رواية ما بين الحب والحرام الفصل الثاني 2 بقلم نور شريف

رواية ما بين الحب والحرام الفصل الثاني 2 بقلم نور شريف


رواية ما بين الحب والحرام الفصل الثاني 2 هى رواية من كتابة نور شريف رواية ما بين الحب والحرام الفصل الثاني 2 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية ما بين الحب والحرام الفصل الثاني 2 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية ما بين الحب والحرام الفصل الثاني 2

رواية ما بين الحب والحرام بقلم نور شريف

رواية ما بين الحب والحرام الفصل الثاني 2

لو هموت وانا بدافع عن البيت ده احسن ما اسكت عن حقي اخوك مجنون يا قاسم مطلع مراته ترقص:_
بتجري زهرة بره البيت وبتقف قدام ياسر و بتتضربه بلقلم بتاخد ملاية وبترميها علي زينة بستهزاء..
استري نفسك وانت خمس دقايق والفرح ده يكون خلصان سامع يا ياسر!!
بيقف قاسم بيراقب وفجاة بتقف الناس وبترفع عليها السلاح وعلي نقابها.. اي الي بيحصل ده يا ياسر بيه انت جاي عشان تسخر مننا هي دي الرقصة الجديدة ولا اي..
بيتوتر ياسر من نظرات زهرة بطلع تلفونها وبتتصل علي ابوها بيخاف ياسر، وبياخد تلفونها بسرعة..
هنهي الفرح متتصليش علي عمي؟؟؟؟؟؟
بتنزل زهرة وهي بتتضحك بنتصار وبتتدخل البيت وقاسم مستغرب ازاي عملت كدا.. الفرح وقف بجد عملتيها ازاي..
_كلمت بابا يحضر الفرح ويشوف بيحصل اي في بيته؟
بيدخل ياسر وهو بيزعق وصوته عالي بتبص زينة لي قاسم بتوتر وقاسم بيحاول يكتم الضحك..
اي يا ياسر بتزعق لبنت عمك هرن علي بابا واقوله علي القرف الي انت بتعمله ده؟؟
ياسر بعصبية:النهاردة فرحي وكل واحد بيفرح بطريقته؟
انت بتزعق ليا انت فاكر نفسك راجل ومراتك بترقص قدام المحشاشين الي بره وتجار السلاح والمخدرات، فرحان يا راجل.. راجل ولا نص، متجوز واحده معندهاش حياء؟؟
زينة بعصبية :انا مسمحلكيش تتكلمي في حقي؟
بتتطلع زهرة و بتجهز هدومها بيطلع قاسم وراها، انتي راحة فين دلوقت..
هرن علي بابا ياخدني مش هقعد في البيت ده ثانية واحده؟؟..
زهرة اسمعيني بيمسك ايدها بتبعد عنه وبتتضربه بلقلم بضيق وغضب.. اياك ايدك تلمسني حتي لو غصب عنك.؟
بيرفع قاسم ايده عليها وبينزلها تاني بيحكم قبضته وبيكز علي سنانه بعصبية :_
مالك اتغيرتي كدا ليه انتي فاكره كنت عامله اي من كام شهر مش من كام سنه زهرة انتي كنتي بتسلمي عليا وبتهزري معايا انتي بنيتي بينا وبين بعض سد!!
زهرة بعصبية :اتغيرت لما لقيتك ماشي ورا زينة وسمعت انك خطبتها وبعدها بكام شهر اتجوزتها كنت غلط ان دخلتك في حياتي من الاول برجع زي الغبية اسمحك عشان انت عارف ان بحبك و بتبعد بمزاجك، طلقت زينة وانت بتحبها انت وياسر بتحبوها؟
… انا مبحبهاش؟؟؟؟
زهرة بتمسح دموعها بحزن و بتاخد شنطتها وتخرج، بيحبها وبيكدب عليا انا مستحيل اقعد هنا ثانية واحده..
:_بيفكرني بعلاقتي معاه الي خانها وضيع كل حاجة فيها؟
برضو انا الي غلطانه، عشان واحد زي قاسم شاف ان بحبه وعايزه وبعمل علشانه وبحارب حقه يبعد ويوجعني انا الي عملت في نفسي كدا…
