رواية سر العلاقة احمد ومريم الفصل الثاني 2 بقلم نور محمد

رواية سر العلاقة احمد ومريم الفصل الثاني 2 بقلم نور محمد


رواية سر العلاقة احمد ومريم الفصل الثاني 2 هى رواية من كتابة نور محمد رواية سر العلاقة احمد ومريم الفصل الثاني 2 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية سر العلاقة احمد ومريم الفصل الثاني 2 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية سر العلاقة احمد ومريم الفصل الثاني 2

رواية سر العلاقة احمد ومريم بقلم نور محمد

رواية سر العلاقة احمد ومريم الفصل الثاني 2

قرب منها وهي اتراجعت من قدامه بخوف وهي بتترعش بس لقته شدها لحضنه بتملك وقوه وقال:الف مبروك ياقلبي انتي طلعتي حامل يامريم 
برقت مريم في حضنه وهي مش مصدقه كلامه وقالت في نفسها:حامل!! حامل ازاي؟!! وانا ليسه بنت بنوت
بعد احمد عنها وبصلها بحب وقال:انا اسعد انسان في الدنيا كلها لاني هبقى اب قريب منك ياروح قلبي 
مريم كانت في دنيا تاني وطبعا عارفه ان احمد بيكذب عليها وهي متأكده من نفسها بس فكرت ياترى احمد عرف الحقيقه ودي كلها لعبه منه علشان يعرف هي عملت كده ليه
شردت كتير قدامه وهو لاحظ ده فقال:مريم انتي كويسه ياحياتي روحتي فين كده مني 
ابتسمت مريم ليه وقررت تماشيه في لعبته علشان متتكشفش وقالت:انا كويسه اوي ياحبيبي بس انصدمت من الفرحه الف مبروك ياقلبي هنبقى احلا بابا وماما في الدنيا كلها 
ركز احمد عليها بنظرات غامضه وابتسم بسمه جانبيه بارده واخدها من ايدها وخرجوا من المستشفي كله
وبعد وقت وصلو البيت ومريم دخلت المطبخ تحضر العشاء ليهم وفجأه لقت احمد حضنها بتملك ودفن وشه في رقبتها بحب وقال:سيبي الاكل من ايدك ياحبيبتي انا هطلب لنا دلفري انتي حامل دلوقتي ومش عاوزك تعملي حاجه تاني في الشقه كلها 
توترت مريم من كلامه وقربه منها فبعدت عنه بهدووء وقالت:متخفش ياحبيبي عليا انا كويسه اوي واقدر اشتغل كل حاجه هنا بسهوله
الكاتبه نور محمد 
قرب منها احمد اكتر وبص في عنيها بتوهان وحملها على ايديه بحب وتوجه لغرفه النوم بتاعتهم نزلها على السرير برقه 
وقعد جنبها وشدها لحضنه تاني وهو بيمسح على شعرها بحنيه:مريم ياقلبي ممكن اسئل سؤال وتجاوبي عليه بصراحه 
مريم استسلمت لحضنه والدفئ الي فيه وقالت بهدووء:اكيد ياحبيبي اتفضل 
كمل احمد وهو لسه حاضنها بحب:انتي بتحبيني زي مانا بحب يامريم او لا 
دق قلب مريم من سؤاله وبعدت عنه بتوتر وقالت:اكيد ياحمد بحبك وبحبك اوي كمان 
اغمض احمد عنيه بألم وتهند بتعب ووجع وقال: طيب ليه كذبتي عليها وخدعتيني يامريم مدام بتحبيني كده  
بلعت ريقها قدامه بخوف منه وقالت:لا انا مستحيل اكذب عليك يااحمد او اخدعك انا بس يعني 
بص احمد عليها بغموض دقيقه وبعدها ابتسم بمرح وقال:هدي هدي انا كونت بهزر معاكي بس ياقلبي انا بحبك اوي يامريم وعمري ماحبيت حد قدك في حياتي 
تنفست مريم براحه وقربت حضنته بحب وهي بتقول في نفسها:انا اسفه يااحمد وانا بحبك كمان  بس كان لازم اعمل كده علشانها
وبعد منتصف الليل قامت مريم من جنب احمد جوزها واتسحبت لخارج الغرفه ورنت على شخص تاني 
مريم بهمس:الوو ايوه انا نفذت كل المطلوب مني.. فات شهر وهو ملمسنيش ابدا زي ماطلبت مني اعمل.. ارجوك بقى اعطيها علاجها دي لسه طفله ومريضه.. ممكن تمو*ت حرام عليك و
فجأه سمعت مريم صوت احمد من خلفها بيقول:بتكلمي مين يامريم في الوقت ده؟!
مريم سمعته والفون وقع منها على الارض برعب واحمد اخدت باله منها فنزل بسرعه مسك الفون من الارض بشك ووو
يتبع... 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-