رواية تربية حواري الفصل الثاني والعشرون 22 بقلم ولاء حامد

رواية تربية حواري الفصل الثاني والعشرون 22 بقلم ولاء حامد


رواية تربية حواري الفصل الثاني والعشرون 22 هى رواية من كتابة ولاء حامد رواية تربية حواري الفصل الثاني والعشرون 22 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية تربية حواري الفصل الثاني والعشرون 22 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية تربية حواري الفصل الثاني والعشرون 22

رواية تربية حواري بقلم ولاء حامد

رواية تربية حواري الفصل الثاني والعشرون 22

همام بعد ما قدر يتمالك نفسه شويه: ولما عرفتي ليه مجتيش وقولتيلي ليه سيبتيني على عمايا
جميله بتوتر وخوف: مكنتش فاهمه ايه اللي حصل ولا عارفه يعني ايه الكلام اللي ماما كانت بتقوله لاخويا بس لما سألت وعرفت وفهمت كان جبل تعب ودخل المستشفي وبعدها كل حاجه جات ورا بعضها
وقامت من مكانها وقعدت قدام ابوها على الأرض ومسكت ايديه وكملت بدموع: ارجوك يابابا فكر فينا المره دي بلاش نتداس في الرجلين بينكم ارجوك رجع ماما وتقدر تعمل كل اللي عايزه بس جوه حيطان البيت داه مش براه ارجوك فكر فينا لمره واحده واخيره
وسابت ابوها وهموم الكون زااادت اوووي فوق كتافه
ازاي وأمته بنته الصغيره دي كبرت اوي كده وفهمت الدنيا وبقت بتتأثر بكل اللي حواليها
*************
مرت الأيام وحور بدئت تتأقلم مع حياتها والندم والاستغفار بقى ملازمها واللي بقى ظاهر قدام أمها برغم انها بتحاول تدفنه جواها علشان محدش يتأذى ولا يتكلم عليها ولا على أمها
رجعت حور زي كل يوم من ورشتها واترمت على الكنبه بتعب
هدي وهي بصالها أوي ومركزه معاها
حور بتصنع المرح والضحكه مرسومه بألم: مالك يا هدهد الجناين بتبصيلي اوي كده ليه لو وحشتك كده عندك صوري مرشقه في البيت اهي
هدي وعنيها متحركتش مع على بنتها: ايه اللي صابك يا بنت بطني ضحكتك طالعه بوجع بتدبلي يوم عن يوم والهم بقى جبال فوق كتافك مش لسه هاعرفك من طله في عينك اعرف اللي جواكي بتداري عينك مني ليه مخبيه ايه يا بنت عامر
حور بتماسك شديد: مالي بس يا هدي في ايه على المسا بتقولي يا شر اشتر ليييه
هدي على نفس وضعها: الشر بقى ملازم عتبة بيتا يا بنت عامر من يوم ما طلبتي الطلاق واصريتي عليه وانا قولت آمين وانتي بقيتي زي الورده الدبلانه مالك إيه اللي صابك عرفيني عقلي هايشت مني
حور بهدوء وسكاكين بتقطع جواها: ولا حاجه مالي منا زي الفل الفرق بس اني مركزه في الشغل عندنا ضغط اليومين دول ايه اللي جد
هدي بعصبيه وصوت عالي: اللي جد ان اللي قدامي دي مش بنتي اللي اعرفها اللي قدامي دي واحده مكسوره ومطفيه فين بنتي اللي كانت بتمشي تدب على الأرض وتقول يا أرض اتهدي ما عليكي قدي فين حور القادره زي ما كانو مسميينها نسوان الحاره فين حور اللي كانت بتمشي صالبه طولها وفارده ضهرها وقلوعها زي ارجل راجل فين اللي قدامي دي واحده انا معرفهاش ماشيه محنيه ومكسوره مطفيه ودبلانه