بتنزل زهرة من البيت وبتخرج وقاسم بيشوفها من الشباك بتخرج وفجاة بتتخبط بعربية علي الطريق.. بينزل قاسم بتوتر وبيجري عليها بيلاقي دماغها بتنزف، بيصرخ وبينزل ياسر وماما فرحة بقلق.. هي زهرة مالها؟
بتحضنها ماما فرحة بحزن وبتصرخ بوجع.. كدا يا زهرة تسبيني وتمشي بيرن قاسم علي الاسعاف وبتتنقل علي المستشفي…!”
بتقف زينة وبتبتسم بشر.. من أعمالكم يا حلوة ان ما حرقت قلبك علي قاسم مبقاش زينة؟؟
” في المستشفى ”
بتتدخل زهرة العمليات وقاسم بيفتكر كلامها بيقعد وبيحضن امه بحزن :_
كل ده بسببي انا عشان شايفها صغيرة متنفعش تبقي ليا؟ انا عارف ان صغير لكن هي نظيفة من جواها انا وحش اوي يا ماما، ظلمتها معايا كنت بشوفها بتتعذب كدا وخايف اقرب منها تتأذي مني!
ماما فرحة بحنان :انت زي ابوك يا قاسم كان جاري وكنت اقف في البلكونة وابتسم ليه وكان يقفل البلكونة في وشي ويزرع صبار وفي يوم سألت اخته اي اللون الي بيحبه قالت اللفندر فا روحت اشتريت ورد وحطيت في البلكونة والبس اللون ده عشان اعجبه واشوفه نازل كل يوم يبصلي بقرف لحد ما قبلته في يوم بره البيت وكان اول يوم يبتسم ليا، كنت فاكرها واسرح في الابتسامه وكنت بصلي وادعي يحبني زي ما بحبه ولقيت امي جايه تقولي بت يا فرحة البيه الي في العماره الي جمبنا اسمه محمد ده اتقدملك!!
انا قومت يا ولدي اعيط من الفرحة واقولها بجد يا ماما وبعد ما اتقدم واتجوزنا وكتبنا الكتاب اتجوزت في الشقة الي كان بيزرع فيها صبار كله شوك رميته الا واحده، يوم الفرح وجبت الورد يومها ابوك ضربني بسبب الصبار ده، وساعتها مسكت الصبار فا لقيته بيحضني وقال ارميه وعيطت واعترف انه بيحبني وخايف يكون مش حب، وبيضحك عليا وبعدها سافر يا ولدي و رجع عيشني في قصر كبير كأن ملكه وبعد ما خلفتك وخلفت ياسر ابوك مات وكل ذكريته في بالي؟…
:_اتجوز زهرة يا ولدي انا موافقة”
بيخرج الدكتور وبيقول شوية كدمات بسيطة و دوخة بسبب الانميا لازم تهتم بأكلها شوية، بيدخل قاسم لوحده بتكون قاعده سرحانه؟
زهرة بضيق :انت اي جايبك هنا، كدا تخلعني النقاب..
بيبتسم قاسم بلهفة :مش يمكن جاي اتهور واعملها؟
زهرة بستغراب :_تتهور وتعمل اي؟
قاسم بضحكة خبيثة :عادي اتهور واتجوزك…..
زهرة بصدمة :يخربيتك تتجوزني انا احلف كدا بجد هتتجوزني، يارتني عملت حادثة من زمان..
اخيرا الحمار حس بيا..
قاسم بعصبية :حمارر؟
زهرة بفرحة :لا انت دونكي بس مش حمار..
بتزغرط ماما فرحة وبتحضنها.. الحمد لله علي سلامتك يا بنتي ومبارك عليكم يا حبايبي…
سلام الله عليكم و رحمتهُ و بركاته؟ ”
اول الحكاية”
_أنا زهرة عندي 23 سنة مراة استاذ قاسم محمد منتقبة وهو مش محترم نهائي وبعد الحاح رهيب منه وافقت واكيد انتو ملاحظين انه كان واقع في دبديبي حبيت اقولكم ان حياتنا وردية تعالوا معايا اقولكم ازاي نقرب من ربنا ونبقي عباد صالحين
1زوجة صالحة.. 2 أم صالحة.. 3 أمراه صالحة؟
اول حاجة: مننساش ان الأصلُ في المرأة أنهَا خُلقت لعبادة اللَّهِ
