رواية زوج مأجور الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم زهرة الربيع

رواية زوج مأجور الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم زهرة الربيع


رواية زوج مأجور الفصل الرابع والعشرون 24 هى رواية من كتابة زهرة الربيع رواية زوج مأجور الفصل الرابع والعشرون 24 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية زوج مأجور الفصل الرابع والعشرون 24 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية زوج مأجور الفصل الرابع والعشرون 24

رواية زوج مأجور بقلم زهرة الربيع

رواية زوج مأجور الفصل الرابع والعشرون 24

بتحسي بأيه لما كنتي تنامي في حضن الوسخ ده وترجعي لحضني...كنتي بتشوفي نفسك ازاي وقتها
سمر بصتلو بغضب وقالت...كنت بشوف نفسي ذكيه..واحده بتأمن مستقبلها عادي ولا عايزني اضيع عمري مع واحد اخرتو الشوارع
رشيد قاطعها بغضب وزعيق وقال...سمر. .اخرسي
 عمران مكانش فاهم حاجه وسمر ضحكت وقالت...ايه هو انتو مش عايزينو يعرف ولا ايه
عمران قاا باستغراب..اعرف..اعرف ايه
سمر وقفت جمب نجوى الي كانت خايفه ودموعها على خدها وقالت..اسأل نجوى هانم..وهيه تقولك قصدي ايه 
عمران بص لامه باستغراب كانت دموعها على خدودها وحالتها صعبه...رشيد كمان كان زيها خايف لعمران يعرف انو مش ابنهم وهو مش ناقص صدمات
روفان حبت تنقذ الموقف وقالت بسرعه..بلاش كلام فاضي وخلونا نخلص ..الفلاشه معانا..سيب عليا وطنط وخد الفلاشه
فادي قال...لا...كده الاتفاق ناقص
اسيب عليا وطنط اخد الفلاشه...وروفه حبيبة قلبي. 
رشيد الغضب بان في عيونه وبصلو بحقد ولسه هيتكلم روفان قالت بسرعه
...وانا موافقه...سبهم...وانا اهو عندك
رشيد بصلها بزهول وقال...انتي بتقولي ايه
روفان بصتلو بطرف عينها وقالت...ده الي المفروض يحصل...انت ضحكت عليا واخترت اخوك...وانا كده كده عايزه اطلق...فاستفاد وخد عيلتك وامشي
رشيد كان مصدوم وعمران مش فاهم يعني ايه اختار اخوه وفادي كان هيطير من الفرحه
رشيد بصلها بزهول وقال..لا..لا انتي اكيد بتهزري مستحيل تعلي فيا كده انا..انا مقدرش اعيش من غيرك انتي عارفه فكري يا روفان علشان خاطري
روفان قالت بجمود..انا خدت قراري
رشيد لسه هيتكلم سمر قالت بسرعه...سبها يا رشيد دي متستاهلش واحد زيك..انا الي بحبك من زمان وصدقني هخليك اسعد واحد في الدنيا
رشيد بصلها بحده وعمران ضحك جامد بزهول وقال...كمان الهانم بتخطب قدامي..وهيه لسه على زمتي.... وهجم عليها قدام الكل وعايز بخنقها فادي رفع عليه السلاح بخوف وسمر بقت تصرخ ورشيد كان ماسك عمران بالعافيه
سمر قالت وهيه بتترعش...انت فاكر نفسك مين انت لو تعرف حققتك متعملش كده...انت حتت واحد....
بس قبل ما تخلص الجمله كانت يمر واخده رصاصه في دماغها ووقعت ميته على الارض تحت زهول الجميع
الكل بص مكان الرصاصه ما انضربت واتفاجأو بروفان معاها سلاح صغير ديما بتخبيه في الشراب وهيه الي قتلت سمر
رشيد ونجوى بصولها بابتسامه امتنان لانها لحقتها قبل ما تتكلم انما عمران كان متفاجا وهيموت ويعرف كانت عايزه تقول ايه
فادي اتصدم بموت سمر ودخلو رجالتو على صوت النار بس اتفاجأو برائف ومعاه قوات الشرطه ورفع السلاح وقال...كلو ينزل سلاحو بهدوء كده علشان منتعورش يا حلوين
روفان قالت بغضب...ساعه بتلف حوالين المكان مدخلتش ليه
رائف قال بضحك كان عاجبني شكل رشيد وهو مصدوم فيكي
روفات بصتلو بغيظ ورشيد اتقدم عليها وقال بدموع...ده تمثيل يعني .كنتي عارفه انو هنا...وحضنها جامد قدام الكل وهو بيقول بضحك وفرحه رهيبه..كنت عارف كنت متأكد