حور بتنهيده وجع هزه رأسها وفضلت الصمت عن الكلام
هدي بنفس النبره والصوت العالي: مادام بتحبيه أطلقتي ليه مادام مقطعه روحك وكاسره نفسك وحانيه ضهرك أطلقتي ليه
حور بوجع: عشان مينفعش يا أما عشان انا حور القادره مينفعش حد يدوس عليا واسكت مينفعش اقول ضل راجل ولا ضل حيطه فهمتي يا أما الله يسترك سبيني خليني اقوم وارجع زي الأول خليني اجبر كسرتي بنفسي ومتقلقيش حور مش هاتطول وكسرتها هاتلم بسرعه وترجع تاني زي الأول وأحسن كمان
**************
مر شهر بطوله وعرضه همام تحت ضغط عياله رجع ثريا بس رجعها لبيته من غير اي صفه غير أم العيال ونقل نفسه لشقه ابنه حتى الأكل مبقاش بيجمعهم
ثريا النار قادت فيها ومحمله حور كل الذنب
************
في يوم حور شغاله على عربيه دخل شخص غريب الورشه وسمعت صوت من وراها
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
حور وهي على نفس وضعها وهي تحت العربيه: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
عربيتي عطلانه وقالولي ورشه الاسطى عامر هي اللي هاتجيب من الاخر
**************
همام وهو نازل رايح شغله ثريا واقفه ورا الباب مستنياه
وأول ما سمعت صوته طلعت جري وقفت قدامه
ثريا بنفاذ صبر: لحد أمته يا همام هانفضل في الوضع داه
همام من غير حتى ما يبص ليها: لحد ما ربنا ياخد واحد منا اصل اللي اتكسر بينا مش طبق هايترمي ونقول فدانا واللي اتكسر يتصلح اصل اللي اتكسر هنا لا ينفع فيه تغيير ولا تصليح روحي ربنا يعينك على شر نفسك بس افتكري يا ثريا قبل أي كلمه تخرج من بوقك ولا اي تصرف شر منك يأذي حد تاني ويمين الله المره اللي جايه هاتطلعي ومش هاتدخلي البيت داه تاني
ثريا بعصبيه: انهي بيت داه البيت اللي رجعتني زي رجل الكنبه فيه لا بنشوفك ولا بنلمحك ولا حتي من باب جبر الخواطر البيت اللي رجعتي فيه بالهدمه اللي عليا بعد ما شيلت كل حاجتي
همام بسخريه: ااااه قولي كده قهرانه على الدهب اللي كنزتيه من الغربه وقشقشتيني فيه كمل بعد ما غمزلها بعينه قهرانه على الفلوس والدهب مش على بيتك اللي بقى زي الخرابه ولا أولادك اللي اتكسروا ولا حياتنا اللي باظت واتدمرت بسبب شرك وغلك
ثريا ببجاحه: بعد الشر عليا وعلى عيالي من الكسره ابني وراجل والراجل يعمل عملته ويلف عمته وبنتي تحت عيني مبتفارقهاش انما الرك بقى والدور والباقي على اللي هاتفضل فضيحتها ملازماها وتبقى توريني مين هايرضى بيها وهي مدام
همام بنظره شر: قولي ربنا يسترها على بنتك ويكفيها شرك وشر عملك دانا بدعي في كل ركعه ان ربنا مياخدهاش بذنب اللي عملتيه في بنات الناس واخفي من وشي الا ويمين الله ارمي عليكي اليمين والمره دي ما حد هايرجعك ولو عملتي قرد
رمي كلماته وسابها ومشي
بعد ما مشي همام النار زادت في قلب ثريا والكره والغل من نحيه حور زاد
****************
حور طلعت من تحت العربيه اللي شغاله عليها واتلفت للي بيكلمها: اؤمر فيها ايه العربيه
الشخص بتأمل في ملامح حور: انا شوفتك قبل كده
