رواية تربية حواري الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم ولاء حامد

رواية تربية حواري الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم ولاء حامد


رواية تربية حواري الفصل الرابع والعشرون 24 هى رواية من كتابة ولاء حامد رواية تربية حواري الفصل الرابع والعشرون 24 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية تربية حواري الفصل الرابع والعشرون 24 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية تربية حواري الفصل الرابع والعشرون 24

رواية تربية حواري بقلم ولاء حامد

رواية تربية حواري الفصل الرابع والعشرون 24

همام بص لبنته بشرود ومره واحده قال بصوت عالي شبه منهار: مش قله ثقه مش عشان عملتي حاجه عشان انا اب عشان خايف عليكي خايف عقاب ربنا ييجي فيكي خايف من دعوه مظلومه جات في قلب بيتي محروقه ودعت بحرقه فهمتي خايف خايف يا ناااس خايف من شر أمك واخوكي تكوني انتي التمن فيه وقعد على الكرسي وحط رأسه بين ايديه وبصوت مخنوق خايف مش من حقي اخاف خايف من ذنب حور يا بنتي خايف حور في المستشفى بين الموت والحيا أمك داست عليها اوي وكسرتها كسره ممنها جبره متحملتش كسره جديده البت اتجلطت خايف من دعاها هي وأمها علشان كده لازم تفضلي تحت عيني لحد ما ربنا يبعت نصيبك
جميله بخوف: مالها حور يا بابا كانت ماشيه إمبارح كويسه
همام بتهكم محمل بالوجع: كويسه اااه كويسه كانت طالعه رافعه رأسها بس جواها مكسور متدشدش الف حته متحملتش ان جرحها يتفتح تاني وينز ألم فهمتي يا بنتي
جميله بصت لجبل بوجع وهزت رأسها: حاضر طيب يلا علشان نلحق وقتنا انا كده هتأخر والمستر مش بيسكت للي بيتأخر
همام: يلا يا بنتي يلا
وحب بنته وطلع وساب اللي قلبه بيتكوي على فراق روحه اللي كسرها في غفله من عقله تحت سيطره شيطان عقله وشر أمه
****************
هدي قاعده والف وجع بينهش في روحها
والمستشفي اتملت ناس الكل جاي يطمن على حور
وخلانها جم يطمنوا عليها
راشد: يا هدي روحي غيري الهدمه اللي عليكي وريحي ساعتين واديني انا واخواتك قاعدين اهو وانتي سمعتي الدكتور بنفسه بيقولك انها مس هاتفوق الا على المسا انتي من عشيه قاعده القعده دي
هدي بهذيان: بنتي يا ضنايا يا حووور
راشد :يا هدي وحدي الله قومي روحي واتوضي وصلي ركعتين لله وادعيله يقومها بالسلامه متخافيش عليها بنتك قويه وجديده هاتقوم منها وهاتبقى زي الفل والله بس انتي وحدي الله وقومي هاتقعي من طولك لو فضلتي على حالك داه ماتقول حاجه يا قطب
قطب بهدوء :اسمعي الكلام يا هدي بقى متخليش بنتك تتخض عليكي منظرك يموت من الوجع عنيكي اللي ماشفتش النوم من إمبارح وبقت زي الدم من العياط ولا رجليكي اللي مش شيلاكي من قله الذاد والتعب روحي ابله يرضى عليكي واحنا معاها ريحي جسمك ساعتين وتعالي
