رواية تربية حواري الفصل الخامس والعشرون 25 بقلم ولاء حامد

رواية تربية حواري الفصل الخامس والعشرون 25 بقلم ولاء حامد


رواية تربية حواري الفصل الخامس والعشرون 25 هى رواية من كتابة ولاء حامد رواية تربية حواري الفصل الخامس والعشرون 25 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية تربية حواري الفصل الخامس والعشرون 25 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية تربية حواري الفصل الخامس والعشرون 25

رواية تربية حواري بقلم ولاء حامد

رواية تربية حواري الفصل الخامس والعشرون 25

حور سمعت صوت وراها واتلفتت وكان اخر شخص ممكن تتخيل تشوفه
حور بكزه سنان: خيييير ايه الطله اللي لا ع البال ولا ع الخاطر دي
عندك حق يا حور خصوصا ان بقالنا سنين بعيد عن بعض بس والله العظيم لما عرفت انك تعبانه روحت المستشفى حتى اسألي أمك ولما عرفت انك نزلتي الورشه قولت اجي اطمن عليكي
حور بنظره غامضه وهي مركزه في عنيه: ليه
ياسر: ليه ايه انتي بنت عمي عارف اني مكنتش ليكي سند وضهر زي ما كنتي تتمني
حور : جاي ليه يا ابن عابد
ياسر بكسوف: جاي اطمن عليكي واقولك حقك عليا ويشهد عليا ربي اني من يوم وجاي هاكون ليكي الأخ والسند وبكره تشوفي بنفسك
حور: بردوا ليه دلوقتي
ياسر: حسيت لما عرفت انك وقعتي ان قلبي وجعني تعرفي يا حور اني كنت بحب عمي عامر الله يرحمه اوي كان صاحبي بجد بس كان دايما يخانقني عشان اصحابي
حوربشرود: كان بيعتبرك ابن وكان بينصحك نصيحه اب لابنه كان خايف عليك كان بيعتبرك سنده لما ربنا مرزقوش بصبيان
ياسر بخجل من نفسه: عارف وندمان والله العظيم ندمان انا روحتله الترب وجيت من عنده عليكي ووعدته اني هاكون في ضهرك
حور: ومش خايف من ابوك وأمك
ياسر: لاء انتي عارفه ان دماغي ناشفه زي عمي عامر ومحدش يقدر عليا
حور: وايه المطلوب مني دلوقتي
ياسر: ولا حاجه عايز اكون ليكي الأخ والسند مش عايزك تتكسري عز عليا ان يوم كتب كتابك كان خالك وكيلك بدل عمك ولما اتطلقتي كان هما جارك مش احنا
حور: ومين السبب ها مين يا ابن عابد مش انتوا الطمع والجشع ايه نسيت انتا وابوك وامك عملتوا فينا ايه بعد موت ابويا
ياسر: عارف وانتي كمان مسكتيش وخدتي حقك تالت متلت
حور: انتوا اللي بدائتوا والبادي أظلم وانا كل اللي عملته رد فعل على عمايلكم فمتجيش تقولي انتي وانتي
ياسر: معاكي حق بس ورحمه ابوكي يا شيخه خليني في ضهرك حاسك موجوعه عنيكي دبلانه وجواكي مكسور خليني في ضهرك منين ما تقولي يا اخ اكون انا
حور بوجع: كنت فين وانا في أشد الحاجه لسند وضهر كنت فين وانا بتوجع واكتم وجعي جوايا علشان مليش ضهر كنت فين واللي كانت حماتي كانت بتقولي اني ماليش رجاله
ياسر ميل رأسه في الأرض واتوجع من الكسره والوجع اللي في صوتها: قطع لسانها انتي لوحدك بمليون راجل ورجاله عيله النصرواي كلها في ضهرك وحقك والله عارف انك موجوعه احنا أولاد انهارده ومش بالكلام لا ويشهد عليا ربي انك هاتشوفي بالفعل بنفسك
