رواية قطر الجواز الفصل الاول 1 بقلم رحاب القاضي

رواية قطر الجواز الفصل الاول 1 بقلم رحاب القاضي


رواية قطر الجواز الفصل الاول 1 هى رواية من كتابة رحاب القاضي رواية قطر الجواز الفصل الاول 1 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية قطر الجواز الفصل الاول 1 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية قطر الجواز الفصل الاول 1

رواية قطر الجواز بقلم رحاب القاضي

رواية قطر الجواز الفصل الاول 1

ايهاب بعصبيه _
انتي نسيتي نفسك ولا ايه انتي تحمدي ربنا اني اتجوزتك.. 
امنيه وهي بتبكي ـ
مقولتلكش تعالي اتجوزني انت اللي جيتلي.. 
ايهاب بسخريه ـ
مهو من قلة الستات ملقتش غيرك اتجوزها ي مطلقه.. 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 
ـ نبدأ حكايتنا النهارده بالصلاه والسلام ع اشرف الخلق سيدنا محمد عليه افضل الصلاه والسلام.. 
نتعرف ع بطلة روايتنا اللي اسمها امنيه وعندها 25 سنه كل هدفها فالحياه تتجوز وبس وخايفه قطر الجواز يفوتها وتبور.. 
_وفيوم كانت قاعده امنيه فاوضتها ودخلت مامتها وقالت... 
الام _
امنيه انتي ي بت عندي ليكي خبر حلو.. 
امنيه _
خير ي ماما ان شاء الله... 
الام بفرحه كبيره _
فتحي ابن خالتك عايز يتجوزك.. 
ادايقت امنيه وقالت _
اي فتحي هوو انا خلاص راحت عليا عشان يتقدملي واحد زي فتحي اللي اخلاقه بايظه.. 
الام _
اهو احسن من مفيش ويمكن بعد الجواز حاله يتعدل... 
امنيه بهدوء ـ
طيب قولتي لبابا ولا لسه.. 
الام ـ
لا لسه جوز خالتك هيقابله كمان شويه ع القهوه وهيقوله.. 
امنيه بقلق _
يارب يوافق بقي وتتم المره دي،اهو الاسم اتجوز وخلاص.. 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 
_بالليل كان قاعد ابو امنيه ومامتها وبيتكلمو.. 
الام بحزن ـ
لي بس كده ي سي اشرف ماله فتحي بس؟... 
زعق اشرف فيها _
هو انتي اللي بتسألي؟ ابن اختك اخلاقه مش كويسه، اتجننت انا عشان ارميله بنتي يعمل فيها مابداله بسبب القرف اللي بياخده ولاحس دماغه... 
الام بضيق _
تلاقيه بياخدهم تفاريح ي سي اشرف، وبعدين هنقعد البنت جنبنا لحد امتي بس، ده البنات اللي فسنها واصغر منها اتجوزو وبقي معاهم عيل وواتنين.. 
اشرف بهدوء _
اطمني ي سهام الاسطي وحيد اللي كان شغال فالموقف زمان جالي الشغل وطلب مني ايد امنيه لابنه امجد.. 
لوت سهام بوقها وقالت ـ
امجد بس ده جاهل محصلش حتي ع الابتدائيه.. 
اشرف بسخريه _
وهي هتعمل اي بعلامه الواد كويس وكسيب... 
قامت سهام وقالت _
طيب ي اخويا اللي تشوفه اهي بنتك عندك اسألها.. 
اشرف _
ي سهام اصبري يجي بس الواد وامه وبعدين هبقي اسألها.. 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 
_عدت الايام وجه امجد وامه عشان يشوفو امنيه... 
اشرف بفرحه كبيره _
نورتونا والله ي امجد انت والحجه.. 
امجد بهدوء ـ
بنورك ي استاذ اشرف والله.. 
ام امجد ـ
منور باهله ي استاذ اشرف، اومال فين عروستنا؟.. 
ام امنيه _
هروح اندهلها تسلم عليكم ي ام امجد.. 
_دخلت ام امنيه وجابت امنيه وجات، سلمت عليهم وهي مكسوفه.. 
حضنتها ام امجد وقالت _
بسم الله مشاء الله زي القمر ي حبيبتي... 
امنيه بهدوء ـ
ربنا يخليكي ي طنط... 
_قعدت امنيه جنب مامتها واول مشافت امجد قلبها اتقبض رغم ان سنه صغير الا ان شكله يبان كبير حتي يبان اكبر من باباها.. 
ام امجد بهدوء ـ
اهو امجد قدامك ي امنيه ي بنتي ولو في قبول يبقي ربنا يتمم بخير.. 
ام امنيه ـ
بسم الله مشاء الله عليه راجل محترم ربنا يفرحك بيه ي حبيبتي.. 