هدي بتعب: مش رايحه في حته الا وبنتي في أيدي وبصت للكل بعنين زايغه: لو راحت روحي هاتروح معاها مبقاش ليا حد انا عايزه بنتي يا بنتي ااااه يا قلبي يا ضنايا
قطب شدها في حضنه وفضل يطبطب عليها وقراء آيات من القرآن الكريم لحد ما هديت شويه
جبل وصل المستشفي واللي كانت مليانه ناس وشاف وضع هدي استخبي ورا عمود واتدارى من العيون وقلبه هايقف من الخوف والوجع
مر الوقت وسيفه بيقتل الكل
والكل واقف مترقب حاله حور
واخيرا رحمه ربنا بيهم الدكتور طلع وعلى وشه البشاره
الدكتور بإبتسامه امل: الحمد لله المريضه فاقت ومؤشراتها الحيويه كويسه وهاتتنقل اوضه عاديه اظن ملهوش لزوم التجمع الرهيب داه
هدي بصوت مبحوح: طمني الله يطمن قلبك بنتي بجد كويسه احلف انها كويسه
الدكتور بمراعاه لحالتها: والله العظيم يا ست الكل بقت كويسه وكلها ساعه وتقدري تدخلي تتطمني عليها بنفسك
هدي خدت نفس: اشهد ان لا إله إلا الله وأشهد أن محمد رسول الله الله يطمن ب قلبك
الدكتور هز دماغه بإبتسامه وسابهم علشان يكمل شغل
مر الوقت وهدي دخلت لبنتها بلهفه أم وموع سابقه على وشها: يا ضنايا الف حمد وشكر ليك يارب الف حمد وشكر ليك يارب الف حمد وشكر ليك يارب
حور بإبتسامه بسيطه: خلاص يا هدهد الجناين انا زي الفل اخو وقاعده على قلبك ومربعه
هدي بدموع: شا لله دايما تفضلي قاعده على قلبي يارب انا وانتي لاء يا ضنايا
حور بلهفه: بعد الشر عليكي يا أما في ايه مالك بس منا زي الجن اهو متخافيش على بنك انا زي القطط بسبع ترواح
هدي بدموع: خلعتي قلبي يا ضنايا كده اهون عليكي توجعي قلبي عليكي
حور بإبتسامه لإطمئنان أمها: انا زي الفل بالله عليكي مش عايزه اشوفك تعبانه كده وغلاوتي عندك
قطب بهزه راس: قوليلها من الصبح ريقي نشف معها تروح تغير وتريح جسمها شويه
حور بعتاب: ليه كده بس يا هدهد الجناين يعني عايزاني اتعب ولا إيه لا انا كده ازعل واجيب ناس تزعل بقى
هدي بدموع: قلبي مطوعنيش يا بنت قلبي قلبي وعقلي كانوا معاكي وانتي راقده تحت عفو الرحمن
حور: طيب ورحمه ابويا وغلاوتي عندك روحي غيري هدومك وريحي ساعتين
هدي بهزه راس: لا مش هاطلع الا ورجلي على رجلك
حور خدت نفس طويل وطلعته بتعب: خلاص مادام مصره انا هاطلع معاكي دلوقتي
هدي بخوف: يابنتي الله يرضى عليكي انتي تعبانه بلاش مناهده
حور : انتي اللي بتناهدي انا شويه وهانام يعني هاتفضلي متكتفه على كرسي من إمبارح بالله عليكي ريحيني
هدي بتعب : حاضر يا ضي عيني حاضر بس ريحي حالك انتي
ومر الوقت وخلص وقت الزياره ورجعت هدي بيتها وصلها أخواتها بعد ما اطمنها عليها
ومرت الأيام وعدي اسبوع واخيرا حور طلعت انهارده من المستشفي
حور اول ما دخلت البيت بقت تبص على كل ركن فيه وكأنها غايبه عنهم الف سنه
خدت نفس طويل محمل بريحه الحبايب اللي ماليه البيت وغمضت عنيها بإستمتاع رهيب
