول 1 بقلم حنين عادل

رواية هند والدجال الفصل الاول 1 بقلم حنين عادل


رواية هند والدجال الفصل الاول 1 هى رواية من كتابة حنين عادل رواية هند والدجال الفصل الاول 1 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية هند والدجال الفصل الاول 1 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية هند والدجال الفصل الاول 1

رواية هند والدجال بقلم حنين عادل

رواية هند والدجال الفصل الاول 1

انتي عبيطة اروح لدجال اقوله طلع لي ابويا من الحبس ! الله يهديكي اكيد ربنا هايعدلها
سارة : انا عارفه البير وغطاه وسواء عمتك أو خالتك ماحدش هيساعد بجنيه دول يموتوا علي القرش يا بنتي وابوكي ارزقي اليوم بيومه انا شايفه أنه مافيش حاجه لو روحتي للشيخ شامل مش هاتخسري حاجة مش يمكن كلامه يعجبك !
*_____________________________*
في منطقة شعبية ..
خبط جامد علي الباب ..
بتجري بنت بسرعة وتحط طرحة علي شعرها وتفتح وهي بتسأل مين ؟!
بتستغرب لما بتلاقي ظباط شرطة واقفين 
بيتكلم واحد منهم :
فين عبد الحميد أحمد بيومي
بتخاف البنت وبتقول :
ده بابا بس مش هنا بابا في الشغل 
بيجي يدخل من الباب ومعاه الظباط فبتقفل الباب مش بيكون ظاهر غير دماغها 
_بابا قال لي وهو مش موجود ما ادخلش حد !
بيبتسم الظابط علي سذاجتها وبيقول:
بس احنا مش حد احنا معانا أمر بتفتيش البيت 
بيزقوا الباب وبيدخلوا يقلبوا الدنيا 
بتقرب منهم بدموع :
ليه كده حرام عليكم انا لسه منضفه ما حدش منكم هايمشي غير لما يظبط معايا الدنيا والا عليا وعلي أعدائي
بيضحك الظابط علي كلامها وبيقرب منها :
عندك كام سنة ؟!
رفعت حاجبها :
بتسأل ليه حضرتك بابا قال لي ماكلمش حد غريب بس هقولك وخلاص انا عندي 15 سنة والسنة دي خلاص انا في تالتة اعدادي وبذاكر عشان اجيب مجموع كبير يدخلني ثانوي عشان اثبت للكل أن انا قدها وان تعب بابا حبيبي مارحش علي الفاضي 
واكيد ام محمود العجلة اللي قال ايه كانت عاوزه تجوزني لابنها الميكانيكي العره هو اه الشغل مش عيب بس ده حضرتك احول واعبيط تخيل هاتجوز احول واعبيط 
انا ماعنديش مشكلة اتجوز واقعد في البيت ما الست آخرها بيت جوزها سيبك من كلام عمو قاسم أمين ده تلاقيه كان مخنوق من مراته فقال يبعدها عنه بشوية كلام عبيط الست ليها تتدلع وتأنتخ بس بلا كرير بلا جزر بس عارف .....
قاطعها بضحك:
ايه يابنتي اومال لو ابوكي كان قايلك كلمي حد غريب كنتي عملتي ايه يا حاجة !
عقدت بوزها :
هو انا بتكلم كتير شوية بس تقريبا من قعدتي لوحدي هو انتم بتدوروا علي ايه بالظبط بس قولي وانا اساعدك بدل ما نعكشتوا الدنيا كده بالله انا مفاصلي تعباني وانا بعاني يا ختييييي 
جرت من قدامه فكلهم جروا وراها وهما مطلعين المسدسات 
لفت ليهم بخوف وهي مبرقة وماسكه طرحتها بعد ما طفت البوتجاز :
في ايه يا شباب دا بسبب قدمكم السعد الأكل اتحرق انتوا عاوزين مننا ايه ليه يا دنيا كل المآسي علي مقاسي!
مشوا وكملوا تفتيش أما الظابط كان واقف معاها :
اسمك ايه يا حلوة 
_الحلوة تبقي امك يا طعم !
رفع حاجبه وقال: نعم !
هي بتفكير : يخربيتك دا ظابط مش حموكشه اللي بيعاكسك 
ابتسمت:
لا مؤاخذه اسمي هند عارف يوم ولادتي حصلت مشكلة بنت لذينه تيتا ام بابا اتشاكلت مع تيتا ام ماما اصل تيتا ام بابا كانت عاوزه تسميني سحر علي اسم عمتي الحرباية وتيتا ام ماما كانت عاوزه تسميني فاتن علي اسم خالتي العقربة قام بابا عشان يفض المشكلة دي والأزمة تتحل راح مسميني هند علي اسم البت اللي كان بيكراش عليها زمان وكان بينهم حب ولڤلڤة
