رواية ماسة النوح نوح وماسه الفصل الثالث والثلاثون 33 بقلم ريتاج محمد

رواية ماسة النوح نوح وماسه الفصل الثالث والثلاثون 33 بقلم ريتاج محمد


رواية ماسة النوح نوح وماسه الفصل الثالث والثلاثون 33 هى رواية من كتابة ريتاج محمد رواية ماسة النوح نوح وماسه الفصل الثالث والثلاثون 33 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية ماسة النوح نوح وماسه الفصل الثالث والثلاثون 33 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية ماسة النوح نوح وماسه الفصل الثالث والثلاثون 33

رواية السعي من اجلكم نوح ورؤي بقلم ريتاج محمد

رواية ماسة النوح نوح وماسه الفصل الثالث والثلاثون 33

نوح:يبني اتقي شري وقول مين الي باعتك انا لحد الوقتي هادي 
...وبعدين كدة كدة شئت ام أبيت ف انا هعرف 
مين الي باعتك ...بس وحيات أغلى حاجة فحياتي 
ساعتها م هيبقى ليك وجود ....هنسفك 
،ها هتقول ولا لا انجز
الراجل عيط وقال:الي باعتني واحدة اسمها .....اسمها جيجي 
كانت عايزاني اقتلها ب بس. انا قولتلها اني مليش ف الدم ...انا اخطف،اسرق،انصب،لكن حد اللع بيني وبين القتل 
اتفقت نوايا اني هاخد منكوا فدية بعشرة مليون جني 
هاخد انا التُلت وهي التُلتين 
نوح بصدمة:جيجي....
الراجل بعياط:ايوة يباشا 
ونبي اعتقني بقى والله ما بقى فيا حيل 
نوح بشر:هو انت لسة شوفت حاجة 
دنت هيطلع ***** امك 
بس اصبر بس 
عبرحمن 
عبد الرحمن:ايه.؟!
نوح:هاتلي الحبل الي هناك دة كدة وتعالى أربطة معايا عشان نمشي ونا هبقى ابعتلة الرجالة 
عبد الرحمن اماء له 
وراح جاب الحبل وبدأوا يربطوا فية وهو بيعيط 
ونوح اتصل برجالتة عشان يقولهم عالعنوان
☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆
عند سليم وماسة ف العربية 
سليم كان قاعد ورا هو وماسة وواخد ماسة فحضنة 
بحنية وبيطبط عليها وهي بتعيط 
سليم :هو جي جنبك ولا ضايقك 
ماسة هزت راسها بأيوة 
سليم:عملك حاجة طب 
ماسة قالت ببكاء:لا ...بس انا كنت خايفة اوي ياسليم 
سليم حضنها اكتر وهو بيقول بحب:روح سليم انتي، طول محنا فينا الروح اوعي تخافي ابدا 
اعرفي ان لو حد ضايقك 
احنا نازلة بسنانة أكل 
ومنخللوش وجود على وش الارض
ماسة وهي بتستشعر الحنان فنبرتة:ربنا يخليكوا ليا يارب وميحرمنيش منكم ابدا  
سليم :يارب يروحي 
☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆
عند فهد الفهود 
ومهرة وفريدة 
بعد كلام كتيييير بين فهد ومهرة 
فهد شبة ، شبة حن وقرر انة يكلمها 
بس اكيد لسة زعلان منها 
☆☆☆☆☆☆▪︎☆▪︎
عند نوح والجماعة ،طبعا روحهم وراح هو عالبيت 
واتخمدوا بقى ..اقصد ناموا يعني
☆☆☆☆☆☆☆
تاني يوم الصبح 
عند ريان 
كان تحت بيت غزل 🤡
وكان قاعد ف العربية 
وهو بيفكر يطلعلها ولا لا
وكمان كان بيفكر ف حاجة بس متردد 
واوي 
بس قرر انة ميعملش الي فبالة
)ونا عشان بحبكوا هقولكوا كان بيفكر ف اية 😂 كان بيفكر انة يقولها انها مش مراتي وانها فاقدة الذاكرة وووو...انتوا عارفين الباقي بقى)
فتح باب العربية 
وخرج منها وقفل العربية 
وطلع وقف عند شقة غزل وهو بيطلع مفتاح مم. جيبة بس لسة هيحطة ف الكالون 
رجع ف رأية وشالة وقرر يخبط 
)لا ابننا مؤدب مؤدب يعني مفيش كلام😂♥️)
خبط عالباب 
ومحدش رد 
خبط تأتي وبردك محدش رد ...كان هيلف ويمشي 
بس وقف لما باب الشقة اتفتح 
وكانت غزل 
بصلها وانصدم .....
☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆
عند عبد الرحمن ف شقتة 
كانت ماسة نايمة ف النص مبينه هو وسليم وكانت محشورة 
