رواية احببت معذبي الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم الكاتبة المجهولة

رواية احببت معذبي الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم الكاتبة المجهولة


رواية احببت معذبي الفصل الثالث والعشرون 23 هى رواية من كتابة الكاتبة المجهولة رواية احببت معذبي الفصل الثالث والعشرون 23 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية احببت معذبي الفصل الثالث والعشرون 23 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية احببت معذبي الفصل الثالث والعشرون 23

رواية احببت معذبي بقلم الكاتبة المجهولة

رواية احببت معذبي الفصل الثالث والعشرون 23

وصلو لبيت الراجل صاحب العربيه 
جاد قرب علي الراجل الي كان قاعد علي الكرسي و قام بخوف 
جاد: انتو يا زبالا الي اختوها ودخلتو بيتي
الراجل بخوف: انا مش فاهن حاجه يابيه في اي
جاد ضربه وقعو علي الارض: انت هتستعبط بروح امك
محمد قرب منو: اهد يا جاد 
شاور للعساكر يخدو
وصلو القسم 
بعد اكتر من ساعات اعترف الراجل اخيرا 
جاد: قولتلكم
نزلو كلهم بسرعه البرق و جاد انطلق بقصه سرعه 
عند ملاك كانت نايمه بتعب دخل عليها معتز و شدها 
ملاك: اه حرام عليك سيبني 
معتز كتم بوقها وشدها ورا 
دخل و قفل الباب 
ملاك بدموع و صراخ: ابعد عني انت عايز ايي 
قرب من منها معتز وحاول يكتف ادها وزقها علي الحيطه
معتز: مش عايز اسمع صوتك فاهمه
ملاك بدموع: ابوس ايدك ابعد عني  هعملكم الي انتم عايزينو بس ابعد عني
معتز كتف درعها و وقعها علي السرير: اسكتي بقا قولتك اسكتي
صرخت بكل قوتها لما شق هدومها 
حاولت تقاومه بس مش عارفه 
دفن راسه في رقبتنا بكل قوته فضل يبوس فيها بكل قوه و هي تصرخ 
شق بقايا هدومها كلها وهي قدامو متجرده تماما من الملابس
صرخت اخر صرخه قبل ما تستسلم لي 
مهتمش لدومعها و صراخها وفضل يلتهم شفايفها 
وصل جاد و هما ورا في الوقت ده
سمع اخر صرخه ليها وقلبه هيتفرتك عليها 
رزع الباب الي كان مقفول 
دخلو كلهم وشافو المنظر ده 
بعضو نظرهم بسرعه و جاد جري عليها 
معتز الي رجع لورا 
جاد الي خباها بجسمه كلو و دموعو نزلت عليها 
اخدها في خضنه معدش باينه من جسمه الي دراعا 
رحيم قرب من معتز فضل يضرب في بكل قوته 
دخل حمدي بسرعه شاف المنظر ده العساكر مسكو
بعد رحيم عن معتز الي علي الارض و ادم قرب منه جابو من علي الارض كمل علي 
محمد: خلاص يا ادم هيموت
جاد بصوت خالي من التعبيرات؛ مش عايز حد في الاوضه
العساكر جلبو معتز الي بقه جثه من كتر الضرب و خرجو 
مسح جاد دموعو باص عليها لقها مغم عليها 
دخلها في حضنه و جاب ملايا السرير غطاها 
نزل تحت وكانو تحت نزل من غير كلام حتها في العربيه و اتجه بقصي سرعه للبيت و دموعو نزله عليها و هي وشها الي شاحب من الخوف 
وصل ونزلها بسرعه وطلع 
دخل و غيرلها هدومها الي متقطعه 
بعد شويه فاقت ملاك  وافتكرت الي حصل وفضلت  تعيط وتصرخ
دمها بكل قوته و مسح علي ضهرها: خلاص هشش انا جتلك اهو معتش حد يقدر يقربلك انا اسف اني مقدرتش احميكي منهم 
ملاك كانت مسكه في وعماله تعيط: ل لي اتاخرت عليا لي 
دفن راسه في شعرها: انا اسف والله حقق عليا يا نور عيني 
نامت ملاك علي 
عند رحيم وصل البيت و طلع بتعب علي الاوضه 
كانت يقين نايمه بكل هدوء 
غير وراح نام جمبها 
قامت بخضه لما قرب منها: رحيم
رحيم: انا عايز انام مش عايز صوت 
كانت هتبعد بس هو قربها منو تاني: نامي
طلع شكولاته كبيرا من جيبو: خودي 
يقين باستغراب: ليا ازي اول مره يعني 
رجعها جيبو تاني: خلاص انتي حره 
مسكت ايدو: خلاص كنت بهزر 
اخدتها وفتحتها
حتت حتت في بوقه: خد 
رحيم: مبقولش حلويات بس ماشي 
يقين: لي يعني 
رحيم: بتخن
يقين: مش مهم هقولها بردو
هز راسو 