حور بلا مبالاه: جايز الله اعلم الوشوش ياما بتقابل وياما بتشوف المهم فيها ايه العربيه
الشخص: انا يونس اللباد
حور: اهلا بردوا ايه مشكله العربيه
يونس: عايز الاسطى عامر هو اللي يشوفها بنفسه
حور بملل: ياريت والله ما كان يتعز
يونس: وايه المشكله خليه يشوفها واللي هايطلبه مش هانختلف فيه
حور بنفاذ صبر: الاسطى عامر تعيش انتا
يونس بتفهم: طيب ليه قالولي على ورشته مادام اتوفى
حور: علشان الورشه شغاله زي ما كان عايش واكتر اؤمر تحب نشوف العربيه ولا هاتتوكل على الله ورانا أشغال ومصالح ناس متعطله
يونس بذهول من طريقه حور وجرائتها في الكلام: وياترى مين بقى اللي هايشوفها ولا يومين وهاتعطل تاني
حور غمضت عنيها دقيقه ونفخت بنفاذ صبر: لو الشغل مكانش ماشي هنا زي الساعه مكنش فضل اسم الاسطى عامر الله يرحمه يتردد كأنه عايش مماتش ثانيا دي مش مجرد ورشه داه توكيل كامل وملحق بيه ورشه داه للتوضيح بس خلصت ولا عندك لوك لوك تاني
يونس بعيون هاتخرج من مكانها من أسلوب حور المستفز: لا معنديش بس يارب ميكونش سيط راكبه عفريت زي ابقى الميكانيكيه
حور بعصبيه وصوت عالي: سبااااارس
دقيقه وسبارس وصل: اؤمري يا أسطى
حور بعنين بتشع غضب بس ما اتحركتش من على يونس: شوف عربيه الباشا واديني تمام باللي فيها وكملت بتحدي ومحدش يدب مفك فيها انا اللي هنشتغل فيها بإيدي
يونس بسخريه: وهي في حريم بتفهم في الميكانيكا ولا تقدر عليها
حور بنفس سخريته: معلش يا أمور اصل مش كل الحريم بعيد عنك زي ما بردوا مش كل من اتكتبله دكر في البطاقه يبقى راجل وبصتله من فوق لتحت ونزلت تاني تكمل شغل في العربيه اللي كانت شغاله فيها قبل ما ييجي وتجاهلته كأنه مش موجود
يونس بذهول من كلمه حور كز على اسنانه:يابنت ال وسكت وبلع الكلمه في جوفه مره تانيه
فضل واقف منتظر ساعه كامله وسبارس بيفحص العربيه بتأني
وحور مصدره الطرشه وشغاله في العربيه اللي تحت ايديها ولا كأنه هوا قدامها
سبارس اخيرا خلص فحص العربيه
سبارس: خلصت يا أسطى
حور خلصت العربيه: تمام وانا كمان خلصت فيها إيه الحلوه الغاليه رمت كلمتها بسخريه وتهكم
يونس بعصبيه داخليه بس اتكلم بقناع جليدي: وياترى العيل داه بقى عرف العربيه فيها إيه
حور بمطه شفايف جعلت من وشها ايقونه إغراء: امممم عيل طيب اسمع يا شبح احنا هنا مبنشغلش عيال والعيل اللي قدامك داه راجل شايل شيله انتا لو شيلت نصها تنخ هاا ثانيا داه طالب في 3 هندسه قسم ميكانيكا اللي ليك عندنا عربيتك ترجع فبريكا غير كده تاخد الحلوه وتتوكل على الله تشوف طريقك وعلى قولتك الميكانيكا على قفا من يشيل
يونس بشخطه: انتي بتتكلمي معايا كده إزاي انتي عارف انا ابقى مين
حور بسخريه وتهكم: ابن بارم ديله
يونس: بني ادمه بارده
حور : طب خد بالك لتسقع هنا وانتا مصيف
يونس بكزه سنان: نسيبنا مش شغل التلقيح داه وخلينا في العربيه هاقدر اخدها أمته
حور بتهكم: ياريت عربيتك هتاخدها كمان اسبوع عروسه كأنها طالعه من الاجنص
يونس :هاتتكلف قد إيه