هدي بإبتسامه: يلا يا ضنايا نورتي بيتك كان معلم من غيرك دانتي نور البيت يا نور عيوني
حور بإبتسامه صافيه وصادقه: والبيت كان واحشني اوي يا أما
هدي برفعه حاجب: اخيرا حور هاديه وبتقولي يا أما
حور برفعه حاجب هي كمان: ايه يا هدهد الجناين جر الشكل داه بقى
قريب وراشد من وراهم بضحكه: عيال واللهم منظر بت وأمها خالص يلا يلا ندخل بدل وقفت المدخل دي خلي البت تريح جتتها شويه واعمليلها لقمه تتقوت بيها وتسند قلبها
هدي بفرحه: دانا عملالها جوز شامورت يردوا الروح مرقتهم سمنه بدل اكل المستشفي اللي يجيب المرض داه يلا يا ضنايا ادخلي ريحي في فرشتك على ما اخلص
حور بهزه رأس: ماشي يا أما
وسابتهم ودخلت اوضتها تريح جسمها
وأول ما رقدت على السرير افتكرت الشغل اللي نسيته الكام يوم اللي فاتوا مسكت تليفونها
حور: ايوه يا سبارس طمني الشغل عندك عامل ايه
سبارس: حمد الله على السلامه يا اسطى اطمني الشغل كأنك موجوده وزياده بس وفكر للحظات وسكت
حور بقلبه وش: بس إيه طمني
سبارس:مفيش يا اسطى سلامتك
حور بحسم: سبارس انحز مفييش حيل للمناهده ايه الي جرا في غيابي
سبارس بتردد: اصل المعلم وائل جه كام مره وطلع مكتبك ورجله خدت على المكان وبيتعامل كأنه صاحب مكان أوي و صاحب العربيه إياها جه وسأل عليها وانا قولتله ان الاسطي حور طلبت انها تشتغل فيها بإيديها بس هي بعافيه وفي المستشفي وأجلتها كام يوم
حور: ماشي يا سبارس انا هاريح جتتي انهارده وبكره بمشيئه المولي هانزل واخلي كل فار يلزم جحره وجهلي كل طلبات العربيه وانا من بكره هشتغل فيها بس عايزاك تفك العطل وسيب القطع جمبها آمين
سبارس: آمين يا اسطى من عنيا
حور :يلا سلام وبكره اشوفكم بس متبلغش حد اني نازله خليني اشوف غراب البين داه عايز ايه في ليلته
سبارس: من عنيا يا اسطى
قفلت حور التليفون : وبعدهالك يا وائل الكلب مش ناوي تتعدل ما بتصدق الفرصه تجيلك الكام سنه اللي فاتوا معلموكش مفيش فايده فيك بردوا الطبع غالب ماااشي الصبر
قطع شرودها دخول هدي: ها يا ضنايا صاحيه ولا هتنامي
حور بإبتسامه: لا صاحيه يا ست الكل كنت بس باصل بالورشه اطمن على الشغل
دخلت هدي وحطت الصنيه على الكومودينو: وقعدت شغل تاني يا حور ونايبك ايه ياب نتي من وجع القلب داه محنا عندنا الي مكفينا وزياد
حور بحسم: داه اكل عيش ناس في رقبتي وبيوت مفتوحه وأسم المعلم عامر اللي شقي وتعب فيه متخافيش بنتك حماله أسيه
هدي بعدم رضا وإستسلام: طيب يلا بسم الله كلي لقمه تسند قلبك وترم عضمك
حور بحب: طيب حطي الأكل على الطربيزه بره وانا جايه نفسي نتجمع تاني يلا وانا هاطس وشي بشويه ميه وجايه وراكي
هدي :ماشي يا حور ربنا ما يحرمني من حسك حواليا قادر يا كريم ويفرح قلبك ويجبر خاطرك ويعوضك عوض الصابرين
حور بأمل: اللهم آمين
شالت هدي الصنيه وطلعت بره ورصت الأكل على التربيزه اللي في الصاله