بيقولوا كانت بنت قمر بس تيتا ام بابا ماحبتهاش اصلها كانت بتغير من طوب الأرض و.......
قاطعها : ايييييييييه خلاص
هند : براحتك فاتك كتير أما اسكت بقي عشان مش بتكلم مع اغراب 
_سيادة النقيب نوح لقينا دي !
بيمد نوح ايديه وبياخدها :
الله ايه الحلاوة دي !
هند : الله نوح اسمك حلو زي ابطال الروايات ايه مي كده هات وريني شيكولاته هات حتة والنبي والنبي انت ما تعرفش سعرها بقي عامل كام دا بقي في متناول المواطن النجيب ساويرس
بتشد الكيسة منه وبتفتحها بسرعة وتجري وتاكل حتة كبيرة وبتبلعها ..
وقفت فجأة وبصت لهم كلهم :
ايه اللي انا كلته ده تكونش شيكولاته اكسبير يعني منتهية الصلاحية ؟! هههه الانجليزي بتاعي حكاية 
ايه ده دقاااات قلبي بتعلي كده ليه تكونش عاوزه تقولي أن الحياة دقائق وثواني؟
انا هنام ولا ايه عيني بتقفل لوحدها ليه انا حرانه ليه أنا سقعانه ليه انا هنا ليه انا مين انا فين انا ليه ما خلاص طه انتهي والنعمة لاجبلك بكره يا واد يا ستها أحاسيسي مشاعري عواطفي جوارحي كله انتهي ! هههههه آه أي اي آه
كانوا واقفين يتفرجوا عليها وهما مستغربين 
وفجأة وقعت علي الأرض علي وشها وفقدت الوعي....
بقلم الكاتبة حنين عادل كاتبة الجيل 
*________________________*
وفي مستشفي حكومي!
بتفوق هند وبتبُص علي واحدة وبتبتسم :
عمتي الحرباية اقصد عمتي فيكي الخير والله 
بترد عمتها : 
قلبي عندك يا حبيبتي !
بتبُص لها وهي مستغربة وبتلاقي خالتها ونينتها داخلين عليها والكل حزين ..
هند باستغراب من حالتهم : 
هو فين بابا ماجاش ليه وهو ايه اصلا اللي جرا لي مش فاهمه ؟!
عمتها بدموع :
ابوكي اتقبض عليه كان في الشغل يا حبة عيني ورجع علي ملا وشه لما عرف حالتك خدوه من عالباب حتي قبل ما يطمن ويشوفك !
بصيت لها وفي غصه في قلبي واتمنيت أنها تكون بتضحك زي عادتها :
بتهزري صح بس علي فكره انا ماضحكتش 
حطت وشها في الأرض بحزن...
قومت من علي السرير بسرعة :
انا لازم اروح له ومعايا محامي مش هاينفع اسيبه لوحده ابدا
بترد جدتها :
وانتي هاتعرفي تعملي ايه يا بنتي دا ابوكي شيلته كبيرة دا اتجار في المخدرات اللي انتي فكرتيها شيكولاته 
بصت لها بصدمة : 
مخدرات ايه ؟! اكيد في حاجة غلط اكيد في حد حطها لينا واحنا مش في البيت بابا مستحيل يعمل حاجة غلط مستحيل 
وكالعادة تيتا وعمتي وحتي خالتي شايلين أيديهم حتي ماعرضوش المساعدة ولو عزومة !
في اليومين دول ما حدش بيشيل هم حد !
طلعت جري من المستشفي رجعت الحارة لأول مرة اركز مع نظرات الناس واخد بالي من نظرات الشماتة في عيون كتير 
والشفقة في عيون ناس قليلين خالص 
حتي الناس اللي كنت فكراها طيبين طلعوا شمتانين
عديت قدام الميكانيكي الاحول اللي رفضته اللي ضحك ضحكة شماته وقال :
كل واحد بياخد جزاؤه صحيح الحمد لله الذي عافانا مما ابتلى به غيرنا طول عمرنا بناكلها بالحلال وراضيين بأقل قليلنا وربنا مبارك لنا في القليل!
ردت عليه مامته اللي كانت قاعدة جمبه( ام محمود):
الحمد لله يا بني علي نعمة الحلال ربنا يبعد عنا الحرام وولاد الحرام !
لفيت عشان ارد عليه بس لقيت أن مالوش لازمة الرد لازم اثبت براءة بابا وبعدها هاروقهم كلهم واحد واحد ....يتبع

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-