رواية اتجوزت جوز اختي بالغصب الفصل الثاني 2 بقلم ميرنا فوزي

رواية اتجوزت جوز اختي بالغصب الفصل الثاني 2 بقلم ميرنا فوزي


رواية اتجوزت جوز اختي بالغصب الفصل الثاني 2 هى رواية من كتابة ميرنا فوزي رواية اتجوزت جوز اختي بالغصب الفصل الثاني 2 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية اتجوزت جوز اختي بالغصب الفصل الثاني 2 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية اتجوزت جوز اختي بالغصب الفصل الثاني 2

رواية اتجوزت جوز اختي بالغصب بقلم ميرنا فوزي

رواية اتجوزت جوز اختي بالغصب الفصل الثاني 2


بقلم ميرنا فوزي 
وقال انتي بتقولي اى مراتي كويسه ومفهاش حاجه ثريا قومي وبعدين دمع وقال مسبنيش لوحدي أنا بحبك قومي يا ثريا وبعدين خدها في حضنه وقال بهستريا ثرياااااا ...
فارس عرف وفاة أخته من أبوه وقاله بصدمه اختي ما.تت اختي ثريا وبعدين عيط وقال ازاي يا بوي ما كانت كويسه حصلها اى لكل ده ااااه أبوه كلمه علي تليفون بحده وقاله اى هنعترض علي قضاء ربنا احنا مؤمنين بالله هنكفر يعني قدر الله وماشاء فعل متتعزش علي خالقها اختك في حاجت الدعوات وبعدين كمل بحذر حوريه متعرفهاش بو.فاه اختها تجبها من غير ما تعرف فاهم فارس كان منهار و مش مركز معاه سليم زعق في وقاله اى هتفضل تعيط زي الستات وانا مخلفتش رجاله ولا اى اسند طولك كدا فارس كمل وهو عليه التعب ماشي يا بوي هجيب حوريه وجاي ..فارس استني أخته لما جت من اخر امتحان وقالها يلا نمشي حالا أنا طبعا استغربت وقولتله انت مش جولت انك ماشي علي الفجر بصلها بحزن وقالها لا هنمشي دلوقتي يلا دلوقتي ومن غير نقاش عشان وربنا تعبان طبعا روحت غيرت هدومي وانا مش فاهمه فارس ماله متغير ومش علي بعضه حسيت بقبض في قلبي وقلقت لان تغير في رأيه مره واحده خلاني قلقانه وبعدين خرجت ومشيت معاه وانا حاسه ان تايهه في افكار ملهاش اجابه عدي ساعه ونص تقريبا وكل ما فارس يقرب كل بيزيد ضربات قلبي اكتر واكتشفت حاجه غريبه ناس كتير قدام البيت استغربت اكتر لما شوفتهم لابسين لون اسود خوفت جامد و كلمت فارس بقلق وانا جسمي كله بيترعش فارس في اى يا فارس من الناس دي وجايين لي فارس مرديش عليها وعيونه كلها دموع مستخبيه هزيت دراعه وقولت بخوف وزعيق ما تجول اى اللي حصل مين دول مش بترد لي فارس بص عليها بنظره عتاب و دموعه خانته وقال تعيشي انتي يا حوريه اختك ثريا تو.فت بصيت عليه بصدمه ايييي!!! انت بتجول اى انت شكلك بتضحك عليا وبعدين ضحكت وانا مش مصدقه كلامه دايما هزارك بايخ يا فارس بقا بتفول علي اختك فارس دموعه نزلت بغزاره ولما شوفته كدا استوعبت أن كلامه صح وجسمي كله اتجمد نزلت بسرعه من العربيه وانا بجري وحاسه أن هيغمي عليا دخلت لاقيت صويت علي اختي دخلت لاقيت امي قاعده علي الارض وحاطه ايديها علي دماغها بحسره قربت منهم وانا مش مصدقه وحاسه أن أنا في حلم ومش عارفه اهرب منه صحيت علي صوت امي وهي بتتكلم بحسره تعالي يا حوريه تعالي شوفي اختك راحت ومعدناش نشوفها تاني خلاص وبصيت ليها وانا لغايت دلوقتي مش مصدقه عيطت جامد بقهره وقولتلها انتي بتجولي اى كلكوا كدابين اختي لسه عايشه فضلت اعيط وبعدين ماما بصت عليا وقالت انتي اتعميتي اختك اهي قدامك وعلي وشها الملايه بصيت وقربت من اختي وضحكت جامد طب قومي يا ثريا كفايه لعب أنا عارفه لعبه دي كويس كنا بنلعبها مع بعض واحنا صغيرين مرديتش عليا قومت هزتها وهي مش عايزه ترد عيطت بهستريا لاااا قومي كفايه قلبي بيتحرق قومي بقا عيطت جامد لحد لما جاتلي حاله