اتكلم امجد المره دي وقال _
ان شاء الله ي استاذ اشرف لو كان في قبول هبقالك ابنك مش جوز بنتك.. 
اشرف _
ده العشم برضو ي امجد.. 
_مشي امجد ومامته بعد شويه وامنيه كانت مدايقه من شكل امجد، هي نفسها برضو تتجوز واحد شكله حلو زي مكل البنات بتتمني.. 
اشرف _
هااا ي امنيه اي رئيك فأمجد؟.. 
امنيه بتوتر _
هو كويس وامه باين عليها طيبه بس هو شكله مش اووي،وكمان مش متعلم.. 
الام بهدوء _
بس اي لو مش عاجبك خلاص نفضها سيره من الاول واحنا لسه ع البر.. 
اشرف _
براحتكم القرار ليكم، بس انا بقولكم الواد كويس وامه ست طيبه يعني مش هيجيلك احسن منه.. 
خافت امنيه لترفضه وميجيهاش حد كويس او متتجوزش، فقالتلهم.. 
امنيه ـ
انا موافقه ي بابا.. 
الام _
اللي تشوفيه ي حبيبتي، ولو ع شكله معلش ده راجل وميعبوش غير جيبه.. 
اشرف _
والواد بصراحه كسيب شغال فمطعم فالصبح واخر النهار شغال اوبر ع عربية ابوه.. 
امنيه _
ع خير ي بابا ان شاء الله... 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 
_بعد كام يوم المفروض كان امجد يجي يتفق مع اشرف ع التفاصيل، وجهزت امنيه وكانت فرحانه انها خلاص هتتخطب بس امجد مجاش وجه باباه لوحده.. 
الام _
مالك بس ي امنيه؟.. 
امنيه بحزن ـ
يعني هو ده ينفع ي ماما ميجيش يتفق مع بابا ع التفاصيل ويجي ابوه هو مين اللي هيتجوزني.. 
الام _
وفيها اي بس ي بنتي الراجل بيكبر ابوه، وبعدين مهو جه شافك وعجبتيه.. 
امنيه _
طيب هما اتفقو ع اي؟.. 
الام _
اتفقو ع الاسبوع الجاي امجد وامه وابوه واخواته البنات هيجو وهنقرا الفاتحه.. 
فرحت امنيه وقالت _
بجد ي ماما يعني خلاص انا هتخطب وهلبس دبله.. 
الام _
ايوه ي حبيبتي، بس مش هنجيب الدهب دلوقتي قبل الفرح.. 
زعلت امنيه وسالت مامتها _
لي طيب هما يعني خايفين يجبوه دلوقتي.. 
الام _
الله واعلم ظروف الناس عامله ازاي.. 
_سكتت امنيه واتنازلت عن حاجات كتير فخطوبتها وكان كل همها انها تتخطب وتتجوز بس، وفعلا اتخطبت لـ امجد.. 
وفيوم كانت امنيه وامجد خارجين مع بعض... 
امجد _
انا مش عارف لازمته اي الفرح منوفر مصاريفه احسن.. 
ادايقت امنيه وقولتله _
ازاي بس ي امجد دي اول مره افرح فيها ونفسي فرحي يبقي كبير.. 
امجد بخبث _
طيب مانا عشان اعمل فرح كبير مش هقدر اجيب الدهب اللي اتفقنا عليه.. 
امنيه بسرعه _
مش مهم الدهب كفايه نجيب دبلتين بس المهم الفرح.. 
فرح امجد وقالها _
كده تمام ي حبيبتي، انا مبسوط بيكي انك مش بتضغطي عليا وبتكلفيني.. 
اتبسطت امنيه من كلامه وبعد شويه روحت وقالت لمامتها ع الخبر ده.. 
الام بعصبيه _
ازاي تقوليلو مش عايزه دهب، هي في عروسه ي بنتي تتجوز من غير دهب.. 
امنيه _
ي ماما انا المهم عندي الفرح وبعدين عشان منكلفش امجد.. 
ام امنيه _
وميعملش لي الاتنبن مش قد الجواز مكنش جه وطلبك.. 
اشرف بهدوء _
خلاص ي ام امنيه بقي بنتك بتقف جنب خطيبها، جدعه ي بنتي بنت اصول بجد.. 
_وكان فاضل شهر ع الفرح وكان امجد عند امنيه فالبيت.. 
امنيه بحزن ـ
يعني اي ي امجد هنأجل الفرح؟.. 
امجد وهو بيمثل الحزن _
لا طبعا انا عندي حل.. 
امنيه بدموع _
حل اي بس وانت بتقول ان مقدم الشقه ضاع منك هنتجوز فين بس؟... 
امجد _
في بيت ابويا ي امنيه... 