حور اكتفت بهزه رأسها وسكتت وكأنها بتفكر قطع تفكيرها صوت من بره
حمد الله على السلامه
حور :الله يسلمك
يونس: عرفت انك تعبانه كنت جاي علشان اقولهم حد يخلصها لاني حرفيا متبهدل من غيرها
حور: ولا يهمك انا فعلا بدئت شغل فيها ويومين بالكتير وتستلمها عروسه
يونس: متأكده
حور: عيب عليك يا باشا دي شغلتي كان فيها كام مشكله ونصيحه لوجه الله لما تشتري عربيه مستعمله وديها لحد ثقه يشوفها قبل ما تتدبس فيها وخلي الميكانيكي تبعك مش تبع البايع
يونس بذهول: وعرفتي منين بقى انها مستعمله مش جديده
حور بتهكم: شغلتي ومن اللي شوفته من حل العربيه يأكد انها مستعمله مش جديده
يونس بصدمه: ليه كان فيها إيه لكل داه
حور: عندك وقت تسمع طيب عد عندك الفلاتر مسدوده والبخاخات مسدوده و والبوجيهات مليانه ميه وداه مأثر على كهربه العربيه وعندك خلل في السلندر وبرومه في ترس من تروس الموتور وطبعا مادام وش السلندر فيه خلل بيقى مليون الميه عمود الكرنك والملف وشمع الحرق فيه مشكله كمان آمين
يونس بذهول: ايه حيلك حيلك ليه كانت جايه من خرابه
حور بسخريه: الله اعلم انتا ادري جايبها من انهي مقلب زباله
ياسر مقدرش يكتم ضحتكه: الله يحظك يا حور مالكيش حل لما تحطي على حد ربنا ما يوقع حد تحت ايده
حور برفعه حاجب: متأكد
ياسر : بصراحه لا
حور :ايوه كده جيب مرشليه الأدب فضلوه عن قله الأدب
يونس بنظره غضب: والله انتي
وقاطعه صوت جاي من وراه قبل ما يكمل
انا جبتلك لقمه تتقوتي بيها عارفه انك مش هاتسمعي الكلام
حور بذهول: أما في إيه
هدي بلويه بوق: كل خير يا ضنايا جبتلك الغداء عشان تاكلي وتاخدي دواكي
حور: والله يا أما كنت هاخلص وابعت اجيب أكل وبعدين مينفعش اقعد أكل والعمال تتفرج
هدي : متقلقيش انا عملت حسابهم وجبت أكل بزياده
حور بإبتسامه ميلت وباست ايدين امها: ربنا يديمك نعمه في حياتي
يونس بنظره جديده لحور وعيون بتلمع
حور: سبارس نادي على كل الرجاله وقولهم اللي في ايده شغل يسيبه ويغسل ايده وييجي يأكل الأول
سبارس: من عنيا يا اسطى
هدي بصت على اللي واقفين ولمحت ياسر وبصت بتحفز
وبصت لحور مره تانيه: ايه اللي جاب ابن عمك هنا
حور بتوضيح: داه تربيه عامر يا أما وتربيه عامر لو ضل الطريق بيهتدي ويرجع تاني ابويا الله يرحمه كان ليه نظره في الناس عمرها ما تخيب ومعدن ياسر اصيل مش خسيس
هدي بخوف: ربنا يستر
ياسر: متخافيش يا مرات عم والله انا جاي ومافي في نيتي شر دانتي مربياني وقعدت معاك اكتر من امي
هدي ببوادر اطمئنان: ربنا يعينك على شيطان نفسك ويكفيك شر شياطين الإنس والجن طيب يلا هم معانا ومد ايدك بسم الله عشان يبقى عيش ملح
ياسر بضحكه: دانا ياما كلته يا مرات عم تشكري
هدي بزغره من عنيها: ايه تشكري دي يا واد فاكر نفسك هاتكبر عليا اكمنك طولت حبتين وعود فرع بردوا هاتفضل في نظري الواد ياسر اللي كنت بغيرله الكافوله ليه فاكر نفسك اتولدت شحط كده ولا إيه داه الكليم اللي في المدخل يشهد عليك ياما شرب رشاحك