حور: لما اشوف قطع غيارها الاصليه وابقى أبلغك
يونس :الاصليه وعايزاني اقتنع انك هاتعرفي تجيبي قطع غيارها الاصليه مش صيني ولا مضروبه
حور بسخريه ورفعه حاجب: لما تستلمها تبقى تقدر توديها التوكيل او اي ميكانيكي تاني يشيكلك عليها وتتأكد إننا لا بنشتغل في المضروب ولا الصيني
ويلا بقى طريق وسكه ورانا مصالح متعطله مش هانقضيها طول اليوم في هري فاضى
وسابته يغلي مكانه وطلعت مكتبها فوق ببرود ولا مبالاه قاتل
يونس اخد بعضه ومشي لانه لو انتظر دقيقه هايولع في البنت اللي قدامه وفي المكان كله وفي سره وهو طالع :عيله مستفزه بنت **** قلبه بس مزه داه كفايه عيونها عامله زي السحر جمال متداري ورا وش ابلكاش
يونس هز رأسه وكأنه بينفض أفكاره منها: ايه الهبل اللي بقوله داه
*******************
عند ثريا فضلت طول اليوم تغل وتحقد وللأسف متعلمتش من أخطائها وحملت حور كل الذنب والغلط من وجهة نظرها: اااه يا ناري بقى بنت الكلب المدكره دي تعيش بعد كسرتها ضاربه الدنيا صرمه وانا اللي اشيل الليله وبيتي يتخرب وأولادي يبعدوا عني وجوزي في الطالعه والنازله يبكتني ويسم بدني
وشرت دقايق مع نفسها
وفاقت: لا والله ابدا لهد المعبد على دماغك يا مشحمه يا أم فوطه
وفي لحظه شيطان لغت عقلها ومسكت التليفون وطلبت الرقم المطلوب وبعد ثواني جالها الرد
ثريا بشر: الو ازيك يا أم حور
هدي بإستغراب: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته مين معايا
ثريا بتهكم: يعني مش عارفه صوتي طيب يا ست انا أم جبل
هدي بهدوء: خير يا ست أم جبل إيه سبب الطله اللي لا على البال ولا على الخاطر دي
ثريا: والله يا اختي الطله دي ليها سبب طمنيني على المحروسه حور عامله ايه شا الله يارب تكون بخير
هدي: نحمد الله على كل حال بردوا خير بتسالي ليه اللي بينا وبينكم موال واتفض وكل واحد راح لحال سبيله بتسالي تاني ليه لا ليكم عندنا ولا لينا عندكم يبقى ايه السبب وهاتي من الاخر منيش عيله عشان تدخلي الدخله دي عليا اصلك لا عمرك حبيتي حور ولا طيقتيها عشان قلبك ياكلك اوي عليها وتتعبي نفسك وتغرميها حق مكالمه وتطمني عليها
ثريا بفرحه من حرقه دم هدي: اخص عليكي يا ام حور طيب والله وماليك عليا حلفان انا قولت اطمن عليها اصلي عارفه السقط بيعمل ايه في المرا وحور لسه صغيره وكملت بخبث وكنت عايزه اطمن عليها يا ولداه هاتعمل إيه في حياتها اللي وقفت وبقت زي البيت الوقف مهتعرفش تتجوز تاني اصل الناس ميعرفوش غير انها اتكتب كتابها ميعرفوش انها بقت مدام ولا مؤاخذه يلا يا حبيبتي ربنا يعينك هي خلفه البنات كده تجيب العار وخصوصا لو كانت عيارها فالت
هدي بزعيق: مين دي يا مرا يا مخبوله حور دي ستك وتاج راسك سِمك داه تخليه لروحك يأكشي يسمك ويخلص الناس من شرك
ثريا بفرحه رهيبه من عصبيه هدي: هدي حالك لايطقلك عرق وانتي عضمه كبيره تقدري يا اختي تتأكدي من بنتك ربن الصون والعفاف هي بنت هئهئهئهئه وكملت بضحكه رقيعه ولا مدام أومال ابني طلقها ليه عشان سهله وسايبه ملهاش حاكم ولا ليها كاسر يلا فوتك بعافيه وقفلت السكه في و هدي
