رواية تربية حواري الفصل الواحد والثلاثون 31 بقلم ولاء حامد

رواية تربية حواري الفصل الواحد والثلاثون 31 بقلم ولاء حامد


رواية تربية حواري الفصل الواحد والثلاثون 31 هى رواية من كتابة ولاء حامد رواية تربية حواري الفصل الواحد والثلاثون 31 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية تربية حواري الفصل الواحد والثلاثون 31 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية تربية حواري الفصل الواحد والثلاثون 31

رواية تربية حواري بقلم ولاء حامد

رواية تربية حواري الفصل الواحد والثلاثون 31

دخل ياسر بأكتاف محنيه من كتر الهم اللي فوقهم دخل اوضته وسمح لنفسه في اللحظه دي بالانهيار ودموع الكسره والوجع نزلت زي شلال ميه جاري محدش يقدر يوقفه كل كلمه بتتعاد في دماغه زي الشريط وبتوجع جسمه زي رصاصه انتقام مش قادر يتحمل وجعها كتم صوت صرحته في المخده
ياسر بوجع ونحيب وصوت مكتوم : آآآآآآه يارب آآآآآآه يا وجع ما بعده وجع يا كسرتي وكسرتك في قبرك يا عامر آآآآآآه يارب يارب توافق يارب متحملنيش ذنبها اكتر من كده سمع نداء الرحمن بصلاه العصر قام بكل وجع ودخل الحمام فتح على نفسه الدش ووقف تحته بهدومه لاكتر من ربع ساعه فاقد الاحساس بالدنيا لحد ما قدر يهدي اعصابه وغير هدومه ووقف بين يدي المولى عز وجل وفي كل ركعه كانت الدموع حليفته خلص صلاته ورفع ايديه المولى عز وجل يناجي الرحمن ان حور تقبل بيه
بعد مرور اكتر من ساعه سمع صوت ابوه طلع من اوضته وهو مهموم
ياسر بهدوء مداري وراه جحيم: بقولك يا حاج عايزك في موضوع مهم
عابد: طيب اقعد الأول وقول حمد الله على السلامة يا أبا
ياسر قعد من سكات: حمد الله على السلامة يا حاج
عابد بتركيز في حاله ابنه: مالك ياض وشك مصفر كده ليه وعنيك مشوبها الحمار
ياسر بتهرب: من الصداع من قبل الصلاه وانا عندي صداع المهم يعني انا كان فيه موضوع كده بفكر فيه اديلي مده واستخرت ربنا وحست قراري فيه
عابد: خير يا ابني
ياسر بتوتر :احم احم انا عايز اتجوز ح
وقبل ما يكمل نعمه يألف بكره يألف نهار نادي داه يوم المنى والهنا والسعد والوعد ومين بقى اللي عليها العين والخاطر اكيد بقى واحده نقاوه بس اسمع يا واد المهم يكون اهلها متريشين وعيشتهم مبشبشه كده
عابد بشخطه: ماتكتمي يا مرا خلينا نسمع من الواد
ياسر بحسم: انا عايز أتقدم لحور بنت عمي عامر الله يرحمه
نعمه بشهقه: مين مين يا عنيااااا بقى بنات الدنيا قطعوا ملقتش الا بنت اللي ما تتسمى دي ايه رخص واتوب وكله الكلب تاخد خرج بيوت لا وكمان مدكره ايه نسيت قوام اللي عملته فينا دي رمتنا في التخشيبه ايه ريلت عليها طيب هاقول على ايهزدي لا شكل ولا منظر ولا باينلها وش مش قفا ياواد دي دكر