يونس انفجر في الضحك وهو بيبص لياسر وبيتخيل
كلام أم حور عنه
ياسر كان بيتمنى الأرض تنشق وتبلعه مهو عارف لسانها : خلاص يا مرات عم هاكل وكتاب الله هاكل بس بلاش فضايح
هدي بصت للي بيضحك بإستغراب: انتا مين يا بني
حور ردت بسرعه: داه زبون يا أما صاحب العربيه اللي كنت شغاله عليها
هدي :اهلا بيك يا ابني
يونس بحرج: طيب استأذن انا وعلى ميعادنا كمان يومين ان شاء الله
هدي بسرعه: مد ايدك يا ابني بسم الله دانتا حماتك بتحبك وعيب تمشي والأكل محطوط ولا انتا بخيل ولا إيه
يونس بإعتذار: شكرا والله مش جيعان وتسلمي على العزومه
هدي بشهقه: يا ندامه انتا فاكرها عزومه مركبيه لا والله متخافش الأكل داه انا عملاه بإيدي واللمه بتجوع يلا يلا انتا مش داخل على بخله يا ابني
يونس وعنيه بتبص على كل اللي حواليه شايف وشوش اصيله تعبانه وشقيانه لأجل لقمه عيش حلال الكل اتجمع وهدي بدئت ترص الأكل على مفرش على الأرض هي وحور
يونس بحرج: طيب بس ممكن اغسل أيدي
حور وهي بتبص الأكل: الكبانيه عندك اخر الطرق دي في الوش
يونس بيبصلها كأنها بتقول طلاسم: ال إيه
حور بصتله بسخريه: الكبانيه متعرفوش معندكوش واحد في البيت
يونس بعدم فهم: ايوه إيه داه يعني
هدي بضحك: الله يحظك يا حور الحمام يا إبني بس هي حور بتحب ترخم
سابها وهو ماشي بيحاول بستوعب الإسم الغريب اللي سمعه ودخل غسل ايده وطلع مناديل من جيبه ونشف ايده وقعد على الأرض يشاركهم اللقمه وفعلا اكتشف ان اللمه وسط الناس الطيبه بتجوع واللقمه حتى لو جيعان واتقسمت بتشبع وفعلا الكل كل وشبع وحمد ربنا ويونس اكتشف انه كان جيعان جدا وبقاله فتره طويله مكلش اكل بيت
يونس اتحرج لما اكتشف انه كل كميه كبيره جدا من الأكل بدون ما ياخد باله: احم الحمد لله تسلم ايدك يا طنط فعلا اكله جميل اوي بقالي فتره طويله مكلتش اكل بالجمال داه
هدي بحنان امومي: الف هنا وشفا يا ابني مطرح ما يسري يمري صحه وعافيه على بدنك
يونس بإبتسامه بينت غمزاته خطفت عين حور: تسلمي بجد الأكل جميل أوي
هدي بفخر: طبعا هو في زي طبيخ البيت ولا اكل البيت وانا كل اللي كل من ايدي يشهد بطعامته
ياسر بضحك: وانا اشهد ولا أجدع شيف
يونس بإبتسامه: وانا كمان أشهد
حور :وهو فيه زي يا هد
هدي :يا إيه
حور بتنحنحه: يا أما
هدي: ايوه كده
الكل انسحب ورجع شغله وحور انسحبت تاخد علاجها
يونس: طيب استأذن انا
ياسر: وانا كمان
هدي بهزه راس: يلا طريق السلامه يا ابني ربنا ييسرلكم كل أمر عسير
رجعت حور بعد دقايق كانت خدت علاجها : ايه يا أما فين الناس
هدي: كل واحد راح يشوف مشاغله يا ضنايا وانا كمان لميت المواعين بقى واروح
حور: طيب استني اجيب المفاتيح واروحك
هدي بهزه رأس: لا خليكي وانا هاخد توكتوك داه المشوار فركة كعب مش طويل يعني عشان تسوقي رايح راجع