هدي قاعده وعنيها بتطلع نار وعقلها قرب على الجنان
هدي بهذيان: لالا بنتي عمري ما تعملها لا
سكتت فجاءه وافتكرت حاله حور من يوم ماراحت عند بيت ثريا وحالها اللي اتبدل من يومها والحزن اللي في عنيها وكسرتها اللي بتداريها وعيون بنتها اللي دايما بتتهرب من عنين أمها
هدي على نفس الهذيان: عملوا فيكي ايه يا ضنايا
وفي لحظه شيطان مسكت التليفون ورنت على بنتها:
ايوه يا حور
حور : ايوه يا أما نص ساعه وابقى عندك خلاص بقفل الورشه أهو
هدي بعصبيه وصوت عالي لأول مره: هو سؤال واحد ورد غطاه يابنت عامر تجاوبي عليه وإلا ورحمه ابوكي في تربته لو كدبتي تنسي ان ليكي أم طول الحياه ولسانك ميخاطب لساني ولو مت ما تقفي على غسلي
حور بقبضه قلب وبصوت طلع خافت من الخوف: سؤال إيه يا أما
هدي على نفس العصبيه: صحيح ان ابن ثريا لمسك وحبلتي منه يا بت
حور غمضت عنيها بعنف وكل وجع الدنيا حل على جسمها وشريط الأيام دي مر قدام عنيها تاني وسكتت
هدي بعصبيه: ردي عليا يابنت عامر الكلام داه صحيح
حور بوجع: نص ساعه وابقى عندك
هدي بزعيق: ردي مش هاستني لما تيجي وإلا ويمين الله ما هايحصلك طيب
حور بوجع: بنتك اتدبحت بدم بارد بنتك اتاخدت غدر بنتك اتخدرت عشان يكسروها بنتك كانت بتموت وخدت عنك وشالت الوجع لوحدها عشان متوجعكيش يا قلب حور سامحي بنتك بس المربوط لما يتدبح وهو عاجز معليهوش لوم
هدي بصدمه: خدروكي وكملت بجنون ويمين الله ما هافوتهالهم أولاد الكلب
حور :أما الله يخليكي انا جايه اوعي سامعه اوعي تعملي حاجه الا لما اجيلك ورحمه ابويا يا أما
هدي: اقفلي يا بنت ابوكي وانا رايحه اعرف كل كلب منهم وئمه ومقامه
ومستنتش تسمع كلمه من بنتها وقفلت السكه وطلعت جري على اوضتها ودخلت اوضتها جري خدت عبايه سوده ولفت الطرحه على شعرها بسرعه ولبست شبشبها وطلعت جري من البيت زي المجذوب
حور حاولت تتصل تاني على أمها بس للأسف هدي رمت التليفون في البيت وطلعت جري
حور من الخوف رمت المفاتيح لسبارس: اقفل الورشه وخلي المفاتيح معاك لبكره وركبت عربيتها وسابت بجنون وهي عارفه أمها اكيد راحت بيت همام وبتدعي بقلب موجوع إنها تلحق أمها
****************
عند هدي وصلت بيت همام ولقيت المحل مقفول طلعت السلم وايد على الجرس والتاني بتخبط بيه على الباب
كان جبل قاعد على السفره هو واخته وأمه والصمت كان حليفهم أما همام كان في شقه جبل فوق معتزل بيها في حاله
قطع الصمت وتشتت البيت الجرس اللي قرب يتحرق والباب اللي الخبط عليه سمع كل مكان
جبل بخوف طلع جري يفتح وكانت الصدمه من نصيبه لما لقى هدي قدامه
جبل بإبتسامه: طنط هدي نورتينا
هدي وعنيها كلها شر بكل وجع جواها وكل الكسره اللي شافتها بعنين بنتها وكلمه خدروني عشان يكسروني بترن في ودنها خلت الألم رجع جبل كذا خطوه لورا
همام واقف مذهول وثريا اللي وشها اصفر متخيلتش هدي بالجراءه انها تيجي هنا وجميله اللي شهقت وحطت ايديها على بوقها.