عابد :انكتمي يا ام اويئ ايه واقفه تندبي فوق راسي زي غراب البين مالها حور سا البنات بنت اخويا وتربيه عامر الف رحمه ونور تنزل عليه بت جدعه وبميت راجل بت بنت بلد بصحيح خلت كل اللي يعرفها يقول الله يرحمه عرف يربي بصحيح واللي خلف مماتش عظيم بيمين ما اسمعك حس لاقطعه من الدنيا ابنك رايدها داه يوم السعد والوعد انه يفوز بيها ولو كترتي في لت النسوان الفاضي داه بيت ابوكي موجود تغيري عليه وورقتك قبل منك سامعه
نعمه بصتلهم بغل وسابتهم ودخلت اوضتها
عابد قعد مكانه: ايه اللي جواك رسيني
ياسر بوجع جواه والف صرخه بتحارب تطلع: اديك قولتها بنفسك بنت عمي ولحمي ودمى وبت بميت راجل ويابختي بيها لو وافقت يا أبا اللي زي حور الواحد يطبع من بيته وهو واثق ان فيه واحده بمليون راجل فيه لو وقع تسنده دي اللي تعمر البيوت اللي تصوت وتستر
عابد هز رأسه بإقتناع: على بركه الله تحب نروح أمته
ياسر: هاشوف ميتها إيه الأول قبل ما نروح علشان لو كانت رايده نتوكل على الله ولو كانت رافضه يبقى النفوس متشلش من بعضها بعد ما صفيت
عابد بإعجاب بدماغ ابنه: عندك حق برواه عليك يا واد بتفكرني بعمك الله يرحمه كانت دماغه توزن بلد كان في عز شدته لازم يحكم عقله اااااه الله يرحمه اللي عند ربنا احسن من اللي بين الناس راح ومبقاش منه الغ السمعه والسيره الطيبه بين الناس
ياسر هز رأسه بشرود
*********************************
قامت هدي شالت الفطار ودخلت تعلق على الشاي وتغسل المواعين
حور : أما الله يسترك اعمليلي قهوه عشان طالعه
طلعت هدي من المطبخ : رايحه فين داه انهارده اجازه الورشه
حور بخنقه: هاتمشى شويه واجيب اللوازم اللي ناقصه البيت بالمره
هدي: وايه اللي خانقك منا سألتك ميت مره وانتي قولتي مفيش
حور اخدت نفس طويل وطلعته : مش عارفه يمكن من ضغطه الشغل الواحده مبتفصلش طاخ طاخ ورا بعضه حسيت اني عايزه اشم هوا شويه
هدي بتفكير: طيب بقولك ايه متيجي الجمعه الجايه نروح البركه ((بحيره قارون)) اهو منها نشم هواء ونغير جو يوم
حور بتفكير: طيب بس هانروح لونا زي قرد قطع
هدي: لا نجيب البت شذا والنبي البت دي بتحلي القعده وبتخلي للمكان حس
حور بضحكه: ايوه وبتقضي على الاخضر واليابس يلا هاشوف ولو عرفت اجمع البنات اهو نروح مع بعض
هدي بتردد :طيب بقولك هو فيها يعني اساءه أدب لو خدنا ابن عمك معانا
حور برفعه حاجب: اشمعني
هدي بشخطه: امتي هاتدخليلي افيا اهو يبقى معانا راجل بدل محد كده ولا كده يرخم ولا يلقح واهو منها نقعد براحتنا
حور بتفكير: اممم هو كلام معقول بس بردوا اشوف واقولك
هدي :ماشي بس قوليلي بدري عشان اعمل حسابي واجهز دي ليليه طويله
حور بإبتسامه: منا عارفه كنتي بتقعدينا يومين تجهزي يلا بقى كوباية قهوه وصايه من ايدك الحلوه دي عشان اطلع
هدي شاورت على عنيها: من عيني دي قبل عيني دي
حور بإبتسامه وهي بتبوس دماغ أمها: يسلمولي يا هدهد الجناين
هدي بضحكه: اموت واعرف الإسم المعقرب داه جبتيه منين ولزقتيه فيا
حور بترقصه حواجب: مش هاقولك
هدي وهي بتضرب كف على كف : لله الأمر من قبل ومن بعد هاقول إيه ربنا يهديكي يا حور يابنت بطني