حور: طيب ما العربيه موجوده أهي وهي دقايق يعني مش إشكال
هدي: لو روحت هاندخل مش هاترجعي
حور :اممم بتلبسيني يعني طيب تمام استني اوقفلك توتوك
وطلعت حور ووقفت توكتوك لأمها ودخلت تكمل شغل ومر اليوم بخير وسلامه ومر يومين ويونس استلم عربيته وكان تحدي بينه وبين حور وطلع بيها على توكيل كبير في القاهره واللي اكدله ان كل القطع اللي فيها قطع سليمه واصليه وداه الي خلا يونس يستغرب وعرف فعلا كل اعطال العربيه اللي بلغته بيها حور
ومرت الأيام وعلاقه ياسر ببيت عمه اتحسنت كتير وداه طبعا دايق عابد ونعمه
نعمه بزعيق: بقى بنت هدي بلفتك وحطتك تحت باطها يا ابن عابد الله في سماه لا يحصل ولا يكون مش بعد اللي عملته فيا وفيك وفي ابوك دي سرقت شقي عمري ونور عيني ونصبت على ابوك وحبستنا انا وانتا وابوك ولسه بتقول بنت عمي يا اخي كتها عمى الدبب
ياسر ببرود: اظن اللي عملته حور مكنش من فراغ الإسبوع اللي قعدناه هناك انتي طلعتي ميتين ابوهم ومسبتيش حد في حاله دانتي خدتي اوضه عمي ومراته نمتي على فرشتها وبص لابوه وانتا يا أبا كنت سند للولايا كنت حضن تلم بنت اخوك فيه عملت ايه اقولك انا دورت على الفلوس وهددت بفضحهم في شرفهم وسمعتهم قولي كده يا حاج عمي الله يرحمه طلع من الدنيا دي بإيه
عابد بصله بصدمه وسكت
كمل ياسر بوجع: اقولك انا بكفنه بحته قماشه ب 150 جنيه بس
مات وساب سيره حلوه الكل لما يتقال اسمه يترحم عليه
مات وخد من الدنيا عمله الطيب
مات وهو برغم ظلمك ليه كان بيسعي يصالحك ويصل رحمك
اترمى على الكرسي والدموع بدئت تلمع في عنيه كان ليا الاب في الوقت اللي انتا كنت مشغول تكوش على الدنيا وتلم فلوس تعرف ان اول مره اصلي هو اللي خدني الجامع معاه تعرف انه كان بيخاف عليا من الهوا الطاير تعرف ان لما كنت بتسافر تخلص بضاعه المحل كانت أمي بترميني عند عمي ومراته كانوا احن عليا منكم كانت أم بجد وكان اب بجد كان بياخدني في حضنه فوق يا أبا فوق علشان لما الوشوش تتقابل تقدر تحط عينك في عين اخوك وتقوله صونت عرضك وحاجيت عليه بدرعاتي فوق بدل ما الدنيا تفوقك في الأصعب بلع ريقه بصعوبه وكمل بدموع بدائت تنزل عارف يا أبا خايف تفوق لما تشيلني في نعشي زي اخوك
عابد اتهز من الكلمه
نعمه بزعيق: سحرتلك هدي وبنتها لا ويمن الله داه مهو كلامك داه كلام المخسوف عمك
ياسر بزعيق: عمي كان سيد الناس كان كبير حاره المغربي كان راجل ولا كل الرجاله كان ليه نظره في الناس كان راجل تقى يعرف ربنا ويخافه ايه سبب كرهك ليه لا هو من أهلك ولا انتي كنتي من بقيت أهله علشان تكرهيه بالشكل داه داه لو واكل ورث اهلك مش هاتفضلي تدعي على راجل ميت ايه السر يا أما ورا كرهك وغلك من عمي الله يرحمه ومراته
نعمه بتردد: سر ايه وهبل ايه يا ابن بطني قوام ما قلبتك هدي وبنتها على امك وأبوك صحيح هستني منها إيه مهي سحاره بنت سحاره تتحزم بالحنش حي وتتعصب بالعقارب