همام: خير يا ست ام ام حور جايه في قلب بيتي وبتمدي ايدك على إبني داه فيها حق عرب
هدي وهي بتدخل وعنينا الشر ماليها: حق وانتوا تعرفوا الحق وابنك داه اللي فرحان بيه خلوفت العار كنت جبتلك كلب انضف منه على الأقل عمره سامع عمره مايعض الناس اللي امنوه بس هاقول إيه راجل دلدول ست وعيل تربيه مرا اتفو
وزقت جبل ودخلت لثريا وبعين قويه : بتقولي بنتي سايبه وخلفه البنات بتجيب العار بصت على جميله اللي واقفه مصدومه عندك بنت يا ثريا بكره تجيبهولك في الفوطه وتقول داه اوطه يعقدلك فيها صره حلبه لا تعت ولا تسوس متقلقيش جاي جاي وبكره اجي واتشفي فيكي زي ما عملتي
همام بصوت عالي لثريا: عملتي ايه تاني بشرك اللي مبيخلصش
ثريا بخوف : معملتش
هدي بعين قويه: يا وليه يا ناقصه اومال مين اللي كلمني وقالي ان بنتي بقت مدام وابنك طلقها عشان سهله وسايبه بقى يا مرا يا عايبه تخدري بنتي عشان النجس ابنك يعمل عملته وتقوليلي انها سايبه السايب هو بيتك اللي مفيهوش راجل مهو مش كل من خط شنبه في وشه بقى راجل مش بنتي بقت بيت وقف طيب اسمعي مني يا بنت الكلب يمين مرا ما يمين راجل لاخلي ابنك زي البيت الوقف وكل ما يروح لواحده لافضحكم فضيحة ولا فضيحه المطاهر والأيام بينا
همام: ياست هدي وكتاب الله انا ما كنت أعرف ولما عرفت حاولت ألم الحكايه وبنتك مرضيتش
هدي بفخر: عشان بنت راجل مش بنت مرا عشان تربيه عامر يا راجل يا عايب لما تبقى سايب أهل بيتك ينهشوا في الولايا متبقاش راجل الراجل يبقى حاكم بيته حتي لو في قبره
وصلت حور ودخلت واتجاهلت كل الوجع اللي حست بيه اول ما خطت عتبه البيت اللي اتدبحت فيه مره بدم بارد: أما
وشوش الكل اتلفتت ليها جبل بشوق وثريا بحقد وهمام بخزي وجميله بخوف وهدي بوجع
حور برأس مرفوعه: يلا يا أما مقامك أكبر من كده مش دول اللي تقلي من نفسك معاهم انتي اكبر من كده انتي أم حور مرات الاسطي عامر الله يرحمه كبير الحاره لما تيجي تعاتبي عاتبي الرجال مش الاندال اوعي سمعاني اوعي تقلي من قيمه نفسك مع اللي ميسووش عتاب الكلب السعران اجتنابه
هدي بفخر ببنتها: عندك حق يلا يا ضنايا
حور قبل ما تخرج بصت لهمام: عشان انتا راجل كبير ومش تربيه عامر اللي تقل من راجل كبير هاعتبرها الغلطه الاخيره وبعد كده متلمومش اللا نفسك وأهل بيتك عشان ورحمه عامر في قبره يوم ما احط عليك ما هاخليك تعرف تعيش هنا ولا حتى هايبقالك لقمه عيش هنا وهاخلي محلك اللي اتفتح وبيبيع بفضل الله ثم فضل العبده لله خراب وماهخلي جنس مخلوق يعتبه