امنيه _
ازاي يعني هنتجوز في بيت اهلك وهما هيقعدو فين؟.. 
امجد _
معانا برضو، ابويا وامي هيقعدو فاوضتي وانا هاخد اوضتهم الكبيره وفيها حمام يعني كانها شقه صغيره.. 
امنيه بحزن _
ازاي بس ي امجد طيب وجهازي هحطه فين الاوضه دي مش هتشيله.. 
قرب منها ومسك ايدها وقال _
ي حبيبتي مؤقتاً مش هنقعد ع طول عندهم وجهازك نشيله فكراتين فالاوضه اللي ع السطوح لحد مربنا يفرجها عليا واجيب شقه ونبقي نفرشها... 
امنيه بقلق ـ
بس اا.. 
زعق امجد فيها وقال بعصبيه _
يووه ي امنيه انا بحاول الاقي حل عشان نتجوز وانتي بتعقديها لو ي بنت الناس مش عايزه تتجوزي قولي وكل واحد يروح لحاله.. 
خافت امنيه لخطوبتها تتفسخ ووقتها محدش هيجيلها وهتبور.. 
فقالتله بسرعه ودموعها نزلت ع وشها _
خلاص ي امجد اللي تشوفه صح اعمله.. 
ـ وبعد شويه مشي امجد ومامتها كانت متعصبه منها جدا... 
امنيه بدموع _
عشان خاطري ي ماما توافقي.. 
الام _
اوافق ع اي هو انتي بايره ولا فيكي عيب عشان اجوزك فاوضه في بيت عيله... 
بكت امنيه وردت عليها ـ
ي ماما لو امجد سابني هبور وهقعد جنبك كل صحابي اتجوزو وخلفو الا انا.. 
الام بحزن ـ
انتي اللي مكبره نفسك ع الفاضي ي بنتي لسه العمر قدامك سيبيه وهيجيلك باذن الله احسن منه.. 
امنيه ـ
كان جه الاول قبل ميجيلي امجد انا مش هضيعه من ايدي واقعد مستنيه النصيب تاني ي ماما.. 
الام ـ
براحتك ي امنيه بس افتكري اني نصحتك.. 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 
_عدت الايام وقبل الفرح بكام يوم، كلم امجد امنيه وقالها.. 
امجد وهو بيمثل الحزن _
معلش ي امنيه ي حبيبتي مش هنقدر نعمل الفرح... 
خافت امنيه وسالته _
لي بس ي امجد حصل اي؟.. 
امجد بخبث وكدب _
واحد قريبنا فالشرقيه رااح وغلط نعمل فرح.. 
امنيه بحزن _
البقاء لله ي حبيبي.. 
امجد _
وحياتك الباقيه.. 
امنيه بقلق _
طيب خلاص ناجل الفرح.. 
زعق امجد فيها _
يووه ي امنيه تاني ناجل الفرح، انتي بتتلككي صح؟.. 
ادايقت امنيه وردت عليه ـ
انا ي امجد بتلكك، ابدا والله انا بس عايزه افرح ويتعملي فرح.. 
امجد بضيق _
طيب وانا ااعملك اي حظك كده، وبعدين قرايبنا كلهم بيقوليلي اسيبك عشان وشك وحش علينا وانا مش راضي.. 
خافت امنيه ليسيبها فعلا، وقالتله بسرعه.. 
امنيه _
خلااص ي امجد اللي تشوفه اعمله.. 
امجد _
متزعليش بس انتي وانا ربنا يقدرني واخلي ايامك كلها فرح.. 
امنيه بحزن _
ربنا يخليك ليا، طيب مدام مش هنعمل الفرح منجيب الدهب.. 
اتوتر امجد وقالها _
مينفعش ي امنيه ااا الدهب بقي غالي اليومين دول وانا مش عايز نتجوز وابقي مديون بره بحاجه.. 
امنيه بحزن _
خلاص ي امجد. اللي تشوفه.. 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 
_عدت الايام واتجوزت امنيه امجد وراحت قعدت معاه في بيت اهله، والنهارده كان تاني يوم جوازهم واهل امنيه راحو يباركولهم.. 
الام وهي بتحضن امنيه _
مبروك ي حبيبتي ربنا يسعدك يارب.. 
امنيه _
الله يبارك فيكي ي ماما.. 
دخلت ام امجد وقالت _
اي ي ام امنيه هتقعدي فالاوضه كده لي تعالو نقعد. كلنا بره.. 
ام امنيه بهدوء _
من عنيا ي حبيبتي بس اطمن ع امنيه واتكلم معاها شويه ونيجي ع طول.. 
لوت ام امجد بوقها وقالت _
اللي يريحك يختي.. 
وبعد مخرجت قربت ام امنيه منها وسألتها _
مالك ي امنيه في حاجه حصلت ولا اي؟.. 
