رواية هند والدجال الفصل الثاني 2 بقلم حنين عادل

رواية هند والدجال الفصل الثاني 2 بقلم حنين عادل


رواية هند والدجال الفصل الثاني 2 هى رواية من كتابة حنين عادل رواية هند والدجال الفصل الثاني 2 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية هند والدجال الفصل الثاني 2 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية هند والدجال الفصل الثاني 2
رواية هند والدجال بقلم حنين عادل

رواية هند والدجال الفصل الثاني 2

لفيت عشان ارد عليه بس لقيت أن مالوش لازمة الرد لازم اثبت براءة بابا وبعدها هاروقهم كلهم واحد واحد 
طلعت جري علي شقة قديمة عليها لوحة مكتوب عليها  الأستاذ حمدي حمدي  المحامي في الكُفت اي مشكلة وليها حل ولا تشيل اي هم ولا تحتار انت احسنت الاختيار!  ..
بصيت علي اللوحة وبلعت ريقي بخوف :
ربنا يستر !
دخلت لقيته قاعد بفلينه حمالات بيضة عليها بيجامة كستور الچاكت بتاعها مفتوح ولابس نضاره سودا عدساتها مش موجودة في أيده بقصماته عاملها سيجارة في بوقه
قام وقف :
اه واخيرا زبونة اتفضلي يا استاذة الأستاذ حمدي حمدي محامي في الكُفت مش عاوزك تقلقي اي مشكلة وليها حل ولا تشيلي اي هم ولا تحتاري لانك احسنتي اختياري هههه ايه المشكلة بالتفصيل يا فندم ؟!
نفخت هند :
جرا ايه ياض يا حمدي جرا ايه يا بن عمتي مش عارف المصيبة اللي خالك واقع فيها !
وقف حمدي وبص للشباك :
عارف طبعا !  بس مين هايديني اتعابي انا هاشتغل لله والوطن ولا ايه ؟
هند : اه يا واطي عاوز كام اخلص
حمدي : مليون جنيه ماينقصوش جنيه
هند : نعم نعم انت هاتهرتل ولا ايه 
حمدي : الف جنيه ماينقصوش جنيه 
هند رفعت حاجبها: انا غلطانة اني عبرتك ده انا جيت أجبر خاطرك يلا الف جنيه ايه اللي ادهمولك اروح ادفعهم لمحامي بجد مش محامي مترب من قلة الاستخدام !
قامت وقفت ومشت فجري وراها :
استني بس نتفاهم 
هند: لأ !
نزلت عالسلم فوقف قصادها.  
حمدي: خلاص فور فري يعني مجانًا .
هند بصت له : برده لأ
حمدي : والنبي نفسي اخش قسم الشرطة و اروح المحكمة اهئ هئ
هند : صعبت عليا يا حرام طب هات 100 جنيه 
بيطلع 100 جنيه بسرعة وبيديها ليها ...
هند : تمام اتفقنا إلبس حاجة عدلة بقا بدل العك ده انا هستناك تحت 
حمدي:فوريرة ! 
بتنزل هند وبيبُص حمدي عليها :
تؤ تؤ يا حبيبي يا خالي ماكنش يومك !
بيلبس حمدي وبينزل وبيمشي معاها ومعاه شنطته الجلد السوده تحت باطه
حمدي : ما تقلقيش براءه براءه ادخلي اقعدي علي اي استراحة أما اروح اجيب لي كوباية شاي بسرعة عشان اركز  ..
قعدت علي الاستراحة وهي بتضرب كف في كف وبتعدل طرحتها 
_ يارب استر يارب ربنا يطلعك بخير يا حبيبي يا بابا هو اتأخر لي كده !
بتسمع صوت زعيق والناس بتتلم كتير بتقرب تشوف في ايه 
بتلاقي حمدي والظابط نوح بس مش بيكون لابس ميري وحمدي بيزعق ليه .
حمدي : انت ما تعرفش انت بتكلم مين طب اهو 
بيدلق حمدي عليه الشاي بعصبية علي وشه 
الظابط نوح بيمسح الشاي وبينده بزعيق:
يا عسكررررررررري أمسكوا الحمار ده 
بيبلع حمدي ريقه بخوف :
نهار اسود انت ظابط 