هستيريا ونمت علي الارض وانا بصرخ ثرياااااا لاااا امي شافتني كدا جريت عليا وقالت مالك يا حوريه قومي يا بتي يا فارس فارس الحق اختك فارس سمع صوت امي وجري عليا وشالني روحت أغمي عليا امي خافت وقالت وديها الاوضه بتاعتها يا فارس جوام فارس وداني الاوضه وعدي اربع ساعات وانا لسه نايمه صحيت وانا دماغي وجعاني جامد لاقيت امي و حمات ثريا جنبي بصيت باستغراب وقولت هو في اى امي رديت عليا وقالت ارتاحي انتي يا بتي عشان لسه تعبانه افتكرت كل اللي حصل وعيطت وقولت يعني مش هشوفها تاني ياما امي حضنتني بحزن وقالت ادعيلها بالرحمه يا بتي ....
حازم دخل الاوضه بتاعته وهو عليه علامات التعب وآثار العياط قرب من ابنه وهو مقهور و بص عليه بغل وقال انت السبب في مو.ت امك انت السبب خدت روحها بدالها بسببك مش هقدر اشوفها تاني لما جيت سرقت كل حاجه حلوه مني اتنهد وقعد علي الكرسي وطلع سيجاره و ولعها وفضل يشرب وينفخ في الجو لحد لما الاوضه كلها عباره عن دخان أمه دخلت عليه باستغراب وقالت بضيق اى ده يا حازم عايز تقطع نفس ولدك من الدخان وحازم بص بعصبيه وقال الواد ده مش عايز اشوفه قدامي ارموه في اى حته تخده أمه بصت باستغراب اى اللي انت بتجوله ده يا ولدي ده ابنك في حد يرمي ضناه ده من لحمك ودمك حازم رمي السيجاره وداس عليها وقال بغضب وانا الواد ده مش عاوزه هو السبب في مو.ت أمه هو اللي السبب ان اعيش في الغم ده انا بكرهه شيليه من قدامي أمه قربت منه وقالت بغضب انت شكلك مش فايج انت بتجول اى عاد اعقل يا ولدي واغثي الشيطان حازم ببرود أنا عاقل وفاهم تصرفاتي اللي بعملها دلوقتي أمه اكلمته بحذر وقالت اسمع الكلام ده ميطلعش لابوك عشان لو سمع منك الكلام دي مش هيسامحك واصل فوج كدا وشوف انت بتتكلم في اى حازم بص بلا مبالاة محدش لي حاجه عندي واللي هيجي علي دماغي هنفذه انا حر وده ابني ومش عاوز اتكفل بيه واظلمه اديه لحد يستاهله غيري لان مش هديله كل حتياجته أمه اتنهدت وقالت ده ابنك يا حازم يعني حته منك ومن مرتك الله يرحمها خليه ذكره من مرتك خليك عزيز عليه وحبه وخده في حضنك و مترمهوش للغريب و متخدش قرار وهتندم عليه في الاخر طول عمرك لو الواد كبر وعرف انك أبوه ساعتها مش هيسامحك وضميرك هيانبك طول حياتك عشان اتسارعت في الحكم عليه وهو ملهوش ذنب في ده كله ده قضاء وقدر ومكتوب لها هتعيش أمتي وهتموت أمتي منقدرش نتحكم في حاجه زي كدا يا ولدي فكر يا حبيبي ده ضناك من لحمك ودمك يلا هسيبك تفوج و تفكر مع نفسك حازم اتنهد بحزن وفضل يعيط وهو مش قابل الوضع اللي هو في ومش قابل الكائن الغريب اللي اتسبب في مو.ت حبيبته بعد مرور شهرين حازم كان قاعد في الاوضه ودخلت عليه امه وهي محرجه وقالت عايزه اكلم معاك في حاجه يا ولدي حازم بص عليها ببرود اتفضلي راحت قعدت جنبه أنا شيفاك من ساعت ما ثريا الله يرحمها وانت مش طبيعي وحالتك مش عجباني و قلبي بيوجعني عليك يا ولدي حازم بص عليها بنظره حزن اومال عايزاني اضحك و اهزر وكأن مراتي مراحتش من ايدي اتنهدت أمه وقال مش كدا يا ولدي قصدي عايزاك تفك عن نفسك ومتبقاش قافل علي روحك وتتقبل بالواقع وعيش حياتك ثريا عمرها ما تتنسي يا ولدي وكلنا فاكرنها بس مش معني كدا نفضل قافلين علي نفسنا حازم اتنهد وقال عايزاني اعمل اى ياما أمه طبطبت علي ضهره عايزه الخير ليك وتعيش حياتك وافرح بيك تاني حازم استغرب تفرحي بيا اى مش فاهم كريمه اتنهدت وقالت ابوك هيكلم عمك سليم الشهاوي عشان يتفق بجوازك انت و حوريه حازم قام مره واحده وقال انتوا بتقولوا اى يعني مراتي لسه د.