روفان ضحكت وقالت..اه طبعا واضح
البوليس اخد غادي ورجالتو وعمران قال بغضب..انا عايز افهم ايه كل الي بيحصل ده وانت عرفت مكانا ازاي
رائف كان بيطمن على عليا ومش سامعو اصلا
عمران اتنرفز وقال...مش هتطير هيه.. انا بكلمك وصلت هنا ازاي
رائف قال بارتباك..اه انا..معلش مخدتش بالي..ابدا يا سيدي من الساعه الي في ايد عليا دي..انا ادتهالها للامان فيها جهاز تعقب علشان اعرف مكانها ومن ساعتين عرفت انها اتحركت من البيت بقيت اتصل عليها مبتردش انتو كمان كلكم مبتردوش فمشيت ورا الاشاره واول ما شوفت فادي خاطفها هيه وطنط نجوى طلبت القوه على طول
عمران اتنهد وقال ...احم..رغم كل الي حاصل قبل كده ورغم اني مش طايقك بردو بس انت انقذتنا انهارده وطبعا شكرا و...وانا مبقاش عندي مانع من وجودك مع عليا ولا جوازكم 
رائف وعليا بصو لبعض بفرحه كبيره ورائف قال بحماس..شكرا والله يا عمران مش هتندم بكره تقول انت زي رشيد يا رائف
عمران بصلو بطرف عنيه بسخريه ...ورائف اتحرج وقال..ذودتها انا شويه 
رشيد هز راسو بمعني... اه
عمران ابتسم بيأس وقال..كل شيئ جايز..وبص لروفان وقال...بعد الي روفان عملتو معايا انا بقيت متأكد ان اي حاجه وارد تحصل..انتي انقذتيني واثبتي برائتي..وكلمه شكرا قليله
روفان ابتسمت وقالت...انا كمان كنت ظلماك كتير...كان لازم اصدق رشيد من الاول مكناش هنوصل لهنا..على العموم حصل خير
عمران اتحولت ملامحو لغضب وقال..لا محصلش خير..ده موضوع.. وموت سمر موضوع تاتي.. قتلتيها ليه قبل ما تتكلم...كانت عايزه تقول ايه..وبصلهم بشك وقال..انتو مخبين عني ايه كلكم
روفان قالت بسرعه...اه نسيت..احنا سبنا فرح في المستشفى  لوحدها لازم الحقها قبل ما يجي دورها
رشيد قال بسرعه....خديني معاكي يا روفه ..وبص لعمران وقال مينفعش اسبها طبعا
عمران بقى يبصلهم بزهول جريو من قدامو بسرعه البرق بص لامه باستغراب وهيه قالت..وانبي يا رائف يا ابني تودينا احنا كمان المستشفي اهو نطمن على فرح وعلى عليا لانها  تعبت قوي انهارده 
رائف قال ..يلا بينا واخدهم ومشي بسرعه عمران وقف وهو متغاظ منهم ومشي راح يشوف فرح هو كمان
بعد ساعه كانو مع فرح.. فكت الجبس وبتنط على رجلها بحماس
 الدكتور قال بتعب..انا عمري ما فكيت لحد الجبس وتعبني كده قولولها تهدي بقى لاحسن تكسرها تاني
روفان كانت مبسوطه ورشيد قرب منها وهمسلها وقال...احنا...احم...احنا اتصافينا مش كده
روفان قالت بابتسامه...اممم اتصافينا..لولا ان كلامك طلع صح واخوك فعلا طلع برئ مكنتش سامحتك على الكأئن الي بليتني بيه شهر بحالو
رشيد ضحك وقال..مين جلجل..وانبي جلجل ده عسل
روفان قالت بضيق..اممم عسل فعلا..الحمد لله ان مفيش بني ادم بالاخلاق دي ...وضحكت وقالت..يخربيتك ازاي كنت عامل في نفسك كده بجد كل ما افتكر ببقى مش قادره ابطل ضحك
رشيد ضحك وقال...كنت مسخره صح
روفان قالت ...رمه الصراحه تتقال
رشيد قال بضيق...بس دي وقاحه مش صراحه يا بيومي
روفان قالت..لو سمعت كلمه بيومي دي تاني هشقك انسي الايام الي فاتت دي كلها انسى كل الي حصل
رشيد مسك ايدها وغمز لها وقال...مقدرش انسى الي حصل يا احلى من قرع العسل
روفان قالت بزهول..قرع
رشيد قال ...شوفي علشان تعرفي انك نكديه بقى سايبه العسل وماسكه في القرع
روفان لسه هترد جات نجوى وقالت لروفان...شكرا يا بنتي..الحمد لله انك خلصتنا من شرها قبل ما تقولو
روفان ابتسمت وقالت..اطمني يا طنط انتي ام عمران وانا حتى مش عايزه اعرف هو ازاي مش ابنك واوعدك مش هيعرف حاجه