ادايقت امنيه وقالتلها _
بصراحه ي ماما حصلت حاجه مدايقاني جدا.. 
ام امنيه بقلق _
في اي اتكلمي..
امنيه بحزن ـ
بالليل حسيت بحركه ورا الباب وكان امجد نام فـ فتحت الباب اشوف مين لقيت بنت اخت امجد واقفه بتتنصت علينا.. 
ضربت ام امنيه ع صدرها وقالت _
يادي العيبه بقي عيله صغيره تعمل كده وفين امها تربيها.. 
نزلت دموع امنيه وردت ع مامتها _
مانا لما سالتها بتعمل اي هنا قالتلي جدتي اللي بعتتني.. 
ام امنيه بعصبيه ـ
اهو ده اللي كنت خايفه منه، بس اقول اختيارك واتحملي.. 
امنيه _
امجد قالي مزعلش ومسك البنت وزعلها وقالي كله شهر او شهرين وهنروح شقتنا... 
ام امنيه _
ادينا قاعدين اما نشوف.. 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 
_يعد كام يوم نزل امجد شغله، وكانت امنيه قاعده فاوضتها وحماتها نادتلها.. 
ام امجد بصوت عالي_
انتي ي بت ي امنيه انتي ي طرشه.. 
طلعت بسرعه ورديت عليها _
نعم ي حماتي؟... 
ام امجد _
روحي اعمليلي شاي وهاتي علبة الدخان من عندك.. 
استغربت امنيه وسألتها _
هو حضرتك ي عمتي بتاخدي دخان؟... 
زعقت فيها ام عماد وقالتلها _
وانتي مالك لتكوني هتحسبيني او باخد تمنه من جيبك.. 
خافت منها امنيه وقالت _
لا ابداً، دقيقه واحده وهجيبلك الشاي.. 
_عملت امنيه الشاي واديته ليها ولقيت امجد جه وقعدت معاهم تتفرج ع التلفزيون، وبعد شويه دخلت صباح اخت امجد اللي متجوزه وقالت.. 
صباح _
ي امنيه انا وقاعده ع السطوح لمحت فالاوضه جوه طقم الاطباق ده وبصراحه ي حبيبتي انا جوزي عازم صحابه عندي بكره ومعنديش حاجات حلوه زي اللي انتي جيباها فـ ممكن استلفه منك واجيبهولك تاني.. 
قبل مترد امنيه، رد امجد وقال ـ
ميغلاش عليكي ي صبوحه خديه وانا ابقي اجيب لامنيه واحد غيره.. 
صباح بفرحه ـ
ربنا يحليك ليا ي حبيبي ياارب 
اتدايقت امنيه ازاي يدي اخته حاجتها حتي من غير ميستأذن منها وهي اصلا لسه مستخدمتش حاجه فجهازها ولا فرحت بيها.. 
ام امجد بعصبيه _
مالك قلبتي خلقتك علينا لي، قومي شوفيلك حاجه اعمليها متقعديش قدامي ساكته كده.. 
امجد. بزعيق ـ
مبالراحه ع البنت ي امي هي مش خدامه عندك.. 
اتغاظت ام امجد وقالت _
يالهوي لحقت تركبك وتدلدل رجليها، حسره عليا لا متهنيه بجواز ولا بعيال.. 
فالوقت ده دخل ابو امجد وهو متعصب.. 
وزعق فيهم وقال _
في اي صوتكم جايب اخر الشارع لي؟.. 
وقفت مراته وقالتله وهي بتمثل انها بتبكي_
ابنك ي خويا بيزعقلي عشان مراته، كل ده عشان قولتلها تقوم تجهزلنا لقمه ناكلها.. 
امجد بخوف ـ
ي بابا مقصدش و... 
نزل باباه بايده ع وشه وزعق فيه _
اخص عليك وع ربايتك، انت يوم مهتعمل راجل ي عيل انت هتعمل ع امك، طيب اي رئيك ان انت ومراتك من النهارده هتشيلو شيلتكم ومحدش فيكم هياخد حاجه من البيت وملكمش غير الاوضه بتاعتكم.. 
زعقت ام امجد وهي بتبكي وقالت لامنيه _
عجبك كده من اول اسبوع ليكي خربتي البيت.. 
نزل امجد وباس ايد ابوه وقال وهو بيبكي زي العيل الصغير _
حقك عليا ي حج والله مقصد... 
زعق ابو امجد فامنيه وقالها _
وانتي ي بت انتي واقفه عندك لي، روحي اعملي زي محماتك قالتلك غوري يلاا.. 
_دخلت امنيه المطبخ وبدات تجهزلهم الاكل وهي بتبكي من اللي حصل وشكل جوزها وهو بيبكي مدايقها جدا..
,ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-