رواية زهرة الظلم الفصل السابع والعشرون 27 بقلم ابراهيم علي

رواية زهرة الظلم الفصل السابع والعشرون 27 بقلم ابراهيم علي


رواية زهرة الظلم الفصل السابع والعشرون 27 هى رواية من كتابة ابراهيم علي رواية زهرة الظلم الفصل السابع والعشرون 27 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية سراج الثريا زهرة الظلم الفصل السابع والعشرون 27 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية زهرة الظلم الفصل السابع والعشرون 27

رواية زهرة الظلم بقلم ابراهيم علي

رواية زهرة الظلم الفصل السابع والعشرون 27

زهرة.... ياعمي البيه اساسا متجـ.. 
ولسه هتكمل وتقول ان حمزة متجوز في السر من وراهم ملحقتش تكمل لأن كلهم اتفاجأو لما سهر دخلت وهي بتقول مساء الخير
هارون باستغراب....  انتي مين يابنتي
حمزة كان بيبص لسهر بتوعد وتحذير لكن سهر اتجاهلته وقربت خطوتين ناحية هارون وقالت....  انا مرات ابنك ياهارون بيه 
وحطت ايدها علي بطنها وكملت....  وام حفيدك
كلهم بصو ل حمزة بصدمة اللي كان ساكت ومنطقش
امينه.....  انتي بتخرفي بتقولي ايه يابت انتي ومحدوفة علينا من انهي داهية 
سهر قربت عليها شوية وهي بتبصلها بتركيز....  هو حضرتك تبقي مامت حمزة. صح.. ازيك ياطنط. انا مبسوطة خالص اني شوفتك 
امينه بصت لحمزة....  ماتتكلم ياحمزة وتقولنا مين دي وتعرفها منين
بس حمزة كان بيبص ل سهر بتوعد بس لكن سهر كانت متجاهلاه تماما ولا هاممها 
صفية.....  رد ياحمزة 
سهر ببرود....  في ايه بس ياجماعة ماقولتلكو انا مراتو. وقريب اوي هبقا ام ابنو اللي في بطني 
وهي بتحط ايدها علي بطنها وبتبص ل زهرة بسخرية
حمزة سحبها من ايدها بغضب وقال...  تعالي معايا 
لكن وقف لما هارون قال بحدة....  استني عندك....  الكلام ده صح. البنت دي مراتك 
حمزة بهدوء...  ايوا ياحاج  
هارون.....  اتجوزتها امتا 
حمزة....  من فترة 
وهو بيبص ل سهر  اللي وقفة بتبص ل زهرة بانتصار بعد ماحمزة اعترف انها مراتو لكن ابتسامتها بهتت لما حمزة قال....  بس النهاردة تقدر تقول ان مدتها انتهت معايا 
سهر بتوتر....  قصدك ا. ايه
حمزة..... قصدي ياروح امك ان وقتك خلص معايا.. يعني من دلوقتي اعتبري نفسك مبقتيش علي زمتي لانك طال..
هارون قاطعه بحدة وقال....  حمززة... انت فاكر نفسك ايه. بتتجوز وتطلق بمزاجك..
ثم اكمل بحزم.... هي لو حامل فعلا يبقي مفيش طلاق 
وبص ل سهر وقال.... بكرة الدكتورة هتيجي تكشف عليها وهنتأكد اذا حامل حقيقي ولا لا..وبكرة بردو تجهزو نفسكم علشان هتروحو للمأذون تطلق بنت عمك 
حمزة....  بتقول ايه ياحاج
هارون بحدة....  اللي سمعتو. بكرة هتطلق زهرة 
حمزة....  مفيش طلاق 
هارون....  يعني ايه
حمزة بص ل زهرة ورجع بص لابوه....  يعني حضرتك قررت اني اتجوزها وانا نفذت. بس انا مش لعبة في ايدك وقت ماتقولي اطلق انفذ بردو.. انا مش هطلق غير بمزاجي.. وقت مايجيلي مزاجي بقا..
وبصلهم كلهم.... تصبحو علي خير 
ولسه هيطلع زهرة قربت عليه بعصبية وقالت....  لو مطلقتنيش انا هخلعك. سامع. هخلعك 
حمزة...  ابقي فكري اعملي كدة.
وبتهديد.... ووقتها هتشوفي رد فعلي اللي متاكد انك مش هتستحمليه 
زهرة ابتسمت ببرود عكس النار اللي جواها وردت عليه وقالت... هنشوف مين فينا اللي مش هيستحمل 
امينه بلوية بوز وهي بتبص ل سهر شويه ول زهرة شوية .....  اتنين وياريت فيهم واحدة عدلة
زهرة.... معلش ياحماتي بكرة ابقي جوزيه العدلة
وبصتلهم كلهم جامد وخرجت
... 
زهرة دخلت البيت وهي مش طايقة نفسها وحابسة دموعها بالعافية واخيرا سمحت ليها بالنزول
ياسمين قربت عليها بلهفة... زهرة اتأخرتي ليه كده.
وبخضة.... في ايه. بتعيطي ليه 
زهرة وهي بتمسح دموعها....  مفيش 