يقين: انا عايزه اشتغل بقا 
رحيم: هو انا مسكك 
يقين: ما انا بنسي اصلا 
رحيم: علي العموم شوفي انتي عايزه تنزلي امتا و عرفيني
يقين متكلمتش بس كانت مستغربه رحيم
بعد شويه صحي رحيم و يقين علي صوت صراخ عدي 
جري رحيم علي و يقين ورا
رحيم بقلق: عدي مالك
عدي كان بياخد نفسه بصعوبه وحاضن المخده جامد
يقين قربت ضمته ليها جامد ومسحت علي شعره بحنان: اهده متخافش انا معاك وكمان بابا متخفش 
عدي اتنفس بهدوء 
يقين باست راسو: تعالا ننام كلنا سوا ماشي
عدي هز راسو 
رحيم شالو وراحو الاوضه 
عدي نام في النص و يقين حضنا و رحيم حضنتهم الاتنين
عند مياده وادم 
جريت مياده بخوف: اي الي حصل 
ادم باس راسها: متخافيش كل حاجه اتحلت
مياده اتنهدت: الحمدلله 
ادم دخل يغير 
مياده دخلت ورا: ادم جايه معاك الشركه بكرا
ادم: تمام
نام ادم بدون كلام و قفل النور
مياده استغربت وزعلت بس قالت ان ده اكيد من ضغط الشغل 
نامت جمبه و دخلت في حضنه 
تاني يوم عند رحيم صحي وكانت يقين تحت 
اخد شاور و خرج كان عدي لسه نايم 
رحيم قرب منه: عدي قوم يله عشان المدرسه
عدي هز راسو بنوم: حاضر 
رحيم: خمس دقايق والاقيق تحت 
نزل وكانت يقين بتجهز الاكل 
رحيم  : صباخ الخير
يقين ببتسامه: صباح النور 
رحيم: عدي رايح المدرسه انهارده 
يقين: تمام ونا هروح الشركه معاكم
رحيم: تمام
بعد ربع ساعه اتكلم رحيم بغضب و نده لعدي بصوت جهوري: عدي 
عدي نزل بسرعه:اسف اني اتاخرت 
رحيم بحده: اخر مره فاهم
عدي: فاهم 
رحيم: روح عشان نفطر 
عدي هز راسه و مشي 
يقين: معتش تزعقلو تاني انت بتعمل كده لي
رحيم: انا عارف انا بعمل اي 
يقين: انت شوفت اخرت الي بتعمله اي بقا بيجيلو نوبات بردو وكل ده بسببك 
يقين راحت تجيب بقيت الحاجه من المطبخ
رحيم راح لعدي واتكلم: انا اسف يا عدي
عدي بصله بزهول و مردتش 
رحيم نزل لمستوي: انا بحبك يا عدي بس وصلتلك عكس كده انا اسف 
رحيم حضنه وعدي بادله الحضن 
خرجت يقين من المطبخ
رحيم: تعالي يا يقين 
بلعت رقها بتوتر وقربت منهم لقت رحيم بضمها هو وعدي 
ابتسمت و اتكلمت: انا جعانه
عدي بضحك: فصيله 
بدا ياكلو 
بعد شويه كانو في العربيه 
وصلو عدي 
يقين: ممكن انزل اوصلو جو
رحيم: تمام ونا جاي معاكي
نزلو وكان عدي فرحان حدا من تغير رحيم
دخلو جوي
 بعد شويه خرجو و ركبه العربيه و اتجه للشركه  
نزل بكل شموخ من العربيه و يقين وراه
رحيم دخل وكل العيون علي 
يقين بهدوء: امشي براحه شويه انا مش مركبه عجل في رجلي 
رحيم: يقين هنا انتي السكرتيره وبس 
يقين: نينيني
دخل رحيم المكتب بتاعو: اخرجي لي جودي و هي هتفهم كل حاجه
بعد مرور ساعه برا عند يقين وجودي 
يقين بمقطعه: خلاصص كفايا اي كل ده
جودي بضحك: ماشي يسيتي خودي بقا ترجيمي الملفات دي 
يقين بدموع مزيفه: انا عايزه اروح انا مليش في الشغل 
جودي فضلت تضحك عليها و مشت
عند ملاك وجاد 
صحي جاد وكانت ملاك لسه حضنا جامد
مشه ايدو علي شعرها: ملاكي قومي انتي مكلتيش حاجه
ملاك كانت حضنا ومش عايزه تقوم 
جاد: ملاكي 
ملاك: نعم
جاد باسها في راسها: خليكي هنا 
بعد شويه كان جايب الصنيه و قعد علي السرير و حطها فوقو و بدا ياكلها 
ملاك: معتش عايزه
جاد كان مستغرب هدوئها بس معلئش 
سابها نامت و فضل قاعد جمبها بحب وخوف عليها 
عند مياده صحيت بوجع في بطنها 
ندهت لي ادم الي كان بياخد شاور 
خرج ادم: نعم يحبيبي 
مياده بدموع: بطني وجعاني 
ادم قرب منها: من اي انتي اكلتي حاجه 
مياده: مش فاكره
ادم شالها: تعالي نروح للدكتوره مش هسيبك كده
لبسو ونزلو
بعد شويه 
الدكتوره: مبروك المدام حامل 
ادم بفرحه: بجد 
مياده ابتسمت وحطت ادها علي بطنها 
ادم ومياده خرجو وكانو فرحانين اوي
يتبع... 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-