ثُم لغاية عظيمةٍ، وهدفٍ جليلٍ اسمهُ الأُمومة، وصناعة الأَجيال.
‏أعظم شهادة قد تَحصُل عَليهَا المرأة
في حياتِها كُلها؛ هي أن يُقال عنهَا: أُمٌ لأولادٍ صالِحين!
ونعلم أيضا ان الاسلام عزز المراة في جميع أمور الحياة..
قاسم بعصبية :ايوة يعني لو جوزك قالك اشتغلي انتي تشتغلي لا انتي عارفه انتي مكانك فين في البيت!!
زهرة بعصبية اكتر :قصدك ان مليش مكانه في المجتمع اطلع صحفيه اطلع في التلفزيون وكمان منزلش محكمة وادافع عن الوطن، انت ضد حقوق المراة يا استاذ قاسم وانا ضدك علي كلامك الي ضدي كله ده؟
بقولك اي يا ست انتي روحي شوفي عندك اي في المطبخ اعمليه شهادتك دي علقيها علي الحيطة المهم شهادتك عند ربنا وفي بيتك انا بغير عليكي ومش عايز حد يشوفك يا غالية!!
زهرة بحنان :_
انت بتتضحك عليا يا استاذ قاسم اثبتلي كدا بقا ان الست تقعد في بيتها وانت ضد حقوق المراة كدا!!
وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى [الأحزاب:33] وقوله سبحانه: وَالْقَوَاعِدُ مِنَ النِّسَاءِ اللاتِي لا يَرْجُونَ نِكَاحًا فَلَيْسَ عَلَيْهِنَّ جُنَاحٌ أَنْْ يَضَعْنَ ثِيَابَهُنَّ غَيْرَ مُتَبَرِّجَاتٍ بِزِينَةٍ وَأَنْ يَسْتَعْفِفْنَ خَيْرٌ لَهُنَّ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ.
تفسير الايات اي بقا يا زهرة اقعدي وهفهمك اقعدي بس.. شكل هيطلع كلامك صح وهتعقبني!!!
بتقعد زهرة بهدوء :_
فسر يا استاذ قاسم؟؟
أمر الله سبحانه وتعالي النساء أنها تقعد في بيتها، لأن خروجها ممكن تفتن شب او راجل وهكذا واكددت الادلة الشرعية ان خروجها مش حرام ولكن للحاجة لكن تخرج بحجابها الشرعي الي هو نقاب او خمار و دول كمان عليهم اختلاف يا تري اي الفرض النقاب ولا الخمار؟؟
:_الاية التانيه تفسرها بقا اي؟
وأباح في الآية الثانية للقواعد وهن العجائز اللاتي لا يرجون نكاحا وضع الثياب، بمعنى عدم الحجاب، بشرط عدم تبرجهن بزينة، وإذا كان العجائز يلزمن بالحجاب عند وجود الزينة ولا يسمح لهن بتركه إلا عند عدمها وهن لا يفتن ولا مطمع فيهن، فكيف بالبنات الشباب الحلوة!!
زهرة بضيق :انا عايزه اساعدك يا قاسم!!
يا حبيبتي مباح ليكي انك تشتغلي معايا في البيت في المصنع مع بابا مع اخوكي ده محلل لكن مع المحارم مرفوض غير انك لو خرجتي تخرجي عشان لوازم البيت عشان تعليمك خارجة معايا ده محلل لكن خروج من غير لازمه ده مينفعش.. ؟
تعرف وانا عندي 18 سنه لقتني فجاة كدا عايزه اتجوز وكل تفكيري اكون معلمة قران ويبقي عندي طفلين و زوج صالح والصبح اعمل كيكه بسيطة ونصلي مع بعض و احفظ اطفالي قران والعب معاهم لكن مش عايزه اشتغل المهم يكون عندي زوج صالح وبيت كويس…..
فجاة الباب بيخبط وبيبص قاسم بيلاقي ياسر بيضرب زينة ومتعصب عليها بيشوف لبسها بيغض بصره وبيقفل الباب بسرعة.. عادي ياسر بيتخانق مع مراته!!
زهرة بحزن :زينة سقطت الولد الي في بطنها يا قاسم؟
نعم سقطت…
يتبع….

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-