رواية علاقة مفتوحة ساره ويحيي الفصل الاول 1 بقلم ساره بكري

رواية علاقة مفتوحة ساره ويحيي الفصل الاول 1 بقلم ساره بكري


رواية علاقة مفتوحة ساره ويحيي الفصل الاول 1 هى رواية من كتابة ساره بكري رواية علاقة مفتوحة ساره ويحيي الفصل الاول 1 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية علاقة مفتوحة ساره ويحيي الفصل الاول 1 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية علاقة مفتوحة ساره ويحيي الفصل الاول 1

رواية علاقة مفتوحة ساره ويحيي بقلم ساره بكري

رواية علاقة مفتوحة ساره ويحيي الفصل الاول 1

~أطلعى برا بيتى... انتِ فاكرة إن الشويتين بـتوعك دول هـ يدخلوا عليا 
-كاميليا!!... انتِ اتجننتى على الاخر... إزاى تقولى كده لـ سارة 
~إيه صعبانة عليك ولا... عجبتك؟! 
إتفاجأت بـ قلم قوى خلاها تصرخ، دى أول مرة جوزها يضربها في حياتها.. 
انا سارة عندى خمسة و عشرين سنة، أتجوزت
 من تلات سنين مجاهد اللى أنقذنى من اليتم
 لكن عيشت معاه سنين الفقر و لكن كنت
 مضطرة أستحمل عشان وليد إبنى و بعد تلات سنين مجاهد مات! 
و من وقتها بقيت في الشارع بعد ما صاحب
 العقار طردنا و ملقتش غير يحيى أخو مجاهد
 لكن المشاكل بعدتهم و خلت يحيى اللى فى كنف أبوه بقا رجل غنى و ذو أملاك كبيرة و مجاهد ما طالش اى حاجه.. 
_خلاص يا يحيى مدام كاميليا عندها حق انا.. تقلت عليكم و انتوا ملكوش ذنب تستحملونى
-ما تقوليش كده يا سارة انتِ مسؤوليتى! 
~كويس أوى إنك حاسة ياريت بقى تطرقينا 
هزيت راسي بـ قلة حيلة و خدت إبنى و مشيت
 بـ رغم إلحاح يحيى الشديد لكن مشيت، مشيت و انا مش عارفه أروح فين.. 
_ياربي انجدنى مليش غيرك... أروح فين دلوقتي؟ 
••تروحي شقتى يا قمر 
_أ.. أنت مش متربى و حيـ ـوان 
••انتِ بـ تقولي ايه يا بت تصدقى بقى خلتينى هـ أستخدم معاكي العنف 
صرخت لما شدنى و إبنى كان بـ يصرخ بـ كل رعب، ما كنش لينا حيلة ولا قوة.. 
-أبعد عنها يلا 
فجأة لقيت يحيى قدامي لكنه كان شرس و هو بـ يضرب الراجل بـ قوة!! 
_يحيى انـ.. نـت إزاى جيت هنا... ربنا بعتك فى الوقت المناسب
-يلا من هنا يا سارة
و شال وليد و خدنى لكن وقفت فجأة.. 
_يحيى انا مش هـ أقدر أرجع عندك تاني... كفاية أوى اللى سببته ليك 
-ما تقلقيش مش هـ تروحى عندى 
_أومال هـ أروح فين 
بعد شوية وصل لـ مكان راقي و طلع لـ شقة أرقي.. 
_اى الشقة دى... دى مأجرها
-لا يا سارة دى بـتاعتي انا... طول عمرى كان نفسي أخلف و أجوز إبنى فى الشقة دى 
_ما تزعلش يا يحيى بكرا ربنا يرزقك... لازم تكون واثق من ربنا... طب انت عارف 
لما الراجل ده اتهجم عليا كنت حاسة إن ربنا مش هـ يسيبنى و أهو بعتك 
-طيب انتِ عندك كل حاجه لو نقصك حاجة رنيلى و انا هـ أبعت لك البواب بيها 
كان لسة هـ يمشي لكن مسكت إيده_يحيى ممكن أطلب منك طلب و أوعدني إنك تنفذه
-طلب ايه 
_انا خايفة و.... يتبع

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-