ياسر بزعيق وصوت مفزع وعنين من الدموع والغضب اشبه بجمرتين ملتهبتين: بلاش كلام في حقهم عمر سيرتك ما جات إلا بالخير برغم كرهك وغلك اللي معرفلوش سبب لحد دلوقتي إلا انهم عمر ما حد جاب سيرتك إلا بكل خير
نعمه بصوات: يالهووووي يا خراااابي يا مرااااري وبصت لجوزها هو داه ابنك هو داه راجلك يا عابد رد عليا ساكت ليه
عابد باصص قدامه بشرود وشريط حياته بيمر قدام عنيه طفولته صباه وشبابه وعامر الأخ الجدع اللي كان دايما واقف في ضهره سؤال ياما سأله لنفسه ليه كره اخوه ليه بعد عنه ليه الشيطان فرق بينهم ليه طمع في اخوه حي وميت ليه سرق ورث اخوه
والاجابه واحده ان عامر كان ديما احسن منه كان دايما جدع لما كانوا بيمشوا في طريق كان الكل بيشاور على عامر وعابد جمبه صفر على الشمال ونعمه جات كملت على النار اللي جواه وكبت عليها بنزين ورجع بدماغه لزمن فات
فلاش باك
نعمه بتوسوسه زي الشيطان اللي بيزن على ودن إنسان: يا عابد اسمع كلامي واهو عامر يا اخويا ربنا فتحها عليه من وسع وبقى عنده بيت ملك وورشه واديه جاب عربيه ومحيلتوش الا حته البت وفي الاخر اللي عنده راجع لينا فاسمع كلامي وانتا تكسب
عابد بتوهان: يا وليه يا مخلوله اسمع ايه اسرق ابويا عيني عينك والراجل حي على وش الدنيا
نعمه بصبر : يا ابو ياسر لو ازمت ابقى جوز البت لابنك واهو يبقى زيتنا في دقيقنا والخير كله يبقى لينا ولعيالنا
عابد بعدم تركيز: يا وليه وابويا لما يعرف داه هايخرب الدينا وهاتقوم حريقه مهتنطفيش
نعمه: وأبوك ايش دراه محدش هياخد خبر إلا بعد عمر طويل وهانكفي على الخبر ماجور لحد ما يحين أوانه
عابد ببوادر اقتناع: طيب وعامر هانعمل معاه إيه
نعمه بسخريه: عامر عايش فيها درويش والمال ميفرقش معاه وفرضا يا سيدي لو اتكلم انتا معاك ورق متسجل في المحكمه يبقى يطلع المرحوم من تربته ويسأله ولا إيه
عابد: طيب ودي هانعملها ازاي دي ممكن نروح فيها ورا الشمس وسين وجيم
نعمه بنفخه: يا ابو ياسر اسمع مني ولا سين ولا جيم كل الحوار إن ابوك بياخد برشام من الليل لليل لجل ما ينام على ما ينام انا جهزت العقودات أهي وادي بصامه وخد قطنه بشويه زيت بعد ما تبصمه والشهود مقدور عليهم وانا سألت واطقست على محامي سقع وهو اللي كتب العقودات دي هياخدهم ويرفع بيهم صحه توقيع بس في بلد تانيه وعنوان غير عنوان بيت ابوك ولما ابوك ميروحش جلستين في الجلسه التالته بيتسجل الملك بإسمك
عابد بإقتناع: يخربيت مطنك دانتي دماغك دي شيطان
نعمه بفخر: كله عشان مصلحتك يا عُبد
عابد: عفارم عليكي وأنا من بكره هانفذ
وفعلا تاني يوم نفذ عابد المطلوب منه وتممت نعمه باقي الإجراءات ولكن كان للقدر رآي اخر فلم يمر سوى شهرين وكان الحاج ناصر انتقل الى الرفيق الأعلى ولكن كانت المفاجئه حين لم يسأل عامر عن أي شيى بخصوص الورث
عابد بحيره: وبعدين يا نعمه عامر من يوم موت ابويا وهو ولا حس ولا خبر ولا حتى جاب سيره الورث ولا سأل