بيشوف هند فبينده لها بخوف :
هند هند شوفيلي محامي والنبي ابوس ايدك 
بتمشي هند وراهم وهي بتستسمح نوح يسيبه وبتترجاه 
بيقعد نوح علي مكتبه وبيحط الجاكت بتاعه علي الكرسي وراه وبتقعد هند علي الكرسي قدامه وحمدي ماسكينه اتنين عساكر
حمدي بخوف : سامحني يا باشا اللي ميعرفك يجهلك 
هند : سامحه والله دا عبيط مايغركش أنه عجل كده ده أهبل
وعلي نياته
حمدي : اه والله 
بيبتسم نوح: عشان خاطرك بس سيبوه
بيعدل حمدي الجاكت بتاع البدلة بتاعه وبيقعد علي الكرسي 
حمدي: حمدي حمدي المحامي حاضر مع المتهم 
نوح: متهم مين ؟!
هند : بابا ! والله بابا عمره ما عمل حاجة غلط ولا اكلني بقرش حرام ولا عمره ساب فرض حتي الفجر بيصليه في الجامع اقوله يا بابا مش هاتقدر تروح شغلك يقولي عشان ربنا يطرح البركة في يومي وربنا هو المعين 
بيشاور نوح للعساكر أنهم يجيبوا ابوها
نوح : للأسف حد عمل بلاغ أن ابوكي بيتاجر في الممنوعات وجينا لقينا الدليل حشيش !
بيدخل ابوها فبتجري عليه تحضنه وبتمشي أيدها علي دقنه بحب:
ما تخافش يا حبيبي هاتطلع منها بإذن الله تعالى هاتعدي يا ابو هند زي ما اي حاجة عدت دا انت جبل !
وقف حمدي : سيدي القاضي حضرات السادة المستشارين !.
نوح برفعة حاجب : 
قاضي ايه يابني ومستشارين ايه احنا مش في المحكمة
حمدي بتوتر : اه انا اسف ! دلوقتي سعادتك موكلي برئ براءه الذئب من دم ابن يعقوب والله العظيم تلاته برئ وحياة أمي برئ وغلاوة هند عندي برئ !
نوح : لا مش مصدق الا لما تحلف عالمصحف
حمدي : عملت حسابي
بيطلع من شنطته المصحف وبيحطه علي عينه :
والمصحف ده علي عيني عم عبد الحميد برئ
بص عبد الحميد ل هند :
مالقيتش الا العبيط ده يا هند !
هند : هاجبلك واحد تاني متقلقش .
نوح : اطلع بره !
حمدي: بتطرد محامي أثناء تأديه عمله يا حضرة الظابط !
نوح : يا عسكررررررررري
حمدي بسرعة : انا ماشي عن اذن سيادتك مش عاوز حاجة ! .......
روحت البيت بسرعة ادور علي اي فلوس احاول اقوم بيها محامي ل بابا ..
مافيش ...
قعدت هند علي الكنبة بقلة حيلة :
وبعدين حتي لو روحت لعمتي أو لخالتي هيقولوا منين والظروف والجوابات !
ياربي احنا بنعدي اليوم بيومه اعمل ايه انا دلوقتي ..
بتسمع خبط علي الباب فبتقوم تفتح  .
هند : سارة ...
بتحضنها وبتطبطب عليها ..
هند: ادخلي يا سارة
سارة بتقعد : ايه اللي حصل لعمو عبد الحميد ده 
هند : حد متضايق منه عملها فيه أن شاء الله ربنا يعاقبه في نور عينه أما يبهدل راجل كبير أمله في الدنيا يعيش مستور 
سارة بتوتر : طب وهاتعملي ايه قومتي له محامي !
هند : اخد اربع ايام علي ذمة التحقيق خدت الموكوس حمدي النيلة قعد يحلف للظابط أن بابا برئ وحلف له كمان عالمصحف 
ضحكت سارة : حمدي ده نكته 
هند: المشكلة أن مافيش فلوس اقوم بيها محامي انا حاسه اني عاجزة لاول مرة في حياتي احس اني وحيدة مش لو امي الله يرحمها كانت جابت لي أخ يسندني ويسند ابوه كان فاته واقف معايا دلوقتي 
سارة : ما انتي اهو بميت راجل وبعدين انا عندي الحل 
هند : وساكته قولي بسرعة ....يتبع 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-