رواية نبضات قلب محمد وملاك الفصل الاول 1 بقلم منه محرم

رواية نبضات قلب محمد وملاك الفصل الاول 1 بقلم منه محرم


رواية نبضات قلب محمد وملاك الفصل الاول 1 هى رواية من كتابة منه محرم رواية نبضات قلب محمد وملاك الفصل الاول 1 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية نبضات قلب محمد وملاك الفصل الاول 1 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية نبضات قلب محمد وملاك الفصل الاول 1

رواية نبضات قلب محمد وملاك بقلم منه محرم

رواية نبضات قلب محمد وملاك الفصل الاول 1

,,, انتي المربيه الجديده
,_ ايوه اسمي ملاك
ببرود: عارف ان اسمك ملاك اكيد مش هجيب واحده من غير مااعرف اسمها، مها يا مهااا
 مها الشغاله: ايوه يابيه
-وصلي الانسه اوضه حياه 
مها: تعالي معايا يا انسه
ملاك: حاضر
بعد شويه
••••••••••••••••••
محمد: عايز ايه
ادهم: يابني نفسي مره ترد عليا تقولي عامل ايه اذيك اي حاجه مش عايز ايه
محمد: اخلص يا ادهم مش ناقصك
ادهم: اي رايك في البنت الي بعتهالك عجبتك
محمد: مش مهم تعجبني انا اهم حاجه عندي انها تاخد بالها من حياه لا اكتر ولا اقل اقفل بقه 
ادهم: ماانا مش قصدي عجبتك عجبتك يعني انت تفكيرك بيروح فين قصدي يعني بتعامل حياه حلو
محمد: ياعم انا كنت لسه شوفت حاجه انت لسه باعتها تعرف لو انا اتشليت هيبقا بسببك يلا اقفل
ادهم: بعيد الشر عنك يا حمودي
محمد: سلام بقه يااما والله مش هعملك المكرونه الي بتحبها 
ادهم: تيكير يابيبي 
محمد: اتلم ياض 
(محمد فاروق عنيه عسلي فاتح وبشرته قمحاويه ملامحه حاده وجسمه رياضي مراته اتوفت في حادثه عربيه من ساعتها وهو طول الوقت قاعد في اوضته لوحده يا بيروح شغله وبيسهر مع ادهم صحبه ومبيرجعش غير بليل خالص عايش هو وبنته لوحده وعنده اخت من الاب بس بتدرس في امريكا واهله متوفين ) 
(ادهم وهو صاحب محمد الوحيد بيحبه اوي زي اخوه عنيه عسلي فاتح وبشرته بيضا وجسمه رياضي وفرفوش ومتعلق بمحمد اوي والده متوفي وعايش هو ووالدته كوثر واخته داليا) 
محمد وادهم دكاتره جراحين تخصص قلب رغم صغر سنهم بس كانو متفوقين جدا في دراستهم 
(حياه بنت محمد عنيها عسلي فاتح وبشرتها بيضا وشعرها بني عندها 5سنين) 
(ملاك معاها دبلوم تجاره سنها 24سنه وحيده الام والاب عندها اخت ومتجوزه وكانت عايشه معاها ) 
بليل
نزلت بنوته من علي السلم كانت بتجري وكانت البنوته دي هي حياه بنت محمد
حياه: بابييييي
محمد ببرود طلعها من حضنه: اذيك يا حياه
حياه بحزن: بابي هو انت مش بتحبني
محمد: بحبك بس انا محتاج انام تصبحي علي خير 
حياه بدموع وفضلت باصه عليه وهو طالع، 
وانت من اهله يا بابي
ملاك حست انها زعلانه راحت عندها: مالك يا حبيبتي 
حياه: بابي علي طول بيجي من المستشفي يطلع علي اوضته عمره ما قعد معايا انا بحبه اوي بس هو مش بيحبني تعرفي اونكل ادهم صاحب بابي دايما بيكون معايا هو وتيته كوثر 
ملاك: ليه بتقولي كده هو بيحبك يا حياه وبيحبك اوي كمان واكتر من اي حد
حياه قالت بعصبيه خفيفه: لا مش بيحبني وطلعت اوضتها جري
عدت ايام وملاك مكنتش بتشوف محمد خالص وحياه اتعلقت بوجود ملاك معاها وبقت تحبها اوي ومحمد بيصحا يروح المستشفي ويرجع ينام 
وفي يوم رجع من شغله كانت ملاك وحياه صاحين وكان طالع علي اوضته بس حياه وقفته