قعدت حور على الكنبه وفتحت الشباك وبقت تبص على الناس اللي رايحه واللي جايه وشردت: وبعدهالك يا دنيا وخداني على فين ياتري بكره شايلي من الهم إيه تاني كنت عايشه وبقول مطرح ما ترسى ادقلها دلوقتي بقيت عايشه زي اللي عامل عمله لا عارفه اعيش زي الاول ولا هاينفع اعيش زي باقي الناس لا قابله ارجع لواحد كسرني واقول اعيش والسلام ولا هاعرف اعيش بين الناس وانا موصومه بعار محدش يعرفه غيري ااااه يا حور ضاقت أوي هاتفضلي تلفي حوالين نفسك كتير زي التور اللي ربطوه في ساقيه ونسيوه طيب امك هاتعملي معاها إيه لو سكتت انهارده بكره هاتتكلم مهي مش هاتسكت كتير اااه والف أه من الف وجع جوايا عمال ينهش في قلبي وجسمي من غير رحمه ومحدش حاسس الكل شايف من بره وبس يظهر يابنت عامر ان اتكتب عليكي الوجع طول عمرك
قطع شرودها هزه على كتفها : ايه يا أما
هدي بحنان: مالك عملت القهوه وعماله انادي عليكي من جوه وانتى في دنيا غير الدنيا جيت لقيتك باصه من الشباك ومسهمه
حور بتبرير: كنا بتفرج على الناس وشكلي كنت هاغفل وانا قاعده معلش بقى شقي يا ام حور
هدي قعدت جمبها: اممم بيقولوا الشقا صابون الجسم
حور بضحكه: تصدقي حلوه بس ايه علاقه عيشه بأم الخير الشقا تعب والصابون راحه ونضافه
هدي :يمكن التعب نضافه الجسم
حور بضحكه وهي بتشرب بق من القهوه: منكم نستفيد
دقايق بسيطه وكانت حور مخلصه فنجان القهوة وقامت غيرت هدومها وطلعت :يلا فوتك بعافيه
هدى بقلق: الله يعافيكي يا ضنايا
طلعت حور واخدت عربيتها وساقت وهي شارده ومش محدده مكان وسابت الطرق منين ما تاخدها دقايق وحور تايهه في الطرق لحد ما تعبت وركنت شويه وفضلت قاعده جوه العربيه منعزله عن كل الناس
مر الوقت بطيئ لحد ما اخيرا حست بالملل وقررت ترجع وعدت على السوق جابت الطلبات ورجعت ودخلت اوضتها من سكات
**************
مازن بإستغراب: وبعدين يا ابني في اللي عامله فينا بقالك اسبوع واكتر مشغلنا زي العبيد في ايه ارحم يا بابا
يونس وهو عينه على التصميم اللي في إيده بدون ما يرفع عينه من عليه: اهدا يا بابا وبطل زن زي الأطفال
مازن : يا يونس والله حرام عليك انا بروح البيت بترمي زي القتيل في أي يا ابني ارحم يرحمك ربنا
يونس وهو على وضعه: ايه اللي جد مش فاهم داه شغلنا ولا شغل الجيران يعني
مازن: شغلنا مقولناش حاجه بس مش كده احنا تقريبا مبنرتاحش خالص يا ابني حاسس كأنك بتنتقم مننا
يونس قلع نضارته الطبيه وقام قعد على المكتب يفرك في عنيه بإرهاق :عايز ايه يا مازن أنجز
مازن بهدوء وصبر: ايه سبب النفخه اللي عاملها علينا دي انتا مش بتضغط نفسك في الشغل الا لما يكون في سبب كبير اوي وغالبا سببين يا بتهرب من حاجه عشان تنساها يا بتخلص شغل مره واحده في فتره قصيره علشان وراك بعدها حاجه كبيره اممم أيهما أقرب
يونس لف وشه النحيه التانيه يداري عنيه من وضوحه وتعريه الداخلي امام رفيق دربه وصديق طفولته
مازن بفضول: ايه فيهم يا يونس مهو مش طبيعي ابدا اللي بتعمله داه
