رواية خارج عن المألوف مراد ومريم الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم نشوه عادل

رواية خارج عن المألوف مراد ومريم الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم نشوه عادل


رواية خارج عن المألوف مراد ومريم الفصل الثالث والعشرون 23 هى رواية من كتابة نشوه عادل رواية خارج عن المألوف مراد ومريم الفصل الثالث والعشرون 23 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية خارج عن المألوف مراد ومريم الفصل الثالث والعشرون 23 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية خارج عن المألوف مراد ومريم الفصل الثالث والعشرون 23

رواية خارج عن المألوف مراد ومريم بقلم نشوه عادل

رواية خارج عن المألوف مراد ومريم الفصل الثالث والعشرون 23

اول ما وصل ذياد اترمى ع السرير بتعب حس بوجود حركة غريبة جوة البيت قام اتعدل ع السرير وفجأة ظهر قصاده ثعبان ضخم ع راسه تاج ملكى 
ذياد: ي عبدالله اقرءك السلام من الله بحق من بعث داوود وسليمان بالحق اخرج من هنا بسلام فلا تؤذينا ولا نؤذيك
اول ما قال ذياد الكلام ده اتحول الثعبان لشخص ملامحه بشرية ولابس تاج: عجبتنى شجاعتك انك مخوفتش!
ذياد: وايه اللى هيخلينى اخاف مين انت اصلا عشان اخاف منك انت مخلوق زيى زيك متقدرش تإذينى وحتى لو قدرت فأنت مجرد سبب لتنفيذ ارادة ربنا مش اكتر
الجن: حلوة الثقة ف الكلام رغم الهزة اللى جواك ورعشة قلبك اللى عيونك مش قادرة تداريها 
ذياد: انت مين وعاوز منى ايه؟
الجن: انا ولى العهد ابن ملك الجان شيفا
ذياد: وي ترى بقى ابن ملك الجان هيعوز من بشرى زيى انا ايه؟!
شيفا: ميرال تخصنى لانها المعهودة وان الاوان العهد يكمل ويتم 
ذياد: مستحيل ميرال خلقت ليا وع اسمى وانا اللى هحميها 
شيفا بضحكة مخيفة: انت...انت هتحميها منى ي ترى ازاى؟!
ذياد: ازاى دى ميخصكش بس لو وصلت افديها بروحى عشان اخلصها منك هعمل كده وانا راضى بس متحققش هدفك 
شيفا وانقلبت عيونه للسواد القاتم: بلاش تتحدانى انت مش ادى
ذياد بضحكة مستفزة: لو مكنتش قدك وقادر عليك مكنتش ظهرتلى دلوقتى خصوصا انك عارف ان خلاص ميرال بايدى 
شيفا: انا ممكن امحى وجودك بس قبل ما اخد روحك لازم اتلذذ بعذابك 
خرجت من عيون شيفا سهم ع شكل ليزر وقرب من ذياد اللى كان واقف زى ما يكون متكتف ومش قادر يعمل حاجة واول ما السهم قرب من صدر ذياد ارتد ع شيفا اللى اترسم الرعب ع وشه واختفى فورا ...فضل ذياد يدور عليه ف كل مكان وملقهوش وقتها خرج سلسلة لابسها من رقبته فيها خرزة وافتكر الشخص اللى اهداه السلسلة دى وكان جده والد ابوه 
F.B
ذياد: ازيك ي جدو وحشتنى اوى
الجد زاهر: وانت كمان ي حبيبى ها البطل بتاعى عامل ايه؟
ذياد: الحمدلله بس انا زعلان منك اوى 
زاهر: وانا مقدرش ع زعلك بس ممكن اعرف صاحبى زعلان ليه؟!
ذياد: النهاردة عيد ميلادى وانت كنت اول واحد تقولى كل سنة وانت طيب وتجيبلى هدية شكلك نسيت
زاهر: وده معقول يعنى حد ينسى عيد ميلاد اعز اصدقائه هديتك موجودة 