رمت كلامها وخدت أمها وطلعت زي ما دخلت برأس مرفوعه
***************
همام بفحيح اشبه بفحيح الافعي واسنان مطبوقه متفتحتش من الكره اللي جواه: هو سؤال عملتي إيه
ثريا بخوف:م م م م م
همام: مش هتمأمي كتير عملتي إيه
ثريا بوش شاحب شابه وجوه الموتي اتكلمت بكذب متقن :معملتش حاجه انا قولت اتصل بأمها وأحاول ارجع الميه لمجاريها وحكيتلها اللي حصل عشان تقنع بنتها انها ترجع لجبل بدل ما تعيش زي البيت الوقف وخصوصا ان محدش يعرف انها بقت مدام والكل فاكر انها اتكتب كتابها بس وأطلقت وهي بنت بنوت
همام بضحك بصوت عالي وصل لحد الجنون وقف على ايديه: ههههههههههههههه لا صدقتك لا بجد انتي كان ينفع تكوني مؤلفه ولا ممثله لسه الشر والكدب بيجري في دمك وبصوت عالي فزع كل اللي حواليه انتي إيه يا شيخه ايييييييه شيطان ابليس اييييه جنس ملتك اييييييييييييه مشبعتيش شر وخراب اييييه عايش مع مين وبص لجميله هي دي اللي قولتي اعيد حساباتي عشانها اعمل الصح وترجع عشانكم هي دي الأم هي دي اللي عايزاها في البيت
جميله سكتت ودموعها غرقت وشها
همام بجنون: ربنا يستر عليكي أمك شيلتك ذنب بريئه وبعين بجحه متصله بأمها عشان تشمت فيها وبتشمت في خلفه البنات ونسيت ان عندها بنات هي دي وبص لجبل هي دي اللي ماشي وراها زي ضلها هي دي أمك هي دي اللي سلمتها دماغك وقلبك وعقلك هي دي دي خربت حياتك زي الشيطان وخلتك دلدول وانا زيكم مشيت وراكم من هنا وجاي محدش منكم يتدخل بيني وبينها وبص لثريا انتي طالق طاااااااالق طااااااااااااااالق وعيالك اللي عايز يروح معاكي يغور الباب يفوت جمل
ثريا بدموع وطلت ومسكت في رجل همام: ابوس رجلك والله ماكان قصدي انا كان نيتي خير بلاش تخرب البيت بسببهم
همام نطر رجله منها: انتي ااااااييييييه مبتشبعيش كدب معجونه بإيه بيت مين يا أم بيت البيت داه انتي اللي خربتيه وشد طرحتها اللي كانت على الكنبه ورماها على رأسها وفتح العربيه ورماها فيها بدون ما يرفله جفن وساق وهو مش شايف قدامه ولا حاسس ولا سماع صوت ثريا اللي عماله تعيط وتتشحتف محسش إلا وهو واقف قدام بيت أهلها
ثريا بقت تهزر رأسها بجنون: ابوس ايدك يا همام بلاش عشان عيالنا
همام نزل وهو مش سامع اي حاجه وكأنه مغيب
ثريا بعياط: والله اخر غلطه
همام وقف وسكتت وبصلها ……؟
يا تري همام هايديها فرصه تانيه ويتراجع ولا خلاص كده نهايه الحياه بينهم
يتبع…

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-