يونس ميل دماغه في الارض علشان يرتب أفكاره وفضل الصمت للحظات عن الكلام
مازن بقلق وترقب: اوعي يكون موضوعك فكس مع البت الميكانيكية دي
يونس بحزم: اسمها حور وياريت تتكلم بأسلوب كويس عنها تمام
مازن: تمام يا يونس بس بجد بقى مالك عصبيتك دي وراها إيه
يونس بتنهيده طويله: السبب التاني يا مازن بحاول اخلص كل الشغل اللي في أيدي لشهر قدام عشان عايز ابقى زي ضلها مفارقهاش حور عامله زي اللغز غامضه مش واضحه بتداري نفسها ورا توب مش توبها وراها سر كبير باين من حزن عنيها للأعمي نفسي اخترق حصونها واقدر اعرف اللي جواها طول عمري بتعامل بحذر مع الناس بس الحب زي القضا بييجي على غفله مبتقدرش تحكم قلبك لان زمامه خرج من إيدك عارف انا فضلت كام يوم افكر انا شوفتها فين قبل كده لحد ما اخيرا افتكرت
مازن بذهول: كام يوم
يونس بشرود: اسبوع كامل كنت في موقع تبع سنهور بصمم فيلا لواحد هناك وانا راجع عربيتي عطلت في منطقه زراعيه مقطوعه قبل دخله البلد وهي اللي صلحتلي عربيتي هي متعرفش اني عرفتها ومعرفش هي عرفتني بردوا ولا لاء يومها خطفتني بنت صغيره نازله بقوه ليها هيبه ولا اعتى الرجال صلحت العربيه في دقايق ومشيت بس شدت انتباهي وانا نسيت او بالمعنى الأصح تناسيت لحد ما القدر جمعنا تاني غصب عني لقيتني بتشد ليها وهي بتتكلم بركز في كل حرف في كل نفس في كل همسه في رده فعل مصطنعه او عفويه ومع الوقت اقدر اقولك انها احتلتني كليا بقت زي الإدمان ميكس غريب بس الاغرب طبعها فاقله على نفسها بقضبان حديد ولفاها بجليد محتاجه صبر وقوه علشان تقدر تكسرهم وانا قررت اني مش هاستسلم واني هافوز بيها
مازن بعيون قربت تخرج من مكانها: حيلك حيلك حيلك ايه داه كله يونس اللباد بجلاله قدره اللي طول عمره قافل على قلبه يوقع الوقعه دي يا ابني انتا بنات أشكال وألوان حاولوا انهم يقربوا منك وانتا طول عمرك عامل زي حيطه خراسانه مسلح معاهم تيجي في لحظه والحيطه دي تتهد وتبقى شوية تراب تحت رجلين حور
يونس بهدوء: مش بقولك الحب عامل زي القضا بيفلت لجام قلبك من إيدك
مازن: طيب ناوي على ايه
يونس: ناوي ابقى زي ضلها منين ما تروح تلاقني منين ما تتلفت تلاقني منين متغمض حتى تلاقيني
مازن: فزوره دي صح
يونس بهزه راس : لاء خالص
مازن بفضول ورفع اذان الانصات: داه اللي هو ازاي يعني
يونس: قررت اني اتعلم الميكانيكا ومفيش احسن من ورشه الاسطى عامر اتعلم فيها
مازن بصدمه: بتهزر صح قولي ان اللي صلني هزار مش جد يعني هتوقف كل شغلك وحياتك وترمي بريستيجك تحت رجليك عشان تبقى ميكانيكي
يونس بإبتسامه حالمه: لا يفوز باللذات الا كل مغامر وانتا عارفني مادام حطيت حاجه في دماغي يبقى هاعملها فعلا
مازن: عارفك يا اخويا عارفك ربنا معاك واتنين ملايكه
يونس بضحك: ادعيلي من قلبك لأحسن قلبي متعلق بحبال الهوا الدايبه
مازن: ربنا معاك عشان اللبس الحته اللي على الحبل
يونس: عقبالك لما تلاقي اللي تخطفك