مها مبردش في قبرها وعايزني اتجوز من بعدها استحاله اتجوز تاني من بعد ثريا أنا قفلت علي كدا خصوصا أن رحيم اخويا عاوزها هروح اخد منه حبيبته ابقا بجح لو عملت كدا واناني كريمه بجمود ابوك هيتصرف معاه وهيقدر يقنعه ملكش دعوه انت احنا عايزين مصلحتك الاول وبعدين نفكر في اخوك  حازم بعصبيه وانا قولت مش هتجوز ومحدش لي دعوه بيا ودي حياتي انا حر فيها مفيش كلام هيمشي غير وانا موافق عليه كريمه بغضب ومين هيشيل هم ابنك ويتحمل مسئوليته وانت عارف محتاج اللي يربيه ويهتم بيه ويرعيه ويعيش في وسط اب وام مش عايزه الواد يطلع مفتقد حنان الام حازم بغضب وانا قولت مش عاوز الواد ده من الاول دايما جايبلي الهم فوق دماغي أنا طالع اكلم معاه حازم طلع لابوه وهو مخنوق وقال أنا سمعت انك عايز تجوزني لحوريه الكلام ده صح الدهشوري اتكلم بحده وقال اتكلم عدل معايا والا هقطع خبرك ايوه هتتجوز بنت عمك هي اولي بيك عن اخوك وكلامي هتمشي عليه حازم بعصبيه انت مفكرش في رحيم اللي عايزها !! الدهشوري بصوت غضب خفيف اخوك هعرف اتعامل معاه كويس مش شغلك حازم بزعيق مش هتجوز علي ثريا يابا انت عارف انا كنت بحبها قد اى مكنتش شايف غيرها و مش عايز حد غيرها وبعدين حوريه صغيره هروح اتجوز عيله خصوصا مش هتوافق تتجوز جوز اختها ده عيب في حقي وحقها قدام الناس أنا مش موافق وهي اكيد مش هتوافق رحيم دخل عليهم وسمع اسم حوريه في الموضوع وقال باستغراب هو في اى حازم ضحك بسخريه وقال تعالى شوف اخر اصدار من كلام ابوك عايز يخليني اتجوز حبيبتك حوريه بص عليهم بصدمه وقال حوريه تتجوز حازم حضرتك مش عارف أن حوريه تلزمني الدهشوري اتكلم بجمود أنا جولت كلامي وخلص اخوك هيتجوز بنت اخوي رحيم بزعيق حوريه يابا مش هتكون لحد غيري وانا بحبها من زمان ومستني تخلص تعليمها حوريه تلزمني أنا و مش هتترمي في حضن حد غيري يمين بالله يابا حوريه مش هتاخد حد غيري وفيها مو.تي انت متجيش تتحكم فينا وتمشي كلامك علي مزاجك عشان تستريح واحنا نشيل الطين فوق دماغنا في الاخر الدهشوري اتعصب وقام صفعه قلم علي وشه جامد وكريمه جريت علي بنها وقالت يلهوي ولدي وبعدين الدهشوري اتكلم بزعيق وقال انت بتصغرني وبتقل ادبك عليا يا كلب بقا احنا بنشيلك الطين فوق دماغك  نسيت نفسك ولا اى نسيت أن احنا لينا فضل عليك انت من غيري مكنتش هتبقا حاجه ف الاخر أنا اللي كبرتك وعلمتك وخليتك احسن واحد و بنشوف مصلحتك قبل مصلحتنا ومش مخلينك تحتاج حاجه انت وأخواتك و في الاخر تتكلم وتجول إن احنا بنشيلك الطين خساره تربيتي فيك طول السنين دي كلها غور من وشي رحيم حط أيده علي وشه من الضربه وقال مش مسامحك يابا علي اللي عملته فيا وبعدين مشي وبعدين بص لحازم وانت أنا جولت كلامي عاد الأسبوع الجاي حوريه تبقي مرتك وام ابنك ولو رفضت ولا انت ابني ولا عرفك حازم بص عليه بضيق انت بتلوي دراعي يا حج ماشي خليك فاكر انك ظلمتني وظلمت رحيم معايا لأن حضرتك عارف أن هو بيحبها من هو صغير وانا مش هسمح بكدا اخويا اولي بيها و مش هسرق منه حياته هقولك حوريه مش هتوافق لو وافقت يبقا لينا كلام تاني عن اذنك حازم مشي و الدهشوري حس بخانقه و مش قادر يتنفس وقال الحجيني يا كريمه كريمه خافت وقالت مالك يا حج اهدا و خد نفس رد بصوت خانق مش قادر اتنفس يا كريمه وبعدين أغمي عليه كريمه صوتت وقالت يلهوي مالك يا حج فوج يا حج يا رحيم يا حازم يلهووووي الحجوني ابوكو بيروح مني حازم سمع صوتهم وقال بصدمه ابويا !!! يتبععع

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-