ودقايق وطلعت حور وشاركت أمها اللقمه زي زمان
حور بضحك: اهدي يا هدي انتي بتزغطي دكر بط لرمضان ولا إيه
هدي وهي بتفصص الفراخ وتحطها في بوق حور : طيب كلي كلي خليكي تتقوتي
حور وبقها مليان: بأكل اكتر من كده هابقى بتعلف
هدي: يابت كلي وبطلي لماضه دانتي خسيتي وبقيتي شبه البرص من رقدتك الكام يوم اللي فاتوا الله لا يعيدها ايام
حور بضحك: عارفه يا أما الأكل داه محتاج مين
هدي بضحك :مين يا بنت عامر
حور بضحكه عاليه: البت شذا هاتقوم بيه هو والحلل
هدي بضحك لحد ما عنيها دمعت: الله يحظك يا حور مالها بس البونيه حاطه نقرك من نقرها ليه
حور بضحك: لا والله يا أما بحب اشاكسها بس بصراحه البت بتاكل اكل يالهوووي ولا اللي جاي من مجاعه مشوفتهاش من ايام إعدادي الا وبوقها بيلوك مستحيل تشوفيها بوقها ساكت
هدي بضحك: بس والله ما باين عليها
حور بضحك: مهو داه اللي هايجنني البت عامله زي الابلاكاشه مش باينلها وش من قفا
هدي بضحك: طيب كلي كلي يا اختي
ومر الأكل بضحك صافيه وفرحه طالعه من جوف الوجع
مر اليوم بسلام والصبح قامت حور من النجمه اتوضت وصلت فرضها ولبست وطالعه على طراطيف صوابعها عشان أمها متسمعهاش
هدي من وراها: بتتسحبي ورايحه فين
حور بخضه: يالهوي يا أما وقفتي نموي حد يخض حد كده والدنيا هس هس
هدي بكشه وش: مش عليا الوش داه يا بنت عامر دانا عاجناكي وخبزاكي رايحه فييين
حور :امممم رايحه الورشه هاطل طله على الشغل ايمه ساعه زمن وجايه
هدي: يا حور انتي طالعه من وقعه جامده يابنتي
حور بإطمئنان: متخافيش انا عافيه وفيه صحه تهد جبل
هدي: قولي ماشاء الله يابت ما يحسد المال الا أصحابه
حور :ادعيلي يا أما
هدي بخوف: طيب متريحي جتتك انهارده وبكره يحلها الحلال
حور: يا أما داه اكل عيش والمال السايب يعلم السرقه واديكي شوفتي يوم تعب ووفاه ابويا الكل بقى ينهش لو موقفتش عليه هنتاكل ومحدش هايسمي علينا
هدي بإستسلام: طيب يا ضنايا بس ورحمه ابوكي متعوقي ولا تهلكي روحك انتي لسه جتتك مش طايبه
حور بإطمئنان وإبتسامه مرسومه على وشها: حاضر طمني قلبك وبالك يلا فوتك بعافيه
هدي بعنين ثابته على بنتها وهي بتتحرك من قدامها: الله يعافيكي ويكتبلك في كل خطوه سلامه ويجعل قدامك أخضر ووراكي أخضر يجعل رزقك قدح برسيم يا حور يا بنت هدي قادر يا كريم
ركبت حور العربيه واتوكلت على الله وبعد ربع ساعه وصلت الورشه وركنت العربيه ونزلت
اول واحد لمحها ديشا
ديسا بصوت عالي وفرحه: اسطى حوي يجعت يا يجايه ايمكان نوي تاني يا سطى واياهي ايمكان من غييك ضيمه
( اسطى حور رجعت يا رجاله المكان نور تاني يا اسطى والله المكان من غيرك ضلمه)
حور بضحكه :طيب الترجمه يا ديشا انا جالي حول في لساني
ديشا بضحكه: قيبي ويبنا
( قلبي وربنا)
حور بضحكه: والله انتا اللي حبيبي يا ديشا تصدق ياض كان واحشني كلامك الكام يوم دول
