رواية سر العلاقة احمد ومريم الفصل الاول 1 بقلم نور محمد

رواية سر العلاقة احمد ومريم الفصل الاول 1 بقلم نور محمد


رواية سر العلاقة احمد ومريم الفصل الاول 1 هى رواية من كتابة نور محمد رواية سر العلاقة احمد ومريم الفصل الاول 1 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية سر العلاقة احمد ومريم الفصل الاول 1 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية سر العلاقة احمد ومريم الفصل الاول 1

رواية سر العلاقة احمد ومريم بقلم نور محمد

رواية سر العلاقة احمد ومريم الفصل الاول 1

_مراتك لسه بنت بنو"ت 
احمد بصدمه: انتي بتقولي ايه؟ ازاي مراتي لسه بنت بنو"ت انتي اكيد غلطانه
الدكتوره بثقه: للاسف دي الحقيقه انا كشف عليها بنفسي وطلعت بنت بنو"ت
قرب منها احمد بغضب وضرب على مكتبها بعصبيه: انتي اكيد تشخيصك ده غلط احنا مجوزين من شهر  وانا شوفت الدليل بعيني  هصدقك انتي واكذب عيني يعني 
الدكتوره ببرود: معرفش يافندم ازاي حصل ده بس انا كشفت وعملت لها فحوصات وتحاليل وكله اثبت انها لسه بنت بنو"ت متلمس'تش 
احمد كان بيدور حولين نفسه بجنون، وهو مش مصدق ازاي يحصل ده، هو متأكد من نفسه ازاي تطلع بنت بنو"ت لسه، وازاي خدعته كده اصلا 
احمد بجنون: انتي اكيد غلطانه انا متأكد من نفسي عيدي الكشف والفحوصات تاني عاوز اتأكد و اشوفها قدامي دلوقتي ياله بسرعه 
انتفضت الدكتوره من قدامه بخوف: حاضر يافندم  هعمله تاني حاضر 
فرت بسرعه من قدامه وهو قعد على الكرسي، ودماغه بقت زي البركان من الغضب، ثم توجه لغرفه مراته وهو في كامل غضبه وزق الباب بقوه
فنتفضت مريم مراته من مكانها بخوف وهو قرب منها وقال بغضب: مريم قولي الحقيقه حالا انتي لسه بنت بنو"ت 
بلعت مريم ريقها قدامه بتوتر: لا طبعا ياحبيبي احنا تمينا جوازنا من ليله الد*خله وانت شوفت بعينك يااحمد مش كده 
قعد احمد جنبها بشك وتوهان: ايوه شوفت بس انا مقربتش منك غير مره وحده بس يامريم وبعدها انتي تعبتي فبعدت عنك من خوفي عليكي انا واثق فيكي بس الدكتوره قالت انك لسه بنت بنو"ت علشان كده انا طلبت منها تعيد الكشف تاني علشان اتأكد اكتر 
تبدلت ملامح مريم قدامه بشكل غريب وهو لاحظ ده بس عمل نفسه مأخدش باله منها وقالت:طبعا زي ماتحب ياحبيبي اعمل انا معاك 
ابتسم لها احمد بخبث وهو بيخطط لشئ تاني في دماغه 
وبعد وقت خلصت الدكتوره عمل الفحوصات وطلعت النتيجه وقدمتها لاحمد بخوف وهو اخدها منها بسرعه 
واول مافتحها ملامحه كلها اتبدلت وجرى على غرفه مريم مراته 
وعند مريم كانت قاعده على السرير ضامه نفسها بخوف وهي بتدعي ربنا ينجيها منه لما يعرف حقيقتها وفجأه اتفتح الباب ودخل احمد بملامح غربيه 
قرب منها وهي تراجعت من قدامه بخوف وهي بتترعش بس لقته شدها لحضنه بتملك وقوه وقال:الف مبروك ياقلبي انتي طلعتي حامل يامريم 
برقت مريم في حضنه وهي مش مصدقه كلامه وقالت في نفسها:حامل!! حامل ازاي؟!! وانا لسه بنت بنو"ت وووو

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-