مازن بضحكه: تيجي بس وانا والله يا ابني ماهاستني لكل خططك دي اروح لأبوها طوالي طوالي ااااه الواحد ياما نفسه بس احم احم ايه اللي انا بقوله داه ما علينا طيب فكرت الشهر داه مين اللي هيتابع الشغل
يونس بإبتسامه صفرا: اكيد انتا يا هندسه طبعا
مازن بعويل: يالهوي انا مين يا مفتري هو انتا تحب وانا اتمرمط ذنب امي ايه ها
يونس على نفس وضعه: صحبي ذنبك صحبي اتحمل يا مزون
مازن بنرفزه طفيفه: مبحبش الزفت داه شايفني عيل مسقط بنطلوني قدامك
يونس بضحك: لا شايفك صاحبي يا جدع
مازن :امممم حاسس اننا بتثبت انا كده صح
يونس: حاسس مش متأكد
مازن بهزه راس وقله حيله: طيب يلا خلينا نخلص قبل ما اتنفخ لوحدي يلا يلا
وذهب الثنائي لتكمله عملهم
**************
رجعت حور وهي جايبه طلبات كتيره جدا
هدي بصدمه من كميه الأكياس اللي داخله بيها حور وبتحولها: ايه داه كله حد قالك ان البلد داخله على مجاعه ولا عندنا الولايم لكل داه يا بت
حور :لا داه ولا داه انا جبت حاجات عشان الخروجه بتاع يوم الجمعه اللي جايه عشان باجي من الورشه متأخر ومش هاعرف اجيب الطلبات الا يوم الجمعه ويوم السبت انتي بتلقطي الخضار والفاكهه اللي ناقصه من سوق السبت وهو كده ولا كده قدام الباب
هدي بفرحه: يعني نويتي خلاص نروح
حور بهزه راس: ايوه ناويت هاكلم شله الغجر واقولهم واظبط معاهم وكمان هاجيب الواد ديشا وسبارس هما واهليهم أهي تبقى لمه بالمره
هدي بترقب: وياسر هاتجبيه ولا لاء
حور بنظره غموض لأمها: ايه العباره
هدي بتبرير: انا اقصد يعني عشان جايبه رجاله من الورشه
حور بإبتسامه: ديشا عيل يا أما في 6 ابتدائي وشغله في الورشه بيجيب قهوه وشاي عشان ميحسش بكسره نفس في القرش اللي بياخده الواد نفسه عزيزه والحوجه وحشه وسبارس انتي عارفه حمله وكمان الورشه بتساعده في دراسته يعني كل واحد هياخد باله من اهله بيته بالعافيه
هدي بفرحه متداريه: يعني هتكلمي ياسر وكملت بتبرير عشان يبقى معانا راجل يا بنتي احنا اغلبنا حريم
حور بهزه راس: عندك حق بردوا هاكلمه واردلك خبر
هدي : طيب والجيش داه كله هناخد ازاي العربيه يا دوب بتاخد خمسه
حور بتفكير ثواني: هاتفق مع عم عوض هو كده ولا كده معاه ميكروباص سقف عالي يعني ياخذهم مرتاح والبنات ما بين عربيتي وعربيه هدير وتبقى اتظبطت وياسر يجيب الشباب معاه
هدي بإقتناع: تمام كده محلوله من كل نحيه ان شاء الله
حور طيب يلا بقى خلينا ناكل لقمه عشار افرد ضهري وبكره يحلها الحلال
ومر اليوم بسلام وأمان بعد ما اتصلت حور بصحابها واتفقوا كلهم على الرحله يوم الجمعه مع بعض وأصبح باقي انها تبلغ ياسر وديشا وسبارس واجلتهم لبكره
ياترى الرحله دس هاتمر مرور الكرام ولا للقدر رآي تاني ومين هاتكون من نصيبه حور ياسر اللي عارف اللي فيها ولا يونس العاشق الولهان اللي لسه ميعرفش المستخبي…؟
ارجو الدعاء لي ولكم بصلاح الحال وراحه البال رزقنا الله وإياكم راحه البال وكفانا وإياكم شر ما يخبئه الاقدار
يتبع…

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-