ديشا بضحك: يا يافعه معنوياتي يا اسطى واياهي انتي ايي وحشتيني اوووي
( يا رافعه معنوياتي يا اسطى والله انتي اللي وحشتيني اووووي)
حور :طيب يلا ندخل نطمن على الشغل
دخلت حور وجمبها ديشا: صباح الفل يا رجاله
الكل بفرحه: حمد الله على السلامه يا اسطى
حور بصدق: الله يسلمكم
سبارس: منوره يا اسطى ايوه كده ارجعي واملي مكانك
حور بابتسامه: متقلقش عليا رجعت وكل فار هايرجع جحره تاني وبصت على المكتب فوق الا هو فين
سبارس: فوق وقافل عليه المكتب زي عادته
حور بهزه رأس :ماشي يلا روح شوف شغلك وانا طالعاله ونصايه ونازله تكون جبت شغل الحلوه علشان نتوكل على الله نبداء فيها
سبارس شاور على عنيه :من عنيا تؤمري أمر
حور :الأمر لله يلا اسيبك عشان الفار دخل المصيده
وسابته وطلعت المكتب
وائل فوق عمال يدور في كل ركن في المكتب ومره واحده شاف الباب بيتهبد في الحيطه
حور بلويه بوق: خير يا معلم بتدور على ايه كده كفا الله الشر قالب المكتب فوقاني تحتاني زي اللي وقع منه ابره في كوم قش
اوئل بقلب قرب يقف من الخوف: اسطى حور حمد الله على السلامة
حور بتهكم: الله يسلمك بردوا مقولتليش بتدور على إيه
وائل بكذب: على دفاتر الحسابات وفواتير القطع اللي دخلت الشهر داه
حور بسخريه: ياراجل قول والله العظيم يمكن اصدقك يعني الدفاتر قدامك أهي وشاورت على الرفوف اللي عليها دفاتر الحسابات ودفاتر الفواتير والصادر والوارد
وبتقلب في المكتب وبتحاول تفتح الخزنه وكملت بلؤم اقولك انا بقى بتدور على ايه بقالك 4 سنين بتهر وتدفن زي القطه المسهوله عشان الفيديوهات وفاكر بغبائك اني هاشيلها هنا يا راجل يا عره دانا معايا منها بدل النسخه الف يعني نأبك طلع على شونه يلا طريق وسكه ورجلك متخطيش هنا تاني عشان ورحمه عامر لو اتكررت لابعتهم للأصحاب العربيات وللحكومه ويبقى عداني العيب وازح ونزح بعيد عني انا حذرت مره ودي التانيه والتالته تابته وانا نابي لزرق وقريتي والقبر فخاف يا وائل بدل ما تندم اصلي مش لقمه طريه هاتلوكها في بوقك وتبلعها لا فوق لنفسك دانا عضمه ناشفه لا تقدر تدخلني حنكك ولو دخلت متمضغش ولو اتمضغت متبلعش أقف في زورك مطلعش الا بطلوع روحك واوعي عقلك يوزك وتقول اني رقدت فهسيبك تبرطع فيها يبقى خيالك واسع ارجع لعقلك واقف على الرض الواقع
وائل بوش اصفر وعرقه غرق وشه من جبروت حور وحدتها في الكلام واللي شايله تهديد واضح للأعمي: يابنتي انتي ليه مكدباني دانا من سن ابوكي وفي مقامه
حور: عيب على شيبتك لما تبقى راجل شعر راسك شاب وكداب وابويا انتا متجيش ضافر فيه ايش تكون يا صعلوك بين الملوك ابويا طول عمره ماشي عدل عشان كده مفيش مخلوق يستجري يجيب سيرته بكلمه لان طول عمره راجل بمعني الكلمه
وائل بخوف: ماشي يا بنت عامر هاعدي غلطك لأجل ابوكي الله يرحمه