ياسمين....  مفيش الزاي. امال بتعيطي ليه. ايه اللي حصل وكنتي فين ده كلو 
زهرة.... مفيش ياياسمين. انا كنت معاه
ياسمين....  حمزة.
زهرة هزت راسها 
ياسمين بقلق...  طب ايه هو عملك حاجة. ايه اللي حصل. ثواني.. هو انتي كنتي معاه فين
زهرة...  في الشقة
ياسمين.... الشقة!! 
كملت بخبث...  هو انتو اتصالحتو. طب لما اتصالحتو امال بتعيطي ليه
زهرة بسخرية .... اتصالحنا. البيه خلاني اطبخلو 
وهي بتقعد وبتخلع الطرحة
ياسمين... ايه دا. هو انتي اتحجبتي 
زهرة بضيق....  هو اللي جبهالي
وهي بتقلده...  لو لمحتك من غيرها هزعلك
ياسمين  ابتسمت...  حمزة بيحبك يازهرة. فكري تديله فرصة
زهرة بدموع متجمعة في عنيها.....حمزة مراتو حامل.. 
ياسمين...  هو عرف انك حامل
زهرة...  لا.
وكنلت بجمود... ومش هيعرف لاني هنزله 
ياسمين لسه هتتكلم زهرة قالت.. هو رحيم لسه مرجعش
ياسمين....  لسه.. ثواني. ده صوت عربيته. هو بره اهو وداخل 
اتنهدت ومسكت ايديها....  انتي لسه بتحبيه يازهرة 
زهرة....  وتفتكري حتي لو لسه بحبو هقبل اعيش معاه وهو متجوز واحدة تانية.. انا لازم اتطلق منو 
رحيم دخل واول ماشافها ولاحظ انها بتعيط قال... مالك يازهرة 
زهرة....  انا عاوزة اتطلق من حمزة يارحيم.. حمزة شكلو هيعند ومش هيطلقني بسهولة 
رحيم....  متقلقيش هخليه يطلقك ولو مش بمزاجو هيبقي غصب عنو 
وهو بيمشي ايده علي شعرها بحنية.... كلتي 
زهرة....  ماليش نفس 
رحيم بص ل ياسمين....  خليهم يجهزو العشا
ياسمين.....  حاضر 
زهرة قامت... اتعشو انتو..انا هطلع انام 
رحيم.... مفيش نوم غير لما تاكلي 
زهرة كان واضح انها قلقانة رحيم فهم وقالها...  قولتلك اتطمني ومتخافيش. كل اللي انتي عاوزاه هيحصل 
زهرة...  بس هو هيعند ومش هيطلق انا عارفاه
رحيم....  يوريني هيعمل ايه
وباسها علي راسها.. اتطمني 
وابتسم وهو بيطمنها
.................................. 
في اوضة حمزة 
سهر وهي بتبص علي الاوضة.... حلوة اوضتك..
كملت وهي بتقعد علي السرير... شوفت الموضوع ساهل الزاي
حمزة ..... اوعي تفكري انك هتفلتي بعملتك دي.. اقسم بالله يا سهر لندمك 
سهر قامت قربت عليه....  وانا عملت ايه يعني.. انا من حقي تتجوزني في النور زي الهانم التانية. وبعدين انا حامل. كنت عاوزني افضل بردو في الضلمة وانا حامل في ابنك.... ااااه
صرخت بألم لما حمزة مسكها من شعرها بغضب....  حامل ايه يابت. انتي فاكراني اهبل وهصدقك. وحتي لو حامل هتنزليه ياروح امك علشان تبقي تخالفي كلامي كويس 
وحدفها علي السرير بغضب
وفتح الباب ونزل خد عربيته ومشي
......... 
تاني يوم
في اوضة امينه 
حبيبة وهي رايحة جاية بغضب....يعني كنا ناقصين اللي ماتتسمي زهرة طلعتلنا دي كمان. هو انا كنت ناقصة. يعني بعد ماقولت خلاص هخلص من ست زهرة. تطلعلي واحدة تاني في المقدر
امينه.... ماتهمدي ياختي واقعدي خيلتيني 
حبيبة باستغراب....  هو انا ليه حاسه ياخالتي ان الموضوع ده جاي علي هواكي. انتي مبسوطة انو طلع متجوز واحدة تانية
امينه.... وايه اللي هيبسطني ياروح خالتك
حبيبة.... اصل شيفاكي مش فارق معاكي 
امينه.... ياهبلة ماهو بجوزاته دي اللي هتخلصك من زهرة 
حبيبة....  الزاي
امينه....  هي السنيورة مش هتبقل تفضل علي ذمته في وجودها. يعني هتطلق. والتانية دي كده كده هنخلص منها 
حبيبة....  بس دي حامل
امينة .... حامل.. حامل ايه بس. اقطع دراعي ان ماكانت البت دي جاية تلعب علينا. دي باين عليها بت كهينة ومش سهلة. بس علي مين  دا انا اوديها ورا الشمس.و موضوع الحمل ده انا متأكدة انو مش حقيقي.. 
سكتت ثواني وبعدين قالت... بس انا هخليه يبقي حقيقي لحد مازهرة تطلق 
يتبع....... 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-