ذياد بفرحة : بجد طب فين 
خرج زاهر سلسلة من علبة كانت ع مكتبه عبارة عن جلد بس شكلها رقيق 
ذياد بفرحة: الله شكلها حلو اوى بس انت ي جدو قولتلى ان حرام الرجالة تلبس سلاسل 
زاهر: دى حقيقة بس السلسلة دى مش هتفضل ف رقبتك مدى الحياة هيجى عليك يوم ومش هتحتاج ليها فيه 
ذياد: مش فاهم ي جدو 
زاهر: انت مش قولتلى انك بتحلم بكوابيس مرعبة وبتشوف تعبان ضخم بيقرب منك وعاوز يموتك 
ذياد: ايوة كل يوم 
زاهر: اهى السلسلة دى بقى مش هتخليك تشوف الاحلام دى تانى وكمان هتساعدك ف حاجة مهمة ف يوم من الايام وبعدها تقدر تستغنى عنها يمكن انت مش هتفهم كلامى دلوقتى لكن مسيرك تعرفه بعدين لكن اوعدنى انك مش تشيلها من رقبتك ابدا اتفقنا
ذياد: اتفقنا 
Back
لاحظ ذياد ان فيه رسوم غريبة ظهرت ع جلد السلسلة والرسومات دى مكنتش موجودة قبل كده قرر لما يروح عند محمود يحكيله اللى حصل معاه وبالفعل اخد اللى محتاجن ورجع ع القاهرة ولما وصل عند محمود حكى ليه الحكاية كلها 
محمود: ممكن اشوف السلسلة؟
ذياد: طبعا اتفضل 
مسك محمود السلسلة وحس ان شاف الرسومات قبل كده دخل ع اوضته وجاب الكتاب وفتحه ولقى الرسومات اللى ع السلسلة ف الكتاب فرح جدا وبص لذياد وقال: دلوقتى بس فهمت انت ليه الوحيد اللى هتقدر ع شيفا
ذياد باستغراب: ليه؟!
محمود: الرسومات دى مش عادية دى خاصة بملك من ملوك الجان المسلم اللى هما الجن العلوى واللى عندهم من القدرات اللى تفوق اضعاف اللى بيملكها الجان السلفى 
ذياد: ايوة بس انا مش فاهم برضه المفروض استخدم السلسلة ازاى!
محمود: خد الكتاب ده اقرأه كويس وهتلاقى اجابة لسؤالك فيه بس دلوقتى خلينا نروح نشترى الشبكة 
بالفعل ذهبت ميرال برفقة ابوها واخوها وريم ومامتها واشتروا الشبكة ولبسها ذياد ليها داخل المحل وقتها فقد شيفا واحدة من قواه بوجع وتأوه بص بغضب عليهم وعيونه ع ريم لانها كانت السبب الاول ف كشف ماهيتاب ابسم بخبث واختفى 
محمود: مبارك ي ولاد 
ذياد وميرال: الله يبارك فيك ي عمى 
ريم: واخيرا ي صاحبتى عيشت وشوفتك عروسة وكمان هلبسك الفستان بايدى 
ضحكت ميرال بفرحة لكن بسرعة تلاشت ضحكتها لما شافت قرين ريم 
ريم باستغراب: مالك ي بنتى وشك اتغير كده ليه ؟!
بصت ليها ميرال بعيون مدمعة وصرخت وهى بتاخدها ف حضنها : لا لا مستحيل مش ..مش هسمح يحصلها حاجة لا 
كان الكل بيبص ليها باستغراب وهما مش فاهمين حاجة لكن ريم فهمت وهمست ف ودنها: انتى شايفة قرينى؟!
ميرال بدأت تبكى بهيستريا واتساءل الكل عن السبب لكن ذياد غمض عيونه وشاف ان ميرال شافت قرين ريم وع الجنب التانى شاف شيفا بيبتسم ليه بخبث فتح ذياد عيونه بسرعة لما شاف شيفا بيقرب منها وقف قصادها ومسك السلسلة وحطها قصاده فعجز شيفا انه يقرب من ريم حاول يجيها من كل الجهات لكن فشل واستسلم وقتها اختفى قرين ريم وووووو...يتبع

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا 
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-