حياه: بابي وحشتني اوي 
محمد: وانتي كمان انا طالع انام علشان تعبان تصبحي علي خير 
حياه: بابي
محمد وقف: ايوه
حياه: انا بحبك بس انت مش بتحبني ليه
محمد بعصبيه خفيفه: متفتحيش الموضوع ده تاني قولتلك اني بحبك خلاااص بقه كفاااايه
حياه بحزن: بس كلامك وطريقتك معايا بتقول انك مش بتحبني فعلا 
محمد: تصبحي علي خير انا تعبان وعايز انام
حياه راحت عند ملاك بحزن: ممكن تطلعي تقوليلو انه يحبني انا والله مش عملتله حاجه 
ملاك: ممكن متزعليش وتطلعي تنامي
حياه حضنتها بحب: حاضر تصبحي علي خير
ملاك: وانتي من اهله 
ملاك اضيقت انها زعلانه وقررت تطلع تتكلم معاه
بقلمي/menna moharam
في اوضه محمد
محمد: ادخل
ملاك: ممكن اتكلم مع حضرتك
محمد ببرود: اعتقد ان لسه بدري علي قبضك ده لسه تاني اسبوع ليكي
ملاك: وحضرتك هو لو انا حبيت اتكلم معاك يبقا علشان الفلوس، اسمع الاول انا عايزه اقول ايه وبعدين احكم
محمد وهو باصص للاب: اتفضلي
ملاك: انا شوفتك وانت بتتكلم مع حياه والصراحه انت بتعاملها بقسوه اوي وهي لسه صغيره وبتحبك ياريت تخلي بالك منها مش بكلمه بحبك الي قولتهلها تقدر تغير حاجه لا تصرفاتك تدل انك مش طايقها اصلا
محمد: مممم وانتي مين علشان تقولي كده وحضرتك كنتي دخلتي في قلبي تشوفي طايقها ولا لا كل الحكايه اني تعبان بس شويه وطلعت اريح
ملاك: وهو في حد بيريح يقعد علي اللاب وبعدين بخصوص انا مين انا واحده شافت حاجه غلط بتحصل قدامها وقررت تتكلم 
محمد قفل اللاب بعصبيه وقام وقف قصادها: ياريت يا انسه ملاك تركزي في شغلك وتخلي بالك من بنتي وملكيش دعوه ب ابوها نهائي اعتبريني مش موجود لو مش حابه تقدري تسيبي الشغل وانا من بكره الصبح هيكون عندي مربيه جديده 
ملاك: عن اذنك ونزلت وهي متعصبه
واحد مستفز وبارد لولا اني حبيت حياه كنت زماني سبت الشغل اصلا من زمان مستفز صحيح بس يابت ياملاك هتسيبي الشغل وتروحي علي فين 
مها: لا حول ولاقوة الا بالله مالك يابنتي بتكلمي نفسك ليه
ملاك وحكتلها الي حصل
مها: هو معاها كده من ساعت ما دعاء هانم ماتت اتغير الاول محمد بيه كانت الضحكه مش بتفارق وشه والسعاده كان مالي البيت ده حب وبهجه وضحك وهزار من ساعت ما ماتت وهو اتغير 180درجه بقه طول الوقت في اوضته يااما في المستشفي ومش بيشوف حياه غير فين وفين بس صدقيني هو بيحبها اوي فوق ما تتصوري وبيحاول علي قد ما يقدر انه يسعدها بس مش بيبينلها كده وجابك علشان حس انها محتاجه لحد يعتني بيها في غيابه
ملاك: ربنا يخليهم لبعض بس البنت مش ذنبها حاجه هي محتاجه لباباها الصح انه يشيل حزنه علي مراته علي جمب ويفكر في بنته البنت نفسيتها هتتدمر الحاجز الي عامله ده مأثر عليها وده غلط واحده واحده هتتعود علي غيابه ده وهو هيتمني يرجع بيه الزمن كان هيهتم بيها هو كده بيعمل حاجز وده غلط 
بقلمي/menna moharam
مها: ربنا يهديه 
ملاك: يارب عن اذنك هروح انام
كل ده كان محمد واقف وسامع الحوار الي بنهم وفضل يفكر فيه وانه فعلا عندها حق وكده نفسيه حياه ممكن تتدمر وانه غلطان في حقها ومش متحمل فكره ان ممكن يحصلها حاجه وطلع علي اوضه حياه بسرعه 
محمد دخل وشافها وسرح فيها قد ايه هي جميله وهي نايمه قرب عليها وخدها في حضنه ونام 
الصبح
حياه صحيت وبصت جمبها بصدمه: بابي 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-