لان ما شاء الله هما عضلات بقى وكدة 
ف حرفيا السرير مكنش واخدهم هم التلاتة 
وماسة ايديها ورجليها كانوا واجعينها 
جامد 
وهي نايمة 
وكانت في دموع على خدها 
ف الوقت دا عبد الرحمن قام بنوم عشان يروح يشرب 
فبص على سليم وماسة بصة سريعة قبل ما يخرج وكمل مشي
بس وقف مرة واحدة!!
ورجع تاني وبص على ماسة واتدهش لما لقى دموع كتيرة على خدها ورموشها 
فكر انها صاحية  فقال وهو بيهزها برفق:ماسة 
ماسة 
بس هي كانت نايمة 
هو كان مستغرب ازاي نايمة وبتعيط 
فهزها براحة وهو بيصحيها:ماسة ...ماسة حببتي 
روحي اصحي 
ماسة بدأت تعبيرات الانزعاج تكسوا وشها 
وفتحت عنيها براحة واول جملة قالتلها بنوم:ايدي ...ايدي بتوجعني اوي ورجلي 
عبد الرحمن بصلها لثواني وفهم انها عيطت بسبب ايدها ورجلها فبسرعة بدأ يعدل رجلها وايدها بس سليم كان واخد تلت تربع السرير 
وهي مكنتش عارفة تنام 
فعبد الرحمن قال بصوت رجولي حاد وهو بيحاول يصحية من عالسرير :اوعي يلا ...انت ياض اتأخر 
بس سليم مصحاش 
ف عبد الرحمن راح زاقة 
جامد وقع من علىالسرير 
فسليم صحى بخضة 
وهو بيقول بزعيق:اي ياعم في أيييي..حد يصحي حد كدة 
عبد الرحمن:انت اطرش يلا 
عمال بصحي ف امك عشان تتأخر 
اختك ايدها ورجلها واجعينها ونت حمار 
كانا عمالة بتعيط دلوقت 
سليم بخضة:لي في أيه 
عبدة:في أيه!!في بقر نايمة جنبها 
سليم قام يشوف ماسة 
وكانت نايمة 
سليم :ماسة ..ماستي 
توتي 
ماسة بانزعاج:...
☆☆☆☆☆☆☆☆☆
عند نوح 
صحي 
ودخل الحمام 
خد دش سريع كدة يفوقة
وخرج نشف شعرة 
وهو لابس البرنص 
ودخل الدريسنج روم 
ووقف يختار. هيلبس اي 
كان هيلبس 
بدلة كلاسيك
وجزمة شامواه 
بس قرر انة يلبس كاجوال
عادي لبس بنطلون رصاصي 
وتيشرت اسود 
وجاكت جلد اسود 
وكوتشي ابيض 
وعمل شعرة على ورة ورش من برفانة المفضل ولبس ساعة سيلفر 
وخرج من اوضتة وراح على اوضة ريان لقاة مش موجود 
فراح على اوضة رؤى 
فدخل وكانت هيا بتظبط نفسها عشان الجامعة 
نوح راحلها والباس خدها وهو بيقول:صباح الورد 
رؤى ببسمة:صباح الياسمين 
نوح:رايحة الجامعة دلوقت
رؤى:لا تست ساعات كدة 
هعدي بس على مَنْسّة 
الاول 
نوح:طيب 
هتروحي هخلي السواق يستناكي تحت ماشي
رؤى:ماشي ياحبيبي 
نوح:يلا انا ماشي عايزة حاجة 
رؤىةلا سلامتك
نوح مشي
نزل ركب عربيتة 
وانطلق عالشركة
دخل الشركة 
وكالعادة بردك 
عيون كل الموظفين كانت علية وخاصتا البنات 
وكانوا بيتهامسوا على وسامتة 
نوح كان ماشي
فندة 
على بنت وقالها:مها ابعتيلي محمد الي شغال ف الحسابات بتاعت الشركة 
على مكتبي 
ومعلش خلي حد يعمل كوباية قهوة ويطلعهالي فوق
مها بهايم:حاضر يامستر ...مش عايز اي حاجة تانية😍
نوح بصوت رجولي حاد:لا مش عايز اي حاجة تانية ،يلا اتفضلي على شغلك 
مها بإحراج:طيب
ومشيت وهي بتقول. فسرها :مغروررر ...وكملت ببسمة وهيام:بس قمر ..
اما نوح فطلع موبايلة وعمل مكالمة 
وهو ف الاسانسير 
وكان بيكلم جيجي وقال:الو 
الو ياجيجي 
جيجي ببسمة:مش معقول نوح بنفسة بيتصل: بتتصل لية 
نوح:عايزك ف المكتب كمان ساعة 
جيجي ببسمة انتصار وهي راسمة فخيالها احلام 
انه ممكن يقولها بحبك😂
قالت وهي بتتصنع التقل:انا مش فاضية ينوح واله دلوقت خالص 
نوح:لا معلش أفضلية عايزك فموضوع مهم اوي 
جيجي ابتسامتها زادت 
لدرجة انها كانت عاملة زي البقرة لما بتاكل😂😂
وقالت وهي بتحاول تبين فصوتها الجدية وبتحاول تداري ف ضحكتها:طيب هشوف كدة و..ايدةةدا قفل فوشي ...اكيد لا ..دي اكيد شبكة اما اقوم البس ...

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-