نعمه: يا أخويا تلاقيه بيرقدلك ولا قالك استني كام يوم عشان الناس متكلش وشه وابقى قول نعمه قالت إن مجاش وقالك حقي ومستحقي
ومرت أيام وشهرين وعامر لا حس ولا خبر في موضوع الورث
عابد بخوف: وبعدين يا ام ياسر داه ليه شهرين ولا حس ولا خبر
نعمه بقلق: والله عندك حق الموضوع يوغوش فعلا واللي كان عند ابوك شيى وشويات
عابد: طيب والعمل
نعمه بتفكير لبعض الوقت: تاهت ولقيناها
عابد بإنصات شديد: فطميني في دماغك إيه حكم انا عارف دماغك دي سم مصفي
نعمه بخبث: انتا تبعتله وترسيه على الدور وانك مكنتش تعرف واعمل نفسك مصدوم
عابد بشرود: وتفتكري هاتخيل على عامر
نعمه برفعه حاجب: خالت ولا مخالتش أعلى ما في خيله يركبه واللي في قلعه من يمتنا ينفضه انتا ومعاك ورق متسجل في المحكمه وهو معاه ايه آخره يجعجع شويتين وهايسكت
عابد بإقتناع عندك حق وفعلا بعت لاخوه خبر وبعد صلاه العشاء اتجمع الأخوه في بيت ابوهم اللي شهد كل ذكرياتهم وحياتهم
عامر وهو بيبص لحيطان البيت بشرود وكل ذكرياتهم بتمشي قدام عنيه زي شريط السينما
قطع ذكرياته صوت عابد
عامر بإنتباه: بتقول إيه يا عابد
عابد اخد نفس طويل وطلعه مره واحده: بقولك ابوك الله يرحمه كان كاتب كل حاجه بإسمي بيع وشرا
عامر بعدم رد فعل ولا كأن الموضوع يعنيه
عابد بإستغراب من وضع عامر: سكتت ليه
عامر: هاقولك ايه بص يا ابن ابويا المال ولا يفرق معايا خد اللي عايزه بس اوعي تشيل أبوك وهو في تربته ذنب معملهوش
عابد بخوف دراه ورا صوته العالي: قصدك إيه ها قصدك إني سرقتك وسرقت أبوك
عامر بهدوء: انا مقولتش انتا اللي قولت وانا اعرف ابوك كويس أوي عمره ما كان ظالم خد اللي يكفيك انا الله الغني يا ابني افتكر يا ابن ابويا اجمع من الدنيا ما شئت سترحل من الدنيا كما جئت
يلا بالاذن منك ومبارك عليك المال والمِلك
وسابه قاعد في ذهول من رد عامر الغير متوقع
طلع عابد وهو على ذهوله
نعمه بلهفه: ها طمني عمل إيه ها ها اكيد جعر وجحش
أكيد هايعمل قعده ومشاكل صح
عابد بهزه راس: قالي مبارك عليك المالك والمِلك بس اوعي تظلم ابوك في قبره
نعمه بإستغراب: احسن وكده ولا كده ميقدرش يثبت حاجه ولا يعرف يعمل حاجه من أساسه
ومرت أيام وبقت شهور وسنين والدنيا لهت عابد والطمع والجشع أتمكن منه وبقى عايز يكوش على كل اللي قدر عليه وزياده وقاطع اخوه تماما
وعامر اكتفي بشغله اللي ربنا باركله فيه وكان من وقت للتاني يسأل على عابد من باب صله الرحم لحد ما سمع خبر وفاه عامر
نهايه الفلاش باك
عابد بدموع بتلمع في عنيه بص لابنه بوجع وصوت مبحوح: عشان كان احسن مني كان أجدع مني كان أطيب مني ودموعه غلبته ونزلت تفتكر هيسامح وهو في قبره
ياسر بوجع: سامحك وهو حي والله سامحك حاجي على بيت اخوك وبنت اخوك
رمي كلامه وسابهم وطلع وكل وجع الدنيا جواه
يتبع…

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-