حور بزعيق: لا متعديهوش ووريني أعلى ما في خيلك بس خد بالك لتقع من عليه تتكسر رقبتك ويلا طرقنا خليني اشوف اكل عيشي
مشي وائل وهو بيسب ويلعن في حور وفي الساعه اللي وقع تحت ايدها فيها
طلع وائل وحور رجعت كل حاجه مكانها وغيرت هدومها ولبست عفريته الشغل ونزلت
حور : ها جاهز
سبارس: جاهز
حور :طيب فيها إيه الأول
سبارس: عندك الفلاتر عايزه تتنضف
حور بدهشه :كلها
سبارس: ايوه فلتر البنزين وفلتر الهواء ويمكن داه السبب في انها بتقطع نقص الأكسجين اللي بيدخل عشان عمليه حرق البنزين وفلتر البنزين مليان رواسب وداه دخل شوايب في البخاخات
حور: تمام فكيتهم
سبارس: ايوه يا أسطى
حور: ابعتهم لمنعم وقوله عايزاهم بكره يكونو نوفي بشوكتهم
سبارس: اعتبريه حصل
حور: طيب داه سبب التقطيع فيها إيه تاني
سبارس:في ميه في البوجيهات وفي خلل في وش السلندر وبرومه في ترس من تروس الموتور
حور بمطط شفايف: اممم داه شكله شاريها مستعمله
طيب ابعتلي حد من فنيين الكهربا عشان يشوف البوجيهات عشان نحل مشكله الكهربا دي
ويلا نبداء الأول بالتروس اللي فيها برومه وخلي السلندر في الاخر لان مادام في مشكله في السلندر يبقى لازم نشوف عمود الكرنك ونشيك على شمع الحرق ونشوف ملف الاشعال وبكره نبقى نوصل الفلاتر ونشوف ضغط البنزين والمحرك علشان نعرف الضغط عليه ماشي ازاي
سبارس: تمام يا اسطى وانا فضيت التانك تماما
حور : الله ينور يلا انا هابداء وانتا اعمل اللي قولتلك عليه
سبارس: تمام اعتبريه حصل
وبدئت حور تحل مشكله البرومه اللي في التروس ومر اكتر من ساعه وهي شغاله في العربيه كان سبارس فيها خدت الفلاتر وبعتها تتنضف وبعت ورا فني الكهرباء
قطع شغلها التليفون اللي نازل رن وقفت شغل ومسحت ايديها بالفوطه ومسكت التليفون لقيتها أمها
حور : ايوه يا هدهد الجناين ايه وحشتك صح
هدي بعصبيه طفيفه: وحش يلهفك هو داه يا بت اللي ساعه زمن وجايه يابت بتاكل بعقلي حلاوه يا بنت عامر
حور بضحك: واهون عليكي يعني
هدي بتراجع: يلا متهونيش يا ضنايا بس انتي لسه قايمه من دور عيا وسبحان من برد قلبي بشوفتك وحكل عيني برؤيتك قدامي
حور بإبتسامه: متخافيش عليا والله الشغل متلتل وانتي عارف انا مبحبش الشغل يطلع إلا على ابوه داه اسم ابويا شقي عشان يعمله سنين
هدي: طيب كلي لقمه وخدي علاجك
حور :من عنيا نصايه اخلص اللي في أيدي وابعت اجيب غدا واتغدا مع العمال في الورشه
هدي بشهقه: يالهوووي لاهو انتي بتشتغلي بإيدك اخ يا ناري منك
حور بضحك: لاهو انتي فاكره اني هاسيب الشغل يطبع اي كلام عيب عليكي يا ام الاسطى
هدي :ماشي يابنت عامر ماشي
وقفلت في وش حور السكه
حور حطت التليفون على جمب وفضلت تضحك ورجعت تكمل شغل وكان سبارس بيساعدها
وهي شغاله سمعت صوت وراها
ياتري كان صوت ميييين
يتبع…

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-