نجوى حضنتها بحب شديد وروفان كمان ورشيد كان بيبصلهم وبيبتسم بس بعدو عن بعض بخضه لما سمعو عليا بتصرخ جريو بسرعه لقوها بتقول بدموع...تؤم يا ماما انا حامل في تؤم... اااااه ..وحضنت رائف بفرحه
رائف قال بسعاده..بجد يا دكتورومتاكد طب  دور  يمكن فيه تاني
الدكتور ضحك والكل ضحك عليهم ورشيد همس لروفان وقال..قريب هتكوني على الجهاز ده 
روفان نزلت راسها بكسوف وفرح جريت على عليا حطت ايدها على بطنها وقالت بفرحه..عندها اتنين يا عمران...انت فكيت الجبس اهوه يبقى هنجيب بيبي احنا كمان انت وعدتني
الكل بصولهم بزهول وبقم يضحكو وعمران اتنهد بيأس منها وقال..احم...فرح...تعالي يا حببتي علشان ترتاحي رجلك وجعاكي
وهنا كلهم بقم يضحكو الا روفان قالت بغضب...بيبي ايه الي وعدتها بيه دي ليه صغيره
عمران قال بغضب..والله انا حر في مراتي ومتعليش صوتك
روفان قالت بغضب وصوت اعلى..انا اعلى صوتي زي ما انا عايزه و
بس قبل ما تكمل اتفاجأت برشيد شالها ومشي بيها وهو بيقول...انا هاخد البنزين وانت خلص وجيب الكبريت يا رائف
رائف ضحك وكلهم ضحكو رشيد شالها وطلع بيها ولسه بتزعق لعمران وبتقولو ملهوش دعوه باختها
بعد مرورسنه كانت روفان بتولد في المستشفى والكل قلقان عليها ورشيد رايح جاي بقلق عمران قال..يا ابني اهدي دي مش هتحصل لها حاجه متقلقش..انت بس خاف على الدكتور يا رب يطلع حي
بعد شويه خرج الدكتور وطمنهم انها جابت ولد زي القمر وقال..الحمد لله المدام كانت متعبه جدا حتى البنج أثر فيها بالعافيه..بس تمام مبروك عليكم
عمران ضحك وقال..مش قولتلك
فرج اتقدمت على عمران وكانت بطنها كبيره وماشيه بالعافيه  وقالت..خليني اشوف النونو والنبي واشوف روفان كمان
عمران ابتسم وقال..كمان شويه وتفوق ونشوفها
بعد ما فاقت روفان كانو كلهم عندها وكانت عليا ومعاها بنتين واحده مع رائف وواحده مع نجوى ومبسوطين جدا كلهم 
فرح قالت ...بصو عندي فكره حلوه قوي
الكل بصلها باستغراب وفرح قالت... ايه رائيك يا روفه مدام كلنا موجودين  هنا اروح انا كمان اولد البيبي الي في بطني مش احسن كده
عمران ضرب على وشو بيأس ونجوى شهقت وروفان قالت بعد الشر يا روحي تنزليه ازاي دلوقتي بس انتي في السادس..لا استني كمان شويه معلش وكلنا هنجي ناني 
رائف ضحك وقال..اه هو احنا ورانا ايه من شهرين كنا مع عليا ودلوقتي روفان وكمان شهرين وحضرتك تولدي عادي تاخدي دورك
عمران ضحك وقال..احنا لو لينا نسبه في المستشفى دي مش هنزورها كل ده... الكل ضحك وخرجو وسابو روفان مع جوزها وابنهم
برهوكان رائف جمب عليا وشايلين بناتهم ومبسوطين شدها لحضنه وبقم يبصو لبناتهم بابتسامه جميله
 عمران قعد فرح جمبو وبقى يشربها عصير ويديها اكل وفرح كان وزنها زايد شويه وكانت كتكوته قالت..تخنت انا...بعدين ابقى وحشه ومعجبكش
عمران ضحك وقال..مين قلك الكلام ده... لا طبعا حتى لو بقيتي دبدوبه هتبقي دبدوبة قلبي يا فرحة قلبي انتي
فرح ضحكت وباستو من خدو في المستشفى عادي جدا وطبعا هيه كل حاجه عندها عادي ...عمران ضحك بيأس وقال بس لو تبطلي جنان
عند روفان كانت ماسكه البيبي وبتبوسه ومبسوطه قالت..شوف حلو ازاي شبهك قوي.
رشيد قال بفرحه..لا لا..ده شبهك انتي..نفس العيون 
روفان ابتسمت وقالت..هتسميه ايه بقى
رشيد فكر وقال..امممم...سميه انتي
روفان ابتسمت وقالت...هنسميه على عمه...عمران رشيد العامري
رشيد ابتسم بفرحه وباس جبينها وقال..ربنا يخليكي ليا يا ام عمران..ان شاء الله ربنا يقدرني وافضل جمبك واقدملك سعاده الكون كلو
....................تمت بحمد الله .......................

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-